البيع بالكسر وحرق الأسعار تهدد الاقتصاد السوداني

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 11:45 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-12-2016, 12:24 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 20381

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البيع بالكسر وحرق الأسعار تهدد الاقتصاد السوداني

    12:24 PM December, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر

    الشرق الأوسط

    حالت إدارة التحريات المالية بوحدة مكافحة غسل الأموال بالسودان نحو 40 حالة اشتباه بعمليات غسل أموال إلى المحاكمة، وذلك ضمن 130 حالة اشتباه أخرى أبلغ عنها بواسطة المصارف ومواطنين وصدرت في بعضها أحكام قضائية. وكشف الدكتور حيدر عباس أبو شام، مدير عام إدارة التحريات بوحدة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في السودان، أن التحقيقات الأولية أثبتت أن المتهمين جنوا مبالغ كبيرة.

    وأوضح أن الذين يقومون بمثل هذه العمليات يشترون ويضاربون بأموال ضخمة في السلع الكمالية والذهب والأراضي والعملات الأجنبية للابتعاد عن المصارف والبنوك حتى لا يقعوا تحت طائلة القانون، ويتخذ البعض منهم واجهات مثل معارض السيارات والمكاتب التجارية الفخمة.

    وقال أبو شام إن هناك حالات تم التبليغ عنها ويجري حاليا رصدها، وهي شبكات ممتدة وعابرة للحدود، كما توجد عصابات سماسرة منها من يعمل وفقا لنظام العمولات أو من يمتلك أصولا سائلة كالدولار.

    وأشار في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”، إلى أن غسل الأموال في السودان يكلف الحكومة مبالغ كبيرة لمحاربته ومكافحته، لكن الحكومة نشطت منذ عامين حيث حصلت على رخصة دولية في محاصرة الأعمال غير المشروعة التي تشمل حتى الذين يتم تشغيلهم وغير الخاضعين للضرائب. واستدرك أن آثاره الاجتماعية ما زالت ماثلة رغم الجهود، حيث يتسبب غسل الأموال في مشكلات مثل “حرق الأسعار” أو البيع بـ”الكسر” وغيرها من المشكلات الاجتماعية والانحرافات، إضافة إلى جرائم التهريب وتجارة البشر، حيث تُعتبر السودان دولة معبر لهذه التجارة غير المشروعة.

    وفيما يتعلق بالمخاطر الاقتصادية الكبرى من غسل الأموال على البلاد، أوضح الدكتور حيدر أنها تمثل تهديدا على مستوى كل الاقتصادات إلا أنها لم ترق إلى مستوى تسميتها بالظاهرة، لكن الحكومة تعمل بجد في هذا الملف. وحول تاريخ مكافحة غسل الأموال في السودان، أوضح حيدر أن الحكومة السودانية كونت وحدة تابعة للبنك المركزي عام 2003 وصاحبها قصور في القانون تم تعديله عام 2010 حولها إلى وحدة مستقلة تماما عن البنك المركزي، ثم تم تعديل القانون باسم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب عام 2014 وتبع ذلك تعديل في عدد من اللوائح والضوابط للجهات ذات الصلة، منها سوق الخرطوم للأوراق المالية وهيئة الرقابة على التأمين، وذلك للوفاء بمتطلبات مجموعة العمل المالي الدولية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de