منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 14-12-2017, 04:38 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بِأيِّ يدٍ رسمتَ اللّحنَ؟

27-07-2017, 10:19 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بِأيِّ يدٍ رسمتَ اللّحنَ؟

    10:19 AM July, 27 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر



    *****

    1
    سمِّنِي كما تشاءُ أيُّها الحَزنَ
    قامتُكَ المدِيدةُ، أوتارُكَ الدّامِيةُ، بيتُكَ المعرُوشُ بِالتّأوهاتِ...
    سمِّنِي على هواكَ
    لكِنّي
    لن أقِفَ مكتُوفُ القدمِينِ
    عن ركلِكَ نحوَ جُثّتِكَ.

    2
    ما هذا أيُّهَا اللّيلَ
    أين قُبعتُكَ التي تتخفّى بِهَا
    عن سطوةِ الشّارِعِ؟

    3
    لِتشتّمَ عِطراً يُطبخُ في الخلاءِ البعِيدِ
    فإمّا أن يشحذَ مسامُ رُوحِكَ بِالسُّفُنِ
    أو لِيُغرِقَكَ في خواءِ التُّوريةِ من الوصلِ.

    4
    قدمُ النّهارُ ثقِيلةً على الشّارِعِ
    مُوبُوءةٌ بِالوحشةِ.
    قدمُ اللّيلُ زلِقةً مُهيّأةً بِالشُّجُونِ
    يُحاذِرُ الشّارِعُ فِتنتَهَا والطّيشَ.
    قدمُ المطرِ رُوحُ الشّارِعِ
    نبِيذُهُ المُعتّقُ بِاللذّاذاتِ.

    5
    يا أيُّها الشّارِعَ المُتلعثِمَ إن
    غمرَ الغرِيبُ أسىً
    فعمِرْ قلبَهُ بِالصّمتِ.

    6
    لو أباحَ وجهِي زواياهُ المُواربةِ
    المُعبّأةُ بِالقهقهاتِ السّمِجةِ
    على هذا الكونِ الأخرقِ
    لِتعرفَ عليهِ الشّارِعُ جيّداً
    وتماسكا في عِناقٍ أبديٍّ.

    7
    هذا ليسَ كفِّي
    أنّهُ ثُقُوبُ المطرِ المُتقاطِرِ على البرّيَّةِ
    القاطِنةُ في بُؤرةِ القلبِ
    يُلوِّنُ سماءَهَا بِقوسِ قزحٍ
    ويفتحُ شُرفاتَهَا على مدائِنِ النُّهُوضِ.

    8
    حولتكَ صُورتُكَ على الحائِطِ إلى مِسمارٍ مغرُوزٍ في عينِ الوردةِ، إلى العتمةِ الرّاقِيةَ نحوَ الهيئةِ، نحو التّلاقِي المُؤرّخِ في دفترِ الخريرِ
    نحو الشّمعِ.

    9
    بأيِّ يدٍ رسمتَ هذا اللّحنَ
    لم أعرِفْ أنكَ أحولُ اليدِ
    ولا أعرِفُ لحناً بين أصابِعِهِ قِنّينةَ عِطرٍ كهذِي
    لكِنّي أعرِفُ
    أنّي
    كُلّمَا اِرتشفتُ لَحنَكَ هذا
    ما يتحوّلُ إليهِ كُونِي من رائحةٍ نسِيجُ وحدَهَا
    رائِحةٌ تتضاءَلُ ولا تنقضِي
    حتى أُعِيدَهُ (أيْ لحنَكَ هذا)
    عليّ مُجدّداً...

    10
    إلى وضحى المسجن و عبد الوهاب الملوح و شخصي...
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أنا أمقُتُ النّحِيبَ
    لأنّهُ مِهنتِي الأساسِيّةُ في الحياةِ
    تتسلّلُ الشّمسُ من بين أظافِرِ اللّيلِ
    فأتكدّرُ، أنتحِبُ، أقُولُ:
    فيمّ العجلةِ..
    تُكابِدِينَ سطوةَ اللّيلِ لِتخرُجِينَ علينا
    فتضعِينَا بِفمِ المطحنةِ.
    يتهيّأُ من يمتهِنُونَ غير مِهنتِي المُكلِّفةِ
    وينتشِرُونَ لِيحصُدُونَ
    فيما مُتثاقِلاً أُدخِلُنِي بِهيئةٍ مُزرِيةٍ
    يخرُجُونَ، وأخرُجُ
    وكلنا نحوَ ما يُسِرَ لهُ
    يصطادُونَ الفراشاتَ
    يتسلّقُنِي الأسَى
    يقُصُّونَ أجنِحتَها
    يرتشِفُنِي النّحِيبُ ويُحِيلُنِي إلى بِركةٍ آسِنةٍ
    وأسئِلةٍ لا تنقضِي
    أدخُلُ كحاوٍ أرعنٍ قُبّعةَ اللّيلِ
    فيُلِمُّ الفَزعَ من كُلِّ حَدبٍ وصوبٍ ويدُسّهُ بِمخدّتِي
    لِتتحوّلُ إلى نِساءٍ ثاكِلاتٍ ومُدنٍ تقرأُهَا النِّيرانُ
    وأطفالٍ يستنشِقُونَ الدّم ومساجِينٍ يصرُخُونَ
    ورؤوسٍ مفصُولةٍ من الأجسادِ...
    نحِيبٌ لا ينقطِعُ البتّةَ
    .
    .
    .
    أنا بِحاجةٍ إلى وقتٍ ليس فيهِ حياةٌ، ليس في الحياةِ
    لا ليلٌ يترصّدُنِي بِالأصقاعِ
    لا نهارٌ يقصِمُنِي بِالأسَى
    أنا بِحاجةٍ إلى الفراشاتِ
    إلى أجنِحةٍ بِقلبِي...
    27/7/2016



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de