مهرجان سودانى بنيو جرسى
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 18-11-2017, 08:25 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حدائِقُ الصّمتِ

26-11-2016, 04:05 PM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حدائِقُ الصّمتِ

    04:05 PM November, 26 2016

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    --------
    1
    حُروفُ الحجر
    إلى أشرف فياض
    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    ...

    1)
    هل ما يمورُ في النّفسِ
    مزِلاجُ نافِذةٍ أم محضُ كُهرباء؟
    بالأمسِ شاهدتُ في الشَّارِعِ
    أُغنيةٍ بين فكي نِسرٍ نافِقٍ
    على عينيهِ ظِلّ ابتسامةٍ حزين.
    الجوعى كانوا يُتمِّمون المشهدَ
    بالرّقصِ والتّحلِيقِ حول الجسدِ
    الشُّرطيُّ بشريطيهِ طفِق يدّونُ
    على حائطٍ أبكمٍ انتزعهُ من قصيدةٍ عاريةٍ
    داخِل روحَ النّسرِ.
    2)
    الحياةُ قصيدةٌ مزيفةً بالحقائقِ
    مرّ قربها بظِلّك
    بتلويحةِ عطرِكَ الرخيص.
    في البالِ أن الحياةَ
    بابُ حديقةٍ سِّرِّيةٍ لله
    شفرتهُ ما بين جنبيك.
    ها، ليس للشُّعراءِ منفذ
    لأنهم من يكتُبُ الحقائقَ المزيفة.
    رأيتُكَ في شِراكِ النباهةِ
    تشذِّبُ حدائقَ اللونِ بالصّمتِ
    كأنك تؤسِّسُ بيتاً في التهشّمِ
    كأنك أرجحتَ المقصلة.
    3)
    هل نكتُبُ سوى الغيب
    من غيابِنا القديم؟
    برأتنا من شرنقةِ الكلامِ
    آيةٌ في مسكِ الخِتام
    قل كأنا قد قدّ الشيطانُ
    ألسنتنا بمِعوجِ الأنغامِ
    فما تبقى من بنتِ عدنان
    لنضمد به عرجَ عروجِكَ
    نحو كوكبِ المرامِ؟
    وهل ظنّ جَمعٌ أنكَ لست فيه؟
    4)
    حَزني مثلكَ يرعى في فَلاةٍ
    بكوكبٍ ضمتهُ مساراتُ الأخيلةِ
    لكنه يهومُ إلى الإكليلِ في فزع.
    5)
    أقدح زندك
    وأهبط في الجسد.

    2
    غنيتَ كُلّ ليلةٍ غِبارِكَ، أيها الغرِيبُ
    فما نقصَ الشّوقُ أو
    كفّ النّحيبُ.

    3
    قالت:
    هذا هواكَ أيها المُغادِرُ
    أعدّ حقائبَهُ الأنِيقةَ
    ابتسم لنبضي
    وطفِقَ يغزُّ في الضّلوعِ إليكِ
    في المهاجِرِ.

    4
    سطعَ ضوءُ قلبِها في الشّارِعِ
    فقلتُ لم ينتبه إذن إلى أني
    كُنتُ أسيرُ عليهِ
    وقلبي ليس معي..!!

    5
    الشّارِعُ الذي
    أغوى نملَ روحي
    عسلُهُ..

    6
    حاولتُ حشرَ النُّعاسَ في الثّلاجةِ
    ليستحِقَ بجدارةٍ دفءَ جسدٍ
    تسامرَهُ الحبيبةُ بالعِناقِ والقُبل.

    7
    "وطال امتراء الشوق عيني
    كلما نزفت دموعا تستجد دموع"
    المجنون


    للشّوقِ في الفؤادِ يدُهُ
    تعيّثُ فساداً بما لا نطيقُ
    فصه يا ابن الملوحِ صه
    حديثُ العاشقين راحٌ ورحيقُ
    أصابنا سهمُهُ القديمُ مِثلَكَ
    فترانا هيامى استرقّنا الضّيقُ

    8
    وأودُ أن أفتحَ بابُ الذّاكِرةِ
    أسكبُ ما بها دُفعةً واحِدةً
    وأودُ لو أن ذلك
    على شكلِ صمتٍ طويل.
    25/11/2015م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de