كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 22-11-2017, 04:15 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رسائل حائرة بين الواقع و الخيال: آدم و حواء

10-04-2017, 05:57 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رسائل حائرة بين الواقع و الخيال: آدم و حواء

    05:57 AM April, 10 2017 سودانيز اون لاين
    محمد عبد الله الحسين-الدوحة
    مكتبتى
    رابط مختصرهذه فكرة لبوست جديد أحاول أن أعرض فيه أفكار هي ليست لي و لا أريد بها إقناع أحد و لكنها أفكار موجودة لدى البعض قد تكون صامتة أو مكتومة و لكن صداها أعلى من الصراخ زاريد ان اعرض وجهات نظر دون تدخل مني.أود أن أضيء مساحات قد تكون غير قابلة للنقاش أو العرض ..لذا أتوقع أن يكون فهم هذه المادة ضمن التوضيح الذي ذكرته.رسائل تائهة:عزيزيأنا أعلم أنك صادق لا يمكنك أن تعيش في وهم العشق المزدوج. أعرف أن قلبك لا يحتمل امرأة أخرى بجانب حبك الوحيد.و لكن أليست الحياة فن الممكن؟لماذا لا تتساوق مع أشواق تأتيك تائهة دون أن تعكّر صفو عشقك الوحيد.إنني امرأة في حافة الوعي و حافة الغياب. الا استحق أن أخذ نصيبي في هذه الحياة؟هل من العدل أن اعاني الجدب و النسيان و نحن نتقاسم الوجود في هذا العالم؟هل عدل أن أظل وحيدة و هناك فسحة من القلب و فسحة من الإيثار و فسحة من تضحية؟أعرف أن التعدد سلعة بائرة سلعة كاسدة يرغبها البعض خفية و يكرهها الجميع علنا كأنه رجس من عمل الشيطان.

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 16-04-2017, 07:58 AM)
    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 20-04-2017, 08:34 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2017, 07:26 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    عزيزتي حواء
    قرأت رسالتك المرسلة إلى زوجي رغم أننا نعرف بعضنا م جيدا و نفهم إحساس بعضنا .جيدا لكان لي معك تصرفا آخر .
    إنني أثق في زوجي و إخلاصه بالرغم من طبعي الشكاك. و لكن بالرغم من ذلك لا أسمح له بأن يمد بصره للخارج و إلا أكون في هذه الحالة مقصّرة معه.

    .أنني أقدر مشاعرك كونك أنثى مثلي و لكن ذلك لا يعني أن أتقاسم معك مما لا يمكن قسمته. أنا أعتبر كل أنثى مشروع منافس محتمل لي (و لا أقول عدو إلا إذا تعدى حدوده) .
    رجاء و رجاء من أخت لك أن تبتعدي عن كياننا و استقرارنا فذلك اسلم لك و لنا.
    لا داعي لكي أكرر تنبيهي لك..
    و أتمنى لك حظا سعيد في مكان آخر و مع رجل أخر.

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 16-04-2017, 08:01 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2017, 08:09 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة(2)
    رسالة إلى آدم
    عزيزي آدم
    حاولت أن أرسل لك رسالة خاصة و لكن للأسف بدلاً من أن يجيئني الرد منك جاءني من زوجتك و التاي أكن لها كل احترام.
    و لا أدري هل قرأته خلسة أم أنك تركتها تطلع عليه بشكل مقصود..
    مهما كان أؤكد لك من جديد ما ذكرته لك في رسالتي السابقة. الإضافة لما ذكرت أرجو منك أن كان لك رأياً مخالفا لما ذكرته لك أن لا تُوقِع بيني و بين زوجتك.
    أنا أعرف أنها الآن ستكون أكثر حذراً و تنبّهاً من ذي قبل.
    إنني أثق تماماً في سمو خلقك و نبل نواياك و لكن أرجو أن تكون واضحا و أن تحاول بكل السبل أن يظل الأمر بيني و بينك..
    و أتمنى أن يجيئني الرد منك و ليس من غيرك .
    المخلصة حواء(1)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2017, 08:21 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة من الزوج إلى حواء

    عزيزتي الفاضلة
    تحية طيبة
    أشكرك على الكتابة إليَ . كما أشكرك على صدق مشاعرك. آسف لتأخر الرد. بالطبع قرأت رسالتك. و حقيقة تأثرت بما جاء فيها. و لا يسعني إلا أن أقول إنني اقدّر مشاعرك كثيراً و بما جاء في خطابك الرقيقتعرفين أن وضعي حرج قليلاً.. و لكن...المهم سأحاول أن أرد عليك لاحقاً. و أرجو المعذرة إن تأخرتتحياتيالزوج

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 17-04-2017, 05:33 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2017, 08:27 AM

عبدالرحيم أبراهيم العبيد
<aعبدالرحيم أبراهيم العبيد
تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 1012

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    سلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2017, 06:49 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: عبدالرحيم أبراهيم العبيد)

    سلام يا أخ عبدالرحيم
    مرت أيام ثلاثةالزوج منتظر رد فعل رالته التي رد فيها على حواءو زوجته تراقب الأفق لأي تدخل خاردي أو تصرفات داخلية تعكر الأمن..أما حواء فكانت حائرةيتبع

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 15-04-2017, 07:15 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2017, 07:16 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة من حواء(العاشقة) إلى صديقتها
    صديقتي العزيزة
    أتشوق لمعرفة أحوالك و أخبارك.
    طبعا أختك هذه الأيام محتارة محتارة بشدة..‏طبعا الخطاب الأول الذي حدثتك عنه وقع في يد زوجته. لا تتخيلي حرج موقفي فقد أصبح حرج للغاية.
    في الحقيقة أنا أقّدر مشاعرها و موقفها ‏ فهي كذلك مهذبة..و الأهم هي زوجة
    لقد حاولت أن أنسى الموضوع خاصة من الأساس.خاصة أنا غير مقتنعة مائة بالمائة ..
    ‏المهم بعد أسبوعين و دون تفكير وجدت نفسيى مدفوعة لربما بإحساس الخواء العاطفي الذي تتحدثين عنه دائماً أرسلت له رسالة ثانية ..‏
    و حاولت أن تكون الرسالة مختلفة عن سابقتها . كانت الرسالة متوازنة قليلا ة حذرة إلى حد بعيد .‏ و انتظرت أيام داخلني رفيها الخوف و لمت نفسي على تسرعي ..
    و لكن مرت أيام و إذا بي أتفاجأ برده ..
    كان رداً خجولا ..حقيقة رده لم يروي غليلي ..كانت حتى كلماته عرجاء و تعبيراته متراجفة . باختصار لم يحمل الخطاب شيء واضح...
    يعني يمكن تفسيرعبارات بتفسيرات مختلفة و يمكن تأويله ‏تأويلات شتى..
    ....‏لا تتصوري جيرتي بعد قراءتي لرده و إحساسي بالاحتقار لنفسي ,,..
    سأحاول أن أزورك بعد غد .
    ,‏المهم سأطلعك على التطورات لاحقاً

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 16-04-2017, 08:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2017, 05:01 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة من الزوجة إلى صديقتها
    عزيزتي س
    تحياتي
    كنت في حاجة لك منذ الأسبوع الماضي.. لدي موضوع هااام و خاص. و طبعا ما في حد غيرك استشيره إلا أنتِ. ما حدث يا عزيزتي إنه وجدت لدى زوجي رسالة من امرأة. أعرف إنك ستسألينني من هي؟ و هل أعرفها؟ لكني أقول لك: الآن كوني أعرفها أو لا أعرفها ليست هذه هي القضية. الرسالة يا ستي وردية و مكتوبة بلغة آخر شاعرية و عبارات رومانسية.. الرسالة مقصود بها زوجي .. الرسالة مليئة بعبارات الشوق ت و الحب و ما إلى ذلك. طبعا صدمت و أظلمت الدنيا في عيني. لمدة يومين لم أدرِ ما أفعل هل اواجهه؟ هل أرد عليها و أحذرها؟ .
    .و ما جعلني أزداد ألما و غضبا و صدمة أن لاحظت زوجي ;hk كأنه يخفي شيء أو كأنه شعر بأني عرفت شيئاً..
    طبعا لا أستطيع اتهامه حتى الآن. لكني لست أدري سبب عدم رده مباشرة..هل يفكّر في الموضوع أم أنه صُدِم مثلي..؟ بالنسبة للشخصية المقصودة طبعا أعرفها و لكنها ليست صديقة.. المهم كتبت إليه خطابا حاولت فيه بقدر الإمكان أن أبدو متماسكة و ممسكة بكل الأمور بيدي...................و لكني و الصدق أقول لقد كنت في ردي لو أحست هي،كنت منكسرة و ضعيفة و كأني كنت أرجوها أن تبتعد عنّا. كيف لا و قد طارت مني كل التعبيرات والكلمات الحاسمة.. لا أدري هل ذلك الرد سيجعلها تخاف و تتراجع أم أن للمسلسل بقية؟
    في الحقيقة منذ ذلك اليوم أنا في حيرة.. و تتناوشني الهواجس و الظنون..
    أحس كأن أسرتي و استقرارها في مهب الريح..
    أنا في انتظار ردك أو زيارتك العاجلة على أحر من الجمر..
    (الزوجة)

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 16-04-2017, 07:49 AM)
    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 17-04-2017, 06:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2017, 06:05 AM

Fatima Alhaj
<aFatima Alhaj
تاريخ التسجيل: 06-05-2014
مجموع المشاركات: 517

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    موضوع شيق وحساس.
    إلى حين ميسرة.
    تحياتي أخي محمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2017, 07:37 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: Fatima Alhaj)

    الأخت فاطمة
    شكرا على ذوقك و تكرمك بالتعبير عن رد فعلك و شكرا على المتابعة التي ما ظننت أن أحدا متابع ..
    كما ذكرتِ الموضوع حساس. و موجود بيننا بأشكال و أساليب مختلفة و لكننا نتعامل معه بحساسية و تحت الطاولة.. ................و كما أن الموضوع يخفي في طياته ليس فقط ارتباط أو محاولة ارتباط أو التفاف على الارتباط أو التعدد أو إعادة الارتباط إلخ..من ناحية أخرى الموضوع يتضمن عدة موضوعات و له أبعاد متعددة و هو يتسع لمشاركة أطراف عديدة كذلك... ........و العقدة أن كل طرف تختلف مصالحه و كل طرف يدعي حقا ما و هناك أطرف أخرى أبعد مسافة و لكنها تتدخل بشكل ما و تناصر بشكل ما . كذلك هناك المجتمع الأبعد مسافة هو أيضاً يتابع و يراقب في صمت أحيانا و أحيانا بالصوت العالي.بالتالي الموضوع مليء بالجوانب الدرامية و الفنية و قابل للسرد و الحكي بعدة طرق من جانب المراقبين أو الأطراف و كل يحكي وفق رؤيته و وفق موقفه و مصالحه...حاولت في هذه الجزئية أن أنقل بحيادية وجهات نظر كل الأطراف ..فأرجو أن أوفق في طرح المسألة لك الشكر و التقدير أن اتحت لي الفرصة لكي أشرح بعض الجوانب.

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 16-04-2017, 07:48 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2017, 07:57 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة الزوج إلى صديقه
    عزيزي الفاضل
    تحية طيبة مع الأشواق الحارة
    طبعا استغربت من الرسالة..للأسف صرت أنت بعيد و أنا بعيد و راحت الأيام التي كنا نلتقي فيها و نتبادل الآراء و نستشير بعضنا البعض..
    المهم....هذه أكثر الأيام التي كنت أحتاج إليك فيها و لكن ...باختصار أعيش هذه الأيام مشكلة..ليست مادية كما تعودت أن أشكو لك.
    و يا ليتها كانت مشكلة مادية لكنت نمت ملء جفوني عن شواردها..حيث أنني تعودت عليها.
    المشكلة هذه المرة يا صديقة مشكلة مختلفة..مشكلة عويصة جعلتني ملازم للقلق و التفكير المُمِض.
    و فارقني هدوء البال و الذي كنت أظن أنني سأنعم به طويلاً بعد أن حُلّت جميع مشكلاتي التي تعرفها.. و لكن سبحان الله.
    .سمعت أنك ستأتي الأسبوع القادم..فإذا كان ذلك صحيحا فسوف انتظرك بفارغ الصبر.و لا داعي لأن أعكر صفوك بموضوع من على البعد خاصة أنه غير واضح الأبعاد........و يبدو أنه نضج بسرعة قبل اوانه.. هذه النقطة الأخيرة سأشرحها بعد أن الاقيك.
    لا أطيل عليك المهم سأنتظرك أخوك...

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 17-04-2017, 06:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2017, 06:24 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    بعض التعديل و المراجعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2017, 11:18 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة الصديق ردا على رسالة الزوج

    تحياتي و اشواقي
    كان مفروض أجي الأسبوع القادم لكن المدير قرر تمديد زمن المهمة حتى نهاية الشهر.‏
    ياخي رسالتك أقلتني..ما الحاص و مشكلة شنو؟
    في ظني إنه المشاكل صارت تعشقك. كلما تنتهي من مشكلة تظهر أخرى.‏
    و بعدين أنا عارفك بتكبر المشاكل و بتبالغ قليلاً.‏
    بالله أرسل لي التفاصيل لأني زيك عايش في قلق..‏
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2017, 01:07 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: من حواء إلى آدم و بالعكس (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة الزوج الثانية إلى صديقه ‏
    السلام عليكم
    كنت متوقع حضورك نهاية الأسبوع بل كنت متأكد منذ ذلك..لكن يبدو أن سوء الحظ يصر على أن يلازمني.‏
    تذكر (س) التي حدثتك عنها العام الماضي؟ تلكالفتاة التي تملك مكتب للسفريات..هل تذكرتها؟ ‏
    حين كنت أود أن أقطع تذاكر السفر للوالدة و شقيقتي في رمضان قبل الماضي. ذهبت بالصدفة لمكتب السفر الذي في ‏منطقة شارع الجمهورية.و كانت هي هناك. هي صاحبة المكتب..هي خريجة من كلية الآداب و لكنها فضلت أن تعمل في ‏مجال السفر و السياحة. ‏
    بمجرد أن رأيتها بهرني أسلوبها في الحديث و ابتساماتها الوضاءة. المهم من أول يوم ..بل من أول نظرة وقعت في ‏الإعجاب بها..تحدثت معها و أطلت الحديث و افتعال الحديث و الاستفسار مختلف الموضوعات خاصة عن مجال العمل ‏و عن تخصصها الدراسي الذي تركته بعد أن احبته و.. و .. و ..‏
    حقيقة بمرور الوقت وجدت منها شبه قبول لشخصي و أسلوبي و اهتمامي بالبزنيس.. بالجد أسرتني لدرجة بعيدة و ‏مفاجئة و كنت طيلة الوقت أجد نفسي مركزا في بياض أسنانها الناصع و عيونها و....و ماذا الذي لم يعجبني فيها؟..كل ‏شيء أعجبني فيها.‏
    بعد ذلك تعمّدت أن أزورها و كأن الزيارة عابرة أو مصادفة و لكني أجد منها ترحيبا و اعتبرتْ زيارتي عادية. و بعد ‏ذلك تكررت زياراتي لها فكنت كلما سمعت شخص يود السفر للخارج أتبرع و أحوله لها أو أذهب بنفسي.. و خلال ثلاثة ‏شهور توطدت علاقتي بها..و لكن كوني متزوج كنت اعتبره حاجزاً لا يجعل أياً منّا يجتاز ذلك الحاجز الذي اقامه ‏المجتمع و احترمه الجميع. ‏
    و لكن يبدو أن الإعجاب الذي كان قد وقعت في أسره قد جذبها هي أيضا و إن كان بدرجة أقل كما كنت أظن..‏
    مرت الأيام و كان هناك خيط خفي يربط بيننا و دائما ما أجد العذر لكي أتصل أو أذهب لاستمتع بمرآها الجذاب و ‏ابتسامتها الساحرة.‏
    في الحقيقة كنت مرتاحا لهذا الوضع حيث لا التزامات عليّ و لا شيء مطلوب مني لكوني متزوج...حسب ظني و ‏اعتقادي.‏
    و لكن يبدو أن تقديري كان خاطئاً..‏
    حتى لا أطيل عليك ..أرسلنت إلي رسالة إعجاب عالية النبرة قليلاً..‏
    فتفاجأت و لم استطيع الرد . و فكرت و فكرت و حاولت تناسي الأمر..‏
    لكن الرسالة التالية منها لحقت بالأولى..‏
    و هكذا وجدت نفسي في موقف حرج بعد ان وقعت الرسالة في يد زوجتي ..‏
    أرأيت ؟ الا ترى أنني في مشكلة حقيقية؟
    أخوك...‏
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2017, 06:03 AM

Fatima Alhaj
<aFatima Alhaj
تاريخ التسجيل: 06-05-2014
مجموع المشاركات: 517

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)

    متابعين,,,
    في انتظار الميسرة فأنت تلمس وتر حساس
    لطالما أخراج لحن نشاز أضرس الكثير من النساء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2017, 06:32 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: Fatima Alhaj)

    الأخت فاطمة الحاج
    شكرا على المتابعة
    أما بخصوص قولك:
    (في انتظار الميسرة فأنت تلمس وتر حساس لطالما أخراج لحن نشاز أضرس الكثير من النساء.)
    الأخت المحترمة
    أنا فقط أنقل ما اراه و اسمعه و اتوقعه و اتخيله..فالواقع أحيانا لا يكون وفق أمنياتنا..إنها الحياة بكل حلاتِوها و بكل مرارتها و زخمِها و القِها و مفاجآتها و بكل الأفراح و الآمال التي يعيش عليها الإنسان و بكل انكساراتها و لا نتذوق طعم الانتصار إلا بعد الهزائم و لا طعم اللذة إلا بعد الألم و المعاناة.
    في الختام أقول لك :
    الله يسهل ..للآن حتى أنا لا أعرف المسارات و لا النهاية.ز
    مع خالص احترامي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2017, 06:57 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)

    يعني يا جماعة لازم الواحد يعمل(فوق) أو UP حتى يعرف إنه الناس بيقروا البوست؟
    خلال ثانية تكون كتبت التعليق تلقى البوست بقى رقم 14..كترة الناس و لا كترة الموضوعات الحارة و الا شنو؟
    طيب كده كده كتبت فوق..حاجة تحيّر و الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2017, 06:34 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة الثانية للزوج إلى صديقه
    عزيزي(....)
    تحياتي
    طبعا عدم حضورك في الموعد المحدد كان مفاجئاً خاصة كنت احتاج إليك بشدة لمعرفة رأيك فأنت رغم اختلافنا لكن دائما يكون رأيك هو الصواب برغم عدم اعترافي بذلك.
    تعرف إني دائما لا أحاول أن أكون حاسما أو جازماً..لربما يرجع ذلك لطبيعتي التي تميل للمصالحة مع النفس و مع الغير..
    الشخصية صاحبة الموضوع(المشكلة) رأيتها فأعجبتني مثلما أعجب بكل أنثى جميلة. و أنا أُفتن بالجمال يا أخي .. و من لا يُفتَنْ بالجمال؟.
    وجدت نفسي منجذبا لها. و كان يأسرني حديثها لا بل و حتى الحديث معها.
    لكن في ظني أن النساء بمجرد أن تعجب بك تحاول أن تستأثر بمن تُعجب به و تحاول إبعاد الآخرين. و هذه النقطة انا أعرفها و لكن لا أجد نفسي مقتنعا بها.
    و أظن هذا ما جلب ليَ المشاكل.
    (..) زوجتي تحاول بعد أن وجدت رسالتها أن تُظْهِر لي عدم الرضا و أنها متخذة موقف ما ( و إن كان غير محدد)..و أنها أصبحت لا تثق بي.
    طبعا هذا الموقف أو رد فعلها أنا اراه مبالغ فيه..
    كما تعرف... فأنا أحب أسرتي و أحب زوجتي و لا يدانيني ادنى شك او تفكير أو تفريط من جانبي في هذا الأمر....و لكن..
    و لكن لاحظت مؤخرا أنني و زوجتي بالرغم من اننا نقف سوياُ على الشاطئ و لكن كل يقف على الجانب الآخر من الشاطيء..
    أعتقد أنني شرحت لك بما فيه الكفاية..
    تحياتي و إلى لقاء


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2017, 08:46 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2017, 12:51 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة الصديق إلى الزوج

    صديقي العزيز

    تحية طيبة ‏

    وصلتني الرسالة التانية قبل أن أفكر في الرد على رسالتك الأولى .و حينها عرفت أنك في ورطة حقيقية.‏
    هل تتذكر ماذا قلت لك حينما صحبتني معك لمكتب السفريات الذي تعمل فيه (صاحبتك)؟ ‏
    هل تتذكر ما قلته لك؟ لا أظنك تتذكر.. ‏
    لقد قلت لك أعمل حسابك.. هذه المرأة شكلها معجبة بك و هي ليس سهلة. ‏
    هل تعرف كيف عرفت أنها معجبة بك ؟ من خلال بتوجيه نظراتها لأعلى حينما كانت تتحث إليك... أنت ‏لا تهتم مثلي بلغة الجسد، و خاصة لغة العيون... فهي لا تكذب.‏
    بعدين يا صديقي إنت أساسا رجل ليبرالي تحب أن تجمع بين الممكن و غير الممكن..أي تحب أن تعيش ‏حياتك كعازب بينما أنت متزوج..هذا لا يكون
    في الحقيقة ما تقوم به هذا هو ما يفعله الفلاسفة ..فهل أنت فيلسوف؟
    إلى أن نلتقي الأسبوع القادم حاول تهدئة الخواطر و أدخل في فترة كمون عاطفي و رومانسي إلى أن ‏يبدأ عنفوان العواصف في الخفوت.‏
    وجهة نظري المتواضعة حول ما يجري تقول:‏
    أنك تلعب بالنار. و تظن أن اللهب بعيداً..‏
    انتبه لنفسك إلى أن القاك.‏
    وداعاً
    صديقك...‏

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2017, 05:38 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)


    الرسالة الثالثة للزوج إلى صديقه
    عزيزي (....)‏
    قرأت رسالتك عدة مرات. ,و لكن دعني أقول لك شيئاً :ليس الأمر كما تظن.‏
    المشكلة إنك تخلط الأمور. لقد كنت خلال الشهور الماضية مشغول بدرجة ‏بعيدة و قد نسيتها من زمن إلا من زيارات قصيرة متقطعة.و لكن كانت ‏صورتها تأتيني بين الحين و الآخر. تأتيني أحياناً مثلا خلال لحظات ‏استرخاء رخوة. لحظات تمر فيها لمحة تعبر فيها ملامحها النضيرة ‏الخاطر و الخيال.و لكن خلال لحظات أجد نفسي أقفز فجأة كأن هناك من ‏يناديني ..قصدت بهذا الكلام أن أوضح لك أن الأمور بالنسبة ليست كما ‏كانت قبل سنوات.‏
    قد تسألني هل فكرت يوما في أن أرتبط بها؟
    طبعا سألت نفسي أنا أيضاً هذا السؤال.. لكن قبل ثلاثة شهور أدرت ‏محرك السيارة و ذهبت إليها في المكتب .و حقيقة كنت في حالة لا ‏أستطيع وصفها هل هي توتر هل هي رغبة في الانتقام من النفس هل ‏محاولة لتسديد سهامي لجهة غير معروفة ؟ لا أدري..‏
    المهم ذهبت إليها. و دخلت و كأني أدخل إلى واحة يانعة تهب من أطرافها ‏كل نسمات الراحة المنعشة التي أتوق إليها..كنت في حاجة لشخص ‏ينتشلني من تلك الحالة من الإحباط و التوتر و الضياع.و الحيرة إحساس ‏بالحاجة إلى أحضان دافئة تلم شعثي و تصلح بالي. فكانت هي. كانت هي ‏من يفعل كل ذلك و أكثر. .في ذلك اليوم كان ما بحتُ به و انداحتْ به ‏سريرتي و ما اباح به لساني هو أقرب للإعتراف بالعشق و و بل هو الحب ‏ذاته و الرغبة في الاندماج في ذلك الكائن السحري ..‏
    نسيت في تلك اللحظات الدنيا و ما يربطني بها من أي رباط.ساعات ‏قضيتها في ذلك المعبد.. اعترفت فيها و تطّهرت و تطهرت نفسي و روحي ‏و كياني و خرجت من جديد للعالم.ثم عدت للبيت و إلى زوجتي و التي ‏كأنها قد شعرت بأنني إلى ضياع ذاهب و إلى عالم آخر قد لا أعود منه إلا ‏و قد نفضت يدي من كل العهود و المواثيق. و خلال ساعات تبدد كل سحر ‏الساعات الماضية و كأن ساحر قدير استل من روحي و كياني كل تأثير ‏تركته في الساعات الماضية. كل ذلك تلاشى خلال ساعات و ليلة. هي ليلة ‏ليلاء كانت كألف ليلة .‏
    أما هي فلا أدري ماذا فعلت من المؤكد أنها كانت تتوقع مني الكثير.و لكن ‏المؤكد أني بلا شك خذلتها.‏
    و هكذا كلما كنت أحتاج إليها أذهب فأجدها مرحبة بي و منتظرة.و لكن ‏يبدو أنها كذلك كانت تبني عالمها الخاص و مشروعها الشخصي و كنت انا ‏ضمن هذا المشروع .و لما رأت تقاعسي و ترددجي قررت أن تكون هي ‏المبادرة بشكل أكثر عمليةً. ‏
    أعغتقد الآن الصورة أصبحت واضحة بالنسبة لك.
    وداعا و إلى لقاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2017, 09:51 PM

Fatima Alhaj
<aFatima Alhaj
تاريخ التسجيل: 06-05-2014
مجموع المشاركات: 517

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)


    أعغتقد الآن الصورة أصبحت واضحة :
    لا ليست واضحة بل ازدادت لخبطة. في انتظار لحظة القرار. متابعين
    تحياتي أخي محمد

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2017, 07:09 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: Fatima Alhaj)

    رسالة حواء (العاشقة) إلى صديقتها
    صباح الخير عزيزتي
    كيف حالك و احوالك..
    أولاً أرجو السماح لأني لُمْتِك بيني و بين نفسي .لكن رسالتك و سؤالك جعلاني اتراجع. و فعلاً تأكدت أن المعدن الاصلي لا يصدا. و لولا أن سألتنِي عن آخر تطورات الموضوع إياه، ما كنت سأخبرك.
    الموضوع كما تعلمين ليس فيه شيء جديد . كما ذكرت لك من قبل هنالك إعجاب متبادل .لكنه يتراوح بين مد و جزر. جاء إعجابي به لأنه رجل أنيق ، متزن ،صادق ،أفكاره مرتبة تغريك بالاستماع له و الاقتناع بما يقوله.و الأهم من ذلك يملك مخزون لا نهائي من الرومانسية.
    كنت في البداية أعتقد أنه يعاني مشكلة ما .أقصد في محيطه الأسري و تحديدا عدم توافق مع زوجته. لأنه عندما يجيئني كأنه وجد شيئا كان يبحث عنه. أحسست بهذا الشيء في لهفته للقائي و استمتاعه الواضع بوجوده معي، و لكن.... بعد أن تكررت اللقاءات وجدت أنه بالرغم من صدقه إلا أنه يعاني من شيء يشبه عدم الحسم .لا أقول أنه يمسك العصا من المنتصف. كلا، كلا .
    و لكني أعتقد أن مشاعره مشوشة و غير محددة الاتجاه ، أو غير محددة الملامح. الغريبة، إحساسي بالإعجاب به زاد من خلال إحساسي بالتعاطف نحوه .
    ليس لأنه يستحق التعاطف لضعف فيه و لكن لأني وجدت فيه يشبهني. شيء أصبح بعدم التصالح مع النفس.
    من خلال معرفتي به تولّد لديّ احساس بأني إذا تزوجته سنكون أسعد زوجين ..حيث أنني أعتقد بأني قد فهمته جيداً. وأعرف مدى صدقه و التزامه.
    و من ناحية أخرى لا أريد أن أعكر استقراره الأسري. و لكني حائرة مثله. فأنا ، كما هو أيضاً أريد حلا بدون خسائر أو أضرار لي أو لغيري. و أعتقد هو كذلك.
    عندما رأيت زوجته لأول مرة شعرت بأنها لا تشبهه إطلاقا و أنه يستحق أفضل منها. قد تقولين تلك نظرة أنانية .
    لم أقابلها أكثر من مرتين. لكني لم أجد في سلوكها و ردود فعلها ما يدل على الغير أو العداوة النسائية المعروفة. فهي في رأي تبدو مسالمة للحد البعيد.
    و لكن من يعرف دواخل النساء؟ فما يخفينه أكثر مما يبدينه.
    باختصار أنا في حاجة إليه هذه الأيام. و إذا كانت هناك أي تطورات سأخبرك، فأنت حبيبتي.
    وداعاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2017, 11:43 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)

    الأخت فاطمة
    (أعتقد الآن الصورة أصبحت واضحة : لا ليست واضحة بل ازدادت لخبطة. في انتظار لحظة القرار.
    متابعين)
    أولا نتشرف بالمتابعة.
    أما وضوح الصورة فهذه هي أم المشاكل فعلاً. فالصورة بشكل عام مشوشة. و لكن الموضوع ليس كله أبيض أو أسود .
    .كما ترين هناك مناطق رمادية كما في كل الموضوعات الحياتية.
    .كما أن الحقيقة لها أكثر من جانب..ليس سنقلب كل وجوهها لكي يكون حكمنا صائباً..
    و إلى أن ينجبي الموقف ضعي أعصابك في فريزر..
    مودتي و احترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2017, 08:17 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)

    مكرر
    ليس لأهميتها ..و لكن لاتاحة الفرصة لمن يطلع عليها إن اراد....لأن معدل توالي الموضوع أصبح كبيرا
    أرجو المعذرة للتكرار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2017, 06:18 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)

    رسالة الزوج الى العشيقة
    عزيزتي(...)
    أولا آسف لوقوع الرسالة في يد زوجتي. و أرجو أن لا يأخذك الظن فيما حدث.
    أقسم لك أني لا يد في ما جرى...و لكنه القدر.
    و لا أتوقع بالطبع أن تظني أنني أعطيتها الفرصة للاطلاع عليها.
    كذلك أتأسف لتأخير الرد. لعلك تعرفين المشغوليات..و..
    انت تعرفين بذكائك الذي عهدته فيك و بفطنتك أن القلب أنتِ فيه. و مَن يملك على القلب سيطرة إذا عشق؟
    دائماً أفول في نفسي و أنا صادق: لو استدبرت من أمري ما استقبلت لم أكن لأرضى بديلا بغيرك....و لكن.
    أقول لك بكل صدق لقد أسرتني فيك أشياء عديدة :الذكاء و اللماحية و صدق مشاعرك و اشياء أخرى قد لا أجدها لدى كثيرين ممن هم حولي.
    لذلك كنت أجد نفسي دون أن أعي أحوم حول حماك. و لكن دون أن أجرؤ على الدخول أو التصريح شفاهةً.
    و خير عبارة أصف بها موقفي:رب إشارة أبلغ من عبارة.و أنت الذكية.
    كنت دائما تصفينني بأنني لا أسمي الأسماء بمسمياتها. هذا صحيح.
    و لكن أؤكد أن ذلك ليس لجبنٍ مني و لكن ...كنت أترك لذكائك أن يضع النقاط على الحروف، و لا يحتاج شارح لشرح ما هو مشروح.
    أشكر لك صدق مشاعرك و مشارعي بلا شك تدركينها.
    وداعاً و إلى لقاء
    الزوج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2017, 03:58 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 3323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسائل تائهة: بين حواء و آدم (Re: محمد عبد الله الحسين)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de