د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-18-2017, 06:32 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

في شيل حال البلد *

01-31-2017, 11:28 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 6440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في شيل حال البلد *

    11:28 AM January, 31 2017

    سودانيز اون لاين
    معاوية الزبير-الدوحة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بقلم الطيب صالح

    الأربعاء 21 سبتمبر 1988
    مطار الخرطوم صالة المغادرين

    سودُ (الثيابِ)*2 كأنما نَسَجَتْ لهم أيدي السَمومِ مَدَارِعاً من قار
    لا يبرَحـونَ ومن رآهم خالَـهُم أبداً على سَـفَرٍ من الأسفار

    أبو تمام

    ... لم يكن هؤلاء القوم يبرحون هذي الديار مترامية الأطراف،
    كانوا قانعين بما قَسَمَ الله لهم فيها،
    وهو كثير.

    يزرعون النخل في بلاد المحس والسُكُّوت
    ويزرعون الحنطة والشعير في بلاد البديرية والشايقية والركابيين
    يزرعون الموز في كسلا، والبرتقال والجوافة في شندي
    والذرة في أرض البُطانة
    والقطن في أرض الجزيرة
    ويجنون الصمغ العربي من شجر الهشاب في كردفان
    يصيدون البقر الوحشي في جبل مرّة
    والظباء عند تخوم بحر الغزال

    يأكلون سمك النيل الأبيض وسمك البحر الأحمر
    يُخرِجون الذهب من مكامنه في حلايب وفي جبال شنقول

    كانوا يتناشدون شِعر الدوبيت على الآبار
    ويرقصون الدليب في ضوء الأقمار
    ويرتّلون القرآن في جوف الأسحار
    ويستخفهم الطرب في حلقات مديح المصطفى المختار


    كانت البلاد تضج في العشيات بثُغاء الشياه ورغاء الإبل وصهيل الخيل
    وكان الرجل يمشي من (أبو حمد) إلى (أبو دليق)
    فلا يخشى إلا الله، والذئب على غنمه.


    لكن انظر إليهم الآن يا أبا تمام، في هذه الصالة الرثة، في هذا المطار القميء
    في هذه المدينة المهملة، في هذا الوطن الحبيب اللعين
    انظر إليهم يا أبا تمام ، ينتظرون الطائرات تحملهم إلى بلدان الخليج
    الخروج، الهروب، الرحيل.
    إنهم ينتظرون وأنا مثلهم أنتظر
    لكن حزني الذي يلسع قلبي يخصني وحدي
    فأنا بعدُ كاتبٌ ، وهذه الأحزان هي زادي وعُدتي
    كما يتزود الأثرياء بحساباتهم في البنوك.

    لقد اختلط الحابل بالنابل
    وأصبح النازح كالمقيم
    والمقيم كالمسافر


    * العنوان مستوحى من سلسلة كتابات للصديق الجميل زميل المنبر إبراهيم حمودة ينشرها في الفيسبوك (سأعود إليها لاحقا)
    * الكلمتان الأوليان في بيت الشعر جاءتا في المقال (سود الوجوه)
    لكن في مصادر أخرى وجدتها (سود الثياب) ومن السياق رجّحت صحة الأخيرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 12:02 PM

عبدالحفيظ ابوسن
<aعبدالحفيظ ابوسن
تاريخ التسجيل: 06-24-2013
مجموع المشاركات: 14362

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: معاوية الزبير)

    سلام يا صاحب
    كتب علينا أن نلوك الحنين ونزدرد الغصه الحامضه حتي نبتلع لساننا معها , تعاني الأسر لتعلم اولادها يبيتون القوى ويطوون بطونهم الخاوية ليسفروا ابنهم بلاد بره , فيكبر الاولاد ويسافرون , ويقفل الصالون الذي كان لا يسعهم هم واصدقاؤهم فيضيق عليهم , تموت ذكرياتنا وتصير ديارنا بلقعا خاويا وتمسخ الدنيا التي تفرقت فيها ذكريات طفولتك واحبابك في اركانها وحواريها وبحرها وسوقها
    يأتي العيد مسيخا لأنك تفتقد اخوانك وهزرهم وفرحتهم معك
    تمسخ لفه العيد وانت تذكرهم , يمر عليك الفرح فتذكر أحدهم فيضيع طعم بهجتك , صار اخوانك كالليل والنهار لا يأتي أحدهم وإلا احدهم غياب
    تتشحتف روحك في لحظه تمر بك وتتمناهم معك وقد تكون لحظه عادية في زمن عادي , ولكن غيابهم يكثف المشاعر , لم اجد ملاح لوبيا وإلا تناولته وفي الفؤاد غصه فلا تهنأ لقمته وأنا اتذكر طرائف أخي حوله , حتي الاماكن والشوارع تذكرني بمن سافر من احبتي
    يا لهذا الحزن المقيت
    كم من ام أو أب له من البنون كثر ويحتاج لمن يجلب كوب ما أو فحص او حتي يخرج له سريره في الحوش , رأيت نساء يتعكزن ويعجزن عن السير يحمن في الاسواق ليبتاعن ما لا يعرفن من أين يأتين به , وأبناؤها في رغد عيش في منافي الكون البعيد
    أيها الأخوان والصحاب يقتلني شوقي إليكم فأذكروني فأخشي أن أموت وتعلمون بموتي بعد عام
    ياذكرياتي أذكروني وأذكروا عهدي بكم
    ويا صديقي
    حتي يقضي الله امرا كان مفعولا أحسها خرجت منك بصدق فأنغرست في كبدي المقروح
    أكتب علينا أن نغالب الشوق وحزن الرحيل ؟ لا تجد من تعرفه وإلا يحدثك عن رغبته في النزوح صوب المنافي القصية , فكأنك تراه يرحل وهو معك ! لا تستطيع أن تتخيل اصدقاؤك معك وأنت تخطط لعام قادم , لا تصادق يا قلب بل أستبق رصاصتك ! رحل كل من تحب ويبعث الدفء في جوانحك
    بنيت لكم وطنا في تلافيف ذاكرتي وصنعت لكم طيورا من بقايا أشجار النيمه قرب دارنا لتغرد بصوتها الأجش غناءا سمجا حزينا لايشبه غناء الطيور وأنتم حضور ! وصنعت لكم حياه مستمره معي وتسقط أخباركم وقتلني الشوق أن اضيف لكم في ذاكرتي ما صنعته بكم الأيام
    توقف التاريخ عندي وصرت ألوك صورتكم حتي مزقتها أنياب غيابكم فغامت الرؤيا
    يا أصدقائي
    اصنعوا لي وطنا دافئا داخلكم
    وامضغوا طعامكم البارد داخل غرفكم المحنطه وتذكروني
    وتذكروا طعاما ساخنا رخيصا أكلناه معا وشربنا ماءا قراح وكنا سعدا , تذكروني وانت وانتم تمتطون عرباتكم الفارهة مصطحبين معكم حبيباتكم تذكروا مشاورير راجلين مغبرين ومفلسين ولكنا سعدا
    أتدرون لما كنا سعدا ؟
    لإنا كنا معا"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 12:45 PM

Haytham Ghaly

تاريخ التسجيل: 01-20-2013
مجموع المشاركات: 2940

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: عبدالحفيظ ابوسن)

    هكذا الحال في وطننا يا معاوية
    يفيض النيل نحيض نحنا
    ظل النيل على عهده يفيض كل عام
    ولكننا ظللنا حائضون منذ اكثر من ستين عام
    لا سيما الـ27 سنة الاخيرة ليست حيض فحسب
    وانما هو النزيف بعينه.
    فوقعت المحنة
    تذوقت العلقم من مداخلة ود ابسن فادركت انها الحقيقة
    يحضرني حديث الزميل العميق بشاشا وهو يسرد تاريخ النظام
    الاسري في السودان بنفس هيئته التي تربينا عليها منذ قرون ما قبل التاريخ
    بعد كل هذا الترابط والوثاق الاسري من كان يظن ان يكون الرحيل والشتات
    في فيافي الدنيا هو نصيب هذا الشعب.
    من يصدق ان الشتات والفراق كتب على هذا الشعب الذي يحن الفرد منه حتى لدروب افراد قريته
    في شوارع القرية يحن الى النيل والنخيل والى الدوم والى الهشاب والتبلدي والباباي
    وزهرة القطن الندية .
    لقد اقتلعنا من جزورنا عنوةً وكانه مخطط لدك حصون هذا الترابط الاسري الفريد

    يا ريييت يعود السودان كما كان


    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 12:22 PM

Elawad Ahmed
<aElawad Ahmed
تاريخ التسجيل: 08-15-2015
مجموع المشاركات: 348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: معاوية الزبير)

    سلام ود الزبير وإن شاء الله ما يجيك شر

    ده كلمات خرجت بغير هدى في آخر زيارة لي.. رأيت أن أشترك بها في مناحة البلد الذي كان....

    حرقةْ الباكي لا عويله.. في زمان العودةِ للخرطوم..!

    حين تتطلع من النافذة وإنت تحلق في سماء الخرطوم بعد طول غياب تنتابك مشاعر شتى..
    شئٌ من الخوف والرهبة لما إنت مقبل عليه..
    فالسودان لم يعد هو ذاك السودان..
    كما كان.. أرض لقيا وتلاقح بين زنج ومستعربة..!
    غابة تنضح بالحياة.. وصحراءٌ قاحلة..!

    وحين تطأ قدماك أرض المطار وتكتحل عيناك برؤية من تأنس لهم..
    تنتشي فرحاً..!
    فما زال السودان هو ذات السودان..! وإن إقتطع من خاصرته..!.
    لكنها..! رؤيةٌ زائفةٌ.. ومظهرٌ خادعٌ..

    يقولون بأن ثلث أهل السودان القديم قد هجروه..
    هجروه أم هجروا لدولة جديدة وعهد جديد..
    غير أن شوارع الخرطوم.. مازالت تنوء بما يثقل خطاها..
    إحقاً غادر ثلث سكانها..
    فلما إذن.. لا نجد فيها موضعٍ لقدم جديد..!
    عرباتٍ فارهة تجوب ربوعها..!
    وأثمال منهكةٌ.. تبحث عما تقتات به في أزقتها..!
    تباين مريع ينذر بشر مستطير في مخيلتنا..
    وهو قادمٌ.. . قادمٌ لا محالة..!

    تتراءى لك الخرطوم سابحةً في دماء أبناءها..
    لكن هل هي الخرطوم التي كانت..!
    لا..! بل هي السودان..
    فقد أفرغ الجوع والمرض بوادينا وقرانا..
    ليجتمع شملنا في هذه التي تمثلت سوداناً.. مكتمل الملامح..!.
    وطنٌ الكل يجأر فيه بالشكوى..
    من يود أن يسد رمقه..
    ومن يتطلع لصبح جميل..

    فما الذي حدث..!.

    أهي تلك المظلة الدينيةٌ.. الإسلاميةٌ.. الزائفةٌ.. المخادعةٌ..!
    أفسادها ونتنُ روائحها.. من غطى سماء الخرطوم..!
    يا لها من مدينةٍ فقدت رونق أمسياتها..!
    البعض يتهامسون ويتضاحكون فيما بين سولدير.. لذيذ.. أوزون وفنادق تترصع على جوانبها النجوم..
    وآخرون.. لا حول لهم سوى فتات أغنياء الدين..
    الدين الذي ما عاد ملجأً للفقراء منا..

    وإن كان الأمر كذا.. وكفى..!
    لإستدعينا إكتوبر في طريقنا..
    أو تشبثنا بأهداب إبريل الذي فجع الطاغية..!.
    لكن مصيبة السودان أكبر..
    والهم الذي إجتاح جوانحنا أبلغ..!
    كانت الخرطوم تستظل بألوان شتى..
    يفترش شواطئ نيلها جمعٌ يتدثر بعباءة الميرغني..
    ويطل على مدخل غزاتها من يتمشدق بقبة المهدي..
    ويحرك ربوع أوتارها من أخذ العلم والوعي الراشدي..
    هبطتُ في ديار شعبٍ ألجم العالمين يميناً ويساراً..
    حين نظف الدار من أعتى الطغاة..
    أسطوة نوفمبرية كانت.. أم مايوية..

    جلتُ في شوراع وقد خلت من هياكل كانت معابر لنا.. لإستقلال مجتزأ..!
    هياكل تناطحت.. لترمى بنا في مذبلة.. دعوها زوراً وبهتاناً إنقاذٌ لنا..!
    تجلت في شوارع الخرطوم معاني جديدة..
    مسالك فريدة..
    بعضها تنشأ من هوامش الوطن المغبونة في أصولها..
    وأكثرهم من عند شبابٍ زهد في هياكل شاخت قبل أن يشيخ ملوكها..

    كان علىّ.. البحث لا عن من صاغ مأساتنا..
    ولكن عن من عنى فتح مسارب ضوء في ليلنا الطويل..

    فكانت هناك كاودا..!
    جمعُ هياكل يراد لها أن تكون في هيكل أوحدٍ..!!
    وكأنا بهم يزرعون في غير أرض السودان الذي كان..

    وكانت هناك قرفنا..!
    شبابٌ ضجرٌ.. رافضٌ للظلم من حولنا..
    لكن دون ملاذٍ آمن يقودنا له..!

    وكان هناك شباب من أجل التغيير..!
    برؤى أوضح وجهود مبعثرة..
    ولن يستقيم عود جمعٍ.. يقتطف من ذات اليمين.. وذات اليسار والعالم من حولنا إلى إنهيار بائنٍ..

    وكان هناك أيضاً التغيير الآن..!
    القادم من رحم معاناة شباب السودان في ظل مأساة الإنقاذ..
    لم تتضح ملامح رؤاهم رغماً عن إغترافهم من ذات النبع.. الملعون سراً وعلانية..!

    وهناك كتائب مقاومة..!
    في طور الإنشاء..
    إستقبلت مثل غيري.. مستوجبات تنشوءهم..!

    الوجوه ذاتها التي إعتدنا عليها في بث الوعي وسط جموعنا..!
    أتفرقت بهم السبل..!
    أم .. لم تعد الدار ملاذاً آمناً..!!
    أغابت أم غيبت سيرة عطرت سماء بلادنا..!.

    يتوسد راشدٌ الثرى..!
    ويجول من حمل الراية بعده.. مكذباً لما سمع ورأى..!

    فهل بناء الدار أبدى..!!
    أم الغوص في صراعٍ عنوانه الوطن أولاً..!
    ومضمونه هيامٌ في بحور من الشك والتخوين..!.

    فيا صفوة!! تعلقت في رقابكم .. مصير بلد للزوال..!.
    هل من جلسة .. تعود بنا لماضٍ كان عشقٌ لنا..!.
    أم نستل أنصال دون كيشوت..!
    ونحاربَ طواحين للهوا..!

    إلا يستوجب هذا الذي يخيم على الخرطوم "السودان الآن"..!
    ذرف الدمع وبزل الدم والإنكفاء راجعاً..!.
    إلى ظلمات من الأسافير.. حتى نغطي عوراتنا..!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 12:57 PM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 6440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: Elawad Ahmed)

    الأعزاء أبو سن وغالي والعوض
    لا شك أن كتابة السيد الطيب الحزينة تستدعي رفيقاتها في نفوسكم
    ترى ما الذي حلّ بنا وبالبلد؟ وأي ذنب جنيناه حتى نستحق ويستحق هذا المصير؟
    ما كان في أسوأ الكوابيس ولا أبهى الأحلام أن يأتي يوم ونعيش خارج الوطن كل هذه السنين

    الحنين صناعة وليس قدراً
    فلو مضت حياتنا في عاديتها كما ينبغي لعشنا طول العمر في بيتنا أو حلتنا وبالكتير في مدينتنا
    ما برحناها إلا لشديد قوي وعدنا إليها غب يوم أو يومين
    وما كان سيكون للحنين مكانا فينا
    بدأنا ننسج خيوط حنيننا يوم فكرنا في الرحيل
    وما كنا ندري أن الحنين ذاته الذي كنا ننتظر لذته كمكافأة نهاية غربة
    بات من شدة إقامته فينا شعورا عاديا لا لذة بأعقابه تُرتجى

    تباً لحكامنا الأغبياء من أولهم حتى آخرهم
    تباً لهم إذ أضاعوا وطناً لم يحافظوا عليه كما فعل المستعمر على الأقل
    تبا لهم أولاد الايه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 01:18 PM

عبدالحفيظ ابوسن
<aعبدالحفيظ ابوسن
تاريخ التسجيل: 06-24-2013
مجموع المشاركات: 14362

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: معاوية الزبير)

    لا تناديهم !
    لا تفتق جرحك
    سيظل النزيف داخلك
    لاتحزن عليهم !
    اجعل في داخلك بقية من حزن للذين سيغرسون داخلك خنجر البعاد ,
    لم تفرح !
    أحسبت أن الطائرات عجزت عن الأقلاع ! إنهم لا يسافرون ياصديقي ! بل تسافر روحك وينقسم قلبك ويتناثر في جميع بقاع الارض وتعجز عن لم شتاته
    أيها المسافرين
    أعيدوا لي قلبي ! فمع كل واحد منكم قطعه منه
    اعيدوا لي وطني
    هل من جدوي لقرارنا ؟
    أن نمكث مغروسين في طين العشق ولزوجه الوجد والحنين ؟ هل كان قرارا صائبا أن لا تلازمنا لعنة الغجر فنهج مع الغائبين ؟ ام ان اللحظه لم تواتينا أم أنها قرعت بابنا فأصبنا بالصمم ؟
    أكان الأمر يستحق ذلك ؟
    هل أنجزنا أم صرنا كشواهد الموتي يعرف بنا المسافرين مكان من غابوا حين يعودون ؟
    حزني لا ينفك يشتد ففي كل يوم طعنة نجلا وخنجرا صدئ ينغرس مابين ضلع الرغبه والواجب
    لا املك حزني ولكني املك أملي
    لا تجزعي يا صديقي فأنا عن قلبي احكي لا عن عقلي
    سأعجبك بصمودي وستسر ببسمتي وأنا ارقب بصيص نور لا يراه الآخرون ,
    اعيدوا لي ركن بيتنا وشجره نيمنا
    لا تفزعوني بكم
    دعوني اراكم
    دعوني احس أنكم من ستحملوني نعشي , لا هؤلا الغرباء الذين لا أعرفهم , احملوا نعشي يا اصدقائي ولا أمنعكم من البكا فأنتم لا تبكونني بل تبكون أنفسكم , تبكون طفولتكم وذكرياتكم لا هؤلاء الغربا الذين لا يرونها إلا جنازه اخري يقبرونها ويلحقون أشغالهم
    فيا اصدقائي
    لا تجعلوا الغرباء يحملون رفات احبابكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 01:32 PM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 13523

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: معاوية الزبير)



    شكرا أخ معاوية

    لقد عشنا إلى أن رأينا وزيرة هي ابنة أحمد عبد الرحمن تتنزل بأفكار تخال نفسها عبقرية .. تدعو لهجرة السودانيين خارج بلادهم

    هؤلاء (المتطرفة) من الناس يدعونا لمبارحة الفردوس الذي ورثناه عن اجدادنا كابراً عن كابر .. وذاك لأنهم وبوحي من أفكار متطرفة هي الأخرى توهموا امتلاك بلادنا وإتاحة استثماراتها وتعدينها وحتى جنسيتها (لإخوانهم في الله)

    وكأننا نحن إخوانهم (في الشيطان)

    أحمد الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 01:52 PM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 6440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: أحمد الشايقي)

    (دعوني احس أنكم من ستحملوني نعشي , لا هؤلا الغرباء الذين لا أعرفهم ,
    احملوا نعشي يا اصدقائي ولا أمنعكم من البكا فأنتم لا تبكونني بل تبكون أنفسكم , تبكون طفولتكم وذكرياتكم
    لا هؤلاء الغربا الذين لا يرونها إلا جنازه اخري يقبرونها ويلحقون أشغالهم
    )

    وهنا أيضا يا عبد الحفيظ غرباء (إلا قليلا) يحملون جثامين غرباء (إلا قليلا)
    إلى مقابر جاهزة باردة كالنماذج التي تصنع على مقاسها الأحذية (أو العكس لا أدري)
    تتولى رافعات الفوركليفت ردم القبور فيهرب المشيعون من الغبار
    ثم يغادرون متعجلين بلا ذكريات عن الراحل
    ويبقى حفنة من أهل يرتقون جرحهم بعويل متخيل يتردد صداه من تالا البلد
    الموت في الغربة ناقص وعايب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 02:05 PM

عبدالحفيظ ابوسن
<aعبدالحفيظ ابوسن
تاريخ التسجيل: 06-24-2013
مجموع المشاركات: 14362

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: معاوية الزبير)

    تعرف يا معاوية
    في وفاتين في كوستي قريبات بعض
    وفاة والد صديقي ياسر محمد صالح زنون
    ووفاة سليمي خالد زوجة هيثم الفادني
    تحس ان كوستي لازالت بخير
    تحس ان كوستي ياها الزمان إلا قليلا
    قليلا الزايد
    وهم انتم
    لفيف من الناس شغلتنا عنهم شواغلنا وشواغلهم من الملاقاة
    قاعد اقول
    الاغتربت انا ما انتو
    أتلفت
    والاصحاب والاخوان مشتتين
    هذه السلطة ادخلت فيروس الهجرة للبلد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 04:24 PM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 6440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: عبدالحفيظ ابوسن)

    (لقد عشنا إلى أن رأينا وزيرة هي ابنة أحمد عبد الرحمن تتنزل بأفكار تخال نفسها عبقرية ..
    تدعو لهجرة السودانيين خارج بلادهم
    )
    أهلا صديقي أحمد الشايقي
    ثمة وهم كبير أو قل دنيا من الوهم صنعها هؤلاء المواهيم في خيالهم وطبقوا يتصرفون وكأنها الحقيقة
    قلبوا السودان رأسا على عقب زي شوال حاولوا إفراغه ونفضه عشان يعبوهوا على مزاجهم
    لكن هيهات
    السودان باق في دواخل الكثير ممن بقوا يقاومون الإفراغ والنفض والصبغة الجديدة
    باق في دواخل الغالبية ممن هجّوا وتشتتوا في بلاد الله حتى الصين ونيوزيلندا
    وأماكن لم تكن تخطر ببال عفاريتهم
    بلغ السيل الزبى وبات من المُلح إعادة سودنة السودان
    على الأقل لرد الأمانة للجيل الحالي والأجيال القادمة
    دمت يا أبو حميد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2017, 04:59 PM

عمر أبوعاقلة
<aعمر أبوعاقلة
تاريخ التسجيل: 04-11-2016
مجموع المشاركات: 535

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: معاوية الزبير)

    سلام ود الزبير .. وعبرك للمتداخلين

    ((بدأنا ننسج خيوط حنيننا يوم فكرنا في الرحيل
    وما كنا ندري أن الحنين ذاته الذي كنا ننتظر لذته كمكافأة نهاية غربة
    بات من شدة إقامته فينا شعورا عاديا لا لذة بأعقابه تُرتجى))

    لا أدري ولكن قرأت كلماتك .. وخفت كمن أضاع شيئاً
    وتحسست حنيني .. فوجدتني لكأنما أجلس على حافة فراش الغربة
    (كضيف مستعجل) .. في إنتظار صيحة ما أو قل نديهة ما تعيدني للوطن

    نحن مالنا يا معاوية ؟ أأصابتنا لعنة ما ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم !!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2017, 02:10 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 6440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: عمر أبوعاقلة)

    (وتحسست حنيني .. فوجدتني لكأنما أجلس على حافة فراش الغربة )
    عزيزي أبو عاقلة
    ما تنتظر على الحافة كتير يا زول، أخيرلك تتوهط في جب الغربة
    لا قطار تدوي صافرته من بعيد ولا غبار حافلة بالأفق في الطريق إليك.. إلى الوطن
    سيمر العمر في انتظار العودة
    وحتى حين تعود ستجد أنك تركت الوطن المتخيل هناك وراءك في الفراش
    فإن كانت غربة فلتكن غربة تامة منقطعة الحنين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2017, 04:02 PM

ابراهيم حموده

تاريخ التسجيل: 12-03-2003
مجموع المشاركات: 404

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: معاوية الزبير)

    العزيز معاوية،
    علك والأهل والأصدقاء كلكم بخير.. ثم التحية لضيوفك الأكارم
    هذا النص البليغ يضع الألم كله في صف واحد في الواجهة..
    العالم يتغير من حولنا، المناخ يتغير، الجغرافيا، الطبوغرافيا، المجتمعات، طرائق التعامل وسبل كسب العيش والتفكير كلها.
    لكن دائما يجب أن تكون هنالك جهة تراقب كل ذلك وتحسب آثاره الجانبية وتلطف مفعول الصدمات الناجمة عن عملية التغيير هذه ولكن للأسف هذه الجهات التي نتوسمها هي ذاتها التي تحدث الخراب مثلها مثل أي كارثة طبيعية..
    وأنا أقرأ هذا النص تذكرت فيلم اليوم التالي The day after الذي يصور العالم صبيحة أول يوم عقب كارثة نووية.. الخراب والصمت المميت ولكن الفلم ينتهي باشارة تبعث على الأمل، صوت شخص ينادي وسط الخراب: آلو.. هل يوجد ثمة أحد هنا؟
    والأمل موجود يا صديقي.. شكرا لك.
    -------------------
    سأنقل بعضا من شيل الحال هناك إلى هنا إن تسهلت الأمور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2017, 02:02 PM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 6440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: ابراهيم حموده)

    (* العنوان مستوحى من سلسلة كتابات للصديق الجميل زميل المنبر إبراهيم حمودة
    ينشرها في الفيسبوك (سأعود إليها لاحقا)
    )
    الحقيقة يا حمودة كلمة (مستوحى) الكتبتها أنا في مستهل البوست كلمة مخادعة
    الحقيقة أنا سرقت العنوان عديل كدا مع بعض التعديل ليناسب البوست
    وللقراء الحكم
    إبراهيم حمودة بدأ سلسلة كتابات بعنوان:
    (في شيل حال الأصدقاء)
    ثم
    (في شيل حال الحبيبات)

    كنت قبل اكتر من أسبوعين فكرت في فتح بوست بعنوان:
    في شيل حال إبراهيم حمودة
    أشيل فيهو حالو لأنو يبخل بكتاباتو الجميلة على منبرنا ويجود بها على الفيسبوك
    ففاجأني في نفس ذلك اليوم وأنا أهم بفتح البوست بإنو جاي الدوحة قريبا جدا
    فتراجعت عن الكتابة لحين ملاقاته (وقد سعدنا به كثيرا عند مجيئه)

    يعجبني في كتابات حمودة بساطة الأسلوب وحلاوته وسلاسة تسلسله
    والفكاهة المدسوسة في ثناياه
    وأكثر من ذلك غنائيته (الأخيرة دي مسروقة من كاتبنا المفضل كونديرا)

    ننتظر شيل الحال، مع الاعتذار مقدما للمشيول والمشيولات أحوالم/ن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2017, 06:35 PM

ابراهيم حموده

تاريخ التسجيل: 12-03-2003
مجموع المشاركات: 404

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: معاوية الزبير)

    معاوية.. شكرا يا صديق على الكرم الذي غمرتوني به، والشكر ليس بالكلمة المناسبة واللائقة..
    جاييكم قريب بشيل الحال، أنا في مرحلة التساؤل (أفتو؟؟).. وعيني على منفعة ما للناس من مثل هذه التجارب قبل سردها، ولو من باب شق المقابر المجاني، لذا فالتمحيص واجب.
    سلمت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2017, 07:45 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 03-14-2007
مجموع المشاركات: 8294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: ابراهيم حموده)

    خليني أوسع قدها أصلها مخروبة ..
    أنا شخصيا زي سؤالاتكم دي ضاباني من سنيين ..
    بس قراءتي كانت معكوسة ..
    تبدأ بسؤال يبدو شكليا منطقي ..
    ماحاجة العالم الأول لكل هذه الهجرات البشرية ؟
    هل هي حاجتهم للعمالة والرتق الاجتماعي ؟
    قد تبدو الإجابة بنعم موضوعية لحد ما ولكن واقع الحال يكذب ..
    مرات بركبني وهم غريب مشابه لحكاية مركب سيدنا نوح..
    مفاده الناس ديل قاعدين فوق رأي ..
    شايفين شيء نحن ما شايفنو ..
    معقول بس في ظرف أقل من عقد يتم تفريق أقطار بحالها !!
    تحياتي معاوية وزواره الأكارم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2017, 04:51 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 6440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: محمد على طه الملك)

    (جاييكم قريب بشيل الحال، أنا في مرحلة التساؤل (أفتو؟؟)..
    وعيني على منفعة ما للناس من مثل هذه التجارب قبل سردها،
    ولو من باب شق المقابر المجاني، لذا فالتمحيص واجب.
    )

    مفهوم يا حمودة.. تيك يور تايم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2017, 05:03 AM

معاوية الزبير
<aمعاوية الزبير
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 6440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في شيل حال البلد * (Re: معاوية الزبير)

    (ماحاجة العالم الأول لكل هذه الهجرات البشرية ؟)
    مداخلتك لماحة يا ملك وتستحق المزيد من النقاش

    في ظل هجرة ملايين الناس من أوطانهم إلى الغرب في العقود الأخيرة
    من يحتاج إلى هذه الهجرات؟ ومن هو المستفيد؟
    نحن أم هم؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de