رقة الانفجار

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 02:07 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-11-2016, 06:09 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رقة الانفجار

    06:09 AM November, 02 2016

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ــــــــــــــــــ
    1
    هات الصباح في يدك
    وتعال
    أيا ليث المساء
    يا قلبي
    هات اللحن المضطرم ونايه
    هات الغياب
    إنا سننزل بعين الشجن
    نحلق برقصة الحطب
    برقة الإنفجار
    يا قلبي
    هات الإصباح.
    2
    قاعِداً في لذتي
    اجتازُ شجني
    بالأناشيدِ الطِوال.
    المسافاتُ التأمنَ
    على احتراقٍ
    وافترقنا إلى نوال.
    واقترضتُ حديثَ وردٍ
    سلسل الإيقاعَ
    في قلبي
    وصال.
    ما احترفت الشغبَ
    إني
    في أضابيرِ المجال.
    اهتدي للشكِّ
    كيما انتهي للتضاريسِ
    المجيدةِ
    في تضاعيفِ السؤال.
    ما أنا
    خلا إنغلاق الوقتِ
    في كنفِ اللذاذاتِ الحرونةِ
    إلا اكتناه الليل في
    عمقِ أضواءِ النِزال.
    3
    تتهجئن قلبي
    والعصافيرُ تُنقّرُ حيرتَها
    في شبابيكِ الرحيلِ..
    تنطُّ أنفاسُ الهوى
    كالأغنياتِ
    فإنها أوقاتُ
    دندنةٌ
    وريف..
    ولي بين احتمالاتِ
    الغيابِ المُستلذ
    بلوعتي
    أثرُ احتراسٍ مُرسلٍ
    ضد اكتمال الشهقةِ العطشى..
    وإني من يبابِ الأمنياتِ
    أرش وردَ الكونِ
    بالنجوى
    واحتملُ الكلام..
    كأننا
    وقد شج النّهارُ
    تكويني
    احتطبتُ النّارَ
    واختل الرصيف..
    4
    في الطريقِ إلى....
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    القناص
    .......
    بعينينِ شرِبا حيّلَ الفرائسِ الغائبةِ
    يحمصُ النّارَ في تربصِهِ بالأخيلةِ..
    بينما الليلُ يفتحُ شِراكَهُ النفاذةَ
    يتوعدُ خلاياه المشحوذةَ باللسعاتِ..
    ويمشي في أرجاءِ النشوةِ الموءودةِ:
    قمرٌ أعشى..!!
    نزق
    .....
    اخترقنا صمتَ الليلِ الجبارِ
    بضحكةِ النشوةِ..
    حملنا أحلامنا من قاعِ الفِراقِ
    إلى تدفُقِ الماءِ..
    ساعةٌ بعد ساعةٍ
    صعدتْ أنسجتُنا: جسرَ النزقِ
    تدلّتْ بمدائنِ الاشتباكِ
    حتى قرعنا قارعةَ الهبوطِ
    إلى فسيحِ اللهوِ...
    فإليّ إليّ..
    أيتها المختبئةَ بين خفقٍ وخفقٍ
    إليّ بالنشيدِ
    وخمرِ الأشواقِ
    والرّقصةِ مسلوبةِ الرّداءِ
    الحائمةُ في نعناعِ الصخبِ..
    إليّ...
    بالاتكاءِ إلى فرحِ الخيالِ المُتسعِ
    لنكيلَ للجسدينِ ماءِ النّهار..!!
    اتكاء
    ......
    مُستنِداً إلى فراغٍ بعيدٍ
    يعدو عليه خشبُ الرائحةِ..
    ظِلُّ قلبي:
    غمامٌ..
    والضحكةُ:
    مطرٌ
    وأهازيجُ عُرسٍ
    وضوء..
    عرق
    .......
    يتصببُ في الرُّوحِ:
    حُزنٌ ماكِرٌ
    يسلبُها:
    بغتةَ الغِبطةِ..
    5
    حنانيك
    يا ناثِرَ العِطرِ
    غماماً
    في قلبِ النّهارِ
    حنانيك
    والشوارع تشحذ
    صباباتها
    بالضلالاتِ الخجولةِ
    والانبهارِ
    حنانيك
    وقلبي ينط قُدامي
    تحت الغمامِ/
    بين الغمامِ..
    يرفعُ قُبعةَ ابتهاجِهِ
    مثل (دون جوانٍ)
    ختل أنفَهُ:
    وجهُ المزارِ
    حنانيك
    وشموخ الشجرِ
    أغرقني قبل الافتتانِ
    بالنّارِ
    فبللتني بالاحتراقِ
    حدّ الدوارِ
    حنانيك
    .
    .
    .ــــــــ
    حنانيك
    6
    لا لون للوردِ
    إن استأنفَ الدّوران
    بين أيدٍ عماءٍ
    ولا رائحة
    لا كف في الكف
    إن اكتفت بإصبعٍ
    يشيرُ إلى جهةِ النماءِ
    ولا فائدة
    لا ضحكة للقلبِ
    إن اكتفى باختراقِ الهمودِ
    بنزقِ النبيذِ الحلالِ
    ولا ...
    2/11/2015م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de