منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 21-11-2017, 00:52 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

النُّقطةُ المُتلاشيةُ في مُحِيطِكِ

07-05-2017, 06:28 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


النُّقطةُ المُتلاشيةُ في مُحِيطِكِ

    07:28 AM May, 07 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    *********

    1
    والصّمتُ الطّوِيلُ حولي
    بِوسامتِهِ ولجاجتِهِ
    شُمُوسِ رُوحِهِ التي لا تنطفِئُ
    ...
    يتجمهرُ بِمِدادِي
    لِيرسُمنِي وتراً صادِحاً لِعينِيكِ.

    2
    تشبّثَ جيداً حين عُبُورُ الشّارِعِ
    بِأصابِعِ حبِيبتِكَ
    فإِنهُ إن لم تفعلْ
    سيُثِيرُ غُباراً كثيراً حولكَ
    أو ينزعُ حِجارتَهُ لِتتبُّعِكَ.

    3
    قالت:
    كُنتُ وردةٌ بين أصابِعِ أُمِّي
    فقلّمتْ شوكِي بِسِّرِّ أُمُومتِها
    والأنُ
    كُلّما أوجعنِي سببٌ
    سالتْ أدمعِي المُقلّمةُ.

    4
    لمحةٌ خاطِفةٌ لِأهزِمَ الفزعَ
    أدخُلُ في مُحِيطِ القُبلةِ
    .
    .
    .
    أنا الجدولُ المُنبثِقُ من أصابِعِكِ
    النُّقطةُ المُتلاشيةُ في مُحِيطِكِ.

    5
    أدخلتْ أصابِعَها بقلبِي
    وعزفتنِي نشِيداً قومياً
    لِمملكةِ النّبضِ..
    وطفِقتْ تحرُسُنِي
    من شذى الأخيلةِ الدّفاقِ
    أمامَ الجسدِ..

    6
    فناءٌ
    ــــــ
    تهتِفُ...
    تنتظِرُكَ الأشجانُ
    مُتأبِّطةً قمراً عنِيداً
    وأُغنِيّةً لألأةً بِالإِيحاءِ
    ...........
    ...........
    .............................
    فتنطفِئُ كشجرٍ
    في عينِيّ الضّوءِ المُتواري
    بين أحضانِ اللّهوِ..

    7
    العتمةُ أيضاً تسألُ عنكِ
    لِتُضِيءَ!!

    8
    زهرةُ الكرزِ
    ــــــــــــــــ
    ما إن مالتْ نحو الدِّفِء: هدّأتُ..
    كأنِي بنواياها: اِعتكفتُ..
    تُهِمُّ أن تُذِيبَ جَلدًا
    اِستثنيتُ..
    حسمتُ رحاها
    رفعتُ راحي أعلى صلاحي
    قُلتُ..
    "بِغِبطةٍ تدُسُّ نهديها بِحنُوٍ عليّ
    وتمنحُ اِنتِعاشِي شهدًا شهِيًّا"
    : اِكتفيتُ..
    تدحرجتُ
    بِعُمقِ مداها اِحتفيتُ..
    لكأنِي تسلّقتُ سماهَا
    غَمستُ
    غرِقتُ..
    تلملمتُ كُلِّي..
    اِنطويتُ بنداها المُبلّلِ لِماها
    لِسواها...
    ما اِشتهيتُ..
    ترفّقتُ
    قطفتُ الكرزَ
    ورحتُ أزيدُ
    أزيدُ، أزيدُ...
    مِمّا نهلتُ
    اِحتويتُ..
    أعِدتُ الكرّةَ
    مرّةً، تلو مرّةٍ
    تلو...
    حتى تهلهلتِ العتمةُ
    جرجرتْ عن الأدِيمِ رِداءَها
    وبعدُ أعِيدُ
    ما اِنتهيتُ...
    7/5/2016م


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de