منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 07-25-2017, 04:48 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لما الباب امُبارح دقا .

01-07-2017, 04:51 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لما الباب امُبارح دقا .

    04:51 PM January, 07 2017

    سودانيز اون لاين
    shaheen shaheen-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ولما تلاقينا على سفح رامة
    وجدتُ بنان العامرية أحمرا
    فقلت خضبتِ الكف بعد فراقنا؟
    فقالت معاذ الله ذلك ما جرا
    ولكنني لما رأيتك راحلاً
    بكيت دماً حتى بللت به الثرا
    مسحت بأطراف البنان مدامعي
    فصار خضاباً بالأكف كما ترا
    ( قيس بن الملوح )

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2017, 05:12 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: shaheen shaheen)

    1

    لما الباب امُبارح دقا

    9e151d7498471b553baebafcacfe1061.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    بين كباية قهوة .. وصرخة شافع بال على نفسه , لباسه اتبلبل
    اتذكرتك
    والكمسارى بيهرش فينى عشان الباقى
    اتذكرتك
    لما النور فى الحلة بيقطع .. والكتاحة تغبر بيتنا
    اتذكرتك
    صوت الموية فى الحنفية زى صوت حسك
    كنتا بخت السفة صغيرة دون ما تلاحظى
    وانتى بتكرهى ريحة خشمى لما اسف
    يعنى خلاص هاجرتى بعدتى فى امريكا !! .. ياااااه
    كنتى بتكرهى فى الضهرية نمشى كتير
    تزعلى مرة .. ومرة بتصرخى .. مرة تصهينى
    وانا بستهبل واضغط نهدك دون ما اقصد
    - طبعاً قاصد يا مستهبل .
    حوش جيرانا الفاضى .. فيهو حضنتك
    لما بنوهو .. اتذكرتك
    يوم خمسنا سيجارة بينسون .. طول اليوم قعدتى تكحى
    هل تتذكرى ؟ .. انا بتذكر
    كنتى قصيرة .. لمن احضن راسك كان بيكون فى بطنى !
    هل ما زلتى لسه بعيوة ؟ .. ولاّ طولتى ؟
    انا قصرنى الوجع الغالب
    هل تتصورى بت يا روعة ؟
    رغم قطار العمر الاوغل .. لسه بمارس قلة ادبى
    وبعد سنين الغيبة الطالت , هل تتخيلى ؟
    لما الباب امُبارح دقا
    اتوقعتك .

    شاهين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2017, 08:28 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: shaheen shaheen)

    كلام.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2017, 08:40 AM

ياسر السر
<aياسر السر
تاريخ التسجيل: 08-06-2010
مجموع المشاركات: 2591

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: sadig mirghani)

    جميلا ما سالناه ولكنا هويناه ..
    زيدنا من دلك شوية استاذ شهيان فلقد اهجت علينا ذكريات جميلة ..
    واصل ومن غير فواصل بالله ..

    تحياتي : ياسر العيلفون ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2017, 12:51 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: ياسر السر)

    تحياتى
    استاذ / صادق ميرغنى .
    استاذ / ياسر السر .
    وتشكراتى .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2017, 04:49 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: shaheen shaheen)

    النص الشعري جميل، والنزعة الدرامية فيه عالية جدا، أو قل أنها "عصب" النص ، ومركزه..

    خطر في بالي نص شعري آخر، لشاعرة، يتحدث عن "الباب"، وقراءة سريعة للنصين، نجد واضحاً، أثر "الجندر" في إضفاء روحه على النص الشعري.

    أدناه النص الشعري لنجلاء التوم:

    تاكيت الباب واستنيتك..
    صيفين..وشتا..ورشة مطره
    ما حسك كان صاحي وبي خير
    والو انك واضحة ومختصرة
    وكتين ما جيت …….
    ضايرت الخوف..حزمت التوب
    وصيت الغيمة تلاوح البيت
    وما تسد الباب..جايين راجعين
    متيمنة بيك ..وشاردة معاك
    حافتش ليك.. برات الضل …جوات الدمْ
    ما بين النار و صراخ جمرة
    حاجيك…….حاجيك
    وبراى ..هل كنت براي قايل ؟
    صورتك جواي ……
    و الفكرة الخاصة المجنونة..
    ونستنا في آخر الليل …
    و الليل..
    ومشيت عديت كم ساحة
    حالقاك..
    سجمانة..ورازة..ونطاحة
    متعكننةْ ….
    بشتنتة الساعات …….
    ودقا يق الروح المتراوحات..
    والزمن ألما بيكون منحاز …….
    ويلمني بيك رحيتو دقيق..
    نسوان السوق عاسنو فطير ..
    ميتان حيلو
    مازمنك ما بقبل غيرو ..
    ولا غيرك غير
    سكران بالهم..ما وعيتك
    مطعون جرحك متسربل دم ..؟
    ما داويتك ..
    غبيت احترته ..
    ومِرّق الصبر الشايل حيلك ….
    مال بالحيل ..
    ضللت عليك بي قولة الحق ..
    ما عارف إني معاك بسواك..
    لكن وحدك متغابي وطيب
    وغايظني..
    عدن كم حول مستني أقول …
    يآخي احبك
    وأتآمر ضدك . . .
    أناْ . . . و . . . الشوق
    تسريحة بت الجيران
    وغُنا الصِبيان ساعة المطرة ..
    وريتم اسمك في الشجرة..
    بي خط فرحان منحوت اسمك..
    قوسين و … فلان
    حاتكسر الليل ولا أفوتك..
    الشوق والبيت .
    تاكيت الباب..واستنيتك
    صيفين .. وشتا ..
    و أول مطره. . . .
    ذاعت أخبارك في دمي
    وانحسرت تواً لفحه حر
    كِبرت فجأة ضلالة البيت..
    يا هل طليت..
    يا هل . . .
    طليت..
    يا ..
    هل ..
    طليت…؟؟

    شكراً أستاذ شاهين على هذا الدفق الشعري، هل لديك نصوص شعرية أخرى؟

    ومتى كتب هذا النص ؟؟؟

    خالص التقدير والمحبة....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2017, 09:23 AM

حيدر حسن ميرغني
<aحيدر حسن ميرغني
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 19257

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: osama elkhawad)

    سلام أستاذ شاهين على هذا البوح النبيل
    تذكرت قصيدة Love Came Knocking at My Door للشاعرة البريطانية Emily Pfeiffer التي عاشت وتوفيت في القرن الثامن عشر
    بس هنا باب الحبيبة هو الدَقا

    LOVE came knocking at my door in the flowery month of May,
    ’Twas the morning of the year, and the morning of the day;
    He was a winsome boy,
    And I a maiden coy,
    But I followed him, I followed! for he drew me with the wile
    Of his eyes, his words, and whispers, and the glamour of his smile.

    Oh the merry laughing moments, oh the soft, the shining hours,
    When I followed as he led me through his gardens and his bowers!
    Love was a thing divine,
    I was his, and he was mine;
    So I followed him, I followed, could have followed till I died,
    In the wake of his young glory, and the fulness of my pride.

    Now the merry days are over, with the joy and pride and show;
    Love has grown to his full stature; I am weary as I go.
    Shamed is the golden head,
    And the magic smile is fled
    For the dust and soil of earth
    Mock the greatness of Love’s birth;
    But I follow, and if weeping I, though weeping, follow still,
    With no magic and no glamour, but a faithful human will.

    Ay, I follow still, I follow, though no longer through the May,
    Though the lingering dreams of morning with the morn have passed away.
    Now Love is no more glad,
    Nay, his very smile is sad;
    But he needs me even more
    Than I needed him before;
    So I follow, still I follow, and through all the darker seeming,
    Love’s true need of me is sweeter than his smile that held me dreaming.

    And when one day hand in hand we before God’s gate shall stand,
    And the gate shall open wide that we enter side by side, 30
    We may gaze in glad surprise
    Into one another’s eyes,
    Not to find a winsome boy,
    Or a maiden vain and coy;
    But two creatures shining bright
    In the pure and keen love-light,
    Of the patience and the faith
    That have conquered more than death.
    Then I follow love no longer, but I sink upon thy breast
    To abide there hushed for ever in the joy of utter rest.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2017, 08:12 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 03-14-2007
مجموع المشاركات: 8218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: حيدر حسن ميرغني)

    خلصت قراءة الأستاذ اسامة إلى أن :
    Quote: النص الشعري جميل، والنزعة الدرامية فيه عالية جدا، أو قل أنها "عصب" النص ، ومركزه..

    اتفق معه في ذلك ..
    ولعل النص يسعى في تقديري نحو تقعيد مفاهيم الذوق الاجتماعي في إطارها الطبيعي ..
    فلا معن لاستهجان التعبير عن أفعال وأشياء طبيعية نمارسها ..
    امتثالا لمعايير ذوق اجتماعي غير مرعي على صعيد الممارسة ..
    اعتراف الشاعر بأن ما يقوله مجرد قلة أدب لا يعدو كونه إيغال في السخرية من المعيار الاجتماعي للذوق..
    شكرا شاهين والشكر موصول للأستاذ أسامة وحيدر وبقية الزوار على مشاركاتهم الايجابية.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2017, 10:00 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: محمد على طه الملك)

    أهلا ودالملك

    الغريبة انو يا محمد النصوص الفيها ذكر الباب والانتظار، في حدود ما تذكره العبدلله،

    من بحر المتدارك في سمته "الصاخب"...

    يقول نص شاهين:

    بين كباية قهوة ،

    وصرخة شافع بال على نفسه

    لباسه اتبلبل

    اتذكرتك

    ويقول نص نجلاء التوم:

    صيفين..وشتا..ورشة مطره

    ما حسك كان صاحي وبي خير

    والوانك واضحة ومختصرة

    واسحق الحلنقي:

    لو وشوش صوت الريح في الباب

    يسبقنا الشوق ..

    قبل العينين

    سأعود باستشهادات عن أثر "الجندر" في صياغة "الانتظار" في نصّي شاهين ونجلاء التوم،

    كان الله هوّن..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2017, 09:11 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: osama elkhawad)

    تحياتى وتقديرى استاذ / اسامة الخواض .
    النص مكتوب فى 2005 تقريباً .
    وهناك نصوص اخرى .
    تقدير وامتنان .
    والتحية عبرك للابنة القديرة نجلاء .
    **
    التحايا الزاكيات استاذ / حيدر حسن ميرغني . شكراً .. شكراً .. شكراً لهذا النص الشعرى النابض شعراً .
    **
    تحياتى مولانا المثقف محمد على طه الملك .
    مُداخلاتك فى بوستاتى شرف اعتز به كثيراً .
    **
    اعتذر لتأخير الرد لظروف صحية قاهرة ( هرمنا ) .

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2017, 10:10 AM

حيدر حسن ميرغني
<aحيدر حسن ميرغني
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 19257

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: shaheen shaheen)

    الف سلامة ليك استاذ شاهين
    اجر وعافية ان شاء الله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2017, 06:49 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: حيدر حسن ميرغني)

    عزيزي شاهين

    سلامات وحمداً لله على تعافيك...

    أظن أن الكثيرين يأملون مثلي في مزيد من الشعر،

    وحتكون مشكلتك أننا ما حنقبل أقل من "لمّا الباب أمبارح دقّ" ههههههههههه

    سأعود لو الله هوّن إلي ما نوّهت إليه من دور للجندر في نصّك ونصّ نجلاء.

    وحتى ذلك الحين ، أترككم مع نص نجلاء بصوتي "علاء سنهوري" و "عاطف أنيس":





                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2017, 10:59 AM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 03-14-2007
مجموع المشاركات: 8218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لما الباب امُبارح دقا . (Re: osama elkhawad)

    تحياتي أستاذ شاهين ربنا يواليك بالعافية ..
    في انتظار المزيد فأنت قليلا ما طليت على قرائك هنا بهذا الوجه.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·


اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de