ناسف الموقع مغلق للصيانة مؤقتا
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-24-2017, 09:51 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية لـِ عشــرة سِـفارات بالخارج ..!

01-23-2017, 02:31 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية لـِ عشــرة سِـفارات بالخارج ..!

    02:31 PM January, 23 2017

    سودانيز اون لاين
    محمد أبوجودة-الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر




    * البرلمان: الســــــوداني
    كشف نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان متوكل محمود، عن جولات تفتيشية ينفذها المجلس الوطني خلال عطلته، على 10 ســفارات ســودانية كُبرى في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا، للوقوف على أداء البعثات الدبلوماسية ومراجعة أوضاعها. وأكّد أن البرلمان سيطّلِع على عمل المُستشارين، والموظفين بجانب تفاصيل العمل الدبلوماسي، ومقار البعثات كالذي حدث في سفارة الخرطوطوم لدى إنجمّينا.

    وقال نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية متوكل محمود، في تصريحات صحافية أمس، إن الجولات تأتي في إطار الدّور الرقابي للبرلمان على السـفارات، إضافة إلى أن لجنة العلاقات الخارجية ستقوم بزيارات شبيهة داخلياً في عدد من ولايات السـودان، للوقوف على المشاريع التنموية المموّلة بمنَح من الصناديق والهيئات والمنظّمات، وعلى خلفية ما ذكرته وزارة التعاون الدولي، في تقريرها في البرلمان بوجود مشاريع تنموية كُبرى تنفَّذ بالولايات دون الإحاطة بتفاصيلها.







    ..........................................
    من صحيفة <الســــوداني .. 23/يناير/2017>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2017, 03:03 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)


    التحية للجميع،
    وفي هذه السانحة الطيِّبة، يطيب لي أن أُحيي البرلمان السوداني المشهور اسماً بــ" المجلس الوطني " ويصحب التحية بالطبع، كتير تقدير واحترام وشيئٌ من عَشَم وطني، يحمله معظم السودانيين تجاه عضوية برلمانهم أن يتحلّى باليَقَظة، وأن يتفطّن بالحِكمة وأن يسخو بكلمة الحق، عسى ولعلّ أن يُدركنا صباحٌ وطنيٌّ مُبارَك، تُصان فيه الحقوق العامّة، وتُرسَم وتُرَمَّم طُرق أداء الواجبات العامة؛ ولَعمري، ما استقام إصلاح ولا قامت نهضة وطنية في أدنى الدّوَل إلى أقصاها، إلّا بالبرلمانات التي تعرف مهامها وتملِك قوامتها وتتصرّف بالعَقل..! لا تهدر وقت عضويتها بالسـَّفَر! ولا تسمَح لبعض مجدودي نوّابها بتغبيش مقاعدهم بامتطاء العربات الهَكَر..! بل تملأهم مثنى وثلاث ورُباعٍ ربما..! بالعربات الصّافنات الجياد كأنّها؛ أو كتلك التي غنّى لها الوجدان السوداني " قَمَرَة جوّة القَطَر" ..! وَ لــَعمرُكَ (يا عَملات طَرَفة بن العبد):
    إنّ الموتَ ما أخــطأ الفتى xxx لكالطــّوْلِ المُـرَخــَّى وثِنياهُ باليدِ ..!
    متى ما يشــأ يقـُده لـِ حَـتفِه xxx وَ مَنْ يكُ في حَبلِ المـَنــِــيــَّة يــنــقَــدِ.

    بالطبع، ليس برلماننا الحالي، هو البرلمان الأوّل في السودان! بل وليسه بالأخير، "وياما ياما" تخلّد بعض الطّالحين ببرلمانات السودان الماضية..! لبُرهٍ من الزمان الرّمدان، فلاكوا أكباد الشعب، وتفلوا الدّم حسرةً، ثم آبوا مرّة أخرى؛ ومن ذات أبواب العَصَبية المذهبية السياسية لأحزابٍ "كرتونية - بل أقــل! - ترفعهم الأكاذيب! ويغمُر الشَّحّ بُطيناتهم والبطون وال ....... إلخ,,, آبوا بـذات الهواية الغواية فكَرّروا خطلهم، وعرّضوا ذممهم إلّا للخراب؛ ثم من بعد البُرهة غير الجليلة، تمّت ناقصتهم فمضوا تـُشَيِّعهم اللّعنات؛ لعنات تلك الأكباد التي هروها بصفراواتها جَــرّاء فِعلهم غير المُعتَبَر.



    ............
    يتواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2017, 03:33 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)


    خلال السنة الماضية، زار فريقٌ من البرلمانيين السودانيين أميركا، وكانت سفارة واشنطون بالخرطوم، قد تمنّعتْ في منحهم تأشيرات للدخول إلى بلادها..! بل قد نما إلى سمع الأسافير، أن أحد رؤساء برلمانات الإنقاذ، وقد طالت فترة رئاساته للبرلمان (الأستاذ/ أحمد إبراهيم الطاهر) كان قد تمّ إرجاع جواز- سفره إليه غير مؤشّر!! من قنصلية الأمريكان بالخرطوم، ولأكثر من مـَرّات متعددة، بل وقد قيل إنّ المنع من زيارة جَنّة العالَم الجديد، ظلّ كنصيبٍ لازب لجواز- سـفره لمدة تسع سنوات من بين سنة بسيطة وآخرى كبيسة..! فتأمّل هذه الاستمساكة الإصرارية . What's an insisting seized he had .. وهذه الأيام، قد طرق أسماع السودانيين أن وفداً برلمانياً بقيادة رئيس البرلمان الحالي (البروفيسور إبراهيم أحمد عُـمر) سيقوم بزيارة أمريكا ..! وها هي صحيفة < الســوداني> الغَرّاء في أخبارها، بعض الأحيان، قد زادتنا في كيل الوجل الطويل من تصاريف البرلمان الســّفرية، وزن بوينج767 عديل كدا أو Airbus بخبر سفريات لتفتيش عشرة سفارات ....... (ولا أفهم؟! لماذا بالخارج ..؟ ). أَتكون هُناك سفارات بالدّخل لعلّها، ولا ندري عنها ..؟! فَـ كلمة "الخارج" في عنوان الصحيفة، ليست زائدة فحسب، بل شنعاء عديل كدا ..! وربما سبّبتْ الأذى للكثيرين من المتابعين. مَنْ يُصيغ أخبار السوداني حول البرلمان يا تُرى؟ أم تأتِهم مُصاغَة ..؟ ولكن كيف تأتهم مُصاغة already وكل القوم على سـَفَر؟!




    ...........
    ويتواصل ال ما وراء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-23-2017, 03:38 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 03-06-2009
مجموع المشاركات: 12678

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)

    يفتشوا براهم واللا معاهم ناس النظام العام؟!
    سلام أخ أبوجودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-24-2017, 10:26 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: كمال عباس)


    مرحب عزيزي كمال عباس، وليك التحايا الطيبة،
    وشكراً على مرورك النبيل، مع أنّك قد حملتَ معك بعض " نظام عــام" وكدا
    تقول: يفتشوا براهم واللا معاهم ناس النظام العام؟!
    وغالب الظن، أنك والكثيرون الذين قرأوا هذه الصياغة المتوجِّسة(!) في الخبر العجيب، والتي تقول:
    Quote: عن جولات تفتيشية ينفذها المجلس الوطني خلال عطلته، على 10 ســفارات ســودانية كُبرى في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا، للوقوف على أداء البعثات الدبلوماسية ومراجعة أوضاعها. وأكّد أن البرلمان سيطّلِع على عمل المُستشارين، والموظفين بجانب تفاصيل العمل الدبلوماسي، ومقار البعثات كالذي حدث في سفارة .................
    قد امتلأوا ربما ..! بســوء الظنّ والخطير! جــَــرّاء مَــا قد تراكم خلف عبارةٍ كَــــ: كالذي حدث في سـفارة ..........؟! وَ الذي حدث، معروف مشهور منكووووووور!!



    ...............
    هسّة دي ما عدم الشّغَلة ذاتا ال بيقولووووها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-24-2017, 12:13 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    لا شك أننا في سوداننا الحبيب نعيش هذه الأيام عصــر التعاطي الحكومي، والأخــَّاذ ..! مع سادة الحُلم الأمريكي، والذي هو فريدٌ في عصــرِه رفعاً وانخفاضا، أُولئك السادة الذين قد بدوا كأنّما يتوســّلون لنا أن ندَع أيّ شيء، ثم نحكي عن دماثتهم في رفع العقوبات الاقتصادية التي كادت تُدَمِّر حكومتنا وشعبنا، وأن نتبَنَّاها "طُرّة/كتابَة" كـــ مُكرُمة أميريكية رسمية بعيدة الشأو، بليغة الزّهو..! لا يكون نشازها إلّا نغما ولا يصير سـُمــَّــها إلّا دَسَـــما. فقد تكرّم الرئيس الأمريكي ال مُنتهية ولايته يوم20يناير2017، باراك أوباما، بإصدار قرار تنفيذي برفع العقوبات الاقتصادية التي فرضتها أمريكا على الســودان بدءً من نوفمبر1997 ثم عزّزتها إدارة أمريكية أخرى في 2006 . أصدر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وعهده الرئاسي في حال احتضار، قراراً تنفيذياً برفع العقوبات الاقتصادية على الســودان. وكان ذلك القرار (وقد تمّ في آخر اسبوع من الثماني سنوات رئاسة) بتاريخ 13/يناير/2017 واليوم أكان جُمعة، فـ جمدتْ في أحداق الحكوميين السودانيين كم دَمعة؛ ثم سكَنَتْ عَبَرات؛ بل تماهى الفرح برفع العقوبات، في أذهان بعض التنفيذيين السودانيين، لكأنّه مَسـْك "الجــرادة" تلــك الشهيرة؛ وأعني تلك التي قبعتْ بمثَلنا السودانوي الشعبي: جرادة في الكَفِّ ولا "ألف" طائرة.

    لقد تعامَل بعض الدستوريين السودانيين مع تلك الجمعة، كأنها الجمعة اليتيمة "ذاتا بي ذاتا" خير وُ بَرَكة. ولــئن بدا لأول وهلة نوعٌ من الرزانة السياسية السودانية في التعامل مع رفع العقوبات الأمريكية بهكذا ضربة لازب، حيث لم يُحرّك الحالمون من ساسة بلدنا ألسنتهم بين أشداقهم ساعة نشر الخبر الجّرادي..! بل ظلّوا صامتين، وكان أكثرهم شبه وَجِلين أن هذا الرفعُ للعقوبات، ربما كان مُجرّد ملعوب بين الرئيس الذاهب إلى مطاوي النسيان، والآخر القادم بشُهرة باتعة، رئيسٌ يكاد يتلمّظ بمشاغيل أمريكية محلّية تنتظره وقد تفرض عليه أن ينسى عالَم ما خلف البحار والجبال والأديان وتلك الأشواق القديمة ..! ففضّلوا السُّكات، كأفضل علامة رضا تاريخية. لكنّهم ما إنْ تكاتفت الأصوات التي شعرت أنها بقرار أوباما أصبحتْ أكثر من مضيومة ..! حتى فشا الحديث من بين تلك الأشداقِ هـَـبَــطـْــرَشــا، جاء قولٌ يركُمُه قول، وصَوْلٌ يدحر صولاً آخر؛ والحال كذلك، وجَب عليّ أن أنقل تعليقاً لي على المؤتمر الصحافي للأخ البروفيسور إبراهيم غندور وزير الخارجية، ضُحا السبت الذي أعقب الجمعة الأوبامية اليتيمة؛ وقد امتلأت قاعة المؤتمر بعدد دسمٍ من الوزراء والتنفيذيين وكِبار وصِغار كِبار الصحافيين، فإلى التعليق.


    ..............
    وَ التحية إذن لأميركا التي توزّع الشغل للحكومات حتى الوزاري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-24-2017, 12:44 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)

    في الرّابط:-

    http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php؟t=8997andstart=30andsid=7dec3ef649c271e167f69073ae604f95

    بـــ منبر الحوار الديمقراطي، سودان - الجمــــيع، كتبتُ قبل يومين تلاتة، تعليقا (شــهادة سَــماعية للمؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الخارجية ومعه لفيف من الوزراء والمديرين الاقتصاديين وفيهم دستوريِّين، بالسبت 14يناير2017)

    الصحافي محمد خير يـبــُـزُّ الجميع في مـؤتمر الوزيــر ..!

    كان بالسّبتِ في وزارة الخارجية السودانية، مؤتمرٌ صحافي أمّه بجانب الوزير، وزير الأمن، وزير المال، وزير الدفاع وكامل الطاقمَيْن لمحافظ بنك الســودان، السابق واللاّحق؛ وقد قدّمتْ وزارة الخارجية وبلسان رئيس الدبلوماسية السودانية حالياً، شُكراً وتنويهاً بهذه الوجوه الوزارية السّمحَة والسَّهلة في آن، والصامدة في قيامها بالواجب المُدْهِش في انتزاع "العفو" الأمريكي الصّعيب. وقد جالَ في خاطري تلك اللحظة الخالدة من لحظات الفورات الوزائرية كما الوِرْدَة حائمة..! كأنّما الخارجية تقول لنا: ديل هُم ال عجبوكم والليلة جوكم .. أها رأيكم شــنو .. آبتبشروا بالخير الجايي ..؟! كانت وزارة الداخلية الغائب الحاضر، في هذا المؤتمر المحضور، فهيَ حاضرةٌ فيه بما تأتّى لها وعنها من تنويه بمشاركاتها الجلسات التي جُلِستْ لرفع العقوبات مع الجانب الجاني. كما هيَ بادية (بل رعوية العقل في ما يبدو) غائبة بشخص وزيرها، وكان آخر العهد الجهير به، صوته البرلماني الذي قال به: هناك مُعَدِّنـــون بالآلاف بجبل عامر في شمال دارفور، أجانب ومُسَلَّحين بأكتر من سلاح الشرطة..! والشرطة ما ح تقدّر تمرقُم. ثم ما هي إلّا أقلّ من 24 ساعة حتى شطح "دقلو" زعيم قوات الدعم السريع، التي ضُمّتْ إلى القوات المسلّحة مؤخَّراً، وكذَب قول وزير الداخلية قولاً واحداً؛ حيث صَـدّرت* مانشيتات صحف بالخرطوم، قوله: لا أجانب في جبل عامر كـ " مـانشيت " رئيس وبالأحمـر سافراً عن أدني لون كدمولي وكدا.


    غابت الداخلية، فافتقد الجمعُ صوتها الجهير بالمؤتمر، وكان سادةُ هذا الجمع الحدَّاث وُ سـَــوّاي، قد أبانوا مدى الجسامة التي خاضوها، وَالجلسات الرسمية والشعبية والتصارُحية التي عقدوها، ثم اللقاءات الثنائية الكتيرة ومسيخة لأجل أن ترفَع أمريكا العقوبات الاقتصادية عن كاهل السودان، بدعوى أن الناس تِعْبَتْ ..! حتى خشيتُ أن يُتمّموها: لحدِّ كِدا كِفاية يا أوباما..! عامِل لينا فيها كِدا زي أبودُلامة.** إلى ذلك فقد جمع المؤتمر كِبار الصحافيين اللّامعين من قامة رئيس تحرير وأنت طالع، فـَ كتّاب رأي مُـنـْـتَـقين بـــــِـــ "فَـتـَّاشة" في أغلب الظّن؛ والرأي خشوم بيوت ومنها بيوت عنكبوت. ثم كان هناك أناسٌ من أهل الهَلُمّة، اؤلئك الذين يفرحون بحضور المؤتمرات الصحافية الحكومية ويسعدون، حتى إن كان عاقدها وزير واحد، فما بالك بذاك اليوم (وَ ما يومُ حليمةٍ بِـسِــرٍّ)*** والحكومة الإنقاذوية ال فَرِحة، قد رمتهم بأكبادٍ لها مُقَنّـنــة. بل رتلٍ من الوزراء ذوي الإهاب على رغم الشيخوخات الظاهرة، اؤلئك الزّاعمون بأنّهم كانوا سبب الرّفع العقوباتي الأمريكي؛ كثرة ماحقة من الوزراء، ما تعِدِّش ..! كانوا حضورا وبيان، يغرّدون بالفَرَح، ويشرئبّون للجايي من تكليف في الوزارة "أم رئيس وزراء".

    بِوُدِّي أن أحكي لكم بعض ملاحظاتي على المؤتمَر والمؤتَمِرين، حتى برغم عدم حضوري للمؤتمر ..! بل ولم أشاهده في أي قناة Tv ولا أدنى Sky ولكنني أخشى أن يكون ما سمعته من مُتحَدِّثي وَ ســائلي المؤتمر uncompleted وُكِدا..! وتلك عِلّة، طولما أنّ شخصي الضعيف، من المُمتَثِلين في كتاباتهم المؤتمراتية ببيت أبي الطيب المتنبي:

    خُـذْ ما تراه وَ دَعْ شيــئاً سمعتَ به ,,, في طلعة البدرِ ما يُغنيك عن زُحَــل
    فلتُكن إذن شهادتي سماعية، وَ رَغـْـمَ أنفَ أبي الطيب، فلستُ بتاركٍ زُحَـليَّـاً كهذا الأخ الكاتب الصحافي محمد محمد خير، وكان قد ذهب بِزُبدة الوزير التسـئالية دوناً عن القوم اللاّبدين؛ والوزير صاحب دار، ثم المؤتمر مؤتَمَره وحده، عَقَده وحده، وسيتحدّث كثيراً فيه وحدُه، بل رُفِعتْ العقوبات له وحده، وكان قد اجتمع بالـWashington وحده، وآب بـ " فـَـصْلَــة" أمريكا لوحده؛ وهو مع ذلك، لم يرَ بأسـاً من تواضعٍ جَــمْ، من أن يـجمع الآخرين في حُرِّ جَهدَه، و يُشركهم في أمرِه، وذلك إعلاءً للمؤسّسية ولا فخر؛ أو أن السيد الوزير كان حالمٌ واقعاً بين براثن العبارة التالية: "الجايات أكتر من الرّايحات" بمعنى أن المؤتمر الصحافي للوزير وصديقه زُحَل، كان قد كَبُر في ذهنيات متعددة، وأنّه قد بانَ كـتـَمَخـُّضٍ عظيم ربما يَلـِدُ أكثر من وزارة أو مجرّد وظيفة دبلوماسية، مُلحَق كسّار، سكرتير دَفّار إلخ,,, وَ هكذا الشُّغُل يحبّ التّفتيجة (الخِفَّيّة). أكثر من ذلك فقد بانَ المؤتمر في عيون عاقديه وكثير مُستمعيه وأغلب مُشاهديه، لكأنّه في خـَطَرِ "ديوان العِـبَر في المبتدأ والخَبَر .. تاريخ العرب والعجم والبَربر" لابن خلدونه؛ عَصَبيّة ودولةٌ تدول وتدول وتُستَعاد ولا تزول بِـ"أخوي وأخوك". بطبيعة الحال، ففي مقدّمة المؤتمر الصحافي، قد بانَ أن التَّمَـخُّض لا شك سـَ يلدُ إعادة تكليف بأمر الوزارة الخارجية في الحكومة التي تتجارى الناس على اللّحاق بها، سـواء كان التَّجارِي بعقدِ المؤتمرات الصحافية، أو بعمل احتفاليات بإنجازات! لم ترَ النور بعد..!**** ويضطّرّون فيها للبُكاء تقريباً للتوزير وسياسة التّمرير. ما أحلى التوزير، وما أقبح أن تبقى عليك ال بقت على ناس فلان وعـِلّان، من ناجعٍ وَ طهمان.


    هناك قد جاء سؤال الأخ الكريم الأستاذ الصحافي ال جَمْ "برضو" ود خير (ويا له من صحافي خيرxخير) وقد كان سؤله لكأنه الســؤال البرنجي..! بين أسئلة معظمها من صِنف أبي نخلة والقندول وأقيلا التركتر. لقد كان سؤاله هو الســؤال المسؤول، بل كان الشَّطر والعَجز في أعلى مدحات البرزنجي. سـُــئلَ السؤال واصطَنَتْ اللّابدون والمنونِوّون؛ ولَعمري، أنا ذاتي صَمتُّ صمت الحِملان، فَـ لم أغيّر من وضع جلستي المُنعزِلة، لكيلاا يُخطيء أُذني الأثير البَهير. نعم، كان صمتي صامتا، لكأنّه صمت الاتحاديِّين السياسيين، مع أنني والحِملان والاتحاديِّين، أهل الصمت "الصحي صحي" وغير البليغ؛ لم يكن صمتنا في معرض حاجةٍ ولا حاجَتَيْن حتى يُعتَبَر بيانا؛ وللأسى..! فقد راح عليّ السؤال "مَــرّة واحدة" ومباشرة بعد أن أنهاه الأستاذ خيـر. ثم شرَعَ الوزير، صاحب المؤتمر في الإجابة؛ وقد كبّ السيد الوزير البروفيسور غندور، إجابة على السؤال من جميع أطرافه، والتي لم أكد أتبيّنها في حالة السّماع تلك..! حتى لقد شعرتُ: إنِّي أغرَق .. أغرق، بل أتنفَّسُ تحت الماء. فالسؤال والإجابة كانتا غيير..! كأنهما قَمَرٌ x سّــما، والسائل أمثَل بـ "ضيفٍ من زُحَل" لا سيّما وأن السيد البروف، كان قد راجع السائل البرزنجي، أو علّل لبعض شطائر أجوبته بالتنويه بـ "عضمـةٍ" في السؤال، عَزّزها بِذكْرِ اسم صاحب السؤال ذات نفسه..! وبطريقة لا تخلو من حميمية***** فكان الأمرُ كأننا بين حميمية وحميمية زُحَلية، قد فُتَّ في أعيننا وآذاننا حُصرما. وعُدْتُّ تذكّرتُ أنّ هواهمُ حرامٌ على سمـــعي المُزدَجِر. ثم اقتنعتُ (وعلى مسؤوليتي الشخصية) بقولهم: أحياناً فإنّ مَنْ سَمِع، أعرَف مِمـّن رأي ذاتو والأجرُ على الله.







    مع التحايا للجميع






    هوامش ضــرورية..لا .. ليست في أهمية وضرورة سؤال المؤتمر ولكن ..!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * صدّرتْ الصحف صفحتها الرئيسية بكلام زعيم ميليشياتي! ولم تأبه لتحامُلِها على وزير الداخلية وتقريره بالبرلمان، يا أخوان؟ فأيّ صحافة هذي؟
    ** أبودُلامة، هو الشخصية الهَزَلية عند المهدي بن المنصور العباسي، شاعرٌ مطبوع، ومن هزليّاته التي قيل أنها أضحكت الخليفة المهدي، حتى وقع من عقوباته (حصانه): رمى المهديّ ظبياً شـَكَّ بالسِّهم فؤادَه ... وَ رمى ابنُ سُليمان كلباً فصاده ..// فـَ هنيئاً لهما كل ... امرئٍ يأكُلُ زادَه
    *** (وَ ما يومُ حـَليمةٍ بِـ ســِـرٍّ) مَثَلٌ عربي شهير، قيل أن أحد مفوّضي إحدى القبائل العربية،وكان يُحمّس فتيان عشيرته الفرسان، قد وقَف يرقُبُ ابنته " حليمة " وهي تُضَمِّخ الفرسان الذين سيغزون لأجل استدامة التفويض القَبَلي وكدا، تُضَمّخهم بعطرٍ خالطه المِسك والزعفران، في أشبه ما يكون من تطابق مع طقس الـ" حَنوط!" وكان الفارس الفتى منهم، يحني هامته وهو فوق صهوة جوادِه، فيُكَرّم بيدِ ابنة الزّعيم، فاقتنص أحدهم الفرصة (ويبدو أنه زُحَلي!) فـ قَـبَّلها، فـَ بكَتْ ..! ولكن الزعيم مشّاها، فقالت "المعارَضة" وَ "ما يومُ حليمة,,,,, بِـسِرٍّ!".
    **** لا أعتقد أن هناك أي تحامل في "النور"، فقد عقدتْ قبل "خبر" رفع العقوبات، وزارة العدل بوزريرها الدكتور العدلي الكبير، حفلاً بمباني وزارتها العالية، حضره الرئيس ولفيف من الدستوريين، وخاطبه الوزير، ثم بكى في آخر كلمته، وأنا كنت "برضو" بسمَع من الراديو.
    ***** الحميمية، بصورة عامة، تقع في حقل الخاص! ولكن الأستاذ "ود خير" له حميمية شهيرة بـ فيوضها..! يكاد يوزّعها Publicly ما كان صاحب النصيب، وزير خطير، صحافي شهير، مُلاعِب مفاوضات رسمية حتى وإن كان ذرير كخذروف الوليد، فالحميمية هنا عند أستاذها، تفتح على كل الأبواب والحارات، لا سيما تلك الأبواب التي لها قعقعة! بل حفيفٌ كحفيف قرقعة المسالخ القومية الشمولية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-24-2017, 12:27 PM

جمال الباقر
<aجمال الباقر
تاريخ التسجيل: 12-14-2008
مجموع المشاركات: 2099

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)

    اساذ محمد
    هل ستكون سفارة السودان في مدينة اوغودوغو ( ارجو ان يكون تم افتتاحها فعلا ) احدى وجهات اعضاء البرلمان الموقرين ؟؟؟



    ام انها لعواصم الجمال والترفيه بصحبة صغار الزوجات على حساب الشعب المكلوم في هذا الوطن المغتصب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-24-2017, 01:03 PM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 12-05-2010
مجموع المشاركات: 1582

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: جمال الباقر)

    السلطة التشريعية بقت السلطة التفتيشية ولا شنو ؟ ديل نواب عايزين يتفسحو ويتاجرو وعلى حس فتح التحويلات المالية امورهم ظابطة تمام .. والنثريات وما ادراك ما النثريات ..
    دي مهمة وزارة الخارجية والمراجع العام بالنسبة للامور المالية ، ما علاقة البرلمان بالامر ؟
    غايتو غندور ده الا جلدو تخين ، مفروض يكون استقال و انتحر ذاتو ، من طه عثمان لي البرلمان ، الزول ده بمشي مكتبو يعمل شنو ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-24-2017, 01:08 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: جمال الباقر)



    مرحب بيك الأخ جمال،

    بالمناسبة الزورات الجاية دي، محددة خاااالص ..! بأربع قارّات بس؛
    وغالباً ما تكون سفاراتنا التي هي بأفريقيا، لها " عود مَــرة" في هذه الزيارات المُعتَبَرة وكدا

    لا سيّما وأن "واغودوقو" دي، مُش مُغرية كتير.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-24-2017, 01:22 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    مرحب بيك الأخ عبدالله،

    صدقتَ والله، في قولك:
    Quote: السلطة التشريعية بقت السلطة التفتيشية ولا شنو ؟ ديل نواب عايزين يتفسحو ويتاجرو وعلى
    حس فتح التحويلات المالية امورهم ظابطة تمام .. والنثريات وما ادراك ما النثريات ..دي مهمة وزارة الخارجية والمراجع العام
    بالنسبة للامور المالية ، ما علاقة البرلمان بالامر ؟ غايتو غندور ده الا جلدو تخين ، مفروض يكون استقال و انتحر ذاتو ،
    من طه عثمان لي البرلمان ، الزول ده بمشي مكتبو يعمل شنو ؟



    لكن، تقول شـــنو ..؟! هيَ واحدة من أخصب المصائب (!) التي بُليتْ بها سياستنا وساستها، فكل دستوري يخرمج مسؤوليته التي
    هو مسؤول عنها، ثم يلتفت على مسؤوليات الدستوري التاني والتالت والرابع، يدّعي أنه سيقوم بها أحسن منــّو ...!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2017, 09:28 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    إنّ أخشى ما يخشاه "الزول" من جولات "وفود" البرلمان التسفارية هذه، إلى عشرة سفارات
    سودانية بدعوى تفتيشها وكدا ..! أن يضطرّ لقبول محامِــد شركة كومون! عـرّاب صالة كِبار الزّوّار In and Out
    فيُصَرِّح "واحد" فيهم ما إن سُــئل: أتقولون أن "شركة كومون" غائلة وقائلة بغير التي هي أحسن بالمطار..؟:

    منو دي؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2017, 09:53 AM

حماد الطاهر عبدالله
<aحماد الطاهر عبدالله
تاريخ التسجيل: 06-29-2006
مجموع المشاركات: 2159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)


    Quote: ديل نواب عايزين يتفسحو ويتاجرو وعلى حس فتح التحويلات المالية امورهم ظابطة تمام .. والنثريات وما ادراك ما النثريات ..

    وبس.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2017, 03:03 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: حماد الطاهر عبدالله)



    مرحب بيك أخي حماد الطاهر،

    أنا معاكم، في التأمين على أن المهام الاشتهائية لِـ "نوّاب" برلمانيين + "غير نوّاب" برلمانيين، تتضمّن:-
    Quote: ديل نواب عايزين يتفسحو ويتاجرو وعلى حس فتح التحويلات المالية امورهم ظابطة تمام .. والنثريات وما ادراك ما النثريات ..


    ولكنّني على اعتقاد يكاد يكون جازما..! بأن اشتهاءاتهم تحرّكت كتير - ومن زماااان- بل قل لقد اهتزّت ونَمَتْ وَ رَبَتْ، لا سيّما بعد قرار رفع العقوبات
    الأمريكية على السودان؛ وغالب الأمر، أنّ النّواب من العينات دي، يظنّون كأنو " ليبيا " فتحتْ وما بقيَ ليهم إلّا أن يركبوا التونسية





    ..............................
    إن كانوا كذلك، فَــ التّكَسِّر نوائبهم، وتقوّم نائباتهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2017, 07:24 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    بالأمس قرأتُ للأخ الأستاذ صلاح الدين عووضة، مقالاً كارباً يستشنع فيه الأستاذ، جولات البرلمانيين التي يريدون بها - كما يزعمون - تفتيش عشرة سفارات سودانية بأمريكا وأفريقيا وأوروبا وآسيا ...!

    وسآتي بالمقال القوي للأخ عووضة،

    وله التحايا والتقدير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2017, 07:34 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)






    Quote:
    ......
    بالمنطق .. صلاح الدين عووضة : بلاش اســتهبـــال ..!

    الرابط:/ (http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=16354http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=16354)


    *وزير (وجيه) يتظاهر بأن قلبه على الشعب..
    *ويقول للزعيم إن الناس يعانون من سوء المواصلات ولا بد من حلول..
    *والزعيم- وهو عادل إمام- جسّد مأساة واقعنا العربي بامتياز..
    *أو مأساة كثير من شعوب العرب مع حكامهم الذين لا يفكرون إلا في أنفسهم..
    *فيحدج الزعيم الوزير بنظرة معناها (فاهمك كويس يا مستهبل)..
    *ثم يصيح فيه (اللاه ؛ وانت مالك ومال الشعب؟!)..
    *وحين يرتجف الوزير يمضي قائلاً (انت مش عندك عربية توديك وتجيبك)..
    *ويصمت الوزير خوفاً على منصبه ومخصصاته و(عربيته)..
    *ومسكين عادل إمام نفسه إذ ظن جميع وزراء منطقتنا مثل وزراء مصر..
    *فالوزير- عندنا في السودان مثلاً- عنده (بدل العربية ثلاث)..
    *والمساعد الرئاسي- الميرغني الصغير- افتقد أربع سيارات (لدى زيارته البلاد!!)..
    *والضابط الكبير عنده عربتان لا واحدة مثل رصيفه المصري..
    *المهم إن موضوعنا اليوم عن نواب برلماننا الذين لا تنقضي عجائبهم..
    *وآخر عجائبهم هذه تقمصهم دور وزير الزعيم المذكور..
    *(قال إيه؟!) يريدون تفقد بعض سفاراتنا بالخارج حرصاً على مصالح الشعب..
    *وهذا الحرص نابع من كونهم (نواب الشعب !!)..
    *وكـأنما مصالح هذا الشعب مصانة (خلاص) بالداخل ولم تبق إلا مصالح الخارج..
    *بالله عليكم هل يُرجى خير من نواب يبصمون (من سكات)؟..
    *وهل من يصفق لقرار يزيد من معاناة الشعب يمكن أن يكون قلبه على الشعب؟..
    *وهل من يعجز عن الاستجوابات الداخلية ينجح في الخارجية؟..
    *وهل نوابنا أثبتوا جدارة برلمانية أصلاً حتى ننظر إلى أسفارهم هذه بتفاؤل؟..
    *كل القصة وما فيها إنهم يريدون ذريعة لنثريات دولارية..
    *وهذه لا تتأتى إلا عبر سفريات خارجية تحت أي حجة وإن كانت (مضحكة)..
    *ولكن (الإضحاك) هذه المرة تجاوز حدود المعقول..
    *فما معنى أن تراجع سفارات بالخارج وأنت عندك وزير الخارجية في الداخل؟..
    *فالشيء الطبيعي أن تطلب من الوزير (الحضور لحد عندك)..
    *وليس أن تتكبد أنت مشاق الذهاب-عبر الطائرات- (لحد عند موظفيه) بسفاراتهم..
    *ثم ماذا فعلت في تقارير المراجعة الداخلية لتبحث عن الخارجية؟..
    *فأنت- يا برلمان- تقف عاجزاً إزاء الفساد والتجاوزات والسرقات و(الحصانات)..
    *بل تقف عاجزاً حيال أي شيء يصب في مصلحة الشعب..
    *فقط المصالح التي تهم مصالح نوابك- أو الحاكمين- هي التي (تفلح فيها بالحيل)..
    *والآن بعض نوابك هؤلاء يريدون مصلحة من وراء السفر..
    *وأفضل منهم وزير الزعيم الذي تظاهر بعطفه على الشعب دون (مصلحة ذاتية)..
    *فيا نواب الحكومة (فاهمنكم كويس وبلاش استهبال !!!).

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2017, 08:16 AM

Saifaldin Fadlala
<aSaifaldin Fadlala
تاريخ التسجيل: 12-20-2015
مجموع المشاركات: 788

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)

    تعرف يا اخي محمد
    لو كان الامر بيدي لسرحت هذا البرلمان سراحا جميلا
    ولاستعضت عنه بمجلس صغير لا يتعدي الخمسة عضوا من
    التكنوقراط الشبعانين غير المزلوعين وغير المطأطئ الرؤوس
    امام عسكري او راسمالي فالت ومتفلت,,لانو اصلا جاء عبر التعيين
    ومن مهامو الصفقة وبس,,فهم القرار او ما فهمو يصفق,,البرلمان المزعوم ده
    اخير منو الاتحاد الاشتراكي بمية مرة,,الاميين علي حملة الدكتوراة في هذا البرلمان
    يدوك احساس بالذهللة,,لذا مفروض يدوهم الفيها النصيب ويخارجوهم بالتي هي احسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2017, 08:30 AM

Saifaldin Fadlala
<aSaifaldin Fadlala
تاريخ التسجيل: 12-20-2015
مجموع المشاركات: 788

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: Saifaldin Fadlala)

    لا يتعدي الخمسة عضوا
    عفوا
    قصدي خمسة عشر عضوا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2017, 08:54 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: Saifaldin Fadlala)



    والله آ سيف الدين، أخوي، كلامك سمح بالحَيْل، لولا أنّك طلبتَ تكنوقراط شبعانين ..!

    وُ ديل يا صديقي ح يكونوا شِــبعوا بــ"أخوي وأخوك" ...؟ انتا قايل؟

    صحيح أن هناك مَنْ يتظاهرون بأنهم " تكنوقراط" يجي منّهم، وقد يكونوا أكتر من شبعانين، بل في سَــرَف (لا يخلو عن قَرَف!)
    وهنا، يا صديقي، وفي مثل هذه الحالات، ســـريعاً ما ألجأ إلى قولة ذاك الحكيم من "بتوع زمان"، حيث قال:

    ما رأيتُ سَــرَفاً إلّا وبجانِبِه حقٌّ مُضــَــيــَّع..




    ــــــــــــــــــــــــــــ
    مودتي يا سيف الدين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2017, 07:05 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    البرلمان في زياراته التفتيشية لأمريكا ..
    إصـــــــــــــرار مع شيءٍ من كــُــــوار ..!

    أكّد! أو لعله كشَفَ رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان، محمد مصطفى الضــّــو، أمس أنّ منع أمريكا وإرجاعها لسودانيين
    من أن يدخلوها آمنين، لن يؤثّر على خُطّة زياراتهم التفتيشية لأمريكا ..! فهو، هداه الله تعالى، يعتقد بأن الأمريكيين لن يرجّعوا
    وفود رسمية، يظنّهم ..!


    لا وإيه؟ يقول رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان، برلماننا السوداني الحالي دا: إن وفد المقدِّمـــَــة سيكون هناك ليُمهِّد
    برنامج وصول الوفد البرلماني الأصل! أو كلام على هذا النحو.



    ’’’’’’’’’’’’’’’’’’
    بالله دا كلام ده ..؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2017, 01:37 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    Quote: البرلمان في زياراته التفتيشية لأمريكا ..
    إصـــــــــــــرار مع شيءٍ من كــُــــوار ..!

    أكّد! أو لعله كشَفَ رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان، محمد مصطفى الضــّــو، أمس أنّ منع أمريكا وإرجاعها لسودانيين
    من أن يدخلوها آمنين، لن يؤثّر على خُطّة زياراتهم التفتيشية لأمريكا ..! فهو، هداه الله تعالى، يعتقد بأن الأمريكيين لن يرجّعوا
    وفود رسمية، يظنّهم ..!

    لا وإيه ...؟!!
    يقول رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان، برلماننا السوداني الحالي دا: إن وفد المقدِّمـــَــة سيكون هناك ليُمهِّد
    برنامج وصول الوفد البرلماني الأصل! أو كلام على هذا النحو.



    ’’’’’’’’’’’’’’’’’’
    بالله دا كلام ده ..؟!


    الســفارة الأمريكية: حظــر السفر يشمل الحاصلين على تأشيرات سارية

    ها هي، جهيزتنا، التي قطعتْ قول "أيّ" برلماني رئيس لجنة أو عضــو "ساي" ...!




    ..................
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2017, 03:32 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    واقع الأمر، فقد تجهجهت رقبة برلماننا الموقر من التلفّت أو كادتْ، جرّاء
    تذبذب (!) الموقف التأشيري للإدارة ا لأمريكية السابقة واللاّحقة..! في ما يختص
    بمنح التأشيرات للوفود الرسمية من سفارتهم بالخرطوم. وعلى الرغم من أنّ
    قرار الرئيس أوباما يوم 13يناير برفع جـُزئي لعقوبات أمريكا على الســودان، قد
    جعل برلماننا ووفوده التفتيشية في حال ابتهاج لا يخلو من اهتياج..! إلّا أنّ قرار الرئيس
    الأمريكي ترامب بحظر دخول مواطني وَ حَمَلّة جوازات-سفر سبع دولٍ إسلامية
    يعدّها الأميركانا أنظمة فوضوية وإرهابية ومُهدِّدة لأمن الولايات المتحدة الأمريكية
    ومواطنيها، بدا كأنّما قد صَبَّ ماءً بارداً فوق هامات الكثيرين من المُشتاقين زورة
    لأمريكا أم ناطحات سحاب؛ فظهرت على سيمائهم الجهجهة..!

    ثم عنّ للقضاء الأمريكي، أن يوقف قرار الرئيس الأمريكي بمنع دخول رعايا سبع
    دول منها دولة السودان، لأمريكا؛ وقال القضاء كلمته بأن القرار يتعارض مع الدستور! فلَزِم
    الرئيس مقعده، ثم بلع هوشته ولم يُحِر منطقا أشتر ولا تكدّر..! فداعبت برلمانيِّينا
    تلك الأشواق القديمة!! وأصبح لسان حال بعضهم - ربما - : يا ست جمال الكون ..
    عاشق أنا ومجنون .. للقصرو واشنطون ..!! يا حاج نــَــوَيْــنا ..

    هل أحدث قرار القاضي الأمريكي أيّ حِراك في عواهلنا البرلمانيين ...؟!
    أشكُّ في ذلك ..! فهؤلاء ال هؤلاء في شُغلٍ بالســّفر والزيارات التفتيشية
    أكثر منهم اهتماماً بنصوع الحُجّة العَدلية! والبسالة القضائية والرقابة السيادية
    التي أمّها بتّ اعم أبوها، مُش زي ناس هناي
    ولعلّ من أسخف ما جاء في تصريحات برلمانيِّينا حول برنامج زيارتهم التفتيشية
    لسفارات بعشرة دول، أوّلها "أمريكا"، أن "وفد المُقَدِّمة" قد وصل أمريكا ..!!
    وفد المُقدِّمة ..!! يا لَبرلمان أهل الكهف
    إن كانت العقول التي تُدير الرقابة والتشريع بهذه الكهفوية.

    للمواطن المُتسائل عن جدوى أعمال وخُطط الحكومة في ما يختص بتوظيف و تنمية وإحسان القرار
    السياسي تجاه " رفع العقوبات الأمريكية على السودان " لأجل أن يعود القرار بالخير والاستقرار وأقيلا الرفاه لمواطني السودان، فليَنظُر لوفود برلماننا
    التي تعشق الأسفارا، بل وتموت في البوبارا.



    ــــــــــــــــــــــــــ
    مين في وفد المقدّمة لفودنا البرلمانية المتحرّقة للسفر لأمريكا حتى تفتِّش سفارة السودان بواشنطن ..؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2017, 10:32 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    يا نائباً بالبرلمان .. ليس بــ الأمن وحده يحيا الســــــــــــــــودان ..!

    ورد خبرٌ بصحف الأمس، ينسب تصريحاً مُدهشاً للنائب البرلماني ورئيس اللجنة الزراعية بالبرلمان، المهندس/ عبدالله مســـار، رئيس حزب الأمة الوطني، حيث أفاد النائب البرلماني الكبير برفضِه!! تقليص صلاحيات جهاز الأمن والمخابرات الوطني، مُضيفاً أنه لايُمكن أن تنحصر صلاحيات جهاز الأمن والمخابرات الوطني، في جمع المعلومات وتحليلها وتقديمها لأهل الشأن فقط! وأنه لامناص من استمرار الاستثناءات، لأن السودان يمُرّ بحالٍ استثنائي.

    لئن صحّ هذا التصريح ونسبته لهذا النائب الكبير في أدواره الرقابية والتشريعية، بل والتنفيذية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والزراعية وهلُمّجرّا، سيضحى عندها البرلمان، برلماننا ال مُنعَقِد عليه الرّك الشعبي، برلماناً تقتصر فوائده على نوّابه فقط، لا سيّما رؤساء اللجان من ذوي الطاقات السياسية والتنفيذية والرقابية والتشريعية والزراعية والولائية والاتحادية؛ اؤلئك الذين يحلمون بسرمدية التكليف البرلماني والولائي والوزاري فالتجاري إلخ إلخ إلخ.

    كيف يُطالب دستوري بضدّ ما ينصّ عليه الدستـــور؟ كيف يُنادي من هو مُكَلّف بالتشريع والرقابة الدستورية، كالنائب الكبير الباشمهندس عبدالله مســار، بل ورئيس حزب سياسي مسجّل ومُرَقّم وناشط مُحاوِر وللقصر مُجاوِر يكاد! بضدّ ما يتطلّبه الدستور الحاكم؟؟

    نعم، ربما كان التصريح قد اعتراه بعض الوهم في نقلِه أو نشرِه أو التصدير به في الدّوريات الإعلامية، ولكن!






    ..................
    غالباً سأعود للتكملة ..
    إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2017, 11:59 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)

    قلتُ: نعم، ربما كان التصريح قد اعتراه بعض الوهم في نقلِه أو نشرِه أو التصدير به في الدّوريات الإعلامية، ولكن! ألا يكون التصريح له ما وراؤه؟ بمعنى: ألا يجوز أن التصريح صحيح وفصيح فضيح وينطلق من موقفٍ مدروس بعناية..! كأن يكون التصريح ثمناً لديمومة التكليف التشريف، بل ومَهراً لعدم التجفيف والتخفيف والترعيف ..؟! ولكن أخرى! كيف يستطيب الديمومة التشريفية التكليفية نائبٌ برلمانيٌّ لم تُتِح له الدورات البرلمانية التي مضت بخيرها وشرّها، أن يُسطّر نفاذاً تشريعياً و رقابياً يُشارُ إليه بالبُنان وبالكَفِّ واللِّسان؛ أن يدوم له هذا الحالُ الاستثنائي في دستوريّته..؟! ما ذا يُريد أن يُشَرِّع أو يراقب من بعد ..؟! وكيف يضمن أن "ما تبــَــقّــى" من كارزميّته كافٍ لكي يـُحدِث نُجحاً وتقوى لم تُسعفه السنوات التي مضتْ أن يُحدِثهما.

    لم يكن هذا النائب الكبير، بالأوّل في رفضه التزام جهاز الأمن بمهامه التنفيذية المُقَرّ بها دستوراً في جمع وتحليل المعلومات ومن ثم تحليلها وتقديمها للجهات ذات الشأن؛ فقد سبقه إلى ذلك أخٌ برلمانيٌّ له، وكبير هوراخر..! هو القانوني البرلماني والوزير العدلي، بل ووزير التربية الأخ عبدالباسط سبدرات. وإن كان من اختلافٍ طفيف في الرؤية الشخصية الخاصة عند كليهما، فقد سنَدّ البرلماني الأول سبدرات، عدم استساغته في أن تقتصر مهام الأمن على جمع المعلومات وتحليلها وتقديمها لاُولي الشأن، بتساؤله الاستنكاري: كيف يكون هناك جمع معلومات بدون سُلطة ؟!! فقد سنَدَ البرلماني الأخير مســـار، رفضه تقليص مهام الأمن والمخابرات الوطني، بحسب ما يقتضيه الدستور فقط في جمع وتحليل وتقديم المعلومات، مفسِّراً ذلك بأن البلاد تمُرّ بحالٍ استثنائية وكدا ..!

    كِلا النائبين قد بدا مُصــِــرَّا ومستمسكاً بوجهة نظره الخاصّة لكأنها لا يأتيها الخطل من بين يديها ولا مِن خلفها ولا قُدّامها، وتبقى المفارَقة، أنها تصريحات قيلت خارج جلسات التداول البرلماني، في أكثرها، بل تُبِرِّعَ (!) بها للصُحُف ..! وعليه، يطيب لي أنا المواطن البسيط أن أقول لنائبينا، بل وأعيد القول لكل مَنْ يأنس في نزاهة وكفاءة مثل هذه التصريحات البرلمانية ال مُجانِفة للدستور، دستورنا يا أســياد، على رِسلكم يا هؤلاء، فليس بــ الأمن وحده يحيا الســـودان ..! ولا يسعني عند هذا المقام إلّا أن أترحّم على ذاك الشاعر (ابن عمّار القُضاعي الأندلسي)، وأتوسّل هوناً ماـ ببيتيه الشّهيرين:
    ممّا يُــزَهــِّدني في (برلــمــان*) أندلــسٍ ,,, ألقاب مُـــعتَصِمٍ فيــــ(ــه) وَ مُعتَضِدِ
    ألقابُ مملكةٍ في غير موضعها ,,, كــ الهِــــرِّ يحكي انتفاخاً صولة الأســَــدِ




    ــــــــــــــــــــــــ
    * الأسد ال!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2017, 01:08 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    قرأتُ بالأمس، في صحيفة "الســـوداني" مقالاً للكاتب الصحفي الكبير الأستاذ/ محــمد محمـد خير، بعنوان: بيت أمين حسن عمر، وقد بدا لي الأخ الأستاذ "ود خير" مُستاءاً وكثيراً، لكون أن بعض الفسباكة قد قالوا و زعموا وقَهَموا ..! حيث أنهم نسبوا بناء بيته لغيرِه ..! وهو البيت الذي بناه بضاحية من ضاحيات (!) شرق الخرطوم، ولسنَ ضواحي، وقد اعتاشت بذكره (وأعني البيت) كثيراً من مقالات الأستاذ ود خير.

    سرد الصحفي الأستاذ ود خير، في حُجّة مقاله رتلاً من أسماء المثقفّين السودانيين وَ كِرام الأدباء والشعراء، كأنما يزود بذكراهم (ودوام يطراهُم) عن بيتِه الذي نسبَ فضل اقتنائه بعضُ الفسباكة، لغيرِه. ثم طاح الأستاذ يعيد تذكارات أهل ودِّه الصحفي القديم من كِبار الصحفيين الذين عَمِل معهم؛ وكذلك فقد حام الأستاذ بين البراري (ليست هذه التي لنا بالخرطوم ها هنا ..!) بل البراري الكندية والأمريكية ربما، تلك التي تقع في ظلّ المطر، شرق الرّوكي؛ ، بل وَ هامَ الأستاذ بالمحطّات الإعلامية الضخمة الفخمة من طبقة الإم بي سي و الحياة اللندنية التي اعتلى مقاودها وَ حشا بواطنها وقبض دراهمها؛ ثم لم يأنف أخيراً، من أن يَشـِدّ نثيث حكاياه المتطاردة بفترة تقلّده مُلحقية إعلام السودان في دُبَيْ، العاصمة الثانية لدولة الإمارات العربية الشقيقة وكدا. وعلى الرغم من كل هاتيك الأسفار، ورغم فرادة تلك الأرتال من كرام الأنفار، إلّا أن الاستياء الذي لوّن نفسية الكاتب الهُمام، لم ينخفِضِ البَتَّة. بطبيعة الحال، لم أكن من الخُرس الذي قد صلتهم مقالات الكاتب الأكرم ود خير، عن بيته الذي عرفناه في الأول بـ" الجريف" ثم أضحى - مع كَرّ الأيام والشهور - بــ "الفردوس" ..! وربما غدا بالغد في "المنشية" تووووش! ما يُسهِّل وَ making ease تلبية المدعوّيين التستوريين والدستوريين إلى الولائم التي تجمع الرعيل والبهيل السياسي المعتّق! أقول: لم أكن من الخُرس! فالساكت عن الحق (وأيّ حق؟!) شيطان أخرس، في ما يختص ببيت محمد محمد خير الذي قد ضاهى عندي بعض الأحيان منازل كــ " كرمة ابن هاني" أو "رامات دالا" أو "نُزُل الزّهراء" أو حتى " دارة جُلجِل"، فإني قد كتبتُ عن هذا البيت الذي بناه الجاك ..! ولكنني لستُ فيسبوكّيّاً إلّا قليلا؛ وإذن فأنا خارج الذين يُريد أن يُبكِّتهم الأستاذ محمد بمقالاته النارية. وشخصي الضعيف لا ولم يكن للخائنين ظهيرا ..! وإلّا كنتُ قد سردتُّ يوم الضِّباب في مقالات الأستاذ ..! وقد جاءت سيرتها بقلمه هو ذاته، وكانت تعتلق جُدران البيت وجداريّاته حتى اهتدى إلى طردها بالإتيان بــ" كوبرا" لعله.

    وعلى كل حال، إن كان للذمّة أن تُبين، فلا مِشاحة من أن أعيد مُساهمتي في "محاولة لجم" المُثرثرين، ولو بــجهد المُقِلّ:

    Quote: ...

    الصحافي الخطير يـبــُـزُّ الجميع في مـؤتمر الوزيــر ..!
    كان بالسّبتِ في وزارة الخارجية السودانية، مؤتمرٌ صحافي أمّه بجانب الوزير، وزير الأمن، وزير المال، وزير الدفاع وكامل الطاقمَيْن لمحافظ بنك الســودان، السابق واللاّحق؛ وقد قدّمتْ وزارة الخارجية وبلسان رئيس الدبلوماسية السودانية حالياً، شُكراً وتنويهاً بهذه الوجوه الوزارية السّمحَة والسَّهلة في آن، والصامدة في قيامها بالواجب المُدْهِش في انتزاع "العفو" الأمريكي الصّعيب. وقد جالَ في خاطري تلك اللحظة الخالدة من لحظات الفورات الوزائرية كما الوِرْدَة حائمة..! كأنّما الخارجية تقول لنا: ديل هُم ال عجبوكم والليلة جوكم .. أها رأيكم شــنو .. آبتبشروا بالخير الجايي ..؟! كانت وزارة الداخلية الغائب الحاضر، في هذا المؤتمر المحضور، فهيَ حاضرةٌ فيه بما تأتّى لها وعنها من تنويه بمشاركاتها الجلسات التي جُلِستْ لرفع العقوبات مع الجانب الجاني. كما هيَ بادية (بل رعوية العقل في ما يبدو) غائبة بشخص وزيرها، وكان آخر العهد الجهير به، صوته البرلماني الذي قال به: هناك مُعَدِّنـــون بالآلاف بجبل عامر في شمال دارفور، أجانب ومُسَلَّحين بأكتر من سلاح الشرطة..! والشرطة ما ح تقدّر تمرقُم. ثم ما هي إلّا أقلّ من 24 ساعة حتى شطح "دقلو" زعيم قوات الدعم السريع، التي ضُمّتْ إلى القوات المسلّحة مؤخَّراً، وكذَب قول وزير الداخلية قولاً واحداً؛ حيث صَـدّرت* مانشيتات صحف بالخرطوم، قوله: لا أجانب في جبل عامر كـ " مـانشيت " رئيس وبالأحمـر سافراً عن أدني لون كدمولي وكدا.


    غابت الداخلية، فافتقد الجمعُ صوتها الجهير بالمؤتمر، وكان سادةُ هذا الجمع الحدَّاث وُ سـَــوّاي، قد أبانوا مدى الجسامة التي خاضوها، وَالجلسات الرسمية والشعبية والتصارُحية التي عقدوها، ثم اللقاءات الثنائية الكتيرة ومسيخة لأجل أن ترفَع أمريكا العقوبات الاقتصادية عن كاهل السودان، بدعوى أن الناس تِعْبَتْ ..! حتى خشيتُ أن يُتمّموها: لحدِّ كِدا كِفاية يا أوباما..! عامِل لينا فيها كِدا زي أبودُلامة.** إلى ذلك فقد جمع المؤتمر كِبار الصحافيين اللّامعين من قامة رئيس تحرير وأنت طالع، فـَ كتّاب رأي مُـنـْـتَـقين بـــــِـــ "فَـتـَّاشة" في أغلب الظّن؛ والرأي خشوم بيوت ومنها بيوت عنكبوت. ثم كان هناك أناسٌ من أهل الهَلُمّة، اؤلئك الذين يفرحون بحضور المؤتمرات الصحافية الحكومية ويسعدون، حتى إن كان عاقدها وزير واحد، فما بالك بذاك اليوم (وَ ما يومُ حليمةٍ بِـسِــرٍّ)*** والحكومة الإنقاذوية ال فَرِحة، قد رمتهم بأكبادٍ لها مُقَنّـنــة. بل رتلٍ من الوزراء ذوي الإهاب على رغم الشيخوخات الظاهرة، اؤلئك الزّاعمون بأنّهم كانوا سبب الرّفع العقوباتي الأمريكي؛ كثرة ماحقة من الوزراء، ما تعِدِّش ..! كانوا حضورا وبيان، يغرّدون بالفَرَح، ويشرئبّون للجايي من تكليف في الوزارة "أم رئيس وزراء".

    بِوُدِّي أن أحكي لكم بعض ملاحظاتي على المؤتمَر والمؤتَمِرين، حتى برغم عدم حضوري للمؤتمر ..! بل ولم أشاهده في أي قناة Tv ولا أدنى Sky ولكنني أخشى أن يكون ما سمعته من مُتحَدِّثي وَ ســائلي المؤتمر uncompleted وُكِدا..! وتلك عِلّة، طولما أنّ شخصي الضعيف، من المُمتَثِلين في كتاباتهم المؤتمراتية ببيت أبي الطيب المتنبي:

    خُـذْ ما تراه وَ دَعْ شيــئاً سمعتَ به ,,, في طلعة البدرِ ما يُغنيك عن زُحَــل
    فلتُكن إذن شهادتي سماعية، وَ رَغـْـمَ أنفَ أبي الطيب، فلستُ بتاركٍ زُحَـليَّـاً كهذا الأخ الكاتب الصحافي محمد محمد خير، وكان قد ذهب بِزُبدة الوزير التسـئالية دوناً عن القوم اللاّبدين؛ والوزير صاحب دار، ثم المؤتمر مؤتَمَره وحده، عَقَده وحده، وسيتحدّث كثيراً فيه وحدُه، بل رُفِعتْ العقوبات له وحده، وكان قد اجتمع بالـWashington وحده، وآب بـ " فـَـصْلَــة" أمريكا لوحده؛ وهو مع ذلك، لم يرَ بأسـاً من تواضعٍ جَــمْ، من أن يـجمع الآخرين في حُرِّ جَهدَه، و يُشركهم في أمرِه، وذلك إعلاءً للمؤسّسية ولا فخر؛ أو أن السيد الوزير كان حالمٌ واقعاً بين براثن العبارة التالية: "الجايات أكتر من الرّايحات" بمعنى أن المؤتمر الصحافي للوزير وصديقه زُحَل، كان قد كَبُر في ذهنيات متعددة، وأنّه قد بانَ كـتـَمَخـُّضٍ عظيم ربما يَلـِدُ أكثر من وزارة أو مجرّد وظيفة دبلوماسية، مُلحَق كسّار، سكرتير دَفّار إلخ,,, وَ هكذا الشُّغُل يحبّ التّفتيجة (الخِفَّيّة). أكثر من ذلك فقد بانَ المؤتمر في عيون عاقديه وكثير مُستمعيه وأغلب مُشاهديه، لكأنّه في خـَطَرِ "ديوان العِـبَر في المبتدأ والخَبَر .. تاريخ العرب والعجم والبَربر" لابن خلدونه؛ عَصَبيّة ودولةٌ تدول وتدول وتُستَعاد ولا تزول بِـ"أخوي وأخوك". بطبيعة الحال، ففي مقدّمة المؤتمر الصحافي، قد بانَ أن التَّمَـخُّض لا شك سـَ يلدُ إعادة تكليف بأمر الوزارة الخارجية في الحكومة التي تتجارى الناس على اللّحاق بها، سـواء كان التَّجارِي بعقدِ المؤتمرات الصحافية، أو بعمل احتفاليات بإنجازات! لم ترَ النور بعد..!**** ويضطّرّون فيها للبُكاء تقريباً للتوزير وسياسة التّمرير. ما أحلى التوزير، وما أقبح أن تبقى عليك ال بقت على ناس فلان وعـِلّان، من ناجعٍ وَ طهمان.


    هناك قد جاء سؤال الأخ الكريم الأستاذ الصحافي ال جَمْ "برضو" ود خير (ويا له من صحافي خيرxخير) وقد كان سؤله لكأنه الســؤال البرنجي..! بين أسئلة معظمها من صِنف أبي نخلة والقندول وأقيلا التركتر. لقد كان سؤاله هو الســؤال المسؤول، بل كان الشَّطر والعَجز في أعلى مدحات البرزنجي. سـُــئلَ السؤال واصطَنَتْ اللّابدون والمنونِوّون؛ ولَعمري، أنا ذاتي صَمتُّ صمت الحِملان، فَـ لم أغيّر من وضع جلستي المُنعزِلة، لكيلاا يُخطيء أُذني الأثير البَهير. نعم، كان صمتي صامتا، لكأنّه صمت الاتحاديِّين السياسيين، مع أنني والحِملان والاتحاديِّين، أهل الصمت "الصحي صحي" وغير البليغ؛ لم يكن صمتنا في معرض حاجةٍ ولا حاجَتَيْن حتى يُعتَبَر بيانا؛ وللأسى..! فقد راح عليّ السؤال "مَــرّة واحدة" ومباشرة بعد أن أنهاه الأستاذ خيـر. ثم شرَعَ الوزير، صاحب المؤتمر في الإجابة؛ وقد كبّ السيد الوزير البروفيسور غندور، إجابة على السؤال من جميع أطرافه، والتي لم أكد أتبيّنها في حالة السّماع تلك..! حتى لقد شعرتُ: إنِّي أغرَق .. أغرق، بل أتنفَّسُ تحت الماء. فالسؤال والإجابة كانتا غيير..! كأنهما قَمَرٌ x سّــما، والسائل أمثَل بـ "ضيفٍ من زُحَل" لا سيّما وأن السيد البروف، كان قد راجع السائل البرزنجي، أو علّل لبعض شطائر أجوبته بالتنويه بـ "عضمـةٍ" في السؤال، عَزّزها بِذكْرِ اسم صاحب السؤال ذات نفسه..! وبطريقة لا تخلو من حميمية***** فكان الأمرُ كأننا بين حميمية وحميمية زُحَلية، قد فُتَّ في أعيننا وآذاننا حُصرما. وعُدْتُّ تذكّرتُ أنّ هواهمُ حرامٌ على سمـــعي المُزدَجِر. ثم اقتنعتُ (وعلى مسؤوليتي الشخصية) بقولهم: أحياناً فإنّ مَنْ سَمِع، أعرَف مِمـّن رأي ذاتو والأجرُ على الله.







    مع التحايا للجميع






    هوامش ضــرورية..لا .. ليست في أهمية وضرورة سؤال المؤتمر ولكن ..!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * صدّرتْ الصحف صفحتها الرئيسية بكلام زعيم ميليشياتي! ولم تأبه لتحامُلِها على وزير الداخلية وتقريره بالبرلمان، يا أخوان؟ فأيّ صحافة هذي؟
    ** أبودُلامة، هو الشخصية الهَزَلية عند المهدي بن المنصور العباسي، شاعرٌ مطبوع، ومن هزليّاته التي قيل أنها أضحكت الخليفة المهدي، حتى وقع من عقوباته (حصانه): رمى المهديّ ظبياً شـَكَّ بالسِّهم فؤادَه ... وَ رمى ابنُ سُليمان كلباً فصاده ..// فـَ هنيئاً لهما كل ... امرئٍ يأكُلُ زادَه
    *** (وَ ما يومُ حـَليمةٍ بِـ ســِـرٍّ) مَثَلٌ عربي شهير، قيل أن أحد مفوّضي إحدى القبائل العربية،وكان يُحمّس فتيان عشيرته الفرسان، قد وقَف يرقُبُ ابنته " حليمة " وهي تُضَمِّخ الفرسان الذين سيغزون لأجل استدامة التفويض القَبَلي وكدا، تُضَمّخهم بعطرٍ خالطه المِسك والزعفران، في أشبه ما يكون من تطابق مع طقس الـ" حَنوط!" وكان الفارس الفتى منهم، يحني هامته وهو فوق صهوة جوادِه، فيُكَرّم بيدِ ابنة الزّعيم، فاقتنص أحدهم الفرصة (ويبدو أنه زُحَلي!) فـ قَـبَّلها، فـَ بكَتْ ..! ولكن الزعيم مشّاها، فقالت "المعارَضة" وَ "ما يومُ حليمة,,,,, بِـسِرٍّ!".
    **** لا أعتقد أن هناك أي تحامل في "النور"، فقد عقدتْ قبل "خبر" رفع العقوبات، وزارة العدل بوزيرها الدكتور العدلي الكبير، حفلاً بمباني وزارتها العالية، حضره الرئيس ولفيف من الدستوريين، وخاطبه الوزير، ثم بكى في آخر كلمته، وأنا كنت "برضو" بسمَع من الراديو.
    ***** الحميمية، بصورة عامة، تقع في حقل الخاص! ولكن الأستاذ "ود خير" له حميمية شهيرة بـ فيوضها..! يكاد يوزّعها Publicly ما كان صاحب النصيب، وزير خطير، صحافي شهير، مُلاعِب مفاوضات رسمية حتى وإن كان ذرير كخذروف الوليد، فالحميمية هنا عند أستاذها، تفتح على كل الأبواب والحارات، لا سيما تلك الأبواب التي لها قعقعة! بل حفيفٌ كحفيف قرقعة المسالخ القومية الشمولية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2017, 09:21 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    البرلماني، رئيس اللجنة الزراعية، وهو الحزبي رئيس حزب الأمة الوطني، الأخ الباشمهندس عبدالله مســار، يكاد أن يأخذ "أوسكار" التصريحات الصحفية هذين اليومَيْن ..! فقد قرأتُ له أمس بالصحف تصريحاً لافتاً، حيث وقع وغاضباً ..! على تصريح الفريق وزير الداخلية، عصمت عبدالرحمن، والقائل بأنّ هناك معدّنون تصل أعدادهم ثلاثة آلاف يحتلّون جبل عامر، بمنطقة شمال دارفور، وأنّهم مُسَلَّحون، وبأفدح من تسليح الشُّرطة السودانية. وقع النائب البرلماني مســار، غاضباً في ما يبدو، على تصريح السيد الوزير المسؤول! فقال النائب البرلماني في تصريحِه: الوزير مصادره مضروبة ..!!!! وزاد: ليس هناك أجانب، بل أفراد ومجموعات بمنطقة جبل عامر يعملون في التنقيب على الدهب!!!

    الجدير بالذكر، أن تكذيب خبر وزير الداخلية الفريق عصمت عبدالرحمن، قد سبق به اللواء، قائد قوات الدعم السريع (!) حميدتي دقلو! حيث صدرت بعض صُحف الخرطوم، صُبحية نشر تصريح وزير الداخلية بالبرلمان، تحمل مانشيتات: حميدتي: لا أجانب في جبل عامر.

    فانظر لهذه التصاريح التباريح ..!

    وتأمّل؟!


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2017, 12:56 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)


    أبتْ لي عِــفـَّتي وأبى بلائي ,,, وأخذي الحمدَ بالثّمن الرّبيح ..! *
    ألّا أفوّتُ فُرصة قــَلّما تُــجْبى من الدّهرِ بــ" أخوي واخوك" ولذا تجدني مُثبِّتاً لما قد يمُر سريعاً فلا يُحدِث ما استُهدف به من صالِحِ الآثار، وفي التثبيت مِظَنّة تحديثٍ وأيّ مِظَنّة ..؟! فها هنا بعضُ كتابات وتعليقاتٍ لي نشرتها نوفمبر 2016، وأرغبُ بإلحاح في إعادة نشرها بهذا البوست، علّ وعسى أن يكون تثبيتاً يُحدِثُ آثاره الصالحة، أو على الأقل، غير الطّالحة:-

    Quote:
    فــ ببوستٍ لي، بمنبر الحوار الديمقراطي، بموقع سودان فوروول، بالرابط(1)، كتبتُ في يوم الجمعة 25نوفمبر2016 ما يلي:

    من كتاباتهم السائرة وعن مكنوناتهم سافــرة ناشــرة، فقد قرأتُ في مقالٍ للأستاذ/ محمـد محمد خير، الكاتب الصحفي الكبير بصحيفة "الســوداني"، فقرةً عـَجَــبا!! حيث كتبَ ( لا فُضَّ حِبْرُه):- (بعد يومين رحل صلاح ونسي. لم يقدر لي ٱن ٱعرف هذا الرجل. لكنني تعرفت عليه بحميمية بعد رحيله.. ( 2)

    ثم زِدتُّ بالتعليق التالي، في يوم 27نوفمبر2016:-
    الجدير بالذكر، أن المرحوم صلاح ونســي، كان يشغل وزير رئاسـة الجمهورية، وشقيقه هو المهندس أســامة ونسي، وكان الأخير، قد تقلّد رئاسة المريخ الأمدرماني الرياضي، ولكنه تعرّض للحبس بموجب المادة 179 صك مرتد ..! وقالت الأخبار أيّاميها، أن رئيس المريخ "طــوّالي" جمال الوالي، قام بفكّ حبسِه عبر إجراء ضماني وُ كِدا. كذلك فقد سارت الركبان بخبرٍ ينسب للمرحوم، اقتطاعه ما يقرُب/أو يزيد عن 1000 متر فقط، من أرض المدينة الرياضية؛ وجغرافياً فإن منطقة "مُنحنى الزّلط مدني الخرطوم" حيث تربض في جوارها المدينة الرياضية وأراضيها ال مقتطَع منها والباقي راااقد، لها قُربٌ جغرافيِّ غير بعيد، عن "الجريف " تلك التي سمقت بحيازة الأستاذ الصحافي محمد محمد خير، لأرض سـكنية رائعة (بل لُقطة عديل كدا ..!). فـ هاهنا جُوار ( ولا يخلو من حميمية برضـو!) ربما أضاء فهومنا حتى تلتئم على مركوزات تلك الشطحة - إنْ صـَحَّ - في مقال الكاتب محمد محمد خير، يُـصَرِّح بمعرفة حميمية بـ مَنْ مضى إلى عالَم الغَيْب، ولم يلتقِه في عالم الشهادة؛ وفي ما يبدو لي، فإن الأستاذ، فاقع الحميمية ربما؛ أو إنّه أكثر "وَنَسية" من "والَوية" البطل.. (3) ذات نفسو!

    ثم اضطّررتُ، من بعد، أن أكتب عن تلك البيوت! وفي بالي حديث الحكيم السِّنّاري "ود تكتوك" بأن آخر الزمن، السفر بالبيوت والكلام بالخيوت والطّيّارة فيها "بوري" وَ "كَبّوت" ..! وواضح أن حِكمة شيخنا "ودتكتوك" قد قَصُرتْ حِبالها عن الــWhats App. أو تطوّرت الخيوت فأضحى لا فرق بين السايبر والهايبر..! أما الطيّارات، فبالأكيد لم تكُ تجول في عقل الحكيم حينها، ولكن ما أحدثته "طائرات" سودانير، وقد فُتِح "كَبّودها" حتى يراه المتسوّقة الإنترنتّيّين في مختلَف بقاع العالم، قيل أن طيارتهم تلك، رأى بعض المتسوِّقين لها " بوري تيييييت!" ..
    فكتبتُ يوم الأربعاء 30 نوفمبر2016م ما يلي:-

    كتب الإمام (الصُّح مو كُضُب!) أبويوسف يعقوب، الفقيه وقاضي القضاة في فجر الدولة العبّاسية ببغدان، كتابه (الخـَـرَاج) ليكون أو قد كان، مرجعاً تحليلياً ريادياً في اقتصادات الإسلام؛ وأبو يوسف، هو أحد صاحبي الإمام الفَذ أبي حنيفة النعمان، مع الصاحب الثاني، الشـيباني؛ وكان من " ثٌقاة " الملك، أمير المؤمنين هارون الرشيد، ولم تقُل الأخبار إنه من ربعِ " سُـقاتِه "، ولا أعتقد أن شاعرنا السوداني الشفيف، حينما ترنّم بتلك الكلمات الجزلات موحيات، والتي يُغنِّيها كان! الراحل سيـِّد خليفة: يا سُقاة الكأس من عهد الرشيد .. قد صنَعَ أيّ شوشرة في هذا الإطار، بين السـُّقيا كـَ فنٍّ متمدد الانفتاحات وبين الثِّقة كـَ يقين محدّد الدِّلالات.

    كتاب ( الخَرَاج )، مؤلـَّف موسوعي في شؤون الاقتصادات الإسلامية التي تقوم على ما تُخرجه الأرض (أراضي السـَّوَاد Cool exactly) في تلك العصور؛ بيد أنّ زماننا هذا، وعصْرنا العاصِر هذه السنوات، يحتاج أبا يوسف يعقوبي جديد ..!(وليس كـ جديد بتاع سودان داك وووي Wink ) حتى يقوم بتأليف كتاب موسوعي عن خَرَاج العَصْر ( ومنه عَصْر الزَّيْت!) حولما استخرجه بعض الصحافيين من "خراجات" من سـَواد الإعلام الضَّبْلان..! فالارتباط بين المال والإعلام، في عُصَيْرنا الرّاهني، ممّا لا تنتطح فيه عنزان، ولعلّ "أظرط" وجوه ذاك الارتباط من مشبوهات، يتمثّل في هذه الدّور الأسمنتية والشِّقق الفرايحية والكوريدورات والسلالم والرخام والبعام والسيراميك المكوكي..! فهذا الصحفي الكاتب الكبير (وغير نحرير إكتير) تجـده قد سـَدَّر حبَسَ فالوذج الفِجج بــالنّواصي الفحيحة المُترَفة في: كافوري، المنشية، جبرة نمبر ون إكسلانس، المهندسين، الصافية، حي النّصر، المغتربين، الرياض، الشهيد الغليد، الداعية التليد، روح العواميد، وسيد التقاليد، الدكاترة ولادة الهَنا، ناس جَبا شب يا شبا جَبْ، الفردوس، المعمورة ال ال ال ال إلخ,,, وقد أعرضوا كِشحاً عن "الصَّوْرات" والمصوّرات، الصحافات، الحلّال الجديدة وقديمة، السجّانة، السلخانة، الكُتبخانة، القماير والطريفي قيدو فوق جملــو..! أليست فكرة..(4) والله؟


    كما كتبتُ، والكِدْبِ خَيْبة يا قارئي العزيز وكِدا.. (5) في ذات البوست (الرابط.. (1) بمنبر الحوار الديمقراطي بسودان فوروول، في يوم 17يناير2017م هذه المُلاحَظَة السياسية الناقدة لسلوك حزب الاتحاديين الديمقراطيين – الأصل، ما يلي:

    حزب الاتحاديين – الأصل .. والوسط الطّرفي الباكي في صمت..!
    مهما يكن من أمر، ومهما يحدُث من فرضٍ لعــقوبات اقتصادية وتجارية وسياسية على حكومة السودان؛ أو رفعها؛ بل ومهما تكالبتْ المصائب وتغالت الأسعار وماتت الناس بالمرض وبغيره وبالذي قريبٌ منه بعيد، فإن وقار الاتحاديين السياسي لن ينشرخ بسهولة..! اللهم إلّا تأتي الشمس من المغرب لعلهم.. فَـ للّه درّهم من وقورين سياسيويين حـَــدّ المسكَنة، بل قُل: حَدّ السكتة القُرَنية..! ولا أقلّ دَندَنة، بل ولا تلك الشـَّنْـشَــنَة. وهُم في أغلب نشاطهم يكونون دوماً أسكَتْ من سَمَكة، خصوصاً لو كانو مُشاركين في حكومات الائتلاف أو وحدة وطنية أو وفاق محلّي أو اتحاد وطنوي أو حتى 10 بلدي ذاتو ..! فهم دوماً ما خَسّاهم كأنّه..! والأمرُ لن يعنيهم، ولسان مقالهم: الكلام على السّكات، ولا مَزيد.

    أمّا إن مات قَرْمٌ من ديار بكر أو حَنيفة..! أو فَنِيَ جلمود من جزر الواق أو بلاد ترفض الأوراق..! ها هنا يفترّ الثّغر السياسي الاتحادي ديمقراطي ، عن كثير؛ لا وإيه؟ بديمقراطية عَــزائية باكية ما حصلتش Crying or Very sad ولا تُنافَس. فـَـ هؤلاء ال هــؤلاء-2 Razz لولا سُكاتهم المديد هذا، لكانت أرواحهم طلعتْ، أو طلعتْ روح السودان ال واحد دا ..! فهاهو الحسيب النسيب القَرْم المُساعِد الرئاسي، ومنذ وعده العرقوبي بـ 181 يوماً سيُصلِح فيها من شان السودان؛ لم نسمع له ولا سَكتَةٌ واحدة حتى! حولما يجري بظهرانَيْ سوداننا المرؤوس بهم ترئيسا تعيســا..! لولا تعزيته الأخيرة في الإماراتيين الذين ذهبوا في نداء الواجب الخَيْري ببلاد الأفغان الطالقان، رحمهم الله تعالى، ثم حرّك شفاه الاتحاديين بقبائلهم المتنوّعة، يجمع بينها الوسط الصامت و لا يُفرِّق بينهم الصمتُ الأوسـع (أو الكلام غير المَليان..!) ثم لا يفعلون غير أن يعصرون الدموع الغوالي فقط بموت القروم السـّادة ..! فـــَ اللَّهُمَّ يا عليّ يا كبير، حَرّك لهم قصباتهم الهوائية، واسمِعنا نشيدهم الصامت حتى..! ثم انبس، يا ربّنا العليّ القدير، من أفكاكهم بنتَ شَفَـة، وأنقذهم من هذه السَّكتة ومآلاتها ومُخرجاتها.
    Ameeen


    الهوامش
    ــــــــــــ
    (1) http://sudan-forall.org/forum/viewtopic.php؟t=9048andstart=30andsid=eb8382b8935a6cfc495eb32a6d981084
    (2) الكاتب لهذه الحميمية البَعدية، هو الأستاذ الصحافي، ذو الزاوية الرّاتبة بصحيفة "السوداني" / محمد محمد خير، وذلك في عددها بتاريخ الثاني من محرم 1437هجرية، وغالباً ما اقتضت حالة الحُزن الحميمي الشفيف للكاتب الناضِر، تخيـُّري في توثيق الخبرية بالتاريخ القَمَري بديلاً عن الجريجوري،وفق ما تخيّلتُ أنه أقرب في حُمَيّاه.
    (3) البطل، المعني في القطعة، هو الأستاذ/ مصطفى عبدالعزيز البطل، وهل يخفى البطل؟ الكاتب الرّاتب بصحيفة "الســوداني"، وله علاقة صداقاتية متينة، حسبما حكى بذات "كي بوردِه" بالسيد رئيس مجلس إدارة صحيفة "السوداني" الأستاذ/ جمال الوالي.
    (4) مع إنّو الواحد مشغول لي شوشتو في تتبع أخبار العصيان المدني، الذي تنزّل بغتةً وتتبّع المُستفادات منه وكدا! إلّا أنه ماذا يفعل ال(حاريْ) مع الـ(مِتْـعَشـِّي) مُتَدَشِّي وَ مع ذلك ينفي..؟!
    (5) أحياناً الواحد بيفتكر أنو الجماعة ديل كأنّهم من بَلَدٍ، حَجَرٌ ..! قلبُ حوّائه صَــلِــدُ ..! وبما أنّ لي بعض أصدقاء يقولون إنّهم "اتّحاديون أصل" فلا أحبُّ كثيراً أنْ يزعلونْ.









    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * وإجشامي على المكروه نفسي ,,, وضربي هامة البطل المُشيحِ ..
    من أبيات جياد للشاعر العربي، عمرو بن الإطنابة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2017, 01:12 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)




    وفد برلماني رفيع يحصل على تأشيرات ويغادر إلى واشنطن السبت ..*










    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * الـ Main-sheet (مانشيت) الرئيس لصحيفة "الســـّــوداني" الغــرّاء، لهذا اليوم الخميس التاسع من فبراير2017م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2017, 01:12 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)

    لم يُشارِك صحيفة "الســوداني" معظم بقيّة الصُّحُف الخرطومية ذلك اليوم التاسع من فبراير، في "مَنشَتتها" ..* أي في عرض نَيْل مطلَب
    التأشيرات لأمريكا كــَ خطٍّ تحرير رئيس؛ وهو خبر اطمئنان وفــدٍ برلماني مسكون بالزيارات البعيدة (ابنة عَمّ ال نُجَيْمات ال بعيدة) وبالتالي،
    قرأتُ في الــMain-sheet المعني، يصــدُر مُنفرِداً يكـــاد في صحيفة "الــســوداني" لوحدها، ودون غيرها من "أكابر" الصُّحُف وَ أكاسِرها؛
    قرأتُ ما ورائيّات للخبر (الخطّ). تركُضُ في ذهنية إدارة التحرير بـصحيفة "الســوداني" ال مُــنَــوِّهة بالخبــر العجيب؛ وأعني خبر منح
    التأشيرات للوفد البرلماني، ثم ارتداف الخبر بذات المكان، بــِ "خبرٍ" آخر يتحدِّث بلسانٍ غليظ عن وفد المُقَدِّمة لهذا الوفد البرلماني النّاوي عالسّفَر،
    بل وال مُصِرّ إصرار الكديس على سَكِّ الفار ..! لزيارة واشنطون والتّبَرُّك بِحُمَيــّاها. وذلك حتى يبحث هناك أشياءً وأشياء وَ حاجات تانية ربما ..!
    ثم لـِ يُفَتِّش سفارة السودان بأمريكا، وُ "يا دار ما دخلِكْ إلّا برلمانيّون" ويا أمــريكا لِــمِّي جِدادِك.


    تلك الـــ ماورائيّات لخبر الزيارة، والمنكورة عند أغلب الجماعة السودانية القارئة أو متابِعَة، تتمثّل في اعتقادي بِــ تعويل إدارة تحرير
    صحيفة "الســوداني" وَ رُعاتها من الحكوميِّين وغير الحِزبيِّين، على تلك الزيارة البرلمانية إلى أمريكا، تعــويلاً كثيرا. باعتبار أنّ ما
    ســيتمّ اجتناءه من إنجازها بالتي هي أبرَك (from Barak Obama) هو - بلا شك - أقرب لمصلحة "السوداني" ثم (الســودان) ..!
    من أن تتمّ الزيارة البرلمانية لواشنطون بالتي هي أتـرَمبْ (from Trump) .. لا سيّما وأن يوم الثامن من يوليو 2017 كــ خطٍّ أحــماااااااار
    لـِ بَرَكة استمرارية الرّفع المؤقت للعقوبات الأمريكية على السودان، أو ترمبتَته أي تقطيع العفو المؤقت إرباً إربا، لـيكادُ يطِلّ بأسرع
    ممّا يُتَصَوَّر "ناس الســوداني" وُ "ناس زين" ذاتُم..! فضلاً عن ناس GML ..**

    وعلى ولَع صحيفة "السـوداني" بالتفاصيل؛ إلّا أنها لم تسرُد كثير تفاصيل حول مانشيتها الرئيس داك، وإنّما كان تعويلها أكبر على المنشَتَة.





    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * منشتتها، بالطبع بعيدة كل البُعد عن منتشتها ..! وإذن فَليحذر القارئ حتى لا يقع في التشتشة، فلا مَنتَشةٌ هُنا .. بل يفرحـــون.
    * GML مصطلح يحمل مفهوماً لقولِهم: قَـشـَّــة مــا تعتــِّر ليييك

    (عدل بواسطة محمد أبوجودة on 02-13-2017, 10:21 AM)
    (عدل بواسطة محمد أبوجودة on 02-13-2017, 11:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2017, 10:37 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)










    ــــــــــــ
    Up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2017, 04:25 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)



    مــولِــعات لــــ"الســــــوداني" ...!


    لم يُشارِك صحيفة "الســوداني" معظم بقيّة الصُّحُف الخرطومية ذلك اليوم التاسع من فبراير، في "مَنشَتتها" ..*
    أي في عرض نَيْل مطلَب التأشيرات البرلمانية لأمريكا، كــَ خطٍّ تحرير رئيس؛ وهو خبر اطمئنان وفــدٍ برلماني
    مسكون بالزيارات البعيدة (ابنة عَمّ ال نُجَيْمات ال بعيدة) وبالتالي، قرأتُ في الــMain-sheet المعني، يصــدُر
    مُنفرِداً يكـــاد في صحيفة "الــســوداني" لوحدها، ودون غيرها من "أكابر" الصُّحُف وَ أكاسِرها، مَــا ورائيّات
    للخبر (الخطّ). تركُضُ في ذهنية إدارة التحرير بـصحيفة "الســوداني" ال مُــنَــوِّهة بالخبــر العجيب. وأعني خبر
    منح التأشيرات للوفد البرلماني، ثم ارتداف الخبر بذات المكان، بــِ "خبرٍ" آخر يتحدِّث بلسانٍ غليظ عن وفد المُقَدِّمة
    لهذا الوفد البرلماني النّاوي عالسّفَر، بل وال مُصِرّ إصرار الكديس على سَكِّ الفار ..! لزيارة واشنطون والتّبَرُّك
    بِحُمَيــّاها. وذلك حتى يبحث هناك أشياءً وأشياء وَ حاجات تانية ربما ..! ثم لـِ يُفَتِّش سفارة السودان بأمريكا، وُ "يا دار
    ما دخلِكْ إلّا برلمانيّون" ويا أمــريكا لِــمِّي جِدادِك.

    تلك الـــ ماورائيّات لخبر الزيارة، والمنكورة عند أغلب الجماعة السودانية القارئة أو متابِعَة، تتمثّل في اعتقادي بِــ
    تعويل إدارة تحرير صحيفة "الســوداني" وَ رُعاتها من الحكوميِّين وغير الحِزبيِّين، على تلك الزيارة البرلمانية إلى
    أمريكا، تعــويلاً كثيرا. باعتبار أنّ ما ســيتمّ اجتناءه من إنجازها بالتي هي أبرَك (from Barak Obama) هو - بلا شك -
    أقرب لمصلحة "السوداني" ثم (الســودان) ..! من أن تتمّ الزيارة البرلمانية لواشنطون بالتي هي أتـرَمبْ (from Trump)
    .. لا سيّما وأن يوم الثامن من يوليو 2017 كــ خطٍّ أحــماااااااار لـِ بَرَكة استمرارية الرّفع المؤقت للعقوبات الأمريكية
    على السودان، أو ترمبتَته أي تقطيع العفو المؤقت إرباً إربا، لـيكادُ يطِلّ بأسرع ممّا يُتَصَوَّر "ناس الســوداني" وُ "ناس
    زين" ذاتُم..! فضلاً عن ناس GML ..**

    وعلى ولَع صحيفة "السـوداني" بالتفاصيل؛ إلّا أنها لم تسرُد كثير تفاصيل حول مانشيتها الرئيس داك،
    وإنّما كان تعويلها أكبر على المنشَتَة.


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * منشتتها، بالطبع بعيدة كل البُعد عن منتشتها ..! وإذن فَليحذر القارئ حتى لا يقع في التشتشة، فلا مَنتَشةٌ هُنا .. بل يفرحـــون. * GML مصطلح يحمل مفهوماً لقولِهم: قَـشـَّــة مــا تعتــِّر ليييك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2017, 09:21 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)





    بالإضافة لضخامة النفقات التي سيبدّدها الوفد البرلماني المولَع بالسفر، بل وفود ووفود، للتفتيش الخارجي، فإن النتائج المتوقّعة لن تكون بأفضل من سابقاتها ..! إلى ذلك، فإن أعمالاً برلمانية كثيرة ستتعطّل، وقرارات كثيرة ستتأخّر! ورقابة ضرورية ســ تفوت من باب اللّاعودة تاني، ويا زمان هل من عودة هــل؟!




    ــــــــــــــــــــــــ
    على كل حال، هذا أغرب برلمان ..! بل ربما يصل مرحلة فقدان البوصلات ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2017, 02:22 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)


    Quote: بالإضافة لضخامة النفقات التي سيبدّدها الوفد البرلماني المولَع بالسفر، بل وفود ووفود، للتفتيش الخارجي، فإن النتائج المتوقّعة لن تكون بأفضل من سابقاتها ..! إلى ذلك، فإن أعمالاً برلمانية كثيرة ستتعطّل، وقرارات كثيرة ستتأخّر! ورقابة ضرورية ســ تفوت من باب اللّاعودة تاني، ويا زمان هل من عودة هــل؟!






    ــــــــــــــــــــــــ
    على كل حال، هذا أغرب برلمان ..! بل ربما يصل مرحلة فقدان البوصلات ..!!




    قرأتُ اليوم حواراً مع البروفيسور إبراهيم أحمد عمر، رئيس البرلمان، العائد من زيارة الولايات المتحدة الأمريكية ضمن ترؤسه لوفد البرلمان؛ وبأمانة! ليس من جديد يفيد بأدنى نجاح للزيارة البرلمانية الوفدية ..!
    مَـنْ هم عضوية الوفد الذي زهتْ جوازات-سفره بالتأشيرة لأمريكا ..؟ لقد كان لأمير الشعراء المرحوم أحمد شوقي، قصيدة اشتملت على بيتٍ افتتاحي يستهجن فيه الأمير، الأميرَ عُرابي! يقول فيه:
    صِغارٌ في الذِّهابِ وفي الإيابِ ..! ,,, أ هــذا كُل شـــأنك (يا Nagarabi) ..؟َ!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2017, 07:46 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5330

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البرلمــان يـُنـَــفـِّذ جولات تفتيشية ل (Re: محمد أبوجودة)




    ويلٌ للبرلمانيِّــين ..!







    .............................
    إن كانت دوراتهم بهذه الخِفّة وكترَة اللّفّة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de