نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
ياسر عرمان:نحو ميلاد ثانٍ لرؤية السودان الجديد قضايا التحرر الوطنى فى عالمم اليوم
مالك عقارا:اطلاق عملية تجديد و اعادة بناء الحركة الشعبية و الجيش الشعبي لتحرير السودان
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-23-2017, 03:12 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الذي تُحاوِرَهُ، تُلاعِبَهُ..

01-12-2017, 06:24 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 8516

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الذي تُحاوِرَهُ، تُلاعِبَهُ..

    06:24 AM January, 12 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ـــ ـــ ـــ ـــ
    1
    لم توجِعُكْ أصابِعُكْ من حَكِّ ظهرِ اللّيلَ
    إن كُنتَ وفيًّا لنجُومِ مدارِكْ المُرقّعِ..!!

    2
    غيابُكِ المعنى الحقيقيُّ للاِقتِرابِ من اِفتِراسِ الوقتِ
    للجوهرِ المُشرِقِ في خفقِ السّهوِ
    غيابُكِ اِرتيابٌ شاكٍ لمُلامساتِ النّدى للقنانيّ

    3
    الرِّياحُ الكسُولةِ أصابِعُكِ
    لما انتبهتْ لورقةِ الصّمتِ
    فسكبتْ حرُوفَها غير الموجودةِ في الكأسِ
    وثمِلتْ..!!

    4
    لن ألعبَ بكُراستِكَ التي لديّ
    فأشطُبُ كُنا وأضعُ كُنتَ، مثلاً
    فأنتَ وحدُكَ الذي سارَ
    في درُوبٍ ملتويةٍ
    ولم يسقُطَ عداكَ..!!

    5
    البصيصُ الذي يثقُبُ غُرفتَكِ
    آتٍ من أرواحٍ تتأوّهُ تحت وطأةِ الصّقيعِ..

    6
    كُلُّ أنفاسُ المرءِ
    غرقٌ في لذةٍ ما
    ...

    7
    لا تدعُها تمسِكُ بعطرِكَ الممصُوصِ
    في زهرِ المساءاتِ البعيدةُ أو المسافاتِ القصيّةِ
    أن رؤى الحبيبةِ في انعطافٍ لا يُحدُّ..!!

    8
    وكان غافياً بعضُهُ ببعضِهِ
    كأن الشتاءُ أهالَ مجدَهُ عليهِ
    أو أنها الأحزانُ قشّرتْ ملامِحَهُ
    كان ضائعاً ومتعباً وجائعاً ومعبئً بالزّهجِ...
    لكنه..
    ظَلّ مُمسِكاً بين عينيهِ:
    أحلامَهُ،
    و
    مدائنهُ..!!

    9
    وكُنتَ مُتحرِفاً من شجنٍ يجرِفُ روحَكَ
    دون هوادةٍ...
    إلى مُستنقعِ النّهاياتِ
    هُناك....
    حيثُ تقعُدُ المداراتُ في الشّظفِ..

    10
    الذي تُحاوِرَهُ، تُلاعِبَهُ..
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الذي تحاوِرَهُ
    أعمى القلبِ
    يراكَ جِسراً وقدمينِ
    سيعبُرُ بِهما عليكَ إلى قلبِكَ ليُمزِقَهُ
    وسيحسبُهُ الغافِلونَ مركِبَ نوحٍ
    فيما أنتَ تراهُ فلك.
    الذي تحاوِرَهُ
    ليس على طاوِلتِهِ سِوى دمِكَ
    أنيسُ أيامِهِ البارِدةِ
    بستانُهُ الصّارِخَ بفمِكَ
    نوافِذُهُ المُطِلةَ على جوهرِ إنسانِهِ الميتِ
    ودمُكَ لا أحدَ عداكَ
    عليه ينوحُ إن غادرك.
    الذي تُلاعِبَهُ -إن ظننتَ-
    جيناتُهُ مثلُكَ، سحنتُهُ وخطواتُهُ الغريبةَ
    لكنه ابتعدّ أكثر مع الشّيطانِ حارِسَهُ
    أنتَ لن تلحقهُ ما حييتَ
    ولن تعرفَهُ أو تراهُ حين يصفعك.
    12/1/2016م

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de