الآن السودانيون غاضبون جداً...لن ينجو أفراد النظام من هذه الغضبة أبداً هذه المرة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 05:12 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-12-2016, 00:59 AM

سيف الدين بابكر
<aسيف الدين بابكر
تاريخ التسجيل: 14-01-2016
مجموع المشاركات: 2951

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الآن السودانيون غاضبون جداً...لن ينجو أفراد النظام من هذه الغضبة أبداً هذه المرة

    00:59 AM December, 02 2016

    سودانيز اون لاين
    سيف الدين بابكر-السعودية - الرياض
    مكتبتى
    رابط مختصر


    الوضع يتدهور في السودان يومياً...

    بعد نجاح العصيان المدني في السودان ..

    والوضع ما زال في تدهور ومن المتوقع أن يستمر هذا التدهور إلى فترة أطول

    فإن بعد نجاح العصيان المدني ستتصاعد الاحتجاجات بقوة وشراسة ضد النظام الذي تسبب في حدوث كل هذا الآن ...سرق ثروة البلاد خلال الفترة من 1999 وحتى 2009 سنوات النفط التي بلغت حصيلتها أكثر من 30 مليار دولار .. أين ذهبت لا أحد يعلم؟


    والنطاق الكاذب باسم النظام المنافق - ما زال يستمرأ الكذب ويردد أن (الوضع طبيعي وأن الأمور في السودان تسير بصورة طبيعية) و (أنه لا إجراءات قانونية تم اتخاذها ضد الصحف) رغم أن الصحافة هي السلطة الرقابية التي يجب أن تفضح الفساد والظلم المرتكب في السودان.. وما زال ربيعهم يكذب ويتحرى الكذب حتى يأتي ربيعهم الحقيقي... بأن الأمور في السودان تسير على ما يرام.

    ( لماذا حدثت كل هذه الاحتجاجات وفي هذا الوقت بالذات؟)

    أما البريطاني (هاري فيروفين) فقد نطق بالصدق وقال الحق:

    لقد جهر أهل السودان بالصوت أننا قد (قرفنا)... قرفنا .. قرفنا ... بسبب التراكمات التي حدثت طوال السنوات الماضية والتي آن الأوان أن يتم التعبير عنها و(تنفجر)... لأن الحكومة التي صبروا عليها طوال 27 سنة قد اكتشفوا في نهاية المطاف أنها قد (تلاعب بأموال البلاد) وأضاعت ثروة النفط ولا يدري أحد أين ذهبت هذه الأموال؟ لأنه وطوال السنوات الماضية قد كان هناك (سوء إدارة اقتصاد البلاد): وهذا يعني سرقة الأموال وتهريبها إلى خارج البلاد لمصلحة أشخاص متنفذين في النظام.

    بينما كان هؤلاء الأشخاص يدعون أن هذه الأموال قد تم استخدامها في البنية التحتية للبلاد وإنشاء المشاريع الزراعية والصناعية الكبرى .. وفي نهاية المطاف قد اكتشف السودانيون أن هذه كله (هراء) عندما وجدوا أنفسهم وجهاً لوجه أمام أزمات متلاحقة: تصاعد أسعار الغذاء والكهرباء والطاقة والوقود والدواء وما زالت الأزمات تتابع مسيرتها في التصاعد والتأزم...

    ولكل ذلك فقد صاح السودانيون الآن (قرفنا) ... فقد طفح الكيل ولم يعد من الممكن التحمل أكثر من هذا... وهم يرون النظام يبدد ما تبقى من الأموال في حروب عبثية في كردفان والنيل الأزرق ودارفور ضد سودانيين كذلك.

    وفي ذات الوقت يرى السودانيون أن هناك قلة قليلة من الناس تحتكر وتتمتع بخيرات وثروات البلاد المتمثلة في النفط والذهب وغيرهما .. بينما يتساءلون في نفس الوقت عن جدوى الإصلاحات الاقتصادية التي يدعيها النظام!!

    وهذا ما يؤجج غضب السودانيين اليوم... أن أفراد النظام يطالبونهم اليوم بسد العجز الذي تسببوا هم فيه اليوم بينما كان في استطاعتهم تلافي هذا العجز والتحسب لسنوات قادمة.. ولكنهم فعلوا العكس ؛ إذ قام أفراد النظام بتبديد ثروة النفط وتصديرها إلى خارج البلاد ... وفي ذات الوقت يتمشدق اليوم أفراد النظام بأنه كانت لديهم خطط واستراتيجيات لمقابلة ما بعد انفصال جنوب السودان.. والآن انكشف كذبهم وأنه لا توجد أي خطط أو استراتيجيات ولا حتى أموال كافية لإدارة الدولة..

    الآن السودانيون غاضبون .. ولن ينجو أفراد النظام من هذه الغضبة أبداً هذه المرة...إن ما يحدث اليوم هو ثورة ضد النظام الفاشل..

    تتم بالتنسيق بين (الشباب السوداني) في الداخل والخارج: السودانيون في الشتات في الخليج - أوروبا - أمريكا - .. وبمشاركة علماء وأكاديميين وإعلاميين وشخصيات عامة...










                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2016, 10:23 PM

سيف الدين بابكر
<aسيف الدين بابكر
تاريخ التسجيل: 14-01-2016
مجموع المشاركات: 2951

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الآن السودانيون غاضبون جداً...لن ينجو أفرا (Re: سيف الدين بابكر)

    البريطاني هاري فيرهويفن:

    نعم إن الحصار الاقتصادي الأمريكي كان له تأثير على الاقتصاد السوداني طوال السنوات الماضية... لا أحد يجادل في ذلك.

    لكن القضية الأساسية هي أن هذا النظام أيضاً قد أساء إدارة ثروات السودان وقام بإهدار ثروة النفط التي بلغت أكثر من 30 مليار دولار أمريكي....................... ولا يعلم أحد أين ذهبت هذه الأموال....................

    فالسودان ليس بلد فقير بل لديه الكثير من الموارد والقوى العاملة المتعلمة والامكانيات الهائلة الأخرى.. حتى أنه يحق للكثيرين في البلدان الأشد فقراً في العالم ليتساءلوا: لماذا حدث هذا للسودان؟

    ***************

    ما حكم الاسلام في :

    الحاكم الذي أفقر شعبه ونهب خيراته.

    الحاكم الذي سرق أموال شعبه هو وعصابته واقترب رصيده من مئات المليارات من الدولارات؟

    الحاكم الذي ترك المنكرات في طول البلاد وعرضها

    الحاكم الذي أشاع الفاحشة في كل البلاد .

    الحاكم الذي يدوس على الدستور ويخالفه .

    الحاكم الذي يمتهن كرامة الشعب ويسحق المواطنين .

    الحاكم الذي سلم البلاد للفساد والمفسدين .

    الحاكم الذي ظلم الأمة وزاد الغمة ، وجعل الظلم منهجه في الأمة .

    الحاكم الذي نهى عن المعروف وأمر بالمنكر .

    الحاكم الذي أشاع القتل والقتال وسفك الدماء .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2016, 10:48 PM

الشفيع وراق عبد الرحمن
<aالشفيع وراق عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 27-04-2009
مجموع المشاركات: 11864

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الآن السودانيون غاضبون جداً...لن ينجو أفرا (Re: سيف الدين بابكر)

    يا سيف
    رجال الانقاذ هم من استخرج البترول بالنبش والتنقيب بي اظافرهم المجردة
    رجال الانقاذ هم أمن آبار النفط وسط احراش الجنوب في نص الدانات والحرب


    في الوكت داك انتو كنتو بتكتبو هنا انو دي احلام زلوط


    اها
    زلوط حقق احلامه
    زلوط لا يُسأل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2016, 11:30 PM

سيف الدين بابكر
<aسيف الدين بابكر
تاريخ التسجيل: 14-01-2016
مجموع المشاركات: 2951

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الآن السودانيون غاضبون جداً...لن ينجو أفرا (Re: الشفيع وراق عبد الرحمن)

    يا وراق
    وهل استخرج رجال الانغاذ البترول من داخل أرض ورثوها من آباءهم أو أجدادهم؟ أم أنهم قد سطوا على أرض السودان بليل باسم الإسلام الذي أساءوا إليه أيما إساءة، ثم استثأروا بكل خيرات هذه الأرض على ظهرها وفي باطنها؟
    وقد كان.......
    وهل أمن رجال الانغاذ (كنز) البترول في جنوب السودان إلا من أجل أن تتمليء جيوبهم وتنتفخ بطونهم ويتزوجون مثى وثلاث ورباع ويسكونون مثنى وثلاث ورباع ويركبون مثنى وثلاث ورباع ويتقتلون مثنى وثلاث ورباع ويغتصبون مثنى وثلاث ورباع....؟!

    وقد كان ........
    أما أنهم لا يجب أن يسألوا عن هذه الثروة ... فإن الإسلام قد أمرنا بسؤال الحاكم عن قيمصه الذي يلبسه على جسده من أين هو؟
    هذا إن كان رجال الإنغاذ في الأصل يعلمون عن الإسلام شيئاً.. بل الإسلام في عرفهم ما هو إلا سلم الوصول إلى السلطة والثروة في بلاد السودان.. وها هو الإسلام اليوم أصبح (مُجرّماً) من قبل الكثيرين ويتحمل وزر كل ما فعلوا وقالوا..

    وقد كان.....

    فماذا يفعل بنا رجال الإنغاذ: الذين لا أقاموا دين ولا أشادوا دنيا:

    إن قتلنا شهادة وسجننا خلوة وعبادة ونفينا تفكر وسياحة..

    فماذا يفعل بنا رجال الإنغاذ؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de