كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 22-11-2017, 01:12 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الموتُ لي..

10-01-2017, 07:01 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8547

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الموتُ لي..

    07:01 AM January, 10 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ــــــــــــــــ
    1
    قال:
    احتاجُ دقيقةً أو أقلَّ
    كي أنقُضَ ما غزلتَهُ الأخيلةُ
    في عُمرٍ ونيف.

    2
    فاصِلٌ رفيعٌ بين غابٍ وغابٍ
    في غابٍ هزِلَ كُلُّ شيءٍ
    وفي الأخرِ أينعَ حتى أن أقدامَهُ تضيءُ
    في غابٍ رشقَ العنتُ الحيَّ
    وفي الأخرِ غزلَ الغِناءُ مواكِبَهُ وجاءَ
    في غابٍ غابَ السُّرورُ
    وفي الأخرِ دقتِ الطّبُولُ واِتّسعَ الرّجاءُ.

    3
    إلى صَحنِ القريّةِ الواقِعةُ في مجرةٍ ما
    يروحُ النّاسُ ويجيئونَ في موشاهم
    كُلٌّ يمضي لشأنِهِ في بيتٍ من البيوتِ
    حياتُهمُ إشراقٌ وحبُورُ
    ديدنُهمُ الاِبتِسامَ
    وعلى الأرضِ يُطِلونَ في إشفاقٍ
    لا يتوانونَ عن الدُّعاءِ بتضمِيدِ فُتوقِها النّازِفةْ.

    4
    أحبُّ الموتَ لي
    وامقتهُ لغيريّ..

    5
    هتفتْ بنتٌ في السّابِعةِ إلى قُرصِ الشّمسِ:
    تعالَ إلينا في اللّيلِ
    ﻷنا دون غطاءٍ في وجهِ البردِ..!!

    6
    قال:
    مرتْ نزواتيّ الحافيةُ بنهرٍ
    فشرِبتْ بلدتُنا في اللّيلِ:
    صدى العنبرِ..!!

    7
    بنيتَ كونَكَ من زُجاجٍ
    ورميتَ على خرائبِنا حجر..!!

    8
    أنتَ من نزعَ ضحكتِهِ مُمزّقةَ الدِّقةُ
    عن ظهرِ أوقاتي..
    هل كُنتَ تحسُّ حين أُقشِرُ بأصابِعيّ نتوءاتَها
    وأدُقُّ عُنقَ أشواكِها التي كم طعنتْ خاطِريّ..؟؟
    أنتَ لا أساسُ لصفعاتِكَ لوجنةِ المدارِ اليُسرى
    والمدارُ في اﻷصلِ لم يشتغِلَ على نكهةِ أظافِرِكَ..!!

    9
    اﻷضواءُ التي قرُبتْ تراتيلُها لقلبيّ
    أعشتْ بسُكرِها سفُورِ ليلٍ
    هرّبهُ السُّهوُ
    من سُرةِ المسافةِ المُلقاةَ في العدمِ..!!

    10
    قل لمن صُبتْ صباباتَهُ في جريدةٍ
    أن أجنِحةَ الغوايةُ ستُرفرِفُ
    فوق المداراتِ حتى مجرتي
    أنا الصائمُ عن احتراقاتِ الورقِ
    لقضمِ تُفاحتيّ المعطونةُ في النّزقِ..!!

    مشاكسة 💪 محمد حسن الشيخ
    بحضور أسامة سليمان و النور يوسف

    11
    هذا أوانَ الاِنصِهارُ
    كالشّمعِ..
    يا قلبُ الكونِ
    للملمةِ كُلِّ أثرٍ
    سقطَ من عيونِ الحرسِ
    أولئك الذين يمشونَ على جنباتِكِ كالعصافيرِ
    يشقشقونَ بالمحبةِ
    ويلونونَ فضاءاتَكِ بالطّربِ..!!

    12
    ها قد نهض اللّيلُ وحدهُ
    من براثِنِ الأفلاكِ والنِّيونِ
    وشعّتْ عتمتُهُ في الأكوانِ
    لما انزوى النّهارُ في نهرِهِ
    ومرّتْ أقدامُ العسسِ عبرهُ
    لينتخِبوا مجدداً:
    .................
    10/1/2016م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2017, 07:34 AM

اساسي
<aاساسي
تاريخ التسجيل: 20-07-2002
مجموع المشاركات: 16523

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الموتُ لي.. (Re: بله محمد الفاضل)

    كلما مررت بذلك الطريق المتهالك, بل هو اصلا ليس طريق هو ليس اكثر من شارع جانبي يسيئ لكل الشوارع الجانبية ويحطم اسطورتها , طريق اصالة عن نفسه يميط الازي الي الطريق وليس عنه , وعربية عثمان تقف فاغرة فاها وفكها مدلدل كاحسن عنوان لذلك الطريق سيئ المنظر والمخبر , وتلك اللافتة الجانبية المخالفة لكل الانظمة المعمول بها في تلك البقعة , كلما ادخلت ذلك الكود السري الذي ما عاد سريا بعد ان امتلكه سكان العمارة وحراس البنايات المجاورة وسواقين عربات الموية وعمالها وعمال توصيل الطلبات الي المنازل ولم يبقي احد في ذلك الشارع من السابلة لا يعلمه الا تلك الفتاة التي تبيع الساندوتشات المبردة والشوكلاته في مبني المستشفي المقابل , كل ما ولجت الي الداخل وقابلتني تلك النافورة الغبية التي لا تشبه المكان ولا يشبهها المكان وعن يميني كنبة الحديقة الحديدية التي اقحمت في ذلك المدخل اقحاما , كلما ادرت مفتاح الباب الذي يفتح علي بعد نصف تكة فقط وتستقبلك تلك الردهة الواسع بمجلسها الاسود الكئيب ومكتبتها العامرة بالغبار وبعض الكتب المنسية التي لو سئل مؤلفوها لما تذكروا انهم الفوها يوما , وعلي اليمين ذلك الاستقبال وخلفه تلك اللوحة الحائطية التي تفتقد بعض احرف مهمة تدل علي المكان وطبيعته التي لا تشبه سواها , كلما دلفت الي ذلك المكتب وطالعت ذلك المكيف الشرس الذي لم يهده العمر ولا تزبزب التيار الكهربائي عن العمل بضمير وعزم وكانه بياخد راتب علي البسوي فيهو دا , كلما طالعت عن يميني ذلك المكتب المرتبك جدا والجايط جدا يقف خلفه ذلك الكرسي الاعرج اليد ذلك الكرسي الجامد الذي يصر علي التشبث بوقفته تلك وعلي قفاه ذلك المسند الذي حضر التركية السابقة . كلما وقفت بين ذلك الكرسي والمكتب المرتبك وانا اهم بالجلوس , تلك اللحظة فقط احس باني اقف علي الهاوية وعلي حافتها المقابلة ارمي نظرة سريعة لاثار الغبار التي خلفته قفذتك في تلك الهاوية وانت تصيح .. الموت لي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2017, 07:44 AM

سفيان عثمان قرضيه
<aسفيان عثمان قرضيه
تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الموتُ لي.. (Re: اساسي)

    أحبُّ الموتَ لي
    وامقتهُ لغيريّ..

    بعد عمر طويل إن شاء الله يا صاحب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2017, 07:15 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8547

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الموتُ لي.. (Re: سفيان عثمان قرضيه)

    لا مناص يا صديقي
    والأشواق لك..
    تحايا ومحبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2017, 06:42 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8547

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الموتُ لي.. (Re: اساسي)

    أحسبك في الهاوية ذاتها، وأحسبك مثلي تصيح:
    الموت لي...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2017, 06:49 AM

اساسي
<aاساسي
تاريخ التسجيل: 20-07-2002
مجموع المشاركات: 16523

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الموتُ لي.. (Re: بله محمد الفاضل)

    احسبك دي شنو كمان ؟
    بقيت كوز انت ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2017, 06:52 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8547

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الموتُ لي.. (Re: اساسي)

    هههههههه
    خلي عندك حساسية يا أخي، وبالعدم كاروشة طارئة ساهي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2017, 11:08 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 33965

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الموتُ لي.. (Re: بله محمد الفاضل)

    بنيتَ كونَكَ من زُجاجٍ
    ورميتَ على خرائبِنا حجر..!!


    لا حول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de