منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-21-2017, 01:44 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حَمامةٌ مكسُورةَ الجَناحِ

02-28-2017, 06:24 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 8480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حَمامةٌ مكسُورةَ الجَناحِ

    06:24 AM February, 28 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ..............
    1
    حتى إن اِلتفتَ عُنقُ القصِيدةُ
    إلى أُنثى ثانِيةٍ
    رأيتُها أنتِ..

    2
    أُهمهِمُ باِسمِكِ
    في الغابةِ
    لتستحِيلَ أُغنيّاتٌ
    مُوسِيقاها لونُ رُوحِكِ..

    3
    هززتُ السَّطرَ المخطُوطُ لكِ
    حتى طارَ إلى البابِ
    فكان نشِيدُ الحُبِّ المجنُون..
    .
    تفهمُنِي النَّسماتُ، بناتُ سماءِ حُبلى بِالثَّمرِ اليانِعِ بِالعِطرِ لِأفواهِ الغرقى في ملكُوتِ النَّظرِ لِأعلى بِالدَّعواتِ...
    لكِني
    قُمْتُ بِمحوِ ظِلالِ العِشقِ
    كشفتُ الصّدرَ لِنُورٍ يهجُرُ نُورَهُ
    ويشقى بِكشطِ الأورِدةِ المملُوءةِ بِزهرٍ برِّيٍّ.

    4
    كفَّي مدِينتُكِ
    مطبخُكِ لو أردتِ
    مِرآتِكِ
    أرضُكِ التي عليها تمشِين
    ...
    كفَّي طرِيقتِي في القولِ:
    أحِبُّكِ.

    5
    رُوحُ الشَّارِعِ أصابِعُهُ
    فلما اِنتزعتُها في ربِيعٍ ما
    غمستُها في النِّسيانِ والصَّمتِ
    سِرتُ في العُريِ عبر النَّوافِذِ المُوصدةِ..!!

    6
    تِلمِيذٌ نهِمٌ أنا
    أنسى الدَّرسَ كُلَّما أغلقتُ دفتِي كِتابَهُ..!!
    هكذا أوحى النِّسيانُ لِلذَّاكِرةِ الهرِمةِ..

    7
    وقالتِ الشَّمسُ لِلشَّارِعِ:
    كُن لي
    أكُن ساعِدكَ
    وأجلِدُ عنكَ عُراةَ الحِسِّ
    بِنصلِ الوُضُوحِ..!!

    8
    اِفعلْ ما اِقتضتهُ السَّلالِمُ
    وخُذْ من الماءِ قُوتَ الطَّرِيقِ..!!

    9
    أُروِّضُ حياتِي بِإِيحاءاتٍ مُجلجِلةٍ
    فيمشِي سِمُّها في عُرُوقِ العدمِ..!!

    10
    أراكِمُ مُوتِي
    وأفِرُّ إليهِ عبر المتاهةِ
    بِقلبٍ حيٍّ..!!

    11
    ك
    أن
    العُشاقُ
    شقُّوا صُدُورَهم
    وبعثروا مكنُونَها بقلبِي..!!

    12
    قالت:
    حسناً
    ليس عِندِي خلا الحِيلةَ القدِيمةِ نفسها
    أن أُحِبَّكَ كُلِّي
    واحتضِنُ الوِسادةَ.

    13
    القِطّةُ الهارِبةُ عبر النّافِذةِ
    من الطّابِقِ التّاسِعِ
    أرعبَها عزفِي لمُوسِيقى مطُويّةٍ في صفِيرٍ.
    سمِعتُها تُخربِشَ البابَ بعد دقائِقَ
    همّمتُ بِفتحِهِ لكني تذكرتُ
    أني لا أحِبُّ تربِيةَ القِططِ
    فأخبرتُها أن تحضُّرَ في الغدِ.
    نظرتُ عبر العينِ السِّحرِيِّةِ
    فوجدتُها تستعطِفُني بأدمُعٍ ثرثارةٍ
    وفي يدِها اليُسرى وردةٌ حمراءُ
    وقِنِّينةُ نبيذٍ.
    عُدتُ لِسريرِيّ ومُوسِيقايّ النّاشِبةِ بِحلقِي قد تدلّتْ إلى رُكبتِي
    فألفيتُ على السّريرِ وردةً بيضاءَ وكأسَ عَرقٍ وحمامةً مكسُورةَ الجناحِ.
    إلى: صلاح فائق

    28/2/2017م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de