ما تيسّرَ من السّكِينةِ...

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 12:02 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-08-2017, 11:56 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما تيسّرَ من السّكِينةِ...

    10:56 AM August, 07 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ********
    (1)
    الأوراقُ حُزمةُ اِشتِهاءٍ
    تُشبِعُهَا الأفكارُ
    والجسدُ صحراءٌ
    يُعبّئُهَا الكوثرُ
    (2)
    كُلُّ ساعةٍ تعبُرُ دُونَ اِرتِيابٍ
    تدّخِرُ اِبتِسامةً لِلعوزِ
    فكُنْ بـِ (نُورِكَ) سبّاقاً
    إلى أنيابِ اللّحظةِ.
    (3)
    لسنا على النّقيضِ
    تكتُبُ لُغتَكَ من شُوارِدِ الرُّوحِ
    وترتمِي بِأحضانِ الأحلامِ
    مُجرداً من تشاكُسِ دمِهَا.
    (4)
    هذا النّهارُ الحائِرُ لو أمعنتَ
    إن هُوَ إلّا الظِلُّ الأخِيرِ
    المُنفلِتُ من أجسادٍ ثرثارةٍ
    تحجُبُ عن بِلادِي
    -بِدعوَى الإِنقاذِ-
    قُرصَ الشّمسِ.
    (5)
    لو تيسّرَ لِرجُلٍ كمِثلِيَّ
    أن يلِّمَ بِكفِّهِ الرِّيحَ
    لأطلقَ كُلَّ الأنفُسِ العرجاءَ إلى هُناكَ



    تُرى
    ما سيبقى إذن؟
    (6)
    الجُمعةُ عِيدٌ قصِيرٌ الخُطَى
    إلّا أن قفزتَهُ لا يرصُدُهَا تصوُّرٌ.
    (7)
    لأيّامٍ ظلّتْ نافِذتِي تفترِشُ الأرضَ الجرداءَ
    ترُومُ ربيعاً تحمُّلُهُ أُنثَى حبستهَا الفِطنةُ
    واِتكأتْ في غنجٍ على ذُوبِ أحاسِيسِي البيضاءَ
    (8)
    نظرتُ لِلتّوِّ إلى أثرِ رائِحتِهَا بِجُبِ السّكِينةِ
    فألفِيّتُهُ قد غمسّ بِقهوتِي شهدَهُ
    ونادَى نشِيجِي العابِرَ
    كي يُطرِّزَ بِرُوحِهِ
    قطراتَ النّدى الدّفاقةِ
    (9)
    كفى بجسمي نحولاً أنني رجل * لولا مخاطبتي إياك لم ترني
    (المتنبي بطبيعة الحال)

    والحالُ أن ما رُكِّبَ من بناتِ الخيالِ
    على حالٍ لِرجُلٍ
    تقولبَ على وطنٍ يصرخُ
    ولا نراهُ.
    (10)
    الخيطُ في ثوبِ الحبِيبةِ
    يهترِئُ تحتَ ضرباتِ الرّغبةِ
    المارِقةِ من عينِينِ
    تذوّقَتَا في تتبُّعِهِمَا
    لذّةَ الفِتنةِ.
    (11)
    أخرُ يومٍ في التّأمُّلِ قطعَهُ
    صوتٌ خارِجَ الحيّزِ المملُوءِ
    بِالسّكِينةِ....
    لا يرتحِلُ الرّجُلُ إلى الجنّةِ باكِراً
    فإنها الأُنثَى
    وأبداً تظلّ مُنتهَى القِطافِ.
    (12)
    لن أكتُبَ شيئاً ذِي بالٍ
    ومن أمامِ عينِيّ
    تتضاءلُ الأشياءُ
    يثِبُ النُّعاسُ.
    (13)
    أخرُ ضحكةٍ من القلبِ
    لم أغتصِبْهَا من تفجُرِ الأسَى
    أسِنتْ بين خاطِرٍ مُجرحٍ
    وذاكِرةٍ اتلفتُهَا السُّنُونُ.
    (14)
    ليس لِزاماً على الميّتِ
    النُّهُوضُ من جُثتِهِ
    يُمكِنُهُ الحُصُولُ على معلُوماتٍ مُتنوِّعةٍ
    عن كيف يُمسِي طيفاً في جسدٍ.
    (15)
    ضجِيجٌ صامِتٌ
    1/
    حين يبتسِمُ الضّجِيجُ
    يلُوذُ الصّمتُ الحائِرُ بِوجهِي
    لِيزدرِدَ ملامِحِي
    ومعاً نشِدُ بِالرُّوحِ
    قُصُوراً لِلأخيلةِ
    لِيقطنَهَا الشِّعرُ.
    2/
    لم أكُنْ بارِعاً قطُّ
    في حقنِ ضحكتِي بِالتّأتأةِ
    أدعُهَا في فضاءِ النّاسِ الثّائِرِ
    وأهرعُ إلى ضجِيجِي الجوّانيّ.
    3/
    لستُ ممن يتتلمذُ الكلامُ على بصِيرتِهِمْ
    أظنّنِي أكثرَ حِنكةٍ
    في تغطِيسِهِ بِروائِحِ الوهمِ
    وجرّهِ إلى حدائِقِ الرّملِ.
    4/
    لِلمدينةِ عجلتُهَا
    تدُورُ
    وتُحدِّقُ إلى دِفءِ همسِكَ
    بِاحتِقارٍ.
    5/
    بردٌ يقرُصُ قمِيصَ الوقتِ
    فتمشِي الرّعشاتُ بِحواسِ الشّجرِ
    وتترى الضِّحكاتُ بِميازِيبِ الحزنِ.
    أنجبتنَا الأُمنيّاتُ
    ثم دستَنَا بِماءِ النِّيلِ
    كي نقتاتَ من همسِهِ الجبّارِ
    رقصاتَ الرُّوحِ
    في مدى الأساطِيرِ والشِّعرِ.
    5/5/2012م





                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de