ادعم مشروع تدريب وتأهيل المكفوفين فى السودان بالتصويت على هذا الفيديو
السودان: تجريم العمل في مجال حقوق الإنسان يهدد حماية الحريات
نساء حول الرئيس...
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-23-2017, 06:36 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

البطحاء - غبيرا - وبالعكس

02-10-2016, 08:00 AM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البطحاء - غبيرا - وبالعكس

    08:00 AM Feb, 10 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالرحمن أحمد السعادة-المملكة العربية السعودية
    مكتبتى
    رابط مختصر





    ليس ثمة بصات عامة على طريق الملك فهد السريع، وإنما يتوفر اللموزين وأشباهه.
    سيارتان ترابضان في خفاء المخالفين عن الرقيب بجانب محطة وقود، تتبعان إلى الباحثين عن الرزق ليلاً ونهارا.
    تتفرس أعينهم كل راجل من حيث يدري ومن حيث لا يدري بنظرات مفترس إلى فريسته.
    وصل المحطة مع أذان المغرب، فألقى أهل المحطة فرشًا على باحتها فعدد المصلين عادة ما يفوق سعة مسجدهم الصغير.
    وبعد أداء الفريضة نهض وهو ينعم بارتياح ولكن دون أن يصلي النافلة.
    تلفَّت يمنة ويسرة ينتوي الذهاب إلى البطحاء فالتقطته سيارة مع آخرين وانطلقت بهم وسط الزحام الكثيف.
    دفع للسائق الذي ظهر حريصًا ورقة من فئة خمسة ريالات قبل الوصول. وعندما اقتربوا من موقف متعارف عليه،
    وما إن ديست الفرامل حتى قفز من السيارة قفزة رياضية وضرب على جيبي بنطاله الأمامين وجيب ثالث خلفي ثلاث
    ضربات سريعة دقيقة كعازف إيقاع خبير خرج مع كبار الفنانين باتحاد فن الغناء الشعبي.
    وما تلك الضربات على الجيوب إلا تفقدًا لما بداخلها فهي حرزه الأمين حيث يختزن بالجيب الأمامي اليمين مفاتيحه
    وبالجيب الشمال هاتفه الصغير وبالجيب الخلفي حافظة نقوده.
    وهو في عجلة من أمره يريد أن يشتري ملابسًا، وقد أزف أذان العشاء فسابق الوقت ببال رهين بين صوت الأذان وموعد إقفال المحل،
    فانعطف يسارًا بمنعطف ضيق مكتظ بالعابرين والمتجمهرين والمنادين لاختطاف زبائنهم، ومع انعطافه الخاطف صدمه شخص بان
    بحكم موقعه أنه لا يبصر الآتي من وجهة معاكسة، فقال بضيق :
    - أستغفر الله، ألا ترى.
    لم يتحرَّ إجابة من صادمه ولم يبد اهتمامًا، ومر قائلاً :
    - أعوذ بالله.
    وصل إلى مقصده وضيَّعته البناطيل والفنلات بألوانها وأشكالها وأسعارها، فهو يخشى مجانبة التوفيق التي ربما تفتح عليه أبواب النقد
    فيصبح من المسرفين.
    وفي نهاية التردد مع تصاعد عقارب الساعة اختار مثنى مثنى وتوجه خارجًا تحت حث عاملي المحل فالنداء قد ارتفع وارتفع معه
    ضجيج الأبواب وهي تقفل فأتم حسابه وقال للمحاسب :
    - إذا كان المقاس غير صائب هل بوسعي الاستبدال؟.
    فرد عليه المحاسب :
    - في ظرف يومين كأقصى حد.
    فدلف إلى المسجد القريب وصلى بطرف الصف قبل الأخير قرب الحائط تمامًا حيث دس صرة مشترياته بأثر توهم خفاف اللصوص
    و خوفًا من النسيان.
    وبعد الفراغ وبلا شفع ولا وتر انطلق بين الناس يمشي كما تمشي إبرة الخياطة بيد خياط ماهر سالكًا شارع البطحاء العام باتجاه
    سوق الثياب النسائية السودانية فتفاجأ بعمارة جديدة ماثلة أمامه إذ غاب عن هذا الطريق طويلاً، وسأل بخاطر ضائع :
    - يا ربي، إلى أين أمشي؟.
    وأجاب عن نفسه لما رأى كبري مشاة حديدي أمامه :
    - « أنا ماشي غبيرا ».
    ثم تجاوز الكبري واصطف مع الناس وجاء من خلفه اثنان يقصدان ما يقصد والكل يلوح للسيارات فقال أحدهما :
    - إن لم أجعل لنفسي سيارة فلن أرتاح.
    فقال له رفيقه :
    - لو جعلت لنفسك طائرة فلن تنعم بالراحة، نحن من تعب إلى تعب.
    ركبوا ثلاثتهم بصحبة رابع إلى شارع غبيرا العام فنزلوا متفرقين ونزل هو أمام سوبر ماركت كبير قرأ لافتته بصوت مسموع :
    - « أسواق بحيرة الغزال ».
    فتساءل بنفس احتجاج :
    - أكان هذا الاسم قبل الانفصال « أسواق بحر الغزال »؟ أم أنا مخطيء؟ فإن كان كما أظن فلم نحن ننسى بيسر؟ أين الود القديم ؟
    أين الوفاء الحميم؟ أين تبادل الشعور بقارتنا؟ انفصل الجنوب نعم، تغير بخريطة خاصة نعم ولكن هل يبرح مكانه على الأرض؟.
    ودخل معرضًا للمنتجات السودانية وسلم سلام زبون دائم فقابله التاجر بحرارة من يعرفه ويعرف كيف يفكر قائلاً :
    - كل سنة وأنت طيب والعام القادم حكومة جديدة ورئيس جديد.
    فتبسم وقال :
    - آمين، آمين.
    وتأمل الأصناف الشعبية المرصوصة وقال :
    - حتمًا لديك الجديد.
    فرد التاجر كمن يفاخر :
    - قديم ما عندنا.
    فابتاع منه ما استطاع وقفل بذات الدرب ينوء بأكياسه.

    عبدالرحمن السعادة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2016, 10:03 AM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)



    يا أهل البطحاء ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2016, 01:48 PM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)




    يا عابري البطحاء ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2016, 01:52 PM

عمر عثمان عبد الوهاب
<aعمر عثمان عبد الوهاب
تاريخ التسجيل: 03-08-2013
مجموع المشاركات: 1421

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)



    مافي زول بجيك ياسعاده

    هههههههههههها

    بطحا وغبيره ومنفوحة ناس الرياض بنكروها ليك حطب


    امشي علي الاحياء الراقيه ياخ

    ياحليلك يازول زول
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2016, 04:46 PM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عمر عثمان عبد الوهاب)



    الأخ/ عمر عثمان عبدالوهاب

    أفرحك الله وأضحك سنك بالسعادة

    « خايفين ننادي ناس الأحياء الراقية يقوموا يحرجونا »

    تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2016, 07:16 AM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)



    يا أهل غبيرا ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2016, 07:36 AM

آدم صيام
<aآدم صيام
تاريخ التسجيل: 03-11-2008
مجموع المشاركات: 4037

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)


    Quote: - « أسواق بحيرة الغزال ».
    فتساءل بنفس احتجاج :
    - أكان هذا الاسم قبل الانفصال « أسواق بحر الغزال »؟ أم أنا مخطيء؟ فإن كان كما أظن فلم نحن ننسى بيسر؟ أين الود القديم ؟
    أين الوفاء الحميم؟ أين تبادل الشعور بقارتنا؟ انفصل الجنوب نعم، تغير بخريطة خاصة نعم ولكن هل يبرح مكانه على الأرض؟.





    الفوق دي تحفة وطنية مرتجاه


    نقلت حكيًا تهرول به السرعة والشحتفة في حياة تلك البلاد بكامل مسوغاتها وكأنما الناس لا يسابقون الزمن فحسب وإنما يسابقون الصلاة الحركية!

    حكي رصين أنت مشروع راوي فخيم يا سعادة لله دركم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2016, 08:16 AM

عمر عثمان عبد الوهاب
<aعمر عثمان عبد الوهاب
تاريخ التسجيل: 03-08-2013
مجموع المشاركات: 1421

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: آدم صيام)

    Quote:

    يا أهل غبيرا ...



    قلنالك ياعبدالرحمن مابجوك

    اتا كمان ماتعصر عليهم قدر ده

    في واحد اخونا بيقولولو يازول يازول اكان حضر
    يحدثك بحلو كلامه وخفة دمه المعهوده عن الرياض
    وماحولها

    غبيره لا اقول لك بانه ذاك الحي الراقي ولكنها قبله كل سوداني يزور الرياض
    بل زيارتها واجبه لما فيها بما يذكرك بسوق ليبيا او سعد قشره

    شارع غبيره العام وماادراك

    من اجمل مارايت في غبيره صف طويييييييل زي صفوف السينما
    اخيرا عرفت انو صف لغيمات

    وما اجمله من لغيمات مع كبايه شاي اللبن
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2016, 01:32 PM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عمر عثمان عبد الوهاب)



    الأخ آدم صيام

    أهلاً بك

    وشكرًا على قراءتك النافذة واستحسانك الكريم

    محبتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2016, 10:30 AM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)



    الأخ عمر عثمان عبدالوهاب

    سلام في سلام

    إمكن ما يجو لكن إنت كفيت ووفيت وإنت من خارج الرياض على حسب ظني.

    لو ساكن في أي منطقة في الرياض وجيت شارع غبيرا العام بجيك إحساس سوداني عميق
    احتمال من البسطة السودانية الظاهرة فيو وخصوصًا باسطة كردفان.

    مودتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2016, 07:33 AM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)


    يا راحلين إلى منى ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2016, 12:24 PM

بريمة محمد
<aبريمة محمد
تاريخ التسجيل: 04-30-2009
مجموع المشاركات: 13471

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)


    Quote: بيره لا اقول لك بانه ذاك الحي الراقي ولكنها قبله كل سوداني يزور الرياض
    بل زيارتها واجبه لما فيها بما يذكرك بسوق ليبيا او سعد قشره

    شق الديار علم .. ومنكم نستفيد ..

    تحيات لصاحب البوست والحضور ..

    بريمة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2016, 07:04 AM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: بريمة محمد)


    الأخ بريمة محمد

    شرفت البوست بحضورك الكريم

    سلام مع دقة النقارة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2016, 08:36 AM

أيمن دياب

تاريخ التسجيل: 07-03-2008
مجموع المشاركات: 3384

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)

    يا صاحب السعادة نحنا ناس الشمال..
    ولما نمشي على جهة غبيرة والبطحاء بنشيل الهم..
    مع الزحمة والتأخير والشوارع المقفلة..
    لكن بالفعل غبيرة عندها طعم خاص وراحة عجيبة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2016, 09:07 AM

ولياب
<aولياب
تاريخ التسجيل: 02-14-2002
مجموع المشاركات: 3371

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: أيمن دياب)

    سبقتني يا أيمن

    يا صاحب السعادة ، عبد الرحمن من أقصى شمال الرياض (المروج) وحينما ننوي لغبيراء

    نحمل هم الطريق أولا وهم المواقف ثانياً ، ولكن تشعر أنك في حي من أحياء السودان

    أيام هدوء الرياض ، كنا نشتري جبنة الدويم من بحر الغزال وحينما صار بحيرة أنعدم

    الجبن وأنعدمت النكهة السودانية ، وكنا نأخذ عدة خطوات لنصل مطعم خليل وتشترى

    بعض الشية وقليل من الكمونية ، ومن إنفض غرضنا نعود لشمالنا حيث الهدوء .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2016, 07:06 AM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: ولياب)




    مرحب بناس الشمال

    الأخ أيمن دياب

    أسعدك الله وأبعد عنك الهم

    مشوار صعب لكن للبعيد بطعم وراحة إجازة قصيرة للوطن

    تحياتي وسلامي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2016, 10:53 AM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: ولياب)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2016, 11:21 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)

    التحية والتقدير لصاحب البوست عبدالرحمن ، وللآخ عمر الذي ذكرني وهو يعلم تخصصي في غبيرا ومنفوحة

    ركبت مرة مع كداد سعودي وقال لى إلي اين؟ فقلت أريد الذهاب إلى غبيرة ، ففاجأني بأن قال لى كا يشبه مثلاً يضرب (غبيرا الكتير خيرا) ،

    فأسقط في يدى ، إذ أني أعلم أن غبيرا ومنفوحة هما أسماء زوجتي مسيلمة الكذاب ، لا تنزعج يا عبدالرحمن من هذا القول وستثبت لك الأيام صحة كلامى
    طول ما إنت من سكان غبيرة ، حتي السودانيين هنالك تأثروا بصفة الكذب ، فهم أولاً لا يسلمون عليك في قارعة الطرق (سلام الله الواحد ده) وينظر بعضهم
    إلى بعض شذراً ، والغريب في الأمر أن أخواننا السعوديين تركوا غبيرا تماماً للسودانيين فانظر يا اخي كيف يوقفون سياراتهم في شارع غبيرا العام بلا رقيب
    ولا حسيب ، وقد حكي لى الأخوان هناك قصة رجل اسمه عباس ، كان يسكر ليلاً ونهاراً ، وقد رأيت في غبيرا كثيرا من هذه النماذج ، ومرت ذات يوم دورية شرطة
    وكان بالدورية شرطيان ، أحدهما خبير في غبيرا والآخر جديد على الحي ، فقال الجديد للخبير (ترى هاذا سوداني سكران) فالتفت العسكري الي زميله الجديد
    وقال له (يا رجال ما عليك منو ، هذا عباس ) فأصبح لعباس ترخيص خاص للسكر فى غبيرا ، وفي غبيرا عشرات العباسيين ، وفي غبيرا قصص وحكاوي والله انها تملأ كتبا بمجلداتها

    ورغم كل ذلك ، صدقني يا عبدالرحمن لا يستغني أي سوداني يعيش في الرياض عن غبيرا ، لما فيها من النكهة السودانية الخالصة ويمكن أن تشتري منها القرقريبة والطايوق وما لم يخطر بقلب بشر

    كما أن فيها المقاهي اللطيفة التي تجمع كل الوان الطيف ، وانواع المطاعم المختلفة وجميع أنواع أكلاتنا ، وأسواقها متعة للحريم والأطفال والعاطلين الذين يترصدون أنواع مشى الحراير من نسائنا

    والعياذ بالله

    ومع ذلك كله فأنت مدعو على فنجان قهوة في أي مقهي تختاره في غبيرا لأحكي لك عن خفايا وأسرار غبيرا وكل المسكوت عنه إن شئت.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2016, 11:36 AM

عمر عثمان عبد الوهاب
<aعمر عثمان عبد الوهاب
تاريخ التسجيل: 03-08-2013
مجموع المشاركات: 1421

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: يازولyazoalيازول)




    ازهرت وانورت حبيبنا يازول يازول

    شرفته بوست اخونا عبدالرحمن

    وحكاية القاء او رد السلام دي ماناس غبيره براهم


    جده برضو تسلم علي الزول بقوم جاري منك

    هههههههههههها

    لكن ناس جده بي سببوم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2016, 11:40 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عمر عثمان عبد الوهاب)

    والله يا عمر جيت عشانك ،

    لكن إنت عارف أنا كان إنفتحت في موضوع غبيرا ده ، سيرجمونني في ميدان عام

    بالجد أنا متخصص فيهم وفي كل حكاويهم

    بس خلي الطابق مستور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2016, 12:00 PM

عمر عثمان عبد الوهاب
<aعمر عثمان عبد الوهاب
تاريخ التسجيل: 03-08-2013
مجموع المشاركات: 1421

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: يازولyazoalيازول)




    يازول عليك الله فش غبينتك وانداح ساي

    ديل جابو ليك النفسيات

    هههههههههههههههههها

    ماشاين يلمو فيك وين تاني؟؟؟

    وان جابك الدرب للرياض غبيرة دي خشها وكت
    شاي المغرب باللغيمات
    وحات الله مافي زول بجيب خبرك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2016, 12:04 PM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عمر عثمان عبد الوهاب)


    حباب ناس المروج

    الأخ ولياب

    زارتنا السعادة وأسأل الله ألا يزورك هم
    أشكرك على المداخلة اللطيفة التي تصب في ملاحقة أحداث
    السودان لمواطنيه وهم بعيدون عنه

    خالص الود والتحايا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2016, 12:08 PM

بريمة محمد
<aبريمة محمد
تاريخ التسجيل: 04-30-2009
مجموع المشاركات: 13471

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: يازولyazoalيازول)


    Quote: ومع ذلك كله فأنت مدعو على فنجان قهوة في أي مقهي تختاره في غبيرا لأحكي لك عن خفايا وأسرار غبيرا وكل المسكوت عنه إن شئت.

    بالجد أري بوادر متعة علي وشك السقوط علينا ..

    مراقب .. ومتلصص من حين إلي أخر ..

    لكم يا سعادة وللزول بن الزول .. والجميع تحية ..

    بريمة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2016, 02:21 PM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: بريمة محمد)



    الأخ هشام شيخ الدين جبريل

    لك عاطر التحايا والترحيب

    سعدت بتشريفك للبوست وبمداخلتك الثائرة وأقدر إحساسك الأصيل النبيل بأبناء وطنك
    ولا شك أنك تدرك أنني لم أتكلم عن غبيرا كمجتمع - له أوعليه -
    أشكرك على الدعوة الكريمة وأسأل الله أن أجد الفرصة لأتشرف بتلبيتها

    محبة وسلام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2016, 11:05 AM

عبدالرحمن أحمد السعادة

تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البطحاء - غبيرا - وبالعكس (Re: عبدالرحمن أحمد السعادة)


    الشكر للأخوين عمر عثمان وبريمة محمد على التفاعل والتداخل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de