رسائل في الحب وفي عزاء الأستاذة رقية !!!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-08-2018, 07:38 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-02-2017, 11:39 PM

محمد عكاشة
<aمحمد عكاشة
تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 8262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رسائل في الحب وفي عزاء الأستاذة رقية !!!

    10:39 PM February, 23 2017

    سودانيز اون لاين
    محمد عكاشة-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    مجموعة رسائل سرتني سرورا عظيما وهي تصلني بتعليقات موضوعية ..طريفة وشفيفة علي مقالة (أحببتها وخضت في سبيل الارتباط به معارك موحشة ) والذي نشر قبل أيام..
    بعضها-الرسائل- مدهوش وطرب حدالثمالة لحالة( الحب) التي عبرعنها الإمام الصادق المهدي وهويرثي زوجه قبل سنوات وهي حالة نادرة بلاريب إذ مثل هذا التعبير (الجمالي ) في العلاقة مع الأنثي زوجة كانت أوحبيبة هو مما يخاف السودانيين الكشف عنه الا في أحوال نادرة وهم يكتمونه ويقطعونه في (حشاهم ) ولايعلنون..
    بعض التعليقات تصلح مقالة لحالها تعقيبا في (شروق ) بيد أن كاتبيه لم يأذنوا لي بالنشر وهؤلاء يقولون لي انهم ممن رزقهم الله زوجات حانيات صالحات يسرهم النظر إليهن وهن يخضعن بالمودة والرحمة ويتناجين في مخدع الزوجية بالرضا واللطف والقول الحسن ويصطبرن علي صروف الحياة وعادياتها شراكة موجبة لايهزها ريح..
    بعض الكاتبين إلينا والكاتبات ممن نعرفهم بشخوصهم أوعبر وسائل التواصل الإجتماعي أشجاهم ماورد في المقال بآخره حول فقدنا لوالدتنا وحبها الكبير الذي حرمناه غداة رحيلها...معظم هؤلاء رحلت أمهاتهم كذلك مرحومات مغفور لهن بإذنه تعالي لنعتزي معهم بالإمام الحسن البصري الذي بكي في جنازة أمه ،
    فقيل له : يا إمام ما يبكيك ؟؟
    قال : لا أبكي لموتها
    أبكي لأنه قد أغلق باب من أبواب الجنة !!
    كذلك تقول الملائكه لابن المتوفيه:- (..ماتت التي كنا نكرمك من أجلها...)

    الرسائل التي وردتني من بلاد شتي أزاحت شيئا ما عني مالاقيت من حزن وغم وكرب والذي تلبسنا إثر مأساة الأستاذة رقية التي انهد بها الجدار في مدرسة الثورة الحارة 13 ببطن الخرطوم عاصمة البلاد..
    الاستاذة رقية تقضي شهيدة حبها للتعليم ورسالته الساميه النبيلة.. وهي ذاتها زوجة صالحة وأم حانية ومربية فاضلة وعاشت ناعمة بحب أهلها وجيرانها وتلاميذها يذكرونها بالخير ودموعهم حري..
    حادثة الاستاذة رقية تفتح الباب مرة أخري ومرات كثيرة حول التعليم الحكومي وتدهوره وتراجعه لصالح سماسرة التعليم الخاص وهذا الأخير لو يعلمون أسوأ وأضل كثيرا من التعليم الحكومي.. فلئن فاضت روح الأستاذة رقية بمدرسة حكومية أهملتها الجهات المختصة إلا أن أساسها وبنيانها ظل متينا راسخا لنحو خمسين عاما لم يمسه سوء ولولا إهمال إدارتها لماحدثت الكارثة التي هزت كيان الناس جميعا وهو أمرجلل يجعل المحلية ووزارة التربية والتعليم أمام مواجهة عصيبة مع أنفسهم وأخلاقهم ولو أنهم مسئؤلون عن الخير وبه لتقدموا باستقالاتهم علي الفور..
    المدارس الحكومية هي الأفضل في بناءها بالرغم من تقادم السنوات بل هي أحسن حالا في مناهجها ومدرسيها وإداراتها لو أنها وجدت اهتماما لأن معظم المدارس الخاصة تقوم في (عمائر ) تضيق بالتلاميذ وأنشطتهم وصحتهم خصوصا مرحلة الأساس التي تكتظ بهم خبط عشواء ولاتحفل بشيء سوي كسب المال فقط..
    ينقضي العام الدراسي بفاجعة الأستاذة رقية وهويضع الدولة في المحك لمراجعة سياسات التعليم وتدعيم ركائز التعليم الحكومي ولقد ثبت فشل هذه السياسات بعد ربع قرن من الإدعاء المجاني والتهويم بلا دراسة والحديث بغير علم سواء في التعليم العام أوالعالي .
    التعليم هو عماد النهضة والتقدم ويجب أن تتوجه الموازنه العامة للدولة نحوه دون إبطاء.
    مسألة التعليم التي رفعت الدولة يدها عنه أو كادت حتي قامت تنشط لدعمه جهات أخري من المحسنين ولقد كان لمجموعة (دال ) للصناعات الغذائية دعم مقدر لبعض مدارس الأساس في الأماكن الطرفية بلغت مرحلة إعلان مشروع (حليب المدارس ) الذي تولته الاستاذة عزة نوري وشهد إنطلاقته والي الخرطوم السابق وهو مشروع لم يقف عند توفير كوب حليب للتلاميذ بتلك المدارس وإنما تعداها إلي دعم لبعض أسرهم الفقيرة فضلا عن تاهيل بعض المدارس وإجلاس الطلاب في بعضها وتحسين بيئتها..
    -----------------------
    الثلاثاء21فبراير2017
    صحيفة المستقلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2017, 09:04 AM

Nasser Amin

تاريخ التسجيل: 07-02-2017
مجموع المشاركات: 978

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل في الحب وفي عزاء الأستاذة رقية !!! (Re: محمد عكاشة)

    الحبيب عكش
    رحم الله الوالدة رحمة واسعة و اسكنها الفردوس الاعلي
    و الرحمة و المغفرة للاستاذة رقية صلاح الدين , تقبلها الله قبولا حسناً.
    طوًلنا من الشوفة , اتمناك بخير
    تحياتي و مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2017, 09:14 AM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 15303

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل في الحب وفي عزاء الأستاذة رقية !!! (Re: Nasser Amin)


    التحية لك اخي الفاضل عكاشة ولضيفك الكريم ..

    لايعرف قدر الكريم الا الكرماء ..
    استاذة رقية صلاح الدين ضحية للئام !
    الذين سرقوا كل ما نملك من حياة كريمة
    ومازالوا ينهبون ولم يكتفوا !
    الارحم الاستاذة الجليلة رقية ويضئ قبرها
    كما اضاءات بعلمها , ويجعل رحيلها نقمة
    علي حكومة الفساد والمفسدين في الدارين .
    كما لامك الغالية الحبيبة الرحمة وجنة عرضها
    السموات والارض ..

    ودمتم اخوتي ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de