اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-17-2017, 01:32 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

البصاصون: لماذا هم مكروهون؟: هل وجودهم ضروري؟

01-12-2017, 04:49 AM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البصاصون: لماذا هم مكروهون؟: هل وجودهم ضروري؟

    04:49 AM January, 12 2017 سودانيز اون لاين
    محمد عبد الله الحسين-الدوحة
    مكتبتى
    رابط مختصرالبصاصون: لماذا هم مكروهون؟: هل وجودهم ضروري؟البصاصون هم جواسيس الحاكم. و هم في كل العصور مكروهون. و لكنهم مهمون.استوقتني مدونة صباح اليوم بعنوان(البصاصون) كاتبها المحامي المصري علي خيري.لم تستوقفني فيها لغة باهرة أو معلومات لا اعلمها و لكن لفت نظري موضوعه الذي قلّ أن يتطرق إليه الكتاب. ليس لأن الناس لا يعرفونهم و لكن لأنهم يعايشونه يومياً في كل الدول المستبدة و الأنظمة الباطشة و يعيشون بينهم و يعرفونهم و لكن..............................و لكنهم يتحاشونهم و يكرهونهم و يدعون عليهم.لذا غالبا لا يلتفت الناس للكتابة عنهم لأنهم لا يحتاجون لذلك و لكن....المهم وجدت هذا الكاتب يصف هؤلاء الفئة و يتحدث عن الموضوع من كل جوانبه و كأنه كان هو أو قريب له ضحية لهؤلاء البصاصين و لكنه بالتأكيد يعرفهم . خلاصة الأمر ادعوكم لقراءة الموضوع: البصاصون

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 01-12-2017, 04:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2017, 05:59 AM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البصاصون: لماذا هم مكروهون؟: هل وجودهم ضر� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    هي مهنة صاحبها مكروه من الشعب، محتقر من السلطان، وإن كان الأخير لا يستغني عنه طالما كان مستبداً، مقولة الحيطان لها آذان لم تبتدع إلا توقياً منه، وبعداً عن دسائسه، ألم تعرفه إلى الآن؟ إنه البصَّاص، جاسوس الحاكم، ومرهب الشعوب، ومبتز الأغنياء، يصنعه الحاكم المستبد على عينه، ولا ينام إلا وفي يده تقاريره، إذا انتشرت طائفته وعرفت الرعية بوجودهم، فقُل على هذه الدولة السلام.

    أنت في الغالب لا تعرف أشخاصهم، ولكنك توقن بوجودهم، هم كالرائحة القذرة تتنفسها ولا تراها، عندما تخيّم شباكهم غير المرئية على المجتمع، فإنها تكبِّل حريته، فتصبح الكلمة بحساب، والنظرة بحساب، الخوف يصبح سيد المجتمع.

    الأب يخاف أن يقول ما في نفسه أمام أبنائه، ليس خوفاً منهم بالضرورة، ولكن خوفاً ممن قد يتحدثون أمامهم، الناس يخفضون أصواتهم حتى داخل بيوتهم، كلما زادت قوتهم في الدولة، كلما ضعفت هذه الدولة، فقوة البصَّاصين لا تكون إلا من ضعف الدولة، فهم آكلو الدول، ومفتّتو المجتمعات.

    التجسس على عورات الناس مهنتهم، وشريفهم هو أكثرهم لؤماً وأحطهم طبعاً، الوشاية عندهم من مكارم الأخلاق ومما يمدحون الرجل به منهم، الصداقة والشفقة عندهم من معطلات العمل؛ لأنها قد تنمي بداخل البصَّاص أخلاقاً مذمومة عندهم مثل الوفاء وحفظ السر.

    منهم المحترف المتفرغ الذي لا يعرف غير البصاصة عملاً، وهو يلف ويدور طوال النهار، يمشي في الأسواق ويجلس على المقاهي، ولا همَّ له إلا تسقط الأخبار ومعرفة المعارض من المؤيد، وهو بالطبع بارع جداً في فتح مجالات الحوار مع أي شخص، فهو كما وصفه جمال الغيطاني في رائعته الزيني بركات "فحاماً عندما يتحدث إلى الفحَّامين، عطاراً نابغاً في العطارة عند التحدث إلى العطارين، ساخطاً عند استماعه إلى الساخطين، مستغفراً تائباً عندما يسجد مع التائبين"، وعندما ينجح في كسب ثقة من يحدثه يبدأ على الفور في نصب الحبائل له في طيات حديثه، حتى يبوح المتحدث المسكين بمكنونات ضميره، ويشكو له من مر العيش وجور الحاكم، وإذا وصل المغفل إلى هذا الحد، فإن البصَّاص يكون قد نجح في مهمته على أتم وجه، وما عليه الآن إلا الإبلاغ عن هذا المواطن الشكَّاء.

    ومنهم البصاص غير المتفرغ، وهذا يكون شخصاً يمتهن أي مهنة تتخيلها، سواء تنتمي لأعلى السلم الاجتماعي أو أسفله، وتكون مهمته الأصيلة التجسس على أبناء مهنته ومجتمعه، وكتابة التقارير الوافية عن كل شخص حوله، وقد يستخدم لغرض آخر وهو بث الإشاعات التي يراد لها أن تنتشر بين أفراد الشعب، وهذا النوع من البصَّاصين يعتبر أحطهم على الإطلاق؛ لأنه هنا يشي بأقرب الناس له، والذين قد يعتبرونه أخلص لهم وأحب الناس إلى قلوبهم، هو خلية سرطانية لا هم لها إلا القضاء على الجسم الذي تنتمي إليه.

    وكلما توغَّل البصَّاصون في كل طوائف المجتمع ودرجاته، ازداد نجاحهم، الأمر الذي ينبئك بقرب زوال النظام الذي يطلق هذه الكائنات على الشعب؛ لأنه لا ينظر إلى الشعب إلا كمصدر تهديد، يجب أن يحمي نفسه منه.

    أما الدول القوية التي تقوم على أساس العدل المتين، فلن تجد فيها مثل هذه الكائنات الشائهة، بل إن هذه الدول تصرف همَّها الأول لحماية شعوبها من الأخطار، وتفقد احتياجات رعاياها، مثلما كان الفاروق عمر يعس بالمدينة ليلاً خشية أن تكون مهام وظيفته قد شغلته عن أحد هؤلاء الرعايا.

    الدول القوية العادلة يكون بطلها هو العساس الذي يسهر على مصالح الشعب ويحميهم من أي خطر قد يحيق بها، أما الدول المأسورة في قبضة طاغية فيكون البصاص فيها هو السيد، الذي بإشارة منه قد يزج بأشرف الشرفاء إلى غياهب السجون أو ظلمات القبور.

    أسال الله أن يخلص بلادنا من كل بصَّاص.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2017, 06:33 AM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 01-17-2013
مجموع المشاركات: 5830

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البصاصون: لماذا هم مكروهون؟: هل وجودهم ضر� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    شكراً الاستاذ محمد عبدالله .. مودتي
    دائماً ما تفتح نوافذ من المعرفة العميقة .. شكراً كثير ..
    ذهبت إلى عمنا القوقل للبحث عن هذا الكتاب ولكني وجدت كتاب بنفس المضمون
    للكاتب الرائع جمال الغيطاني بإسم (( الزيني بركات )) الذي كان والياً للقاهرة وبعد أن
    كان والياً عادلاً معتدلاً تحول إلى طاغية وقاتل بفعل ما جلبه إليه البصاصين
    وتحول الكتاب إلى مسلسل درامي
    ====================
    ملخص (( منقول )) عن الكتاب

    وكان دور كبير البصاصين يشبه أجهزة المخابرات حاليًا وكان هو الآخر لديه من يجنده ليرصد جميع الأحداث
    دون أن تفوته إحداهما، وكان كبير البصاصين يبث الاشاعات والفتن بين طوائف الشعب لخدمة مصالح الوالي والسلطان.
    ولكن سرعان ما تتحول شخصية الزيني بركات "الحمل الوديع" إلى رجل قاسي يعذب مساجينه بل ويسجن البعض إفتراء
    من اجل مصالحه الشخصية، الأمر الذي وصل به إلى قطع رؤس ثلاث فلاحين وتعليقهم على بوابة السجن.
    وكان الزيني بركات قد كون تحالف مع زكريا بن راضي كبير البصاصين، للبص على الناس وتحديد نظام دقيق لمعرفة
    خبايهم ومصادر أموالهم، ووصل به الأمر إلى انه حصر الشعب في عدة قوائم، وكان يعقد اجتماع بصفة دورية
    يجمع فيه كبار البصاصين ومندوبينه في الولاية مع كبار البصاصين في الولايات والممالك
    والإمبراطوريات الاخرى لتناوب الخبرات في البص والتجسس.

    (( الكتاب تنزيله مجاني )) عدد الصفحات 198 صفحة
    ================================

    اشكرك كثير جداً استاذنا محمد لقد أدخلتني في عالم رائع ومدهش


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2017, 07:17 AM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البصاصون: لماذا هم مكروهون؟: هل وجودهم ضر� (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    الأخ علي
    شكرا على الكلمات التي ترفع المعنويات الهابطة.
    و أنت رجل بحاثة ما شاء الله
    الحمد لله أن أجد من يتفاعل مع ما أكتب و نسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا و ينفعنا بما يعلمنا و نعوذ بالله من علم لا ينفع.
    و شكرا على سيرة الزيني بركات
    و تسلم دوما يا عزيزي و كفانا الله و بلادنا فعائل البصاصين و نواياهم السيئة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2017, 08:42 AM

Al Sunda
<aAl Sunda
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 1607

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البصاصون: لماذا هم مكروهون؟: هل وجودهم ضر� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    quoteالدول القوية العادلة يكون بطلها هو العساس الذي يسهر على مصالح الشعب ويحميهم من أي خطر قد يحيق بها، أما الدول المأسورة في قبضة طاغية فيكون البصاص فيها هو السيد، الذي بإشارة منه قد يزج بأشرف الشرفاء إلى غياهب السجون أو ظلمات القبور.إذا فهمت العبارة صاحقد تكون الكراهية لبصاصي النظام وليس الوطن فما بين امن النظام وامن الوطن هنالك شعرة

    (عدل بواسطة Al Sunda on 01-12-2017, 10:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de