كسر - مقال لسهير هبدالرحيم

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 02:58 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-11-2016, 11:50 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 19228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كسر - مقال لسهير هبدالرحيم

    10:50 PM November, 09 2016

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر


    من يوم أن صدرت قرارات رفع الدعم لازمني شعور بالخجل عن ماذا يمكن أن نكتب لهذا الشعب وماذا نقول له.....!!؟ هل نقول له أصبر فنكون قد كذبنا عليه لأن بوابات الصبر لا تنتهي بالفرج عند هذه الحكومة.....أم نقول له أخرج إلى الشارع وانتفض وفي هذه المحرش ما بكاتل.....
    يعني بي صراحة الزول خجلان جداً وشدة ما خجلانين كأنه نحنا الإعلاميين من قمنا برفع الدعم...... الغريب في الأمر أن الحكومة الرفعت الدعم ما خجلانة....... وديل طبعا لا عليهم حرج...... لأنهم تعودوا على فعل كل ما يخجل دون أن يطرف لهم جفن. قصة رفع الدعم هذه تشبه قصة (الكسر ) في السوق.. الكسر الواااحد ده ، ففي سوق الكسر يقوم مجموعة من (المحتالين) بأداء تمثيلية يتشاركون بطولتها تحت مسميات (الضحية) و(القراي) و (الشيالين) ، في تلك التمثيلية يكون (الضحية) هو من يقوم بكتابة الشيكات وتحريرها وهو في ما بعد الذي يدخل السجن ويشيل وش القباحة ، أما (القراي) فهو الشخص الذي يقرأ صاحب البضاعة المراد شراءها وكسرها في السوق وهو من يقوم بمهمة تلميع الضحية ووصفه بالأمانة والنزاهة والحديث عن ممتلكاته الوهمية ومشاريعه وعقاراته وإقناع صاحب المال باستلام الشيكات مقابل المال أو البضاعة ، أما (الشيالين) فهؤلاء الذين يقومون بدور الواسطة بعد دخول الضحية إلى السجن وارتداد شيكاته ؛ فيذهبون إلى صاحب المال في منزله أو متجره ويحكون عن ظروف الضحية السيئة وأن والده على فراش الموت ووالدته تعاني من السكري والضغط ، وأنه إبنهم الوحيد والذي يحمل مسؤولية الأسرة و يعول إخوته الصغار وأن (المال تلته ولا كتلته) وبعد أخذ وعطاء يتنازل صاحب المال (الضحية الحقيقية) عن جزء كبير من المبلغ و يطلق سراح الضحية من السجن مقابل أن يحصل على جزء يسير من أمواله.

    إلى هنا يكون (الضحية) قد قضى فترة بسيطة في السجن يغادر بعدها ويجتمع هو والشيالين والقراي ويتم قسمة أرباح المبلغ على ثلاثة.

    مثلاً إذا كان المبلغ مليار بالقديم يتم إرجاع مبلغ 600 مليون لصاحب المال ويحصل الضحية على 200 مليون والقراي على 100 والشيالين 100.
    الآن الحكومة تمارس معنا سياسة الكسر فيأتي وزير المالية والذي يقوم بدور الضحية الشايل وش القباحة ويقنعنا بشيكات وسندات وهمية يمهد له هذه المهمة القراي والذي يقنعنا بأن السياسات الاقتصادية ستعود علينا بالخير الوفير.. والقراي هنا هو مجلس الوزراء الذي يشارك وزير المالية مهمة تغبيش الحقائق وعقب وقوع الفأس في الرأس والتدهور الاقتصادي يتم التضحية بوزير المالية ثم يأتي دور البرلمان الذي يقوم بمهمة الشيالين ويقعدوا يحكوا لينا عن الانهيار الحاصل ولازم نعتق وزير المالية ونقبل بما كتبه الله علينا مقابل أن نتنازل عن جزء كبير من أموالنا وثرواتنا.. فنقول نحن الشعب السوداني خلاص المال تلته ولا كتلته.. قبلانيين أخصموا القروش وأدونا الباقي. فيخرج وزير المالية من الإحراج ويجتمع مع الحكومة والبرلمان ويتقاسموا ما تنازلنا عنه.. ويلقوا إلينا بالفتات ....

    هذه هي الحقيقة لا فرق بين ما تمارسه الحكومة معنا وما يقوم به المحتالون في سوق الكسر.
    الشاهد في الأمر أن المحتالين الذين يتعودون على الكسر لن يبارحوه لأن كسبه سريع ومريح ولا يحتاج إلى جهد أو عمل أو (تنمية) ..... يكفي فقط أن تحتال على أحدهم حتى تحصل على جزء من أمواله.

    خارج السور:

    الحكومة تعودت على الكسر ولن تبالي.. ولكنك أيها الشعب المسكين هل ستصمت على تمثيلية الكسر حتى تفقد كل مدخراتك؟..


    *نقلا عن التيار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de