مطار الخرطوم ..مطار فضيحة
.
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-29-2017, 01:35 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

اين أنت يا عم مِدْسو؟

03-13-2017, 08:42 PM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اين أنت يا عم مِدْسو؟

    08:42 PM March, 13 2017 سودانيز اون لاين
    محمد عبد الله الحسين-الدوحة
    مكتبتى
    رابط مختصراين أنت يا عم مِدْسو؟عليك سلام الله يا عم مِدْسو إن كنت في الأحياء أم من الأموات.-ياسو - ياسو( أهلا باليونانية)لا أدري هل أنت حي تُرزق؟ و لا زلت تقف أمام ‏موقدك الصغير مرتديا(الكاب) اليوناني التقليدي ؟أم ‏فارقت هذه الدنيا الفانية؟ منذ ان فارقتك قبل اكثر من ‏ثلاثين عاما ما أفتأ اسائل نفسي هذا السؤال.‏بالرغم من أنني مدرك بأنك غالباً ستكون قد فارقت ‏هذه الدنيا سنواتك التي قاربت السبعين عاما في ذلك ‏الوقت من أوائل الثمانينيات.‏تُرى هل اسلمت الروح و انت تمارس مهنتك ببيع ‏سندوتشات الكفتة بالبقدونس على رصيف ذلك الشارع ‏الطويل في عروس المتوسط؟ ‏أم جدت بأنفاسك و أنت تحتضن وسادتك الخالية في ‏زمهرير ليلة شتائية غامضة؟ترى هل مرت بخيالك في تلك الليلة ذكرياتك الصبية ‏في شوارع اثينا التي تركتها و أنت صبي يافع؟ ‏أم هل مر بخيالك ذكريات شريكة عمرك الراحلة و ‏أنت تتخيلها مستبشرة بلقائك بعد ان رحلت و تركتك ‏وحدك تكفك دمعاتك كلما تذكرتها. ‏و متى كنت لا تتذكرها يا عم مِدْسو ؟ ‏تُرى كم مرة رأيتك تخفي دمعاتك السخينة خجلا من ‏أرى ضعفك. و لكني اراها تفيض رغماً عنك و تسيل ‏في زاوية العين و حينها لا تُجدي المداراة. ‏فتنسال ادمعك رغما عنك و أنا أرى التماعتهما و هما ‏تتلألآن بالدموع و تلمعان في ضوء السيارات ‏المسرعة في ذلكم الشارع الطويل.‏و كنت أنا الشاب اليافع المتطلع للمعرفة و العلم أقف أمامك يا مدسو‏ وأنا ارتجف لبرد لم نتعوده في بلادنا .أقف و البرد يلسعني ‏ممنياً نفسي بوجبة دافئة و جيبي خالي كفؤاد أم موسى .
    أذكر ذلك و تلكم الأيام الجميلة من أيام الدراسة في تلك المدينة ‏المتوسطية الرائعة....‏يتبع‏.....‏

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 03-14-2017, 04:26 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 05:09 AM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اين أنت يا عم مِدْسو؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    ترى هل كنت و انت تعطي بضاعتك تلك دون ان تسال عن الثمن كان في بالك زمان التشرد و الضياع عبر المنافي و البحار
    هل كنت تحاول ان تخفف عني ويلات الغربة و الوحدة و لا يزال في خيالك طعم الغربة رغم السنين التي قضيتها في تلكم المدينة الساحلية؟
    لم أنس أن أسألك كيف جئت إلى تلك البلاد؟ و كيف كان وداعك لأثينا مدينة ارسطو و سقراط و افلاطون و كل اساطين الفكر الذين تربعوا على عقولنا آلاف السنين و كيف ودعت البلاد التي ضمت جبل الأولمب مهبط الالهة و المقر الرئيس لزيوس كبير الالهة؟
    أم أن التشابه المتوسطي بين المدينتين لم يجعلك تحس بالفرق بينهما؟
    لا يهم لا يهم يا عم مِدْسو..المهم إنك حققت حلمك بالسفر و الترحال و بعد أن أضناك المسير ألقيت عصى ترحالك هنا لنلتقي بك و لنعرف طعم الرحمة و الصداقة العابرة للبحار و الدول؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 05:50 AM

walid taha
<awalid taha
تاريخ التسجيل: 01-28-2004
مجموع المشاركات: 3190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اين أنت يا عم مِدْسو؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    عندما إستوقفتنا (ست الشاي) الشهيرة فى حي العمارات وهجرة الكثيرين إليها من أجل شاي (صاموتي) سألنا كيق جاءت الى هنا فقالوا لنا (أصلو البيت ده كان بتاع واحد إغريقي حرّسهم البيت ومشى من زمان وما جا تانى للّيلة ) الناس ديل لهم وجود ملحوظ فى نسيجنا الإجتماعي ومفتونون بملتقى النيلين على فكرة .

    يا ربي يكون سيد البيت ده (عمك ذاتو) إشتراهو فى خفسة للخرطوم ؟ :) فلربما نظر الى جنوب الوادي دون أن يبوح .

    محمد تحياتي يا رجل ،،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 07:55 AM

Nasser Amin

تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اين أنت يا عم مِدْسو؟ (Re: walid taha)



    سلامات الاخوان محمد ووليد

    الاغاريق لهم معزة خاصة فقد قضيت بينهم سنين ايام الدراسة فهم شعب ودود و حنين
    و السودان و السودانيين لهم مكانة خاصة عند الاغاريق ..عاملونا مثل ابنائهم ولم نعاني ابداً
    في غربتنا معهم و غمرونا بمحبتهم الصادقة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 04:40 AM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اين أنت يا عم مِدْسو؟ (Re: Nasser Amin)

    نسيت ان اسالك في غمرة غفلتيب الشبابية طيف جئت إلى تلك ‏المدينة تاركا بلادك و جبل ألأولمب مقر (زيوس) كبير الآلهة كما ‏زين لأجدادك خيالهم الرومانسي و شغفهم بالاساطير وكيف تركت ‏لغة تحدث بها المشاؤون و السقسطائيون و ارسطو و سقراط و ‏افلاطون؟
    لم اكن اجد الوقت و لا اسعفني الذكاء الاجتماعي و لا مشغولية ‏الامتحانات و ليالي المذاكرة المملة و وطأة الغربة الثقيلة و أنا ‏الشاب اليافع بكل رهافة الحس و هشاشة الوجدان في أن ُأكثر من ‏الأسئلة. زجدتك تدمع يوما و ذلك الشاب الوقح كان قد ترك في ‏احساسك الجميل لسعة صوت من بذاءته و كثير من وقاحة كانت ‏استهجنها جيرانك من اصحاب المحلات فجاءوا إليك مطيّبين ‏للخواطر مهدّؤون للنفوس.‏
    كم مرة جئت مارا في طريقي و لسعات البرد العنيف في ايام ‏العنفوان الشتوائي العنيف في نوّة رأس السنة( النوّات هي أيام تسقط ‏فيها الأمطار بغزارة و مع اشتداد البرد و العواصف الباردة و ارتفاع ‏الموج) جئت مارا و أنا أنوي أن لا أغشاك فالميزانية لا تسمح و ‏قائمة الدين طالت و التحويلات من السودان تأخرت حتى ظننتها لن ‏تأتي. فمررت عابرا من بعيدا فلمحتني أنت فصحت مناديا ‏عليّ.فعرجت عليك مسلما و مسرعا و لكن بعد أن أصريت أن أحمل ‏معي لفافة (الكفتة). لماذا يا مدسو تكسر كبريائي؟ حملته و قلبي و ‏لساني يلهجان لك بالدعاء.‏
    انتهت أيام الدراسة و رجعت إلى وطني محملا بذكريات جميلة ‏ذكريات لمعاملة طيبة و أناس أكرمونا و تعاملوا معنا بود لم نكن ‏نظنه فيهم.‏
    عدت بعد ثلاث سنوات لنفس الأمكنة و نفس الأشخاص ..رجعت في ‏ذلك الشارع الطويل أسأل عن عم مدسو. فوجدت محله مغلقا فانخلع ‏قلبي. ..‏
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 09:42 AM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اين أنت يا عم مِدْسو؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)


    الأخ وليد طه:‏
    ‏( الناس ديل لهم وجود ملحوظ فى نسيجنا الإجتماعي ومفتونون بملتقى النيلين ‏على فكرة) ‏
    فعلا كان لهم وجود عتيد في نسيجنا الاجتماعي لكنهم دون أن نحس اتسلوا من ‏حياتنا. طبعا الشيء الذي جاء بهم هو التجارة. و أظن الظروف تغيرت بالنسبة ‏لهم.‏‎
    ‏--------------------------------------------------------------‏
    الأخ ناصر أمين:‏
    ‏( الاغاريق لهم معزة خاصة فقد قضيت بينهم سنين ايام الدراسة فهم شعب ودود ‏و حنين و السودان و السودانيين لهم مكانة خاصة عند الاغاريق ..
    .................عاملونا مثل ‏ابنائهم ولم نعاني ابداً في غربتنا معهم و غمرونا بمحبتهم الصادقة)‏
    شكرا يا ناصر لهذه الإضاءة و يا ريت تكتب لينا بعض ذكرياتك فأكيد ستكون ‏ذكؤيات جميلة ...و لو باختصار ..نحن في الانتظار.‏
    شكرا وليد شكرا ناصر ‏‎


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 06:00 PM

Nasser Amin

تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اين أنت يا عم مِدْسو؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)


    الاخ محمد
    ان شاء الله بس القصة عايزة ترتيب و الزهمرة حاصله
    طبعا كان معاي صديقي و زميل البورد نبيل محمد حامد (nabielo) رد الله غربته
    و زكرياتنا تقريبا مشتركة درسنا اللغة و الجامعة والسكن مع بعض ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 06:38 AM

walid taha
<awalid taha
تاريخ التسجيل: 01-28-2004
مجموع المشاركات: 3190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اين أنت يا عم مِدْسو؟ (Re: محمد عبد الله الحسين)

    الخواجة الإغريقي (باولا) كان كوتش فى رابطة إمتداد الدرجة الثالثة الخرطوم ، ولأن الرجل كان سوداني الوجدان كان عااادي بشيل فاتحة فى اى عزا

    يقول ليك (زي فاتحة باولا) ! فى إشارة خفية لما يسمونه حاليا (ماسورة) :)

    برغم ، ظل الرجل وفيا

    تحياتي محمد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de