تنظيمات الهوس الديني ونموذج الإخوان المسلمين (2) بقلم أحمد المصطفى دالي
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-12-2017, 03:02 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ

09-08-2016, 01:06 PM

عبدالله الأسد
<aعبدالله الأسد
تاريخ التسجيل: 30-06-2014
مجموع المشاركات: 90

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ

    02:06 PM August, 09 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالله الأسد-كندا
    مكتبتى
    رابط مختصر

    اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ
    ----------------------------------------------------------------
    اذا سألنا انفسنا، لماذا الحوار والوثبات والاجتماعات والوساطات ثم أخيرا التوقيعات من اقطاب المعارضة على الانضمام للحوار؟ ما هي الأسباب؟

    هل فشلت الإنقاذ في مشروعها الحضاري الإسلامي الذي استمر سبعة وعشرون سنه على رقاب العباد؟ المشروع الذي اقعد السودان في مرتبة الدول الإفشال في العالم. المشروع الذي اقعد الاقتصاد السوداني في مقعد أفقر دول العالم. المشروع الذي نهب سدنته ورئيسه وبطانته أموال الفقراء.

    إذا كان الجواب نعم فشل المشروع الاسلامي، فهل سمعتم من أي مسؤول في الدولة من رأسها الى قدميها يعترف بفشل المشروع الإسلامي؟

    وإذا كان الجواب لا. لم يفشل المشروع الإسلامي، فلماذا سعى الإنقاذ لاستقطاب أحزاب المعارضة للحوار والوساطة الدولية بعد سبعة وعشرين عام من حكمها الراشد في نظرها؟

    الحقيقة الجلية امام الاسلامين سدنة هذه الحكومة الفاشلة بدرجة شرف، انهم قد فشلوا فشلا مدويا. وسقطوا سقوط الصخرة من على بالتجربة الحية. لم يطرقوا بابا إسلاميا او عربيا او عالميا الا سدت امامهم الأبواب. أفسدوا ما لا يصلحه العطار. ولا يصلح العطار ما أفسده الدهر. او ما افسدته سبعة وعشرون عام ويضاف لها عهد السفاح الأول جعفر نميري.

    السؤال: هل سمعتم من قريب او بعيد ان اعترف رأس الدولة او سدنته وبطانته بأنهم فشلوا او حتى اخطأوا خطئا واحدا في مشروعهم الإسلامي العملاق؟ الإجابة لا ثم لا ... حتى بعد التوقيعات المنشودة، لايزال اعلام دولة الرعب الإسلامية السودانية يمجد مواقف الجلاد البشير ويبشر بإسلامه وعدله وشريعته ويفخر بان الإنقاذ قد أنقذ العباد في طريق رحلتهم الى الله. ولا يزال يردد، "هي لله" ويقول إذا كان هنالك فساد في جهاز الدولة، فهاتوا الدليل.

    فشل الإنقاذ، حقيقة واضحة وضوح الشمس امام الجميع وأي فرد بسيط من الشعب السوداني الجريح. المعارضة تعرف بحكم امتهانها العمل في السياسة هذا الفشل أكثر من غيرها. تعرف مراوغة الاسلاميين من اول ساعة من فجر الإنقاذ.

    فلماذا كل هذه الهيلمة والضجيج؟ فهل هذا لأوهام الناس بقدوم فجر جديد عندما تضع المعارضة يدها على يد الجلاد البشير؟ هنالك تشفير أعمق من ذلك، لا يحل طلاسمه الا الضالع في تاريخ الحركة الإسلامية التي اعترفت بالتمويه منذ ان وطأة اقدامها ارض السودان على لسان موثقها ومهندسها الراحل الترابي.

    لعل الصادق المهدي الذي أجهض كل نضال ومحاولة المعارضين بمهنية واحترافية ذكية منذ دخوله لعالم السياسة وهو شاب يافع. بدأ هو ومعلمه الترابي، أولا بطرد الرجل المخضرم القدير محمد احمد محجوب. واختلاق فتنة معهد المعلمين الشهيرة لطرد أعضاء اليسار المنتخبين من البرلمان. مبايعته وتعاونه مع السفاح نميري المستمر بعد ان بايعه الشيخ الترابي خليفة للمسلمين.

    نفس الصادق المهدي، يطل علينا من ادس ب " رسالة زهرة الربيع (أديس أبابا) خريطة الطريق في ميزان الوطنية " الرسالة التي لم ترد فيها كلمة واحدة عن محاسبة القتلة واللصوص والمرتشين. وتم توقيعه على ما أسماه "نداء السودان" ومعه المعارضة، انها المعرضة التي اكلت الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ.


    [email protected]
    م/عبدالله الأسد
    خبير سابق بهيئة اليونيدو التابعة للأمم المتحدة


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2016, 10:06 PM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 14905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهد (Re: عبدالله الأسد)




    الآخ الفاضل عبدالله الاسد..

    فعلها عثمان الميرغنى من قبل..
    حينما سلم التجمع للمؤتمر الوطنى..
    والان الصادق المهدى يسلم الحركات المسلحة للمؤتمر الوطنى..
    وكل هذا ينصب فى مصلحة الوطن !
    لاننا عرفنا بما لا يدع مجالا للشك..
    ان الاحزاب الطائفية هى احد ركائز الازمة السودانية!
    ولا مكان لهم فى مستقبل السودان..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2016, 07:22 AM

إبراهيم محبوب الخيري
<aإبراهيم محبوب الخيري
تاريخ التسجيل: 24-12-2014
مجموع المشاركات: 82

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهد (Re: عبدالله الأسد)

    أكلت المعارضة الطعم ؟
    الصادق المهدي متواطيئ مع الكيزان !
    الصادق المهدي باع الحركات المسلحة للمؤتمر الوطني !
    الصادق المهدي سوبر مان !
    تجاوزه أيها المعارضون .... يا اخوانا لمن زول بالسوء دا ليه الناس ماسكة سيرتو ليل نهار !
    وحدوا صفوفكم واتجاوزوه وكمان خلي الناس تمحاه من تاريخ السودان السياسي الحديث !
    الكلام دا لو الناس بتقولوا من باب العشم ليس في شخصه بل لأنه زعيم لأكبر جماعة سياسية في الوطن فـ من الباب دا العشم والعتب كلووو مقبول والنقد الذي دا من أنواع ممارسة الضغط للنزول عند رغبة المُتعشم . غير كدا شخصياً ومنذ أن أدركت أنني أفهم في العمل السياسي دأبتُ على تكرارها ( يا اخونا اتجاوزه ما استطعتم إلى ذلك سبيلا ) . الواحد لمن يتكلم أو يكتب عن ما يجيش بدواخله على الاقل يحترم عقله قبل إحترامه لعقول الآخرين !!
    وبعدين يا سيد عبدالله أحزاب اليسار من شيوعي لبعث ما زالوا متمسكين برأيهم الذي نحترمه فيا اخي ادعموا اتجاههم بدل التشكيك في نوايا الآخرين فالتعتبر أن المعارضة المسلحة والمدنية أكلت طعم السيد الصادق فدعوهم يذهبوا للمؤتمر الوطني واسقطوهم جميعا .. ما الذي يمنع ؟ وبعدين من 89 شنو الاتعمل في مجابهة نظام الجبهة القاتل عشان نقول في انتفاضة ونزول شارع غير التجمعات الغير منظمة كردود أفعال واتقابلوا بالموت وعشان نقول في ترتيب صفوف لعمل جماهيري يااااااا استاذ شئنا ام أبينا هذه الحكومة عملت على إنتزاع الإحساس بالوطن من دواخل عدد كبير من الشعب السوداني وهذه حقيقة لا تُنكر .


    وبعدين يا استاذة نور التاريخ عمروا ما بنسى المؤسسين على مستوى الشركات خليك من الأوطان
    حالياً سلفاكير طلع كل شيئ بطال في الجنوب فيغض النظر عن ما يؤول إليه حالهم لكنه يظل مؤسس الدولة مهما طال الامد سواء استمرت الدولة أو لم تستمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2016, 08:23 AM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 14551

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهد (Re: إبراهيم محبوب الخيري)


    التحية لك .. اخي الاسد .. ولضيوفك الكرام ..

    ردآ علي ألأخ .. خيري :
    Quote: الواحد لمن يتكلم أو يكتب عن ما يجيش بدواخله على الاقل يحترم عقله قبل إحترامه لعقول الآخرين !!

    وعلي الآقل يحترم اراء الآخرين اخي خيري .
    الصادق المهدي كتير من الناس عندهم فيهو رأي
    حتي المثقفين من جنوده الانصار لدرجة التصدع
    ماذا قال الاسد عن الصادق غير كل الحقائق ...
    المريرة ! ابسطها لم يربي اهل بيته من ابنائه عن
    الوطنية ! ابنه مستشار مجرم الحرب الذي يقتل في
    اكبر معاقل ابيه ولاءآ غرب السودان ! والآخر
    امنجي لحماية نظام نفس السفاح المجرم ..
    هذا هو الصادق المهدي !!!!
    واذا اراد الصادق المهدي التغيير فليبدآ باهل بيته .

    ولكم الشكر ,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2016, 12:50 PM

إبراهيم محبوب الخيري
<aإبراهيم محبوب الخيري
تاريخ التسجيل: 24-12-2014
مجموع المشاركات: 82

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهد (Re: عبدالله الأسد)


    ليك التحية يا منى وللسيد عبدالله وللأستاذة نور وكلك الذين مروا على هذا البوست قراءةً ، لستُ في حلة دفاع عن السيد الصادق لكني أتعجب من انه سوبرمان لدى المعارضة ولم تتجاوزه حتى تاريخه سيما وإنو السيد عبدالله قال منذ بداية حياته السياسية وقبل دا بالطبع رأي الآخرين فوق الراس وغصباً عن العينين وبنستميت في دفاعاتنا عشان الآخرين يدلوا بآرائهم ، وبعدين اسي انتي بطريقة غير مباشرة قلتي الصادق المهدي زول ديمقراطي لانك جيتي وقلتي ما ربى أولادوا و التربية اللهي انتي قاصدة بيها التنشئة السياسية ودا في حقو محمدة وبدي الآخر إنطباع عن إنو زول ديمقراطي يخالفه ابنه ويُشارك القتلة وسيُحاسبه التاريخ والشعب السوداني معاً .

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2016, 01:28 PM

tasneem

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 1121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهد (Re: إبراهيم محبوب الخيري)

    الاخ عبدالله
    تحياتي
    لكن تفتكر الحل شنو ،،،،،والزمن ماشي والحال متدهورجربنا الانتفاضة الاحتجاجات القتال كل ما ادي الي نتيجة خلينا نجرب حاجة تانية ولا ما كدة يا اخوي تعبنا تعبنا تعبنا

    تقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2016, 02:01 PM

Hatim Alhwary
<aHatim Alhwary
تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1821

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهد (Re: tasneem)

    مساء الخير

    الحالة السودنية واضحة لهؤلاء جميعا ولذك يحاولون ايجاد مخرج باقل خسائر

    انجاز "انتفاضة" شعبية أو ثورة مسلحة تقلع الانقاذ من جذورها لا يمكن انجازه دون مساعدة اقليمية او دولية
    وذلك لسبب بسيط...الانقاذ لم تترك ورائها اي مؤسسة سودانية مدنية كانت او عسكرية تصلح لان تكون سندا او ضمان لانجاز تغيير شعبي
    وبالتالي اصبحت الاحزاب المعارضة او التيارات الشبابية مكشوفة الظهر تماما امام نظام الانقاذ الامني العسكري

    ولذلك لا اعتقد ان تنجز انتفاضة شعبية دون سند دولي وفقط دولي حاليا...لان الوضع الاقليمي اضعف من ان يتدخل تكفيه مشاكله

    امامنا مثلا نموذج ليبيا وهو اكثر نموذج شبيه للسودان لم يتم اقتلاع نظام القذافي الا بتدخل قوي دولي سند ظهر الثوار الليبيين ومالم تتدخل اوربا ...كان القذافي ومليشياته سحقت الثوار
    النموذج الليبي شبيه بالانقاذ...لان النظام اصبح هو الدولة والدولة هى النظام...

    مصر تختلف...لان لديها مؤسسات مدنية وبنية عسكرية تتمتع بقدر من الاستقلالية عن النظام الحاكم ولذلك وقفت "مؤقتا" مع الجماهير الثائرة...وسندت الثورة حفاظا على الدولة ...وبعد اداء المهمة نكصت علي عقبيها ..وسرقت مجددا السلطة من الشعب

    الوضع في السودان ليس كمصر...لانه لا يوجد مؤسسات مدنية او عسكرية تتمتع بنوع من الاستقلالية عن النظام ...

    وهنا ياتي تعقيد الوضع

    الاتفاقيات والعهود لن تفكك الانقاذ بل تطول من عمرها

    الانقاذ دمرت كل شئ في السودان...ورهنت مصيرها ومصير السودان للارادة الدولية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2016, 02:49 PM

د.محمد بابكر
<aد.محمد بابكر
تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 6496

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهد (Re: Hatim Alhwary)

    https://www.youtube.com/watch؟v=5U7LeHafbvAandfeature=sharehttps://www.youtube.com/watch؟v=5U7LeHafbvAandfeature=share
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2016, 04:39 PM

مني عمسيب
<aمني عمسيب
تاريخ التسجيل: 22-08-2012
مجموع المشاركات: 14551

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهد (Re: د.محمد بابكر)


    لك التحايا اخي .. ابراهيم خير ..

    يعني يا خيري الا اكتبها بالواضح علمت اولادك
    الانتهازية وحب السلطة والجاه وعلي حساب اي
    شئ وفي نظركم ما مهم ؟ هههههههههههههه
    Quote: وبعدين اسي انتي بطريقة غير مباشرة قلتي الصادق المهدي زول ديمقراطي لانك جيتي وقلتي
    ما ربى أولادوا و التربية اللهي انتي قاصدة بيها التنشئة السياسية ودا في حقو محمدة وبدي الآخر إنطباع عن
    إنو زول ديمقراطي يخالفه ابنه ويُشارك القتلة وسيُحاسبه التاريخ والشعب السوداني معاً .


    واتمني ان تقبل هذا الكاركاتير المرفق مع الرد .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de