منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-26-2017, 07:24 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الى الرفيق الاعلى القطب الاتحادى سيداحمد الحسين عليه الرحمة والرضوان

03-19-2017, 03:14 PM

فقيرى جاويش طه
<aفقيرى جاويش طه
تاريخ التسجيل: 06-17-2011
مجموع المشاركات: 4118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الى الرفيق الاعلى القطب الاتحادى سيداحمد الحسين عليه الرحمة والرضوان

    03:14 PM March, 19 2017

    سودانيز اون لاين
    فقيرى جاويش طه-Arlington va
    مكتبتى
    رابط مختصر





    غيب الموت مساء اليوم الاستاذ سيد أحمد الحسين الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي
    والراحل من مواليد العام1928 منطقة الركابية في المديريه الشماليه، تلقى تعليمه الاولى وحفظ القرآن في خلاويها ومن ثم ارسله والده للالتحاق بمعهد ام درمان العلمي ومن هناك التحق بالازهر الشريف تخرج منها ، وعاد للدراسة ملتحقاً بجامعة القاهرة فرع الخرطوم والتي تخرج منها عام 1962 وبعد ذلك عمل في مهنة المحاماة.
    ابان فترة الديمقراطية الثالثه تسلم حقيبتي الخارجية والداخلية ممثلاً عن الحزب الاتحادي الديمقراطي وجاء منتخباً عن الدائرة 52 كريمة ومن أحد العناصر الاساسية التي لعبت دوراً كبيراً في اتفاقية الميرغني قرنق 1988.
    عرف بصلابة المواقف وكان شرساً في عدائه للجبهة القومية الاسلامية طوال فترة الحكم الديمقراطي لذلك تعرض للاعتقال والتعذيب البشع ورغم المرض وكبر السن الا أنه كان قوي العزيمة والشكيمة، جسد صلابة الشخصية السودانية المقاتله. حكي أن الصبيه الذين كانوا يعذبونه كانوا يطلبون منه حمل جوالات الفحم على رأسه وهم يعلمون أن يده اليمنى مقطوعه لكن ذلك لم يزده الا اصراراً على اصرار لم ينحني أو يتراجع، سأله احد الصحافيين في القاهرة عام 2006 عن امكانية مشاركته في السلطة فقال بشكل حاسم (سأفضل الموت) وهي اجابة لاتأتي الا من فارس حقيقي.
    وهو وزير في الفترة الديمقراطيه كانت داره مزاراً يخدم كل الموجودين فيها وهو حافي القدمين. يمتلك فيلا في حي المهندسين في القاهرة هي كذلك مفتوحة لسكن الكثيرين من أهله ومعارفه وبعض الطلاب المحتاجين.في العام 2005 تنبأ بذهاب الجنوب وقال ان النظام يعمل على ذلك وتخوف كذلك على دارفور.
    هيئة تحرير الراكوبه تتضرع الى العلي القدير أن يتقبل الاستاذ سيدأحمد الحسين بين الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا
    وانا لله وانا اليه راجعون. والعزاء الى أفراد أرملته وجميع أفراد أسرته ولزملائه في الحزب الاتحادي الديمقراطي ولجميع ابناء الشعب السوداني في هذا الفقد الجلل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 03:20 PM

فقيرى جاويش طه
<aفقيرى جاويش طه
تاريخ التسجيل: 06-17-2011
مجموع المشاركات: 4118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الرفيق الاعلى القطب الاتحادى سيداحمد (Re: فقيرى جاويش طه)


    المقالات
    السياسة
    سيداحمد الحسين المناضل الجسور – سليل العز والشرف - وداعا
    سيداحمد الحسين المناضل الجسور – سليل العز والشرف - وداعا
    03-19-2017 10:17 AM



    بالامس رحل عن دنيانا بعد ان قدم لنا مثالا للشخصية السودانية المناضلة من اجل الحق والوطن ووحدته بالكلمة الشجاعة والراى السديد وبالجسارة والقوة .
    رحل وكان يثق فى قدرة الشعب السودانى فى تجاوز محنته التى ابتلى بها بعد عام 1989 ما كان يتخوف منه تحقق –وحدة الوطن - ولكن ما استيقن بانه سوف ياتى لتصحيح كل الاخطاء اصبح الان متوقع وبدات تباشيره تلوح فى افق بعيد ولكن الامل الذى توقعه الراحل فى قدرة شعبنا فى تجاوز الصعاب لم ولن يخيب ان شاء الله .
    ولد سيداحمد الحسين عام 1928منطقة الركابية في المديريه الشماليه، ومن ناحيته الاسرية فهو حفيد حاج موسى احد علماء اهل زمانه وهو من مائة من جدود الركابية وقبره معروف بالعفاض تلقى تعليمه الاولى وحفظ القرآن في خلاويها ومن ثم ارسله والده للالتحاق بمعهد ام درمان العلمي ومن هناك التحق بالازهر الشريف تخرج منها ، وعاد للدراسة ملتحقاً بجامعة القاهرة فرع الخرطوم والتي تخرج منها عام 1962 وبعد ذلك عمل في مهنة المحاماة
    عرف سيداحمد الحسين كسياسى صاحب راى قوى ومحب للوطن ووحدته واهله - الجميع عنده سواسية وهذا ارث اسرى وحزبى وسياسى ودينى ومجتمعى سودانى تربى عليه واصبح مبداه يصادق عليه ويقاتل من اجله ويخاصم من يقف فى وجهه .
    وكان من الطبيعى ان يقف موقفه الذى عرف به طوال حياته تجاه حكم الاخوان المسلمين للسودان بعد انقلابهم على نظام ديمقراطى كانوا مشاركين فيه عام 1989 ودفع ثمن ذلك الموقف الوطنى صحته بسبب تنقله بين المعتقلات والسجون حتى التصق اسمه ونضاله بفاشية الاخوان واساليبهم مع خصومهم فى الراى .
    بعد ميلاده وجد سيداحمد الحسين نفسه وسط اسرة كبيرة فى شمال السودان تهتم بالتعليم وتكرم طلاب العلم من كافة انحاء السودان وخارجه وتوفر لهم الماوى وتقدم لهم كل ما يحتاجونه يؤثرون على انفسهم لتقديم الخدمات الانسانية التى يحض عليها الدين والخلق الكريم .اسرة حاج موسى الركابى من الاسر المعروفة بمنطقة العفاض والركابية ومورة
    هذه الاسرة سليلة العز والشرف اكتسبت هذا الشرف الذى ذاع صيته من هذه الاعمال الجليلة التى كانت تقدمها لطلاب العلم دون مقابل معتمدة على مواردها الذاتية الشحيحة فى ذلك الوقت
    وسط هذا المنبت نشا وتعلم كيف يقدم خدماته للاخرين دون مقابل التوافق والحب بين ابناء الوطن الذى كان يتشكل فى ذلك الوقت استعدادا لمرحلة الاستقلال من ربقة الاستعمار الذى كان ينهب خيرات البلاد
    وهكذا وجد نفسه بعد ان تشبع بهذه الروح الانسانية والوطنية احد الذين ينبغى عليهم تحمل المسئولية التى حملها الاباء مع جيل من انداده ابناء الاسر الكبيرة التى كانت تشاركه الافكار وهموم الوطن التفوا حول ابائهم الاولين وقادوا العمل الوطنى بجسارة وقوة وعلم وخلق اصيل مكتسب حتى اطلق عليهم اسم (اولاد البلد )او السودان - كناية عن اهتمامهم بالوطن واهله دون تمييز .

    وجد سيداحمد الحسين مع ابناء جيله يلتفون حول رمز منهم هو اسماعيل الازهرى مثلما وجد اخرون من ابناء السودان انفسهم يلتفون حول قيادة السيد عبد الرحمن المهدى الذى قاد سفينة حزب الامة الوطنية
    تشكلت رؤى سيداحمد الحسين السياسية بعد دراسته للحقوق واهتمامه بقضايا الناس وعرف مداخل ومخارج الكثير من قضايا الوطن بالتصاقه مع الزعيم اسماعيل الازهرى وابراهيم حمد واحمد خير واخرين .
    ظل سيداحمد الحسين يردد خوفه من السلوك السياسى للاخوان المسلمين الذى يهدد وحدة السودان وتنبا بما سوف يكون - وقال فى اكثر من لقاء صحفى وهو يحث الجميع على التوحد تجاه قضايا الوطن ويمقت احتكار الاخوان للسلطة –( اقول ان وحدة السودان نفسها في كف عفريت، السودان في حالة سيولة والحكام «اللي فيهو قد يفرتكوه»، فهل يعقل من باب الوطنية والحال كهذا ان تقول هذا حزبي او هذا «كومي» مهما عظم هذا الكوم، فمهما قويت الدوافع التي فرضت عليك ان تعمل كوم، فظروف البلد تحتم علينا ان نتوحد. وحدة البلاد مهددة وهذا يحتم علينا ان نتحد.)
    ومن اقواله الشهيرة التى ظل يرددها
    (نحن في 1988م وصلنا الى اتفاق مع الحركة الشعبية، وذلك الاتفاق كان سيحقق السلام، وهو اتفاق لم يكن فيه «تقرير مصير» بالمرة، هم الذين انقلبوا على هذا الاتفاق في 30 يونيو «وقت تنفيذ الاتفاق
    والسودان كان من أعظم الدول، كنا نوفد المعلمين والمهندسين والاطباء وكافة الكفاءات للدول العربية، وكان مشهودا لنا بالنزاهة والامانة، فأين نحن الآن من هذا مع ما يسمى بنظام الانقاذ.. هذا نظام الهلاك.)
    عاش سيداحمد الحسين «14» سنة من عمر الانقاذ داخل البلاد، معارضا شرسا بالراى القوى والتبصير بالاخطاء خوفا على وحدة الوطن ، وخلال الـ «14» سنة كان ضيفاً على المعتقلات والسجون، ولم يرغب في الخروج من وطنه الذى احبه الا بعد دعوة كريمة من صديق حادب على امر السودان ..، وخرج للسعودية بدعوة من الامير نايف بن عبد العزيز رحمه الله ثم زار مصر وقضى بها بعض الوقت وعاد للسودان وهو يعانى من اثار الاعتقال المتكرر فى بيوت اشباح الاخوان المسلمين وكلما ذكر اسمه تذكر السودانيون هذه الفاشية التى التى لا تشبه الخلق السودانى ولم يعرفوها من قبل – حيث كانت البداية لاسباب العلة ثم تدهورت صحته الى ان اشتد به المرض ولزم بيته الى ان غادر هذه الدنيا تاركا سمعة ناصعة وذكرى يقدرها كل سودانى يعرف قدر الرجال وهى ذكرى تؤرق اعدائه كلما تذكروا مواقفهم البائسة تلك -- سوف تظل ذكرى سيداحمد الحسين المناضل ناصعة البياض ومثالا للمناضل الذى ضحى بنفسه وبراية ودفع الثمن غاليا من اجل وطنه وشعبه ..
    رحم الله سيداحمد الحسين والجنة مثواه مع الصديقين والشهداء
    تعازى لكل افراد الاسرة ولزوجته السيدة عائشة ولكل ابناء المنطقة بشمال السودان والى كل مناضلى السودان واعضاء حزبه
    انا لله وانا اليه راجعون
    صدق الله العظيم
    mailto:[email protected]@aol.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 05:24 PM

احمد حمودى
<aاحمد حمودى
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 2612

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الرفيق الاعلى القطب الاتحادى سيداحمد (Re: فقيرى جاويش طه)

    له الرحمة والمغفرة والعزاء لكم ومريديه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-20-2017, 02:35 PM

فقيرى جاويش طه
<aفقيرى جاويش طه
تاريخ التسجيل: 06-17-2011
مجموع المشاركات: 4118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الرفيق الاعلى القطب الاتحادى سيداحمد (Re: احمد حمودى)


    Elbushra A Hamid
    Elbushra A Hamid
    رحم الله الرمز الوطني سيد احمد الحسين عزاؤنا للشعب السوداني الذي فقد رمزا من رموزه الوطنية ويمتد العزاء لأفراد أسرته ولجميع الأشقاء في الحزب الاتحادي الديمقراطي.

    رحم الله سيد أحمد الحسين عرفناه عن قرب كزميل كبير فى المحاماة صادقا ووفيا ، وتجاورنا فى المكاتب فى شارع الجمهورية وتواصلنا كثيرا وهو فى حكومة الديمقراطية الثالثة ثم معارضا جسورا فقد كان مثالا للوالوطني المخلص الفارس الذي لا ينحني أمام الطغاة والظالمين ومثال للرجل الوطني الصميم، لم يساوم على القضية ، ولم يتراجع أمام الضغوط والمغربات
    نسأل الله تعالى الرحمة والمغفرة والعتق من النار وانا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de