مسالك البصيرة الوعرة

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 03:50 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-06-2017, 06:44 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مسالك البصيرة الوعرة

    07:44 PM June, 03 2017

    سودانيز اون لاين
    أبوذر بابكر-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    حين تزمع الخروج من نية غيمتها، تلك الزرقاء من غير سوء، ومن موئل سكنها الأول، تلتفت أولا إلى اليمين ثم تدير وجهها، ذلك المملوء بكل أسماء الندى، ناحية الشمال
    حين ذاك الخروج، لا تنظر إلى الأسفل أبدا، بل تحدق فى أعالى المدى صوب السماء التى تلى بيتها، تتأبط رذاذها وتمضى، دون أدنى مسئولية تتركها معلقة على مشجب الفضاء ، تخرج لتبدأ مسيرة الهطول وملحمة العروج، هكذا هى قطرات المطر، فى قطرة ألف رسالة إلى التراب، فى كل رسالة ألف حياة مما تعدون، وفى كل حياة ملخص جميل لتاريخ التراب.
    تصعد القطرات إلى اسفل رغباتها وتحلق فى فضاء محتشد بالدعوات، تلك الأتية على عجل من صدور العالمين، فضاء مملوء برغبات التعساء الملعونة وآهات العاشقين الخائبة، وببعض أغنيات ضلت طريقها من أصوات المنشدين ولم تصل بعد إلى مسامع الآلهة، تفج تلاطم موجاته وتواصل السفر
    يَا حقول الوجودِ اليابسة
    يا تراب الوجوه العابسة
    إبشر بطول عطش إن أنت اسلمت مقادير ملامحك لمرآة الإنتظار، وتيقن من فقدان لونك الذى لا يأبه بتبرج اقواس قزح فى رابعة الأفق الوهيط، إغمس امنياتك فى ماء الوقت، فالشمس لا تهتم بعتمة الأشياء فيك، خذ صباحك بقوة وتوكل على صرير أبواب الحدائق حين يفض سكونها هواء الضجيج وأصابع الباحثين عن الإخضرار فى مكامن اليباس.
    يا تراب الوجوه العابسة
    هل أتاك نداء الضحكات، تلك المنشورة على أغصان الفجيعة القديمة، سيرة هابيل الأولى وحسرة قابيل الأخيرة، هل أتاك أنين العيون، عيون لا ترى سوى فراغ يستعمر أركان الوقت، وما أدراك ما قَارِعة الفراغ
    كيف ستمشى على صراط الليل وأنت تجهل مسالك البصيرة الوعرة، وكيف ستمضى فى تيهك الجديد وأنت لا تتقن أبجدية الصحراء ولا تفهم لغة النجوم الشامتة وهى تتجاذب أطراف ضوئها الشحيح
    حتما ستنشغل الصحراء عنك بإحصاء حبات رملها الجديد فى حضور طائر وحيد يتقن الشوق ويمتهن الحنين، يجلس قرب باب البكاء ليسجل تواريخ ميلاد اللعنات وقيام العطش فى لهات الدروب الوحيدة
    يا حقول الوجود اليابسة
    كان فى قديم الأغنيات، صوت معلق على سارية الفرح، يدعو العابرين الى محطة تستوطن طرب الليل وتشارك النهار اخضرار الظلال فيه وعربدة النشوة فى وجوه النوافذ الصديقة
    كان فى سالف الأمنيات، طيور تحلق بلا اجنحة صوب مآذن النداء تخبر الناس عن مواعيد ابتداء الأعياد ومواسم أعراس الأشجار، تلك الطيور بألوان اجنحتها الزرقاء ربما استعارتها من خدود السماء، وبقية الوانها البهيجة التى يغار منها برتقال القصائد وتحسدها وجوه الحدائق وتشتهى فى سرها أن تحلق مثلها، لتقبل وجنات السماء وتأخذ قليلا من إكسير البقاء
    كان يا ما كان فى سالف الأشواق
    نهر يسرج صهوات الجهات ويسعى فى مناكب الظمأ يحمل بشارات الإرتواء وأناشيد خضراء الطعم تسر الشاربين، فى النهار تكون الضفتان قصيدتين من بحر الأمل، وفى الليل تصبحان عالمين لا يقوى القمر على تفسير ألاء الخصب فيهما، ولا تطيق العتمة عندهما ممارسة نزقها القديم واختلاس الضوء من مشارق العيون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2017, 07:00 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مسالك البصيرة الوعرة (Re: أبوذر بابكر)

    عبد الله جعفر

    او الاخضرار فى اسمى تجلياته الفارهة

    وثلة من اصحاب المداد المكين

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2017, 06:20 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مسالك البصيرة الوعرة (Re: أبوذر بابكر)

    من تجلى بصيرة "سيف عثمان" وهى تنفذ عبر رؤى العشق العصى

    يقول السيف

    أنا لا أهدى حبيباتى
    ورودا
    بيد أنى طاعن فى الورد
    إننى أهدى حبيباتى بكاءا
    ممعنا فى اللحن
    أهديهن حزنا أسمر القسمات
    أورثنيه جدى
    "كان جدى يتقن الألواح
    يمتهن القراءة
    لا الزراعة
    كان بعد تفرق الجيران
    يستدعى هواجسه
    ويقترف القصائد
    فى الخفاء"

    وأنا أهدى حبيباتى
    بكاءا
    فالحبيبات اللواتى يدعين الورد
    لا يشبهن سلمى حين تضحك
    يستريح النحل فى شهد المساء
    إذن لتضحك
    ليس فى سلمى سوى سلمى، وتضحك
    ليس من سلمى سوى فرح
    ليضحك
    ما على سلمى انسكبت ولم أكن
    إلا انسكابا
    أشهرت نجماتها سلمى
    أضاءت
    فى احتباس الشعر بابا
    ما على سلمى
    علىّ
    إذا انسكبت على سواها
    ظامئا
    وسألت عن حضن وماء
    غير أنى حين جائتنى
    مع ألق المساء
    طفقت أضحك
    ثم أهديها بنفسجتى
    وأغنيتى المخبأة انتظارا
    للمساء

    رحلت
    رنينا آخذا فى الإنزواء
    بقيت أضحك
    ربما قمر يغيب
    وأنت تضحك
    ربما حلم يخيب
    وربما نبذت شواطئك النساء
    بقيت تضحك
    ثم تشرع فى العبور
    الى محيطات الخواء
    سحقا لكل حبيبة
    دخلت ديارك فى الخفاء
    وغازلتك على الشبابيك البريئة
    سحقا إذا ما حايلتك
    وأسست فيك الخطيئة
    من ينتشلنى من نساء
    يدعين الورد
    ثم يغبن في شهوة أغنية رديئة
    سحقا لكل حبيبة
    لا تستخير رضاك
    لكن تقتحمك
    كما المشيئة

    أنا لا أغنى للنساء
    فقط لسلمى
    وأنا أفضل فى المساء
    مساء سلمى
    وأنا أهيؤنى رفيقا
    كى يلائم ما يهم الطقس منى
    طقس سلمى
    وأنا أشيد حديقة
    من فل تنوراتها
    وعبير سلمى

    ثم أدعوكم
    لنتراشف المساء
    على شواطئ
    نهار سلمى
    ثم نضحك
    ثم نذهب
    فى المساء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2017, 07:11 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مسالك البصيرة الوعرة (Re: أبوذر بابكر)

    والبصيرة مثقلة بكل حجب العناء

    اللحظة تفتتح حضورها فوق عشب الوقت بموسقى لا يراها الظل
    لكنه يستأنس بطعمها القادم من لدن الإشتهاء، بنكهة الشوق النديم
    تتبرج اللحظة فتتربص الأعياد بها لترتكب جريرة الفرح
    تهز اليها جذوع الحنين فيتساقط ثمر اللقيا جنيا على جسمها المملوء بالإغنيات الملونة
    ذات الألوان التى ارتداها قوس قزح فى آخر زيارة لمقام المحبة
    ونسيها حين سمع أجراس الغمام تعلن بداية قداس المطر وساعة الهطول

    تزينت اللحظة وانشدت فى سرها

    يا ايها النهارالمبلل بالهديل
    يا ايها التعب الذى
    يختصر أشواق الفصول
    ويسلب من قوافلنا الدليل
    ارفع نواياك عن طريقنا
    لتخضر الخطى
    وبالأحضان تأخذنا
    موانئ الوصول

    اللحظة الآن تمام الرؤيا إلا قليلا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2017, 07:15 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 6236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مسالك البصيرة الوعرة (Re: أبوذر بابكر)

    قالالبرق
    أستطيع أن آتيك بنضار وجهها
    قبل أن يرتد إليك طرف التمنى
    قبل أن يعاود قلبك الخفقان

    وقبل ان تمعن بصيرتك فى تيهها المعتم

    قلت قد رايتها
    إذ رأيت وجهك ايها البرق

    قد رايتها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de