منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-22-2017, 10:06 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

سنبلة

09-13-2017, 07:02 AM

أبوذر بابكر
<aأبوذر بابكر
تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5670

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سنبلة

    07:02 AM September, 13 2017

    سودانيز اون لاين
    أبوذر بابكر-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    لسنبلة
    دسّ اللون سيرته
    بين سهوب ضحكتها
    تفاجئنا الأعياد كلما
    فاض ابتسامها النبيل
    فنحس بغمزة الماء الحزين
    متوكئا
    على وصايا طينِه المليح
    نحس
    بشهقة الضوء الكسول
    متلصصا متسللا
    من بين شفتى النهار
    نحس
    بوخزة الوجد الهطول

    يا سرها
    يا لونها
    كيف إحتمالُك للعبير ؟
    جلست
    على رخامِ أغنية
    تنساب ناصعة
    من هديل لونها
    من مسام سرها
    فزملنى الحرير

    لسنبلة
    تخرج باكرا
    بوقار اخضرارها المهيب
    تصطف النسمات
    على يمين الدهشة
    تهتف
    طمعا فى عطاء ضوئها الرحيب
    على يسارِ النشوة
    تهفهف
    تمجد إنتشائها العجيب
    ترّف
    مثل فراشات
    تعلن موسم اللقاء
    يا وجهها الخصيب

    وقفت 
    ندهت
    ومعى ما تبقى من غنائنا العتيق
    أن هبى لنا من لدنك
    سقيا الإرتواء

    لسنبلة
    تخرج باكرا
    من حقل ألقها الظليل
    وأمام مرآة نهرها الرزين
    تزيّن خدَ صباحها 
    تسوّى خصلات ليلِها الذى
    كُتبت فوق قمره
    مواعيد غناء النجمات
    احتشدت فيه 
    ألوان أعراس السنين
    أمام بابِها وقفتُ
    ومعى مراسيل الهيام
    نستجدى الطل الجميل
    ترتاح مواعين الكلام
    من عبث المجاز المر
    نقايض الصحو
    بحُلمنا البخيل
    بما يلائم الإشراق فيها
    وأقحوان صبحها
    بما يناسب الإيراق فيها
    نستجم، ولو قليلا
    من هياج التوق الرابض
    فى عمق أوردة الحنين
    فى إشتهاءات الغمام

    لسنبلة
    يبللها الضوء
    بعطر غنائه الشمسى
    يرقص التراب
    منتشيا وعاريا
    إلا مما يستر حزنه
    ومعى قوافل الأحلام
    وقفنا خاشعين
    قلنا لبيك
    يا سيدة الندى
    إليكِ جئنا عاشقين
    فهبى لنا 
    من لدنكِ فرحة
    أوقطرة
    من رحيق لونك
    من بهائك المكين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de