العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-21-2017, 05:04 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع منقول

04-21-2017, 11:34 AM

أبوذر بابكر
<aأبوذر بابكر
تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5795

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع منقول

    11:34 AM April, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    أبوذر بابكر-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    الصلاة المسروقة

    ثمة نوعان من الرياضة ، أحدهما : حرفة تقوم على زيادة حجم العضلات ، لتوفير مزيد من قوة الدفع . وهي حرفة قديمة ، أثبتت قدرتها على كسب المال والشهرة في كل العصور . لكنها ليست رياضة للجسد ، بل نشاطا حرفيا على حسابه ، لا يلبث أن يقود إلى التقاعد المبكر .

    النوع ألثان من الرياضة ، لا يهدف إلى زيادة حجم العضلات ، بل يهدف إلى إنعاش الجسم ككل ، بتمرير كميات متزايدة من الهواء ، عن طريق التنفس العميق. وهو أسلوب فعال جدا ، يستطيع أن يضمن صحة الجسم والعقل ، إلى مراحل متقدمة من العمر ، وقد عرفه العرب في لغتهم الحديثة بإسم ( اليوغا ) لكن كلمة اليوغا معناها بالعربي ( الصلاة ) .

    فالتنفس العميق شرط يتطلب تحقيقه ، أن تنتظم الأنفاس عينها في فترات محددة ، ومحسوبة بالثواني ، وهو مطلب يبدو هيناً ، ولا علاقة له بالدين لكنه في الواقع مطلب كبير جدا ، وشرط أساسي في أداة الصلاة.

    مصدر هذا الارتباط ،أن الأنفاس لا تنتظم أبدا ، إلا إذا تخلى المخ عن جميع مشاغله الحياتية ، وفرغ نفسه لتنظيم مرورها ، لحظة بلحظة ، في نسق دقيق ، قادر على توجيه تيار الهواء بضغط متساو ، في زمن متساو ، من أسفل البطن إلى أعلى الصدر ، وهي فترة من الانتباه الشديد ، يقضيها المصلي ماثلاً إمام سر الحياة الخارق ، يشهد ميلاده المتجدد بين الأنفاس ، ويرى الحي يخرج من الميت رأي العين .
    دون أنتظام الانفاس ، لا ينتبه المخ ، ولا يستطيع المصلي ان يمنع عقله من الشرود ولا تصبح الصلاة مقابلة كاملة مع الله ، لهذا السبب ، يقول القرأن عن الصلاة { وانها لكبيرة إلا على الخاشعين } "سورة البقرة :45 "
    فالخشوع لا يتحقق بتمثيل دور الخاشع ، وليس هو اغلاق العينين والتظاهر بالغياب عن العالم ، ولا يمكن الدخول فيه عنوة بأفتعال الهلوسة ، كما يزعم الدراويش وليس ثمة سبيل واحد اليه سوى انتظام الانفاس ؛ لان الخشوع ليس حالة انجذاب إلى عالم اخر بل حالة يقظة في هذا العالم ، تتطلب ان يخشع الجسد اولا ، وتنتظم دقات القلب ، لكي يتحقق السكون المطلوب للعقل الخاشع وإذا كان انتظام قد سقط الان من بين شروط الصلاة الاسلامية فإن حركات هذه الصلاة نفسها ، من التكبير الى السلام ، شاهد في حد ذاتها ، على انها اوضاع موجهة اصلا لتنظيم التنفس .

    فرفع اليدين للتكبير في اول الصلاة حركة موجهة لافساح تجويف الصدر ، امام تيار الهواء خلال الشهيق ، وهي افتتاحية الوضع الاول في الباب الذي تعرفه اليوغا تحت اسم ( تادازانا )
    أي وضع النخلة .

    والوقت في الصلاة ، وضع يتيح الضغط بجدار المعدة على تيار الهواء ، لتمريره إلى اعلى الصدر ، وتعرفه اليوغا تحت أسم (سامس هيتي )التي تعني وضع الوقوف .

    والانحناء للركوع وضع ينقل ضغط الهواء ، من الصدر إلى جانبي الجسم ، من اربع زوايا تختلف بمقدار اختلاف المسافة بين اليدين وبين القدمين ، وتعرفه اليوغا تحت اسم ( يوتانازانا ) أي الركوع .

    والسجود على الارض ، وضع يتيح تمرير الضغط الى منطقة الظهر والكتفين ، وله بابان في اليوغا ،،، أحدهما سجود مواجهة الارض ، مثل الصلاة الاسلامية ، ،،، والاخر سجود فس مواجهة السماء ، وهو الباب المعروف ب ( ابانزانا) .

    والجلوس بثني القدمين إلى الوراء ، وضع تعرفه اليوغا باسم ( اللوتس المبسط ) ، وهو وضع يلائم جميع الاعمار ، مهمته أن يحرر الساقين من وزن الجسم ، ويتيح للمصلي وقتا طويلا نسبيا ، لاداء صيغة التشهد .

    والسلام في نهاية الصلاة ، وضع يتيح نقل الضغط على اعلى نقطة في العمود الفقري ، ويشهد عضلات الرقبة ، وهو وضع له ابواب متعددة في اليوغا ، ينسب معظمها الي معلم يدعى ( ماتسياندرا )

    ............................................................

    إن حركات الصلاة الاسلامية ، ليست رموزا ، بل اوضاعا يتخذها المصلي ، لتمرير ضغط الهواء في جميع انحاء جسده ، بتوقيت الشهيق والزفير ، في نسق محدد .

    هذا التوقيت يحتاج إلى اله قياس دقيقة قادرة على حسابه بالثواني خلال اربع مراحل متداخلة :المرحلة الاولى :- تبدا بالشهيق خلال الانف ، من اسفل البطن إلى اعلى الصدر ، لمدة تتراوح بين 8 ثوان ، و12 ثانية .
    المرحلة الثانية :- تبدا بضغط الهواء من البطن وكتمه في تجويف الصدر ، لمدة تتراوح بين 4 ثوان ، و60 ثانية .
    المرحلة الثالثة :- تبدأ بالزفير خلال الانف ، من أعلى الصدر إلى أسفل البطن لمدة تترواح بين 12 ثانية ، و16 ثانية
    المرحلة الرابعة :- تبدأ بالامتناع عن التنفس ، وحفظ الجسد مفرغا من الهواء ، لمدة تتراوح بين 4 ثوان ، و60 ثانية .


    توقيت هذه المراحل ،يتم في اليوغا بأن يعمد المصلي إلى العد بالارقام ، او بتمرير حبات السبحة ، لكنه يتم في الصلاة الاسلامية بقراءة القرأن ، وهو اختلاف يتعدى طريقة قياس الوقت ، إلى معنى الصلاة نفسها فلأرقام وحبات السبحة ، لاتخاطب المصلي ، ولا تستطيع بالتالي أن تقتحم وحدته ، مما يجعل جلسة اليوغا تبدو مملة وطويلة بالنسبة للمبدتئين ، اما قراءة ايات القرأن فانها تحيل الصلاة الاسلامية الى جلسة مبهجة مع صوت مؤنس جدا .

    فالمصلي المسلم ، لا يشغل عقله بتوقيت التنفس لان قرأة الايات المتساوية ، تعطيه زمنا متساويا من دون حاجة الى العد انه لا يحسب الزمن بالارقام بل بالكلمات ويكسب بذلك رفيقا مؤنسا في لحظة وحدته الحقيقة .

    عند مدخل الصلاة يكبر المصلي رافعا يديه ، لافساح تجويف الصدر ويبدا الشهيق والزفير مع كلمتي (الله اكبر) وهما كلمتان ذاتا مخرجين مختلفين تغطيان فترة تمتد سحب الهواء مع كلمة (الله ) إلى نهاية الزفير مع كلمة ( أكبر) ويتراوح زمنها بين 8 ثوان و32 ثانية او اكثر ، طبقا لجهد المصلي ، ومستوى تدربه .

    ومن هذا المدخل ، يواصل المصلي تنظيم انفاسه وحساب زمنها بقراءة ايات ،أو سور كاملة ، من القران ، حسب خطته في التنفس ، فسورة الكوثر ... طولها ثلاث ايات وزمن تلاوتها 15 ثانية ، لكن صورة البقرة طولها 286 ايه ، وقد يزيد زمن قرأتها عن نصف ساعة بالاضافة الى ذلك ، جاء القران كله مقسما الى ايات يمكن البدء بها من أي موقع مما يتيح للمصلي ، ان يدخل في جميع ابواب التنفس البسيطة والمركبة دون حاجة الى العد .

    في المرحلة الثانية ،ينقل المصلي ضغط الهواء إلي جانبي الجسم ،بإحناء الجذع إلى الأمام ، ثم يستقيم رافعاً يديه ، وينحني بجذعه إلى الوراء ، مستكملاً دورة الشهيق والزفير . وهي فترة تطول أو تقصر ، لكنها لا تتكرر ، لأن الصلاة لا تعتمد على تكرار الحركة مثل التمارين السويدية ، بل تعتمد على إطالة زمن الحركة ، وتطويع العضلات للاحتفاظ بوضع واحد ، أطول وقت ممكن . ولهذا السبب.. فإن المصلي لا يلهث ولا يلحق به الإعياء ، كما يحدث لمن يؤدي التمارين السويدية ، رغم أن عضلاته تتلقي في الواقع ضغطاً مساوياً .

    في المرحلة الثالثة ، يدخل المصلي في وضع السجود الذي يتيح تمرير الضغط إلى الظهر والكتفين ، برفع القدمين عن الأرض ، وسند الجسم باليدين وأعلى الجبهة . وهو الوضع الوحيد الذي يسمح بإيصال ضغط الهواء إلى العمود الفقري ويحرر الساقين من وزن الجسم ، ويطيل زمن السجود ، بقد ما يشاء المصلي ، دون جهد عضلي مرهق.

    في المرحلة الرابعة ،يجلس المصلي على عقبيه ،في وضع اللوتس المبسط ، لكي يحرك إصبعه بالتشهد . وهي حركة تهدف إلى تركيز الانتباه في بؤرة صغيرة محددة ، واستثارة المخ لاكتشاف صدى هذه الحركة الخافتة في الجسم بأسره.
    في آخر الصلاة ، يستدير المصلي بعنقه ، دون بقية جسده خلال مدة تغطي قوله (السلام عليكم ورحمة الله) ، وتنتهي بوصول الذقن إلى خط متواز مع الكتف ، والاحتفاظ بهذا الوضع ، لبعض الوقت ، مرة على اليمين ، ومرة على اليسار .

    أداء هذه الحركات ، يحتاج بالضرورة إلى إغلاق العينين ، لأن قدرة المخ على تنظيم التنفس ، تتوقف أساساً على تعطيل جميع الحواس بقدر الامكان .فالمصلي لا يتكلم ، ولا يسمع ، ولا يرى ، لكنه ليس غائباً عن الوعي ،وليس منجذباً إلي عالم مجهول ، بل حاضراً مستيقظاً في هذا العالم ينظر إليه بعين ثاقبة ، ويطيل أليه النظر ، حتى يرى موضع الشعرة الفاصل بين الفجر والغسق . إن المصلي المسلم لا ينجذب مثل الدرويش ، ولا يرسل عقله إلى "المجهول" . وليس هو المواطن المغمض العينين الذي يدخل الصلاة لكي يغيب في عالم غائب ، لأن الصلاة الإسلامية نفسها ، لا يمكن أداؤها إلا بشروط اليقظة الكاملة . وهي شروط حددها القرآن نصًّا ، وبالتفصيل .

    الأول ، شرط الانتباه ، لان شرود العقل علامة على فساد الصلاة {فويل للمصلين  الذين هم عن صلاتهم ساهون } (سورة الماعون :4-5 )

    الثاني ، شرط النشاط ، لأن كسل الجسد علامة على التظاهر بالدين من باب النفاق. {وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى } (سورة النساء 142) . وفي (سورة التوبة :54) {ولا يأتون الصلاة إلا وهم كسالى }.

    الثالث ، شرط الوقوف في وضع الانتباه الكامل{وقوموا لله قانتين} (سورة البقرة : 238) ،فالقنوت هو إحكام الشد والسيطرة ، ومنها كلمة "سقاء قنيت" أي لا يسيل منه الماء .

    إن الدخول في الصلاة الإسلامية ،ليس دخولاً في غيبوبة ، بل خروجاً متعمداً من جميع حالات السهو والشرود ، قوامه اليقظة الكاملة ، التي يحققها المصلي ،بالانتباه إلى انتظام أنفاسه ، وتحديد مسارها لحظة بلحظة ، وهي تجربة تتميز بإحكام السيطرة على العقل والجسم ، وتهيئ للمصلي حالة نادرة من الطمأنينة، لا تلبث أن تحيل صلاته إلى متعة في حد ذاتها ، وتعيده إليها مرة بعد مرة .

    دون التنفس المنتظم ، تصبح الصلاة غياباً متعمداً في عالم مسحور . فالمصلي الذي لا يسيطر على أنفاسه ، لا يستطيع أن يمنع عقله من الشرود ، وليس بوسعه أن يحقق هذا الهدف المستحيل ، إلا بقدر ما يستطيع أن يهرب من ظله . إنه يغمض عينيه ، ويجرب حظه في تركيز انتباهه ،خلال صلاة صعبة ،يقضيها في صراع مرهق مع عقل مشوش ، يفاجئه من كل موقع ويشغله بكل فكرة طارئة ماعدا فكرة الصلاة . وهي حالة من الوهن العقلي الشديد ، يفقد المخ خلالها سيطرته على الجهاز العصبي ، ويتحول إلى مركز استقبال مروع يتلقي جميع الإشارات الصحيحة والوهمية ، ويختزن أفكاراً مزورة دون ان يدري . وفي ظروف هذا " الخشوع " القسري ، يتحول المخ إلى سلاح موجه لقتل المصلي . فيقوده علناً إلى "عالم مجهول" ، ويقنعه علناً بان "يغيب فيه" . وهي جنازة كاملة بجميع طقوسها ، لكن المصلي لا يكتشف أبداً ان مخه قد دفنه حيًُا; لهذا السبب ، اختار القرآن أن يقول في الآية 4 من الماعون : {فويل للمصلين } .

    فالعقل الغائب ، لا يدرى الفكرة الحاضرة ، ولا يستطيع أن يفهم الدين إلا في إطار عالمه المغيب . إنه لا يقف عند واقع الحي الذي يتنفس بل يجتازه إلى عالم "ما وراء الواقع" ، ويدخل في "المجهول" متعمداً أن يخلق لنفسه "منطقاً" خرافيًُا مفضوحًا ، يقوم علناً على إنكار المنطق ، وقد تكفل هذا العقل المسحور ،بتفسير الدين تفسيرًا سحريًُا فغيبه علنًُا وراء "حجب الغيب" ودفنه حيًُا، بأن جعل الدين هو شكل الدين .إن الصلاة الإسلامية هي اشهر جنازة في عالم هذا العقل الغائب .

    فلفقه الإسلامي لا يدخر وسعاً في شرح معلني الصلاة الدقيقة والخفية لكنه لا يرى معناها الظاهر للعين المجردة . وقد أجمع الفقهاء على أن حركات الصلاة منقولة مباشرة عن رسول الله شخصيًّا ، لكنهم لم يكتشفوا أبدًا ، لماذا اختار الرسول عليه الصلاة والسلام ، هذه الحركات دون سواها ، مما دعاهم إلى تفسيرها تفسيرًا بلاغيًّا بحتًا . فالوقوف في الصلاة هو (المثول بين يدي الله).

    والسجود هو (إبداء الخضوع له). وقراءة آيات القرآن (سنة مباركة). وهي تفسيرات بلاغية بحتة ، لا تقول شيئًا علميًّا ،مهما أطالت في الشرح ، لأنها تقوم على فهم سحري لفكرة الصلاة .

    والوقع أن الفقه الإسلامي . الذي يسمي نفسه "علمًا". لم يشهد طوال تاريخه تجربة علمية واحدة ، لاختبار علاقة الخشوع بطريقة التنفس ، واستكشاف المعني الكامن وراء حركات الصلاة . وهي تجربة ، كان من شأنها أن تقود المصلي المسلم إلى موضوع الكنز .

    فالصلاة الإسلامية هدية كبيرة من المعلم الكبير . إنها ليست طقوساً كهنوتية بل نشاطاً دينيّاً بقوم به الجسم والعقل معاً، طبق خطة مدروسة علميّاً، للمثول أمام سر الحياة الخارق وجهاً لوجه . وهي خطة معروضة للتجربة في عالم الناس الأحياء ، وقادرة على إثبات صحتها بشهادة علنية منهم . واذا شاء الفقه أن يتكلم ذات مرة بلغة العلم ، فلابد من أن يعيد صياغة مناهجه الفصيحة ، ويعود من عالمه الغائب لكي يربط جسره الذي انقطع مع الواقع ، ويسلم للناس صلاتهم المسروقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2017, 11:37 AM

أبوذر بابكر
<aأبوذر بابكر
تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5795

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: أبوذر بابكر)

    الصادق النيهوم

    مفكر وكاتب ليبى

    له العديد من الكتب والدراسات والمؤلفات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2017, 04:10 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: أبوذر بابكر)

    كلام عجيب أخ اباذر
    تشكرات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2017, 05:45 PM

أبوذر بابكر
<aأبوذر بابكر
تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5795

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: sadig mirghani)

    تحياتى يا صادق

    ده غيض من فيض وفير وكبير
    وجزء يسير من الأشياء الكتيرة والمفيدة فى الديانة الإسلامية الما قدر اهلها لغاية اليوم يفهموها جيدا ويعرفو معانيها الحقيقية ومغازيها الاصلية

    والله لو عرفو نص ما فيها بالشكل المطلوب كانو تسيدو العالم

    وكانوا فعلا أثبتوا أنها خاتمة الرسالات والديانات وأنه الله جل وعلا فعلا لخص بيها كل شؤون البشر وأمورهم فى الدنيا وما بعد الدنيا

    لكن للأسف ما زال المسلمون ماسكين فى قشور القشور
    وغيبو العقل تماما فى تناول دينهم واعتمدوا على النقل

    مع أنه القرآن الكريم محتشد بمفردات زى لعلهم
    يفقهون
    يفكرون
    ليرشدون
    يتبصرون

    ودى كلها ومعاها كتير من أعمال العقل

    ويا للحسرة


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2017, 07:32 PM

قسم الفضيل مضوي محمد
<aقسم الفضيل مضوي محمد
تاريخ التسجيل: 01-08-2013
مجموع المشاركات: 1672

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: أبوذر بابكر)

    تحياتي لك يا الجميل أبا ذر ولعلك بخير ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2017, 03:37 PM

أبوذر بابكر
<aأبوذر بابكر
تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5795

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: قسم الفضيل مضوي محمد)

    الزول الفضيل

    كيفنك ياخ و اريت حالك زين

    وكتر الله خيرك وزادك
    على التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2017, 04:03 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 11304

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: أبوذر بابكر)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2017, 09:33 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: osama elkhawad)

    الصلاة والصيام والحاجات دي كلها ممارسات عبودية. يقوم بها انسان غير كامل الأهلية العقلية، لكونه عبد لقوى خفية.
    والاثنان مفيدان، الصلاة مفيدة لو اقتصرت على الحركات والتنفس العميق، والصوم مفيد للصحة بحسب الطب الحديث لكن الطب
    لا يعرف قضاء أو صيام شهرين كعقوبة! فالصيام الطبي نظام، لو نفع معاك واصله ولو فطيت أو نسيت إبدأ من جديد.
    الاستاذ الليبي دا يا أستاذ أبا ذر خلط في حاجات كتيرة ولم يحسن وصف طريقة التنفس العميق وهي طريقة عظيمة لازالة الضغط
    النفسي وتنظيم الدورة الدموية ولها فوائد أخرى. بعدين ياخي الاسلام دا كله مأخوذ من البوذية وغيرها من الديانات الشرقية وليس
    العكس عشان يجي باحث عايز يصلح اليوجا لأن الصلاة أحسن منها. لا هذا غير صحيح.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-23-2017, 01:08 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 11304

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: mustafa mudathir)




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-23-2017, 05:57 PM

أبوذر بابكر
<aأبوذر بابكر
تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5795

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: mustafa mudathir)

    أهلا يا مصطفى

    النيهوم زول عنده رؤى سمحه جدا وتناول عميق لحاجات وعيه كتيرة
    يمكن اللخبطة الظهرت ليك غالبا ما تكون جايه من حتة انه الزول ده ما ملم أو محيط بالأشياء العلمية زى فسيولوجيا الجسم البشرى أو ميكنزمات الأداء العضوى عند الإنسان زى ما هو ملم بالأشياء النظرية الفلسفية

    بمناسبة البوذية انا لاحظت فعلا لصلاة البوذيين خصوصا فى عاصمتهم المقدسة لاسا فى التبت وأنها فعلا شبيهة بصلاة المسلمين لحد بعيد فيما يتعلق بالاداء الحركى تحديدا مع اختلافات بسيطة

    وفى الخصوص ده برضو أتذكر انا كتبت قبل سنوات هنا فى المنبر موضوع اسمه -وحى أم الهام- وهو بحث تساؤلى عن الديانات القديمة زى البوذية والزرادشتية والكونفوشية وهل كان مبعث الدعوة فيها وحى الهى ولا مجرد الهام وابتكار وخلق من بوذا و كونفشيوس و زرادشت

    بفتش الأرشيف واشوف لو الموضوع موجود وهل يمكن يفيد فى الطرح ده ولا لا

    مشكور ياخ على الرؤيا والرؤية

    الاتنين سوا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-23-2017, 05:45 PM

أبوذر بابكر
<aأبوذر بابكر
تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5795

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلاة المسروقة --- الصادق النيهوم --- موضوع (Re: osama elkhawad)

    ازيك يا خواض

    القناة التلفزيونية دى اسمها شنو وبتبث من اى بلد ؟

    التناول فعلا سمح ولمس أماكن الخلل فعلا عند المسلمين
    خصوصا العرب منهم

    والغريب فى الامر فعلا انه المسلمين العرب تحديدا هم الاصلا جايبين الكلام للإسلام زى ما أهلنا بقولو

    شكرا للمشاركة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de