اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-17-2017, 08:32 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

جدل في مجموعات الاسلاميين حول تشييع فاطمة أحمد ابراهيم

08-14-2017, 03:40 AM

Hassan Farah
<aHassan Farah
تاريخ التسجيل: 08-29-2016
مجموع المشاركات: 1326

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جدل في مجموعات الاسلاميين حول تشييع فاطمة أحمد ابراهيم

    03:40 AM August, 14 2017

    سودانيز اون لاين
    Hassan Farah-جمهورية استونيا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    طالبوا بعدم الصلاة على الراحلة او قراءة الفاتحة على روحها،
    08-14-2017 02:14 AM
    الخرطوم: الراكوبة احتدم الجدل بشدة، داخل مجموعات الاسلاميين على مواقع التواصل الاجتماعي والتراسل الفوري، بخصوص تشييع رائدة العمل النسوي، القيادية في الحزب الشيوعي السوداني، فاطمة أحمد ابراهيم.
    وذكرت صحيفة (الصيحة) ان رواد مجموعة "منتدى الزوارق" التي تضم طيفاً واسعاً من الاسلاميين بمختلف مشاربهم في موقع التراسل الفوري واتساب، انقسموا من مسألة تغيير ايقونة المجموعة بأخرى تحمل صورة الراحلة.
    وطالب اعضاء في المجموعة بوضع صورة للفقيدة بحسبانها أحد الرموز الوطنية منادين باقامة جنازة رسمية لها، بوقتٍ انبرى اخرين ليرفضوا المسلك منددين بما اسموه الاحتفاء بالحاد وضلالات الحزب الشيوعي.
    واسلمت رائدة العمل النسوي في البلادـ واول برلمانية في الشرق الاوسط الروح الى بارئها في العاصمة البريطانية لندن، يوم السبت، عن عمر ناهز 85 عاماً.
    وفي مجموعة "السائحون" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" طالب اصحاب منشورات ومتداخلين بعدم الصلاة على الراحلة او قراءة الفاتحة على روحها، بينما استنكر اخرين ذلك المنحى وقالوا بمنافاة الشيوعية السودانية للماركسية، مضيفين بأن عضوية الشيوعي تمارس الشعائر الدينية بانتظام.
    وعادة ما يثير الاسلاميين ضجة حول رموز اليسار، وعلى نحو خاص مسالة تدينهم.
    وسبق أن طرح صحافي اسلامي سؤالاً على سكرتير الحزب الشيوعي الراحل، محمد ابراهيم نقد، ما اذا كان يؤدي الصلوات الخمس.
    وفي الديمقراطية الثانية (1964 – 1969) تم طرد نواب الحزب الشيوعي المنتخبين من قبة البرلمان بسبب دعاوي تجرؤ طالب يتبع للحزب على سب السيدة عائشة زوجة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
    وتثير حالة التشدد الصادرة عن اسلاميين مخاوف عميقة بشأن حالة التسامح في الاوساط السودانية.
    https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-283438.htmhttps://www.alrakoba.net/news-action-show-id-283438.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2017, 03:54 AM

اخلاص عبدالرحمن المشرف
<aاخلاص عبدالرحمن المشرف
تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 1705

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جدل في مجموعات الاسلاميين حول تشييع فاطمة (Re: Hassan Farah)

    زي كلامهم ده بخلينا نوافق علي عزلهم اجتماعيآ



    من يتجرأ منهم علي مس ( فاطنة وهي ببن يدي الخالق ) سيمس وهو حي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2017, 06:47 AM

muntasir

تاريخ التسجيل: 11-07-2003
مجموع المشاركات: 2766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جدل في مجموعات الاسلاميين حول تشييع فاطمة (Re: اخلاص عبدالرحمن المشرف)

    ديل علوق صلاتهم على فاطمة تُدنس مشوارها وذكراها فهي لم تسرق مثل حثالة الأيادي المتوضئة رفاق الوالي الخدر وقابلت ربها وليس لأحد عليها مظلمة انتو قابلوا ربكم بعدين يا اولاد أم زقدة قال اسلاميين يسلكم اب سلال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2017, 07:32 PM

Hassan Farah
<aHassan Farah
تاريخ التسجيل: 08-29-2016
مجموع المشاركات: 1326

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جدل في مجموعات الاسلاميين حول تشييع فاطمة (Re: Hassan Farah)

    لا أنتم وكلاء السماء ولا غيركم أبناء الشيطان ..!08-14-2017 10:09 PMنعمة صباحي ..ذات الجدل اللئيم الذي يخرج كفحيح الأفاعي من بطون الحقد التي تغلي بالغيرة العمياء من كل ذي صوت يعلوفوق صراخهم هاهو يترى كالعادة في أوساط بعض المنغلقين على ذواتهم و يتلبسهم الوهم بأنهم أصحاب الحق في تكفير الناس والإفتاء بعدم الصلاة أو الترحم عليهم على غير وصية نبينا الكريم الذي حضانا على أن نتبع من مات وقدنطق في حياته بالشهادتين ..ولو كان مسلما عاصيا .. لان الرحمة من بعد مماته تظل شأنا ربانياً .وهو النبي المتسامح بخلقه الذي هو القرآن .. فوقف لجنازة يهودى مرت بقربه ..وحينما عقدت الدهشة حواجب من كانوا في معية الرسول ..قال لهم صلى الله عليه وسلم ..اليست نفساً !فحينما رحل الفنان زيدان ابراهيم طيب الله ثراه ..وأعلن التلفزيون النبأ إنبرى بعض المهاويس يصفقون و يهتفون فرحاً ويهللون ويكبرون ويتقافزون كالقرود وكأنهم سمعوا بتحرير بيت المقدس من محتليه ..!لكن سيرة الرجل التى حكاها الناس من بعد تشييعه قد أذهلت كل من سمعها وهي العامرة بالمآثر والأعمال الخيرية التي قيل أنها بلغت درجة بناء مسجد أوزاوية لأهل الحي أودعم مدرسة الخ تلك الإسهامات التي لم يصاحبها إعلام رفع العصي و دعاية المرآءة !وأكلت نيران الحسد قلوب ونفوس اولئك الذين يعتقدون أنهم ضمنوا الآخرة دون غيرهم لمجرد أنهم أخذوا من الدين مجرد المظاهر وهم الذين لم يتحلوا بالجوهر الذي يدعو للمحبة الإنسانية .. حينما خرجت الملايين لوداع الشاب محمودعبد العزيز .. فأفتوا في غمرة عماهم بعدم جواز الصلاةعليه .. وكأنهم هم من إحتكروا الصلاح لأنفسهم فأعطاهم رخصة رمى الآخرين بالفسق ..وتناسوا أن الله هومن يعلم بالسرائر ويجزي عنها .اليوم جاءت ردة فعل الأوساط التي نعت فاطمة أحمد ابراهيم بمداد الوفاء و العرفان والإشادة والسرد لماضيها التليدوحاضرها المجيد ..كالقنبلة علي نفوسهم القذرة .. فطفقوا يتجاذبون حول ذات الأسطوانة .. بعدم جواز الصلاةعليها أو قراءة الفاتحة على روحها .. فقد ساءهم أن يذكرها الناس بكل هذا الزخم من الثناء والتقريظ كحق مستحق بشهادة التاريخ .. وهم الذين فشلوا في تخليد ذكرى ارهابييهم الذين اسبقوا عليهم صفة الشهادة في حرب كانت على المستضعفين ..فنسيهم الزمان رغم الصروح التي شيدت بدعوى تخليدهم والشوارع التي شقت ورصت لذلك الغرض ..ومع ذلك فإننا بدورنا نترحم عليهم ونسأل الله لهم الجنة لاننا نتعاطى مع الميت كإنسان وقد غادر الفانية الى دار الخلود بغض النظرعن فكره أو إختلافنا مع منهجته ..على غير ما يؤمن به أولئك الذين يكفرون كل من إختلف معهم ..!فالذكرى العطرة تفوح من ثنايا ما تركه الراحل من أثر ..ولايمكن لأيٍ كان أن يصنع ولو سطرا واحدلً لمن لا تاريخ له ..لاسيما في النضال الوطني .. أما أن يدعى الإنسان أنه الأقرب عن الآخرين لربه فتلك دعاية ذاتية وان هي انطلت بمظهر الأشياء على البسطاء ..فإن حساباتها عند أهل الوعي مرجعها الى رحمة الله الغفور الرحيم .. الذي يعزمن يشاء ويذل من يشاء !فاطمة ستعود الى الوطن ليست كجسد ميت يواري بأمر السلطان و ينتهي الأمر عند هذا الحد ..بل هي قادمة كروح حية كانت أصلا شجرة مغروسة في تراب هذا الوطن لتثمر من جديد فوق ما كان يتساقط من فروعها من ثمار أتت أكلها حقوقا كانت مهضومة من طرف الظلاميين الذين حاولوا أن يخرسوا صوت النساء باسم الدين زورا وبهتانا ..لكن فاطمة سليلة الفقهاء قالت لهم خسيء مسعاعكم ..لان الله أعز بنات حواء فذكر المؤمنات مثلما سمى المؤمنين !فمن كان يعرف هذا .. صلى عليها وتبعها ومن جهل وأبى فلن ينتقص ذلك من حسن سيرتها حرفا ..و لن يمنع عنها رحمة الله الواسعة من يضيقون كل واسع في دنيا الناس لفرط خطلهم .فمرحبا بك فاطمة وأنت تعودين فوق أكتاف المحبة ..لترقدي هانئة البال في الثرى الذي تشرب من عرق نضالك ..فتفتقت في ارجائه غرسات عطائك التي ظللت كل الدروب من هجير التخلف ورمضاء الجهل .. لك الرحمة والغفران من لدن الرحيم الرحمن .ونقول لمن أغاظهم حسن سيرتها .. فلا أنتم وكلاء السماء ولا غيركم أبناء الشيطان ..تباً لكم .https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-283536.htmhttps://www.alrakoba.net/news-action-show-id-283536.htmhttps://www.alrakoba.net/news-action-show-id-283536.htmhttps://www.alrakoba.net/news-action-show-id-283536.htm

    (عدل بواسطة Hassan Farah on 08-14-2017, 07:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2017, 07:51 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 44387

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جدل في مجموعات الاسلاميين حول تشييع فاطمة (Re: Hassan Farah)

    Quote: وسبق أن طرح صحافي اسلامي سؤالاً على سكرتير الحزب الشيوعي الراحل، محمد ابراهيم نقد، ما اذا كان يؤدي الصلوات الخمس.


    ده طبعا الكوز النكرة عبد الباقي الظافر.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de