نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-22-2017, 06:44 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رِياحٌ بين الوتِينِ

07-25-2017, 10:16 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 8514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رِياحٌ بين الوتِينِ

    10:16 AM July, 25 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ○●○●○
    1
    أُسمِّيكِ إن اِزدهرَ القلقُ
    قلبِي
    فما أنتِ سِواهُ اللّحظةُ
    أو مُنذُ بدءِ الخلقِ؟
    وما الذي على الغرِيبِ أن يُراوِغَهُ
    غيرُ الحنِينِ؟
    كُنتُ أُطِلُّ من نافِذةِ التّذمُّرِ
    على ذِكرى مرحٍ بِبساتِينِ الرُّواءِ
    حين يستنِدُ النّهارُ على أوتارِ اللّيلِ
    يرشحُ بِالأُغنِيّاتِ، المواويلُ
    أُسمِّيكِ إن اِزدهرَ الرّقصُ
    قلبِي
    وما أنتِ؟

    2
    حين يرتطمُ الماءُ بِالصُّخُورِ
    تسمعُ شهقةَ حياةٍ مُتاخِمةً لِلنّهرِ..
    في الذّاكِرةِ ليالٍ أهلكُوهَا في حربِ الماءِ
    ورهقٌ لم يؤتِ أُكُلُهُ.
    حين يرتطمُ الماءُ بِالجسدِ
    يلمسُ السّابِحُ مسامَهُ المُنتفِضةَ
    تُراوِدُهُ الأوتارُ المُهيّأةُ
    لِتساقِي لُحُونَ الحُبِّ
    هُناكَ
    في أضابِيرِ ليلٍ
    لم يغضبْ النّهرُ فيهِ.

    3
    الشَّارِعُ لما ودعتْهُ بِنظرةٍ
    من غيرِ آهاتٍ ودُمُوع
    ألفِيّتُهُ يُمزِّقُ في سترتِهِ
    التي جاءَ بها من مدائنِ الغيم.

    4
    الذي لن يُكتبَ لكْ
    <<<<<
    (1)
    لا أعرِفُ لم يأخُذُكَ الخوفُ
    على الأيامِ الآتِيةِ
    فذاتُ المنصُوصِ عليكَ
    سيجتذِبُكَ قيدّهُ!
    (2)
    بينما كُنتُ أُربِّي الدُّرُوبَ
    بين رُوحِي المُتناثِرةِ
    بِالأُمنِيّاتِ
    وأشحذُ خطويَّ بِالرّغبةِ
    في العُلوِ فوقِ
    الصّقِيعِ المُتمدّدِ أعلى
    البِداياتِ..
    اِنتبهتُ لِأنّي لم أُفرِجْ
    عن قلبِي الفلواتَ
    وأنّي لما أزل مشدُوداً إلى ظِلالِهِمْ
    بِالأُغنِيّاتِ.
    (3)
    سيكتشِفُ الذّاهِبُونَ
    في جُنحِ الظّلامِ
    نحوَهُمْ
    أن الدُّرُوبَ عَماءٌ
    والمسافاتُ وهمٌ.
    (4)
    لأُكمِلُ الطّريقَ نحوَ البحرِ
    أنا الماءُ الموشى بِالحنِينِ
    فإن أمسكتِ النُّوارِسُ
    بِتلابِيبِ الرُّوحِ
    واِشتعلَ الأنِينُ
    وغشِيتْ ثورةٌ جِناحِيَّ
    فقد آن لِلطّيرِ السُّباتُ
    ولِلبحرِ أن يطوِيَّ ريِاحَهُ
    بين الوتِينِ.

    5
    الكمنجةُ وحشٌ
    لا يهبُ اِنفِلاتَهُ
    إلا لِساحِرٍ
    25/7/2016





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de