الحانةُ النّائِيةُ

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-10-2018, 06:09 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-03-2017, 07:14 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحانةُ النّائِيةُ

    06:14 AM March, 30 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    *********

    1
    أخلِّي مقعداً إلى جوارِي للحُبِّ
    تعِبَ من التّحلِيقِ
    من المُكُوثِ في الشّارِعِ
    ينتظِرُ اِلتِقاءَ عاشِقينِ
    من التّردُّدِ على البُيُوتِ
    كيما تُعيرُهُ اِمرأةٌ شغلَها زغبُ صِغارٍ عنهُ
    من وُرُودٍ لا تذبُلُ طيَّ جسدِهِ
    من أسئلةٍ مُعلّقةٍ على رأسِهِ تتدلّى كلما لاحتْ حبِيبةٌ على البابِ
    من حكايا فاشِلةٍ في المُتُونِ
    من اِهتِمامِنا الكثيرُ بهِ ومُحاولاتِنا المُستمِيتةِ سجنَهُ في الأُطُرِ
    ....
    سنتحدّثُ اللّيلةَ عن أشياءٍ لا يُذكرُ فيها فينفِرُ
    ربما نُشاهِدُ فيلماً بُولِيسيًّا
    أو نطِيرَ إلى حانةٍ في قريةٍ نائِيةٍ على مجرّةٍ ما...

    2
    بالكادِ أخطِفُ نظرةً إلى جِنانِ عينيكِ
    أنا البُستانِيُّ شحِيحُ الكلامِ
    شغُوفُ السّفرِ.

    3
    لا بأسَ
    قلبُكَ وطنٌ
    حبيبتُكَ كذلك
    والأشواقُ الغائِصةُ كنصلٍ في لحمِ الرُّوحِ وطنٌ أيضاً
    فقُلْ وطنِي في الجُبِّ أو الجُبّةَ.

    4
    قال:
    قاعِداً في وِحدتِي
    أنا ظِلُّها الرّجِيمُ
    الذي رشقتهُ محبرةُ الخُلُودِ
    في رحِمِ الحنوِ.

    5
    والشّارِعُ النّاشِبُ دمعُهُ في سماءِ رُوحِهِ المُتأرجِحةِ
    الشّارِعُ الذي انتاشتْ اﻷحلامُ ملامِحَهُ
    ثقبتَها بأحزانِ الكونِ الهاطِلةُ من نوافِيرِ الشّرِّ الشّرِهِ
    الشّارِعُ الذي تتآزرُ منادِيلُ اﻷشواقِ لِلسّلامِ
    على عرقِ نبضِهِ المِدرارَ
    الشّارِعُ برِيدُ الرُّوحِ وبردِها
    قصرُ الرُّؤى وطامِرُها
    جنةُ العُشّاقِ ولظاهُم
    .
    .
    .

    6
    اِستهوتنِي مِشيةُ الجُنُودِ إلى قبرِي
    فخبّطتُ بأجنِحتِي أُحيّيهِم
    ورفرفتُ نحوَ الفجرِ.

    7
    لوّنَ النّشيدُ حُرُوفَهُ
    لما تهادتْ عيناكِ
    نحوهُ.
    والشّارِعُ اِستدانَ
    من موجِ البحرِ
    رقصَهُ.
    والقلبُ، ذاتُ القلبِ
    المُزخرفِ بلعثماتِهِ
    دقّ قلبُهُ.
    واِنبرى يتلُوا نبضَهُ
    حاسِراً بعينيكِ
    زهوَهُ.
    واِنتظمتْ دورةُ كُلُّ شيءٍ
    فالماءُ بين ضفّتِي رُوحِي
    استعادَ شجوَهُ.
    وابتلّتْ مسامُ اِسمِي
    فنّدَ في كُلِّ مُوسِيقى
    ازدهتْ موسقتُها
    أو ترنّمتْ أخيلةٌ تكوُّنِها
    لِعِشقِهِ.
    أحترِقُ باﻷشواقِ
    ولا محِيص
    عن هدهدةِ القلبِ
    وزجرَهُ.

    30/3/2016م


                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de