منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-20-2017, 05:55 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسفة / جامعة الخرطوم 23 أكتوبر 2017

04-05-2017, 05:35 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسفة / جامعة الخرطوم 23 أكتوبر 2017

    05:35 AM April, 05 2017

    سودانيز اون لاين
    عبدالله عثمان-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    جمهورية السودان
    نادي الفلسفة السوداني
    ينظم
    المؤتمر السنوي الثاني
    بعنوان
    الدين والحداثة
    المشروع الفكري للأستاذ محمود محمد طه أنموذجاً
    23- 25-24 أكتوبر 2017
    إشكالية المؤتمر
    في إطار مشروع نادي الفلسفة السوداني الهادف إلى تسليط الضوء على مساهمات المفكرين السودانيين، والذي بدأ أولى خطواته في العام الماضي بمشروع (العالمية الإسلامية الثانية) للأستاذ محمد أبو القاسم حاج حمد)، يأتي مؤتمر هذا العام ليسلط الضوء على المشروع الفكري للأستاذ محمود محمد طه (ت1985)، ويتناول من خلاله المشروع درساً وتحليلاً ونقداً.
    يُعد محمود محمد طه أحد أهم المفكرين الإسلاميين أصالة في النصف الثاني من القرن العشرين ليس على مستوى محلي أو إقليمي فحسب، بل على مستوى عالمي. حاول أن يطور مدخل تأسيسي منهجي، يؤلف بين القيم الروحية، وطبائع الوجود المادي، تأليفاً متناسقاً، مبرأ من تفريط المادية الغربية التي جعلت سعي الإنسانية موكولاً بمطالب الجسد، ومن إفراط الروحانية الشرقية التي أقامت فلسفتها على التحقير من كل مجهود يرمي إلى تحسين الوجود المادي بين الأحياء. ومن خلال هذا التأليف المتناسق، استطاع أن يقدم صيغة تفكير متقدمة لا تعطل الملكات ولا تجمد الفكر ولا تنعزل عن تيار الحياة الجديدة.
    والجدير بالملاحظة أن تعاطي الباحثين والمثقفين والفقهاء - داخل وخارج السودان- مع أفكار الأستاذ محمود أثارت الكثير من السجال الفكري والنقد العلمي، ولم تكن على مستوى واحد. فالبعض أساء فهمها، عن غرض حيناً، وعن قصور فهم، في كثير من الأحيان. والبعض الآخر لم يكن مراعياً لأبسط أنواع الأمانة العلمية والدقة وجنح إلى تشويه الأفكار وتحريفها وتزويرها. وبغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف مع مشروع الأستاذ محمود، فإن الناظر المتفحص والمتأمل لأفكاره، لا يستطيع أن ينكر مدى أهمية ما قدمه من إسهام أصيل واستثنائي.
    أهداف المؤتمر
    1/ التعريف بمساهمات المفكرين السودانيين بشكل عام، ومساهمة المفكر السوداني محمود محمد طه بشكل خاص.
    2/ تناول إشكالية الدين والحداثة من خلال المشروع الفكري ل محمود طه درساً وتحليلاً ونقداً.
    محاور المؤتمر
    1/ محور مفاهيمي نظري حول (الدين والحداثة)
    2/ السيرة الذاتية والفكرية للأستاذ محمود محمد طه
    3/ المصادر الفكرية الأساسية للفكرة الجمهورية
    4/ المفاهيم والأفكار الأساسية
    - أدبيات الفكرة الجمهورية
    - مباحث الفكرة الجمهورية: نظرية المعرفة، مبحث القيم، مبحث الوجود
    - البعد الصوفي في كتاباته
    5/ أثر الفكر الجمهوري على الفكر العالمي والإسلامي
    - تطوير شريعة الأحوال الشخصية
    - الثورة الثقافية
    - الإسلام وإنسانية القرن الحادي والعشرين
    6/ تجديد الخطاب الديني عند محمود محمد طه
    7/ الفكر السياسي في مشروع الأستاذ محمود طه
    - التجربة السياسية ل محمود محمد طه
    - الفكرة الجمهورية كما طرحها: هل هي دعوة دينية أم حزب سياسي؟
    - الموقف من الطائفية
    - الصراع الدولي
    - إسرائيل
    - الدين والسياسة
    8/ المرأة والطفل في كتابات محمود محمد طه
    9/ السودان في مشروع الأستاذ محمود
    10/ الدين والتنمية الاجتماعية
    - الفرد والمجتمع
    - التنمية الاجتماعية والحرية الفردية المطلقة
    - المدنية والحضارة
    11/ الموقف من التراث
    12/ الموقف من الفلسفات الغربية المعاصرة
    13/ دراسات نقدية في مشروع الأستاذ محمود طه
    14/ دراسات مقارنة بين مشروع محمود طه ومشاريع أخرى: حسن الترابي، محمد أبو القاسم حاج حمد، حسن حنفي، طه عبد الرحمن، محمد عابد الجابري، محمد أركون،..الخ.
    15/ أية محاور ذات صلة.
    شروط المشاركة
    1/ أن يكون البحث ضمن محاور وإشكاليات وأهداف المؤتمر.
    2/ ألا يتجاوز ملخص البحث 300 كلمة (في حدود صفحة واحدة).
    3/ أن تلتزم البحوث المقدمة بالمنهجية العلمية، والجودة البحثية، والجدية المعرفية.
    4/ لا يتجاوز البحث 20 صفحة، ولا يقل عن 15 صفحة.
    5/ أن يكون البحث مكتوباً على برنامج Word وبخط Simplified Arabic حجمه (14) والعناوين (16) والهوامش (12).
    6/ التهميش وتوثيق المراجع أسفل الصفحة، وإيراد قائمة المصادر والمراجع في نهاية البحث.
    7/ الالتزام بالمواعيد المرتبطة بآجال تقديم العمل وانعقاد المؤتمر.
    8/ لغات تحرير الأوراق البحثية: العربية، الإنجليزية.
    مواعيد مهمة
    - آخر موعد لإرسال ملخص البحث واستمارة المشاركة وموجز للسيرة الذاتية: 10 يونيو 2016م. (المحبّر: يبدو أن المقصود 2017 -)
    - الرد بقبول ملخصات البحوث فورياً بعد أسبوع من استلامها.
    - آخر موعد لقبول الأوراق البحثية كاملة: 15 أغسطس 2017م.
    - الردود النهائية وإرسال دعوات المشاركة للبحوث المقبولة، أو طلب إجراء تعديلات عليها، أو الاعتذار عن عدم قبولها: 1 سبتمبر 2017م.
    - إرسال برنامج المؤتمر للمشاركين: 1 أكتوبر 2017م.
    - تاريخ انعقاد المؤتمر: أيام 23 و24 و25 أكتوبر 2017م.
    تنبيهات
    1/ إرسال الاستمارة وملخص البحث والورقة البحثية بعد اكتمالها وسيرة ذاتية مختصرة إلى البريد الالكتروني: [email protected]
    2/ تتحمل الجهة المستضيفة للمؤتمر نفقات التنقل الداخلي والضيافة والإقامة بالفندق أيام المؤتمر فقط، لأصحاب البحوث المقبولة من خارج السودان.
    المنسق العام للمؤتمر: د. مجدي عزالدين حسن
    اللجنة العلمية للمؤتمر
    أ.د. مصطفى عبده محمد خير
    د. بكري محمد خليل
    د. هشام عمر النور
    د. مجدي عزالدين حسن
    اللجنة التنظيمية للمؤتمر
    د. نجلاء محمد بخيت
    أ. سلمى عبد الرسول
    أ. محمد عبد الرحمن
    أ. عائد طيفور

    استمارة المشاركة لمؤتمر
    الدين والحداثة
    المشروع الفكري للأستاذ محمود محمد طه أنموذجاً
    24-23 -25 أكتوبر 2017م

    الاسم .................................................
    التخصص ............................................
    الوظيفة................................................
    جهة العمل .............................................
    الدولة ................................................
    رقم الجوال.............................................
    البريد الإلكتروني........................................
    محور المشاركة ........................................
    عنوان البحث...........................................
    ملخص البحث .........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 05:38 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    الأستاذ محمود محمد طه: كيف يجهلوك؟؟


    بمناسبة أحتفال جامعة أوهايو الأمريكية بمرور مائة عام على ميلاده


    عبدالله عثمان - جامعة أوهايو

    [email protected]

    الأمم العظيمة هى التى تهتم بتاريخها، وتاريخ عظمائها وتجعله حيا، في العقول والقلوب، هاديا لغد أفضل. أقول هذا متسائلا: وأين بلادنا من ذلكم؟! فها هى جامعة أوهايو الأمريكية تحتفل، وللمرة الثانية، فى خلال أقل عقد من الزمان بذكرى الأستاذ محمود محمد طه، بينما تتعمد بلادنا اقصائه من "ذاكرتنا الجمعية" كلية ولكن هيهات.

    بدات جامعة أوهايو الأحتفال بعام كامل لتخليد ذكرى الأستاذ محمود تزامنا مع مرور مائة عام على ميلاده (1909-2009) وأقيمت، وستقام، على هذا الشرف سلسلة من الأعمال الأكاديمية وستكون ذروة الأحتفال فى الثامن عشر من يناير القادم. ستخاطب ذلك الإحتفال الأستاذة أسماء محمود محمد طه وتقام أيضا ندوة فكرية للمفكر الأمريكى المعروف كورنل ويست بجانب عدة أوراق علمية، من مهتمين من جهات عديدة من انحاء الأرض، على شرف ذات المناسبة.

    محاولة تعمد أقصاء الأستاذ محمود لم تتوقف عند السلفيين وحسب وانما تعدّتهم حتى لمن نذر الأستاذ محمود حياته للدفاع عنهم، أقول هذا وفى ذهنى مثقفا جنوبيا مثل السيد أبيل ألير الذى كتب كتابا عن مشكلة الجنوب، يتظلم فيه من نقض العهود. ولقد تعجب لإغفاله دور الأستاذ الذى أعدم شنقا ومنشوره "هذا .. او الطوفان" قد كُرّس جله لحل مشكلة الجنوب!!! هذا، غير عشرات الكتب والمنشورات والمحاضرات التى أرست لـ "حل مشكلة الجنوب فى حل مشكلة الشمال".

    تعج كتب التاريخ فى مقرراتنا المدرسية بأناس لم يرصد لهم أى أسهام، أيا كان نوعه، فى تاريخ بلادنا، بينما تغفل هذه الكتب مجرد الإشارة لكون الأستاذ محمود هو اول سجين سياسى فى عهد الإستعمار البريطانى!! وعلى كثرة ما يقرأ المرء لمن يتحدثون عن الفيدرالية لا يجد المرء غير أشارة خجولة للسيد ابراهيم منعم منصور لدور الأستاذ محمود فى هذا الأمر (لمن شاء فليراجع كتاب الأستاذ " أسس دستور السودان" والذى كتب فى العام 1955). وتذكر أحزاب ولدت ميتة ولم يسمع بها أحد ولا تشير من قريب أو بعيد للحزب الجمهورى!!

    يتحدث الناس فى السودان عن حلول فطيرة لمشكلة الزواج ولا يتذكرون مشروع الأستاذ محمود "خطوة نحو الزواج فى الإسلام" والذى تمت بفضل الله، ثم بفضله مئات الزيجات الناجحات (راجع افادة الكودة، محافظ االحصاحيصا السابق فى هذا الصدد مقارنا بين هذا المشروع وغيره) وحتى عندما يكتب بعض حملة الأقلام عن هذه المسائل، يتحدث مصطفى ابوالعزائم عن عقد لكريمة دكتور الترابى، عندما كان الترابى فى السلطة، فيعده كأول ظاهرة تشارك النساء فى حضور مراسم العقد فيها، جنبا الى جنب، مع الرجال، بينما فعل الأستاذ محمود ذلك منذ حوالى أربعة عقود.

    يتحدث كل الإعلام فى منطقتنا عن مبادرات ولدت ميتة "للصلح مع اسرائيل" ولا يشيرون لإسهام الأستاذ محمود ودعوته لهذا الأمر منذ ستينات القرن الماضى بخطة واضحة المعالم تتضمن حلا عاجلا وحلا آجلا.

    تفتح أذاعتنا ومرئياتنا آفاقها لأنصاف المواهب توسع المديح النبوى والإنشاد الدينى "بهدلة" وتشنيعا، لغة ومحتوى، ولا تجد ثمة أثر لما قام به أبناء الأستاذ محمود فى هذا الصدد من توبيب وتقعيد للإنشاد الدينى فى حلة زاهية تحفظ له دوره وتعيد توقيره فى قلوب المحبين بعد أن فقد ذلك الوقار، هونا ما.

    يتباهى مثقفونا وطلاب جامعاتنا بمعرفتهم لبول سارتر، كارل ماركس، آدم سميث وحتى أحمد ديدات وعمر خالد وطارق السويدان ولا أحد من هؤلاء يملك حلا لمشاكلنا بينما تراهم يجهلون جل ما قام به الأستاذ محمود من دور فى النهضة الدينية والثقافية والإجتماعية فقد كتب وحاضر الأستاذ محمود عن "الدين والتنمية الإجتماعية"، "الماركسية فى الميزان"، "الإسلام والفنون"، "تطوير شريعة الأحوال الشخصية"، "مشكلة الشرق الأوسط"، "الإسلام برسالته الأولى لا يصلح لإنسانية القرن العشرين"، "التكامل"، "الخفاض الفرعونى" ... وغير ذلك كثير.. أسس وعاش مبدأ "ساووا السودانيين فى الفقر الى أن يتساووا فى الغنى" فعاش فى الجالوص وأكتفى بـ "أم شعيفة" وهو بعد من اوائل المهندسين السودانيين ... يتحدث مثقفونا الان عن "البوستكولنياليزم" وهم فى كامل هندامهم الغربى يمتطون فاره سيارته بينما أكتفى هو بثوب "الساكوبيس" ولو كان ثمة ثوب أرخص للبس ... عاش وأشاع بين الناس شعاره الخالد "الحرية لنا ولسوانا" وقد أخذ كل من هب ودب الان يتخذه شعارا ولكن أين هم من المحتوى.

    من أمثلة الإقصاء ما كتب الدكتور الطيب زين العابدين فى مقال له "نحو خطاب اسلامى ديمقراطى" عن حضوره لمنتدى عالمى، ولعله تضايق لكون الأستاذ محمود حاضرا فى أفئدة بعض من يحضرون ذاك المنتدى فكتب عن أحدهم،"الذى أتعبنى هو وصاحبه بالسؤال عن المرحوم محمود محمد طه وأحسب أنى كنت منصفا للرجل فى أجابتى رغم اختلافى مع معظم اطروحاته" الصحافة 10 مارس 2008 "النسخة الإلكترونية" ولعل إبتساره لكل ما جرى بعبارة "أحسب" هذه يشى بالكثير الذى يمكن قرآءته فيما بين السطور من محاولة تعمد أغفال الرجل وقد تعودنا على ذلك كثيرا، اذ كانت الشئوؤن الدينية زمانا تحول بيننا وبين من يفدون على السودان من علماء فيسألون عن الأستاذ محمود محمد طه فتتعمد، الشئوؤن الدينية، وضع العراقيل، بكافة صورها والوانها، امامهم لكيلا "يعتبون" على الرجل، بل ويقولون لطلاب الثانويات أن "جانا" يحتل كرسيا أثيرا فى صالون الأستاذ محمود وسيسحركم اذا ما ذهبتم!!

    وكدلالة أخرى على الإقصاء المتعمد لدور الأستاذ محمود فى حياتنا السياسية، والدينية والثقافية، فقد ودّعت البلاد بالأمس الفقيد بروفسير أحمد ابراهيم عبدالعال عليه الرحمة والرضوان، فتابعت الكثير مما كتب فى نعيه. وجدت من ينعيه ويعزى فيه بعض بقع التصوف "الهلالية" ولم أجد من يشير مجرد أشارة لـ "تلمذة" الراحل الكريم على الأستاذ محمود محمد طه، ولو مجرد أشارة عابرة تحفظ فى أضابير التاريخ. فللحق والتاريخ، فإن للرجل أسهاما مقدرا فى حركة الفكر الجمهورى فى أوج بداية عنفوانها فى سبيعنات القرن الماضى، وسيحفظ له. شارك الراحل الكريم فى حركة المعارض المتحركة للجمهوريين وفى تلوين أغلفة الأشرطة المسجلة وغير ذلك. تزوج بواحدة من فضليات الجمهوريات وتم عقد قرانهما على يدى الأستاذ محمود محمد طه على مشروع "خطوة نحو الزواج فى الإسلام". من يتابع أعمال الراحل الكتابية، فلا بد أنه واجد شديد العلائق التى تشير لتأثر الرجل بفكر وحياة الأستاذ محمود محمد طه، وليس أدل على ذلك من رسالته للدكتوارة عن "إبن عربى" ولا أحتاج لأسهب فى هذا الأمر، مرورا بمدرسة الواحد ومحاولات الراحل للـ "تأصيل" للفن من وجهة نظر أسلامية (راجع كتاب الأستاذ محمود الإسلام والفنون وهى محاضرة ألقيت قى كلية الفنون على عهد الراحل)، كذلك فى كتابه "أمشاج" وبخاصة عندما تقرأ "صبيحة القبض على مالك" فأنت ترى صورة الأستاذ محمود بوضوح (ولا يخفى على أحد أن جد الأستاذ أسمه مالك، فهو "محمود محمد طه مالك")، حديث الراحل فى القصة عن السجن (التلقى من الله كفاحا)، والفرق بين الضوء والنور (راجع حديث الأستاذ لمعهد الدراسات الإضافية وفترته فى السجن ثم كتابى "الصوم ضياء والصلاة نور"، "الله نور السموات والأرض") ... مع كل ذلك وغير ذلك فلا أحد يشير من قريب أو بعيد لـ "بنوة" الراحل المقيم الفكرية للأستاذ محمود وقد لاحظ، متسائلا، من قبل الدكتور خالد المبارك "على أيام فرح ود تكتوك فى جريدة السياسة" أن كل من يكتب عن الراحل الشاعر محمد المهدى المجذوب يتحاشى تماما ربط الرجل او تاريخه بذكرى الأستاذ محمود، وليس المجذوب بدعا فى ذلك، فعديد المبدعين أو الكتاب غيره لا يتطرق أحد لتأثرهم بحضرة ذلك الرجل فعلى سبيل المثال لا الحصر هل قرأتم أبدا لمن يشير لعلاقة منير صالح عبدالقادر، مثلا، أو جعفر السورى، محمد عبدالله شمو "مريم الأخرى"، أبوذر الغفارى، ربيع ميرغنى، الصادق شيخ الدين جبريل، أزهرى محمد على "وضاحة"، نجيب نورالدين، عبدالمنعم عجب الفيا، د. محمد احمد محمود أو غيرهم بالأستاذ محمود محمد طه؟

    لا ضير، فقد تنبأ الأستاذ محمود بذلك حينما كتب "إنما جئت به هو من الجدة بحيث أصبحت به بين أهلى كالغريب وبحسبك أن تعلم أن ما أدعو اليه هو نقطة التقاء الأديان جميعا" وأنشد "سيفقدنى قومى اذا جد جدهم وفى الليلة الظلماء يفتقد البدر" ومع ذلك فقد بشرنا بأن السودانيين سيلتفتون لهذا الأمر عندما يأتيهم من خارج السودان وها هى بشريات هذه النبؤة قد بدأت تتحقق باحتفال جامعة اوهايو بهذه الذكرى العظيمة وبترجمة العديد من مراكز الفكر لأعمال الرجل للعديد من اللغات الحية، كذلك فان مئات الرسالات العلمية فى الدراسات العليا قد تمت وتتم الآن لأعمال الرجل وسيقف قومنا على ذلك "ضحى الغد".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 06:00 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    mj.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    في هذا الكتاب يحكي العم الأستاذ مجذوب محمد مجذوب طرفا من تجربته مع الأستاذ محمود محمد طه
    حكى لي منذ حوالي شهرين في "أبو ظبي" شفاهة طرفا من هذه التجربة
    أحب أن أجمل هنا بعضا منهاقال لي كنت أخا مسلما، من مؤسسي هذا التنظيم في السودان...
    كنت موظفا وأسكن الحلة الجديدة الخرطومسكرتيرنا العم الرشيد الطاهر بكر، بدون ما يستشيرنا،
    شارك في انقلاب ناس علي حامد وعبدالبديع علي كرار
    لي قدام أحمد التجاني صالح الآلم "العالم" كتب في ذكرياته إنو اصلو الرشيد مولع بالسلطة
    وأهلو الكنجارة في دارفوربقولو "سلطة للساق ولا دهبلي الخنّاق" ...أصحابنا عبود أعدمهم ...
    كنا شباب متحمسين وعندنا من رأى منكم منكرا فليغيره بيده الخ
    ما كان عندي حيلة تغيير باليد... قلت النغير باللسان
    مشيت يوم صلاة الجمعة بدري وهي مذاعة ... جلست في الصف الأمامي في مسجد الخرطوم الكبير
    أول ما الغبشاوي نزل فت طلعت في المنبر ... كنا نتحمسين وفصحاء بديت بـ :
    ( ألا إن رحى الإسلام دائرة , فدوروا مع الكتاب حيث دار , ألا إن كتاب الله والسلطان سيختلفان ,
    فلا تفارقوا الكتاب , ألا إنه سيكون عليكم أمراء يرضون لأنفسهم ما لا يرضون لكم ,
    إن أطعتموهم أضلوكم , وان عصيتموهم قتلوكم ) ، قالوا : وما نفعل يا رسول الله ؟ ، قالّ:
    ( كما فعل أصحاب موسى , حملوا على الخشب , ونشروا بالمناشير, فوالذي نفس محمد بيده ,
    لموت في طاعة خير من حياة في معصيته )
    .بلغ الحماس ذروته بين المصلين، ثم عرّجت على "قتّلوا الرجال، ورمّلوا النساء .... الخ"
    فإذا بالجامع ينفضلم يبق الا الغبشاوي وثلاثة رجال - فيما بعد تبين أنهم من البوليس السري..
    صعد لي الشيخ الغبشاوي وشالني من طولي ونزل بي من المنبر
    أستدعوني صباح اليوم التالي للتحقيق .. حقق معي أحد أحفاد الزبير باشا لعل اسمه الزين ...
    قلت له كل ما قلتهقال لي الجابرك شنو هسع تقول لي الكلام كدة!!
    كأنه كان يريدني أن أغير رأيي أو أنكر فما فعلتكتب افادتي ... أ
    توا بالشيخ الغبشاوي فقال في شهادته ان المتحدث لم يقصد عبود ومجلسه العسكري
    وإنما يقصد أصحاب عيسى .... طفف لهم الغبشاوي الموضوع ودة الكانو دايرنو ..
    تاني ما استجوبوني..أحالوني للإستيداع ...
    عندي عجلة بقيت كل يوم من الحلة الجديدة، وأنا صايم، أمشي أقيّل في الجامع الكبير
    وأتلو القرآن.... يوم وأنا طالع من الجامع لاقاني واحد كان جاري في الحلة الجديدة
    جمهوري اسمو ذا النون جبارة الطيبمن أحفاد الشيخ الطيب ود البشير ....
    أقنعني أمشي معاهو أناقش الأستاذ محمود محمد طه في عمارة أبنعوفدخلت عليه....
    من أول وهلة طالعني وجه صبوح قلت لنفسي لا يمكن أن يكون هذا الوجه من أهل النار
    النقاش مشى كتير... بقيت أتردد عليهو ...
    لقيت معاهو عبداللطيف دة ومجموعة من الجمهوريين شباب
    يكتبوا من رأسهم في محاضرة القاها الأستاذ محمود في اليوم الماضي ...
    كان موضوع ملفت وعجيب بالحيل
    شباب زي ديل ناذرين أنفسهم بكليتهم للأمر العجيب دة!!
    كان الفطام من الأخوان المسلمين أمر شاق علي شديد ..
    نشأت بيني وبينهم علاقة عاطفية متجذرة وكتير منهم
    ناس عصام عبدالغفار (فنان من رفاعة كان معاكم في أمريكا وأمو من آل بدري)
    ناس عصام ديل وقريبي من الباوقة محمد يوسف محمد وكتيرين كتيرين صعب
    علي أفارقهم لكن الحق كان أحب اليما خلوني هم ... برضو في النهاية قاطعوني
    وأقاموا علي حصار اجتماعي ودة كان من أشق الأشياء على نفسي

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 04-05-2017, 06:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 05:44 AM

البرنس ود عطبرة
<aالبرنس ود عطبرة
تاريخ التسجيل: 01-09-2017
مجموع المشاركات: 1234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    فقد تنبأ الأستاذ محمود بذلك حينما كتب

    -----------------------------------------
    سلامات اخونا عبد الله
    أنت جبت من الأخر واظهرت لما كل هذا الاعتقاد في محمود محمد طه
    تنبأ كما تنبأ مسيملة وسجاح والحلاج من قبل
    شكرا جزيلا على المعلومة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 06:04 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: البرنس ود عطبرة)


    kh.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    من مساهمات الأكاديميا السودانية في طرح الأستاذ محمود محمد طه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 06:18 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    tu.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    في هذا الكتاب، يحمّل الصحفي صديق محيسي، الترابي وتنظيمه تدبير مؤامرة أغتيال الأستاذ محمود محمد طه
    ناقش في الفصل الثامن من الكتاب حيثيات هذا الأمر...

    mih.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 06:33 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    اللغة التركية تتباهى بأنها واحدة من 12 لغة تقريبا ترجم بها كتاب
    "الرسالة الثانية من الإسلام"
    من مساهمات الأكاديميا العالمية

    tr.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 07:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    الأكاديميا العالمية محتفلة بالأستاذ محمود محمد طه
    ===
    من موقع الفكرة

    التاريخ: 12/06/2007
    من: Chris Chrisman mailto:[[email protected][[email protected]]
    الموضوع: The Second Message -- Did I Miss Something؟
    Dear Sir or Madam,

    When I learned about Mahmoud Taha and his radical philosophy of Islam I was hopeful that there was indeed a reformist version of Islam that would lead to peace, tolerance, and justice in the world. Frankly, I was underwhelmed by Taha's signature book, The Second Message of Islam.

    Please help me if I have misunderstood Taha. My take is that the peaceful Islam of Mecca represents the ideal -- the Second Message of Islam, but that Muslims were not ready for that. Therefore, they first had to be given the message of Medina - filled with draconian rules and hateful intolerance. What Taha predicted was that there would soon arrive a new beginning for Islam on the threshold of socialism where ownership of the means and sources of production by individuals or groups would be prohibited.

    The reality is that there is no Muslim society (past or present) which gravitated toward true socialism. Rather, the opposite is the case: the ruling elite always amass the wealth and privileges to themselves, leaving the masses more and more impoverished and ignorant. Saudi Arabia and Iran are prime examples. Taha seems to have been chasing an illusion.

    The second problem is that in over twenty years since Taha's death, there is still no revised version of the Koran or Shari'a law which contain only the pure, "second message" scriptures. Such documents is sorely needed if Taha's vision is ever to be accomplished. Without a destination, all roads are equal. How can Muslims and non-Muslims talk about what is possible for Islam if there are only vague pronouncements as to where and what that possibility might be؟ (For example, "the real test of perfection . . is to have your truth with God and to render your Shari'a fardiyah an integral aspect of that truth.")

    Please, if I am missing something, please give sources to complete my inquiry into Taha's philosophy. Surely, the world needs a different view of Islam than the one that makes the headlines daily in very negative reports.

    Chris Chrisman, Los Angeles

    التاريخ: 16/06/2007
    من: Webmaster [Chris Chrisman ]
    الموضوع: RE: The Second Message -- Did I Miss Something؟
    Dear Chris,
    First let me thank you for taking the time to write to us about your thoughts and concerns regarding Ustazh Taha’s reformist ideas.
    You are right when talking about the two levels of Islam. Ustazh Taha proclaims that The Second Message of Islam, which corresponds to the scripture and revelations of Mecca, propagates freedom of belief and equality (economical, social and political) and was rejected by the people of the 7th century. Not only did they reject them but the people of Mecca persecuted the Muslims and attempted to kill the prophet Muhammad. So, when he migrated to Medina, these scriptures were abrogated and replaced by a lesser level (in the jurisprudence system of the Muslims but remain as verses in the Koran). The new scripture was more suited to the culture and level of comprehension of the 7th century people who did not seem to understand or accept the higher level that was initially introduced thus proving practically that it was not suitable for them. Hence I would not call these laws “draconian rules and hateful intolerance” because they were not, given the historical context they were introduced in, and given the rigid discipline that goes with implementing them in the initial years of Islam, which requires piety and fairness from the followers. But of course when some Muslims try to implement them today, taking them from their historical context, and mixing them with their political and economical aspirations, they will surely fit your description.
    Ustazh Taha was not satisfied with the status quo of the Muslim world, specially those countries that labeled themselves guardians of Islam, such as Saudi Arabia. He was particularly discontent with the Traditionalist such as the Wahabis of Saudi Arabia and the Muslim Brothers of Egypt and Sudan, and he criticized them for their misrepresentation of Islam and for their exploitation of religion for their earthly gains. He faced relentless and at times cruel opposition from these groups and in fact they were behind his execution in 1985. So, we can not link his message to the prevailing situation because his message is yet to be understood, adopted and implemented by the Islamic world which currently lacks democracy, socialism, and social justices and is basically ruled by tyrants. But people in the streets are starting to ponder upon message and distance themselves from these groups especially after the experience of the Muslim Brothers in Sudan and the 9/11 actions of Osama Bin Ladin and his fanatic group.
    Ustazh Taha is not calling for the revision of the Koran but he was basically asking the Muslims to look at some of the verses in their historical context and not try to implement them in today’s world because they were not meant for it. The Wahabis are now listening after the west put some pressure on them after September 11 and so are the Muslim brothers of Sudan who were forced to denounce their Jihadi attitude towards non-Muslim citizen and to enter into peaceful agreement with them and share wealth and power. Never the less, those of them who are in power, are still playing the cat and mouse game with the international community as evidenced by the Darfur crisis. Hopefully, the Sudanese people will be able to get rid of their fanatic government altogether as they have done in the past, twice, through peaceful revolutions, and look back to their peaceful Sufi heritage and to the example and thoughts of Ustazh Taha.
    I will be posting a small booklet titled “The Religion of Man: A New Conception of Islam”. I think it elaborates on what I tried to say in these few lines. It was produced by the followers of Ustazh Taha in 1979 but I was unable to get hold on a copy until recently. So, please check it out within the next few days.

    Best regards,
    Omer Abdalla
    Webmaster
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 10:57 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    jl.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    د. مصطفى الجيلي عمر، من تلاميذ الأستاذ محمود محمد طه، قام بترجمة رسالته في الدكتوراة الى العربية
    مصطفى من أبناء كسلا ونال الدكتوراة في الموضوع المطروح من أمريكا منتصف ثمانينات القرن الماضي
    عمل بجامعة الخرطوم وباليمن وأمريكا
    يقيم حاليا بكالفورنيا أمريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 11:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    mk.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    د. منصور خالد
    أهدى كتابه (الفجر الكاذب: نميري وتحريف الشريعة)، أهداه للأستاذ محمود محمد طه
    مع إضآءات واسعة على فكر ودور الأستاذ وردت في متن الكتاب
    جآء في الأهداء:
    اهداء
    الى روح الاستاذ محمود محمد طه
    الذى ذهب مبغيا عليه فى عهد اللوثه
    ولسان حاله يقول
    يا احبابى فى بلد الاشياء
    فى بلد المشى على اربع
    هذا اخر عهدى بوجوهكم السمحه
    لعقولكم العطشى للانجاب الفكرى الممنوع
    فالحكم الصادر لقضاة مدينتكم فى مجلسه
    " عالجنى بالموت "

    شعر محمد ابو دومه


    - كتاب الفجر الكاذب-
    منصور خالد الصادرة طبعته الأولى في عام 1986
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2017, 11:27 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    nh.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    د. النور محمد حمد .... في كتابه "مهارب المبدعين" جآء الإهداء:
    الإهداء
    إلى الدكتور منصور خالد، المثقف السوداني المتميز، الذي لم يتردد قط، في الانتصاف للأستاذ محمود محمد طه، ولم يتواني لحظة، عن رفع ذكره في العالمين.
    ثم، إليه مرة أخرى،
    لكونه لم تبد منه، طيلة سعيه الدءوب، للانتصاف للأستاذ محمود، نأمة زلفى واحدة لسدنة القديم. فبعضهم، حين لا يجد مناصاً، من إدانة القتل بسبب الرأي، يتلهف إلى أن يردف قائلاً: ((رغم اختلافي معه في آرائه)).

    ثم، إلى القانونِيين الشرفاء:
    الدكتور أمين مكي مدني، والأستاذ طه إبراهيم جربوع، والأستاذ محمود حاج الشيخ، والأستاذ عبدالله الحسن، والأستاذ جريس أسعد، والدكتور بيتر نيوت كوك، والأستاذ عابدين إسماعيل، وزملائهم الأماجد، لدورهم التاريخي في النقض الذي قامت به المحكمة العليا، (الدائرة الدستورية)، للحكم الجائر، الذي كلف الأستاذ محمود محمد طه، حياته، وكلف البلاد الكثير؛ سمعةً، ومستقبلاً.
    وأخيراً وليس آخرا،
    إلى زوجتي، أسماء محمود محمد طه،
    وخلفينا: محمود، وآمنة.

    مهارب المبدعين: قراءة في السير والنصوص السودانية
    د. النور حمد
    دار مدارك للنشر، ط1، الخرطوم 2010م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2017, 05:59 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    sq.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    الإهداء

    إلى الأستاذ محمود محمد طه..شهيد الفكر الحر، الذي أنذرنا بقدوم الطوفان، ولم نستبن النصح إلا ضحى الغد..!!
    واجه الموت معتدلاً بابتسامة وضيئة، هزمت ترهات الظلاميين
    لم يدركوا بأنه ليس في الجبة إلا كلمة حق في وجه سلطان جائر

    فتحي الضو كتاب سقوط الأقنعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2017, 06:04 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    sq1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    (ثم جاءت فى خضم الطوارئ تلك المأساة الاكبر، مأساة اعدام الشيخ الطاعن فى السن محمود محمد طه، وهى مأساة ألجمت شعب السودان وعقدت لسانه عن الكلام. ولقد كان كل ذلك بالقطع انقلاباً على الذات، بل كان كل ذلك بالقطع اتجاها حثيثا لخطى مايو على طريق النهاية) .
    (سنوات النميري: توثيق وتحليل لأحداث ووقائع سنوات حكم 25 مايو في السودان)
    اللواء د. محمود قلندر
    صدر عن مركز عبد الكريم ميرغني بالخرطوم
    الصفحة 432
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2017, 06:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    sq2.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    اهدى د.منصور خالد الكتاب الى ثلاثة من ابطالنا ابراهيم بدرى-ستانسلاوس عبدالله بياسما و الاستاذ محمود محمد طه حيث قال فى اهدائه للاستاذ:
    "رجل لم ياسره الحرص إذ غنى عن الدنيا باليأس منها. و مفكر ذو بصر حديد لم يتق غير الله فى التعبير عن فكره. جابه الناس بهذا الفكر و لم يستدبرهم بغيب. فاراؤه السياسية التى اجلينا فى هذا الكتاب، منذ مؤتمر الخريجين، اراء لا يجسر عليها الا أولو العزم فى وطن فيه للباطل سلطان. و اجتهاده فى الدين اجتهاد بديع بريع لا يرفضه الا من ضاق وعاؤه. ولئن عاد من عاد الى الكثير من تلك الاجتهادات فهو متبع لا مبتدع.

    الى ذكرى هؤلاء الابطال نهدى هذا الكتاب."
    "السودان اهوال الحرب ... وطموحات السلام قصة بلدين"

    دار تراث
    2003
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2017, 07:49 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 15071

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    وده اخر كتاب نزل في امريكا عن الفكرة الجمهورية

    "http://www.up-00.com/"

    وما تنسي يا عبدالله انه الاستاذ محمود اضحى ايضا تيمة اسطورية في جل الروايات السودانية المعاصرة لكتاب سودانيين ينتمون للجيل الجديد من الروائيين السودانيين
    عبدالعزيز بركة ساكن=مسيح دارفور
    عماد البليك= دماء في الخرطوم
    عادل الامين=الساقية
    ابكر ادم اسماعيل=االطريق الى المدن المستحيلة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2017, 08:14 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: adil amin)

    Quote: الاستاذ محمود اضحى ايضا تيمة اسطورية في جل الروايات السودانية المعاصرة

    يا ألف مرحبا يا أستاذ عادل محمود الأمين
    وكذلك الشعراء يتقدمهم شيخهم
    د. عبدالله الطيب (وقبله عمه محمد المهدي المجذوب)
    عالم عباس
    فضيلي جماع
    سيداحمد الحردلو
    عوض الكريم موسى - هو وحده والحق
    عصام عبد الرحمن - هذي بلادك يا عزيز
    عزيز التوم - قتلوك باسم محمد
    العوض مصطفى - وابتسم راضيا
    منير صالح عبدالقادر - النشيد الأول
    عرمان محمد أحمد - طلعة الحر
    عالم عباس - السطور الأخيرة في دفتر الحلاج الثاني
    معتصم محمد سيد أحمد - الي العارف بالله الأستاذ محمود محمد طه
    محمد الجزولي سنهوري - تأويلان للوقفة المشرقة
    محمد عبد الله شمو - شهيد العصر
    سيد احمد الحردلو - محمود جنا طه
    عبد الرحيم عبد الحليم - نشيد للعالم الرباني الأستاذ محمود محمد طه
    علي عبد القيوم - الشهيد والزبانية
    محمد المهدي مجذوب - محمود محمد طه
    محمد المهدي المجذوب - الجمهوري
    محمد المهدي المجذوب - إلى وطني سجين
    محمدالمهدي المجذوب - الفيضان
    محمدالمهدي المجذوب - المُجاهد
    محمدالمهدي المجذوب - إلى الله
    محمد المهدي المجذوب - المُنْتَظَر
    سيد أحمد علي بلال - محمود محمد طه يضع واو العطف بين الإسلام والسلام
    محمد عثمان كجراي - لن نمل الأنتظار
    معتصم سيد أحمد القاضي - أعلنت مراراً
    عصام رجب - يا حَبْرنا الأعْظَم ..... سَلام
    د. محمد عبد العزيز - سكر تحت أقدام
    عمر العوض - قربان
    مختار الحاج عبدالرازق - شهيد الفكر
    خطاب حسن أحمد - محمود
    أزهري محمد علي - ما أعظم الأسماء
    محمد عثمان الزبير - حِوارِّيةٌ للحزنِ والتسأل
    سامح الشيخ - مجدد انت وإن كرهت طيور الظلام
    عبد العزيز عثمان - يا طالع الشجرة
    إبراهيم جعفر - رحيْلَكْ غنوه وكاس رضوان نورَانِي
    إبراهيم جعفر - محمود
    فضيلي جماع - يا محمود.. نكاد نراك !
    غسان الإمام - أصداف ولآلي محمود محمد طه
    نجاة عثمان - إلي محمود محمد طه
    عبد الرحمن محمد ابراهيم جلي - عهد جديد
    عبدالمنعم عباس - قصيدة بمناسبة الذكرى 32 للاستاذ

    وغيرهم وغيرهم كثير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2017, 08:03 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    umi.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    د. أسماء محمد عبدالحليم
    استوحت الكاتبة كتابها هذا من أطروحتها للدكتوراة وقد تعرضت فيه بصورة واسعة
    لأفكار الأستاذ محمود محمد طه عن المرأة
    ===
    د. أسماء حليم نشأت ودرست بشندي ثم القانون جامعة الخرطوم ومارست المحاماة لفترة
    هاجرت لأمريكا ونالت الدكتوراة من جامعة أوهايو
    عملت بجامعات أمريكية وجامعة قطر
    ناشطة في مجال حقوق المرأة وتشارك كثيرا بأوراق علمية في مؤتمرات عالمية
    ترجمت الى الإنجليزية كتاب الأستاذ محمد ابراهيم نقد عن الرق في السودان
    ===
    صورة الغلاف أمنا آمنة لطفي عبدالله زوج الأستاذ محمود محمد طه
    الصورة في الأعلى للمؤلفة مع ابنتنا إسراء اسماعيل علم المهدي
    اسراء درست بجامعة جورج واشنطون وتعمل حاليا بالعاصمة واشنطون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2017, 05:55 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    tb.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    في هذا الكتاب تطرّق الأستاذ الطيب محمد الحسن العبادي، مؤلف الكتاب، لفترة الأستاذ محمود بكوستي
    عمل الأستاذ محمود محمد طه مهندسا مسّاحا بمشاريع جنوب النيل الأبيض لفترة قاربت العقدين
    سكّن في استراحة السكة الحديد لفترة، ثم أستأجر منزلا من آل عثمان موسى، بحي المرابيع
    كان المنزل قريبا من المدرسة الإبتدائية للبنين (نمرة واحد) في منطفة كان غالب أهلها من الأقباط والهنود
    كان المنزل عبارة عن منزل ومكتب في آن واحد وفي الأمسيات يصبح منتدى فكريا
    يلتقي فيه أناس من ميول فكرية ودينية متباينة
    وقد أقيمت فيه ليال للمديح والذكر أمها عدد من الطرق الصوفية بالمنطقة
    شهدت كوستي بعد ذلك حراكا فكريا مكثفا للأستاذ والجمهوريين
    وتظل "قضايا كوستي" علامة مميزة في تاريخ المدينة وقد خرج كتب بهذا العنوان، موجود في موقع الفكرة،
    وقد قامت هذه القضايا على أثر تحرّش بعض المهووسين بندوة أقامها الجمهوريون في دار (نقابة الفنانين)
    وكانت وقتها الدار بالحلة الجديدة في منزل يفصله شريط السكة الحديد عن المدرسة الثانوية للبنات

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 04-10-2017, 07:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2017, 07:50 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    mb.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    صدر هذا الكتاب (288 صفحة) عن مركز عبدالكريم ميرغني في يونيو 2008
    الدولة الدينية الإسلامية في النظرية والتطبيق
    المملكة العربية السعودية، جمهورية ايران الإسلامية، وجمهورية السودان نماذج دراسية
    د. موسى محمد الباشا
    في الفصل الخامس (صفحة 233) "موانع قيام دولة اسلامية دينية" أستشهد الكاتب بآراء
    الأستاذ محمود محمد طه في هذا الصدد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2017, 10:27 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    gr.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    مستلهما طرح الأستاذ محمود محمد طه، في أمر تطوير التشريع، أصدر الأخ د. عمر القراي، كتابه "الفكر الإسلامي وقضية المرأة"
    للقراي مؤلفات أخرى تقوم كلها على فكرة تطوير التشريع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2017, 10:46 AM

الهادي الشغيل
<aالهادي الشغيل
تاريخ التسجيل: 12-07-2015
مجموع المشاركات: 3843

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    هل نطق محمود بالشهادة؟
    في ذلك الموقف المهيب يرفع أحد السجانين من كبار السن طرف البرقع من ناحية أذن محمود اليسري ويهمس فيها؛ وبعد تنفيذ الحكم وفي حوار مع هذا السجان بإحدى الصحف ذكر أنه طلب من محمود محمد طه أن يشهد أن لا إله الله وأن سيدنا محمداً رسول الله فجزم السجان بأنه لم يسمعها منه وأردف يقول إنه قد سمع الشهادة من كل الذين تم فيهم تنفيذ حكم الإعدام في السابق إلا محمود إلا محمود إلا محمود.
    استدبار محمود قبلة أهل التوحيد

    والعياذ بالله «إن في ذلك لآية»
    ما إن تلقى السجان الأمر بفتح مزلاج الشباك الخاص بالمشنقة لسقوط المحكوم عليه؛ وفي لمح من البصر هبط جسد محمود محمد طه إلى الأدنى مستديراً ومستدبراً قبلة أهل التوحيد والتمجيد والثناء الحسن؛ وأنني أشهد بأني أول من لاحظت هذه الظاهرة الفريدة والعجيبة وقمت بلفت نظر من كان قريباً من المنصة فارتفعت أصوات الموحدين بالتكبير والتهليل ومن ثم صعد الدكتور أحسبه دكتور كمال زكي لينقل للملأ شهادة وفاة المرتد محمود محمد طه الذي ظل وجهه متجهاً إلى الجنوب الغربي «إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2017, 11:40 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: الهادي الشغيل)


    qh.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    ((وكذلك نرفض التأويلات الباطنة وتفاديا لكل التباس وحتى لا نقع في مواطن الشبهات، وبنفس الكيفية التي درأنا بها شبهات العصرانية، نجد من واجبنا أن ندرأ شبهات التأويلات الباطنية أو العرفانية أو الغنوصية لنبين للناس ما يفترق به منهجنا عن تلك التأويلات. وهذا أمر سوقنا إليه – اضطرارا – بعض من شبّه منهجنا ليه. وأقصد بذلك تشبيه (العالمية الإسلامية الثانية) بأفكار (الرسالة الثانية من اسلام)........ – راجع كتاب محمود محمد طه في (أصول القرآن ص 2 و3) وتغلب على أحاديثه ومحاضراته العامية السودانية.
    وحتى لا يضيع القاريء أو الباحث بين فوارق النصوص الدالة على (العالمية الإسلامية الثانية) ومنهجها التحليلي، وتلك الدالة على (الرسالة الثانية في الإسلام وتأملاتها (الباطنية) وكيفية فهم الشيخ محمود محمد طه لنفسه ورسالته نركز على التوضيحات الموثقة التالية)) مبحث طويل الصفحات 114-128


    أبو القاسم حاج حمد

    (العالمية الإسلامية الثانية)
    المجلد الأول 1996 دار ابن حزم بيروت لبنان

    بعض نصوصه نقلا عن (محمود شعراني – مجلة الأزمنة العربية – الشارقة العدد 59 )
    ===
    يرى بروفسير ابراهيم محمد زين وغير قليل من الباحثين أن ما يكتب المرحوم أبوالقاسم حاج حمد
    ما هو الا تظليل ثم إثبات (إقتباس)، مع قليل من التغيير والتحوير، لأفكار الأستاذ محمود محمد طه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2017, 05:31 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    وكان مما جاء عن مشكلة الجنوب في منشورات الجمهوريين آنذاك، قولهم:
    (ما سكوتكم عن الجنوب أيها السودانيون- ما سكوتكم!؟ تعالوا فأتركوا هذا العبث السخيف – هذه المذكرات والوثائق – هذا التحالف والاتحاد –
    وواجهوا الحقائق المرة، فالجنوب هو مشكلتنا الأولي، والسكوت عنه مزر بكرامة السودانيين أبلغ الزراية.)
    (إن سكوتكم عن الجنوب أيها السودانيون لييئس منكم الولي، ويطمع فيكم العدو.. الجنوب أرضكم.. الجنوبيون أهلكم..
    فان كنتم عن أرضكم وأهلكم لا تدافعون فعمّن تدافعون؟).. وفي منشور آخر للجمهوريين صدر في 11/2/1946،
    كشفوا أبعاد المخطط الانجليزي في الجنوب، ووضحوا أهداف هذا المخطط، وما يمكن ان يؤدي اليه، اذا تم السكوت عليه..
    ونحن هنا سنورد بعض المقتطفات من هذا المنشور فقد جاء فيه: (هذا بيان الحزب الجمهوري للناس،
    وهو نذير من النذر الأولي، وستليه أخر، ترمي بالشرر وتضطرم بالنار وتتنزي بالدم. فإن مسألة الجنوب
    لا يمكن الصبر عليها أو الصبر عنها، وان الانجليز ليبيتون له أمرا، ولئن لم نحتفظ نحن اليوم بالجنوب احتفاظ الرجال لنبكينه غدا بكاء النساء..
    bob.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    الإهداءإلى منارات الوطنية السودانية...
    إلى الأستاذ الشيخ الجليل محمود محمد طه لأنه الأول الذي صاغ برنامجا رائدا وواقعيا للفدرالية والتعايش عند منتصف القرن الماضي
    إلى جوزيف قرنق لأنه نبه مبكرا إلى أن الديمقراطية والتنمية المتوازنة هما الأساس لبناء الدولة الوطنية
    .إلى الدكتور جون قرنق دي مبيور مهندس طريق السودان الجديد ومسيرة السلام والتحول الديمقراطي.
    د عبدالماجد بوب كتاب " جنوب السودان جدلية الوحدة والانفصال"
    جامعة الخرطوم، 2009
    = = =
    أخرج الجمهوريون كتابا عن مشكلة جنوب السودان وتمت ترجمة له باللغة الإنجليزيةالكتابان موجودان في موقع الفكرة alfikra.org

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 04-11-2017, 05:52 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2017, 06:00 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    kj1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    ولقد ارخ الاستاذ احمد خير المحامى لذلك فى كتابه الرائد " كفاح جيل " ؛ فكتب الاتى عن الحزب الجمهورى :

    "ولما وضحت معالم الخلاف واشتد وطيسه بين الاتحادية والانفصالية ؛ نشأ الحزب الجمهورى ؛ وهو حزب ينادى باستقلال السودان عن مصر وانجلترا على السواء ؛ وقيام جمهورية سودانية . ولقد همس بالفكرة جماعة من انصار الوضع الحاضر ؛ وكانت تبدو حلا وسطا وقنطرة يلتقى عندها دعاة الوحدة والوئام من صفوف الفريقين ؛ ولكنها لم تلق رواجا لان اساسها انفصالى . وبعد فترة من الزمن نادى بها رئيس واعضاء الحزب الجمهورى القائم الان .

    لقد برهن رجال الحزب الجمهورى على صدق عزيمتهم وقوة ايمانهم ؛ لذلك يتمتعون باحترام الجميع . كما برهن رئيسهم على اخلاص وصلابة وشدة مراس ؛ ولعل هذه الاسباب هى نفسها التى جعلتهم يقفون فى عزلة وانفراد ؛ غير ان شدة العداء بين الجمهوريين وحزب الامة ؛ قدم دليلا جديدا لعله الاقطع على انطواء الاخيرين على فكرة الملكية . فالحزبان استقلاليان ؛ ولما لم يكن بين الجمهورية والملكية توسط ؛ كان من البديهى ان ان تقوم الملكية فى الجانب الثانى ؛ بعد ان قامت الجمهورية فى الاول ؛ والا لما كان هناك مجال لعدم التعاون او الاندماج "
    ===
    كان الأستاذ أحمد خير المحامي أحد المحامين الذين تطوّعوا للدفاع عن الأستاذ محمود محمد طه في قضية الخفاض
    ولكن الأستاذ محمود محمد طه قام بشكرهم وتولى الدفاع عن نفسه بنفسه ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2017, 07:30 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 15071

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    يا سلام كاني قاعد في ركن جمهوريين في الايام الطيبة
    ويا ريت يا عبدالله تحصل الكتاب الذى طبع في الكويت عن كتب الاستاذ الثلاثة اعتقد الرسالة الثانية -تطوير شريعة الاحوال الشخصية- رسالة الصلاة
    على ما اعتقد اذكر رايت كتاب للاستاذ مطبوع في الكويت
    وفعلا الاستاذ محمود حفيد هذا الرجل الكوشي العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2017, 08:25 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: adil amin)

    ألف ألف مرحب بالأستاذ عادل محمود اللمين (في غرب أفريقيا لامين)
    سيأتيك كتاب النور وأسماء بأذن الله وغيره كثر
    Quote: يا سلام كاني قاعد في ركن جمهوريين في الايام الطيبة

    على ذكر أركان الجمهوريين، كنت قبل أيام في زيارة الأستاذ د. أحمد المصطفى دالي
    هاتفه على الأسكايب أستاذ جامعي بأمريكا فحكى له (بتصرف):
    كنا برالمة في كلية الهندسة، الأخوان المسلمين طلعونا الشارع - بعد كامب ديفيد -
    السادات كان زاير السودان .... طلعنا كلنا نهتف معاهم "لا مرحبا بكم يا سادات"
    في صينية الإتحاد الإشتراكي البوليس ضربنا بمبان جرينا كلنا بي قياداتنا للجامعة
    أنت (يقصد دالي) قلت لينا: أنتو هسع مشيتو أقل من كليومتر البمبان ما قدرتو تحملوهو
    جيتو جارين كلكم ..... دايرين الجيش المصري يقطع ليكم الصحراء دي كلها ويواجه الرصاص!!
    ===
    كانت تلك امسيرة امهزلة (وكان الجمهوريون وحدهم من يقف في صف "الصلح مع اسرائيل")
    تحالف فيها حتى الشيوعيون مع الأخوان المسلمين ... بعد عودتهم لحرم الجامعة أستفزهم البوليس
    بأن عبأ الكومر بأحذيتهم التي تركوها خلفهم وكباها ليهم قدّام الجامعة وكان ذلك مثار تندّر كبير
    أيضا أعلن الأخوان المسلمون أنهم غنموا في تلك "الغزوة" ميكرفونا أحمرا تركه الشيوعيون ورائهم
    قال لهم دالي أول مرة نسمع في التاريخ جيش يغنم من أعضاءه!!!
    كانت مهزلة
    شكرا أستاذ عادل لامين على تذكرينا بتلك الأيام الطيبة (أيام الله)

    si.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    غلاف هذا الكتاب (وذكرهم بأيام الله) يحمل صورة الأستاذ محمود محمد طه
    يحكي فيه مؤلفه الأستاذ بدرالدين يوسف دفع الله السيمت عن أيام الحركة مع الأستاذ
    السيمت درس القانون بجامعة الخرطوم وعمل بالنائب العام ثم الأمارات، كندا، والبحرين
    له مؤلفات بالعربية والإنجليزية وبصدد ترجمة بعضها لواحدة من لهجات الحبش








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2017, 08:46 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    st.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    أذا ما أدخلت اسم Taha وأسم steve Howard في محرك البحث قوقل
    فستجد الكثير جدا مما كتب بروفسير هوارد
    من أميز كتاباته واحدة عن الأستاذ بعنوان Remarkable Teacher

    st1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2017, 10:31 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    لمن سمعنا بي ثورة رفاعة، قلنا دي كسرت جبارة الإنجليز
    بتصرف مما حكى العمدة عبدالهادي* للأستاذ محمود محمد طه
    * العمدة عبدالهادي من نواحي جديد/ أبو ركبة من أعمال تندلتي
    طائفة من أبناءه وأحفاده من تلاميذ وأبناء الأستاذ محمود محمد طه
    منهم الأستاذ يحيي عبدالهادي و د. البشير علي حماد
    ===
    iy.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    ثورة رفاعة المجهولة
    ابراهيم يوسف*
    * الأستاذ ابراهيم يوسف فضل الله من كبار الجمهوريين وأبكارهم
    أحد الطلاب الثلاثة الذين تم فصلهم من المعهد العلمي على يد الشيخ
    محمد المبارك عبدالله وذلك لإنتمائهم للأستاذ محمود
    عمل كاتبا بالهيثة القضائية الى تقاعده
    يقيم الآن بضاحية أم عشر جنوب الخرطوم مع زوجه خديجة عبدالله عثمان (أبوشيبة)
    له مؤلفات أخرى وكتابة مستفيضة في الصحف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2017, 05:25 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    js.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    جنوب السودان والطريق الى الوحدة المستدامة
    محمد محمد الأمين*
    ===
    * د. محمد محمد الأمين عبدالرازق درس البيطرة جامعة الخرطوم
    يعمل بالقطاع الخاص
    له مؤلفات أخرى ويكتب بأستفاضة في الصحف السودانية
    له عدة مقالات منشورة بموقع الفكرة alfikra.org
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2017, 08:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    ai.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    الشريعة والداثة
    جدل الأصل والعصر
    د. عبدالله علي ابراهيم
    في استعراض لبعض ما ورد فيه كتب د. عبدالله الأربعاء 12 ابرايل 2017:

    فصدرت من الأستاذ محمود محمد طه إدانة معذبة ضد الحداثيين لوقفوهم فراجة وهو يكابد لحرية المرأة في السبعينات
    في وجه جبهة محافظة من رجال الدين. وكان قد طالب في سياق هذا الصراع بحل البيروقراطية الدينية (المحاكم الشرعية، الأوقاف، الشؤون الدينية).
    وقام الجمهوريون بأجرأ خطواتهم لتلك الغاية برفع عريضة في سبتمبر 1975 للمحكمة العليا لتزيل التناقض الصارخ بين دستور 1973
    ومحاكم الشرع. فهذه المحاكم، في قول العريضة، تخرق السوية في المواطنة التي يكفلها الدستور. فهي تميز الرجل بحق الطلاق،
    والزواج بأربع، والشهادة، والميراث. فمما يستوجب حل محاكم الأحوال الشخصية، في نظرهم، مخالفتها للدستور بجعل نفسها جهة تشريعية
    تصدر قوانينها الحاكمة بنفسها مما عُرف بمنشورات المحاكم الشرعية. وقالوا إنها جعلت بذاك من نفسها جهة تشريعية خارقة المبدأ الدستوري
    القائل بفصل السلطات. ورفضت المحكمة العليا عريضة الجمهوريين على أساس أنهم، وهم المُدّعون،
    لا سبب لهم للشكوى لأن أياً منهم لم يتضرر شخصياً مما أدعى عليه.
    وهنا تأتي سياسات القلوب الشتى. فقد راع الجمهوريين اعتزال الحداثيين لهم والسهام المحافظة تنوشهم من كل جانب. فاستنكروا من الصفوة
    خذلناهم. فلم يتفضلوا بنشر حتى خبر القضية الدستورية الجمهورية المرفوعة للمحكمة العليا لحل المؤسسة الدينية. وعابوا على المحامين
    كساد خيالهم جراء اعتزالهم معارك الجمهوريين القانونية في سبيل الحرية. وبلغت خيبة أملهم في الصفوة، التي تغاضت عن مطلوب الحرية،
    أنهم لعنوها بعبارة ذائعة: "إن الاعلام والأقلام عند غير أهلها اليوم." وفي عودتهم بتلك الخيبة من خير في الصفوة أشانوها لاعتزالها
    شعبها بقولة سائرة أيضاً: "إن الشعب "لا تنقصه الأصالة وانما تنقصه المعلومات الوافية وقد تضافرت شتي الظروف لتحجبه عنها".
    وشفّ غضب الجمهوريين من الصفوة أحياناً ليكشفوا عن استبطان غير عادي لسياساتها وثقافتها. فالصفوة الحداثية عندهم تغربت
    عن الإسلام غربة أفقدتها العزيمة لتحدي المشيخية الدينية. وانقطاع هذه الصفوة عن الإسلام هو ما خوّل للمشيخية احتكار تفسير الدين حصرياً.
    فبينما يعترف الصفوي الحداثي منهم بجهله بالإسلام بغير وازع تجده شديد الحرج إذا تكشف جهله بمفردة من ثقافة الغرب.
    وخلصوا إلى أن احتكار المشيخية تفسير الدين بغير شريك أو منافس هو أثر من ثنائية التعليم الاستعماري.

    (للتوسعة في الموضوع أنظر كتابي "الشريعة والحداثة")
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2017, 12:56 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 23055

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    سلام يا عبد الله

    قرأت لك اليوم مقالك الذي نقلته عن الرجل السعودي الطيب الصالح وقصته مع معلمه السودان.. فعلقت عليها أرجو أن ترجع إلى البوست هناك.

    وهنا أضع رائعة الأستاذ سيف الدين الدسوقي
    عد بي إلى النيل لا تسأل عن التعب


    وكلو عبد القادر

    ـــــــــــــ

    عد بي إلى النيلِ لا تسال عن التعبِ
    الشوق طي ضلوعي ليس باللعبِ

    لي في الديار ديارٌ كلما طرفت عيني
    يرف ضياها في دجى هُدبي

    وذكرياتُ أحبائي إذا خطرتْ
    احسُّ بالموجِ فوقَ البحرِ يلعب بي

    شيخ كأن وقار الكون لحيته
    وآخرونَ دماهُمْ كونت نسبي

    وأصدقاء عيون فضلهم مدد
    إن حدثوك حسبت الصوت صوت نبي


    أمي التي وهبتْ عقلي توقدهُ
    تجئ رحمتها من منبعٍ خصبِ

    وإن تغيّبَ في دربِ الحياةِ أبي
    قامت إلى عبئها أيضاً بعبء أبي

    والناس في وطني شوق يهزهزهم
    كما يهز نسيم قامة القصبِ

    والجار يعشق للجيران من سببٍ
    وقد يحبهم جدًا بلا سببِ

    الناس أروع ما فيهم بساطتهم
    لكن معدنهم أغلى من الذهبِ

    عد بي إلى النيل لا تسأل عن التعب
    قلبي يحن حنين الأينق النجبِ

    من كان يحمل مثلي حب موطنه
    يأبى الغياب ولو في الأنجم الشهبِ

    ثارت جراحي نيراناً يؤججها
    عدو الرياح على قلبي وفي عصبي

    كنا سماء تبث الخير منهمرًا
    على البلاد كقطر الديمة السكبِ

    وكان موطننا عزًا ومفتخرًا
    ما هان في عمره يوماً لمغتصبِ

    وقدوة لشعوب .. لا تماثلنا
    في الحلم والعلم والأخلاق والأدبِ

    والكنز كان هو الإنسان مكتملاً
    في محفل الجد لم يهرب ولم يغبِ

    والنيل إن فاض أروتنا جداوله
    وإن تراجع جاد النخل بالرطبِ

    والحنبك الفذ في الأشجار لمعته
    ازرت بكل صنوف الكرم والعنبِ

    والقطن نصنعه ثوبًا وملفحةً
    وكم فخرنا باثواب لنا قشبِ

    وكم سعدنا بايام لها ألقٌ
    وكم سمونا على الاغراض والأربِ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2017, 05:10 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    kh1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    الإسلام ديمقراطي اشتراكي
    الأستاذ خالد الحاج عبدالمحمود*
    الأستاذ خالد عبدالمحمود من قيادات الأخوان الجمهوريين
    عمل بالتعليم مدرّسا برفاعة الثانوية
    تقاعد امنذ سنوات ويقيم الآن برفاعة
    كتب كثيرا بالصحف
    أعد العديد من المؤلفات وكلها تدور في أمر الفكرة الجمهورية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2017, 07:54 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    tg.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    tg1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    أصوات في الثقافة السودانية
    مكي أبوقرجة*
    2014م
    كتب أيضا في سفره هذا عن تلاميذ الأستاذ محمود محمد طه:
    بشير محمد علي "بشير حريشة" و د. النور محمد حمد والأستاذ الطاهر محمد حمد وغيرهم
    أيضا أفرد صفحات لصفي وجليس الأستاذ في كوستي، الراحل الأستاذ يونس الدسوقي
    وغير ذلك من الأشارات للأستاذ محمود محمد طه والفكر الجمهوري عامة
    == =
    * كان الأستاذ مكي أبوقرجة من المثقفين الذين دعاهم الأستاذ محمود محمد طه، إبان
    "قضايا كوستي" للدفاع عن مدينتهم ضد تغوّل قوى الهوس الديني
    كتب عن تلك التجربة مع زميله الصحفى، فيما بعد، في صحيفة الميدان، أبوبكر الأمين


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2017, 08:03 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    mb1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com



    محمود محمد طه 1916 – 1985
    يرجع نسب محمود طه إلى الشيخ محمد الهميم الصوفي السوداني الشهير والعالم الفقيه الذي أبقى على حباله سبع نساء، وجمع على زواج الأختين .. إذ تزوّج بنات أبي نزوة في رفاعة، وجمع بين بنات الشيخ بان النقا الضرير كلثوم وخادم الله، فأنكر عليه ذلك قاضي الشرع المعروف بلقب دشين، وأراد فسخ زواجه، وكان الشيخ محمد الهميم واصلا، فالأختان اللتان تزوجهما لهما قصة كشفها وجدانه فهنّ لسن شقيقيات، والظاهر هو ما تحكم به الشريعة، والباطن ما يعرفه المتصوّفة، والوجدان الغيبي قد يورث ولكن ليست هنالك قواعد يستند عليها العلم، ويؤتي الله الحكمة من يشاء، ومن أوتيّ الحكمة فقد أوتيّ شيئا عظيما.
    نشأ محمود محمد طه ولم يرتكب فاحشة في حياته وعاهد الله أن يلتزم بالخلق الإسلامي، ودرس في كلية غردون وتخصّص في الهندسة وخرج للحياة في الثلاثينات فالتحق بسكة الحديد وعمل بعطبرة وكان قارئا نهما في اللغتين، العربية والإنكليزية، ودرس مذاهب الفلسفة وكل أنواع المنطق، حتى المنطق الوصفي والمنطق الجدلي وله دراسات عن مدرسة الجدليين منذ الفيلسوف الألماني هيجل حتى ما كتبه ماركس وتفرّع منه، ما كتبه منظرو الماركسية، وله دراسات عن المنطق الياضي واعتراضات على وايتهد وراسل كما له اعتراضات على مدرسة هيجل.
    قضى حضانته الفكرية وهو يعمل في عطبرة ثم علق على القرآن غضا فيما كتبه المفسرون بعد ذلك. وفد إلى الخرطوم بعدما استقال من الحكومة وكوّن الحزب الجمهوري فلم ينضم لهذا الحزب أكثر من عشرة هم: الشاعر الأستاذ محمد المهدي المجذوب والشاعر الكاتب منصور عبدالحميد والمرحوم الأستاذ ذوالنون بشرى والمرحوم السيد أمين التني، وقد فصل بعد ذلك، والمرحوم الأستاذ أمين صديق والأستاذ محمد فضل الله محمد والأستاذ الشاعر الكاتب منير صالح عبدالقادر والأستاذ المعلم عبدالقادر المرضي والأستاذ جعفر السوري رحمه الله وغيرهم. بدأ الحزب سياسيا واعترض على أفكار حزب الأمة وأفكار حزب الإشقاء والأحزاب الأخرى. وكان الحزب زاهدا في تجنيد المواطنين والتجار، لأن هؤلاء لهم مصلحة في السلطة، من ثم عمد إلى أسلوب المحاضرة في الشوارع والمقاهي وأماكن اجتماع الناس، كما أنه كان يصدر منشورات يوقعها الأستاذ محمود طه باسمه، وكان ذلك في أخريات عام 1945.
    أزعج هذا الحزب السلطات فحاولت أن تدس عليه من يبلّغ عن إجتماعاته وقراراته فلم تنجح، لأن الحزب كان لا يقبل مشتركين ولا يسجّل أعضاء، بل يقوم بالدعوة والتبشير بأفكاره. وفي عام 1946 دخل شرطي في يوم من أيام الجمع على محمود وأخبره أن قمندان البوليس البريطاني يطلبه، فرفض محمود لأنه كان ذاهبا إلى صلاة الجمعة وأبلغ الشرطي أنه سيقابل القومندان في يوم السبت.
    وفي يوم السبت، ذلك اليوم الذي حدّده محمود ذهب لمقابلة القومندان فأبرز له القومندان منشورا بإمضاء محمود، وكان زملاء محمود الشاعر المجذوب ومنصور عبدالحميد ومحمد فضل الله محمد وغيرهم قد ذهبوا يراقبون المدخل، وناقش القومندان الأستاذ في محتوى المنشور، واشتد النقاش فوضع له مادة كراهية الحكومة وقدّمه للقاضي البريطاني الذي لم يطلب شهودا ولا أدلة لأن تلك المادة التي عرفت بـ 105 تخوّل له ذلك، لأنها تقع في قانون الإجراءآت والأحكام العرفية. طلب القاضي البريطاني من الأستاذ محمود أن يتعهّد ألاّ يفارق بيته بأم درمان، وكان البيت بقرب دار الرياضة، لمدة سنتين ولا يعمل بالسياسة، أو تكون العقوبة سنتين سجنا، وحوكم محمود في الحال، أما زملاؤه فقد إنتظروا حتى الساعة الواحدة، وأخيرا أخبرهم الشرطي أن الأستاذ محمود حوكم وأرسل إلى سجن كوبر. كان السجين السياسي يعامل معاملة المجرمين، فيرتدي ملابسهم ويعمل في حديقة السجن أو في صناعة النسيج أو يرسل ليعمل في بيوت كبار الموظفين كخادم، فثار محمود على هذه المعاملة القاسية وأضرب. وكان في السجن السيد الرئيس إسماعيل الأزهري وبعض صحبه. وأرتفع صوت محمود وكتبت الصحف عنه، وذهب زملاؤه إلى السكرتير القضائي الذي أخبرهم أن يستعينوا بمحام فاستعانوا بالمرحوم محمد أحمد محجوب، فلما ذهبوا مع المحامي إلى السجن كانت سلطات السجن قد وضعت محمودا في حجرة خاصة بها سرير ومنضدة ومقعد وزهرية بها ورد، فأعلن محمود الحقيقة وأبان الخدعة.
    خرج محمود بعد عامين فاستقبله زملاؤه بالفرحة والترحاب، ولكنه أصبح رجلا آخرا، أطلق لحيته وأرسل شعر رأسه وقد صفت نفسه، وأوضح أن الحزب الجمهوري حزب له رسالة، وهي رسالة الإسلام والحق، وأن محمودا قد كلّف بهذه الرسالة، وليس هو رسولا، فرسالة الرسول هي علاقة بين الله والرسول ليهدي البشر، ولكن رسالة محمود هي علاقة العبد بالعبد، وطلب منهم أن يقسموا ولا يشركوا بالله وأن يؤمنوا به وأن يهتدوا بالإسلام ولا يكذبوا ولا يسرقوا ولا يزنوا ولا يشربوا الخمر ولا يرتكبوا فاحشة محبة على ذلك.
    علماء سيكولوجية الخوارق يعرفون هذا النمط من البشر، فجان دارك كانت تسمع الهواتف، ورابعة العدوية والقديس أوغسطين والشيخ الجنيد وغيرهم.
    جاء الصحفيون يسألون محمودا ويستجوبونه، وكان من بينهم الأستاذ إسماعيل العتباني والأستاذ أحمد مختار ولكنهم رأوا رجلا غريبا.
    قبل محمود أن يذهب إلى بلدته رفاعة ليلتقي بأسرته، وكان متزوجا من أبنة خاله المرحوم المربي الأستاذ لطفي عبدالله وأقنعه أصدقاؤه أن يسافر لأنه كان يردد أن صلته بأهله قد انقطعت وليست له صلة إلاّ مع الله. وهنالك في رفاعة استقبل استقبال الأبطال ولكنه حجب نفسه عن الدنيا لعامين وحفظ القرآن. وبعد عامين خرج للناس وقرأ الصحف ورجع إلى الخرطوم فافتتح مكتبا للهندسة في عمارة ابن عوف وأنشأ صحيفة الجمهورية التي أشرف عليها المرحوم الكاتب الأستاذ جعفر السوري. وفي تلك الأثناء أثار المستعمرون قانون الخفاض الفرعوني، وطلبوا من الجار أن يبلغ جاره إذا ما أجرى خفاض فرعوني لأي من البنات، كما وضعت مواد متشدّدة للمحاكمة. وشاء الحظ أن تسجن إمرأة في رفاعة لأنها أجرت لبنتها خفاضا فرعونيا، فذهب محمود إلى جامع رفاعة وخطب في الناس بعد صلاة الجمعة فاقتحموا السجن وأخرجوا المرأة، وكان قد حكم عليها المستر هاكسورث مفتش المركز بستة أشهر، وألقي القبض على محمود وسجن سنتين بسجن واد مدني، فواصل كفاحه، وحاولت السلطات الإستعمارية أن تطلق سراحه ولكنه رفض حتى أتمّ المدة.
    يختلف الناس في فكر محمود محمد طه لأنه أسقط عن نفسه الصلاة ولكنه نادى حواريه وأتباعه بإقامة كل قواعد الإسلام، فهو يجتهد في تفسير القرآن ويرى الآيات المكية هي الأساس للشرع وأن النبي صلى الله عليه وسلّم لم يتمكّن في مكّة من تعليم المسلمين لأسس هذه الآيات، كما أن محمودا يجتهد في الأحكام ويناقش أصولها ويرى أن الأحكام خاضعة للزمان والمكان، عدا قواعد الإسلام، وأن الدين الإسلامي متطوّر، وموضع الخلاف بن محمود والأخوان المسلمين، هو يرى أن الإخوان المسلمين يلتزمون بأصول الفقه كما أقامه الفقهاء وينادون بالدولة الإسلامية، وهو يعتقد أن تطهير النفس وصونها هو الأساس للمجتمع الصالح السعيد، أما القوالب والظواهر والنظم في الدولة إذا لم تأت تلقائيا من الإيمان ومن محاسبة الفرد لنفسه وتطهيرها فإنها لا تجدي في نشر الدين الإسلامي، فالدين الإسلامي هو سعادة ورحمة للفرد في حياته الفردية فمتى ما كان الفرد مدركا واعيا ومؤمنا يكون المجتمع سعيدا وفاضلا، ويختلف محمود مع كل الأحزاب لأن الناس يسعون للأحزاب من أجل مصالحهم وليس من أجل التقدم والسعادة.
    أعتاد محمود أن يخرج في كل مناسبة كتابا يبيّن فيه رأيه في أحداث الساعة، وقد ألتف حوله شبان وفتيات، فهو يرى أن الزواج يجب أن يكون بواحدة ويرفض تعدّد الزوجات.
    ترى في شوارع الخرطوم فتيات وشبانا يجادلهم الناس ويتقبّلون آراءهم في رحابة صدر وهم يعرضون كتب محمود محمد طه.. وأخيرا أعدمه جعفر محمد نميري متهما إياه بالردة عن الإسلام.))


    ص 144-146
    محجوب عمر باشري - رواد الفكر السوداني . بيروت : دار الجيل ،
    1991 ص 361-364

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2017, 05:06 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    bs1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    مغترفا من بحر الأستاذ محمود محمد طه، يواصل الأستاذ بدرالدين يوسف دفع الله السيمت،
    في كتابه "علامات في طريق غير مطروق" في تأملاته في القرآن والعرفان
    عن هذا يحدثنا الأستاذ محمود محمد طه في كتابه "الرسالة الثانية من الإسلام" فيقول:
    الشريعة الجماعية ليست أصلا، وإنما الأصل الشريعة الفردية ، ذلك ، وبنفس القدر الذي به الجماعة ليست أصلا ، وإنما الأصل الفرد .. ولكن الناس لكثرة ما ألفوا المعيشة في الجماعة ، ولشدة أثر غريزة القطيع عليهم ، ظنوا الأمر بعكس ذلك . فأنت تراهم يستغربون ، ويستوحشون عندما تكلمهم عن الشرائع الفردية . ولأمر آخر أيضا ، فإن الشريعة الفردية مرتبة رجولة ، ومرتبة مسئولية . والناس لا يزالون أطفالا ، يحبون أن يحمل غيرهم عنهم مسئوليتهم ، ويطيب لهم أن يظلوا غير مسئولين .. أو هم إن احتملوا المسئولية فإنما يحتملونها في القطيع ، وعلى الطريق المطروق . أما أن يكون المسئول وترا ، وأن يطرق طريقا بكرا ، فإنه أمر مخيف ، ولا يجد في النفوس استعدادا ، ولا ميلا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2017, 05:20 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    gk.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    القلب الخشبي
    دولاب أمي
    عبدالغني كرم الله*
    ===
    يقول الأستاذ محمود محمد طه ما معناه "أسمى مافي الوجود، العاطفة الإنسانية" أو كما قال
    على هذا المنوال، يظل الأديب، القاص والفنان، عبدالغني كرم الله، يعزف ألحانه الشجية
    ===
    * عبدالغني كرم الله البشير فنان رسام، قاص وكاتب سيناريو مهتم بسينما الأطفال
    قضى فترة في دولة قطر ثم عاد للخرطوم متفرغا لهواياته في الكتابة وغيرها
    من أشهر أعماله "آلآم ظهر حادة"
    يقيم حاليا، مع زوجه رحاب عثمان الجعلي، وطفليهما محمود وآمنة، بالأزهري جنوبي الخرطوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-18-2017, 06:17 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    bf.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    الإهداء
    * الى شهيد الفكر الأستاذ محمود محمد طه، الذي علمنا أن الفرد الحر هو الذي يفكر كما يريد، ويقول كما يفكر، ويعمل كما يقول، ثم أنه على أستعداد دائم لتحمّل مسؤولية فكره وقوله وعمله أمام قانون دستوري.
    * والى الدكتور منصور خالد الذي لم تتوقف محاولات اغتياله معنويا بترويج شائعات سخيفة، إن لك في الأستاذ محمود أسوة وعزاء. أسوة، لأنك مثله صاحب نعمة، هي العقل الصافي والقلب السليم، ومثله أيضا أنت محسود عليها. وعزاء، لأنه قال عنك أنك "ذكي وأن الله غيور على الأذكياء".
    كتاب "وجوه خلف الحرب: الهوية والنزاعات الأهلية في السودان"
    د. الباقر العفيف
    مركز الخاتم عدلان للإستنارة والتنمية البشرية
    شركة مطابع السودان للعملة المحدودة
    الخرطوم 2007
    ===
    د. الباقر العفيف مختار:
    نشأ بالحوش "حوش أبكر" بالجزيرة
    عمل بالتعليم الإبتدائي معلما ردحا من الزمان
    حصل على بكالوريس الآداب والتربية من جامعة الخرطوم - قسم اللغة الإنجليزية
    عمل بجامعة الجزيرة
    نال شهادة الدكتوراة من جامعة مانشستر ببريطانيا
    دراسات فوق الدكتوراة بأمريكا
    قضى فترة زمالة بمعهد ودوورد ويلسون بواشنطون
    أسس مركز الخاتم عدلان للإستنارة وأغلقته حكومة الجبهة فرحل الى كمبالا
    متزوج من السيدة حنان على ولهما محمود وأمل السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-19-2017, 05:38 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    md.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    مسيح دارفور
    عبدالعزيز بركة ساكن*
    ===
    تمت ترجمة الرواية للفرنسية
    للكاتب روايته الأشهر "الجنقو مسامير الأرض"
    ===
    ابراهيم خضر:

    هي الشخصية الثانية بعد مسيح دارفور التي تنقابل معها في بداية منعطفات الرواية وهو ثلاثيني اعتنق الفكر الجمهوري
    للأستاذ محمود محمد طه ( 1909 – 1985) اختاره الجانب الحكومي لملاقات مسيح دارفور ( كان مكلفاً بفهم آراء الرجل،
    وكتابة تقرير وافٍ عن ذلك، لا أكثر ولا أقل، تحت عنوان وإرشادات معطاة مسبقاً، ولا نريد منك أكثر من ذلك،
    وليس من ضمن تلك الأسئلة القائدة سؤال مثل: هل هو نبي أم لا؟ ) (الرواية ص11)

    مزمل الباقر
    الحوار المتمدن-العدد: 4245 - 2013 / 10 / 14 - 19:09
    المحور: الادب والفن


    ahewar.org/debat/show.art.asp؟aid=382448




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2017, 05:47 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    sh2.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    sh1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    بيت الجاك
    ابراهيم الصلحي
    "درسنا في كلية الفنون ... لفت نظرنا للأستاذ محمود.. قال لينا بيوت الجالوص دي في أم درمان فيها علماء كبار..
    قلنا ليهو زي منو... قال زي الأستاذ محمود محمد طه"
    بتصرف مما يحكي الأستاذ خلف الله عبود الشريف*

    sh3.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    * الأستاذ خلف الله عبود الشريف ... نشأ بعطبرة ودرس بجامعة الخرطوم ثم كلية الفنون الجميلة
    عمل بمجلة الصبيان وبالمدارس الثانوية ثم أنتدب الى سلطنة عمان موجها للتربية الفنية في الوزارة
    تقاعد الآن ويقيم مع زوجه الأستاذة جواهر عبدالرحيم الحسن بالخرطوم الكلاكلة
    لهما من الأبناء عبود و د. محمود حفظهم الله جميعا

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-23-2017, 05:22 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    az.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    القاص عبدالغني كرم الله اللبشير*
    آلآم ظهر حادة
    * سبق تعريفه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-25-2017, 05:04 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    ms2.JPG Hosting at Sudaneseonline.comms2.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    ms4.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    مقاصد الشريعة كفلسفة للتشريع الإسلامي
    جاسر عودة
    تعريب عبداللطيف الخياط
    المعهد العالمي للفكر الاسلامي

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 04-25-2017, 05:06 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-25-2017, 07:11 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    us4.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    تواليفي بُنياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-25-2017, 07:37 AM

البرنس ود عطبرة
<aالبرنس ود عطبرة
تاريخ التسجيل: 01-09-2017
مجموع المشاركات: 1234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    الصورة الفوق الفيها محمود محمد طه دي من يوم

    (طلع المرتد علينا من ثنيات البوسطة * وجب الرد عليها من اب عاج بسجن وجلدة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-25-2017, 10:04 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: البرنس ود عطبرة)

    c.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    أربعون عاما من التنوير

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-25-2017, 10:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    f2.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    أربعون عاما من التنوير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-25-2017, 11:27 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    sb1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    صولة بني عثمان في ملاحم الثورة المهدية
    سيرة عائلة سودانية بين قرنين
    مكي ابوقرجة
    ===
    في هذا الكتاب الفريد من نعوه يتتبع الأستاذ الراحل سيرة أسرته الباذخة
    لا يفتأ الكاتب يذكر بالإعجاب كله، في ثنايا كتابه، سيرة الأستاذ محمود محمد طه
    يبديء في ذلك، ويعيد
    ===
    للراحل الكريم أبناء عمومة غابة دلفوا الى سوح الأستاذ محمود
    من تلك الأرومة أذكر الأساتذة:
    محمد اسماعيل ابوقرجة، طه اسماعيل أبوقرجة، مصطفى اسماعيل ابوقرجة
    صديق مصطفى اسماعيل، رقية ابوقرجة، صديقة مصطفى ابوقرجة
    توقى إدريس فضل الله، محمد إدريس فضل الله وأسماعيل مصطفى اسماعيل وغيرهم
    حفظهم الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-26-2017, 07:25 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    in.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    عماد براكة
    عطر نسائي
    رواية
    لا تكتمل رواية براكة أو روايات بركة ساكن الا بذكر الأستاذ محمود محمد طه
    فقد ظل، ولا يزال، ملهما للشعراء والأدباء والفنانين ....


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-27-2017, 07:36 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    mo.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
    أشار هذا الكاتب في بعض كتبه للأستاذ محمود محمد طه ومنها كتابه عليه
    The Sudan-Contested National Identities (Indiana Series in Middle East Studies): Ann Mosely Lesch
    meanwile, Numairi accelerated his efforts to silence political opposition, He targeted small ideological and regional groups such as the communists, Nuba Mountains groups, Republican brothers, and the Ba'thists.
    --
    The Republican brothers presented a more complex problem. Founded by Ustaz Mahmud Muhammad Taha in the 1940s, that pacifist movement advocated a radical reinterpretation of Islam based on egalitarianism, socialism and democray. Taha and about fifty supporters were detained in June 1983 and again at the end of 1984 for leafleting against the September decrees as distortions of Islam tha jeopardized the country's unity by making Christians unequal to Muslims. Taha and four leading disciples were charged with inciting disturbances, but Judge al-Mikashfi sentenced them to death as apostates and traitors. Numairi ordered Taha executed on 18 January, calling him the "greatest heretic of this age". Hanging the seventy-six-year-old theologian triggered a sense of revulsion among people who did not otherwise agree with Taha's interpretation of Islam.
    pages 56-57
    Ann Mosely Lesch
    Indiana University Press
    1998

    Ann Mosely Lesch
    Indiana University Press
    1998
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2017, 12:08 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    3i.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


    الأخ الأستاذ عادل محمود الأمين
    آسف للتاخير
    هذا هو غلاف الكتاب الذي صدّر له النور حمد وأسماء محمود
    وهو يحوي ثلاثا من الأعمال الأساسية
    هذه طبعة ثانية له وتعرّض هذه الأيام في معرض أبوظبي للكتاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2017, 11:25 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    Prisoners of Ritual
    rit.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    في صفحة 43 من هذا الكتاب تتحدث مؤلفته lightfoot, klein عن مقابلتها للأستاذ محمود محمد طه وسؤالها له عن قضية الخفاض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2017, 06:15 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)



    د. اشراقة مصطفى حامد في كتابها "أنثى الأنهار" تتطرق لذكر الأستاذ محمود محمد طه وتلاميذه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2017, 05:52 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    الى حين عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2017, 06:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)

    أكتملت الإستعدادات للإحتفال بهذا الحدث العظيم
    وصلت 25 ورقة عن الأستاذ محمود محمد طه ودوره في
    تطوير التشريع
    السياسة
    المرأة
    الخ
    سيصل مشاركون من نواحي عديدة من العالم مثل
    أمريكا، المغرب، الأمارات، فلسطين، تونس، الجزائر، مصر والأردن وغيرهم
    نرحب الجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2017, 10:23 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: أحتفال نادي الفلسف� (Re: عبدالله عثمان)


    المصدر: صحيفة المجهر السياسي، الأحد 10 سبتمبر 2017، ص 3
    http://almeghar.com/permalink/50059.htmlhttp://almeghar.com/permalink/50059.html
    المفكِّر والكاتب المعروف دكتور "النور حمد" في لقاء استثنائي مع المجهر (1)
    *شعارات (التطهير واجب وطني ولا زعامة للقدامى) أخافت التقليديين فانقضوا على ثورة أكتوبر وأجهضوها في مهدها
    *هرع طلائع متعلمينا إلى السيِّدين بعد الاستقلال وبدلاً أن يكونوا مفكِّرين ومنفذِّين لهما أصبحوا مرتزقة مال ومناصب

    مقدمة
    دكتور "النور حمد" مفكِّر وباحث وكاتب معروف له إصدارات نوعية في مجالات عديدة وكتابات عميقة في السياسة والثقافة والأدب، وبرع الدكتور في تشريح الحالة السياسية السودانية من خلال استخدام أدوات الثقافة كمدخل لتحديد أسباب الداء. ومن بعد، "النور حمد" فنان تخرَّج في كلية الفنون الجميلة والتطبيقية ومصوِّر ورسَّام كاريكاتير متميِّز لهذا السبب احتفت إصدارات عديدة في السودان والمنطقة العربية بمنتوجه الفكري والثقافي والاجتماعي من خلال إفراد مساحات مقدَّرة له. و"النور" عرف بجرأة الطرح ومرافعاته القوية لكتاباته المثيرة للجدل التي تقابل بردود فعل مختلفة، كما كان الحال حديثاً بالنسبة (للعقل الرعوي ومهارب المبدعين).
    (المجهر) أجرت حواراً استثنائياً مع المفكِّر الدكتور "النور حمد" تناولت خلاله مداخل مهمة حددت مسارات الحركة السياسية والثقافية والاجتماعية في السودان بعد الاستقلال، ومن جانبه قدَّم دكتور "النور" قراءات وتفاسير مهمة مثلت إضاءة لكثير من الالتباسات التاريخية والسياسية التي ظلت تشهدها الساحة، كما تناول الحوار أطروحاته التي أخضعها مفكرين وكتاب كثر للنقاش والتحليل، وأجاب عليها الدكتور بأريحيته وجرأته المعهودة، فماذا قال؟
    حاورته - فاطمة مبارك
    {تحدَّثت كثيراً عن فشل الدولة السودانية في البناء الوطني من المسؤول عن هذا الفشل؟، وهل صحيح أن المستعمر كان سبباً في عدم تطوُّر الدولة السودانية؟
    النخب هي المسؤولة وهي التي أدارت صراع الاستقلال وخلقت بفهمها الخاطئ للسياسية، وبممارساتها المعوجة، نخباً أخرى جديدة، أتت من بعدها، وسارت على ذات الدرب من قصر النظر وقلة المحصول المعرفي، فيما يتعلَّق ببناء الدولة، وخلق وحدة وطنية واستقرار سياسي مستدام، إضافة إلى تحليها برذائل التكالب على المناصب والمنافع الشخصية. أما الاستعمار، فلا ينبغي أن نجعل منه مشجباً نعلِّق عليه فشلنا. الاستعمار، بطبيعته، مشغولٌ أساسًا، برفاه البريطانيين في جزيرتهم، وليس برفاه السودانيين، أو غيرهم من أهل المستعمرات. وما أصابنا منه من منافع جاء عفواً. منافعنا منه كانت، في غالبها، منتجاً جانبياً by-product جاءنا نتيجة لاهتمام الاستعمار بمصالحه هو. ولكن، مع ذلك، ترك لنا البريطانيون مؤسسات عاملة تتسم بالانضباط، وخدمة مدنية ذات كفاءة، وبالاستقرار السياسي، إضافةً إلى بلادٍ بلا ديون، وسمعة دولية محترمة. نحن الذين شرعنا في تخريب كل ذلك، منذ فجر الاستقلال، حتى وصلنا إلى ما نحن فيه الآن.
    {بعض الكُتاب تحدَّثوا عن علاقة ربطت السيِّدين بالمستعمر باعتبارهما قيادات دينية وسياسية. في أي سياق تفهم هذه العلاقة، وإلى أي مدى كانت خصماً على الدور الوطني؟.
    نعم، ارتبط السيِّدان بالمستعمر، ولم يكن لهما، ولا للبريطانيين، مناص من ذلك الارتباط. البريطانيون يتبعون في سياساتهم ما ترسمه لهم مؤسساتهم الأكاديمية البحثية، وقد كانوا عارفين بتركيبة السودان الاجتماعية والثقافية، أكثر من طلائع متعلمينا، الذين كانوا خريجي ثانويات استغرقتهم صناعة الأدب، وظنوا أن المثقف والسياسي والقائد الوطني، هو الأديب المفوَّه. رأى البريطانيون أن السيِّدين هما من يجلسان، حقيقةً، على هرم البنية الاجتماعية السودانية القادرة على تثبيت الاستقرار، في المدى المنظور من التطور السياسي للسودان. ولذلك مال البريطانيون إلى السيِّدين وانصرفوا عن طلائع المتعلمين. غضب طلائع المتعلمين من البريطانيين، ولكن ما أن اقترب الاستقلال ولاحت المناصب، تناسوا حنقهم، وهرعوا إلى السيِّدين. وبدلاً من أن يصبحوا مفكِّرين ومنفذِّين للسيِّدين، أصبحوا تابعين لهما، أو بعبارة أكثر حدة، أصبحوا مجرد "مرتزقة" مناصب ومال ووجاهة اجتماعية. هكذا، فقد طلائع متعلمينا ومثقفينا سلطة المعرفة، وأضاعوا هيبة المثقف، منذ اللحظة الأولى. بذلك، قل احترامهم، وانهدمت صورتهم. فأنا لا ألوم السيِّدين، ولا البريطانيين، بقدر ما ألوم طلائع المتعلمين الذين أضاعوا اللحظة السيكولوجية التي كان يمكن لهم أن يصبحوا فيها عقولاً وأيادي للطائفتين تقود ماكينتي الطائفتين الضخمتين، بدل أن يصبحوا منقادين لهما. وقد عالجت هذه المسألة بتوسع في ورقتي: "فوقية الحداثيين".
    {قلت في أحد اللقاءات إن ما كانت تمارسه الأحزاب الطائفية لا علاقة له بالديمقراطية، بحسب التركيبة السياسية والاجتماعية. إذاً، كيف يمكن بناء نظام ديمقراطي؟.
    الديمقراطية لا تولد مكتملة.. فهي صيرورة process. أي أنها تبدأ من بدايات بسيطة وتتطور عبر الزمن، فليس هناك مجتمع يولد مكتملاً وناضجاً ليمارس الديمقراطية في أعلى تجلياتها. بل إن الديمقراطية لا تكمتل، حتى بعد أن تصل مرحلة "الصوت الواحد للشخص الواحد". أما في البلدان النامية، خاصة حديثة الاستقلال، حيث تصل نسبة الأمية إلى أكثر من (80%)، وحيث تكون وسائل المواصلات والاتصالات ضعيفة، وحيث توجد الطائفية والعشائرية، وحيث يكون البدو المتنقلون يمثِّلون ثلث أو نصف السكان، فإن الحديث عن ديمقراطية معافاة، خالية من العيوب، يصبح مجرد شعار للاستهلال السياسي، لا أكثر.
    {برأيك لماذا فشلت الديمقراطية في الحالة السودانية؟.
    لم يصبر الحداثيون، من أهل اليسار واليمين، على الممارسة الناقصة للديمقراطية على يد الطائفتين. ومن هنا جاءت الانقلابات العسكرية التي أضاعت ثلاثة أرباع سني ما بعد الاستقلال، في الصراع العقيم. وخلقت تعقيدات لا تزال حلقاتها تتناسل حتى هذه اللحظة، ومن جانبها، لم تصبر الطائفية نفسها، على الديمقراطية، فقد طلب حزب الأمة، ممثلاً في رئيس وزرائه، "عبد الله خليل"، من الفريق "عبود" استلام السلطة حين رأى الاتحاديين يسلمون البلاد لمصر على طبق من ذهب. الشاهد أن تاريخ ما بعد الاستقلال في السودان مليء بالتهريج السياسي. في تقديري، نحن بحاجة لأن نُخرج أرجلنا من الحذاء المفاهيمي الغربي، لنفكِّر في بناء ديمقراطية تناسب موقعنا في مسار التطور الاجتماعي والاقتصادي والمعرفي لمجتمعاتنا. نحن لم ندر نقاشاً علمياً حول هذه الإشكالية، وإنما ظللنا ندير حولها صراعاً سياسياً شعارياً تناحرياً فجاً.
    {كيف تنظر لمستوى الأداء الحزبي والأوضاع السياسية والاجتماعية الآن في السودان وما هي المراجعات المطلوبة؟
    لا يوجد أداء حزبي مؤسسي في السودان يرقى لمستوى التقييم العلمي المنهجي. أحزابنا جميعها؛ التقليدي منها والحديث، لم تبلغ درجة الانضباط التنظيمي والإداري التي تُمكِّنها من أن تجعل من أحزابها مؤسسات، فالأحزاب الحديثة تشبه، إلى حدٍ كبير، الأحزاب الطائفية. ظل "حسن الترابي" زعيماً لتنظيمه لأكثر من خمسين عاماً، حتى وافته المنية. وظل "محمد إبراهيم نقد" زعيماً لتنظيمه، منذ موت "عبد الخالق محجوب"، إلى أن وافته المنية، هو الآخر. فلا فرق بين زعامة الحداثيين المؤدلجين، في هذا الجانب، وبين الزعامة الدائمة للسيد "محمد عثمان الميرغني"، أو السيد "الصادق المهدي". فالبنية العقلية السودانية للزعامات، في كل التنظيمات السياسية، تتسم، على تفاوت بينها، بأنها بنية أبوية، عشائرية، بطريركية. فالقيادات في أحزابنا، بمختلف توجهاتها، كائناتٌ معبودة، لا ينحيها من مواقع القيادة والسيطرة، سوى الموت.
    مجاري التحديث، وفرص تجديد الدماء، وتطوير الرؤى والمقاربات، مقفولة، لدى جميع الأحزاب، "بالضبة والمفتاح".
    {ماهي المراجعات المطلوبة لإصلاح هذا الوضع؟.
    المراجعات التي أراها، من أجل إصلاح هذا الوضع، ينبغي أن تبدأ بعقد السمنارات والمؤتمرات، وفتح المنابر الإعلامية، بلا قيود، وتنشيط الأكاديمية، لمناقشة التطور السياسي للسودان من زوايا نقدية متحررة من مكبلات التحيُّزات السياسية. وكذلك مناقشة علل التعايش والتصالح مع التناقض وتجنب النقد الذاتي الشفاف. وكذلك تجنب نقد المسلك الملتوي، واللامبدئية المتمثلة في القيام بالانقلابات العسكرية، وفي تأييدها، ودعمها أيضاً. كما نحن بحاجة، أيضاً، إلى مناقشة ضرورة قيام المؤسسية والالتزام بالممارسة الديمقراطية داخل الأحزاب نفسها. فالجميع، حتى الآن، أسرى لرؤاهم التاريخية، وللتخندق الدفاعي في تواريخ مضطربة، غارقة في الالتباس.
    ودعونا ننظر لما قامت به حكومة الإنقاذ مؤخراً. وأعني هنا الغش والتدليس، الذي شاب، وبكثافة، ما أسمته "الحوار الوطني"، الذي أرادت أن تقول إنها تحدث به انفتاحاً على الآخرين، وتحدث به متنفساً من حالة الاحتقان السياسي. لكن، نتيجة لجنون السيطرة والتحكم، واعتماد منهج الإستراتيجيات الأمنية في الحكم، جرى طبخ النتائج مقدماً، وتبخَّرت مماحكات عامين كاملين، في الهواء، لتكون الخلاصة مجرد محاصصات بئيسة لشراذم أحزاب تعاني سكرات الموت.
    {لديك رؤية مختلفة حول أدوار الأحزاب والتنظيمات في ثورة أكتوبر حدثنا عنها؟.
    نعم، كتبت ورقة بعنوان: "ثورة أكتوبر من الأيقونة إلى التشريح"، نشرها مركز الدراسات السودانية في كتابه الذي أصدره بمناسبة مرور خمسين عاماً، على ثورة أكتوبر، خلاصتها أن ثورة أكتوبر ثورة اختطفها الحزب الشيوعي السوداني، وقوى اليسار الدائرة في فلكه، ولم تكن تهدف إلى إقامة نظام ديمقراطي. كما أنها كانت ثورة بلا رؤية وبلا طاقة للاستمرار. ويمكنني أن أقول الآن، إن وقفة ميدان التحرير في مصر التي جعلت نظام "حسني مبارك"، بكل جبروته، يجثو على ركبتيه، انتهت، على عظمتها، إلى الإتيان بدكتاتورية، أضعف وأقل كفاءة، من سابقتها، وأكثر عسفاً، وسوقاً نحو الانحطاط المعرفي والخلقي. فالثورة لا تنحصر في مجرد تغيير نظام الحكم القائم، وإنما ينبغي أن تمتلك الثورة رؤية، وقدرة على الاستمرارية، وعلى حراسة مكاسبها، وعلى نقل الأوضاع من مربع أدنى، إلى مربع أعلى. بغير هذه الشروط، تنتهي الثورة إلى ردة وانتكاس، وخلخلة للاستقرار، لا يأتي منها سوى الاضطراب لفترة طويلة، تصبح خصماً على مسار التقدم الكلي.
    لقد ظلت أحوال السودان تسير نحو الانحدار منذ فجر الاستقلال، وقد كانت ثورة أكتوبر النقطة الأبرز، والمنعطف الأكبر، في مسلسل الانحدار. فاختطاف الشيوعيين لجبهة الهيئات، وجر الثورة الشعبية في وجهة ثورية ماركسية لينينية، تريد القفز على الواقع المتخلِّف، إضافة إلى رفع شعار: "التطهير واجب وطني"، وشعار: "لا زعامة للقدامى"، أخاف التقليديين، فانقضوا بكل ثقلهم على ثورة أكتوبر في مهدها وأجهضوها. ومن هنا بدأ التفكير في الانقلاب على الديمقراطية نفسها، وحل الحزب الشيوعي، بعد عام واحد من ثورة أكتوبر.
    تحالفت الطائفية، بحزبيها، مع الإسلاميين، لتعدل مادة الحريات في الدستور، وتطرد نواب الحزب الشيوعي المنتخبين من البرلمان، آخذة بثأرها نتيجة للتحقير الذي لحقها في أكتوبر. وهكذا، أيضا، جاء انقلاب "نميري"، استمراراً طبيعياً لمسلسل الثارات المتبادلة. فقد كان انقلاب "نميري" رد فعلٍ، لما قامت به القوى التقليدية، من حل للحزب الشيوعي، وما تبعه بعد ثلاثة أعوام، من محاكمة للأستاذ "محمود" بتهمة الردة. أيد الشيوعيون "نميري"، ومثَّلوا كابينة القيادة لانقلابه في السنتين الأوليين. وهكذا دخلت البلاد في احتقانات سياسية جديدة، وتعقيدات جديدة.باختصار، لم نقم حتى الآن، بمقاربات نقدية بها يتصحح المسار. لقد جعلنا من ثورة أكتوبر أيقونة معبودة، معلقة في الهواء، لا يطالها مبضع التشريح. ومن هنا جاء حديثي عنها بأنها ليست بالعظمة التي يظنها بها الناس. باختصار شديد، جرى إلباس ثورة أكتوبر هالة زائفة.
    {حسب ما فهمت، أن العمل السياسي الحزبي، يجب أن يفصل عن العمل الدعوي الديني. وقلت في ذلك، إن حركة النهضة التونسية فاقت من غيبوبتها. لكن دولة المدينة كانت أنموذجاً للإصلاح السياسي والاجتماعي، بمعنى أنها لم تفصل بينهما؟
    بناء الدولة، في مستواه القاعدي، وخلق وحدة وطنية، وتحقيق حالة من الاستقرار السياسي، أمور لا علاقة لها البتة بطرح الشعارات الدينية. بل إن طرح الشعارات الدينية يجهض مشروع بناء الدولة الديمقراطية إجهاضاً كاملاً. بل يجهض بناء الدولة، من حيث هو، على إطلاق العبارة. وقد ثبت هذا عملياً بعد وصول الإسلاميين إلى الحكم في السودان وأفغانستان. فهل نحن بحاجة لأدلة أكثر مما جرى لهذين البلدين الإسلاميين؟ لقد نهضت ماليزيا وإندونيسيا من غير أن ترفعا الشعار الديني، أو تدعوان لـ "تحكيم الشريعة". ونهضت، أيضاً، تركيا، وكذلك تونس والمغرب، وإن كان بقدر أقل.
    {إذاً أنت لا ترى ضرورة لرفع الشعار الإسلامي؟.
    في تقديري، أن رفع الشعار الإسلامي، مثال: قيام "دولة الشريعة"، لدى الإخوان المسلمين، أو قيامة "الخلافة الإسلامية" لدى حزب التحرير، أو داعش، أو طالبان، أو بوكو حرام، تمثِّل، في جملتها، شعارات مأزومة، أنتجتها صدمة الصحو المفاجئ على مشهد تقدُّم الغرب، وتفوقه وهزيمته للمسلمين على جميع الصُعُد، بل واحتلال بلدانهم. طغت لدى رافعي شعار "تحكيم الشريعة" أو "قيام دولة الخلافة من جديد"، العاطفة الدينية الفجة على المعرفة الرصينة والنظرة العلمية الموضوعية. فشعارات "تحكيم الشريعة" و"إعادة الخلافة" شعارات ملتبسة نشأت من شعور بأزمة حضارية طاحنة، ولا غرابة إن افتقرت إلى المحتوي العملي والنظر الموضوعي. أيضاً هي شعارات للحشد والتعبئة للوصول إلى السلطة، ولكن بلا رؤية، وبلا رسالة واضحة.
    { ما تقييمكم لما فعلته حركة النهضة التونسية ؟.
    حسناً فعلت حركة النهضة في تونس، حين فصلت بين العمل الحزبي والعمل الدعوي. وإنني على يقين أن بقية التنظيمات الإسلامية، ستصل، عاجلاً، أم آجلاً، إلى نفس النتيجة التي وصلت إليها حركة النهضة في تونس. لقد بهت الشعار الإسلامي في السودان بعد تجربة الفشل الذريع التي أضاعت على البلاد أكثر من ربع قرن. كما بهت في الأردن، وفي المغرب. فلوثة الشعار الديني والأشواق الدينية الغِرَّة، تلفظ الآن أنفاسها الأخيرة، أو تكاد. لقد أضاعوا على البلدان الإسلامية التي اكتوت بنار ديماغوغيتهم، نصف قرن كامل في الجدل العقيم والصراع والتخبط.
    الدولة جهاز مدني، بطبيعته. وهو يدار استناداً على علوم الإدارة، والحوكمة، وعلى علوم الاقتصاد، والعلوم السياسية، والعلاقات الدولية، وغير ذلك من العلوم المتعلقة بشؤون التنمية المختلفة والتطوير والتحديث. إدخال الدين في هذا الإطار العملي، مجرد هراء، لا يقف وراءه سوى المهووسين دينياً، والجاهلين بأصول الحكم، وطرق بناء الدولة.
    {هل يعني هذا أن نبني دول على النمط الغربي ؟.
    لا يعني هذا أن علينا أن نبني دُولاً على النمط الغربي، حذو النعل بالنعل. فالدين والثقافة والتاريخ ستبقى في الخلفية لتعطي الدولة، وأعني هنا الدولة السودانية، تحديداً، هويتها التي تميِّزها، مثلما تعطي الثقافة المحلية لكل دولة هويتها المميزة لها. لكن، لابد من القول إن الحفاظ على هوية الأمة وثقافتها وسماتها المميزة هي مهمة أوعية الثقافة في المجتمع المدني وليس أجهزة الدولة. هذه أمور لا تتأتى عن طرق الإملاءات والإكراهات الحكومية. فاستناد نظام الحكم على الشعار الديني، فيما رأينا، وفيما سنرى، ليس سوى حيلة للسيطرة، ولمصادرة العقول، ووأد الحريات، وخنق حراك المجتمع المدني. هذا هو ما ظل يجري لدينا في السودان، عبر ربع قرن كامل انتهينا به إلى وضع الدولة على حافة الفناء. فقد تغوَّل حكم الإنقاذ على المجال العام، بصورة غير مسبوقة، فاحتله بأكمله، حتى جعل المواطنين، وعلى رأسهم المثقفين، والمهنيين، وكأنهم ضيوف في بلدهم.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de