اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-17-2017, 10:09 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور ضفرين.

03-10-2017, 10:47 AM

Nasereddin Mohamed
<aNasereddin Mohamed
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 25

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور ضفرين.

    10:47 AM March, 10 2017 سودانيز اون لاين
    Nasereddin Mohamed-musa1234
    مكتبتى
    رابط مختصرالمسرات المتقطعة في مجتمعاتنا في مواسم :(الدرت ، العيدين ، المولد ومتفرقات صغيرة)، تغسل الروح وما علق بها من رتابة مزمنة، هكذا الحال في مجتمع يفيض حميمية والفة..........بسعادة تفوق الاف الاقدام فوق مستوي سطح البحر- رمت( منّوها)، اخر قفة فوق اخر جرن من ركن التقا، معلنة نهاية موسم طويل من الجهد المضني لهذا الموسم الزراعي.. (منّوها والبنات ما بيشبهوها) -كما كانت تدللها أمها في صباها- تدخل في فرح هستيري –في هذه اللحظات- تتغني بغمغمات تارة وبكلمات مموسقة في مظهر كورالي مع بنات الكمبو: ناكل مما نزرع..... نسقي من الترع، في حركات من المارشات وأخري راقصة علي نهج: قفتنا دي ... من ربنا ،، قندولنا دا .... (يردد الكورال): لي ربنا....السارقون اللاحقون ، المقربون لجهة ما- أحالوا تلك الأهازيج من مظاهر الطهر الفطري وقد أفرغوا خزانتها العفوية ثم حشوها ببارود نار، لتغطية دواخلهم السالبة..لم تأت السعادة ل (منّوها) عفواَ أو حلماَ ، اِنما جاءت بعد جهد شاق، لم تثنها قهبونة التريا ولا زيفة برد الشولة. كانت تقوم بكل الأنشطة الزراعية بمفردها –الاٌ بعض المساعدات القليلة .ذلك منذ فاجعة وفاة زوجها (التوم ود الدابي) الذي داهمه داء (أبو فرار) وعجل برحيله. ترك لها ابنها الوحيد(حامد) ، في عمر ست سنوات، أصبحت تدلله ب سجع أغنيات الطفولة بأمنيات، لم يتحقق منها غير :(حمَّدو... ضيفانو جو).تعدت منّوها فترة الشباب ،في تضحية عظيمة من أجل ابنها الوحيد .ذات جسم نحيل ، يحمله هيكل ضخري قوي و صدر أعجف. اذا صافحتك بكفها، توقن بأنها كف لا تنتمي الي الجنس الاخر أو الثالث. زحفت التجاعيد علي الوجه المحترق بلفح الشمس، لكنه وجه يفيض اباءَ وعزة.. تتزيَّا بفستان من (الترفيرا )بلون خشبي، وتوب مشجّر، لا تتبين الي أي لون من ألوان الطبيعة يمكن نسبه ، هذا الثوب قد سلخ أكثر من جيل سابق . تنتعل عروسة سوداء من البلاستك ، تقاوم طبوغرفيا المكان، بدءاً من الميع بطينها اللزج الذي تنبعث منه روائح بقايا الطعام والحيوانا ت النافقة، ثم الأرض( البرجوبة) التي تجعل من يمر عليها يتعثّر، اذا لم يقدر موضع خطوه، تعبر المشاية فوق المجري المائي، تتخطي البرك وأب عشرين لتصل الي مزرعتها، يتبعها كليها الوفي (سمسم) .هو خط دفاعها الأول ضد بعض خصومها ومنهم( فضل السيد المسيديد ، شاكال النسوان) والذي يهرب حين تنش عليه سمسم أذا برز نزاع حول الاسبقية في مياه الري أو استحقاقات أخري. (منّوها) تعشق الأرضوتصادق الشمس والماء والنبات، من فوقها تمر أسراب الجرول أو السمبر أو قمبر قمبر شيخ الطير، وعلي الترع حبيب بلاع الدبيب،والوز وغيرها .لا يبرح صرير عتاب الجراد أذنيهاأو الدبور-أبو الدنان ،والفساية. اسفل أرجلهاالطفيليات النباتية المزعجة : السعد،والبودة ،الدفرة، الضريسة والحسكنيت .وهي مصدر قلق دائم، لما تتطلبه من جهد كبير في عمليات ازالتها . تلازمها دوماَ صديقتيها (الملود والكدنكة)، والاخيرتين هما في حوار متجدد معها ، اذا تجاوزت الزمن الذي يبدأ من الصباح الباكر حتي يقترب منتصف النهار ، تبدأ الملود في صوت أنثوي مغناج:( يا خيتي ما كفاية ، أسناني وجعني؟؟!!)، يأتي رد منوها: خلاص باقي لينا سرابتبن تلاتة ونطلع. أما الكدنكة بصوتها الأجش( يا بت الناس ما يللا... رقبتي ...رقبتي...أي أأأيي). تأخذها الي الجدول وتزيل ما علق بها من طين، ثم تلتفت ( منّوها) في كل الاتجاهات حتي تأمن عدم وجود شخص يمر ، تغسل كل جسدها ، أو تكتفي أحيانا بنظافة أطرافها وتعود بنفس خط السير السابق.لا شيء يعكر صفوها سوي المشاكل العديدة التي يجلبها لها ابنها،: من نوع: يأخذ ما يريد بعنوة من بائعات الفول والتسالي ، تضطر أمه لدفع الغرامة والاعتذار لهن. ذات مرة ضرب زميله برجل كرسي خيزران فكسر رجله، بعد مشاجرة في المدرسة ، حيث تم احضاره الي المدرس الذي وبّخه .كان رده:( يا أستاذ أعمل ليهو شنو؟ الولد كراعو ذي البثكويت )!! . ترك المدرسة بسبب كثرة المشاكل والاعادة المتكررة . اشترت له أمه كارو وحمار .كان يترك الحمار يرعي في زرع الاًخرين ويسبب تلف للزرع. حدث أن حضرت بعض الفتيات لأمه وهن غاضبات:( يا خالتي ولدك دا لاقاتا في الترعة ورفع لينا حاجبيهو,,,!! كان رد الام:( يا بنات دايرات تجيبن لينا طيراَ بلا قدوم ؟ أنا أمو لما أتكلم برفع حاجبَي)... لكن بعد ذهابهن وبّخته في تحذير من عدم تكرار ذلك. كثيرا ما يتحول الحوار بينهما الي هزل أو مكاجرة. :استعد با المستعد -قالت وهي تضحك- يمكن نلقي ليك بت كويسة تعرسا، لما نمشي بعد شوية لي الحنة ... بعد الغدا، في هذا اليوم الذي يصادف حنة (علي الشاشوق)، رتبت ( منوها) منزلها بعناية ، طافت حول قن الدجاج ونثرت البذورهناك، عادت الي حظيرة صغيرة تضم البقرة وعجلة في كرب المخاض وعجل صغير،رمت ما هو مطلوب من عليقة ،وكذا فعلت لحظيرة الأغنام وأخيرا الحمار. أعدت كوبين من الشاي علي تربيزة تفصل بين سريرين في راكوبة المنزل، استلقت علي السرير وكذا الحال كان ابنها. وبينهما مسامرة في اِلفة تارة أو مكاجرة متكررة .. تحدثت في شؤون البيت وذهابه الي المدينة غداَ لبيع( الجداد ) ثم يعود لتأمين الحاجات الضرورية المطلوبة، وهو برنامج دوري درجت علي اعداده، قطع حوارهما مرور طائرة صغيرة فوق السماء، بادر الابن بسؤال الأم: - هسع الطايرة دي كان وقعت فوق الراكوبة بيحصل شنو؟ردت الأم : ما القصب حقك بيتحرق يا مايل!!!! -بالله دي أمة يموت من أجلها القرشي؟..... =مالنا يا بوي،، والله نحنا أمة زي العجب، لما القرشي مات- الله يرحموا- مشيت وقمت بي الواجب تلاتة أيام ، الله يخلي ليهو أولادو النيل والخزين وأمَهن الطيبة.. هههه ..قهقهة عالية من حمّدو.الشمس خوخت .طلبت منه أن يلبس جلابية نظيفة ، يغير جلابية (الاسموكن) والتي أصبحت-بفعل الغبار والعرق- مثل كيس التمباك بعد انتهاء مهمته ورميه في الشمس. جهز نفسه بنظافة عامة وفعلت هي كذلك، تتزيا بملابس قد سلخت جيلين، لكنها سعيدة بها..اتجه كل منهما حيث (السن تضاحك السن)، كانت النسوة قد تجمعن شكل فرق صغيرة ،كان الحديث عن قصص وقطيعة محببة لهن أو مواقف مضحكة ،مثلما كانت هي تحكي عن( بت الكمبو) التي كانت تعاونها في جمع المحصول. بعد انتهاء المهمة ، دخلت البت في الترعة بعد أن تجردت من ملابسها . في لمح البصر ، ظهر طفل صغير ، أخذ ملابسها وجري.....ههههه هاا اااتتعالي الضحكات. (جرت البنت عريانة وراهو. في الوكت داك ، ظهر سائق (برينسة) وقف بجوار البت . وهي قفت خجلانة، بس ختت يديها ما بين فخذيها ورأسا منكس لي تحت . لحقتها أنا ورميت توبي فوقا..هههه ...ها..ها ..ها..). قلت للسائق: عليك ا لله ألحق الشافع ود الحرام داك ..ههههههه..(حمّدو) يقف مع أنداده الذين يسمونه (المان)، حين داهمتنا لغة أخري ، وكذلك حضارة –علي حين غرة- حيث كانت بعض فتياتنا تحولن الي لبس فستان وطرحة بدل الثوب –كما كان سائدا في مرحلة أعمارهن. كانت( أم الحسن بت اَدم) ، مسؤولة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، تمور من الغيظ بسبب ملابس البنات التي تعتبرها خروج عن المألوف .تخاطب جمع من البنات: (ما بتخجلن؟ هسع الواحدة كان عرسوها تحمل..!! الواحدة بدل تخت ليها توب فوقا، تجي كدا قدام الرجال؟.!!..).جسلت النساء وبعض الفتيات في الكراسي القليلة أو السرايرأو علي البروش . كان الصبية وقوفا. وجد (حمَدو) سريار متهدلاَ في ركن البيت ،وضعه علي الجانب المخصص للصبيا ن ثم دفن قامته .اسفل جسمه يوشك أن يلامس الأرض.كان صديقه (الحادو) يتابع تحركاته متصيداً غفلاته ليخلق المقالب معه و يتبعها ضاحكا مع اخرين, أدخل يده تحت السرير ، وضع أصبعه السبابة أسفل مؤخرة (حمَدو) . انسحب بسرعة واقفا بجانب صديقه. قفز حمدو غاضباَ : ( النخ.....ني دا منو؟ أ.....ك .... أمو!!.....). (الحادو) الذي كان بمحاذاته يقول :أيوة شتمتو وشتم أمو ذاتا...!! كان راجل ما يقول دا أنا. أما (أم الحسن بت اًدم )،ترد في توبيخ وغضب:ها الخملة دا، الما بتخجل حتي من لنسوان، الخجلة التصرَها....-لكن هو بيعمل كدا ليه؟ قطعت( منوها ) قصتها عن بت الكمبو – تاركة مباهج الأنس -وهي تسمع الجلبة وصوت يشق الصمت، تيقنت انه صوت ابنها .لم يخذلها حدسها بما كانت تتوقع، تم اخراج ابنها الي مكان قريب . هناك يبدأ فصل موازِ للحفلة . تجمع صبية حول( حمَدو) وهو يتوعد ويهدد وفي يده عصا غليظة . وصلت أمه جزعة .نادته أمه برجاء والحاح متدفق بدعوات (تخصم):عليك الله والنبي والشيخ التوم وأب شراء واب قصّة، كان ما جيت..!!ثم محاولات أخر ي من نوع الامتنان بدور الأم:(كان ما جيت ، أنا ما عافية ليك لبني....!!). يأتي رده:-يا خي ما تمشي كدا، لبنك أصلو هو لبن( سيلاك ولا ميدو)، ربما كان يقصد حليب الأطفال( سميلاك أو نيدو) . تتعالي القهقهات من جمع الصبية عقب الحوار الدرامي الكوميدي. يواصل( حمّدو): من بكرة أجيب ليك برملين لبن وأرتاح ... كل مرة شابكاني : لبني...لبني.... تتعالي مزيد من الضحكات .تنفرج أسارير الام بعد جزعها .تضحك ، اذ هي تسعد بضحك الجميع ....تحرك فريق دق العيش، تبدأ القمرا في الطلوع . وقف الفريق في صفين متقابلين ، كل فرد يحمل مدقاق(أب راسين) ، صف يردد: الخدير .... يرد الفريق الاخر ... ماني حي النقدو الطير......... ماني حي يا اب راسين .... نارك حمرا ,,..ندق العيش في القمرا هي أهازيج حداء الحصاد ، وبها يتغلب الزراع علي الأنشطة الزراعية الشاقة ... الجسد عافية (متلاب) والنفوس في نقاء الحليب وقلوب الأطفال.... النسيم عليل يجلب السعادة في كل اتجاه.... التحية للشاعر القدال في رائعته :(كلام الرتينة بيت سالم في حنة علي الشاشوق)... والي صديقي القاص / محمد عبدالملك ،أتبادل بعض المشاهد معه وأصدقاء أعزاء من الديار أخذت منهم بعض الصور ولي الفضل فقط في صياغتها_________________نواصل

    (عدل بواسطة Nasereddin Mohamed on 03-10-2017, 08:06 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 04:58 PM

محمد البشرى الخضر
<aمحمد البشرى الخضر
تاريخ التسجيل: 11-14-2006
مجموع المشاركات: 28006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: Nasereddin Mohamed)

    Quote: أتببادل بعض المشاهد معه وأصدقاء أعزاء من الديار أخذت منهم بعض الصور ولي الفضل فقط في صياغتها
    وما قصّرت أبدا ولك جزيل الشكر
    مرحب بيك نصر الدين , البورد نوّر
    وفي شوق عظيم للمواصلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 07:25 PM

علي دفع الله
<aعلي دفع الله
تاريخ التسجيل: 08-31-2012
مجموع المشاركات: 3807

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: محمد البشرى الخضر)

    صور واقعية وسرد جميل و ملان... التنقل من مشهد لي مشهد مريح جدا ..انا قلت مشهد لان هذا السرد بتشاف عديل من سلاسة تقديمو...
    شكرا نصر الدين على هذا الجمال.
    واصل...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 07:41 PM

Nasereddin Mohamed
<aNasereddin Mohamed
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 25

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: علي دفع الله)

    الأخ علي دفع الله، صديق الحرف في منبر سابق جمعنا.... أنا وراك ...وراك....شكراً علي هذه الكلمات التي تحمل جمالك... اعتذاري عن بعض الاخطاء في الطباعة والتي لم تفت علي فطنة القاريء.... سلام كتير من هنا الي سنار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 07:34 PM

Nasereddin Mohamed
<aNasereddin Mohamed
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 25

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: محمد البشرى الخضر)

    الأخ محمد البشير تحياتي ، شاكراً ومقدراً مرورك وأنت تترك نسمة دعاش صافية هنا....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 08:02 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: Nasereddin Mohamed)


    ينصر دينك ياخ

    كلام جميل جدا جدا جدا

    ارجو منك المزيد

    و الف شكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 08:22 PM

Nasereddin Mohamed
<aNasereddin Mohamed
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 25

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: Mustafa Mahmoud)

    الدكتور مصطفي ، لك الشكر وأنت تسبقنا في مبادرات تجمعات الالفة ، حنتوب الجميلة وغيرها..شاكراّ طلتك البهيّة...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 08:09 PM

جلالدونا
<aجلالدونا
تاريخ التسجيل: 04-26-2014
مجموع المشاركات: 4932

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: Nasereddin Mohamed)

    ابداع يا نصر الدين
    و فى انتظار باقى الصور
    و مرحبتين حبابك و البكان بكانك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2017, 05:38 AM

Nasereddin Mohamed
<aNasereddin Mohamed
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 25

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: جلالدونا)

    عزيزي جلال...لك التحية وشكرا علي هذا الترحيب وبيتك فاتح للضيوف دون حاجة ل دق الباب...سعيد بك والأخوة في المنتدي...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2017, 06:13 AM

عبدالله ود البوش
<aعبدالله ود البوش
تاريخ التسجيل: 08-12-2009
مجموع المشاركات: 6592

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: Nasereddin Mohamed)

    اولك يا بادي هاك استلم الاغنية دي هدية
    وبعد كدا يا نصرالدين يا جننتني يا جننتك
    يا زول حرم اتا ماك نصيح كلو كلو
    اتا عميكة مرة واحدة
    وحبابك واياك زولي


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2017, 07:45 AM

Nasereddin Mohamed
<aNasereddin Mohamed
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 25

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: عبدالله ود البوش)

    كتب ود البوش : يا زول اتا ماك نصيح كلو ..كلو.
    اتا عميكة مرة واحدة........

    ود البوش : يطيب (خاترك) ,,يكف شينتك.... البلا ما جاك,
    أنا كنت خايف أكتب في الغريق، خوفاَ من اتهام بعض الحناكيش -ان وجدوا- بالاستعلاء عليهم ، في حشد مفردات الزراع وضهاربنا. الحمد لله وجدت من يفزعني ومن هو يمتلك مخزون ( سحارة كبيرة) يحفظ فيها سر تلك المفردات، يغنيني عن الشرح الذي يقود للمباشرة ويفسد المضامين. . صدقني لما تداخلت معك في (الكديسة)،جاءت خاطرة الكتابة وكانت الدافع لنقل مشاهد الحياة الشعبية في ريفنا الحبيب... حبابك ألف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2017, 08:22 AM

عبدالله ود البوش
<aعبدالله ود البوش
تاريخ التسجيل: 08-12-2009
مجموع المشاركات: 6592

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: Nasereddin Mohamed)

    ود البوش : يطيب (خاترك) ,,يكف شينتك.... البلا ما جاك
    ---------------------------------------------------------
    آمنت بالعتق الغزال
    يا زول لقد اثرت جواي كل مكامن الشجن
    هذه التحيات المباركات لم اسمع بها من زمن طويل
    وقد ادمعت عيناي صادقا ورب الكعبة
    لانو دي تحية خالتي زينب بت العوض
    نصرالدين اخوي الله يعلي مقامك ويملاك صحة وعافية
    هاك دي زهرة عربون صداقة دائمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-13-2017, 05:21 AM

Nasereddin Mohamed
<aNasereddin Mohamed
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 25

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: عبدالله ود البوش)

    وقد أدمعت عيناي ورب الكعبة....

    لاشك في صدقك يا عزيزي ...وهذه الدمعة الحري ،التي تحكلي أصالتك في الارتباط بالموروث ومعالمه الايجابية ، في زمن عز حتي معرفة الخالة أو العمة أوالأقارب.....نواصل الحلقة القادمة..... كل شكري وتقديري..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 09:36 AM

Nasereddin Mohamed
<aNasereddin Mohamed
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 25

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عرضة حامد العولاق وخت الحنة لي يات من حضور (Re: Nasereddin Mohamed)

    اليوم ، الخميس ، القرية تبتهج بزواج ابن ،هو لا يخص أسرة وحدها ،انما زواجه شأن عام، لكل الناس هنا ...كما أن الخميس هو موصي به من شيخ عرف بين أهل البلد بنبؤاته ودرايته في فأل الخير أو عدمه . ;كان يوصي بعدم الزواج في عينة (النطح) أويوم الأربعاء اذا وافق عقاب شهر. قدم لهم بخرات ومحاية وحجاب لكل من العريس والعروس ودعوات بالبركة.فريق الاشراف علي الدعوة ،ناقش تأمين كل الاحتياجات ووصول الدعوات لكل من يهمهم الأمر ، تجنباً لأي لوم متوقع..الثور الذي تمّ شراءة من سوق الثلاثاء ، يقف بجسم ضخم وقوائم قوية، مقيداً بأكثر من حبل متين. (الرفاعي )الذي كان وسيطاً في الشراء-صاحب دِربة ودراية في مهنته- يقرأ دواخل البائع والمشتري بذكاء .من المظهر يمكن أن يتحدد الحوار! من يلبس جلابية ذات لياقة ، يمكن أن يبدأ الحوار معه : يا سيدي الحسن ورجال كسلا... و.يا الختم ما ننكتم. أما أهل الطاقية (السورو) والجلابية الأنصارية، يبدأ الحوار معهم : يا المهدي وخليفتو. . ويمكن أن تصبح لغة البائع هي مدخل مهم من مفاتيح البيع والشراء.،.خاصة في موسم( الدرت)، الذي يجلب الباعة من غرب البلاد ، يروجون للفائض من ماشيتهم.اختار الرفاعي ثورًا ضخماً ممتلئا، حاور البائع حول السعر ثم قال : وحات المهدي وخليفتو، سعر التور دا يا هو كدا.رد البائع -بشيء من التهكم : (خليكو في توم( كو) ومكاشفي (كو) و أب شراء (كو)....مهدي الله وخليفتو دول لِعِبُن تقيل..!!!).. لم ييأس (الرفاعي )، فيحاول دربًا اَخراً:يا خوي اِت زول واجب من وشك دا، نحنا ما عيزين نربح في التور دا، عايزنو لي مناسبة زواج أخوانا ديل)... رد البائع : من الأول كان تقول ،بي الله كي ، يا عيال البحر، كان ما جاني قرش منكو، التور دا تاخدوه.في بيت العرس ،كان الثور واقفاَ، و حول قائميه وعنقه أكثر من وثاق متين، بعد أن تم فكها، انطلق هائجاً محدثًاً فزعاً بين الناس ، يقفز فوق سور المنزل ، يجري بين الأزقة وينطح هذا، كأن القرية جزء من حلبات الصراع في أسبانيا اليوم.تصدي له( الزاد )بجسمه القوي وعضلاته المفتوله صائحاً: (سيبوه... سيبوه). جري الزاد محاذاياً الثور ، في توافق مع سرعته. في لمح البصر ، أمسك باحدي قائميه ، سقط الثور مستسلما . تم ذبحة وما هو مطلوب من عمليات لاحقة.أصبح الزاد بطلاً، حتي أن (بتول بت الزين) التي كانت ترفض زواجه من ابنتها، تراجعت عن قرارها.كما عفا عنه بعض المصلين ،الذين كانوا غاضبين منه بسبب أنه يطلع فوق المسجد يؤذن وجوفه ممتليء- بالنشوة الغبشاء، يسب الدين للأطفال ، الذين عادة ما يتجمعون حوله –لحظة صعوده ،وهم يرددون :( الزاد العوير أب قدوماً طويل).تغير هتاف الأطفال الاَن : وصل وصل ... الزاد البطل.قبل دخول البص القريه -بلحظات في الصباح أو بعد رحلة العودة، ينطلق البوق المموسق الذي اعتاد عليه الناس ويعني تنبيه من يود السفر،كما أن الأطفال الصغار يرددون -في انتشاء - مع موسيقي البوق: سيد اللبن جاء ... يا نفيسة----أدوني كورتي للمريسة سيد اللبن جاء,...أنا مالي ------أدوني قرشي ... للتسالي..يرفع كل مسافر أغراضه التي يود بيعها من محاصيل الدرت من لوبيا ، بروش ،أطباق ،ويكة أو (جداد) كما هو حال (منّوها) ، التي ربطت ما يقرب دستين من الجداد علي قناية ، رفعها المساعد مع اَخر وربطها علي السيخ الخارجي باحكام. صعد ولدها البص ، وهوالمرسل لمهمة البيع ، يمسك قرطاساً مليئاً بالزلابية يقضم منها في بلاهة.( الولد دا أنا متذكر ، مولود في عينة البطين ، قال أحد الحضور معلقاً).ودعته أمه، بسيل متتابع من أسماء الصالحين و بركاتهم، يلحقوا ويغطوا عليهو من بنات الحرام وأولاد الحرام. رجعت الي حيث تجمع النساء في العرس، تعوس جردلاً من العجين ، أنجزته في زمن وجيز.في طريق البص مشاهد لبنات الكمبو ، يحملن القفاف الفارغة،ينتظرن الرزق، بضحويّة عمل مقابل مليء قفة من قناديل الذرة، تباع ل(شيخة الكمبو) التي تعالجها بعد مراحل ، تحولها الي النشوة الغبشاء في الجوالين أو الشفافة داخل زجاجات، لمن تعجل ، لذة للشاربين..تشاهد تلاميذ المدارس من القري المجاورة علي حميرهم أو راجلين ، الزراع في الأنشطة الزراعية.،تشاهد من بعيد مكاتب التفتيش ببناء حجري ومنازل المفتش وفريق الادارة.. يتلوي البص مع منحنيات قري عتيقة وضخمة ، بعضها يسبق تاريخ عاصمة البلاد ببضع قرون ، وبعض القري لم تتمدد في أراض الله أكثر من عشرة بيوت وكلبين. بعضها يؤرخ للقائد الرمز ، حامل قيم بالجملة ، تبدأ بود( ود عشا البايتات ، ود أب درق) . وأخري تبدا اسماؤها بام ( أم دوح .. أم نخيل و أم ضرع) .كما أن هناك اسماء لأكثر من (كمبو )، تحيل الي الأعضاء التناسلية أو السب بها. بعض الأطفال تشاهدهم يستقبلون البص يرددون أغنية البص المحببة لهم ،وهم بملابس و في مناطق أخري يخرجون عراة ، حليقي الرؤوس ، وبأجسام عجفاء، تستقر (القربة )بأمان اذا وضعت في أعلي حوض أحدهم( المخروقة)..يعود البص بذات الطريق وقد عاد البعض محملاً باحتياجات مختلفة مثل أغراض صاحب دكان القرية أو أغراض لأفراد من نوع: الأواني المنزلية ، ملابس، سعف نخيل ،أخشاب و أحذية. ..يتبرم البعض من تعرج البص أو الانتظار المتكررلانزال الاغراض. سألت احدي الفتيات المدعوات للزواج، شيخ جالس خلفها: ما قربنا نصل يا عم؟ رد الشيخ: والله باقي لينا زي نايم ، نايمين. . لم تفهم معني قوله ،صمتت خوفاً من أن تتهم بضعف ثقافتها بلغة أهل البلد ، لكنها أقترحت من عندها أن ذلك يعني كيلو مترا أو أثنين.شارف البص عل القرية مطلقاً بوقه، وقد بدت الشمس بعد منتصف السماء، وظهرت أطراف القرية مزدحمة بالحمير المربوطة بالحبال علي حديدة مغروسة (بربندي). الحمارة التي ظلت تتحرك بحرية ، هي حمارة (الدعول) والتي جعلها عمداً تتحرك، اذ انه يستبطن أن تعاشر حمار حاج البشير( الريفاوي الحر)، ذلك دون أن يتكلف هو شراء حماركهذا ، بمبلغ ضخم. بعد أن اَدّي صلاة المغرب ، تفقد حمارته التي لم يجدها. دلّه صبي أنه شاهد حمارة في( تُكُل ) نسوان (دشين ) ، صاحب البيت المترامي الأطراف. ولما ذهب هناك ، تفاجأ في دهشة ...! رأي حمارته تزم وتفرج فكيها- في لذة -وفوقها دحش( الشول )القصير الفدِن......!!! استشاط غضباً وطفق يضرب ظهر حمارته من جهة و(دحش الشول ) من جهة أخري وهو يتنهد : الشعرانة ال تركبك اَ اَلمكادي ... الفدن________________________________ نواصل

    (عدل بواسطة Nasereddin Mohamed on 03-14-2017, 10:24 AM)
    (عدل بواسطة Nasereddin Mohamed on 03-14-2017, 02:55 PM)
    (عدل بواسطة Nasereddin Mohamed on 03-14-2017, 03:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de