النّبضُ المكشُوفُ

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-11-2018, 06:09 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-05-2017, 09:10 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


النّبضُ المكشُوفُ

    10:10 AM May, 06 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ♡♡♡♡♡♡♡

    1
    انتظِرُكَ أعلى الدّرجِ
    حين تعودُ في السّابِعةِ
    لأسقُطَ كُلِّي على رأسِكَ
    أنا بيتُكَ الذي ملَّ وِحدتَكَ.

    2
    قيدنِّي إلى ظِلِّ نزقٍ
    أيها اللّيلُ
    وارشُقْ بِالعِطرِ نبضِيّ المكشُوفَ
    انتحِلْ شهقاتَ القتِيلِ
    وبدِّدَ بالضُّوءِ خصائِصَكَ
    مُنتبِهاً لِمعنى أن تزُولَ
    في لمعةٍ واحِدةٍ
    من نظرةٍ لِحبِيبةٍ
    هي مركزُ البدرِ والزّهرُ
    والغِوايةُ.

    3
    لا تبذُلَ لِلماءِ مساراً
    أو بيتاً ودِثار
    بل أُغنيّةً
    وخرائِطَ رقصٍ
    حتى يتوضّحَ خيطٌ
    عن خيطٍ
    فنهار..

    4
    تخبُّطُ عاشِقٍ
    ـــــــــــ
    تعالِي إليّ أيّتُها القوافِلُ
    النّاياتُ وهبتْ أشجانَها لِحوافِّي
    النّهرُ عرّجَ جهةَ الخريفِ الأزرقِ
    واعترى النّهارُ إغماضٌ
    تعالِي إليّ أيّتُها الغرائِزُ
    الكواكِبُ نادتْ بريقَها
    العُيُونُ اخفتْ بِبعضِها جُثّتِي
    الغِناءُ خاطَ سُرُورَهُ بسُّرتِهِ
    واِبتسمْ البدرُ في جُحرِ أفعَى مُجلجِلةْ
    تعالِي إليّ أيّتُها المُواراةُ
    جفَّ الاِبتِسامُ في شِفاهِ المرايا
    حنّ لِصدرِكِ موجُ الغِوايةُ
    وظلّتْ الرِّيحُ تذهبُ وتجِيءُ
    تعالِي إليّ
    إليكِ يدِيَّ، وعينيّ التي اِكتشفتُ بأنّي
    زرعتُ عليها:
    حدائِقَ توقٍ، من أريجٍ يصُبُّ عليّ
    متى قُلتِ شيئاً يسيراً لقلبِي
    في سِّرِّكِ أو في العلنِ
    تعالِي إليّ
    طبعُ هذا المساءِ الخجلَ
    يخِفُّ بالضّوءِ
    كي يُوارِي عُزلتَهُ
    إن جادَ طيفُكِ
    سامرتنِي رُؤاكِ
    تعالِي إليّ...
    ودعِينِي أُحبُّكِ
    حتى تستيقظُ أوتارٌ
    في البرقِ
    تنزِلُ من ثنايا السّحابِ
    النُّجُومُ والمطرُ
    والبُرتُقالُ
    دعِينِي أُحبُّكِ
    فُيدِرجُ المساءُ في حُلّتِهِ
    المُوشّاةِ بالأخِيلةِ
    النّدى المُنسابَ من حدائِقِ رُوحِكِ
    ويفتحُ على مِصراعيهِ
    لِضِفافِ عِشقِي لكِ
    دعِينِي
    أنسى أيَّ شارِعٍ
    لم ينعطِفَ إلى الدِّفءِ
    الذي يقطِنُ أنيقاً
    بين حناياكِ
    دعِينِي
    وتعالِي إليّ
    والمُوسِيقى شمسانِ يُعانِقانِ
    القلبَ والجسدَ
    تعالِي
    لِتكتُبني رِياحُ الوجدِ
    أُغنيّةً على وترِ الزّمانِ
    وأنا المُغنِّي والغِناءُ
    وأصدحُ بكِ.

    5
    الشَّارِعُ المُعلّقُ
    ــــــــــــــــــــ
    (1)
    الشَّارِعُ المُعلّقُ كتمِيمةِ نَجاةٍ
    لم تُراوِدْهُ الأفكارُ مَرّةً
    في إلقاءِ من صَعدُوا
    وهُمْ لإلقاءِ بعضِهُمْ يُسارِعُونَ
    (2)
    الشَّارِعُ المُعلّقُ ذاتُهُ
    لو اِضطرّتْهُ الطّبِيعةُ أو سِواها
    إلى اِحتِضانِ الأرضِ
    فإنّهُ سينزلُ على مَهلِهِ
    ويُعلِّقُ ما كانَ يستنِدَّ عليهِ
    كأطواقِ نجاةٍ
    (3)
    الشَّارِعُ المُعلّقُ نفسُهُ
    لا ينفكُّ يتهجأُ وحشتَهُ لِلأرضِ
    أمُّهُ التي اِقتطعتْ من جسدِها الغضِّ
    وغطّتْهُ
    (4)
    الشَّارِعُ المُعلّقُ عينُهُ
    لا يستنكِفُ أن يدّخِرَ من الغِبارِ
    على جنباتِهِ
    يُخبِّئُهُ ما استطاعَ
    عن أعيُنِ عُمّالِ النّظافةِ
    الذين يُطارِدُونَهُ لِيُعِيدُونَهُ لِلأرضِ
    (5)
    الشَّارِعُ المُعلّقُ مثل أحلامٍ
    لم تحتمِلْهَا الأيّامُ
    فألقتْ بها لِلرِّيحِ
    وعنها تخلّتْ
    5/5/2016م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de