اللعنة علي الكيزان و علي الحركة الشعبيه و علي الاخص علي عثمان و سلفا كير تجار الحروب

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 09:23 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-02-2017, 11:51 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اللعنة علي الكيزان و علي الحركة الشعبيه و علي الاخص علي عثمان و سلفا كير تجار الحروب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2017, 11:56 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللعنة علي الكيزان و علي الحركة الشعبيه و (Re: Mustafa Mahmoud)


    الحرامي السفاح علي عصمان قاتل شباب سبتمبر و اطفال الجنوب


    [url=http://GulfsUp.comhttp://GulfsUp.com]

    اللعنة ثم اللعنة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2017, 11:57 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللعنة علي الكيزان و علي الحركة الشعبيه و (Re: Mustafa Mahmoud)

    عشرات الآلاف "الجنوبيين" يتدفقون على السودان بسبب المجاعة

    أرشيفية لأطفال من جنوب السودان يعانون نقص التغذية
    أبوظبي - سكاي نيوز عربية
    قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن أكثر من 31 ألف لاجئ من جنوب السودان- معظمهم نساء وأطفال- عبروا الحدود إلى السودان هذا العام فرارا من المجاعة والصراع.
    وأعلنت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي المجاعة في أجزاء من ولاية الوحدة في جنوب السودان حيث من المتوقع ألا يكون لدى نحو 5.5 مليون شخص مصدر للطعام يمكن الاعتماد عليه بحلول يوليو.

    وجاء في بيان من مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين في الخرطوم أن "التوقعات الأولية كانت أن 60 ألف لاجئ ربما يصلون خلال 2017 لكن في الشهرين الأولين وحدهما وصل أكثر من 31 ألفا."

    وفر أكثر من مليون شخص من جنوب السودان منذ اندلاع حرب أهلية في 2013 بعدما أقال الرئيس سلفا كير نائبه ريك مشار. وتسبب القتال بين القوات الحكومية والمتمردين الذين يقودهم مشار في أكبر عملية نزوح في أي صراع في وسط أفريقيا منذ الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994.

    وطلب نحو 328339 فروا من جنوب السودان اللجوء في السودان من بينهم نحو 131 ألفا في 2016 وعاني كثير منهم من الإجهاد وسوء التغذية والمرض لسيرهم لأيام. وأكثر من 80 في المئة من الذين وصلوا في الآونة الأخيرة نساء وأطفال.

    وشرد القتال أكثر من ثلاثة ملايين شخص وتقول الأمم المتحدة إن استمرار النزوح يمثل "خطرا متزايدا لقلة إنتاج (الطعام) لفترات طويلة حتى 2018."

    وخلال القتال نهبت مخازن طعام وقتل عمال إغاثة.

    وجنوب السودان غني بموارد النفط. لكن بعد ست سنوات على الاستقلال عن السودان لا يوجد سوى 200 كيلومتر من الطرق المعبدة في بلد مساحته 619745 كيلومترا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2017, 12:13 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللعنة علي الكيزان و علي الحركة الشعبيه و (Re: Mustafa Mahmoud)

    مثلما فعلت آلاف الأسر التي تعاني المجاعة في جنوب السودان، تختبئ سارة ديت وأطفالها العشرة من مسلحين في مستنقعات وجزر نهر النيل.

    وللهروب ثمن باهظ، فالأسر لا يمكنها زراعة المحاصيل أو كسب المال لشراء الطعام، فيأكل أفرادها جذور نباتات زنابق الماء والسمك من حين لآخر. ولم تأكل أسرة ديت منذ أيام.

    وأعلنت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي أن مناطق بجنوب السودان تعاني المجاعة، وهي أول مرة يواجه فيها العالم مثل هذه الكارثة منذ ست سنوات.

    ولن يتوفر لنحو 5.5 ملايين شخص، أي قرابة نصف عدد سكان جنوب السودان، مصدر غذاء يعتمد عليه بحلول يوليو/تموز المقبل.

    وهذه الكارثة هي بفعل الإنسان إلى حد بعيد. وقد سقط جنوب السودان الغني بالنفط في براثن الحرب الأهلية عام 2013 بعدما أقال الرئيس سلفا كير نائبه رياك مشار. ومنذ ذلك الحين يمزق الصراع البلد الأفريقي الناشئ على أسس قبلية، فتجاوز معدل التضخم 800% العام الماضي، وأصيبت الزراعة بالشلل بسبب الجفاف والحرب.

    وديت وأطفالها من بين أكثر من 100 ألف شخص تقول الأمم المتحدة إنهم عرضة لمجاعة وشيكة في مقاطعتي لير وماينديت بولاية الوحدة التي تقع على الحدود مع السودان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2017, 12:16 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللعنة علي الكيزان و علي الحركة الشعبيه و (Re: Mustafa Mahmoud)

    [url=http://GulfsUp.comhttp://GulfsUp.com]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2017, 12:19 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللعنة علي الكيزان و علي الحركة الشعبيه و (Re: Mustafa Mahmoud)

    [url=http://GulfsUp.comhttp://GulfsUp.com]

    [url=http://GulfsUp.comhttp://GulfsUp.com]

    [url=http://GulfsUp.comhttp://GulfsUp.com]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2017, 12:21 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللعنة علي الكيزان و علي الحركة الشعبيه و (Re: Mustafa Mahmoud)


    How can a disaster be unprecedented and yet also entirely predictable and preventable؟ And how can it be that, when such a catastrophe can be halted, we still fail to do so؟ That is the situation now unfolding across four countries, where 20 million people may starve to death within six months. The first famine recorded worldwide in six years has already been declared in part of South Sudan. Yemen, northern Nigeria and Somalia are also on the brink, according to the Famine Early Warning System, which says global hunger levels are at their highest for decades.

    In the past, famine was often misunderstood as an inadequate food supply. Now we have grasped that – notwithstanding the alarming implications of a soaring global population, climate change and the effects of current farming practices – the key question is who can access food. People die because of disintegrating governments as well as poor rains. In each of the current cases, the problem has complex roots, but the striking common thread is conflict: the impact of jihadist group Boko Haram in northern Nigeria, the civil war in South Sudan and a war – fuelled in part by British and US bombs – that has destroyed and paralysed Yemen’s ports, to devastating effect in a country which imported 90% of its food. In Somalia, the primary immediate cause is drought, but decades of conflict have left it vulnerable.

    So these crises are in large part manmade; and they were seen coming. Agencies began warning about the risks in South Sudan almost two years ago. In November, Médecins Sans Frontières warned that malnutrition appeared to have wiped out young children in parts of Borno state, Nigeria. Yet even now, attention is minimal and the response limited. Our unwillingness to recognise such creeping disasters – compared with, say, earthquakes – is remarkable; one expert has described it as “‘no corpses, no food aid’ myopia”. Their gradual nature gives us a greater opportunity to intervene but seems to reduce our inclination to do so.

    When the pictures of starving children with bloated bellies appear, we have already failed. In 2011, “the best chronicled descent into mass starvation in history” saw a quarter of a million people die in Somalia, many of them before the famine was declared, despite scores of warnings. Never again, people said – but here we are again, and the indifference is equally pronounced. The UN says it needs $4.4bn by the end of March to avert a catastrophe. So far, it has $90m in hand. Pledges need to be fulfilled, and quickly; and much more is needed. The department for international development announced £100m in “new humanitarian support” for South Sudan, but it soon emerged that the money had already been allocated to the country.


    Those at risk need more than emergency support, of course. The international community must continue to pursue peace and, in the meantime, do their utmost to ensure aid can be delivered. Supporting longer-term development work is essential.

    The shortfall must also be put into context: there have been massive increases in global humanitarian aid, but they have not kept up with the rising tide of need. Even the best-intentioned perhaps feel too overwhelmed by the world’s other woes to register this fresh human misery. Populist politicians such as Nigel Farage grumble that “charity begins at home”, meaning it should end there too. There are concerns that the United States, currently Nigeria’s biggest donor, will scale back aid in Africa. In the UK, Conservative MPs seek to end the commitment to spend 0.7% of national income on aid.

    Defenders say that it is in the developed world’s own interests to promote the well-being and stability of other communities, but it is also a question of basic human decency. As the UN secretary-general António Guterres stated, there is no excuse for inaction in a world of plenty. The growing food crisis not only has the makings of a tragedy, as he warned, but of a scandal.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de