أنجم سوامق في سماء الشعر السوداني و لكننا لا نذكرهم إلا بعد رحيلهم:‏

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 06:33 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-07-2016, 08:20 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 5044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أنجم سوامق في سماء الشعر السوداني و لكننا لا نذكرهم إلا بعد رحيلهم:‏

    09:20 AM July, 31 2016 سودانيز اون لاين
    محمد عبد الله الحسين-
    مكتبتى
    رابط مختصرil أنجم سوامق في سماء الشعر السوداني و لكننا لا نفتأ نذكرهم إلا بعد رحيلهم:‏
    برغم ان شعراء السودانيين معروفون بقلة إنتاجهم الشعري أقصد من حيث الكم بالنسبة‏ ( عدا قليل منهم
    سأذكرهم لاحقاً)‏‏ على حد علمي و تقديري. إلا انذ شعراءنا قد تميّزوا‏ على نظرائهم الشعراء العرب
    ابتداع التعابير‏ و الصور الشعرية لدى كثير من الشعراء السودانيين.‏و يتجلى ذلك لدى محمد المكي ابراهيم
    في ديوان (أمتي).‏قبل ان اورد نماذج للصور الشعرية و البلاغة اللغوية‏ المتميزة الرائعة لمحمد المكي ابراهيم
    ‏اذكر انني وجدت اقتباسا لصورة بديعة كانت‏ قد وردت في إحدى قصائده حين يصف‏ تساقط الورود في تثاقل تثاقل و هدوء كانهم المظليين
    ‏(في المرة الاولي و بين الفجر و الصباح‎ تدلت الورود كالمظليين) و ذلك في قصيدته
    ‏ المسماة (زنزباريات) و التي سأوردها ادناه ‏ فيما يلي لاحقاً.

    و قد اخذ الشاعر أمل دنقل نفس‏ التعبير بحذافيره في قصيدته المشهورة ب(خطاب غير تاريخي‏ على قبر صلاح الدين‎
    : ( ‎فيقول في إحدى‏ ابياتها( نَمْ يَا صَلاَحَ الدِينْ.....‏‎ نَمْ.. تَتَدَلَى فَوقَ قَبْرَكَ الورودُ‎..‎‏ كَالمِظَلَيين‎!‎‏)‏
    و قد قالت الاديبة( عبلة الرويني) زوجة‏ الشاعر امل دنقل انه اثناء مرضه كان‏ يقرا
    في ديوان الشاعر السوداني محمد المكي ابراهيم.‏
    ملحوظة:‏
    حديثي في هذا البوست عن شعراء اللغة العربية الفصحى.‏
    أما شعراء العامية او الشعر الغنائي فهم كذلك متميزون
    ‏ و مبدعون و لكني هنا اقصر حديثي على شعراء الفصحى.‏

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 31-07-2016, 08:25 AM)
    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 31-07-2016, 08:33 AM)
    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 31-07-2016, 08:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2016, 08:54 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 5044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أنجم سوامق في سماء الشعر السوداني و لكننا (Re: محمد عبد الله الحسين)

    فيما يلي قصيدة زنزباريات للشاعر محمد المكي ابراهيم
    لاحظ في ثنايا القصيدة التعبيرات و الوصف الشعري الشفيف و الصادق و الدافيء:‏
    ‏(ايما مشيئة مروعة‎
    تخرج من اثدائكن يا نساء‎ –
    افريقيا السمراء‎
    يا امهاتي يا حبيباتي و ايما شتاء‎
    لم نطلب الدفء علي صدوركن)‏
    و كذلك:‏
    بساعة الابحار نحن افتقدناك‎
    و اجهد الفنار فما وجدناك ‏‎
    وحينما استدار‎ ‎مركبنا و سار‎
    قمنا بكينا حلمنا المنهار‎
    و ما بكيناك ‏

    لا اريد ان أُفسِدْ القصيدة بالتدخل اكثر من ذلك:‏
    فإلى القصيدة:‏
    زنزباريات

    بحْ لي بسرك العميق‎
    انا اناغيك طوال الليل‎
    يا جزيرة الروعة‎
    قبل ان يدركنا الخليج‎
    قبل ان يدركنا الصبح فتسـتـفـيـق‎
    يا عم صباحاً ايها الاصفى من الصفاء‎
    ياقطرات المطر الليلي‎
    يا حلو و يا رفيق‎
    ماذا اسميك‎
    وانت فوق تطاول المسعى‎
    و فوق قبضة الاسماء ‏‎
    ماذا اقول فيك و المساء‎
    يبسط فوقك الجناح احلاماً‎
    و ينثر الدعاء‎
    علي مراقيك‎
    و انت اجمل الاشياء‎
    يا جسمها النائم‎
    يا جزيرة الدعوة و الدعاء‎
    في المرة الاولي و بين الفجر و الصباح‎
    تدلت الورود كالمظليين ، و التفاح‎
    دحرج ملء الساح و الحجر‎
    علي الشبابيك تعلق المطر‎
    ‎) ‎المطر الليلي ذو الروعة والذي احبه‎ ‎‏)‏‎
    محتقناً بالشمس و الخجل‎

    ثم تسلق النهار ربوتنا و الدار‎
    خذنا اذا لزنزبار‎
    حيث يُظلّل البهار‎
    مراقد المحبين و حيث تنتشى‎
    برغوة البحر و بالعنف و بالاشجار‎
    الجذوة الاولي‎

    خذنا الى الرغوة و العقيق‎
    حيث يغرد البحر و يسكر الخليج‎
    و حيث تستفيق‎
    تحت غلائل السحب‎ –
    المعباة بانعم الرحيق‎
    افريقيا الاولي‎

    ايتها العواميد من النعومة السمراء‎
    ايتها القباب المصلتات للريح و للانواء‎
    ايتها الحقول المرضعه‎
    اي القوافي ، ايما مشيئة مروعة‎
    تخرج من اثدائكن يا نساء‎ –
    افريقيا السمراء‎
    يا امهاتي يا حبيباتي و ايما شتاء‎
    لم نطلب الدفء علي صدوركن ؟‎
    سيدتي ‏
    كنت تحدثت مع الربان قبل ساعة‎
    و قال لي سـننتظر ‏‎
    موعدنا منتصف الليل‎
    وراء منحنى البحر‎
    وعند الصخرة البيضاء‎
    خارج المرفأ و الفنار‎
    و بعد ليلتين ( اذا اسعفنا الريح) من الابحار‎
    نرسو علي سواحل زنزبار‎

    ‎*******

    بساعة الابحار نحن افتقدناك‎
    و اجهد الفنار فما وجدناك ‏‎
    وحينما استدار‎ ‎مركبنا و سار‎
    قمنا بكينا حلمنا المنهار‎
    و ما بكيناك ‏‎
    في الغضب الشتائى‎
    بكل ما فيه من القسوة و الامطار‎
    السقف ما انهار و لا تحطم الجدار ‏‎
    نحن تحطمنا‎
    و مازال لدي المطار‎
    ندى دموعي مزهراً و لا زال ‏‎
    اسحب مقلوباً وراء موجة‎
    تبحر في الخيال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-08-2016, 11:32 AM

Abutalib Elgorashi

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أنجم سوامق في سماء الشعر السوداني و لكننا (Re: محمد عبد الله الحسين)



    متابعييييين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2016, 09:17 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 02-01-2013
مجموع المشاركات: 5044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أنجم سوامق في سماء الشعر السوداني و لكننا (Re: Abutalib Elgorashi)

    الأخ أبوطالب شكرا على المتابعة
    محمد المكي ابراهيم في مقطع من قصيدته هايدي من ديوان امتي يقول:

    ك هايدي يجوع القلب و الساعد و الزند الخجول

    لك يا افعي من البوق تغذّت و الطبول

    لك يا اخصب دورات الفصول

    لم يزي مشتعلاً ، منفعلاً مضطرماً

    هذا الفؤاد

    لك من دقاته الكبرى نصيب لا يزال

    ناشراً الوية الترحيب و الود القديم

    لك هايدى يدوم الحب و الود القديم
    و في قصيدة غمائم من نفس الديوان يقول و هو في شرخ الشباب و يحن للوطن و هو عنه بعيد:

    و في قصيدة (غمائم) يحن للوطن و هو عنه بعيد ( و هو في شرخ الشباب):
    رياحكم ماسخت عجوز

    ي بلدي نعطر الهواء بالمديح

    روائح الطعام و الضيوف من بيوتنا تفوح

    و الجارة التى يّرف بالشباب وجهها من شذاه

    اوّاه لو لمرة اشمه ،

    اضمه ،

    المسه ، اراه

    اوّاه لو تفيد النازح الغريب آه



    * ثم يقول معبرا عن هويته و كأنه يتحدى العالم:

    هذا عصير الشمس فوق جبهتى

    هذا كساء امتى

    هذا انا و قبل عالمين كنته

    و بعد الف عالم اكونه

    حتى اذا ابيته اصونه

    كفوا عن البذاء و الرياء هكذا انا

    لن تسلخوا كساء امتى

    هذا الكساء دمغتى













                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de