الهويات المتصارعة، المتنافسة، المتوحشة، القاتلة: الهوية ذلك الوحش الفاتن.؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 10:47 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-03-2017, 04:30 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 5058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الهويات المتصارعة، المتنافسة، المتوحشة، القاتلة: الهوية ذلك الوحش الفاتن.؟

    04:30 AM March, 22 2017

    سودانيز اون لاين
    محمد عبد الله الحسين-الدوحة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    الهويات المتصارعة، المتنافسة، المتوحشة، القاتلة: الهوية ذلك الوحش الفاتن.

    كما تنبّأ كثير من الفلاسفة أنه بعد دخول الوجود البشري مرحلة ما يسمى ب( ما بعد الحداثة) أو بعد انتشار العولمة الاقتصادية و الإجتماعية و المعلوماتية(اتصالات و تقنية معلومات) و بعد أن صار الانتقال عبر الحدود الدولية و الوطنية سهلاً سهولة كان من المتوقع أن يصبح البشر أقل اهتماما بالحدود و الهويات الوطنية و القبلية و الإثنية و حتى الهويات الدينية.و لكن الذي حدث فعلا هو عكس ذلك. و أقرب مثال حي لنا هذه الأيام هو ما حدث بين السودان و مصر على المستوى الإعلامي الشعبي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2017, 05:43 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 5058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الهويات المتصارعة، المتنافسة، المتوحشة، (Re: محمد عبد الله الحسين)

    المفكرة حنا اريند كان لها رؤية و موقف متقدم من الهوية. و هي اليهودية التي تعرضت للبطش النازي و التشريد و اللجوء إلى أمريكا. و بعد ما مامرت به من ويلات كان ما يشغل بالها موضوع العنف و الشر لدى الإنسان.
    و كان مما توصلت له من تفكير و تحليل أن أدانت الدولة اليهودية خلال محاكمتها لايخمان النازي.
    و فيما يخص الهوية كانت قد سمت فوق سجن الهوية الوطنية أو الدينية الضيق لترتقي إلى حب الإنسان بغض النظر عن هويته و انتماءه فهي لم تحب شعب ما أو جماعة ما و لكن حبها للأشخاص..للإنسان الفرد حيث قالت:
    : “أنا لم أحب في حياتي أي شعب، أو أي جماعة، لا الشعب الألماني ولا الفرنسي ولا الأميركي ولا الطبقة العاملة. وحدهم أصدقائي هم الذين أحبهم، لأن حبي الوحيد الذي أعرفه وأقتنع به، هو حبي للأشخاص.”
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2017, 05:58 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 5058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الهويات المتصارعة، المتنافسة، المتوحشة، (Re: محمد عبد الله الحسين)

    ترى حنا اريند
    أن حب الشعوب والأوطان، من خلال التعامل معها كأيقونات مقدسة أو كحقائق متعالية، فإن مآله التعصب والعنصرية والاستئصال للآخر.
    مشكلة الهوية ذلك الوحش الفاتن ذلك النبي الكاذب يزيّن للبشر أنهم ملائكة و غيرهم شياطين..
    الذي يجعلهم يرمون (الآخرين) بكل المساويء و يستأثر ون هم بكل المحاسن.
    و هم في الحقيقة جميعهم بشر..لا فرق بينهم و هم كلهم بني آدم و كمان أيضا نحن نو حواء( عشان عيد الأم)..
    و أن الفرق بين البشر يحدث بسبب التطور التاريخي و الخبرات التي يمر بها كل مجتمع.
    و هم كلهم خطاؤون و كلهم يحبون المال حبا جما و يأكلون التراث أكلا لما و (أحضرت الأنفس..الشح..) و خلق الإنسان جزوعا و هلوعا و إنه لربه لكنود.. و لكن الإنسان (جهولا) ينسى في غمرة تنافسه و مشاكله مع الآخرين كل ذلك فكم قامت الحروب بسبب كلمة و (الحرب أولها كلام كما قال الشاعر الجاهليي) و لكن هل نحن(جاهليون..؟ بعد كل هذا العلم الذي اكتسبته البشرية؟ هم جاهلون؟
    سبحان الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de