د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-18-2017, 06:31 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

زِنْ عِناقَكَ

12-10-2016, 08:51 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 8477

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


زِنْ عِناقَكَ

    08:51 AM December, 10 2016

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ـــــــــــــــ
    1
    رُبَّ ميتٍ يُحيهِ الزّجرُ
    وكثيرُ نبضٍ ما لهُ خبرُ
    2
    الحقيقةُ أنكَ سدّدتَ الشّارِعَ عليّ
    أيها اللا شيءَ
    فطنتُ لذلك اللحظةَ
    فقد ثقُلتْ أحاسيسي علىّ حين غِرّةٍ
    بهذا الركودِ في الحياةِ
    هي بحاجةٍ إلى حربٍ كونيةٍ
    تأكلُها دُفعةً واحِدةً
    والشّارِعُ انتعاشٌ أكتعُ
    لحياةٍ بلّوريةٍ.
    3
    كأن السّاعةُ في مِعصمِ ليلي اﻷسيانَ
    تتكتكُ بالأوجاعِ الكُبرى
    في قلبِ الوطنِ المكلومُ..
    إلى عماد عبد الله و يحيى السماوي
    4
    كأن نبيذُ الرُّوحِ يقِيضُ
    إن اِعتصرتْ كفٌّ حولاءُ:
    ثملَ الشّجنِ الطالِعَ منه..!!
    5
    ما رأي الشّارِعُ
    ومراياهُ
    أشجانيّ
    والكلِمات..!!
    6
    ما رأي الوردُ إذا ما جفَّ
    ولم يتحولَ عِطراً
    يقطنُ بجسدِ امرأةٍ ما..!!
    7
    ما رأي الغيمُ الناظِرَ للكونِ المملوءِ بدمِنا
    أيُعانِقَ قلوبَ اﻷطفالِ
    أم ينصرفَ لكونٍ يتمخّضُ في أخيلةِ الشُّعراءِ الثّوار*
    * كل ثائر شاعر..
    8
    ما رأي الضّحكةُ
    إن دارتْ في الرُّوحِ
    ولم تلقَّ طريقاً
    يأخذُها لقلوبِ النّاسِ..!!
    9
    ما رأي العتمةُ
    حين يغيبُ النّورُ
    أنيسُ براءتِها
    دون مُبرِّرٍ شرعيٍّ..!!
    10
    ما رأي الرِّيحُ بنافِذةٍ
    تصفِّقُ، ترقُّصُ..
    كلما رشقتَها
    بوعودِ اﻹقلاعِ..!!
    11
    هي من أعدّتْ لكَ
    -حين قضمَكَ الشِّتاءُ-
    حقلَ دفءٍ كثيفٍ.
    ما خطبُكَ
    على الجوهرِ المُستعِرِ
    ودّدتْ لو يظِلُكَ الخريفُ!
    الماءُ كان حِرزُكَ
    فكيف أعشوشبَ النّزيفُ؟
    12
    الشّارِعُ يبقى البِطاقةُ البريديّةُ الوحيدةَ التي توضعُ على الظّرفِ المطويِّ والمُرسلِ لسيدتِنا الفُضلى الحُرِّية.
    13
    أبحثُ عن المجراتِ جميعَها
    في الشّارِعِ..
    فهل أدلّكُمَ إليها؟
    14
    - ما أقحمَ اللّيلُ في الشّجرِ؟
    - عِشقٌ يلمعُ كالمطرِ.
    - هل تهجأتِ الأشجانُ الحجرَ؟
    - مستهُ فتبعثرَّ كالأثرِ.
    - منذ متى قيدَّ قلبَكَ الضّجرُ؟
    - حين رمّمهُ الوترُ.
    - قُلْ أنكَ في كفِّ الخطرِ!
    - لا، أنها الصُّورُ.
    - أأُخبِرُكَ بشيءٍ عن الزّهرِ؟
    - دعني للحنينِ المُستِترٍ.
    15
    زِنْ عِناقَكَ
    فإنكَ لو أتممّتَهُ في الحُبِّ
    لقتلُ.
    10/12/2015م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de