صمتُ الرّمادي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 01:23 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-11-2016, 07:07 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


صمتُ الرّمادي

    07:07 AM November, 07 2016

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    .............
    1
    ثمة قصيدٌ في بطنِ الرِّياح
    وجهٌ على لوحةِ الرُّوحِ
    يذخرُ أزاريرَهُ ليفتحَ للمسافاتِ شُرف الصباح
    ثمة غواياتٌ يلاعبنَ نبضَ القلبِ بالتخفي والإفصاح
    ثمة ما لا يُباح..
    2
    ما يُقالُ لشارِعٍ طريحَ الفِراشِ
    انهكتهُ اﻷرزاءُ، وطفِقَ يهلوسُ:
    دعوا جَسدي يا أولادَ........
    عورتي أنتم وعواري..!!
    3
    انتظرُ إيابَ ابتسامتي المُجلجلةَ
    فقد نسيتني ومكثتْ بأولِ العُمر..
    4
    صمتُ الرّمادي
    ..............
    أنت تكتملُ بالكلامِ
    وأنا أبدأُ بالصّمتِ..
    فلا تأخذني لاكتمالِكَ
    من حبلِ ابتدائي..
    /
    لِمَ يتوجبُ عليَّ الإنصاتَ لصمتِكَ الرّمادي
    لا احتاجُكَ لاكتمالي
    لكني احتاجُكَ لنقصِكَ في اكتمالي
    أضعُ يدَّ نزقي بقلبِكَ فيدوي نبضاً
    يمشي..
    أنتَ تُربتُ بصمتِكَ المفجوعِ على ألواني
    فينفجرُ ليلُها ليتعرى الضوءُ
    تسطعُ اللوحةُ التي رسمتُ في صحرائي..
    منذ ارتحالِكَ حامِلاً صمتَكَ الذي
    يفترشُ أشجاني
    وأنا أغرِفُ الليلَ وأخبئه في قدميّ
    كي تتقدما، تَقدِما سِرًّا على التوهانِ
    أنتَ خبأتَ بإيماءةٍ لـ (كُنِ بالخباءِ)،
    خبأتَ أرقَكَ، مسافاتَكَ، الوحشةَ، العشقَ المخدوشِ والأرعنِ،
    خبأتَ تمامَ نقصِكَ الصامِتِ بنقصي التام في اكتمالِهِ...
    ثم سرتَ كيفما اتفق، سرتَ كما اللحنِ المشروخِ في العصبِ..
    أنتَ كُراستي التي سددتُ رسمَ أسطرِها الملتويةِ من بناتِ خيالي
    فأنظُر
    إني جنيتُ أكثرَ لما لونتُ وقتاً بلوحتي الكُبرى
    بمطرٍ وقوس قزخٍ......... ببعضِ بعضِ آثامي
    داعبتُ صمتي بصمتِكَ إذن
    أحكمتُ شرنقةَ وقتي بخيوطِ النقصِ إذن
    ما تحملَ لي إذن وقد صمدتَ كخيطٍ في الشرنقةِ؟
    ما أفرزتَ لي، أتحتَ، خبأتَ لاكتمالي الذي ينقصُكَ؟
    هل يحدثُ عندكَ (وأنا أشهدُ بنشيجٍ يتقلصُ) ما يغمرهُ إنصاتي بفيضِ دروبٍ تعتنقها
    فيلوحُ الضوءُ
    تخرجُ بالأريجِ
    تتجرعهُ
    تمتلئُ
    تكونُ
    ويتناهبني النقصُ الزاوي؟
    ما حبّرَ لي قلبُكَ السّراقُ، أخيلتُكَ المأسورةَ التي تقلُكَ وتمتلئُ بكَ كلما وكيفما لمحتُها وهي ترتادني لتأخذَ وتأخذَ فتأخذُ، ما حبّرَ لي عقلُكَ الذي يعرفُكَ فحسبُ، أأرتطمُ وأمزجتي لما نفردُ لقلبِكَ وأخيلتِكَ وعقلِكَ ما تبغي
    تقتنصهُ
    ترتوي
    تكبُرُ كشجرٍ حتى تعانقُ عنانَ السماءِ؟
    .
    .
    .
    لِمَ يتوجبُ عليّ ألا أحذف –وإن سهواً- صمتَكَ بأرجائي
    //
    نُشرت ب (مشارف مقدسية).
    5
    لسنا أكثرُ من قارين في السّيرِ قُدماً
    من طيشٍ لطيشٍ
    وقلوبنا بالأحزانِ راجِفةْ..
    6
    قال:
    دفعتُ بِلاداً من بين أصابعي
    فحطّتْ على أرضٍ
    فرّ عنها تمساحٌ و نيلُ
    بِلادٌ على هيئةِ وردٍ
    مسامِ أخيلةٍ خجولةْ
    بِلادٌ كطير
    ضحكٍ و خمر
    غناءٍ يرقصُ لسطوتِهِ الزّهرُ
    ....
    لكن الماءَ سُرعانَ ما يعكِّرهُ الطِّينُ
    ليُعبئَ البِلادَ بسيرةِ الفرارِ
    وظهري قد استنفدّ حِيلهُ
    فمن أين سأتي للأرضِ
    ببِلادٍ ثانية؟
    7/11/2015م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2016, 07:51 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صمتُ الرّمادي (Re: بله محمد الفاضل)

    http://alquds.pna.ps/masharef7/#/0http://alquds.pna.ps/masharef7/#/0
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de