محبة الاستاذ الخَتِم للنبي(ص) مدهشة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 05:52 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-05-2017, 00:23 AM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


محبة الاستاذ الخَتِم للنبي(ص) مدهشة

    01:23 AM May, 15 2017

    سودانيز اون لاين
    طه جعفر-تورنتو..اونتاريو..كندا
    مكتبتى
    رابط مختصر


    نشرته قبل سنوات
    و انشره لحاجة في نفسي و لهناء القراء فهي كتابة محبة لرجل عرف معني حب النبي(ص)
    الأستاذ الختم أب سوداني مبجل و عارف صوفي محترم و صاحب مقام رفيع


    يَا مركز الحُسن العظيمِ المُحبَّبِ... أيا قَدَّه كالغُصنِ ميلاً وأرطَبِ
    عيون المها ترمِي لسهمٍ بِحَاجِبِ... كقَوْسٍ له التدويرُ يا نِعْمَ مَذهَبِ
    محَبةَ محبوبِ العليِّ المُهَيَّبِ
    رشَاقَةَ قدٍّ شاقَتِ العين نظرةً... سماحَة عُنقٍ فاق ظبياً وبهجةً كَنَوْرِ الرُبا وجلاءِ نورٍ ورَشْفَةً...
    من الضَّرْبِ المَمْزُوجِ باللُّطْفِ حِكمةً شفاءٌ دواءٌ للمُحبِّين طيِّبِ
    فلله ذاكَ الثّغْر نُضِّد يا فتى... بدُرٍ وذاكَ الدُرُّ أشنَبُ أنعِتا
    حَبابٌ لهُ يُبري الغرامَ مُفَتَّتَا... حلا نُطْقُه للفانِيين مُثَبّتا
    جنانُ مُريديهِ بلُطفٍ مُهذَّبِ ضياءُ جبينٍ مِثلُ شمسٍ وأبهجا...
    سوادٌ لجعدٍ حُنْدُسَ الليل أثبَجا له فرقَةٌ فيها النهارِ مع الدُّجى...
    ومن تحتها عينٌ كحيلةُ مُدعجا تَبارك من أنشاهُ للحُسن منصِبِ
    له أنفُ لُطفٍ مثلُ سيفٍ وأصقلا... له ريقُ عذبٍ كالبحار وأنهلا له وجْنَةٌ كالوردِ بل هي أجملا...
    له قامَةٌ كالرمْحِ بل هي أعدَلا عليه صلاةٌ والسلامُ المُطَيَّبِ ــــــ
    اللهم صلي وسلم على حبيب الله ـــــــ معاني بعض الكلمات
    قده: بمعني قامته و سمت جسمه
    الضرب:الصياغة مثلا ان تصوغ أسورة من ذهب
    الأشنب: من الاسنان هو الابيض البراق
    انعتا:مهراق و رقراق و المعني البياض من عظمته كأنه سائل يتدفق
    حُنْدُس الليل: تعني ظلامه الشديد
    الثبج: هومعظم الشيء أي غالبيته او أكثريته
    الفَرْقَة: الشق المتكون جراء تفريق الشعر في أعلي الرأس حيث تظهر طبقة الجلد تحت الشعر
    الجَعْد: من الشعر المجتمع بعضه إلي بعض
    الدعجة: في العين شدة سوادها

    قراءة للنص الشعر للسيد محمد عثمان الميرغني الختم و هنالك ملف عنه في موسوعة الويكبيديا.ما احب ان أحكيه هنا شهادة الأستاذ محمود محمد طه عنه فلقد حكي الأخ الصديق الدريري أحمد استاذ الفيزياء و الجمهوري ان الاستاذ محمود محمد طه قال لحضور جلسته يوما ما أن الاستاذ الختم (كما يحلو للختمية تسميته) زار سوق بارا للرقيق و لم يعجبه حال النساء هناك من مذلة الاسترقاق فنادي كالمجذوب قائلا: "يا بنات أم الحسن فيكن ياتا؟" تبعته واحدة منهن دفع ثمنها و حررها من العبودية ثم طلب منها الزواج لاحقا و تزوجها و كانت له منها ذرية صالحة من أناس شهد عليهم الناس بحسن السيرة و ضياء السريرة. بين الدريري و هؤلاء بهاء السيرة و استنارة السريرة. الاستاذ الختم كان انسانا قادرا علي الحب و باذلا له عمل بجهد شديد لنشر الاسلام في الاجزاءالجنوبية من كردفان و تخوم جبال النوبا. في هذا النص الذي امامنا الان تجاوز حب الاستاذ الختم للنبي حدود حب المؤمنين له و يتجلي ذلك في الوصف الدقيق لظاهر جسد النبي (ص) و لو قدر لشاعر رومانسي ان يصف محبوبته لما قال في وصفها مثل هذا الكلام المفصل. هذا الوصف لحال النبي (ص) الظاهر في الجسد في اختلاط غير مخل مع قيم سامية العلو في الالتزام بالشرع و التوحيد و مكارم الاخلاق فيقول: "يا مركز الحسن العظيم المحبب" النبي (ص) بالنسبة للاستاذ الختم مركز دوائر الحسن أجمعين و المعني انه لو كان الجمال و الحسن دائرة عظيمة فمركز هذه الدائرة النبي(ص). و ينصرف الاستاذ الي قامة النبي (ص) فيصفها بأنها تشبه الغصن في الميل الوئيد و النداوة و هذا كلام لا يقصد به الوصف الحسي فقط و له ما وراءه من الاشارات الذكية فالقامة اللدنة هي هيئة الانسان المرن و السهل والتلازم بين الرطوبة و الندي و الكرم معروف في تصاريف الشعر و البلاغة. و يقول الاستاذ الختم: عيون المها ترمي لسهم بحاجب أليس هو نفس المعني الوارد عن ارتداد البصر حسيرا من اتساع الآفاق أمامه فالكمال الألهي و نور النبوة لا حدود لهما يدركها البصر برغم ان المشاهد له عيون كعيون المها و في عيون المها يجتمع الجمال و حدة البصر و هذه الثائية بين الحسي و المعنوي هي جوهر النص و روحه. و يقول" كقَوْسٍ له التدويرُ يا نِعْمَ مَذهَبِ" هنا يغادر المعني لآفاق جديدة و هي ان من ينطلق من المحبة للنبي في درب التدين يمضي منطلقا كسهم ليحصد المعالي و سمو الروح و يظهر هذا المعني في العبارة " محَبةَ محبوبِ العليِّ المُهَيَّبِ" . اما في البيت " رشَاقَةَ قدٍّ شاقَتِ العين نظرةً... سماحَة عُنقٍ فاق ظبياً وبهجةً" لاحظ رشاقة القد و هي حسن القامة قد شاقت عين المشاهد فالاستاذ الختم كان كما هو معروف يستقبل طيف النبي(ص) في منامه من كل يوم و يقال أنه كان يأخذ منه المعرفة كلاما في الرؤي المنامية و هذا حال عرف عن العديد من السادة الصوفية في القرن التاسع عشر و ما قبله فليس الاستاذ الميرغني منفردا بمكرمة عن غيره من أهل ذلك الزمان. بقدر إشاقة العين بتلك القامة يعود الاستاذ الختم ليتكلم سماحة العنق التي فاقت حسن و جمال اعناق الظباء و السر هنا في رأيي في استخدام كلمة " سماحة" و هذه المفردة الرقيقة الناعمة تحيل الي معانٍ كثيرة ترتبط بالخُلْق و ليس الخلقة. في الصياغة التالية فيما يشبه الفقرة الشعرية التامة يقول الاستاذ الختم " كَنَوْرِ الرُبا وجلاءِ نورٍ ورَشْفَةً... من الضَّرْبِ المَمْزُوجِ باللُّطْفِ حِكمةً شفاءٌ دواءٌ للمُحبِّين طيِّبِ" هو كنور الربا و هذا نور سماوي و بعد ذلك فهي جليٌّ و هذه "الرشفة" هي من خليط ممزوج باللطف اجمالا و بالحكمة و هذه الرشفة دواء لكنها فقط دواء للمحبين و من نوع الدواء الطيب الذي لا يزعج طعمه و يشفيك. في مقطع التالي اسلوب مدهش "فلله ذاكَ الثّغْر و نُضِّدَ يا فتى... بدُرٍ وذاكَ الدُرُّ أشنَبُ أنعِتا حَبابٌ لهُ يُبري الغرامَ مُفَتَّتَا... حلا نُطْقُه للفانِيين مُثَبّتا جنانُ مُريديهِ بلُطفٍ مُهذَّبِ" يستقيم المعني إذا قلنا حباب يبري الغرام مفتتا جنان مريديه بلطف مهذب حباب هو الكثير من الحب فمعروف مخالطة القلوب لحب الولد و المال بحب النبي(ص) و حب الله و يقول الاستاذ الختم انه هذا الحب الحباب يفتت ما غيره من الغرام لكنه تفتيت لطيف و مهذب لا يشعرك بأن حبا عزيزا قد سرق منك . اما مطلع المقطع الشعري ففيه ثنائة الحسي و المعنوي ثانية و مؤكدة هذه المرة فلقد تم تنضيد الثغر لله اصلاً، التنضيد هو التشديد للمبالغة في وضع الشيء متراصاً فليس الفم اجمالاً انما الاسنان و اللسان و ما يقوله هذا الفم النبوي(ص) . وصف الاسنان بالدر معتاد في الشعر اما عند الاستاذ الختم فهي درر بيضاء في بياضها رقة كأنها بياض يتدفق امام ناظريك خلوا من صلابة الاسنان و كل هذا لإبعاد العنف عن اسنانه (ص) و الأشنب هو الابيض البراق و الأنعت هو الرقراق كالسائل. في المقطع التالي اسرار ملونة و اشارات للفهم و المقصود فهم الاشياء بأضدادها "ضياءُ جبينٍ مِثلُ شمسٍ وأبهجا... سوادٌ لجعدٍ حُنْدُسَ الليل أثبَجا له فرقَةٌ فيها النهارِ مع الدُّجى... ومن تحتها عينٌ كحيلةُ مُدعجا تَبارك من أنشاهُ للحُسن منصِبِ" ضياء الجبين أبيض مبهج اكثر إشراقا من نور الشمس و الشعر اسود جَعِد كظلمة الليل الحالكة. اما الشق بين الضفيرتين فيظهر بياض بشرة رأسه (ص) و يتكرر فيها نفس فصل المقابلة بين نور الجبين و كل الشعر الي مقابلة بين بياض البشرة تحت الشعر و سواد الشعرو عيونه (ص) كانت كحيلة دعجاء و هذا متواتر في وصفه و تستمر المقابلة شدة سواد سواد العين و بياض المقلة و هذا هو الدعج و هنالك مقابلة النهار و الليل. هنا سر المعني كما أري التفريق بين ظلام الجهل و النور المعرفة بين ظلمة الحجاب و ضياء الكشوف و الكشف المبهر. في المقطع التالي يبعدنا الاستاذ الختم عن التأمل في جمال جسد النبي (ص) الظاهر للعين لبعد آخر فيقول " له أنفُ لُطفٍ مثلُ سيفٍ وأصقلا... له ريقُ عذبٍ كالبحار وأنهلا له وجْنَةٌ كالوردِ بل هي أجملا... له قامَةٌ كالرمْحِ بل هي أعدَلا عليه صلاةٌ والسلامُ المُطَيَّبِ" فالانف لطيف لكنه كالسيف و القامة كالرمح فمعروف ان النبي(ص) كان محاربا و فارسا أنجز الجهاد الاصغر ليقيم دولة الدين و الاشارة لصغر أثر الجهاد و ما يستلزمه من فروسية و سلاح بايراد سيرة خدود الوردة لنعود الي الابعاد اللطيفة في مقام النبوة فهو بين الحزم و اللطف .

    طه جعفر :
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2017, 00:24 AM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 14-09-2009
مجموع المشاركات: 6856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محبة الاستاذ الخَتِم للنبي(ص) مدهشة (Re: طه جعفر)



    https://www.youtube.com/watch؟v=rLF24DKciq4https://www.youtube.com/watch؟v=rLF24DKciq4
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2017, 04:54 AM

الزبير بشير
<aالزبير بشير
تاريخ التسجيل: 11-08-2009
مجموع المشاركات: 1057

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محبة الاستاذ الخَتِم للنبي(ص) مدهشة (Re: طه جعفر)

    طيب ما دام انت بهذا الجمال الطمسه فوق أم كم .

    حا نراقب سلوكك الي ثلاثه شهور قادمه في المنبر

    و في حاله اتباع هذا المنهج الراقي في البوستات

    حا نشيل اسمك من الدول الراعيه للارهاب و نرفع عنك حظر قراءت بوستاتك المخستكه .

    و في كل الاحوال نشكرك علي ايراد هذا الكلام العسجدي

    سير سير يا طه

    الزبير الختمي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2017, 06:10 AM

MOHAMMED ELSHEIKH
<aMOHAMMED ELSHEIKH
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 9702

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محبة الاستاذ الخَتِم للنبي(ص) مدهشة (Re: الزبير بشير)

    يا الزبير ياخي طه دا حفيد خلفاء الخلفاء ناس الريفي وهو مشبع حتى الثمالة
    بروح الصوفي ومتيم بحب الختم او الأستاذ كما يحلو له تسميته وهو كغزال نافر
    ولكنه مربوط الى شجرة الحقيقة بحبل الذوق الرباني.

    تحية لكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2017, 08:32 AM

الزبير بشير
<aالزبير بشير
تاريخ التسجيل: 11-08-2009
مجموع المشاركات: 1057

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محبة الاستاذ الخَتِم للنبي(ص) مدهشة (Re: طه جعفر)


    كلام حلو

    بس مرات بنزل بالدقداق .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2017, 08:59 AM

عمار عبدالله عبدالرحمن
<aعمار عبدالله عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 26-02-2005
مجموع المشاركات: 8677

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محبة الاستاذ الخَتِم للنبي(ص) مدهشة (Re: الزبير بشير)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2017, 11:14 AM

عثمان حسن المتعارض
<aعثمان حسن المتعارض
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محبة الاستاذ الخَتِم للنبي(ص) مدهشة (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    ماشاء الله
    نفس الطعم ونفس المذاق الحلو الطيب رضعناهو مع لبن الأم منذ الميلاد
    اخي الريفي وأخي عمار وأخي ودالشيخ والزبير
    ثم حصل التحقيق بالدراسة والتوثيق منذ أيام الدراسة الجامعية
    وهذا االعشق باق بإذن واحد أحد وسنورثه من بعدنا من يتولاه
    ويتعهده بالرعاية إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها بل وبعد ذلك
    فيحشر المرء مع من أحب يوم القيامة ..... عاش ابوهاشم

    الله يفتح عليك في الدارين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de