ما الذى حدث لنا ؟ .

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 07:25 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-01-2017, 01:12 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 4505

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما الذى حدث لنا ؟ .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2017, 01:20 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 4505

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث لنا ؟ . (Re: shaheen shaheen)

    1

    13589.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    سلامات

    فى المرة الاولى لى فى شارع هذه المنطقة الراقية وانا اتجه لعملى الجديد , مررت بجواره دون سلام , يجلس تحت ظل شجرة النيم رغم اننا فى الصباح الباكر والشمس الشريرة مازالت رحيمة بخلق الله
    فى المرة الثانية القيت عليه تحية سريعة
    - السلام عليكم .
    نظر لى فى برود لم يرد ! , او ربما لم يسمع التحية .
    بعدها صرت امر بجواره دون اهتمام , يجلس نفس الجلسة فى نفس الموقع , سيجارة بين أصابع يده اليمنى , ومنشة بلاستيكية حمراء لقتل ذباب وهمى فى يده اليسرى
    قلت هو من أرباب المعاشات , قذف به قطار الخدمة المدنية فى المحطة الاخيرة ولم يدرى ما يفعل بعدها .
    هو من اعاد المياه الى مجاريها ذات يوم , رفع راسه بطريقة درامية ونظر لى عندما اصبحت فى مُحاذاته
    - كيفك يا شاب ؟ .. ربنا يساعد .
    ابتسمت لهذه البادرة الطيبة
    - ربنا يخليك .. كيف الصحة يا حاج ؟ .
    - تمام .
    قالها فى يأس
    اصبحت التحية من الطقوس الروتينية فى طريقى للعمل
    - السلام عليكم .
    - صباح النور .
    كان يُحب ان يرد على التحية بطريقة مختلفة
    - صباح الخير يا حاج .
    - وعليكم السلام يا ابنى .. ربنا يقويك .
    المرة الوحيدة التى صافحته فيها باليد وبمودة حقيقية وشوق , كانت بعد أجازة عيد الفطر السابق
    - كل سنة وانتا طيب يا حاج , ربنا يحقق الامانى .
    أكتشفت عندها ان هناك رعشة خفيفة فى يده , وصعوبة بالغة للنهوض من الكرسى الخشبى الصغير , ربما أثار جلطة خفيفة تعافى منها
    ابحث عنه بنظرى لو غاب يوم عن مجلسه المعتاد فى طريقى
    - السلام عليكم وين أمبارح ؟ .
    - صباح النور .. مشاغل الدنيا والزهج من الروتين .
    وجدت ذات مرة شابة بديعة تقف امامه وتتحدث معه بعنف بالغ
    - قلتا ليك الكلام ده مليون مرة , انتا الظاهر عليك بقيت عجوز مُخرف , يلا قوم خش جوه .
    عرفت دون صعوبة انها ابنته , الشبه كان كبير , نفس اللون والفم والأنف , القيت عليه التحية المعتادة , لم يرد نظر لى فى خجل ثم نظر للارض فى انكسار , ونظرت لى الشابة بغضب غير مفهوم .
    فى اليوم التالى وجدت فى شارعى المُعتاد خيمة عزاء كبيرة , سيارات , وزحام من الناس .. غيرت طريقى للشارع الموازى , فى الايام التالية بعد انتهاء العزاء كنت ابحث عنه بعيونى .. أسبوع كامل دون ان يظهر
    وذات مرة وجدت الشابة الغاضبة تقف امام الباب ترتدى ملابس حداد سوداء وهى تنادى على طفل صغير شبه عارى , اتجهت نحوها
    - السلام عليكم .
    اُريد السؤال عنه
    نظرت لى بحقد لئيم وأغلقت الباب فى وجهى بعنف وهى تبرطم بكلمات بذيئة , نظرت لشجرة النيم فى حزن ومضيت فى حال سبيلى .
    شاهين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2017, 01:34 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 4505

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث لنا ؟ . (Re: shaheen shaheen)

    2

    image_t6.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    انسان عادى

    رائحة عرقه العطنة , جعلتنى التصق أكثر بالجسم المعدنى الذى ترتكز عليه نافذة المركبة العامة حتى ابتعد عنه قدر المستطاع فى هذا الحيز الضيق , لمحته بطرف عينى اليمنى , يقترب مثلى نحو عتبات الخمسين من العمر بخطوات سريعة .
    - الراكب بـ كم يا أستاذ ؟ .
    قالها فى ذل
    رددت عليه بحسم وانا انظر من النافذة بعيداً عن رائحته
    - 600 جنيه يا ود العم .
    شعرت انه ما زال ينظر لى فى رجاء
    فى المقعد الذى امامنا كان هناك شاب صغير وامرأة بدينة , كانت هناك حركة مُريبة بينهما .
    - عندى 1000 جنيه بس .
    - الحالة بقت صعبة يا ود العم .
    المرأة البدينة التى امامنا نظرت للشاب صغير السن ثم ابتسمت , قال لها كلمة لم أسمعها .
    وجارى صاحب الرائحة العطنة يطلب باصرار من (كمسارى) المركبة العامة
    - عليك الله رجع لى 500 جنيه .
    - يا حاج التعريفة بـ 600 , ما تعمل لينا صاموتا فى راسنا من اول الصباح .
    قال لى بعد ان خسر معركته
    - محطة الشجرة لسه ؟ .
    - لسه يا ود العم .
    نامت , رفعت يدها اليسرى بكاملها على الحافة العلوية للمقعد الذى امامها ووضعت راسها عليها , بينما انحنى الشاب الصغير الجالس بجوارها نصف انحناءة ويده كانت تتحرك بشكل حذر .
    - بالجد الحالة بقت صعبة فى البلد دى , انا هسع ما عندى غير 400 جنيه .
    لم اهتم بالرد عليه هذه المرة
    المرأة قالت بعض كلمات وهى نائمة على يدها , والشاب رد عليها .
    نبهت جارى
    - دى محطة الشجرة .
    نهض بعد ان توقفت المركبة العامة , لاحظت ان بنطاله مثقوب من الخلف بشكل جارح للغاية وانه لا يرتدى سروال داخلى .
    اعتدلت المرأة التى امامى فى جلستها وأسندت ظهرها على المقعد , وقالت فى صوت سمعته بكل وضوح
    - انشاء الله تكون مُقرش عشان تعزمنى حاجة باردة وسندوتش .
    هز الشاب الصغير السن رأسه بالايجاب فى تضرع .
    تمنيت ان تجلس بجوارى فى المقعد الشاغر امرأة بدينة .
    شاهين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2017, 01:51 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9141

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث لنا ؟ . (Re: shaheen shaheen)

    مبضعك يبدو لي ماض نحو جراحة دقيقة أخرى ..
    متابع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2017, 01:14 AM

سيف النصر محي الدين
<aسيف النصر محي الدين
تاريخ التسجيل: 12-04-2011
مجموع المشاركات: 8445

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث لنا ؟ . (Re: محمد على طه الملك)

    شاهين يا شاهين
    لك حدة بصر الشاهين فترى من التفاصيل الدقيقة ما نعمى نحن عن أن نراه و لكن يحمد
    لك أنك لم تحمل حدة مزاجه و غريزته في الافتراس :)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2017, 04:09 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 4505

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث لنا ؟ . (Re: سيف النصر محي الدين)

    مولانا / الملك :-
    كل مودتى وتقديرى .
    *
    دكتور / سيف :-
    اتمنى ان انال رضاءك دوماً فيما اكتب .
    *
    امتنانى وتشكراتى على عبء التعليق .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2017, 03:50 PM

Elbagir Osman
<aElbagir Osman
تاريخ التسجيل: 22-07-2003
مجموع المشاركات: 21252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث لنا ؟ . (Re: shaheen shaheen)


    كاتب متمكن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2017, 05:09 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 4505

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما الذى حدث لنا ؟ . (Re: Elbagir Osman)

    تحياتى وتقديرى استاذ / الباقر عثمان .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de