كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-11-2017, 10:32 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الملك أفاديج ..

24-06-2017, 09:34 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الملك أفاديج ..

    09:34 PM June, 24 2017

    سودانيز اون لاين
    كمال علي الزين-الدوحة _ قطر
    مكتبتى
    رابط مختصر

    (*)

    1

    جلس على عرشه كعادته و من حوله وزراءه و مشتشاريه و كبير قساوسة كنيسة سوبا , القس ( بولس السوباوي ) , الملك أفاديج ورث عرشه عن آباءه و أجداده بمباركة الكنيسة السوباوية التي ظلت ترعى عرش مملكة سوبا المسيحية منذ بدايات دخول الديانة المسيحية بلاد السودان لتحل محل الديانة الوثنية الأفريقية و الديانة اليهودية التي ظلت ديانة شعب سوبا لخمسة قرون قبل دخول المسيحية و إعتناقها من قبل الملك ( أفدوجيك السابع ) جده الأكبر .

    كان الملك أفاديج يتأهب للحرب , فقد جمع إمبراطور الحبشة جنده و حشد جيشه على حدود مملكة سوبا الشرقية , و كان مجلس حربه هذا يحضره لأول مرة , زعيم القبائل العربية المسلمة التي أنتشرت حول سوبا في هجرتها نحو بلاد السودان التي أبتدأت منذ بداية الصراع بين قبيلتي بكر و تغلب في نجد و أمتداد الحرب حتى الحجاز و بحر القلزم و تزايدت أعداد القبائل العربية بعد أنهيار ملك العرب المسلمين في الأندلس و هجرتهم جنوباً نحو إفريقية .

    عبدالله بن محمد القاسمي , تزعم تلك القبائل العربية و كان شاباً طموحاً و مقاتلاً شرساً , إستطاع تجميع هذه القبائل المتفرقة حتى لقب بعبدالله جماع , و كان أن أرسل إليه الملك أفاديج للإستعانة به في حربه مع إمبراطور الحبشة .
    و في ركن قصي من بلاط الملك أفاديج , جلس الأمير عمارة دنقس , و هو أمير السوباويين المسلمين , الذين كانوا يعانون تهميشاً طويلاً , في ظل ملك أفاديج و أسلافه المسيحيون .

    كان مجلس حرب الملك أفاديج هذه المرة مختلفاً جداً , فقد جمع لأول مرة عرباً و مسلمون و زعماء عشائر لم يكن لهم مكانًا من قبل في بلاط مملكة سوبا المسيحية .

    نواصل ,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2017, 06:19 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الملك أفاديج .. (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    1

    كانت أمةً تخدم في بلاط الملك أفاديج ..
    (عجيبة )كانت إمرأة سوداء في العقد الرابع من العمر , طويلة القامة , ممشوقة القوام , مات عنها زوجها الذي كان مقاتلاً في صفوف جيش سوبا الذي يخوض حرباً طويلة ضروساً دفاعاً عن حدود مملكة سوبا الشرقية في مواجهة أطماع إمبراطور الحبشة
    (ماماندوج ) زوج عجيبة غير ديانته المسيحية و أعتنق الديانة الإسلامية طمعاً في الزواج من محبوبته عجيبة , فعجيبة كانت تنتمي إلى الأقلية المسلمة في بلاد السودان و التي كانت تعيش في مملكة الملك أفاديج دون أن تتعرض إلى مايتعرض إليه المسلمين من ظلم و اضطهاد في إمبراطورية الحبشة
    المجاورة , فقد كان الملك أفاديج يساوي بين مواطني دولته , حتى أن زعيم الأقلية المسلمة في مملكة سوبا القائد (عمارة دونقوس ) كان على رأس جيش المملكة الذي يدافع عنها في حروبها الطويلة ضد إمبراطورية الأحباش .
    أسمى نفسه عمر بعد زواجه من عجيبة إلى أن أسمه الحقيقي قبل إسلامه ظل يلاحقه كظله , فناداه الناس (عمر ماماندوج ) .

    عجيبة بعد وفاة زوجها , تم ترفيعها تكريماً لإستشهاد زوجها دفاعاً عن عرش الملك أفاديج , أمر الملك أفاديج بتعيينها مربية خاصة لأبنتيه الوحيدتين الأميرة ( ناتاشا) و الأميرة (إستر ) بعد وفاة أمهما الملكة (أمنتورياس ) , عكفت عجيبة على تربيتهما و رعايتهما حتى كادت أن تحل محل أمهما الملكة الراحلة
    لولا تذكير الملك أفاديج لإبتيه كل فينة و أخرى , بأن عجيبة من طبقة العبيد و عليهما التعامل معها على هذا الأساس و إلا فسدت و تمردت , و كانت الأميرتان الصغيرتان تقبلان حديث أبيهما الملك على مضض , فهما يحبان مربيتهما عجيبة و يعاملانها معاملة الأم .

    عاشت عجيبة قنوعة راضية في بلاط الملك أفاديج و تمتعت بحظوة الأميرتين و حبهما و عطفهما , و لم يكن أحداً ليتوقع أن تكون عجيبة سبباً في زوال ملكهما و ملك أبيهما .


    كان كل شئ مستقراً في مملكة سوبا و في بلاط الملك أفاديج , كانت سوبا مدينة منظمة , تتميز بمعمارها الروماني , بنيت قصورها و بيوتها من حجر الجير ذو اللونين الأبيض و الرمادي , و رصفت شوارعها المنظمة بأحجار جبلية , و ظللت شوارعها أشجار السيال و الطلح و المانجو
    كنائسها ذات الطابع الروماني عمرت بالمصلين و مسجدها الوحيد الذي بناه الملك أفاديج إكراماً لقائده المسلم عمارة دونقوس كان تحفة معمارية قل نظيرها في ذلك الزمان , قيل أنه أستجلب لبناءه مهندساً أندلسياً فر من إشبيلية إلى مملكة تمبكتو
    و قابله الملك أفاديج هناك في إحدى زياراته لملك تمبكتو .

    إزدهرت سوبا في عصر الملك أفاديج , و عجت المدينة بالمتاجر التي تبيع فاخر العطور و الثياب الشامية و السيوف و التوابل الهندية و كثرت الحانات التي تبيع النبيذ الفاخر و العرق البلدي و كان بها نزل كبير و مضيفة و حمامات على الطراز المراكشي
    و تعددت فيها الوجوه و السحنات و الألسن , هنود و مراكشيون و قبط و شوام و أغاريق و أحباش و عرب مسلمون .

    كانت مملكة سوبا محمية بعدل أفاديج و جيشه المنظم و جنوده المخلصين و شعبه المحب , كان كل شيئ يمضي حسب ما خطط له الملك أفاديج في حماية ملك ورثه عن آباءه لقرون طويلة و مملكة غنية ينعم شعبها برقد العيش و نعمة الأمن و عدل الحكام
    حتى أطل على مملكة سوبا وافداً جديداً , كان يجوب شوارعها ليلاً كشبح ترسم ظلاله على جدران المدينة , صورة لعربي طويل القامة , معمم الرأس تكاد لحيته تغطي وجهه عدا أنفه و عينيه ..
    , عيناه اللتان كانتا تبرقان كما تبرق السماء قبل عاصفة رعدية مزلزلة .

    يتبع ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2017, 06:20 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الملك أفاديج .. (Re: كمال علي الزين)


    (*)
    2

    عبدالله بن محمد القاسمي .. كان في الحادية و العشرين من عمره , حين غزا الفرس مضارب عشيرته على الساحل الشرقي للخليج العربي و قتلوا والده و إخوته الذكور , كان والده زعيم عشيرة القواسمة يسيطر هو و قبيلته على الساحل الشرقي لجزيرة العرب منذ الفتح العربي الإسلامي لبلاد فارس الذي أنهى قرون طويلة من سيطرة الفرس على قبائل شرق الجزيرة العربية و تحولت فارس إلى ولاية من ولايات الإمبراطورية الإسلامية العربية .

    ترك وراءه كل شئ , من تبقى من عائلته على قيد الحياة , و ذكريات قبيلته و عزها الذي آل إلى زوال بين ليلة و ضحاها , و أتجه إلى الساحل الغربي لبحر القلزم , قضى عبدالله بن محمد القاسمي عاماً كاملاً متخفياً و متنقلاً بين ساحل جدة و مرفأها الصغير و القرى المتفرقة حولها , حتى سنحت له الفرصة و وجد مركباً صغيراً كانت وجهته سواكن على الساحل الشرقي من بلاد السودان أو ما كانت تعرف حينها بمملكة سوبا , دفع ما تبقى لديه من دراهم عباسية إلى صاحب المركب و صار أحد المسافرين إلى سواكن , كان أهل جدة في ذلك الزمان يتنقلون بينها و بين سواكن بغرض التجارة , كانوا يجلبون من سواكن بضائع كثيرة و مختلفة , مثل العاج و ريش النعام و جلود الحيوانات الوحشية و بعض العطور و المواشي و الأقمشة و أدوات الزراعة و الصناعة البدائية .

    تلاعبت ألأمواج بالمركب الصغير , كما تتلاعب الريح بريشة صغيرة لاحول لها و لاقوة , موجة تصعد بهم و أخرى تهبط بهم , و هم في رحلة الخطر هذه , ليس لهم أمنية سوى أن يلوح لهم ساحل سواكن , أو تنفتح الأفق أمامهم على صورة بعض طيور النورس , التي تكون أصواتها بمثابة البشارة , و أعلاناً للنجاة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2017, 10:36 AM

أبوذر بابكر
<aأبوذر بابكر
تاريخ التسجيل: 15-07-2005
مجموع المشاركات: 5937

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الملك أفاديج .. (Re: كمال علي الزين)

    تحياتى يا كمال

    فى انتظار التكملة العارفين الكونكلوشن الحزين والمخجل حقها طبعا
    لكين عايزين بقية التفاصيل ال يمكن فى ناس كتار ما عارفنها

    لا وشنو كمان
    يجو فى الآخر يقولو ليك

    أيها الناس نحن من نفر
    عمروا الأرض حيث ما قطنوا

    غايتو إلا يكونو عمروها بالغدر ونكران الجميل والخراب للناس الاستضافوهم و اوهم بعد ما كانوا هائمين وشاتين فى الأرض


    نخليك تواصل السرد وترجع تانى

    بوريك السبب الأساسى الخلى الأعراب يفكرو وينفذو مؤامرة الخراب ونكران الجميل

    شكرا ليك ياخ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2017, 07:05 AM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الملك أفاديج .. (Re: أبوذر بابكر)

    سلامات أخي أباذر و كل سنة و انت طيب

    سنواصل إن شاء الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2017, 08:24 AM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الملك أفاديج .. (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    1

    بدأ القارب الصغير الإاقتراب من اليابسة , و الشمس قد بدأت مسيرتها اليومية و أرسلت أشعتها الذهبية المتوهجة لتضفي على رمال ساحل تلمسان على شاطئ البحر الأبيض المتوسط الشمالي من جهة إفريقية , كان القارب الصغير يحمل شيخاً طاعناً في السن و بناته السبع و وحيده الرضيع , و قد بدا الإعياء علي الجميع و نحلت أجسادهم من قلة الطعام و ندرة مياه الشرب , إلا إبنته الكبرى فاطمة , فقد كانت فاطمة بمثابة الأم لأخواتها الست و أخيها الرضيع الذي توفيت عنه أمه و هو أبن سبعة شهور , لتكفله أخته الكبرى فاطمة التي كان أبيها يكنيها بالصالحة , طوال رحلتهم من ساحل الأندلس حتى مساهم بشمال أفريقيا , كانت فاطمة الصالحة تسهر على خدمة أبيها و أخواتها و تعتني بأخيها الرضيع .رغم أنهم خرجوا من إشبيلية دون أن يأخذوا معهم سوى القليل من الزاد و الماء , إلا أن فاطمة الصالحة قد أحسنت تدبيره حتى وصولهم إلى الساحل الآخر .كان الشريف حمد الدناني في العقد السابع من العمر حين بدأ كل شيئ في الإنهيار , هناك في الأندلس , و ما أن أكمل عامه الواحد و السبعين حتى أضطر إلى أخذ بناته و ولده الرضيع و الإبحار جنوباً نحو ساحل إفريقية للنجاة بأرواحهم من مقتلة المسلمين و العرب التي تعرضوا لها بعد إنهيار مملكتهم بالأندلس , وجد نفسه هكذا فجأة , على متن قارب تتلاعب به الأمواج , صحبة بناته و طفله الرضيع , و خلفوا وراءهم قبر زوجته التي توفيت منذ أسابيع قليلة , ركبوا قارباً صغيراً طمعاً في النجاة بأرواحهم , فكانوا بمثابة من يهرب من الموت إلى المجهول .

    (*)


    تناول الشريف حمد الدناني بضعة دراهم ذهبية أندلسية من كف إبنته فاطمة , كانت قد إستطاعت أخذها مع ما أستطاعت أخذه من أواع و أغراض مختلفة تعينهم على المضي في رحلة هروبهم نحو المجهول , أخذ الدراهم و دسها بين طيات ثيابه و توجه نحو المدينة .تلمسان .. كانت مدينة صغيرة على ساحل شمال إفريقية , لا يتجاوز عدد سكانها بضعة مئات من البربر و قلة من العرب , رفع الشريف حمد الدناني رأسه عالياً نحو الأفق البعيد , فبدت المدينة كذرة على رمال الساحل البيضاء و تنفس عميقاً و هو يلمح مأذنة مسجد المدينة تلوح له من بعيد كرمح مغروز على رمل ربوة عالية , مضى نحوها و نفس تحدثه عن ما ينتظره هناك .دلف إلى شوارع المدينة , و تنقل بينها و هو يسأل المارة عن سوق المدينة , و أعين أهلها ترقبه في حذر , كعادة أهلها عند رؤيتهم غريباً أو عابر سبيل , قادته قدماه أخيراً نحو سوق المدينة , الذي كان لا يتجاوز بضعة دكاكين تم سقفها بسعف النخل و وضع من فوقه قطعة من قماش كأقمشة أشرعة السفن , بدت كلها مهترئة من تأثير الشمس و الرياح و المطر .منظر السوق , أخبره عن حال أهل المدينة , توجه إلى أحد دكاكين الحبوب و الغلال , و أخرج أحدى قطع العملات الذهبية من طيات ثيابه , و وضعها بين يدي البائع دون كلام .

    (*)

    تناول البائع قطع العملة و تفحصها في دهشة و ذهول , ثم تفرس في وجه الشيخ المسن الغريب , و وجه إليه سؤالاً بلغة غريبة لم يفهمها , و رد بكلمة واحدة :
    عربي .. أنا عربي
    ردد البائع خلفه جملته تلك و هو يشير إلى الشيخ و يضع سبابة يده اليمنى على صدرة :
    آرابي .. أرابي ..
    أومأ الشيخ برأسه دلالة على الإيجاب , و هنا صرخ البائع منادياً صبياً صغيراً :
    سوفيان .. سوفيان .. أرابي أرابي ..

    سمع الشيخ صوت أقدام تتجه نحوهم من خلفه , و ألتفت وراءه ليجد شاباً في السابعة عشرة من عمره , حافي القدمين , عاري الصدر , يلف حول خصره إزاراً من قماش أبيض , لم يكد الفتى يقترب منهما حتى باغتهما قائلاً :
    السلام عليكم ..
    رد الشيخ بسرعة و قد بدت على وجهه علامات الإرتياح :
    و عليكم السلام ..
    سأله الفتى و هو يتفحصه من رأسه حتى أخمص قدميه :
    هل أنت عربي أيها الشيخ ؟
    رد الشيخ و هو يمد يده لمصافحة الفتى :
    نعم يا بني .. أنا حمد الدناني من إشبيلية .. و قد وصلت إلى تلمسان هذا الصباح و أردت شراء بعض الطعام لعائلتي ..
    صافحه الفتى و هو يبتسم و قد لمعت عيناه :
    مرحباً بك .. حللت أهلاً و نزلت سهلاً .. أنا سفيان إبن أحمد من عرب تلمسان و والدتي من البربر ..


    (*)

    قام الشاب سفيان بن أحمد , بلعب دور المترجم بين الضيف العربي الأندلسي و البائع التلمساني البربري , و لم تمض لحظات حتى كان الشاب يحمل على كتفيه مؤونة عائلة الضيف و يسير خلفه إلى الساحل , حيث ينتظرون أباهم , و ظلا يتبادلان الحديث حتى بلغا مقصدهما
    و أنزل الشاب حمله من علي كتفيه و بدأ يساعد الضيف في جمع الأخشاب ليوقدا ناراً لطهي الطعام .

    أقبلت أبنته فاطمة تساعدهما بعد أن وضعت أخيها الرضيع على حجر أختها آمنة , و بعد أن نحجوا في جمع الحطب اللازم لإشعال نيران الطهي , جلس الشاب سفيان و الشيخ المسن ليواصلا حديثهما , بينما أنشغلت فاطمة بتجهيز الطعام .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de