بوردابى يشارك فى في زراعة قلب صناعي لطفل في الحادية عشر من عمره بامريكا
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-23-2017, 02:01 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أين أنا؟

01-03-2017, 06:46 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 8239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
أين أنا؟

    06:46 AM January, 03 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ــــــــــــ
    1
    أتبكي
    أم تصطادُ زهرَ المطرِ
    لتسقيَّ عُرُوقَ الوترِ
    أيها الشّاعِرَ
    حنانيكَ
    ما أبقيتَ من شجر!

    2
    قال:
    أين أنا؟
    المرايا لا ترانيَّ
    ولم تعُدْ أصابِعيّ تلمسُني
    فأعرِفُ إن كُنتَ موجودٌ
    أم أثر؟

    3
    فارقَ الشّارِعُ رصيفَهُ في حَزنٍ
    يتبعُ أُنثى تخُطُّ رصيفاً من الغزلِ
    على امتِدادِ مسارِها المُتخيِّلِ
    بأنفاسِ القصائدِ الآتيةُ.

    4
    سأضيعُ دون كلِماتٍ
    أكشُطُ بها اشتباهيَّ
    في خُطُواتِ العتمةِ المُيمَّمةَ
    شِطرَ وجوديَّ في الضّبابِ.

    5
    اكتفيتُ بإِسقاطِ رعشتيّ في الجُبِّ
    لعل دلَّ أُنثى يتدفّقُ في كونِها الرّحِبِ
    قلبي اللّحظةَ بيتُ نملٍ اكتشفهُ إِعصارٌ
    قلبي اللّحظةَ يتمهّلُ الشّوقُ في دمِهِ
    الرّعشةُ قِنديلُ الأُنوثةِ
    بينما البابُ على مِصراعيهِ
    لشمعةٍ تلتهمُ الإعتامَ.

    6
    وها أنذا أسدّدُ مهرَ السّهرِ
    لهذا اللّيلِ الوسنانِ
    بمزيدٍ من القهوةِ والنِّيكُوتينِ..!!

    7
    ورأيتُ أن الشُّوقَ مُرتعِشٌ
    على بابِ المساءِ
    بكِرشِهِ الملأّنِ
    ودمعِهِ..
    ماذا يرومُ وقد أراحَ اللّيلُ عينيهُ
    أغراهُ النُّعاس..!!

    8
    التي لا تمنحُ أنوثتَها كامِلةً معافاةً لحبيبِها تتركُ روحَها نهبُ الصّمتِ المميت...

    9
    ليبدأَ النّهرُ في اِنعِطافتِهِ الأخيرةِ نحو الجِسرِ
    في رسمِ لوحتِهِ
    عسى اقتداءَ البَّرِيَّةُ بلوحةِ الماءِ.

    10
    أنهبُ الأرضَ كتّيارٍ كهربائيٍّ
    تأخُذُني روحُكِ إلى أصقاعِها البعِيدةِ
    فأتحوّلُ مِكواةً لأيامِكِ الصّقيعيةِ
    بِكِ محضُ نارٍ
    خلا إن ماءَ الرُّوحِ الدّافِقِ من معينِكِ الملائكيِّ
    يُرقِّقُ جُوانِحيّ.

    11
    خرجتْ اِبتِسامتُكِ إلى الشّارِعِ
    فألفتهُ يتدفأُ بالإِطاراتِ
    يمرحُ كطِفلٍ في زاويةِ ألعابِهِ
    فأعادتهُ سيرتَهُ الثّانيةَ.
    3/1/2016م

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de