المهدي الي الخرطوم

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 03:21 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-01-2017, 10:49 AM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المهدي الي الخرطوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2017, 10:53 AM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهدي الي الخرطوم (Re: عصام دقداق)

    الحكاية بقت زي قصة الشافع البطلب من اهلو جنية عشان يشتري حلاوة كلما رفض اهلو جري طلع بره البيت وبعد زمن ينادوه ياولد تعال داخل يرفض وبعد شوية يطنشوه براااااه يجي راجع البيت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2017, 11:05 AM

Omer Abdalla Omer
<aOmer Abdalla Omer
تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهدي الي الخرطوم (Re: عصام دقداق)

    الحكاية بقت زي قصة الشافع البطلب من اهلو جنية عشان يشتري حلاوة كلما رفض اهلو جري طلع بره البيت وبعد زمن ينادوه ياولد تعال داخل يرفض وبعد شوية يطنشوه براااااه يجي راجع البيت
    ____________________________________________________________________________________________________________________
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2017, 11:24 AM

عثمان عبدالقادر
<aعثمان عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 1270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهدي الي الخرطوم (Re: Omer Abdalla Omer)


    سلام أخ عمر .
    أظن وبعض الظن إثم هناك علاقة بين العودة والارهاصات في المقال أدناه :
    ( JANUARY 19, 2017
    إدارة ترامب تخطط لادراج حركة “الاخوان المسلمين” على قائمة الإرهاب كأحد أولوياتها.. وقرار السلطات المصرية وضع 1502 من قيادات الحركة على هذه القائمة ليست صدفة.. ماذا قال لي الشيخ التلمساني مرشدها العام قبل أربعين عاما في هذا الصدد؟

    بد الباري عطوان
    في عام 1978، وبعد توقيع الرئيس محمد أنور السادات اتفاقات كامب ديفيد ببضعة اسابيع، أجريت حوارا مع الشيخ عمر التلمساني، المرشد العام لحركة “الاخوان المسلمين” في حينها، وبذلت جهدا كبيرا لانتزاع ادانة صريحة منه لهذه الاتفاقات، وزيارة الرئيس المصري قبلها للقدس المحتلة، ولكنه رواغ وتملص من الإجابة عن جميع الأسئلة في هذا الخصوص، وعندما لاحظ خيبة املي، وانفعالي ونزقي (كنت شابا في تلك الأيام)، قال لي بحنو الأب “اقفل المسجل يا ابني.. اريد ان أقول لك امرين: الأول، انني لا يمكن ان اتحدث بكلمة سوء عن مصر ونظامها الحالي وانا خارجها.. والثاني، نحن حركة إسلامية دعوية.. واي صدام مع النظام سيؤدي الى عواقب وخيمة، فهذه الأنظمة لا ترحم، وتستهدف الحركة، وعلينا التحلي بالصبر وتجنب المواجهة حفاظا عليها واستمرارها”.
    كلمات الشيخ التلمساني هذه ظلت عالقة في ذهني طوال السنوات الماضية، وانا اراقب المشهد السياسي المصري، وتعاطي الحركة مع كل تطوراته، وخاصة مرحلة ما قبل، واثناء، وما بعد ثورة يناير المصرية الأخيرة.
    السلطات الحاكمة في مصر، وبدعم من قطاع عريض من الشعب، قررت اعلان الحرب على حركة “الاخوان” واطاحة حكمهم بقيادة الرئيس المنتخب محمد مرسي، والزج به، ومعظم قادة الصفين الأول والثاني فيها خلف القضبان، وإصدار احكام بالسجن المؤبد والاعدام في حق معظم هؤلاء.
    ***
    بالأمس خطت هذه السلطات خطوة اكبر عندما أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكما بوضع اكثر من 1502 شخصية مصرية، قالت انهم ينتمون الى حركة “الاخوان” من بينها الرئيس مرسي، وجميع افراد اسرته، والمرشد العام محمد بديع، علاوة على لاعب الكرة المصري الدولي “الخلوق” محمد ابو تريكة على قوائم الإرهاب، وهذا يعني تجميد أموالهم، ومنعهم من السفر، وسحب جوازات سفرهم، وحرمانهم من أي وظائف سفلى او عليا في الدول، مثلما احالت النيابة العامة في مصر 304 “مشبوهين” بينهم قادة في التنظيم يتواجدون حاليا في تركيا الى محكمة عسكرية بتهمة تنظيم ودعم جماعات تقف خلف عدة هجمات إرهابية وقعت في القاهرة وغيرها من المدن المصرية.
    هذه الاحكام ليست مفاجئة، ولكن المفاجأة قد تكمن في توقيتها، فربما ليس من قبيل الصدفة ان تصدر قبل ثلاثة أيام من تولي الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب مهامه الرئاسية في قمة السلطة التنفيذية الامريكية.
    نشرح اكثر ونقول ان هناك تقارير إخبارية أمريكية قوية رائجة هذه الايام تشير الى ان إدارة ترامب قد تدرج جماعة “الاخوان المسلمين” وفروعها في مصر والعديد من الدول الأخرى، على قائمة “المنظمات الإرهابية”، وان الرئيس ترامب يتزعم هذه الخطوة، ويجد دعما من أعضاء ادارته البارزين، مثل ريكس تيرلسون، وزير الخارجية، ومايك بومبيو، المرشح لمنصب رئيس وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي أي ايه)، وجيمس ماتيس، وزير الدفاع المرشح، وانه جرى توكيل السيناتور تيد كروز لاعداد مشروع القرار الذي ستطرحه الإدارة على الكونغرس للمصادقة عليه.
    ما يجعلنا نرجح هذا التوجه لادارة ترامب، امران: الأول، وجود بعض فقرات من قرار بريطاني مماثل اقترب من الصاق تهمة “الإرهاب” بالحركة صدر قبل عام في النص المقترح، والثاني ما قاله تيلسون، وزير الخارجية الجديد في خطابه امام جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي، ونقتطع بعض فقراته مثل “القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية” كخطوة أولى يمنح الفرصة للقضاء على تنظيمات إرهابية أخرى تستهدف بلادنا وحلفاءنا.. كما تتيح لنا فرصة التركيز على تنظيمات الإسلام الراديكالي الأخرى مثل “القاعدة”، و”الاخوان المسلمين”، وبعض الهيكليات في ايران”.
    ***
    بعض الآراء الوارد في التقرير الأمريكي المذكور الذي نشرت مضمونه عدة صحف من بينها “ايزفستيا” الروسية، ان حركة “الاخوان المسلمين” تنظيم اممي وفر البنية التحتية العقائدية التي أدت الى نشوء تنظيمي “القاعدة” و”الدولة الإسلامية”، وله مكاتب تمثيلية في معظم دول الشرق الأوسط وأوروبا”.
    العلاقة بين الرئيسين الأمريكي ترامب ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي يمكن وصفها بأنها تحالفية وتنسيقية قوية، وترتكز في بعض جوانبها على أرضية العداء للجماعات الإسلامية المتطرفة، ولم يكن صدفة ان يهاتف الرئيس الأمريكي الجديد ترامب الرئيس السيسي شخصيا، ويطلب منه عدم تقديم مشروع قرار أعدته بلاده يدين الاستيطان الإسرائيلي، ويطالب بوقفه فورا، ويجد هذا الطلب تجاوبا سريعا.
    العام الحالي ربما يكون عام “تجريم” حركة “الاخوان المسلمين” ووضعها، او جناحها العسكري المفترض على لائحة “الإرهاب”.. وفي تقديرنا ان مثل هذه الخطوة ستصب في مصلحة الجناح المتشدد للحركة الذي يطالب باللجوء للعنف، وهو جناح موجود وقوي، في المقابل فإن الحركة مطالبة بإجراء “مراجعات” نقدية لكل سياساتها ومواقفها طوال السنوات الماضية، واستخلاص العبر والدروس، وربما تجد في ارث المرحوم الشيخ التلمساني الذي بدأنا ببعضه هذا المقال الكثير منها، ونتوقف عند هذا الحد.) انتهى.

    ابوحمـــــــــــد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2017, 12:03 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهدي الي الخرطوم (Re: عثمان عبدالقادر)

    لفريق طه : الحكومة ليست لديها أي مآخذ على الصادق المهدي
    أكد الفريق طه عثمان ووزير الدولة برئاسة الجمهورية مدير مكتب الرئيس، أن الحكومة ليست لديها أي مآخذ على الصادق المهدي قبل سفره خارج البلاد، مشيرا إلى أن الرئيس البشير أصدر عفوا كاملا عنه بعد أن تعرض للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع وأساء إليها.
    وقال طه في الجزء الرابع من حواره مع (اليوم التالي)، إن عودة المهدي من عدمها بيده وحده، واعتبرها طبيعية وعادية، وقال إنه يستطيع أن يعود إلى وطنه في أي وقت، وأردف: "أعتقد أن الصادق اختار العودة من خلال استشعاره استقرار الأوضاع وانفراج ملف العلاقات الخارجية مع أمريكا والغرب ومصر والخليج عموما والسعودية والإمارات على وجه الخصوص".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2017, 11:14 AM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهدي الي الخرطوم (Re: عصام دقداق)

    سْم الله الرحمن الرحيم
    حزب الامة القومي
    بيان حول عودة الحبيب رئيس حزب الامة القومي
    20/1/2017
    بعد عامين وربع قضاهم الحبيب الامام خارج وطنه؛ أعلن رئيس الحزب بالانابة في الاحتفال بذكرى ثورة أكتوبر المجيدة عن العودة الوشيكة للامام رئيس الحزب وتم تكوين اللجنة العليا لاستقبال الحبيب الامام الصادق المهدي. والتي شرعت في مهامها واصدرت بيانات اعلنت فيها عن نشاطاتها المختلفة لاستقبال الحبيب الامام في فسحة مسجد خليفة المهدي؛ استقبالا جماهيريا شعبيا يشارك فيه المواطنون من العاصمة والأقاليم ومن خارج السودان. كما تكونت لجنة قومية عليا لاستقبال الحبيب الامام من كافة الطيف السياسي والاجتماعي السوداني.
    أعلن عن موعد عودة الحبيب رئيس الحزب عبر رسالة تليت في مسجد الهجرة من منبر المقاومة والفدائية بود نوباوي، بعد صلاة الجمعة 17 ربيع الاول 1438 ه الموافقة 16/12/2016م، بتحديد يوم الخميس 26 يناير 2017 موعدا لعودة الحبيب الامام والوفد من قيادات الحزب والقوى الوطنية والعلماء والمفكرين من منتدى الوسطية المرافقين له. عودة متزامنة مع ذكرى تحرير الخرطوم -الاستقلال الاول- والتي يحتفل بها الكيان سنويا بصورة راتبة.
    ومن ضمن الاستعدادات لهذا الاستقبال الشعبي الكبير والذي يتنادى له الجميع بالحماس والفرح والامل والشوق؛ كتب الحبيب رئيس الحزب بالانابة خطابات لكل من: رئيس الجمهورية، وزير الداخلية، مدير جهاز الأمن الوطني، والي ولاية الخرطوم، ومعتمد ام درمان. مفادها نقاط ثلاث:
    * تقرر ان يعود الحبيب الامام رئيس الحزب للبلاد يوم الخميس 26 يناير 2017.
    * المزمع إقامة احتفال جماهيري شعبي لاستقباله بجامع خليفة المهدي بام درمان.
    * نرجو ان يتم تعاون بيننا ككيان والجهات الرسمية ليخرج اليوم بصورة مشرفة.
    بالرغم من ان الحبيب رئيس الحزب بالانابة قد ذهب بنفسه لتسليم خطاب معتمد ام درمان في مكتبه، الا انه لم يلاقيه بزعم انه في اجتماع. وبعدها أرسل كلاما مكتوبا بتاريخ 22/1/2017 مذيلا بتوقيع مدير مكتبه قال فيه ان "اللجنة العليا للاحتفال بعيد الاستقلال ال 61" قررت الاحتفال بذكرى تحرير الخرطوم في "ميدان" الخليفة في ذات التاريخ. ولم يذكر اي شيء عن ترتيبات عودة الامام من حيث بحث مكان آخر، مرور موكب الامام من المطار حين دخوله ام درمان حيث يقيم، او اي تعليق على التعاون المشار اليه في الخطاب. اما بقية المسئولين فلم يصل من اي منهم ردا مكتوبا رغم تسلمهم للخطابات.
    وإزاء هذه التطورات فإننا في حزب الامة القومي نقول:
    1. اننا ماضون في التعبئة لاستقبال الحبيب الامام في وطنه بعد غيبة ثلاثون شهرا قضاها "أمل الامة" خارج رحاب الوطن، استطاع أثناءها ان يحقق مكاسب مهمة للوطن: اولا؛ توحيد كلمة القوى السياسية الوطنية المدنية منها والمسلحة حول نبذ العنف في تحقيق الأهداف السياسية. ثانيا؛ التخلي عن مطلب تقرير المصير. ثالثا؛حصر العمل الوطني لتحقيق الأهداف السياسية بالوسائل المدنية بعيدا عن اي أساليب ارهابية.
    2. النظام لم يعهد له الاهتمام بالمكاسب التاريخية الوطنية الجديرة و التي تستحق الاحتفال والاحتفاء. لذا لا يفهم هذا الأحتفال المعلن -لأول مرة- الا على اساس محض الضرار. وفي إطار تعويق الاحتفال الشعبي الذي بدت بوادر نجاحه في الحماس القومي الكبير لهذه العودة المرتجاة.
    3. بموجب التسامح السوداني المعلوم توقع البعض الا يعمل النظام واجهزته على وضع عراقيل امام استقبال الامام. و توقع آخرون تعاونهم في امر استقبال الامام لأنهم عملوا على تصويره كشهادة براءة لهم من حيث اتاحة الحريات، خاصة بعد دخولهم في فترة الرقابة الامريكية بعد الرفع الجزئي للحظر. ولكن خاب فأل الجميع بمضي النظام في استراتيجية اعلنها بالامس الفريق طه عثمان مفادها: الصادق المهدي -مجردا من اي لقب- عودته للبلاد إنما هي عودة عادية، بعد خروج هو الذي اختاره.
    4. ان مواصلة النظام واجهزته القمعية في التغول على الحريات الاساسية: حرية التعبير، حرية النشر، حرية التنظيم، وحرية الحركة والتنقل كما تم مع قيادات قوى نداء السودان المتوجهين لباريس لحضور اجتماعات المجلس القيادي. واستمراره في اعتقال الكثير من الناشطين على رأسهم امام مسجد الانصار الحبيب الزبير محمد على، وتوجيه تهم عقوبتها الإعدام في مواجهة الحبيب مصطفى آدم تدل على توجه النظام لتجديد سياسة القمع والعنف والتغابن.
    5. الحبيب الامام الصادق المهدي امام أنصار الله الكيان الديني الأكبر في السودان، رئيس حزب الامة حزب الاستقلال والحزب الأعرق، رئيس منتدي الوسطية العالمي الشخصية السودانية القومية الأكثر احتراما وطنيا واقليميا ودوليا، المفكر الاسلامي الذي احتفى به العالم، رئيس الوزراء الشرعي ايقونة الديمقراطية رمز النزاهة والاحترام والكرامة؛ يعود البلاد -باْذن الله- بعد عامين ونصف العام في وضع مضطرب ومأزوم. تشكل رؤاه وحضوره المعطاء صِمَام أمان مهم لتحقيق السلام والاستقرار. يتوجب علينا جميعا الترحيب به والحضور لاستقباله.
    اننا نهيب بكل التنظيمات السياسية، وكافة تنظيمات المجتمع المدني بشقيها الحديث والتقليدي، والاندية الرياضية والاتحادات النقابية والمراكز البحثية والتقافية، وأهل الفكر والفن والأدب، والجماعات النسائية والشبابية والمطلبية، وكل مواطن ومواطنة يأمل في وطن آمن وحر وكريم المشاركة في هذا الاستقبال الجماهيري الوطني.
    والله ولي التوفيق
    دار الامة - البقعة
    الناطقة الرسمية للحزب
    سارة عبد الله نقد الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2017, 11:51 AM

عبد الباقي الجيلي
<aعبد الباقي الجيلي
تاريخ التسجيل: 23-06-2004
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهدي الي الخرطوم (Re: عصام دقداق)


    مرحباً بالحبيب الإمام وآخر رئيس وزراء منتخب ديمقراطياً في بلده ووسط أهله ...

    سؤال خارج السياق ... وقد يكون في السياق نفسه ...

    إن تزامن احتفال معتمدية أم درمان بعيد تحرير الخرطوم في ميدان الخليفة ...

    واحتفال حزب الأمة وكيان الأنصار بعودة الإمام ... "قد يقام في هذه الحالة في جامع السيد عبدالرحمن"

    أي الاحتافالين سيحضر سعادة العقيد عبدالرحمن الصادق المهدي مساعد الرئيس؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2017, 12:27 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهدي الي الخرطوم (Re: عبد الباقي الجيلي)

    فوق لحين قدوم المهدي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2017, 07:09 AM

عبد الباقي الجيلي
<aعبد الباقي الجيلي
تاريخ التسجيل: 23-06-2004
مجموع المشاركات: 1485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهدي الي الخرطوم (Re: عصام دقداق)



    كما توقعنا أعلاه ....

    سيقام احتفال استقبال الإمام الصادق المهدي بمسجد السيد عبدالرحمن بودنوباوي

    بعد إصرار معتمدية أم درمان على إقامة احتفالها بتحرير الخرطوم في نفس اليوم بمسجد الخليفة ....

    لكن هناك تخوف من اعتراض السلطات مسيرة الإمام من المطار حتى ودنوباوي ....

    وربك يستر .....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2017, 08:42 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المهدي الي الخرطوم (Re: عبد الباقي الجيلي)

    عاد المهدي

    انشاء الله بس الاستقبال الكبير يعجبك تاني ما تقوم تطلع من اجل استقبال اخر بعد سنتين
    عارف بتعحب العظمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de