ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مدير FBI المُقَال؟؟

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 09:23 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-06-2017, 08:18 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مدير FBI المُقَال؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2017, 06:35 PM

Suleiman Todi
<aSuleiman Todi
تاريخ التسجيل: 16-02-2013
مجموع المشاركات: 522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مد� (Re: Yasir Elsharif)

    منةحلال متابعتي من اللجنة التحقيق اليوم يبدو ان مستر كومي كان متستر بعد شى او متساهل مع ترمب فيما يتعلق بموضوع فلين وروسيا
    ترمب امره بطريقه غير مباشر.ولكن هو كذلك حاول حفاظ علي منصبه ولكن اتورط هو كذلك.في بعد الاشياء ويبدو مجلس النحقيق ما ينتهي بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2017, 07:55 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 37219

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مد� (Re: Suleiman Todi)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2017, 09:42 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مد� (Re: Kostawi)

    سلام وشكرا سليمان تودي وكوستاوي
    ـــــــــــ
    8 يونيو 2017
    DW

    كومي يهاجم ترمب ويتهمه بـ"الكذب" والبيت الأبيض يرد
    في شهادته الاستثنائية أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي، قال المدير السابق لـ"مكتب التحقيقات الفيدرالي" إن ترامب أقاله لتقويض تحقيق يجريه المكتب في مزاعم عن تواطؤ بين حملته الرئاسية وروسيا.

    اتهم المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) جيمس كومي البيت الأبيض الخميس (الثامن من حزيران/يونيو 2017) بالكذب والتشهير في شهادة مثيرة رسمت صورة للرئيس دونالد ترامب على أنه غير نزيه ويتصرف بطريقة خارجة عن الأعراف الرئاسية. وخلال شهادته التي أداها تحت القسم أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، قال كوني أنه "صدم" بسلوك ترامب "المزعج جداً" و"المقلق جداً" خلال العديد من الاجتماعات الخاصة.
    وفي قاعة غصت بالحضور، بدأ كومي عرض روايته لمحادثاته الخاصة مع الرئيس الأميركي أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ في جلسة بثتها كل قنوات التلفزة الأميركية. وقال كومي "أعتقد أنه تمت إقالتي بسبب التحقيق في (التدخل) الروسي" في الانتخابات الأميركية.
    وعرض كومي تفاصيل محادثات خاصة مع رئيس أثناء توليه منصبه، وهو ما لا يحدث في الظروف العادية، وقال أنه سجّل ملاحظات مفصّلة للقاءاته الاستثنائية مع ترامب خشية أن "يكذب" بشأن الاجتماعات. وأشار كومي إلى أن المحقق الخاص هو الذي سيقرر ما إذا كانت تصرفات الرئيس تعتبر عرقلة للعدالة، وهي المخالفة التي تتيح إمكانية التحقيق مع الرئيس بهدف عزله.
    وبعد أشهر من الترقب، أكد كومي أنه عندما غادر مكتب التحقيقات الفدرالي الشهر الماضي لم يكن ترامب خاضعاً بشكل شخصي لتحقيق جنائي أو تحقيق يتعلق بمكافحة الإرهاب. وطال التحقيق في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة 2016 عددا من مساعدي الرئيس المقربين وله تأثيرات سياسية وجيوسياسية واسعة.
    وبعد أن رفع يده اليمنى وأقسم أن يقول الحقيقة كاملة، بدأ كومي جلسة الشهادة بمحاولة تصحيح الصورة عن حالة مكتب التحقيقات الفدرالي الذي قاده حتى إقالته الشهر الماضي. وقال "رغم أن القانون لا يتطلب أي سبب مطلقاً لإقالة مدير إف بي آي، فقد اختارت الإدارة التشهير بي، والأهم، التشهير ب إف بي آي من خلال القول إن المكتب يعاني من الفوضى وأنه يقاد بشكل سيء وأن الموظفين فيه فقدوا الثقة في مديره". وأكد "تلك كانت ببساطة أكاذيب"، ليشعل التوتر داخل جلسة الاستماع التي سادها الصمت وهي تشهد هذا المسرح السياسي.
    كومي: ترامب طالبني بالولاء

    وذكر كومي أنه في عشاء خاص في 27 كانون الثاني/يناير بعد أيام من تولي ترامب مهامه، قال كومي إن ترامب رغب في التقرب منه. وقال إن الرئيس طالبه بـ"الولاء" خلال العشاء في البيت الأبيض، كما طلب منه وقف التحقيق بحق أحد أبرز المقربين منه، الجنرال مايكل فلين المستشار السابق في مجلس الأمن القومي الذي أقيل في شباط/فبراير لأنه لم يقل كل الحقيقة بخصوص محادثاته مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة.
    وروى كومي أن ترامب قال له خلال لقاء على انفراد في البيت الأبيض في 14 شباط/فبراير "آمل أن تجد طريقة لوقف هذا، لترك فلين وشأنه. إنه رجل صالح". ونفى ترامب أن يكون قام بأي طلب من هذا النوع. وأكد كومي الخميس أن المستشار فلين كان مستهدفا آنذاك بتحقيق جنائي.
    ترامب: سنقاتل وننتصر
    وتجنب ترامب الرد مباشرة على اتهامات كومي، وقال لأنصاره أثناء حدث ديني في العاصمة "سنقاتل وننتصر". وأضاف "لدي هدف، هو أن أقاتل من أجل الأميركيين ومن أجل أميركا أولا" وأكد "الرجال والنساء المنسيين لن يكونوا منسيين بعد اليوم"، مستعيداً بذلك أحد شعارات حملته الانتخابية.
    إلا أن البيت الأبيض رد بغضب، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره هاكابي ساندرز خلال المؤتمر الصحافي اليومي للصحافيين المعتمدين لدى البيت الأبيض "يمكنني أن أؤكد بثقة أن الرئيس لا يكذب، وبصراحة، أشعر بالإهانة جراء هذا السؤال". كما سعى البيت الأبيض وحلفاء ترامب إلى تسليط الضوء على النقاط الايجابية في تصريحات كومي. وقال مارك كاسوفيتز الذي عينه ترامب محامياً شخصياً له للتعامل مع الأمور المرتبطة بالتحقيق بشأن التدخل الروسي في الانتخابات "الرئيس يشعر بأنه مبرأ تماماً. ويتوق إلى مواصلة التقدم في أجندته". إلا إن المحامي عاد ونفى مطالبة ترامب كومي بالولاء وما وصفه بمزاعم كومي بإسقاط تحقيق بشأن مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين أو اقترح أن يفعل ذلك.
    خ. س/ ي. ب (أ ف ب، رويترز، د ب أ)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2017, 00:07 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مد� (Re: Yasir Elsharif)

    وكانت صحيفة ألمانية قد كتبت بعد يومين من إقالته:
    تاريخ 10/5/2017
    ــــــــــــــــ

    صحيفة ألمانية: ترامب سيندم على قرار إقالة كومي
    "قرار إقالة كومي سيلاحق ترامب"، هذا ما جاء في تعليق نادر لصحيفة ألمانية رصينة حول عزل مدير مكتب الـ "FBI". الصحيفة ربطت بين الإقالة وبين تحقيقات المكتب حول دور روسي محتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية.

    قالت صحيفة" فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ" الألمانية الرصينة، معلقة على قرار إقالة الرئيس الأمريكي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي: "ليس هناك شك في أن سلطة الرئيس تسمح له أيضا بإقالة مدير مكتب التحقيقات الاتحادي، ولا شك في أن القرار يقع ضمن الصلاحيات المخولة للرئيس، ولكن هذا القرار سيلاحق ترامب".
    وبررت الصحيفة الصادرة في عددها الصادر غدا الخميس (11 أيار/ مايو 2017) ذلك بأن "توقيت الإقالة له أهمية، وهناك شبهة تَسَتُر ملحة جدا بعد كل ما صدر عن ترامب بهذا الشأن، فهناك على أي حال لجنتان للكونغرس تحققان في أي علاقة محتملة لترامب بروسيا".
    ورأت الصحيفة أن "إقالة كومي جاءت وكأنها دعوة لتوسيع التحقيقات أكثر مما كانت عليه"، وقالت إن المعارضة الأمريكية "ستستمر في الإلحاح على الجمهوريين بمطلب تعيين محقق خاص" وأنها ستعتمد على إقالة كومي كدليل على طريقة المركزية الذاتية التي يعتمد عليها ترامب في ممارسة منصبه كرئيس.. ودليل على أنه يتصرف في البيت الأبيض كما كان يفعل من قبل في برنامجه".
    من جانبها، علقت صحيفة "لانديزتسايتونغ" الألمانية على إقالة لجيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الاتحادي، قائلة في عددها الصادر غدا الخميس إنه بانتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، فإن أمريكا "انحرفت للديمقراطية القائمة على المزاج العام للناخبين".

    ورأت الصحيفة أن ترامب "بدأ الآن تفريغ نظام المراقبة والتوازن" الذي أثبت نجاحه على مدى قرون، وقالت إن ترامب أقال كومي "لأنه كشف حقيقة رئيسه ككذاب في الفضيحة المفترضة بشأن التنصت المزعوم على ترامب من قبل إدارة (الرئيس الأمريكي السابق باراك) أوباما ولأن تحقيقاته بشأن اتصالات ترامب بروسيا وصلت على ما يبدو لنقطة موجعة".
    ورأت الصحيفة أن قرار إقالة كومي، الذي أصدره ترامب "يتماشى بشكل نموذجي مع أسلوب القيادة الاستبدادي المتبع في شرق أوروبا"، وقالت إن الأمل معلق الآن على الصحافة لمعالجة أوجه القصور في النظام الأمريكي كما فعلت من قبل مع الرئيس ريتشارد نيكسون، الذي كان يرى أن انتهاكات القانون لا يمكن أن تكون غير مشروعة إذا صدرت عن رئيس أمريكي.
    في غضون ذلك نفى نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس بأن يكون لقرار ترامب إقالة كومي أي علاقة بالتحقيقات الجارية حول دور روسي محتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية. وشدد بينس على أن عزل كومي يستند إلى ضرورة استعادة الثقة في الوكالة.
    وأقال ترامب أمس الثلاثاء بشكل غير متوقع مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) جيمس كومي، الذي كان يقود تحقيقا بشأن تواطؤ محتمل بين فريق الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي وروسيا. وقال ترامب في بيان صحفي أنه تم إنهاء عمل كومي بناء على "توصيات واضحة" من النائب العام (وزير العدل) جيف سيشنز ونائب النائب العام رود روزنشتاين.
    وفى وقت سابق أمس الثلاثاء أبلغ مكتب التحقيقات الاتحادي الكونغرس بأن كومي أخطأ النتائج الرئيسية التي اشتملت عليها التحقيقات ذات الصلة بقضية البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون خلال شهادة الأسبوع الماضي. غير أن الخطوة أثارت اتهامات فورية بالتدخل السياسي في التحقيق الروسي، وأعرب الجمهوريون والديمقراطيون على السواء عن انزعاجهم.
    أ.ح/ح.ع.ح (د ب أ)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2017, 00:21 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مد� (Re: Yasir Elsharif)

    DW

    أشهر فضائح رؤساء الولايات المتحدة:

    توماس جفرسون هو الرئيس الثالث للولايات المتحدة (من سنة 1801 ولغاية سنة 1809)، ويعتقد أنه كان يقيم علاقة مع إمرأة من العبيد إسمها سالي هيمينغ وأنه أنجبت منه طفلا واحد على الأقل. وبينت تحاليل الحمض النووي "دي أن أي DNA" أجريت بعد نحو مائتي عام من ولادة الأطفال أن أبوة جفرسون لطفل واحد على الأقل من سالي هيمينغ مرجحة جدا.
    ـــــــــــــــــــ

    وارن هاردينغ كان الرئيس الـ 29 للولايات المتحدة وشغل المنصب لفترة قصيرة من 1921 ولغاية وفاته في عام 1923. وعرف عن هاردينغ بأنه كان زير نساء حقيقي. وكان مهتما في إقامة العديد من العلاقات العاطفية مع صديقات العائلة. وكان له علاقة مع زوجة أحد أصدقائه القدامى، وللتغطية على ذلك كان يتبرع بسفرات سياحية لعشيقته ولزوجها.
    ــــــــــــــ

    ريتشارد نيكسون من الحزب الجمهوري هو الرئيس الوحيد الذي تنحى عن الرئاسة بعد فضيحة "ووترغيت" الشهيرة التي تعد أكبر فضيحة سياسية في تاريخ أمريكا. وبدأت الفضيحة عندما تم الكشف عن عملية تجسس على مكاتب الحزب الديمقراطي المنافس في مبنى "وتترغيت". واستقال نيكسون في سنة 1974 بعد اكتشاف دوره كمخطط وعارف بالقضية. وفي هذه الصورة الشهيرة لنيكسون يظهر رافعا علامة الانتصار بعد أقل من ساعة من إعلان استقالته.
    ــــــــــــ

    حرص رونالد ريغان على جعل الولايات المتحدة "عظيمة" حرفيا، عندما اتخذ سياسات صارمة تجاه الاتحاد السوفيتي. لكنه تعثر سياسيا عندما تم الكشف عن أن وكالة المخابرات الأمريكية كانت تراقب لسنوات تمويل قوات "كونترا" المعارضة في نيكاراغوا والمدعومة من الولايات المتحدة. وكان مصدر هذا التمويل هو تهريب الهيروين إلى بلاده. لكن الكشف عن التفاصيل لم يؤدِ إلى فضيحة رئاسية. ولم يعرف دور ريغان في القضية لغاية اليوم.

    ــــــــــــــ

    على الرغم من الكشف عن الفضائح الجنسية لبيل كلنتون داخل المكتب الرسمي للرئيس الأمريكي (المكتب البيضاوي) إلا أنه ما زال من أكثر الناشطين في الحياة العامة في الولايات المتحدة. وكادت علاقته الساخنة بالمتدربة مونيكا لوينسكي "أثناء العمل" أن تطيح به من منصبة كرئيس للولايات المتحدة، بيد أن كلنتون نجح سياسيا في تخطي الفضيحة. لكن ماذا تفكر زوجته هيلاري بهذا الخصوص؟
    ـــــــــــ

    أما الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب فيعد ظاهرة فريدة، إذ أنه يتحدث ويتصرف ضد جميع أعراف العمل السياسي – الدبلوماسي تقريبا. ولا يمكن حاليا معرفة فيما إذا كان ترامب "مهرجا – سياسيا" أو "محرضا- خطرا" أو أنه مجرد رجل "مختل عقلي" في السلطة. ومازال ترامب في بداية مرحلته الرئاسية، لكنه من المذهل أن مصطلح "سحب الثقة" أو (Impeachment) صار متداولا منذ الآن في واشنطن. الكاتب: فالكر فاغينر/ زمن البدري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2017, 00:32 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مد� (Re: Yasir Elsharif)

    DW

    مسؤولون غادروا كرهاً أو طوعاً سفينة ترامب:

    جيمس كومي
    مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) اقترحه الرئيس السابق باراك أوباما للمنصب، الذي تولاه رسميا في مايو/ أيار 2013، وأقاله ترامب في 9 مايو/ أيار 2017 معللا قراره، أن كومي" لم يعد قادرا على قيادة المكتب بفاعلية". إقالته جاءت بحجة إعطاء كومي معلومات غير دقيقة للكونغرس بشأن رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهيلاري كلينتون.
    ـــــــــــــــــــ

    سالي ييتس
    القائمة بأعمال وزير العدل، عينها الرئيس السابق أوباما في هذا المنصب عام 2010، وأقالها الرئيس الحالي دونالد ترامب في 31 يناير/ كانون الثاني 2017، بسبب رفضها تطبيق قراره حظر دخول رعايا سبع بلدان إسلامية إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
    ــــــــــــــ

    دانيال راغسديل
    عُين عام 2012 مسؤولا بالوكالة عن إدارة الهجرة والجمارك الأميركية، وأقيل في 31 يناير/ كانون الثاني 2017، وعلل وزير الأمن الداخلي جون كيلي قرار الإقالة "لضمان تطبيق قوانين الهجرة داخل الولايات المتحدة بما يتفق والمصلحة الوطنية".
    ــــــــــــ

    مايكل فلين
    جنرال أمريكي متقاعد ومستشار الأمن القومي في إدارة الرئيس دونالد ترامب، الذي اختاره في هذا المنصب في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، واستقال في 13 فبراير/ شباط 2017، بسبب اتصالات أجراها مع مسؤولين روس قبل تولي ترامب منصب الرئاسة.

    ــــــــــــــ

    ستيف بانون
    صحفي وعسكري سابق وخبير استراتيجي. تولى رسميا في 28 يناير/ كانون الثاني 2017 منصب كبير مستشاري الرئيس دونالد ترامب في مجلس الأمن القومي، وأقاله ترامب من منصبه في 5 أبريل/ نيسان 2017. يعتبر مهندس وصول ترامب إلى البيت الأبيض. إعداد: رضوان المهدوي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2017, 01:08 AM

ترهاقا

تاريخ التسجيل: 04-07-2003
مجموع المشاركات: 5005

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مد� (Re: Yasir Elsharif)



    الاجوبة فيها ثغرات كتيرة بتضعف موقفه ويمكن هيئة دفاع ترمب تستغل الكلمات المطاطة وتحور القضية تماما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2017, 06:14 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ترامب في المصيدة.. فهل يصطاده جيمس كومي مد� (Re: ترهاقا)

    JUNE 11, 2017
    كومي عزز فرص توجيه اتهامات لترامب بعرقلة القضاء
    James-Comey.jpg66
    واشنطن ـ (أ ف ب) – عززت الشهادة اللاذعة التي أدلى بها المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي)، جيمس كومي، فرص توجيه اتهامات بعرقلة القضاء للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بحسب خبراء قانونيين.
    إلا أن هناك حاجة لتوفير مزيد من الأدلة لإثبات أن الرئيس حاول إعاقة التحقيق في التدخل الروسي في انتخابات عام 2016، والتي وضع بموجبها عددا من أعضاء فريق حملة ترامب الانتخابية تحت المجهر.
    وفي حال ورود أدلة أقوى، قد يواجه ترامب اتهامات جنائية مشابهة لتلك التي دفعت الرئيس ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة عام 1973، وتسببت بعزل بيل كلينتون من قبل مجلس النواب قبل أن تنجيه محاكمة امام مجلس الشيوخ عامي 1998 و1999.
    ويفترض محللون قانونيون أن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق روبرت مولر، الذي تم تعيينه مدعيا خاصا مستقلا للتحقيق في قضية التدخل الروسي، وسع دائرة تحقيقاته للنظر في إن كان ترامب تدخل بأي طريقة مخالفة للقانون.
    ويوضح استاذ القانون في جامعة هارفارد، مارك توشنيت، أن شهادة كومي الخميس أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ كانت بمثابة “تصريح قوي للغاية” يدعم التحقيق في مسألة عرقلة القضاء.
    وأضاف الاستاذ الخبير في تاريخ القانون أن ما أفاد به كومي بشأن لقائه الخاص في شباط/فبراير مع ترامب، وإقالة الأخير له في التاسع من أيار/مايو “يعطي المدعي الخاص سببا قويا ليكون غير متهاون بشكل كبير”.
    والجمعة، اتهم الرئيس الأميركي كومي بأنه “كذب” مشيرا إلى استعداده “التام” للإجابة عن الاسئلة التي قد يطرحها مولر في إطار أي تحقيق.
    – “أمل” في التخلي عن التحقيقات بشأن فلين، ثم إقالة –
    والتحدي الأول الذي يواجه ترامب يكمن في كلمة “أمل” حيث أفاد كومي أنه خلال اجتماعهما الذي عقد في 14 شباط/فبراير، أعرب ترامب عن “أمله” في أن يتخلى “اف بي آي” عن تحقيقاته المتعلقة بالمستشار السابق للأمن القومي مايكل فلين بشأن اتصالات الأخير بالمسؤولين الروس.
    وأشار كومي إلى أنه اعتبر ذلك أمرا رئاسيا، قائلا “إنه رئيس الولايات المتحدة، معي وحدي”، موضحا أن ترامب طلب من جميع الموظفين مغادرة الغرفة قبل النقاش.
    وأضاف “عندما يأتي (طلب من هذا النوع) من الرئيس، اعتبره توجيها”. وعند سؤاله إن كان رأى فيه “أمرا”، أجاب كومي “نعم”.
    وعبر كومي عن اعتقاده بأنه أقيل بسبب التحقيق المتعلق بروسيا، والذي كان يقترب من البيت الأبيض، وطال حتى صهر ترامب وكبار مستشاريه جاريد كوشنر.
    وقال “فسرت معنى كلامه كما هو حرفيا بأنه تمت اقالتي من منصبي بسبب التحقيق الروسي،” في إشارة إلى تصريح أدلى به ترامب لشبكة “ان بي سي”. وأضاف “هناك أمر ما في الطريقة التي كنت أدير بها التحقيق نتج عنها شعور لدى الرئيس أن هناك ضغطا عليه يريد أن يرتاح منه”.
    – شهادة مُدينة –
    ورأى محام في واشنطن شغل منصبا رفيعا في إحدى الإدارات السابقة أن شهادة كومي تشكل إدانة للرئيس، نظرا لسمعة مدير “اف بي آي” السابق على أنه محقق منهجي وشديد الحرص.
    وقال المحامي الذي طلب عدم الكشف عن هويته “سيتم التحقيق في ذلك. لو كنت أنا محامي ترامب، كنت سأعرف الآن بأن المدعي العام فتح ملف عرقلة” التحقيق.
    ولكنه أوضح “ستتمحور المسألة حول إن كانوا سيجدون دليلا على النية” لديه للقيام بذلك.
    ويمكن الحصول على دليل من هذا النوع من أي زاوية حيث يرجح أن يسعى كومي إلى تحديد إن كان أي من موظفي البيت الأبيض ناقش ما كان سيقوله ترامب ويقوم به، حيال كومي.
    وإضافة إلى ذلك، أفادت تقارير إعلامية أن ترامب طلب من مسؤولين آخرين التدخل.
    وقبل يوم على شهادة كومي، رفض كل من من مدير وكالة الأمن القومي مايك روجرز ومدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس، الإجابة عندما سألهم اعضاء لجنة الاستخبارات إن كان ترامب “طلب” منهم تخفيف التحقيق. إلا أن المسؤولين أكدا أنهما لم يشعرا بأي “ضغوطات” على الإطلاق للقيام بذلك.
    إلا أن ما شعرا به ليس بأهمية إن كان طلب منهما ذلك، بحسب المحامي الذي اعتبر أن ذلك قد يشكل “دليلا إضافيا على وجود نية”.
    – مجرد “خطايا سياسية” –
    وكتب محامي الدفاع الشهير، آلان ديرشويتز، على موقع “تويتر” أن ترامب في أسوأ الأحوال مدان بارتكاب “خطايا سياسية” مشيرا إلى عدم وجود “قضية منطقية” تشكل أساسا لتوجيه اتهامات له بعرقلة القضاء. وكتب “لا يمكن أن تكون هناك قضية عرقلة للقضاء في وقت لم يرتكب الرئيس نفسه جريمة”. وأضاف أن “الرئيس لديه السلطة ليطلب من مدير +اف بي آي+ وقف تحقيق ما”.
    ولكن عضو الكونغرس الجمهوري السابق بوب انغليس اختصر خطورة الوضع الحالي عندما استذكر دوره في اللجنة القضائية التابعة لمجلس النواب عندما صوتت لصالح عزل بيل كلينتون عام 1998 لقيامه بعرقلة القضاء والادلاء بشهادة زور.
    واشار في هذا السياق إلى أن مجلس الشيوخ حاكم كلينتون “في قضايا أقل خطورة من تلك التي أمامنا الآن”.

    ــــــــــــــ
    رأي اليوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de