منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-22-2017, 03:24 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رصِيفٌ مُتقرفِصٌ

12-28-2016, 05:47 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 8494

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رصِيفٌ مُتقرفِصٌ

    05:47 AM December, 28 2016

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ...................
    1
    الرّصِيفُ ثورةٌ على ما استندَّ عليهِ
    في دفترِ التّعارِيفِ المايتةِ
    قفزةٌ نحو سفرٍ
    في راحتيِّ المسافاتِ
    شفرةٌ للتمازُجِ بالغمامِ الغريب
    .
    .
    .

    2
    الرّصِيفُ المُتقرفِصُ
    بقلبِ غيمةٍ ﻷﻷةٌ
    ويمسِكُ بأطرافِ النجُومِ
    التي تتدلّى إليهِ
    بعدَ كُلِّ مسارٍ لها في الجهات
    هو
    المُطِلُّ على
    على غيمٍ فوق غيمٍ تحت غيمٍ بين غيمٍ ....
    ويقرأُ في صباحاتِهِ المبسوطةِ بلا أخِرٍ
    أخِرُ ما أدوِّنهُ بكِتابِ الغمامِ..

    3
    ضيّعتُ الشّارِعَ في الاِنشِغالِ
    تلقّفُني جُبُّ النّسيانِ
    ما عُدتُ أعرِفُ جِهةً
    أقصدُ العملَ -مثلاً-
    فأجِدُني ظِلُّ شجرةٍ يُحدِّقُ في النّهرِ
    ويرضعُ من ثديِّ اللّيلِ حليبَ القمرِ
    أو قطرةَ خِصبٍ لبُستانٍ
    أجِدُني ميناءٌ/باخِرةٌ/ رُبّانٌ
    أو حِذاءٌ لليثٍ
    وربما قِطعةُ حلوى في فمٍ محرومٍ
    أو
    ما يشاءَ الخيالُ
    ....
    ضيّعتُ الشّارِعَ
    والنّسيان.

    4
    قيدُ ظنٍّ
    ـــــــــــــ
    يهرُشُ الأن طيرُ النوايا ظِلَّهُ
    ويحطُّ في ذاكِرةِ الليلِ..
    كذكرى صدئةٍ لأجراسِ السهوِ
    تدُّقُ في وترِ المدى
    كصدىً قابِعٍ في مرايا القتيلِ..
    وأنثى الحظِّ المسورِ بالشُقوقِ
    حذفتْ صوتَها من صدرِ جُثةٍ تتخفى في قافِلةِ الزاحفين
    باتجاهِ الفجائعِ..
    وأنثى اللحظِ المشدودِ بالأشواقِ
    مرّرتْ شبقَها المحفوفِ بالقناديلِ
    على عسسِ الشّفقِ..
    شقتْ صدرَها إلى نصفينِ
    لأحدهما انغرازات الغريبِ
    وللأخرِ اغتيالات النحيبِ..
    ولم تصطفْ الأيامُ في المروقِ الأخيرِ لحارِسٍ
    لحوائجِ البيتِ القائمِ في شرخٍ عصي..

    5
    غائبٌ في علاليهِ
    ككائنٍ من شفراتٍ تجزُ:
    عُشبَ كُلَّ خفيٍّ
    وتبتلعهُ..
    مثلما تفعلُ الغُيومُ*
    بسماءِ الرؤى والوترِ واللون...
    * غيومي التي أقطنُ برصيفِها اليقظان....
    إلى: النور أحمد علي (الأحمر)

    6
    أنا يا غمامُ
    ممسوساً بصمتِكَ والملام
    ولقد صَعدتُ إليكَ من بين الزِّحام
    تأخرَ رَكبُ قافِلتي فالمسافاتُ الصدام
    وتعثرَ رَحلي في قدميّ والغيابِ في التّمام
    أنا يا غمامُ
    لا حلّ أمامي خلا الكلام
    فسأقولُ لك مِنكَ عليكَ السلام
    وسأضعُ مُهجتيّ في يديكَ وأحلقُ للمقام
    ..............
    28/12/2015م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de