شمس الحرية على الباب..فلا تمنعوا شروقها !

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 05:18 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-12-2016, 02:57 AM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شمس الحرية على الباب..فلا تمنعوا شروقها !

    02:57 AM December, 03 2016 سودانيز اون لاين

    فضيلي جماع-لندن/مسقط

    شمس الحرية على الباب..فلا تمنعوا شروقها !

    يقول أيقونة الحرية في عصرنا- نيلسون مانديلا:( الحرية لا يمكن أن تعطى على جرعات، فالمرء إما أن يكون حرّاً أو لا يكون.)
    من نافلة القول أننا جميعاً ولدنا أحراراً. فالحرية ليست هبة يتفضل بها حاكم على شعب. وكلما قرأت صدر الآية 29 من سورة الكهف : (وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ) ، ازددت قناعة أن خيار الحرية مبدأ غير قابل للمساومة، ذلك أن خالق الإنسان منحه الحرية في أن يؤمن به أو أن يكفر! وحينما ينفخ أحدهم أوداجه ليجعل من خلق الله قطيعا، فإن هذا المستبد إنما يحاول سلب حق أعطانيه الله أن أكون كما أشاء، لا كما تشاء نزوة كل طاغية!
    لقد صبر شعب السودان على نظام الإخوان المسلمين بعسفه ومظالمه قرابة الثلاثة عقود..أضاع فيها هذا النظام القبيح ثلث البلاد بعد حروب جهادية ضد إخوة لنا في الوطن لم يكن مطلبهم أكثر من أن يجمعنا وطن تحت مظلة التساوي في الحقوق والواجبات. هذا يعني ألا تمييز بيننا باسم اللون أوالقبيل أوالدين! لكن البشير وزمرته كانوا ولما يزالوا يريدون بلدا هم السادة فيه في كل شيء والآخرون هم الدون. اختار الجنوبيون أن يعيشوا مستقلين بوطن – قد يتطاحنون فيه اليوم – لكنهم سينهضون من كبوتهم ولا خيار لهم غير أن يعيشوا تحت سقفه أخوة متحابين ليصنعوا مستقلا أكثر جمالا ورفاهية. فصل نظام الإنقاذ الجنوب ليبدأ الحروب على من طالبوا بحقوقهم في التنمية مثلهم مثل سائر شعوب الأرض. سنوات وآلة النظام الحربية تعمل بهمة في إبادة شعبنا في دار فور وجبال النوبة والأنقسنا. وكلما ارتفع صوت يستنكر واحدة من فظائع ما يقوم به النظام انبرت له مليشيات النظام الدموي بالهراوات والذخيرة الحية: فكانت مجزرة بورتسودان ومجزرة كجبار والحرب على الطلاب في الجامعات ثم إعمال الرصاص في صدور الشباب الأعزل في هبة سبتمبر.
    قصدت من وراء كل هذا أن أقول بأننا اليوم - وقد فاجأنا النظام كشعب عريق ومحب للحرية بما لم يكن يضعه في الحسبان بنجاح العصيان المدني في الإيام الثلاثة : 27 و28 و29 نوفمبر، قد دخلنا زمن ما قبل العصيان وما بعده. وصلنا بإنجاز أيام العصيان الثلاثة إلى مفترق الطرق: الشعب السوداني وقد بانت وحدته لنيل حريته من جهة وفي المقابل نظام اللصوص والقتلة وسارقي خبز ودواء وحرية شعبنا. كانت الأيام الثلاثة للعصيان المدني تجربة فريدة شهد بها العدو الصديق بما أبانته من رقي وتحضر شعبنا. قلناها من قبل ونعيد القول أن شعب السودان الذي يقدس الحرية سوف يدهش العالم بأسره بثورة هي بنت عبقرية هذا الشعب الصبور – لكنه المارد والعملاق حين يثور!
    يريد كاتب هذه السطور كواحد يفخر بأنه من صلب هذا الشعب أن يقول بأنّ أخطر وأصعب ما يواجهنا من عمل هو الإعداد للمعركة الفاصلة مع هذا النظام. وبما أنّ سلاح العصيان المدني سيكون رمحنا ودرقتنا في مواجهة نظام أخذ بعض أعوانه يقفزون من مركبه منذ الآن، فإن علينا إدراك ألا انتصار في معركة دون تخطيط وقيادة. وإذا وضع البعض منا يده على قلبه خوفاً على ترتيبات وتكنيك المعركة بما في ذلك القيادة الموحدة والمعلنة ، فإن هذا الخوف مشروع. نعم ..لكل لعبة أصولها وقواعدها. وأنّ تكنيك منازلة الطغاة ولغة الإشارة والرمز تختلف من مفردة انتفاضة اكتوبر وانتفاضة أبريل. نعرف أنّ سلاحنا الذي أرعب كل ألوان الطغيان هو سلاح الشعوب في هذا العصر: سلاح العصيان المدني. لكننا حريصون في ذات الوقت أن يقود المعركة الفاصلة جسم عريض نعرفه كلنا فليس هناك ما يقتضي السرية حتى في إعلان قيادة الإعداد للمعركة الختامية كما كتب صديقي المناضل الدكتور محمد جلال هاشم ناصحاً ومحذراً. إن خروج نقابتي الأطباء والصيادلة واتحاد المحامين إلى العلن يشجع بانضمام كل قنوات المعارضة إلى القيادة العريضة. أعرف كمتابع مهموم أن لم شمل قيادة العمل المعارض يسير على قدم وساق للمعركة الفاصلة من أجل استرداد وطننا وحريتنا المغتصبة. لكني أنصح أحبابنا في الداخل بأن الثورة السودانية منتصرة بإذن الله، لكننا نرجو منهم ألا يكونوا سببا في تأخير طلوع شمسها باختلاف يوظفه لصالحه هذا النظام المنهار. إن شعبكم ينتظر قيادة من جبهة لا تستثني لوناً أو طيفاً من ألوان قوس القزح المعارض! وهذا عمل ممكن بل نأمل أنكم قد قطعتم شوطاً في تذليله حتى تلبوا اشواق شعبنا للحرية والعدالة ولوطن يسع الجميع.

    (عدل بواسطة فضيلي جماع on 03-12-2016, 11:58 AM)
    (عدل بواسطة فضيلي جماع on 03-12-2016, 01:13 PM)
    (عدل بواسطة فضيلي جماع on 03-12-2016, 01:16 PM)
    (عدل بواسطة فضيلي جماع on 03-12-2016, 01:18 PM)
    (عدل بواسطة فضيلي جماع on 03-12-2016, 01:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2016, 11:59 AM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شمس الحرية على الباب..فلا تمنعوا شروقها ! (Re: فضيلي جماع)




    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2016, 12:13 PM

معاوية المدير
<aمعاوية المدير
تاريخ التسجيل: 24-03-2009
مجموع المشاركات: 13018

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شمس الحرية على الباب..فلا تمنعوا شروقها ! (Re: فضيلي جماع)

    ألف شُكر أُستاذنا فضيلي جماع،
    فالتنسيق وتحديد القيادة الراشدة مُهم للمرحلة القادمة...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2016, 12:34 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 1130

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شمس الحرية على الباب..فلا تمنعوا شروقها ! (Re: معاوية المدير)

    استاذي جماع حقا وانت والشاعر ادريس جماع اسما علي مسمي
    وانت تشخذ همم ابناء بلادنا من اجل معركة الخلاص
    اتفق معك ان النظام يشد الرحال الي محطتة الاخيره
    لذا لابد من التنظيم ظهور نقابة كالاطباء والصيادلة
    ونجاح العصيان كلها مخفزات لظهور كل الاجسام النقابيه
    ومؤسسات المجتمع المدني في جسم واضح المعالم ومحدد الاهداف
    وهي ذهاب النظام ثم المعركة الكبري وهي معركة التغير بمفهومها الشامل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2016, 01:32 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شمس الحرية على الباب..فلا تمنعوا شروقها ! (Re: معاوية المدير)


    شكرا اخي الأستاذ معاوية المدير
    صحيح أن العصيان هو السلاح الذي يجعل الطغاة يركعون أذلة امام الشعوب..لكن الوصول إلى العصيان في أعلى مراتبه (إيقاف ماكينة الدولة عن الحراك) يحتاج قيادة منسجمة وجسما موحدا يتخذ القرار ويعلنه على شعبنا في كل بقعة من الوطن بحسبان أنه أمر قابل للتنفيذ الفوري.
    لكن لا يمكن ان ينجح عصيان مدني لا يعرف أحد أين قيادته ومن هم الذين يديرون المعركة. نريد أن نطمئن أن هذا الجسم الإعتباري يضم بالضرورة كل النقابات والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني. فالثورة عمل جماعي لا يحق لأي كيان أن يدعي قيادته بمفرده.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de