كما تدين تدان..

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 11:56 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-08-2017, 07:43 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كما تدين تدان..

    06:43 AM August, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    اسماعيل عبد الله محمد-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    استشاظ السودانيون والسودانيات غضبا ، على ما تعرض له الطبيب السوداني من إساءة عنصرية وسباب وشتم ، من قبل سعودي في المملكة العربية السعودية، ان أكثر ما اغضب السودانيون في سلسلة المفردات التي تفوه بها هذا البدوي، هي كلمة(عبد)التي اطلقت بحق الطبيب السوداني،إن غالبية الذين انبروا للتصدي لهذا السعودي هم ممن يعتبرون أنفسهم عربا في السودان، فالإساءة تكون أكثر مرارة عندما توجه إليك بذات المفردة الجارحة التي تستخدمها انت بحق الآخر ، و تحسب أنك في مأمن من ان يأتي يوم بائس ليقذفها احدهم في وجهك، ان ردة فعل السودانيين جاءت قوية و هستيرية ، لان ذات المفردة الموغلة في التطرف والعنصرية ، يستخدمها بعضهم ضد بعض سحنات بني جنسهم من ذوي البشرة الداكنة السواد ، مثل بعض الاثنيات من جنوب وغرب السودان ، لقد قامت القيامة و توشحت صفحات الناشطين السودانيين في مواقع التواصل الإجتماعي بالسواد ، والعويل والبكاء و الحسرة و الألم ، استنكارا لذات المفردة التي يطلقونها على أبناء الجنوب والغرب.
    فالتكن هذه الحادثة ناقوس خطر يدق في القلوب المقفلة ، من شاكلة قلوب الذين وصفوا اهل الجنوب بالحشرات ، إنه الدين (بفتح الدال) الذي لابد من الوفاء بسداده..
    وأيضا هذه الحادثة وتلك الأخرى ، التي منعت بعض السودانيين من الصلاة في الصفوف الأمامية ، في إحدى مساجد المملكة ، يجب أن تعيدا ترسيخ عمق و أصالة الإنتماء لأمنا أفريقيا مهد الإنسان الأول، لقد تحدثنا كثيرا عن أزمة الهوى والهوية ، و قلنا أن هوانا إيقاعه أفريقي ، وهويتنا موطنها أفريقيا ، لكن اصرار امثال هذا الطبيب المتمسح بالعربان ، أبا إلا وان يمسح بهذا الإنتماء الابنوسي الأرض، ان الصدمة هي اقوى علاج للاستلاب الاجتماعي، فالمتابع لردات فعل السودانيين الهاربين من أصلهم الإفريقي ، عبر التفاعل مع هذه الحادثة ، يرى حقيقة المتاهة التي عاشوا فيها زمانا ، متدثرين بثوب غير ثوبهم، وهي ذات المتاهة التي وصفها الدكتور الباقر العفيف ب(متاهة قوم سود في ثقافة بيضاء).
    لقد فصلنا جنوب السودان لاهثين وراء اكذوبة العروبة الزائفة، والآن دارفور و جنوب كردفان و النيل الازرق على ذات الخطى ، بسبب اصرار منظومتنا المركزية المستلبة ، على السير وراء من يصفوننا ب(العبيد).
    انا على النقيض تماما من إخوتي الذين استشاظوا غضبا من عنصرية هذا الأعرابي تجاه إبن بلدنا الرعديد ، الذي جبن على أن يرد الصاع صاعين، اني لا أرى ضرورة للغضب ، لأن هذه الحادثة ليست هي الاولى ولن تكون الأخيرة ، لقد حدثت مثلها أكثر من حادثة، على مر تاريخ رحلاتنا العابرة للبحر الأحمر، كل ما أتمناه أن نستوعب مدى فظاظة وفظاعة كلمة(يا عب) ، عندما نقذف بها في وجه الآخر ، تخيلوا معي كم من اخوتنا و اهلنا الذين يربطنا بهم رابط الدين و العرق والأرض ، من الدينكا والنوبة والفور والانقسنا .... الخ ، قد طالهم اذانا بهذه الكلمة الجارحة والظالمة.
    إنها حقا صدمة كبرى عندما يقابل حامل شجرة نسبه إلى العباس عم الرسول بهذه النبذة (ياعبد)!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2017, 09:18 AM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كما تدين تدان.. (Re: اسماعيل عبد الله محمد)

    حبيبنا إسماعيل .. مودتي ..
    حسب المعطيات الحالية للوضع العربي .. فإنهم ذاهبون إلى درك من الانحطاط
    بينما الكثير من الدول الافريقية تسجل تقدم إقتصادي وإجتماعي وتطور في كل المجالات ..
    غانا ، رواندا ، اثيوبيا ، السنغال عموماً كل دول غرب أفريقيا ..
    وهناك رسوخ للديمقراطيات في كثير منها ..
    بدأت نهضة أفريقيا تتشكل لأن آخر المعاناة تكون بداية النهضة للشعوب ..
    أما العرب اليوم فهم في أسفل القائمة .. حتى من جانب الانساني والتعامل من الآخر

    مع التحية حبيبنا إسماعيل ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2017, 08:20 AM

Asim Ali
<aAsim Ali
تاريخ التسجيل: 25-01-2017
مجموع المشاركات: 2200

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كما تدين تدان.. (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    على عبدالوهاب عثمان
    اخاف من استعمار التنظيم الدولى للاخوان المسلمين (معروف جنسيات من يديرونه) بقياده تركيه والذى يمد اذرعه الاخطبوطيه الان فى افريقيا
    استخباريا باسم وكالات الانباء واقتصاديا وواجتماعيا باسم الجمعيات الخيريه قطريه اوكويتيه او سعوديه او تركيه و.....و..........
    الان افريقيا تمتد بها نيران فتنه التنظيم الدولى ومليشياته باسمائها المختلفه نيجيريا - مالى - افريقيا الوسطى - الصومال - ليبيا-حتى جنوب السودان
    ونار فتنه تحت الرماد فى الكاميرون وتشاد واوغندا وكينيا وتنزانيا ودول غرب افريقيا واعيد للاذهان هجوم منتجع ساحل العاج العام الماضى
    وهجوم بوركينا فاسو قبل ايام وهجوم شباب المجاهدين على حرم جامعى فى شمال كينيا قبل عامين اوثلاثه (مهما كان متبى الهجوم قاعده او داعش او بوكوحرام و ...)..
    طالما واجهات التنظيم الدولى وجمعياته المسماه خيريه لشراء ولاء البسطاء ووجود لتركيا (اردوغان) فان افريفيا اضافه الى انشطه تحدث تحت انف وعيون الجميع
    ولايقيمونها ويدركو مدى خطورتها تجاهلا او عدم تقدير لخطوره الاحداث .
    فى افريقيا خطر من فتنه حروب هذا التنظيم الممتده الان فى نصف القاره تقريبا.فان هذه القاره لن تنعم بالسلام والتقدم افريقيا قاره غنيه ويطمع فيها هؤلاء باسم الدين ...
    ماذا فعلت الدوله العثمانيه للدول التى كانت تحت استعمارها ؟؟؟؟
    غير استغلالها واستغلال مواردها دون احداث نهضه بها وخيرها كان يصب الى استانبول والقاهره.
    والان اموال التنظيم العربيه والقياده التركيه تعود لاستعمار موغل فى القاره
    حمى الله افريقيا من هذا الشر الممتد.
    وشكرا
    .
    التعديل لاخطاء املائيه

    (عدل بواسطة Asim Ali on 22-08-2017, 02:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2017, 09:47 AM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 7408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كما تدين تدان.. (Re: Asim Ali)

    حبيبنا Asim
    مع التحية ،،
    نعم صدقت .. وكلامك في موضوعي ..
    هناك مخابرات دول تلعب بعض الأدوار في أفريقيا ..
    أظن الأتراك مثل اللبنانين همهم الأول جمع المال
    ولكن الخطورة في الجمعيات التي تعمل بإسم الخيرية
    من دول الخليج .. المشكلة تكمن هنا .. ولكن يبدو لي أن الافارقة
    ماضون رغم النيران هنا وهناك وخاصة في المناطق المتاخمة للدول العربية
    ( مالي ، النيجر ، الصومال ... الخ )

    مع التحية لصاحب البوست

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2017, 10:12 AM

حاتم إبراهيم
<aحاتم إبراهيم
تاريخ التسجيل: 11-08-2014
مجموع المشاركات: 1723

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كما تدين تدان.. (Re: اسماعيل عبد الله محمد)

    Quote: أكثر ما اغضب السودانيون في سلسلة المفردات التي تفوه بها هذا البدوي، هي كلمة(عبد)التي اطلقت بحق الطبيب السوداني،إن غالبية الذين انبروا للتصدي لهذا السعودي هم ممن يعتبرون أنفسهم عربا في السودان

    قال السيد هناك كلمته!
    جزاء إنكار الجار والسعي لإثبات حب متوهم.
    Daddy long legs love.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de