(الداعشيون) ! ورجال الدين .. حَيّ علي الجهاد!! بقلم بثينة تروس
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-22-2017, 07:51 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

قراءة تحليلة موجزة للعدد (192) من مجلة الشيوعي!!

01-02-2017, 07:53 AM

فدوى الشريف
<aفدوى الشريف
تاريخ التسجيل: 09-14-2006
مجموع المشاركات: 5036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
قراءة تحليلة موجزة للعدد (192) من مجلة الشيوعي!!

    07:53 AM January, 02 2017

    سودانيز اون لاين
    فدوى الشريف-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    Quote: يعاني الحزب الشيوعي السوداني منذ سنوات مرضاً سياسياً وتنظيمياً، مزمناً ومفضي بالضرورة إلى الموت. وقد لا نغالي أن قلنا أن الحزب الشيوعي السوداني

    حقيقة ربما يكون (ميت دماغياً) رغم أن بعض (أطرافه) ما تزال تنبض وبها قدر من الحياة!. العدد (192) لمجلة الحزب الشيوعي الصادر في فبراير 2016 عبر بكثير من القلق والهواجس عن هذا المرض وآثاره الجانبية ومتلازماته. فعلى سبيل المثال قالت المجلة أن هنالك صراعاً داخل الحزب ومضت تحلل أثر هذه الصراعات التي تجري خارج

    قنوات القيادة وكونها تسببت في:

    1/ ضعف التمسك بأسبقيات العمل القيادي!!، أنظر هنا كيف أن الصراع يؤثر مباشرة على (المخ) حيث تضعف أسبقيات العمل القيادي، وبمفهوم المخالفة، تسود أسبقيات أخرى، ربما شخصية أو فردية.

    2/ أغراق الحزب في إجتماعات مطولة خلال التحقيقات المتعلقة بأمن الحزب واختراقاته! وهذه دون شك ذروة المرض، إذ أن الحزب الذي ظل يباهي بقوته التنظيمية ودقة تأمينه بات يجري تحقيقات واجتماعات مملة مطولة لكي يتعرف على (الثغرات) التي ينفذ منها خصوم الحزب الى قيادته، وهذه كما هو معروف اضطرت قيادة الحزب

    لاتخاذ قرارات فصل تعسفي (لمجرد الشك)!!

    فاليقين مستحيل ولكن المخاوف والشكوك حاضرة بكثافة! 3/ بروز تيار داعي للتخلي عن الماركسية وتغيير اسم الحزب!! وهذه أيضاً كما هو واضح هي جوهر الصراع الحقيقي الدامي داخل أروقة الحزب إذ ما تزال تجربة (حق) وغيرها حاضرة في أذهان القادة الشباب في الحزب، كما أن (الخجل) من اسم الحزب في تربة أصيلة محافظة مثل

    التربة السياسية السودانية بات واحداً من أبرز مشاكل وأمراض الحزب الشيوعي السوداني. حزب متمسك (كلاسيكياً) بمسمى وأطروحات أكل عليها دهر المتاحف وشرب! هكذا إذن يعاني الحزب الشيوعي السوداني الامرين في ساحة نضاله السياسي المجلل بالاخفاقات والفشل وسوء إدارة التنظيم وسوء تسويق نفسه!!

    وبقراءة متعمقة في الموضوعات المطروحة في مجلة الشيوعي هذه – وهي كما هو معروف مجلة (تنظيمية داخلية) توزع على الأعضاء فقط لمعالجة القضايا التنظيمية – يمكن استنتاج عدة مثالب فكرية وتنظيمية تمسك بخناق الحزب بشدة.

    أولاً : اتساع الهوة بين عقلية القادة – بكلاسيكيتها وقبضتها الحديدية – وعقلية الانفتاح التي يمثلها بعض القادة الشبابا. الموضوعات كلها تنطق (سراً) بهذه الحقيقة الشرسة، ولكنها تخشى طرق الموضوع طرقاً مباشراً.

    الأعضاء الشيوعيون لديهم (مخاوف تنظيمية) من المواجهة. لا يملكون الجرأة الكافية لكي يصدحوا بآراء واضحة، وهذا يتناقض كلية مع مزاعم الحزب في نضاله المزعوم ضد الحكومة وخصومهم في السلطة. هنا داخل الحزب (نعامة) وهنالك في فضاء العمل العام يتدثرون بلبدة الأسود!!

    ثانياً : تجدد دعوات خجولة للتحديث والخروج من عباءة الماضي ولكن هذا يستلزم ذهاب القادة الذين تجاوزت أعمارهم الثمانين ولم يعد لديهم شئ يقدمونه!

    ثالثاً : اكتشاف الحزب أنه مخترق حتى النخاع من قبل أعضاء وقادة بداخله، وهذه في العمل السياسي بمثابة هزيمة ماحقة كان الأجدر أن يقف عندها الحزب طويلاً، ولكن لأن الحزب يعاني من مر
    ض الموت، فإن اصابته بأي عارض مرضي إضافي فيما يبدو لن يقدم ولن يؤخر، فهو ميت لا محالة!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 05:56 AM

wadalzain
<awadalzain
تاريخ التسجيل: 06-16-2002
مجموع المشاركات: 4113

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قراءة تحليلة موجزة للعدد (192) من مجلة الشيو (Re: فدوى الشريف)



    تحياتى

    لماذا الاهتمام بميت دماغيا أصلا ، اتركوه يموت لا تهتموا به

    ما زال جهاز الامن مهحوسا بالشيوعيين ويتوعد فيهم
    ( محمد عطا في لقائه الأخير هاجم الخزب الشيوعى وذكر بأنه رافض للحوار وهذه معادلة لن تستمر كثيرا )


    المؤتمر الوطنى ما زال مهجوسا بالحزب الشيوعى
    ( يرى محمد حاتم سليمان "... ضرورة تعرية الحزب الشيوعي وحلفائه في كل وسائل الاعلام الرقمي وبيان انه الحزب الوحيد الذي خرج عن الاجماع في التوقيع على مخرجات الحوار الوطني والوثيقة الوطنية ويسعى الآن بالتحالف مع ما تبقى من فلول التمرد لدمار وخراب السودان."

    الرئيس عمر البشير لا يفتأ يهاجم الشيوعيين
    ( في لقاء له ذكر بأن مزارعى الجزيرة تربية شيوعيين )

    رئيس نقابة صحفيى الحكومة الصادق الرزيقى يهاجم الحزب الشيوعى
    ( رد عليه عثمان ميرغنى وقال له اعرض عن هذا )

    ماهذا ، ؟ ولماذا اهتمام الدولة من رئيسها وحزبها وجهاز امنها واعلامييها وصحفييها بالحزب الشيوعى الميت دماغيا

    يا أستاذة فدوى الشريف ( اللهم اجعل نفوسنا واقلامنا شريفة تعف عن الحرام ) الدولة تجند كل طاقاتها لمحاربة الحزب الشيوعى وتشويه سمعته واعتقال افراده ومنع صحيفته ، فمن الاجدى للدولة توفيرا للموارد ان تترك هذا المريض يموت وينتهى الدرس
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2017, 08:29 AM

فدوى الشريف
<aفدوى الشريف
تاريخ التسجيل: 09-14-2006
مجموع المشاركات: 5036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قراءة تحليلة موجزة للعدد (192) من مجلة الشيو (Re: wadalzain)

    اخونا ود الزين لك التحايا النواضردى ما ارا ء الرئيس والذكرتهم فقط اغلب الشعب السودانى رأيهم فى الشيوعى .لا بريدك لا حبيبك

    (عدل بواسطة فدوى الشريف on 01-03-2017, 08:30 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de