مرسال إلى أمي ( دعوة للتدوين)

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 07:02 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-11-2016, 05:26 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 5043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرسال إلى أمي ( دعوة للتدوين)

    05:26 AM November, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد عبد الله الحسين-الدوحة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    تدوينة بقلم المدون المصري:حسام سرحان- مدون ومخرج فني مصري

    هذه المدونة تحمل من الأحاسيس و العواطف الإنسانية الكثير رغم بساطتها. و أقوم بنشرها في إطار الدعوة للتدوين بكتابة الخواطر و التجارب و الأفكار:



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2016, 05:31 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 5043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرسال إلى أمي ( دعوة للتدوين) (Re: محمد عبد الله الحسين)

    مرسال إلى أمي
    أمي..

    تحية طيبة وبعد..


    أكتب إليكِ بعد ثماني سنواتٍ أحمل بعضاً من الأخبار التي قد تودين معرفتها، تعلمين أنني لست جيداً في تنسيق الكلام وأن لساني لا يقذف إلا "دبشاً"؛ لذا أعدك أن أحاول ألا تكون رسالتي على نفس قدر الفوضى الذي تركتيني عليه، والذي أطمح ألا يرثه مني "تيم الله ".. لحظة واحدة، لم أخبرك قبلاً -لحماقتي وتقصيري- أنني تزوجت قبل أربع سنوات، تشبهك أماني كثيراً، حنونة وحادة تأخذ الحياة بنفس الجدية وتحمل هم الغد تماماً كما تفعلين دوماً، تعطي ابننا كل وقتها حتى إنها تهمل نفسها تماماً أمامه، أخبرتها مراراً أن الحياة لا تستحق هذا القدر من الجدية، لكن يبدو أن الأمهات يملكن نفس العقل، تحبك هي، وتخبرني دوماً أنها تود لقاءك، أعلم أنك كنتِ ستحبينها أيضاً.

    أما تيم الله فقد تعدى عمره الشهر الثاني بعد العام الثاني، يحمل نفس عينيك، البؤبؤ الداكن في محيط أبيض ناصع، يحوي جمال الدنيا في نظرة، وُلد بمصر ولم أرَه حتى بلغ عمره شهوراً أربعة وأتاني في الدوحة.

    عفواً، تقصيرٌ آخر، نعم سافرت إلى الدوحة في أواخر عام حكم الإخوان لمصر، وبعدها بعامين ونيف رحلت إلى لندن، ستتعجبين من هذه التفصيلة بالتأكيد، ولكن شرحها لن تسعه رسالتي وتلخيصها المخل أنه قبل ست سنوات قامت في البلاد ثورة رحل على أثرها حكم مبارك، وجاء بعده الإخوان ثم انقلب الجيش على الثورة وقتل الآلاف وشرد الآلاف، وضاقت علينا مصر بما رحبت وتناقلتنا البلدان والأعمال، لكن الحكاية فعلاً لا تسعها ألف رسالة فسامحيني على هذه الالتفاتة السريعة، وأعدك أن أوفيها حقها لاحقاً.

    كنت أخبرك عن "تيم الله"، حسناً كبر الولد نسبياً وصار محور حياتنا كلها، نبحث عن منزل يجاور مدرسة تناسبه، ونرى أي الاختيارات أفضل، هل يذهب إلى حضانة ومدرسة عادية أم أن التعليم المنزلي أفضل له، تجاربنا في المدارس لم تكن جيدة كما تعرفين، فلولا وجود الأستاذ حاتم جارنا معي في المدرسة الابتدائية لخرجت بتشوهات نفسية لا تزول أبداً، تعلمين، قبل أسبوع أرسل لي أحمد خبراً عن اصطدام سيارة نقل بدراجة بخارية، أفضى الحادث إلى وفاة قائد الدراجة البخارية "حاتم يحيى طه"، جارنا وأستاذي ودرعي في الابتدائية، نعم يا أمي رحل الأستاذ حاتم وأنا كعادتي في التقصير لم أشكره أبداً على فعله معي وحمايتي من بطش "أيمن"، مدرس الحساب الذي كان يعاملنا كتلاميذ دون العاشرة نداً بند، تعرفين، كنت لأطمئن تماما لأي مدرسة يوجد بها مثل حاتم، رحمه الله.

    هل أخبرتك أن معظم أصدقائي الذين تعرفينهم لم أعد أعلم عنهم أي شيء، ما زلت على تواصل بإسلام والنطار والخنيني فقط، أما بقية أصدقائي المقربين اليوم فعلاقتي بهم عمرها سبع سنوات لا أكثر، الحياة غريبةٌ جداً، أنا أيضاً تحولت من "رغاي" كما عهدتيني إلى شخص محدود الكلام نسبياً، لا أجيد الحكي، ردودي قصيرة ومحدودة، لم أعد أقرأ كما كنت أفعل، ما زالت مكتبة أبي كما هي في شقتنا في دمياط بالمناسبة، غير أني لا أزال أحب الموسيقى، تذكرين يوم سمعتيني من المطبخ وأنا أشاهد فيلم "ملاكي إسكندرية" وأخبرتيني أنك تحبين تلك الموسيقى في النهاية؟ ما زالت هي الأحب إلي، وما زلت أشم رائحة أنفاسك وأنت تقفين بجواري تخبرينني أن أعيد الجزء الأخير من الفيلم حتى تستمعين إليها من جديد.

    قابلتِ خالتي؟ لحقت بك بعد ثلاث سنوات فقط، كانت تشبهك تماماً في أيامها الأخيرة، بروز العروق من يديها، الجسم الهزيل، صفار العين، كانت نسخة عنك في أيامها الأخيرة، لعن الله الالتهاب الكبدي، التهمها كما فعل بك تماماً.

    عمي كامل وأحمد ابن عمي أيضاً رحلا إليك قريباً، لا أدري إن كنتِ قد قابلتهما، لا أدري أصلاً إن كان الموتى يلتقون فعلاً، على كل حال، إن التقيتم بالأعلى فلترسلي سلامي إليهم.

    لم يعد شيء على حاله يا أمي، تفرقت البلاد ببنيك وبنتك، صار بيننا على الأقل سبع ساعات من السفر بالطائرة، ونتناقل أخبارنا عبر الرسائل النصية، ما زلت لا أحب الكلام بالهاتف وأتلعثم طول الوقت، فقط ما زالت خزانة ملابسك تحمل العباءات السوداء التي لم تغيّريها أبداً بعد وفاة أبي، وبعضاً من الدواء، ورائحتك.

    آسف إن كنت قد أطلت الحديث وأهملت التفاصيل، كثيرٌ حدث والسعة قليلة، أفتقد دعاءك، فإن بلغتكِ رسالتي، فلا تبخلي.

    ابنك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2016, 09:13 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 5043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرسال إلى أمي ( دعوة للتدوين) (Re: محمد عبد الله الحسين)

    هذه التدوينة في موقع هفينغبوست عربي. الإشتراك بسيط جدا لا يتطلب اي مهارات .فقطترسل التدوينية لموقع الصحيفة الخاص بالتدوينات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2016, 02:13 PM

walid taha
<awalid taha
تاريخ التسجيل: 28-01-2004
مجموع المشاركات: 3504

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرسال إلى أمي ( دعوة للتدوين) (Re: محمد عبد الله الحسين)

    أعمق مافى هذا العمل إنه يخاطب أعز البشر

    شكرا للنشر والدعوة الصادقة

    تحياتى محمد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de