المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أونلاين وللا شو الإصة؟

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 01:19 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-01-2017, 09:26 AM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أونلاين وللا شو الإصة؟

    09:26 AM January, 18 2017

    سودانيز اون لاين
    محمد جلال عبدالله-فوق الأرض وتحت السماء
    مكتبتى
    رابط مختصر

    حاجة غريبة!

    حيثما يممت وجهك شطر ناحية من نواحي المنبر تلقى إحياء ذكرى المدعو محمود محمد طه

    العناوين الرئيسية في صدر المنبر والعناوين الجانبية برضو

    وبعد ده مواضيع يتداخل فيها أصحابها والمؤيدون ل (الفكرة) بتاعتهم

    هل حجم الجمهوريين في المجتمع السوداني بهذا القدر؟ أو في المنبر بهذه الكثافة؟

    أكاد أجزم عدد الجمهوريين في السودان كلو لا يرقى لهذا النفخ والتضخيم

    وفي ملتي واعتقادي الجمهوريين الحقيقيين لو جمعوهم من السودان كلو وأمريكا وأوهايو وكندا ونواحيها

    ما بملوا ركشة حتى لو السواق منهم .. عارفين ليه؟

    لسبب بسيط لأنو الأربعة الاتحاكموا مع محمود وقت جاء وقت الإعدام كلهم كبوا الزوغة

    وقالوا يا روح ما بعدك روح .. وعلموا شتات خالي محطات

    الجمهوري الحقيقي والوحيد هو محمود محمد طه وقد ماتت فكرته بموته

    ودحين مافي جمهوري .. فما تعملوا لينا جوطة ساكت!

    وهل القضية الأساسية التي تهم السودان والمجتمع السوداني حاليا هي ذكرى أو فكر هذا الضال؟

    غايتو لمن تجي الذكرى السنوية لوفاة شيخ أب زيد رحمه الله نطالب بنفس المعاملة :)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 09:47 AM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2379

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    القبول من الله تعالى
    والله اذا احب عبدا يقول لملائكته اني احببت فلان فأحبوه فيحبه اهل
    الارض والسماء.
    انت لاتعلم ماهية الرجل عند الله تعالى
    لذا اسأل له الرحمة والمغفرة
    اذا كان الرسول الكريم قد استغفر لزعيم المنافقين
    فما بالك بالمرحوم
    والشاهد من القصة الحض على التراحم والتواد
    وليضرب النبي مثلا عن تقبل الاخر
    فليبق الحب بيننا
    والله اعلم بالسرائر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 09:48 AM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2379

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    القبول من الله تعالى
    والله اذا احب عبدا يقول لملائكته اني احببت فلان فأحبوه فيحبه اهل
    الارض والسماء.
    انت لاتعلم ماهية الرجل عند الله تعالى
    لذا اسأل له الرحمة والمغفرة
    اذا كان الرسول الكريم قد استغفر لزعيم المنافقين
    فما بالك بالمرحوم
    والشاهد من القصة الحض على التراحم والتواد
    وليضرب النبي مثلا عن تقبل الاخر
    فليبق الحب بيننا
    والله اعلم بالسرائر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 10:01 AM

ياسر منصور عثمان
<aياسر منصور عثمان
تاريخ التسجيل: 16-01-2013
مجموع المشاركات: 4485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    فعلاً ملاحظة في مكانها يا جلال

    ليه كل البوستات المثبتة او غالبيتها للجمهوريين او لموضوع عن محمود محمد طه؟؟؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 10:03 AM

معاوية عبيد الصائم
<aمعاوية عبيد الصائم
تاريخ التسجيل: 09-06-2010
مجموع المشاركات: 22556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: ياسر منصور عثمان)

    الاستاذ محمود محمد طه
    سيد شهداء الشعب السودانى له الاجلال والانحناء هذا الكلس المدهش


    دا راى شخصى

    تحياتى ي مواطن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 10:08 AM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 12-05-2014
مجموع المشاركات: 4514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: معاوية عبيد الصائم)

    له الرحمة والمغفرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 10:05 AM

ياسر منصور عثمان
<aياسر منصور عثمان
تاريخ التسجيل: 16-01-2013
مجموع المشاركات: 4485

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    يا اخي حتى موضوع رفع الحظر الاقتصادي الامريكي على السودان
    لم يتم تثبيت بوستاته رغم انه الحدث الابرز

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 10:22 AM

أمير محمد أحمد أبيض
<aأمير محمد أحمد أبيض
تاريخ التسجيل: 07-12-2015
مجموع المشاركات: 220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: ياسر منصور عثمان)

    له الرحمة والمغفرة شهيد الفكر الأستاذ محمود محمد طه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 10:30 AM

سيف اليزل سعد عمر
<aسيف اليزل سعد عمر
تاريخ التسجيل: 11-01-2013
مجموع المشاركات: 9099

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: أمير محمد أحمد أبيض)



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 01:40 PM

Hussein Mussa

تاريخ التسجيل: 15-05-2016
مجموع المشاركات: 422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: سيف اليزل سعد عمر)

    يكفي انه الرجل الذي قال هذا اوالطوفان...فكان الطوفان الذي أغرق البلد وعم الجهل والمرض والخوف والفتنة والإنشطاروالفساد والقتل ودمار بلد وشعب باكمله...ألف رحمة علي روح الشهيد..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2017, 01:49 PM

د.محمد حسن
<aد.محمد حسن
تاريخ التسجيل: 05-09-2006
مجموع المشاركات: 15182

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: Hussein Mussa)

    اخي صاحب البوست
    تحيبة واحتراما
    مداعبة على خفيف
    ح ي ف
    وش بسم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2017, 05:56 AM

وضاح عبدالرحمن جابر
<aوضاح عبدالرحمن جابر
تاريخ التسجيل: 11-10-2012
مجموع المشاركات: 1986

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: د.محمد حسن)

    كونو البوستات كتيره الكاتبنها الجمهوريين .. فده نشاطهم واجتهادهم .. والمنبر صفحات فاضية متاحه لمن يكتب


    اما التثبيت اعلى المنبر فده شأن - ملكي - ما عندنا ليه اجابة

    لكن الغريبة يا محمد انتو بوستاتكم وينها ؟
    وقدر بوستاتكم البتلقى رواج - بتكون مكتوبه عن محمود والجمهورييين ههههههههه






    ...........
    النصيحه لله ياخ انتو ما مهضومين ياااخ ههههههههههههه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2017, 06:07 AM

عثمان الأمام

تاريخ التسجيل: 17-05-2013
مجموع المشاركات: 1045

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: وضاح عبدالرحمن جابر)

    رحم الله شهيد الفكر محمود

    مات محمود وفكرته قائمة
    وشجاعته تدرس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2017, 01:56 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 20-05-2005
مجموع المشاركات: 6021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: عثمان الأمام)

    سلام يا ابوحميد

    عندما تأتى الذكرى الاولى لرحيل الترابى
    ستعرف الفرق بينه وبين الاستاذ الشهيد محمود محمد طه
    فالاخير رحل رحيل الابطال وشهد العالم كله بصلابة موقفه
    واثبتت نبوءته فيما بعد ان جماعة الاسلام السياسى
    هى عصابة من اللصوص والقتلة ولا نحتاج ان نقدم لك الدليل يا ابوحميد
    فأمامك حال بلادنا فهي خير شاهد على قوله .
    واذا رجعت لحديثه عن السلفية
    فدونك احداث اليمن
    عندما يتم العدوان بشكل يومى على افقر شعب بين بلاد العرب
    ويا ليتك تراجع فيديوهات المنظمات الحقوقية والانسانية على
    اليوتيوب لتعرف حجم المأساة والعنف الذى مورس ضد
    المدنيين في اليمن .
    ----------------

    لماذا تسكتون يا بوحميد عن زيارة
    امام الحرم المكى الى خلاوي الطرق الصوفية في السودان
    وتطاردون سيرة شيخ في السبعين وقف في وجه السفاح نميرى
    ورحل رحيل الابطال فداءا لشعبه ؟

    نحن نعرف الحرج الذى اوقعكم فيه آل سعود
    ولكن كان الواجب الديني بحسب قناعاتكم ان تقولوا لهم :
    هذا لا يستقيم وتعاليم الامام محمد بن عبدالوهاب .
    ومع ذلك فنحن نبارك للسعودية خطوتها الى الامام
    في تحديث مجتمعها والارتقاء به الى المدنية
    ونضم صوتنا الى اصوات الملايين في العالم الحر
    ان يوقفوا العدوان على الشعب اليمني ويسعوا الى الحل السلمي حقنا لدماء المدنيين .

    نرجو عدم المؤاخذة على الحدة في لغتي
    وكل عام وانتم بخير والوطن الفضل بخير ودمتم .....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2017, 02:03 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16680

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: عثمان الأمام)

    طيب عرفنا
    الجمهوريين في نظرك....يا جلال...اقلية في السودان كما تتوهم .مش الدستور في السودان يتيح التحزب وتسجيل الاحزاب في السودان والحزب الجمهوري حزب عريق من احزاب الاستقلال 1946 وعنده اكثر برنامج متطور للدولة الديمقراطية الفدرالية ولاشتراكية - السودانية من 1955 ومنشورة في كتاب - اسس دستور السودان
    ليه ما عايزين يسجلو حزب ؟؟؟وهو الفكرة الجمهورية بنت السودان الاصيل

    خليك من ده الحركة الشعبية القومت ااقيامة في الخرطوم 2005 ومرق ليها الملاييين وسجل لها الملاييين في انتخابات 2010 ليه رفستوها وجدعتوها بعيد ورجعتوهم لي البندقية
    وما هي قبائل القضاة التسعة في المحكمة الدستورية العليا ؟
    وقبيلتك انت لو سمحت ..عشان نشوف رايك السالب في ا محمود ده جاييي من وين ؟؟
    الاقلية القذرة ...هي التي تحكم بالحديد والنار وليس التي تحتكم لي صناديق الاقتراع يا حبيب والزمن بينا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2017, 08:54 AM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: adil amin)

    Quote: طيب عرفنا
    الجمهوريين في نظرك....يا جلال...اقلية في السودان كما تتوهم .مش الدستور في السودان يتيح التحزب وتسجيل الاحزاب في السودان والحزب الجمهوري حزب عريق من احزاب الاستقلال 1946 وعنده اكثر برنامج متطور للدولة الديمقراطية الفدرالية ولاشتراكية - السودانية من 1955 ومنشورة في كتاب - اسس دستور السودان
    ليه ما عايزين يسجلو حزب ؟؟؟وهو الفكرة الجمهورية بنت السودان الاصيل

    خليك من ده الحركة الشعبية القومت ااقيامة في الخرطوم 2005 ومرق ليها الملاييين وسجل لها الملاييين في انتخابات 2010 ليه رفستوها وجدعتوها بعيد ورجعتوهم لي البندقية
    وما هي قبائل القضاة التسعة في المحكمة الدستورية العليا ؟
    وقبيلتك انت لو سمحت ..عشان نشوف رايك السالب في ا محمود ده جاييي من وين ؟؟
    الاقلية القذرة ...هي التي تحكم بالحديد والنار وليس التي تحتكم لي صناديق الاقتراع يا حبيب والزمن بينا


    Quote:
    وقبيلتك انت لو سمحت ..عشان نشوف رايك السالب في ا محمود ده جاييي من وين ؟؟
    ما علاقة قبيلتي بالأمر أستاذ عادل؟
    هل هنالك قبيلة معينة في السودان تقوم باستهداف محمود محمد طه وتحارب أفكاره مثلا؟
    أم أن هذا هو آخر ما توصل إليه المثقفون السودانيون من إدخال العنصرية في السياسة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2017, 09:18 AM

سامر دوشه
<aسامر دوشه
تاريخ التسجيل: 18-01-2017
مجموع المشاركات: 186

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    Quote: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أونلاين


    عطبراويز أونلاين و إنت الصادق ..

    ليك و لي أهل عطبرة التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2017, 10:07 AM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 21-01-2004
مجموع المشاركات: 4059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: سامر دوشه)

    Quote: ماذا قال العالم عن الأستاذ محمود؟
    كتيب يلخص أصداء خبر اغتيال الأستاذ محمود محمد طه
    داخل وخارج السودان

    الأخوان الجمهوريون
    ردود الفعل الخارجية
    الدول الغربية

    أبدت الصحافة الأمريكية وصحافة دول غرب أوروبا، والصحافة العربية التي تصدر هناك اهتماماً كبيراً بالحدث وأدانت الإعدام من منطلقات إنسانية، وأبدت احتجاجها على وأد الفكر ومصادرة الحريات الأساسية ..
    وأوضحت أن الإعدام قد تم بسبب اعتراض الأستاذ محمود على الأسلوب الذي تم به تطبيق أحكام الشريعة في السودان وليس بسبب اتهامه بالردة، كما ذهب بعض تلك الصحف إلى اتهام الاخوان المسلمين والسعوديين بأنهم كانوا وراء تلك المؤامرة.. ومضت الصحف الغربية في التكهن بما يمكن أن يتولد عنه تطبيق حكم الإعدام من إفرازات سياسية وفكرية.

    لندن


    التايمز:-
    تناولت الصحيفة الخبر بتاريخ 18/1/1985 و 19/1/1985 وتاريخ 21/1 تحدثت عن السيرة الذاتية للأستاذ محمود وعن نشاطه السياسي خلال الأربعين سنة الماضية، وأوضحت أن تنفيذ حكم الاعدام يعني الملجأ الأخير لكبح جماح الشعب السوداني ولبلد تزداد مآسيه عمقاً يوماً بعد يوم.

    صنداي تايمز:-
    تحت عنوان: نميري يلجأ إلى المشنقة كتبت عن أن إعدام الأستاذ محمود جاء نتيجة معارضته قانون الشريعة الإسلامية في منشور اعتبره الرئيس انتقاداً لحكمه..

    القارديان:-
    بتاريخ 19/1 أوردت الصحيفة مقالاً بعنوان "السودان يعدم قائداً مسلماً" جاء فيه أن حركة الجمهوريين بقيادة الأستاذ محمود قد أظهرت تحولاً حاداً ضد نظام نميري الذي يعاني من مشاكل كثيرة.. وذكرت أن المنشور الذي وزعه الجمهوريون بعد أن أطلق سراح زعيمهم وبعض أنصاره من السجن كان يحث النميري على إيجاد حل سياسي للأقليات غير المسلمة في جنوب البلاد بدلاً من تصعيد الحرب ضد جيش تحرير شعب السودان.
    وبتاريخ 21/1 أوردت الصحيفة خبراً عن تنفيذ الإعدام وأن بريطانيا والولايات المتحدة طالبتا بالعفو عن الأستاذ محمود .. وبتاريخ 29/1 أوردت احتجاج الخارجية الأمريكية وأن منظمة العفو الدولية قد هاجمت عملية الإعدام والمحاكمة الموجزة وانتقدت تهديدات التوبة أو الموت لأعضاء الحزب باعتبار أنها تثير القلق حول مصير المئات من المعتقلين السياسيين في السودان.

    العرب:-
    بتاريخ 21/1 كتبت الصحيفة مقالاً بعنوان "طه والجلاد" ذكرت فيه أن كل الهيئات والمنظمات العربية والافريقية والدولية نددت وباستهجان شديد بالجريمة البشعة التي أقدم عليها حاكم الخرطوم حين قام في خضم عزلته وهوسه بإعدام المفكر السوداني الأستاذ محمود.
    وأوضحت الصحيفة أن الغرض الأساسي من الاعدام تهديد مباشر لقوى المعارضة السودانية..
    واختتمت الصحيفة مقالها بهجوم على جماعة الأخوان المسلمين في السودان لخروجهم في موكب تحرسه أجهزة الأمن يؤيدون فيه قرار الإعدام.

    الدستور:-
    تحت عنوان: "إعدام محمود محمد طه ينذر بشر مستطير.. خنق الفكر بحبال المشانق" نشرت الصحيفة مقالاً قدمت فيه خلفية مفصلة عن الفكرة الجمهورية ومؤسسها الأستاذ محمود ونشاطه السياسي طوال الأربعين سنة الماضية.. وأوردت ما قاله الأستاذ محمود أمام المحكمة والأسباب التي دعت نظام مايو إلى الاختلاف معه

    "الحزن والأسى والتقدير"
    جلسة مجلس العموم البريطاني:
    وفي عددها الصادر بتاريخ 11 فبراير 1985 أوردت المجلة تقريراً عن الاجتماع الذي نظمته الأحزاب البريطانية في الثلاثين من شهر يناير، وذلك للتنديد بالجريمة البشعة التي ارتكبها النظام السوداني بتنفيذ حكم الإعدام بالشهيد محمود محمد طه.. ترأس الاجتماع السير غراهام توماس أحد كبار الموظفين السابقين بحكومة السودان، وقد لخص أهداف الاجتماع في ثلاث كلمات "الحزن والأسى والتقدير".. الشعور بالحزن أمام هذه الفاجعة، والشعور بالأسى بالنسبة للذين ارتكبوا هذه الجريمة، والشعور بالإجلال والاحترام أمام محمود وشجاعة الذين ضحوا بالغالي والنفيس لإعلاء كلمة الحق والذين كان المرحوم محمود محمد طه ينتمي إلى صفوفهم"

    هذه الجريمة تقلل من قيمة كل إنسان!!
    ثم تناول الكلمة السيد سيريل ثاومند نائب البرلمان الممثل لحزب المحافظين ورئيس جمعية عزيز للتفاهم العربي ـ البريطاني فكان مما قال: "والجريمة التي تمثلت في شنق هذا الرجل المسن بهذه الطريقة البشعة ودون أن يحظى بمحاكمة عادلة هي جريمة تقلص من قيمتنا، نحن المجتمعين في هذه القاعة ومن قيمة كل إنسان يوجد على وجه البسيطة"
    ثم أعطيت الكلمة إلى ديفيد ألتون، نائب البرلمان الممثل لحزب الأحرار ببريطانيا الذي بدأ حديثه قائلاً ((إنني سعيد لحضور هذا الاجتماع لأعبر عن بالغ قلقي تجاه انتهاكات حقوق الإنسان في السودان التي بلغتني عنها أخبار مؤلمة في الأسبوع الماضي.)) ثم قال ((من واجب نواب مجلس العموم متابعة ما يجري في السودان وإعارة تطورات الوضع فيه اهتماماً جدياً لأن التعبير عن الرأي أصبح جريمة في السودان)).
    ثم أخذ الكلمة السيد دونالد أندرسون الناطق الرسمي لحزب العمال البريطاني في الشئون الخارجية، الذي استهل حديثه بقوله: ((إن يوم الجمعة الموافق للثامن عشر من شهر يناير الماضي هو بمثابة يوم أسود في تاريخ السودان.. لقد اهتمت الصحافة البريطانية بمصير الشهيد الأستاذ محمد محمد طه ونحن اليوم إذ نثمن نضاله ونندد بهذه الجريمة البشعة فإننا نندد في الحقيقة بكل وسائل القمع التي مارسها هذا النظام ضد الذين خالفوه الرأي..))..

    سجين 1946:-
    ختم نائب حزب العمال كلمته بالتذكير بان الأستاذ محمود محمد طه ((الذي سجنه البريطانين في سنة 1946 بتهمة الشغب هو ضحية أخرى في ساحة الشرف، ضحية أخرى تقتالها أيدي هذا النظام الديكتاتوري، مشيرا إلي أنه يساند النداء الذي وجهه زميله في حزب الأحرار باعادة إهتمام أكبر لما يجري من جرائم وإنتهاكات لحقوق الإنسان في السودان))..
    ثم استهل اللورد كارادون كلمته بقوله: ((إني سعيد بحضور هذا الإجتماع لأضم صوتي إلي نواب الأحزاب الثلاثة الذين عبروا أفضل تعبير عن مشاعري إزاء هذه الجريمة البشعة التي ارتكبها النظام السوداني في الثامن عشر من شهر يناير الماضى. وإني لأشعر بالأسى والحزن للأوضاع التي آل إليها السودان اليوم، هذا السودان الذي أحببت شعبه ولمست نبله)). وختم كلمته بقوله: ((إنني على يقين من أن هذا السودان سيسترجع أنفاسه وسيدب الأمل في جسده من جديد وإن غدا لناظره قريب)).
    ثم أعطيت الكلمة للورد "ماكبيل" ممثلا عن حزب الأحرار، فبدأ حديثه بشكر المسئولين عن تنظيم هذا الإجتماع وذكر بخصال الشهيد محمود محمد طه مشيرا إلي أن هذا الإجتماع هو إعتراف بنضاله وإحياء لذكراه لكنه أساسا تعبير عن مساندتنا ومؤازرتنا لكل المعتقلين الذين يرزحون تحت نير الحكم الدكتاتوري في السودان..

    ممثل الجمهوريين:-
    ثم أعطيت الكلمة إلى مالك بشير مالك ممثل الأخوان الجمهوريين الذي بدت عليه علامات التأثر عندما أخذ الكلمة وأجهش في البكاء .. وبعد أن أعطى السيد مالك بشير نبذة عن حياة المرحوم الأستاذ محمود محمد طه وظروف إعتقاله في حزيران سنة 1946من قبل الحكم البريطاني تطرق إلى المراحل النضالية التى مر بها والمحاكمات والإعتقالات التى تعرض لها طيلة أشهر دون محاكمة. وبعد إطلاق سراحه باسبوعين أعتقل الأستاذ محمود محمد طه من جديد وحكمت عليه المحكمة بالإعدام الذي نفذ في الثامن عشر من شهر يناير الماضي.
    ثم تطرق السيد مالك بشير مالك إلى الحديث لحياة الأستاذ محمود المتواضعة مشيرا إلى أنه لم تكن لديه حياة خاصة لأنه كرس حياته لخدمة الأفكار التى كان يؤمن بها..

    خليل عثمان:-
    وبعد إنتهاء كلمة السيد مالك بشير أعطيت الفرصة للحاضرين، فبادر الدكتور خليل عثمان والذي كان قبل مدة رهن الإعتقال في السودان وعرف الأستاذ محمود محمد طه في السجن. بادر في الحديث عن خصال هذا الرجل المتواضع فقال :((كان يعيش حياة بسيطة. أفكاره كانت واضحة. وقد تعلمت الكثير خلال التسعة أشهر التى قضيناها مع بعض في السجن. كان الأستاذ محمود شجاعًا، متسامحاً مع أعدائه .. وبوفاته فقد السودان أحد أبنائه الأبرار))..
    وتحدث بعد ذلك السيد ((غردون مورنا)) من أبناء جنوب السودان الذي قال: ((إن هذه الجريمة البشعة التى اقترفها نظام نميري هي مؤشر على مدى وحشية هذا النظام وإنتهاكه لأبسط الحقوق الإنسانية سواء كان ذلك في شمال السودان أو في جنوبه الذي يعيش اضطرابات منذ سنوات من جراء سياسة هذا النظام))..
    وتعاقب متحدثون آخرون عبروا عن إستيائهم من الجريمة واهتمامهم بقضايا المعتقلين السياسيين في السودان وكان من هؤلاء المتحدثين: مثل منظمة العفو الدولية، الدكتورة صفية صفوت وهي محامية سودانية، ومواطن بريطاني، ممثل رئيس الأساقفة ببريطانيا، ثم أخيرا سجين سياسي سوداني من أبناء جنوب السودان أطلق سراحه قبل ثلاثة اشهر وتمكن من الهروب من السودان.
    قبل أن يعلن الرئيس غرهام توماس عن إنتهاء الإجتماع طلب من الحاضرين الوقوف دقيقة صمت ترحما على روح الشهيد محمود محمد طه وكل الشهداء السودانيين الذين سقطوا في ساحة الشرف دفاعا عن الحرية.


    فـرنسـا

    أوردت الصحافة الفرنسية نبأ الإعدام وتفاصيل محاكمة الأستاذ محمود مع أربعة من تلاميذه.

    لومــوند:-
    بتاريخ 21/1 جاء فيها أن إعدام الأستاذ محمود هو الأول من نوعه منذ تطبيق الشريعة الإسلامية في السودان.

    لوماتان:-
    نشرت في عددها الصادر بتاريخ 21/1 تحت عنوان (( إعدام غاندي افريقيا العجوز)) مقالاً تناولت فيه المحاكمة والفكر الجمهوري وظروف وملابسات الحكم.
    وذهبت تقول أن الرئيس نميري المهدد من قبل جبهة تحرير شعب السودان التى أضعفت نظامه أراد أن يعطي مثالاً بإعدامه للأستاذ محمود. ولكن هذه القضية سوف تضفي هالة كبيرة على فكرة تمكنه من إنتشار أكثر بعد وفاته.. وذكرت الصحيفة أن الأخوان الجمهوريين والذين عرفوا بعدائهم للأخوان المسلمين قد حظوا لفترة طويلة بتسامح النظام. ولكن تطبيق الشريعة الإسلامية هو الذي أدخلهم إلى المعارضة حيث أخذوا على الرئيس إنفراده بالسلطة و فساد نظامه الذى طال الضعفاء ولم ينل من الأقوياء..

    مجلة جون آفريك
    ((إعدامه مسَنا عميقاً))
    مجلة ((جون آفريك)) ذات الإنتشار الواسع في الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية، خصصت في عددها بتاريخ 30/1 غلافها الأمامي لخبر الإعدام بعنوان "الجريمة: إعدام محمود محمد طه بسبب أفكاره" ..
    قالت المجلة: (( إننا لا نعرف عنه شيئاً كثيراً – ولكن إستشهاده قد مسنا عميقاً..))

    قال للطاغية : لا!!
    ثم مضت المجلة تقول: ((إن محمود محمد طه، في شجاعة منقطعة النظير، قد واجه نميري، عندما إتجه هذا الأخير لإنقاذ نظامه المهترئ بأن ألقى رهانه على الأخوان المسلمين وتطبيق الشريعة الإسلامية. وكان طاغية الخرطوم قد ذهب حتى أراد أن يعلن نفسه إماما! وفي أثناء ذلك كان يقطع ويجلد بكل ما أوتي من قوة. فكان أن قال محمود طه: لا. فحكم عليه بالردة، ثم أعدم.. وذلك قبل أن يتم حرق كتاباته أيضاً.
    إننا، إذن، في قلب محاكم التفتيش وإن إسلاماً يتشرف فيه أي مسلم بهذا الإسم يجب ألا يرتبط بإعادة أشد الممارسات ظلاماً في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية .. ولذلك يجب ألا ننخدع، فإن أفكار محمود طه عن القرآن لم تكن موضوع قضية إلا بالصدفة. وإننا لا نعرف إن كان النبي قد ترك رسالة إلي رسالتين، ويمكن العلماء أن يناقشوا هذا الموضوع كيفما شاءوا. ولكنه قد ترك لنا رسالة في غاية الوضوح.. إن ذلك المهندس السابق قد كان فى قلبه أن يعيد للإسلام وجهه الإنساني.

    إبتسامة أمام الموت!!
    عندما رفع الجلاد القناع عن وجهه، قبل أن يضع حول عنقه الحبل القاتل، كان محمود محمد طه يبتسم!! وقد نقل أحد الزملاء من وكالة الأنباء الفرنسية أنها ((إبتسامة سخرية)) .. إن هذا الثبات أمام الإمتحان العظيم هو من حظ القديسين .. وهو يذكرنا بتوماس مور، الذي كان في القرن السادس عشر قد عارض بنفس التصميم والثبات طغيان السلطة وتحكمها على الضمائر. فانتهى به الأمر إلى المقصلة ثم بعد أربعة قرون تم تنصيبه قديساً.. إننا نأمل من المسلمين، الذين أساساً، يجهلون عبادة الشهداء، ألا يأخذوا زمناً ليعرفوا في محمود محمد طه رجلاً قديساً.. رجلاً يقبل أن يموت من أجل أن يعيش إخوانه بصورة أفضل..


    المستقبل
    26 مايو 1985
    الحلاج الجديد في الخرطوم - بقلم أحمد بهاء الدين
    ((وقالت وكالة الأنباء الأجنبية أنه أقتيد إلى المشنقة وهو مغطى الوجه والرأس، وحين أزيح الغطاء لحظات، ليرى الناس وجهه، ويتأكدوا أنه هو الذى صدر عليه الحكم، طبقاً للقانون بدا وجهه مبتسماً.
    ذلك هو الشهيد محمود محمد طه رئيس جماعة الأخوان الجمهوريين المسلمين في السودان..
    وقلنا إعدامه لن ينفذ وسمعنا عن وساطات إسلامية لإيقاف المهزلة الدامية ولكن حكم الإعدام نفذ بعد أيام شنقا حتى الموت ..
    انني هنا لا أناقش دعوة محمود طه ولا كلامه ولكنني أعرف فقط أنه لم يحمل سلاحا ولا حرض على شغب ولكنه مضى كما شاء أن يمضي 40 عام، يدعو الى طريق ربه، كما تصوره، بالحكمة والموعظة الحسنة ..
    ونحن نرى الزعماء المتحدثين باسم الإسلام، يرددون علينا، صباح مساء، أن الإسلام عرف حقوق الإنسان قبل العالم بقرون، وأنه دين الحرية والمساواة، وهذا كله صحيح، ولكنه أيضا صحيح في فجر الإسلام وضحاه. وليس صحيحا في الذين سحبوا على هذا الضحى المشرق عبارة الليل والظلام، وما يزالون. صحيح في تعاليم الإسلام، ولكنه ليس صحيحا في أساليب بعض الحاكمين باسم الإسلام. وإن حدثا من هذا النوع لا يرفع راية للإسلام في أي مكان .. لأنه يسيئ إلى روح الإسلام، ويشوهها ...
    ولعل الحكم في الخرطوم رأى أن كسب معركة صغيرة في ساحة سجن الخرطوم، أسهل من كسب معركة في حرب جنوب السودان!))

    أصداف- ولآلي محمود محمد طه:
    ونشرت مجلة الوطن العربي قصيدة منثورة لغسان الإمام، فيما يلي أبيات منها:-

    كنا نصنف ثوريين أو رجعيين
    اليوم نصنف مؤمنين أو ملحدين
    كنا نعتبر خونة أو وطنيين
    اليوم نعتبر ملائكة أو شياطين
    كنا نشنق ونعدم و بتهمة العمالة للإستعمار والإمبريالية
    اليوم نشنق ونعدم بتهمة الكفر، والردة، والإلحاد، والزندقة
    تعددت الأسباب والموت والقهر واحد في هذا العالم العربي الحزين

    * * *
    الحرية كل الحرية للرأى الواحد
    والشنق حتى الموت للرأى الآخر
    أصبح مختلسو الحرية دعاتها
    وحماتها لصوصها
    القيمون عليها قتلتها ومغتاليها
    * * *

    محمود محمد طه اجتهد في الدين،
    فحاول وصل ماضيه بحاضره،
    وتزويج أصالته بعصره
    فإن أصاب فله الثواب
    وإن أخطأ وبالغ، وجب تقويم إجتهاده
    فالرأي يدفع بالرأي
    والحجة بالحجة

    * * *
    الإسلام عدل وليس محاكم تفتيش
    الإسلام رحمة وليس إنتقاماً
    الإسلام مساواة وأخوة وليس وصاية
    الإسلام تسليم لله وليس إستسلام لحكم وخنوع لحاكم
    الإسلام دين للحياة وليس سلماً لمشنقة أو سيفاً لمقصلة



    أمريكا


    نيويورك تايمز
    بتاريخ 19/12/85 أوردت تقريراً لمراسلها في الخرطوم قالت فيه إن السودانيين والغربيين المقيمين في الخرطوم ينظرون إلى تنفيذ حكم الإعدام على أنه تحذير وإنذار من الرئيس نميري إلى معارضيه الدينين والسياسيين وأضافت أن الدبلوماسيين والسودانيين دهشوا لتنفيذ حكم الإعدام لمجيئه في وقت يصادف فيه الرئيس نميري تزمراً داخليا متزايداً بسبب حالة المجاعة في البلاد.

    لوس أنجلس تايمز
    في مقال كتبه جـ. هـ. جانسون قالت الصحيفة بتاريخ 27/1/85 إن حادثة تنفيذ حكم الإعدام على الأستاذ محمود لا تمثل إجهاضاً للعدالة الإسلامية وحسب وإنما تمثل أيضاً الشعور المتزايد بعدم الإستقرار من جانب المتعصبين المسلمين الموجودين بالسلطة الآن..
    وقال كاتب المقال أنه تحدث مع الأستاذ محمود قبل فترة ويعتقد أنه من المؤمنين المخلصين لجوهر الإسلام.. ولذلك فإنه عارض الطريقة القاسية التى طبقت بها قوانين الشريعة الإسلامية..
    ويذهب السيد جانسون إلى أن إعدام الأستاذ محمود كان نتيجة لضغوط قوية من الداخل على نميري من جانب مؤيديه من الأخوان المسلمين المتطرفين، ومن مؤيديه في الخارج السعوديين.

    الباكسـتان


    صحيفةالمسلم
    عبرت عن أسفها العميق لإعدام الأستاذ محمود ولإتهامه بالردة و معارضة القوانين الإسلامية. بينما كان هو في الواقع يعارض الأسلمة الخاصة بالرئيس نميري.. وأضافت أنه من المؤسف إعدام "شيخ" عالم لمجرد خروجه من الخط الرسمي وقالت إن ذلك مخالف لروح الإسلام.. وقالت الصحيفة إن إلتزام محمود بالإسلام لم يكن أمراً مستجداً وأن الرئيس نميري الذى تسلم السلطة كإشتراكي في إنقلاب يدعمه الشيوعيون قد أساء للإسلام بالتخلص من معارضيه بالقوة المجردة.

    صحيفة "دون"
    أبدت كذلك أسفها قائلة انه يبدو أن إتهام محمود بالردة جاء لإنتقاده أسلوب نميري القاسي في تطبيق القوانين الإسلامية .. وانتقدت الصحيفة تفسير الشريعة واسلوب تطبيقها في السودان وذكرت أنه من المبرر إنتقاد التفسير الرسمي للشريعة كما أن إختلاف الآراء أمر طبيعي.. وليس من المقبول الحكم بإعدام من يفسر الشريعة على خلاف التفسير الرسمى وإتهامه بالزندقة.. وأضافت الصحيفة أن إتجاه العالم الإسلامي لمحو آثار قرون من القهر الإستعماري الغربي وإحياء تراثه المفقود لابد أن يصاحبه إختلاف في الرأى حول التطبيق الإسلامي في عالمنا المعاصر وهذا هو الواقع في السودان حالياً ..
    وقالت الصحيفة أن إختيار الرئيس نميري للتطبيق الإسلامي بصورته الصارمة قد لقي انتقاداً من دوائر وفئات إسلامية إلا أنه يبدو أن الحكومة السودانية مثلها مثل الكثير من حكومات العالم الثالث لا تطيق المارقين عليها، غير أنه يلزمها أن تفصل بين أغراض السلطة وتطبيق الإسلام في الحياة المعاصرة.


    كندا


    صحيفة الديلي نيشن
    في عددها الصادر بتاريخ 22 يناير 85 تحت عنوان: الخرطوم تعتقل أربعمائة شخص قبل إعدام محمود محمد طه، ذكرت الصحيفة أن السلطات السودانية قامت بإعتقال أربعمائة شخص..
    وذكرت أن الفكر الايدلوجي لهذه الجماعة يرتكز على تحديث تطبيق الشريعة الإسلامية وهم يعارضون التطبيق الحاليى للشريعة الإسلامية الذى أعلن في سبتمبر 1983.

    الاكونمسـت
    إن شنق الأستاذ محمود محمد طه زعيم الأخوان الجمهوريين والبالغ من العمر 76 عاماً ليثير هذا التساؤل الهام "هل يمكن أن يكون هناك مجال لفهم جديد للإسلام في الدول الإسلامية الحديثة؟" هذا ويفيد معظم المسلمين أن الإعدام الذي تمَ يوم 18/1/85 بالخرطوم فيه إجهاض للعدالة الإسلامية..
    يقول نميري أن الأستاذ قد شنق لأنه عارض السياسة الجديدة في الحدود من قطع وجلد ولكن الأستاذ يقر الحدود ولكنه يعترض على طريقة تطبيقها من محاكم "العدالة الناجزة" ولعل ما حدث في محكمة الأستاذ دليل على ما يقول ..
    ((وأخيراً إذا حاول الحكام المتسلطين – مدعي الإسلام – كتم أنفاس الأفكار الجديدة قد يتحجر الفكر الإسلامي وهو المحتاج لأمثال الأستاذ محمود من المتفردين الأحرار))

    جريدة المواطن: أتاوا
    ((تمَ في يوم الجمعة 18/1/85 بمدينة الخرطوم المغسولة باشعة الشمس، وببرود تام، الشنق لشيخ كبير ومسالم، وكان الشنق علناً، وجزاء لجرأته على إخبارهم أنهم مخطئون))
    ((ولد الشيخ عام 1910 ولقد سجنه الإنجليز للمشاكل التى سببها لهم في عام 1946 وأطلق سراحه بعد ثلاثه سنوات وفي فترة السجن تلك فرض على نفسه نظام للإطلاع والتفكير الروحي والصلاة وقد استمر على ذلك الحال لمدة عامين بعد إطلاق سراحه))
    ((وكان مراده أن يعيد إسلام القرن السابع الميلادي إلى القرن العشرين الحالي بعد السنين الطويلة من النوم عبر العصور الوسطى وعصر إعادة ولادة المعرفة وعصر المنطق وعصر الإلهام وعصر الفردية وعصر العلم، إلى القرن العشرين النووي .. هكذا أكمل حياته وأكمل ما كان يعتقد فيه بنفس الطريقة التى كان ينشر بها تعاليمه المطهرة من النقص البشري أو اي غرض شخصي وتلاميذه لا يملكون الآن شيئاً يحتفظون به أعظم من مثال الحياة الذي جسده لهم- إسمه؟ محمود محمد طه لكن هذا غير مهم .. إنه جزء من آلام المخاض المتأجج لأفريقيا الحديثة!!))
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2017, 10:13 AM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 21-01-2004
مجموع المشاركات: 4059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: Mohamed Adam)

    Quote:
    مصَابٌ وحَزن

    قصيدة الدكتور عبد الله الطيب



    قد شجانى مصابه محمود مارق قيل، وهو عندى شـهـيد

    وطنيّ مجــــــاهد وأديــب منشئٌ، فى بيـانه تجـويد
    وخطـيـبٌ مـؤثر ولــديـه سرعـة الـرّد والذكاء الفريـد
    وجرئ، وشخـصـــه جـذّاب ولدى الجــد، فالشــجـاع النجيد
    ذاق سجن المستعمرين قديماً ومضت فى الكفاح منه العقـود

    سيق للقتل وهـو شيخ أخو ست وسبعين أو عليها يزيد

    لم يراعوا فيه القوانين ظلما فهو قـتلٌ عــمدٌ وجَرمٌ أكيـد

    قد سمعنا يوم الخميس من المذياع أن شنقه غدا مشهـود

    لم نصدق ما قد سمعناه، قلنا سوف يأتى عفوٌ وهذا وعيد

    وإذا بالقرار قـيـل لـنـا نـُفـذ جــلّ المــهـيــمـن المعبود

    مـا قضــاه يكـن وما لإمرىء عنه مفـرٌّ ووقـته معــــــدود

    وإلـيه نعـنو هو المالك الملك ويقـضـى سـبحـانه ما يريد

    كان حكم الإعدام تنفيذه سرا فـهـذا الإشـهـار شئ جديد

    ليت إذ أجمعوا على الإثم أخفوه كما اغـتـال خـمـسـةً عـبـود

    أى شىء جناه حتى يرى الإعـدام فيه هو الجـزاء الوحيد

    لم يجرد سيفا وأصدر منشوراً وهـذا أســلوبه المعـهود

    وهو نهج من النضال حضاريٌّ بأمــثـاله السُّراة تسـود

    ولقد رام أن يجـدد مـحـمـود فـقـد صـار جـرمــه التجديد

    والذى قد قال فقد قيل من قـبل وفـى الـكـتـب مـثـلـه موجود

    ولقد يعلمـون أن قضايا الدين فـيـهـا الخـلاف وهـو تليد

    زعمـوا أنــه تزندق وارتد وقـالـوا هـو العدو اللّدود

    وكأنّا فى عصر محكمة التفتيش هـذا هـو الضــلال البـعــيد

    قـتـلـته الأفـكار فى بـلـد الجهل الذى سيطرت عليه الــقـيود

    واثقا كان فى الخصومة بالفكر لـو الفـكــر وحده المنشــود

    سـبـق النـاس فـى السياسة رأيا حين فيها تفكيرهم مـحـدود

    وقد احتج وحده حين لم يُلفَ عن البرلمـان صوتٌ يذود

    ذلكم أوّل انقــلاب بلوناه وللشـر مُــبدىء ومعيد

    ما سهرنا نحمى مقاعد شورانا فأودى بالبرلمان الجنـود

    نحن قوم نعيش فى العالم الثالث وهـو المعـذب المنكــود

    فـَتَنَتْنَا حـضــارة الغرب، لا الرفض إنتفعنا به ولا التقليــد

    وأحتوتنا عماية من صــراع دائـم للقوى به تـبـديـد

    صاح هل نحن مسلمون؟ أرى الإسـلام فينـا كأنه مفقــود

    وكأن صار مظهـر الدين لا المَـخْـبَر فينا فاعلم هو المقصـود

    فـشــت الآن برجوازية فى الدين من قبل عُلّقتها اليهــود

    وتفان على الحطام كأن الدين أركــانه الشـداد النقود

    قد أباها المسيح عند الفريسيين إذ قـلبـهم بــها جلمــود

    عـلــنــا عـلّـقوه يشنق للجمهور ذاك الـمــفــكــر الصنديــد

    أخرجــوه لحتفــه ويــداه خـلــفـه هو مـوثـق مشدود

    جعلـوه يرقى به الَّدرج الصاعد نحـو الهــلاك خـطــو وئــيد

    كشفوا وجهــه ليُعرف أن هـذا هــو الشخــص عينــه محمود

    قرىء الحكم ثم صاح به القاضى ألا مثــلـه اقتلـوه أبيــدوا

    كـبـّر الحاضــرون للحـدّ مـثل العيــد إذ جمعـهــم له محشود

    وأراهم من ثغره بسمة الساخر والحـبـل فوقـه مـمــدود

    وعلى وجهــه صفــاء وإشراق أمـام الردى وديــع جـليد

    وإذا بالقضـاء حـُمَّ وهــذا جسمـه طـاح فى الهواء يميد

    ثم جــاء الطـبيب يعلن بعد الجـس أن مات ما لحىٍّ خلــود

    ثم طارت طـيـارة تحمــل الجثة لم يـُدرَ أىَّ فـجٍ تريــد

    قـيـل لــن يقبــروه إذ فارق الملّة هـولٌ يشيب منه الوليـد

    يــا لــهــا وصمة على جبهة القطر ســتـبــقى وعارها لا يبيـد

    قتلوا الفكـر يوم مقتلـه فالفكــر فيـه مــيـت البـلاد الفقيد

    أحضروا صحبه لكى يشهــدوا الإعــدام فيـه وتائبين يعودوا

    ذبحـوه أمـام أعينـهم ذبحـا وقالــوا درس لكم فاستفيـدوا

    أعــلــنـت قتله الإذاعة من بعـد أمـتـنــاه ذلك النمــرود

    أذعــن الناس خاضعـى أرؤس الـذّلـة كـلٌّ فـؤاده مفئـود

    أذعـنــوا خاضـعـيــن للجــور والقهـر وكــلٌّ لسانــه معقود

    بـقــى الخـوف وحده وتوارت قـيم أمسٍ قد رعتها الجدود

    ذهـب الفـضـل والتـسـامـح والعـفـو وجاء الإعــدام والتشــريد

    فيــم هـذا الطـغـيان ما هذه الأحــقاد ما هـذه القلوب السود

    ما الـذى جــدّ ما الذى جلب القسوة من أين ذا العتـم الشـديد

    قد أســأنا إلى الشـريعة والإسلام مـا هـكـذا تقـام الحدود

    مـا كـذا سنة النبـى ولا الوحـى الـذى أنـزل الحـكيـم الحـميد

    سنة المصطفى هى اللّيـن، هـذى غلظة بــل فــظاظة بل جمود

    إن عـنــدى حـرية الرأى أمـر يـقـتضيـه الإيـمـان والتوحيد

    لا أحـب التطـرّف المفـرط، الرفـق سبيـل الإســلام لا التشــديد

    إننـا نحن مالكيون سنيون حــب النبـى فينـا وطيد

    وسـطـور الآيــات قالت عليكم أنفسـاً لا يضـرّكم من يحيـد

    وتلـونـا فيهـن آيــة (لا إكراه فـى الـدين) بئس عنها الصدود

    جـعـلـوه ضـحـيـة لـم يكـن منه شـروع فى الحـرب أو تهـديد

    رب إنـا إليــك نجــأر بالشـكـوى أغـث يا لطيف أنت الودود

    حـكمـتـنـا وقـلـدت أمرنا #################### قـوم فـغـرّه التـقـلــيـد

    طـبـقـات مـن الزعانـف فى الضوء تـَوَارَى وفى الظـلام تـَـرود

    دأبـها المـيـن والخـيـانة والغدر وليسـت غير الفسـاد تجـيـد

    يصـدر الأمـر كى يوقـعـه جـلـدٌ ثخــين عنـها وحس بليـد

    ويـدٌ كـزّة ووجـه بلا مـاء حيـاء وخـبث نفـس عـتـيـد

    لـيـس يبغـى إلا البـقــاء ولا يحـفـل والـشــعب جائع مكدود

    ينقــض اليــوم كـلّ ما قالـه أمس وفــيـه غــدا بنقـضٍ يعـود

    فانـزع المـلك منـه، رب لك الملك وذو العـرش أنت أنت الـمـجــيد

    وأذقــه كأسـا بـهـا قد سـقى قـومـاً ولا ينــج الفاسق الرعديد

    وهــلاكا له كـمـا هلكـت عــاد وبُـعـداً كمـا أبيــرت ثمود

    وعـسـى الله أن يشـاء لنا النصــر وللـظـالم العــذاب الشديد

    ولأحــزابـه اللئـام فـكـبـّوا فى مضيـق طريقهـم مسدود

    تـتـلـقـاهـم جـهـنـم يصلـون بها ســآء وردها الــمــورود

    لا تخيـب دعاءنا ربّ وانصرنا وأنت المولى ونحـن العـبـيـد

    وصــلاة عــلـى الـنـبـى وتسليم به نـبـلــغ المـنـى ونزيـد

    وعلـى الآل والـصحابــة سادتى وتــغــشـاك رحمـة محمود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2017, 10:44 AM

عباس محمد عبد العزيز
<aعباس محمد عبد العزيز
تاريخ التسجيل: 09-01-2017
مجموع المشاركات: 257

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: Mohamed Adam)

    اخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ يابلد
    المثقف - المتعلم - الذى يحمل فكرة - المتدين - والذى يحمل فكرة حمراء او خضراء او بلون قوس قذح
    الذى يصلى صوب مكة - والذى يصلى كيما يحلوا له
    يجب ان يكون الاحترام موجود دائما بيننا بحكم الموطنة والحقوق والواجبات محفوظه للجميع للمتعلم او الامى

    القوى عندنا دائما هو المتحكم بدون حدود او مراعاة للاخر
    نرجو من الجميع تذكيرنا بما هو لنا او علينا والحدود المسموح بها الدستور اين هو اذا اختلفت معاك فى الراى فمعناها انا ضدك او ليس مواطن او عميل او عامل ضد الوطن
    الله يرضى عليكم ارحموا عقولنا سنوات طويلة ومازلنا نتحسس الطريق
    نميرى محمود محمد طه سوار الدهب الصادق المهدى الترابى البشير كلهم ابناء هذا الوطن سوف يذهبون ويبقى الوطن
    لكن مصادرة حياة شخص وحرمانه من الحياة شى صعب شديد ومن حق الامة السودانية مراجعة التاريخ والمواقف و الاقوال والافعال والوقوف عندها ومن ثم محاسبة النفس و الاعتراف بالاخطاء والاعتذار عنها
    وعدم الوقوع فيها مرة اخرى حفاظا على زمن الاجيال القادمة
    لذلك وجب علينا ابدا الراى دونما الدخول فى الاحكام على الاخريين او سلبهم تاريخهم او التغول علية ..........يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2017, 11:25 AM

محمد الامين محمد
<aمحمد الامين محمد
تاريخ التسجيل: 07-03-2005
مجموع المشاركات: 9936

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: عباس محمد عبد العزيز)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2017, 08:27 AM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد الامين محمد)

    الأخ عمر دفع الله (الكتابة)
    طبعا انت فاهم (الطرة) منو

    Quote: سلام يا ابوحميد

    عندما تأتى الذكرى الاولى لرحيل الترابى
    ستعرف الفرق بينه وبين الاستاذ الشهيد محمود محمد طه
    فالاخير رحل رحيل الابطال وشهد العالم كله بصلابة موقفه
    واثبتت نبوءته فيما بعد ان جماعة الاسلام السياسى
    هى عصابة من اللصوص والقتلة ولا نحتاج ان نقدم لك الدليل يا ابوحميد
    فأمامك حال بلادنا فهي خير شاهد على قوله .
    واذا رجعت لحديثه عن السلفية
    فدونك احداث اليمن
    عندما يتم العدوان بشكل يومى على افقر شعب بين بلاد العرب
    ويا ليتك تراجع فيديوهات المنظمات الحقوقية والانسانية على
    اليوتيوب لتعرف حجم المأساة والعنف الذى مورس ضد
    المدنيين في اليمن .
    ----------------

    لماذا تسكتون يا بوحميد عن زيارة
    امام الحرم المكى الى خلاوي الطرق الصوفية في السودان
    وتطاردون سيرة شيخ في السبعين وقف في وجه السفاح نميرى
    ورحل رحيل الابطال فداءا لشعبه ؟

    نحن نعرف الحرج الذى اوقعكم فيه آل سعود
    ولكن كان الواجب الديني بحسب قناعاتكم ان تقولوا لهم :
    هذا لا يستقيم وتعاليم الامام محمد بن عبدالوهاب .
    ومع ذلك فنحن نبارك للسعودية خطوتها الى الامام
    في تحديث مجتمعها والارتقاء به الى المدنية
    ونضم صوتنا الى اصوات الملايين في العالم الحر
    ان يوقفوا العدوان على الشعب اليمني ويسعوا الى الحل السلمي حقنا لدماء المدنيين .

    نرجو عدم المؤاخذة على الحدة في لغتي
    وكل عام وانتم بخير والوطن الفضل بخير ودمتم .....
    أما كلام محمود محمد طه عن الكيزان
    وما يروج له الجمهوريون : (من المفيد للشعب السوداني أن يعيش تجربة حكم الإسلام السياسي ووووو
    فده كلام لي هسي ما لقيت لي جمهوري أثبتو لي بي مستند
    والمستند إما كتاب وإما جريدة وإما تسجيل فيديو أو صوت!
    غير ذلك أنا لا أصدق هذا الكلام المنمق الأسطوري الذي يريد أن
    يصور هذا الضال على أنه يعلم الغيب أو يقرأ المستقبل!
    والغريب يا بوعمير جماعتك الجمهوريين ديل عندهم راي
    في خبر الآحاد وفي السنة النبوية والرسالة المحمدية كلها
    ويجوا في دي ياخدوا بي خبر آحاد .. قالوا محمود قال الكلام ده لي أستاذ منو كده ما عارف ههههههههههههههههههههههه
    ياخي فكونا ياااخ !! يا بوعمير ياخ انت رجل مثقف ورجل متعلم
    وفوق ده (علماني) كمان يعني انت شنو اللماك مع الأفكار الخرافية دي ياخ بس!
    الله يهديك يا ولدي!

    أما موضوع اليمن فإنت زي ما شايف اليمن استولوا عليها الحوثيين
    وبراك شايف الحوثيين عملوا فيها شنو
    لأول مرة اليمنيين يعرفون الطائفية والقتل على الهوية ومعتقلات التعذيب على النهج الإيراني
    يعني يا عمر انت مؤيد للحوثي وللا مؤيد لإيران وللا شنو القصة.

    بعدين موضوع زيارة إمام الحرم وما زيارة إمام الحرم
    لك أن تعلم أنني لست منظما تحت أي جماعة إسلامية
    لا أنصار السنة ولا غيرهم لكن في المنبر ده بننصر كل من يدعو إلى الإسلام :)
    أما موضوع الزيارة فلو كان القصد منه قطع الطريق على الرافضة ونشاطهم فلا بأس
    وفي النهاية ياخي الصوفية ديل أحسن لينا وأقرب من الشيعة الروافض\
    ورغم الاختلافات بينهم وبين السلفيين فهم لا يكفرون الصحابة ولا أمهات المؤمنين بل يحترمونهم ويجلونهم

    ما يحتاج تعتذر ياخ .. ومافي حدة ولا شي .. أريتا حدة السرور
    وأريتك تكون كده طوالي ومع الجميع

    تعرف يا عمر: أنا بيني وبينك كده قاعد ألمس فيك بذرة خير كده .. والله ما عارف ليه
    لكن حاسي كده انت مشكلتك في الحياة دي بس الكيزان ديل ماكلين معاك جمبة :)
    وصدقني بتمنى يوم ربنا يهديك للصراط المستقيم وما ذلك على الله بعزيز
    وزي ما كانوا بقولوا: اللهم أعز الإسلام بأحد العمرين
    نقول: اللهم أعز الإسلام بعمر دفع الله وريشته
    وأن يصبح مدافعا عن الدين بها ضد الشيوعية والعلمانية والفكرة الجمهورية

    بالمناسبة: كنت بصدد السطو على أحد كاريكاتيراتك وتعديله أيام مشكلة ع.م.ص
    انت بالمناسبة: كمسلم ومتابع شيخ طريقة صوفي رايك شنو في تعدي ع.م.ص على النبي صلى الله عليه وسلم وشتمه له؟
    ولماذا لم تقل في ذلك شيئا ولم تدافع عن المصطفى عليه الصلاة والسلام بريشتك؟ أليس له حق عليك؟

    فتك بعافية وتحياتي لصاحبك محمد جمال (بتاع سلفيا) إن شاء الله يكون خلى الهنكان وعرس سلفيا على سنة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 07:24 AM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    Quote: وهم عندهم محل غير اون لاين الله يخليهم لي الاون لاين
    والله صدقت يا محمد الامين محمد
    أنا طيلة سنوات عمري التي فاتت الأربعين
    ما لا قاني جمهوري واحد في حياتي
    إلا في صفحات هذا الإسفير
    يعني ممكن نقول الجمهوريين ظاهرة إسفيرية ههههههههههههههههههههههههههه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 07:29 AM

البرنس ود عطبرة
<aالبرنس ود عطبرة
تاريخ التسجيل: 09-01-2017
مجموع المشاركات: 1234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    الاستاذ محمود محمد طه
    سيد شهداء الشعب السودانى له الاجلال والانحناء هذا الكلس المدهش
    دا راى شخصى
    -------------------------------------------

    راي شخصي دي هناك عندكم في البرلمانات والجلسات المغلقة والمفتوحة
    في الدين مافي راي شخصي كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وسيرة السلف الصالح
    انت يا معاوية موكل من رب العباد تميز الشهداء ؟؟؟ هات دليل على ان هذا الرجل شهيد ؟؟ ما تفتي في الدين الموضوع خطير وكبير عليك
    فالرجل يتقول على الله قولا لا يلقي له بالا من سخط الله عليه فيلقي به في جهنم اياك وامور الدين تفتي فيها
    او تدلي باراء شخصية او معتقدات شخصية وكما قال الامام على كرم الله وجهه
    لو اخذ الدين بالراي لوجت مسح الخف احسن من اعلاه

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 07:48 AM

البرنس ود عطبرة
<aالبرنس ود عطبرة
تاريخ التسجيل: 09-01-2017
مجموع المشاركات: 1234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    الفاجر مسليمة الكذاب حينما تزوج من سجاح التي ادعت النوبة لكسبها في صفه زواج الزنا المشهور في كتب السير
    رجعت سجاح الي اهلها فسألوها ماذا امهرك مسيلمة الكذاب لعنة الله عليه ؟؟؟ قالت : لم يمهرني شيء . فقالوا لها : ارجعي فسأليه المهر فمثلك لا يجوز ان تتزوج بدون مهر
    رجعت له وقالت لم تعطني المهر ؟؟؟ فقال لها عدو الله مهرك اني رفعت عنكم صلاتي من الذين فرضهما عليكم محمد صلى الله عليه وسلم وهما الفجر والعشاء
    رجعت الخاوية فرحة وفرح اهل قبيلتها بمهرها هذا وراوا ان هذا المهر كبير وعظيم من ذلك الفاجر الفاسق مسليمة الكذاب عليه لعنة الله
    فمحمود محمد طه سار على النهج رفع كثير من الاحكام فاراح عطالته من كثير من الاحكام والواجبات الدينية كمكأفأه منه لهم
    فالشرك واحد يختلف فقط مسمى الشخصيات التي تدير هذه الافكار العقدية الفاسدة والعياذ بالله تعالى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 08:26 AM

almulaomar
<aalmulaomar
تاريخ التسجيل: 08-07-2002
مجموع المشاركات: 6465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    الشيء الوحيد المتأكد منه أن سيدا الكورة بكري أبوبكر هو جمهوري وبس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 08:31 AM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: almulaomar)

    أخونا الملا عمر
    Quote: الشيء الوحيد المتأكد منه أن سيدا الكورة بكري أبوبكر هو جمهوري وبس
    وهل يجوز أن يحابي الطائفة التي ينتمي إليها على حساب الآخرين؟
    هل الطوائف الأخرى وخاصة المعارضة للجمهوريين يجدون نفس الحظ والنصيب
    أين الديموقراطية والعدالة؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2017, 05:04 PM

خال فاطمة
<aخال فاطمة
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 1954

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    Quote: محمود محمد طه
    (الإله أبو طاقية)
    فى ذكرى هلاكه نعيد نشر هذا المقال ..
    جعفر بانقا
    أواسط سبعينات القرن الماضى اقام الحزب الجمهورى معرضا لكتب و أقوال زعيمه محمود محمد طه بميدان ابوجنزير بالخرطوم .. و حين زرته وقفت مليا عند قوله عن نفسه (ليلة أسري بى .. انتسخ بصري فى بصيرتى .. فرأيت الله فى صورة شاب أمرد .. فوضع يده على كتفى .. فاستشعرت برودة الذات الالهية .. فقال لى .. أتدرى فيم يختصم الملأ الاعلى يا محمود .. قلت الله اعلم .. فعلمنى ثلاثة علوم .. علم أمرت بتبليغه"الرسالة الثانية"".. و علم خيرت فى تبليغه "و هذا اخص به أناس دون آخرين " .. و علم نهيت عن تبليغه لأن الله يعلم أن لا أحد سواى يطيقه) ..
    عندها استشعرت برودة الشيطان تسرى فى عروقي فوليت هاربا من ذاك المعرض و تركت رفقتى يجوسون فيه حتى إذا وقعت اعينهم على الادعاء أعلاه .. فعلوا مثل ما فعلت فرارا بدينهم ..
    و من يومها ذبح الكلب بيننا و بين أتباعه و كتبه و شخصه ..
    بعد عامين او ثلاث جاء الأستاذ محمود كما يسميه أتباعه او (الرجل الإله) كما نسميه نحن وفقا لما قال عن نفسه انه (الإنسان الكامل الذى يحاسب الناس يوم القيامة).. جاء فى زيارة إلى عطبرة التى مكث بها أسبوعا كاملا حيث كان له لقاء مفتوحا و يوميا بمقر إقامته ببيت إحدى تابعاته يبدأ من بعد صلاة العصر إلى ما بعد صلاة العشاء وكان أحد اساتذتنا (صاحب أدب و وقار) .. يدعونا للذهاب و الاستماع للأستاذ كفاحا ..
    فكنا نذهب حياء من أستاذنا مع خوفنا من ذلك الرجل الإله .. لقد كان حوش البيت يمتلئ على سعته حتى يجلس البعض على السور و آخرين وقوفا عند الباب .. و الأستاذ الذى كان يلبس على الدوام عراقى و سروال و طاقية يجلس على كرسى و نحن على البروش و الرجل يسهب يوميا فى شرح دعوته (الرسالة الثانية) التى تقوم على نسخ (القرآن المدنى) الذى يؤسس للشريعة و المعاملات الشرعية التى قال عنها الهالك محمود انها لا تصلح للقرن العشرين .. مع اعترافه فقط بالقرآن المكى الذى يتحدث عن العقيدة و يؤسس لها ..
    لقد كانت له طريقة تقريرية خادعة و جاذبة حيث يسوقك إلى حتفك رغم أنفك و أنت ضاحك إن لم تكن مستبشرا حتى كدنا نركن إليه لولا ان ثبتنا الله .. رغم رؤيتنا له يوميا حين يؤذن لصلاة المغرب يتركنا و يدخل لغرفة خصصت له و يغلق عليه بابها و لا يعود إلينا إلا بعد فراغنا من صلاتنا ليواصل حديثه و كأن شيئا لم يكن .. و ما كنا ولا غيرنا يجرؤ على سؤاله او استنكار فعله ..
    حتى كان ذلك اليوم الذى نجانا الله فيه من محمود وملائه .. فما كاد الآذان ينتهى حتى هب واقفا كعادته ليدخل غرفته حين اعترضه من إذا رأيته حسبته تاجر اغنام لا يفقه فى الدين و لا يفهم فى الدنيا (حنكو قوى وحجتو أقوى) حين صاح به .. يا محمود ماشى وين .. و محمود (حافة كدى) تقلقل اتباعه باكثر مما تفعل حروف القلقلة الخمسة ..
    لقد توتر الجو ولم نعد نسمع الا همسا .. فقال محمود مرحبا يا اخى .. فقال الرجل انا سمعت قالوا انت ما بتصلى عشان كدى جيت اتأكد براى و أصلى وراك .. فقال محمود اذن احدثك عن الصلاة بعد ان تصلوا .. فقال الرجل بل حدثنا عن الصلاة قبل ان نصلى حتى نصلى على بينة .. قال محمود يصلى بكم شيخ ناجى .. فقال الرجل بل تصلى بنا انت كبيرنا و شيخ الجميع ..
    عندها اقام احدهم الصلاة فانفلت محمود الى داخل الغرفة و انفلت الرجل الى خارج الدار .. و صلينا صلاة كلها توتر و ترقب لما بعدها من قصف نتوقعه أشد ضراوة بين الطرفين ..
    و خرج محمود من خلوته متسائلا عن الرجل فاخبروه بأنه قد ذهب مغاضبا فتحسر عليه و قال ليته صبر ليعرف شيئا عن الصلاة .. و هل هي غاية فى حد ذاتها ام هى وسيلة نتقرب بها لله .. فقلنا جميعا انها وسيلة نتقرب بها لله تعالى ..
    ثم ضرب لنا مثلا بقوله ان أردنا السفر للخرطوم فأى وسيلة نسلك .. فقال بعضنا بالقطار و قال آخرون باللوارى و قال غيرهم بالطائرة ... و هكذا .. فقال لأننا فى عطبرة عاصمة السكة حديد دعونا نركب القطار للخرطوم .. و لكن حين نصل الخرطوم هل نأخذ القطار معنا ام نتركه فى محطته .. فقلنا بصوت واحد بل نتركه فى محطته .. فقال تلك هى الصلاة الحركية التى نصليها و نتخذها وسيلة لرضوان الله الأكبر حتى إذا بلغناه تركناها بمثل ما تركنا القطار فى محطته .. و عندها تصبح صلاتنا صلاة الروح لا صلاة الجسد .. حيث لا ركوع فيها و لا سجود لها .. و تلك مرحلة لا تستطيعون استيعابها الا ببلوغها .. مرحلة الرضى الالهى حيث تتكون ارادتك ارادة الله .. و تكون قدرتك قدرة الله .. و تكون الله ...
    عندها أسقط فى ايدينا و سقطت قلوبنا تحت أقدامنا و حار بنا الدليل .. و استشعرت مجددا برودة الشيطان يسرى فى عروقى .. و اطبق علينا صمت مهيب حتى نهض له من بيننا رجل اشعث اغبر رث الثياب لا تشتريه (بطرادة) .. فقال .. افتكر يا استاذ محمود ان تلك درجة عالية لا ينالها إلا من يستحقها صدقا و عدلا و استقامة .. فقال محمود و البشر يكسو وجهه نعم تلك درجة عظيمة لا ينالها إلا الصادقين .. فقال الرجل إذن كيف لم يبلغها المتبوع صاحب الرسالة الأولى محمد رسول الله صل الله عليه و سلم الذى كان يصلى صلاتنا هذه حتى وفاته بل قال لنا (صلوا كما رأيتمونى اصلى) .. كيف لم يبلغ هذه الدرجة بينما تبلغها انت التابع يا محمود ..
    عندها ارتبك محمود و تلعثم و همهم بكلام غير مفهوم ثم عجز عن الإجابة و طفق يهذى و ينفعل و هو المشهور بالحلم و الوقار و الهدوء ..
    و الحكاية جاطت و تعالت الاصوات و تدافعنا نحو الباب ك(حمر مستنفرة) .. و تفرقنا بالشوارع و الأزقة ك(جراد منتشر)..
    و من يومها ما قرأت له كتابا و لا حضرت له مجلسا و لا استمعت له حديثا بالأصالة او الوكالة ..
    و ما سرنى خبر بمثل ما سرنى خبر إعدامه .. إعدامه الذى كان بعض اتباعه يظنون انه لن يتحقق ابدأ كون الرجل معصوم و لن يناله الموت لأنه (الله) الذى يحاسب الناس يوم القيامة حسب ايمان المتطرفين من اتباعه أما الأقل تطرفا فكانوا يرون انه لن يموت قبل استكمال رسالته ..
    و ظلوا يبثون هذه الأقوال بين الناس حتى تخيل للبعض أن حبل المشنقة سينقطع .. او أن البئر لن تنفتح تحت رجليه او انه سيطير بمشنقته على مشهد من الحاضرين الذين امتلأت بهم الساحة و انقطعت أنفاسهم حين كشف لهم عن وجهه و وضع الحبل حول عنقه ..
    و توقعوا المعجزة و انتظروا الكرامة لكنه تدلى و دار بحبله حول نفسه عدة دورات ليستقر و وجهه تلقاء المغرب ..
    عندها تنفس أخوة لى كانوا شهودا بدعوة من بعض اتباع محمود الذين بثوا فى الناس انتظار معجزة او كرامة ينجو بها رسولهم او الاههم .. و حين لم يتحقق شىء من ذلك قال بعض اخواننا لبعض اتباعه ماذا تقولون الآن .. فقالوا بكل برود (و ما قتلوه و ما صلبوه و لكن شبه لهم) ...... و لا يزالون منتظرين عودته لإكمال رسالته ..
    لقد احزننى تجمع بعض صغار البارحة ممن لم يروه او ولدوا بعد هلاكه و هم يحملون عريضة تطالب بإلغاء حد الردة ..
    اتراهم ينتظرون عودته ام يريدون أن يأمنوا على أنفسهم ليفعلوا مثل ما فعل (الإله ابوطاقية) حسب تسمية اخى الشهيد محمد طه محمد أحمد له ..
    جزى الله خيرا الرئيس جعفر نميرى و الشهيد حاج نور و مولانا المكاشفى طه الكباشى الذين جنبوا البلاد و العباد فتنة فى الدين باسم الدين لا تبقى و لا تذر .. و ذلك باعدامهم لهذا الذنديق الدعى المدعى .. كون دفع الضرر مقدم على جلب المنفعة .. و أى ضرر اكبر من الفتنة فى الدين .

    منقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2017, 07:45 AM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: خال فاطمة)

    شكرا على الإضافة الثرة أخي خال فاطمة
    وشكرا للكاتب جعفر بانقا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2017, 09:16 AM

د.محمد بابكر
<aد.محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 6532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    Quote: حاسي كده انت مشكلتك في الحياة دي بس الكيزان ديل ماكلين معاك جمبة


    ههههههههههههه ده شنو يا شيخ محمد ؟؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2017, 09:24 AM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: د.محمد بابكر)

    Quote:
    حاسي كده انت مشكلتك في الحياة دي بس الكيزان ديل ماكلين معاك جمبة

    -------------------------------------------

    ههههههههههههه ده شنو يا شيخ محمد ؟؟!!
    هلا بيك يا د. محمد بابكر
    قصدي عندي إحساس أخونا عمر ده ما زول كعب
    لكن تعامل الكيزان أو كرهه للكيزان خلاهو يكره معاهم السلفيين وكل الإسلاميين
    .....
    بالمناسبة (الكيزان ديل ماكلين معاك جنبة) دي استخدمتها وفهمي ليها إنو ((الكيزان هم السبب))
    ده فهمي البسيط للعبارة وإن شاء الله ما يكون عندها معنى تاني
    وإن كان كذلك فأنا أعتذر

    طبعا يا دكتور أنا وعمر دفع الله ده في المنبر ده قاعدين نلعب (توم آند جيري) والله صحي !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2017, 01:08 PM

د.محمد بابكر
<aد.محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 6532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: محمد جلال عبدالله)

    من ناحية انه الكيزان ماكلين جنبه فالشهادة لله ماكلين جنبه مع كل أهل السودان .. ما أضحكنى فى استعمالك لهذا التعبير هو انه تعبير" راندوقى" اصيل و هو يستعمل اصطلاحا تماما مثلما فعلت ، اما المعنى الحرفى فلا أظنك تقصده هذا غير ان المقام لا يسمح بالاستفاضة فيه اضافة الى انه لا ضروره لذلك ..
    اخونا عمر زول أكتر من كويس و راجل اخو اخوان و ان كان ثمة نقد فنوجهه لمن نَفَر الناس ليس من السلفيين بل من الاسلام نفسه.. الاخ عمر ليس ممن يغرر بهم فهو يعرف و يعى ما يقول .. المهم يا شيخ محمد اننا وكأمة أراد الله لنا ان نعيش تحت سماء واحدة ، لابد لنا ان نتعلم كيفية الاختلاف و ان نحترم بعضنا البعض و ان يكون راينا حول الأفكار و ليس الأشخاص و ان نتجنب العنف اللفظي و الذى ارى انه بات هو " الموضه" و هو بالمناسبة لا يقوى الحجة و انت سيد العارفين .. فى الختام تحياتى لك و للأخ عمر و ضيوفك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2017, 09:55 AM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المنبر ده جمهوريين أونلاين أو محمودانيز أ (Re: د.محمد بابكر)

    الأخ د. محمد بابكر
    Quote: ما أضحكنى فى استعمالك لهذا التعبير هو انه تعبير" راندوقى" اصيل و هو يستعمل اصطلاحا تماما مثلما فعلت ، اما المعنى الحرفى فلا أظنك تقصده هذا غير ان المقام لا يسمح بالاستفاضة فيه اضافة الى انه لا ضروره لذلك ..
    الحمد لله إنو الاستعمال صحيح وما فيهو شخشخة :)
    تعرف أنا لاوزت لي شنو؟؟ لأنو قبل كده في نقاش استعملت مع واحد
    كلمة كده كنا بنقولها في الكورة والبللي زمن شفع
    وكلمة أكتر من عادية وكنا بنقولها بكل براءة والله وما شايف ليها مدلول تاني
    أها الجماعة مسكوا فيها وعملوا لي فيها قومة وقعدة
    ومن ضمنهم أخونا عمر عمل فيني كاريكاتير عديل هههههههههههههههههه
    عشان كده أنا لاوزت من قصة (ماكلين جنبة دي) قلت الخوف يكون عندها معنى ما تمام :)

    شاكر مرورك وتشريفك :)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de