في قبضةِ الرُّوتين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 10:32 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-12-2016, 09:26 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في قبضةِ الرُّوتين

    09:26 AM December, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ــــــــــــــــــــــــــ
    1
    وحيدٌ
    يسألُني المكانُ
    صرختيّ
    والأرضُ تحمِلُ مِجهراً
    لتقيّسَ تجمهُريّ في الحَزنِ
    ضئيلٌ كأن روحيّ نملُ
    أرى بعينينِ بحجمِ الكونِ
    ثُقباً في جِدارِ الزّمنِ
    يا أيها المساءَ
    أحسُّ أنكَ من تُقلِبَ أخيلتي
    في رملِ العُزلةِ
    أحسُّ أنكَ بريقُ الدُّنيا
    حباتُ المطرِ التي تشويّ
    عناقيدَ الحُبِّ بنارِ الكلامِ
    يسألُني السّائرُ في دمي
    -أعني عِشقُ امرأةٍ ممشوقةِ المسافاتُ-
    عن معنى التّسكُّعِ المُكترِثَ
    في عُنقِ القُبلةِ النّائيةَ
    ببراحاتِ النّضوجِ
    عنك أيتها الغزالةَ بابتسامتِكِ التي نزلتْ منزِلينِ
    في جُزُرٍ ضائعةٍ
    وكنزِ روحٍ لم تكتشفهُ الحُروفُ
    .
    .
    ....
    ما يسألُني خلا غِيابي؟

    2
    و أشارتْ بعينيِها إلى الكـلامِ
    فارتقى كدِرويشٍ حتى المقامِ

    3
    قِبابٌ تقِفُ بذِكرِ المُصطفى
    على مشارِفِ السّماءِ
    مُخضلّةً بالألوانِ، بالمديحِ
    بالأرواحِ المُسافِرةِ للرّواءِ
    قِبابٌ شيدتها العصافيرُ
    من دِنانِ وجدِها المُحلِّقَ/
    من مؤونةِ الغناءِ
    قِبابٌ تجلِسُ القُرفصُاءَ
    في الشّارِعِ الغنيِّ بالأصّداءِ
    قِبابٌ لا يُعبِّئُ بطنَها
    سوى أصواتِ الذّاكِرينَ
    سوى صدى
    لا إله إلا الله.

    4
    أرهقني التّدلّي من عَلٍ
    لن/م أبلغَهُ
    وطمرتنيّ سفوحي
    فلم أثِبْ ﻷيِّ نحوٍ
    أُمرِّرُ الكونَ على ظهري وكفي
    أنا الشّارِعُ
    فما الفرقُ عِندي
    بين ذِكرٍ وسهوِ.

    5
    براءاتُها التي لوّحَ الغيمُ بها
    لكفِّ اﻷرضِ الممدودةِ
    وثمرُ الحنينِ يلمُّ أدمُعَ السّابِلةَ
    الغرقى في براثنِ الغيابِ
    بُحيرةُ الشّذى في القَفرِ
    واِنتِشاءُ السُّفوحِ بالوصلِ
    لا أثرّ لبراءاتِها في القبضةِ
    وأنما في اِنشِطارِ الصّدى
    والضدِّ/
    والابتِداءِ
    لا أثرّ للمُتونِ في الهوامِشِ
    ولا للاِنحِناءات في التّوتُّرِ
    فخُذْ لفخذِ المساءِ رواحَكَ القطعيِّ
    نحو الشّجن...

    6
    في قبضةِ الرُّوتين
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    وها إنه الرُّوتينُ
    قابِعاً في حَلزونيتِهِ
    صاعِداً/
    هابِطاً
    حتى الاِنفتاقِ..
    فرّتْ من الدَّائرةِ المُحكمةِ:
    أخيلةٌ
    دون خيَّالٍ/
    دون ماءٍ/
    دون ظَهرٍ وأظافِر..
    فرّتْ لترعى الفُلاةَ
    وأنها من الرُّوتينِ..
    قلّمتُ الوحشةَ بهدمِ الابتساماتِ
    فرادى في لهوِها بقاعِ القلبِ المفجورِ/
    فرادى في أُنسِها الدَّائري..
    ها إنه الرُّوتينُ
    صاعِداً على سلالِمِ النوايا
    إلى غيمةٍ في ذاكِرةِ الأتي
    على صَهوةِ المضضِ..
    ها إنه الرُّوتينُ
    مارِقاً من هوجِ الانكفاءِ
    على المدى المغلقِ في أخِرِ النفقِ..
    ها إنه الرُّوتينُ
    خائفاً على أصابِعِهِ من المقابِضِ
    في أبوابِ الرِّياحِ
    ماكِثاً عند الشَّارِعِ ممسكاً بشيشتِهِ
    وينتدبُ
    الأخيلةَ
    المطهّمة...
    7
    والشّارِعُ كفي
    موسيقاي الآتيةُ من النّارِ
    ضحكتيّ، أُنسيّ اللذيذِ
    شبابيكُ بيتي ونهرُ صورِهِ العذبةَ
    نداءاتي الحارةُ
    زنجبيلُ قهوتي
    غيمٌ مِدرارُ
    زهوٌ وابتِسامُ
    عَرقُ ملائكةٌ
    الشّارِعُ شيءٌ في كُلِّ شيءِ
    شيءٌ في اللا شيء.
    24/12/2015م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de