صخرةٌ على الطَّرِيقِ

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 11:22 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-03-2017, 07:18 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


صخرةٌ على الطَّرِيقِ

    07:18 AM March, 27 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ****************
    1
    كم من رُوحٍ مسّتْ رُوحَكَ
    بزهرِ مراياها
    فألفتكَ حافٍ خلا من حنِينٍ.
    ومرّتْ عليكَ المسافاتُ
    أأنتَ جِسرٌ شيّدتهُ الشُّجُونُ؟
    "جادكَ الغيثُ"
    إن ظنّكَ الشّارِعُ لِسانٌ
    ظنّكَ المُجُونُ جُنونٌ.

    2
    الشّارِعُ كمُتسوِّلٍ شابٍ
    بترَ قدمَهُ اليُسرى ليستنِدّ عليها
    ويلكُزَ غابةَ أشجانِي الشّائِكةِ بعصاهِ
    يسألُنِي غواياتَهُ التي أهدرتْ...

    3
    قال:
    من يُدرِكُكَ إلاكَ
    يا أصابِعي المبتُورَةُ
    وأنتِ ترقُصِينَ
    في بحرِ الغوايةِ المُقدّسُ؟

    4
    سأهرِبُ شمسَكِ
    كلما عنّ لي ذلك
    إلى عتماتِ المِزاجِ
    فيفِرُّ إلى الكِتابةِ..

    5
    السَّيِّدُ
    ....
    سأمُرُّ عليكَ بعد قلِيلٍ
    مثل شُرطيٍّ بِالأوسِمةِ والتّعلِيماتِ المُركّبةِ
    أحذِفُ ما بينَ يديكِ من رِقّةٍ تبرعينَ في رتقِ قلبِيَّ بها
    أسألُكِ: ما الذي أعددتِهِ لِلعشاءِ؟

    6
    يُغنِّي
    كأنما اِنهتكتْ حُنجرتُهُ في غيابةِ الشّجنِ
    فاِستعانَ بمِزمارِ الجِنِّ
    لِرشقِ رُوحِيّ اليتيمةَ بشوقٍ مَاضٍ إليكِ، آتٍ مِنكِ
    أُمِّي.
    عن أغنية (ست الحبائب) لفائزة أحمد، مشاركة أداء (كاظم الساهر)...

    7
    (محمد أحمد مندوية) هذا كائِناً حيًّا احببتُهُ جدًّا، وتساوقنا في الحياةِ معاً، لكنها شطرتنا بفأسِ الفِراقِ لأثنِّي عشرَ عامٍ، التقيتُهُ مؤخّراً فألفيّتَهُ زنبقةً...
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أنتَ تغرِفُ البحرَ بقبضتِكَ الهيّنةِ..
    ليلقى الطّيرُ المحارَ
    تُعزفُ بالفضاءِ/بالمجرّاتِ النّائيةِ
    لُحُونَ السّماءِ والأرضِ.
    أنتَ اِتِّجاهاتُ بوصلةِ التّذكُرِ
    منحنى الصُّعُودِ إلى طُفُولةٍ
    أو وسامةٍ قابِعةٍ في الأزمِنةِ
    كعرُوسٍ تتحرَّى ساعةَ الشّهقةِ
    بمرآكَ
    لِتنبثِقَ الحياةُ بأُفُقِها المُختلِفِ
    عما جرّني إليهِ.
    أنتَ سادِنُ الفرادةِ/
    مِشكاةُ التّآلُفِ/
    نورسُ الأزمِنةِ...
    إلا أنكَ النّزِقُ
    والقرعُ على الطّنِينِ.
    أنت....

    8
    أنها تفتحُ قلبَها
    أنظُرُ
    فأرى أحدَ اللّاهِينَ يغِطُّ
    في اللّحظةِ التّالِيةِ
    سيتبعُهُ حَزنِي إلى صخرةٍ على الطّريقِ
    ولما يزلُ
    مُتشبِّثاً بغفوتِهِ
    وخنجرِ غفلتِهِ...

    9
    اللّيلةُ
    تَنصتُ النُّجُومُ لمُناجاةِ العُشّاقِ
    تبرُقُ عُيُونُها من الغِبطةِ.
    اللّيلةُ
    في حُلّةِ القلقِ تأخُذُنا الأشواقُ
    إلى مدائنِ الدِّفءِ والأُلفةِ.
    اللّيلةُ
    من بابٍ لِبابٍ
    تتلقّفُنا أنهارُ الأحاسِيسِ
    باللُّطفِ
    والضّجِيجِ
    والرِّفقة.

    10
    اﻷخيلةُ كالعصافِيرِ التي تمشِي قُبالةَ أصابِعِكَ، فتنزِلُ عليها من اِزدِحامِكَ باﻷسرِ والتّربِيتِ...
    تأسِرُها فتحوِّلُها لنهرٍ راقِصٍ على دِيباجةٍ، بِبراعةٍ تُهندِسُ حُليِّها وحُللِها لِتستأنِفَ المشيَ قُبالتَكَ مُجدّدا...
    تُربَتُ على أُخرى بحيثُ أنها غمرتَكَ بالاِقتِرابِ ورضِيتَ عن حجلِها وستعُودُ بيومٍ ﻷسرِها، أنتَ فقط تتحيّنُ المُلائِمَ من أمكِنةٍ للأسرِ...
    27/3/2016م


                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de