قناه المقرن الحاضر الغائب والسبب ..... تراجى والمتحولين !!!
قرارات مؤتمر المائدة المستديرة واتفاقية أديس أبابا: تعقيب على السيد الصادق المهدي 4-4
قراءة حول أسباب الصراع في جنوب السودان (1 ـ 3) بقلم أفندي جوزيف
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 04-30-2017, 06:07 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول .

03-14-2017, 05:47 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول .

    04:47 PM March, 14 2017

    سودانيز اون لاين
    shaheen shaheen-الخرطوم التى لا اُحبها ! .
    مكتبتى
    رابط مختصر

    يقولون ان دكتورة التاريخ السودانية هذه تخون وطنها ! .
    لماذا ؟ .
    لاننى اُطالب بعودة الاشراف السياسى والادارى والمالى لقوى أجنبية على مُقدرات بلدى .
    اقول لهم اننى غير وطنية بالمرة , هكذا , انا غير وطنية على الاطلاق , للغول اقول ان عيونك حمراء , انا عالمية , انسانية على وجه التحديد .
    الانتماء القومى هو المرحلة المتقدمة على الانتماء الوطنى , وكذلك الانتماء الدينى خطوة متقدمة على الانتماء القومى , كلهما عابر للحواجز السخيفة , عابر لترسيم الحدود , وكلها مراحل مُؤقتة فى تاريخ البشرية , ما سيبقى فى المستقبل هو الانتماء الانسانى العالمى , عالم واحد تحت ادارة لا مركزية , حكومة عالمية واحدة لكل البشر , ان اقوم بالتصويت فى الإنتخابات من منزلى فى " ابوروف " لصالح مرشح يعيش فى " الاسكا ", هذا هو حلمى , الوطن اختراع سخيف للغاية , من يدرس التاريخ سوف يكتشف اللعبة , لعبة اختراع الحدود وترسيمها , لعبة خلق الاوطان , والان علينا الاعتراف ان هذه اللعبة قد انتهى تاريخ صلاحيتها .
    فى فترة من الفترات كانت الراسمالية الصاعدة على حساب المجتمع الزراعى الاقطاعى فى حوجة ماسة لترسيم الاسواق , هذا سوقى وهذا سوقك , هذه بضاعتك وهذه بضاعتى , كل هذا تغير الان , لم يعد السوق وطنى بالمعنى الاقتصادى المُبتذل لعلم الاقتصاد فى نهايات القرن التاسع عشر واوائل القرن العشرين , وكذلك لم تصبح البضاعة وطنية بالمعنى القديم , كلها مفاهيم تغيرت , وعليه فيجب ان يتغير علم السياسية , وعليه ايضاً فان دعوتى لعودة الاستعمار ليست خيانة , بل هى نظرة زرقاء يمامة الى المستقبل , والخونة هم دعاة الدولة الوطنية - من وقفوا فى وجه التقدم البشرى - .
    (احلام حسب الرسول)
    ****

    الخيانة الزوجية .. عندى لهذا المصطلح الكثير من التفسيرات .
    هذه ليست خيانة او حتى أهانة لرجولة وكبرياء زوجى المسطول بافكار الأشتراكية الطوباوية , هذه مُحاولات للبحث عن الشعور بالانوثة المفقودة , الأنثى المدفونة فى نهدي وخلف أذنى وبين أفخاذى , البحث عن أشباع نفسى اكثر منه جسدى .
    البحث عن نفسى انا بالذات , عن " احلام مختار " أبنة الأسرة الثرية التى أرتبطت بالعائلة الحاكمة فى الدولة البترولية الصغيرة برباط وثيق , ادارة شركات ابناء نافذين لهذه العائلة فى الشرق الاوسط وجنوب افريقيا وشرق اسيا , اعمال واحاديث عن بورصة واسعار النفط الخام .. أين انا من كل هذا ؟ .
    اتخبط بين قطع الأثاث الايطالية , اسرتى تتحدث بفرح عن تعزيز التعاون التجارى مع " اسرائيل " , وزوجى " عزت الطريفى " يدخل لقوقعته الخاصة وتدمع عيناه , يستخدم تعبير " فلسطين " بافراط , يترنم بصوته الجميل الحالم وهو يأكل
    - لا تصالح ولو منحوك الذهب
    أترى حين افقأ عيناك ثم أثبت جوهرتين مكانهما هل ترى ؟
    هى أشياء لا تُشترى .
    الميكانيكية فى علاقتى الزوجية الحميمة , آلية مثل ألعاب " البلاى أستيشن " , جيدة لكنها ليست حقيقية , أُغمض عيناي وأفتح ساقاي وليفعل ما يشاء.. ربما ينتابه نفس الشعور ! , او ربما يعتقد اثناء طقوسه الميكانيكية الرتيبة تلك أننى أنثى كان يعرفها او فدائية يسارية تقوم باعمال ثورية خالدة ! .. توقفت العلاقة الحميمة بيننا والحمد لله منذ ما يقرب العامين , الأتفاق السرى غير المكتوب بيننا ان نتوقف
    - كده خلاص .. انتهينا .. لا جنس بيننا بعد اليوم .
    تحدثت بهذا العيون .
    (احلام مختار)
    ****

    - ابوكم معذور .. ابوكم زمان ما كان كده , كان زول تانى .. سبحان الله , كان زول وسيم بيعزف على العود , كان عندو أصحاب مثقفين , الليل كله يتكلموا ليك عن الأشتراكية وجيفارا والمادية الشنو كده ما بعرف , اكتر واحد كان صاحبه زول ظابط فى الجيش , رتبته صغيرة واسمو " مصطفى" كان ولد صغير وقيافة عشان كده اخوكم اسمو " مصطفى " , بعد انقلاب الشيوعيين ورجوع نميرى , مصطفى ده ادسا عندنا فى البيت هنا , قعد معانا تلاتة يوم , ابوكم الخوفه مسكته , فى اليوم الرابع قال ليهو الوضع بقى خطر جداً وانا زول عندى اولاد وناس الامن ح يعرفوا اننا اصحاب واحسن تشوف ليك مكان تانى وما تزعل منى .
    يا زولة الولد الظابط ده اصلو ما اتكلم بس بعاين لابوكم ساكت , مشى الحمام استحمى ولبس هدومه , وهو فى باب الشارع وقف مسافة , وقال لابوكم شكراً يا زميل واتذكر دمى فى رقبتك , سجم امه عليهو ناس الامن قبضوه نفس اليوم فى الليل فى الشارع , الصباح اعدموه والجرايد قالت انو كان ظابط مهم فى جماعة "هاشم العطا" , من اليوم داك ابوكم اتغير .
    كان ابى يصرخ فى منتصف الليل دون اى مناسبة
    - وشرفى الماركسى اللينينى يا زملاء .
    (احلام الطيب)
    ****

    - انا مرقتا الجواز خلاص يا احلام .
    اُغالب دموع , وصوت يريد الارتعاش
    - انتا بالظبط داير تسافر وين ؟ , ما معقول الكلام ده يا معتصم .
    - انا ماشى مع اصحابى يا احلام , الاول ح نمشى مصر وبعد كده جزيرة مالطا , ونقد من هناك اوروبا .
    - طيب هى الحكاية لو ساهلة كده ما اى زول يقد اوروبا .
    لديه نفس العيون التى احملها فى وجهى , عيون تنطلق منها شرارة الاصرار , دارت الساقية ولا عودة .
    وضعت بين يديها كل ما املك , حتى خاتمى الذهبى الذى كنت اعتز به .
    وفى ليلة باردة من شتاء 1989 انحنى على سرير امى الراقدة
    - اعفى لى يمة .. اعفى لى , شدى حيلك .
    لم ينظر لى وهو يخرج .. خاف ان يبكى بين احضانى , صغيرى الذى اكمل بالكاد عامه العشرين .
    - انتظر يا معتصم اديك شال عشان الدنيا برد , ولما تصلوا الخرطوم انزولوا مع ناس نجوى فى الحاج يوسف , لحدى ما تسافروا مصر .
    عندما خرجت من غرفتى احمل بين يدى " الشال " الصوفى الملون , كان هو قد خرج , لا يُريد ان يبكى هرولت حافية القدمين وانا اصرخ فى صباح " الدلنج " الباكر
    - الشال يا معتصم , معتصم الشال .
    كان هناك بعيداً
    - معتصم دقيقة .
    - يا احلام ارجعى البيت , فى شنو ؟ .
    امسكته بقوة , وضعت " الشال " على كتفيه
    - ده عشان تتذكرنى .
    بكينا , انهار جبل الرجولة العنيد بين احضانى , سقطت صخور الذكورة على كتفي
    - انتظرنى امشى معاك المحطة .
    - ارجعى يا احلام .. ابقى عشرة على حاجة كلتوم , انتى زولة بمية راجل .
    من الاشياء التى ندمت عليها فى حياتى , اننى لم اذهب معه الى (المحطة) .. غادر وحيداً .
    (احلام الجاك)
    ****

    وباء الرحيل بالموت والهجرة .. لعنة تحقيق الذات بعيداً عن هنا , من سيبقى اذاً ؟ .
    جميع الوجوه الطيبة تختفى .. شباب " الحِلة " الرائعين اختفوا وحل محلهم شباب #################### متسكع على الاعمدة وظل الحائط .
    انهض مُتثاقلة الى " الحمام " بخطوات بطيئة .. صوت " مرقص " يُلاحقنى فى الخيال مثل فحيح الكوبرا
    - دى بلد المسلمين المتخلفين .
    يجب ان اتفرغ لكتابة روايتى التى لا تنتهى " زقاق صليب " , يجب ان اضع فى هذه الرواية كل احباطاتى الشخصية والعامة , وقهرى الدينى .. يجب ان اكتب عن تجربة اغتصابى على يد شقيقى .. عن زواج امى من شاب اصغر منى .. يجب ان احكى عن كل ما اعرف وقفت عارية فى " الحمام " , وحده التجرد من الثياب يجعلنى اشعر اننى حرة نمت على ظهرى فى ارضية البانيو الرخامية الناعمة , وتركت الماء الساخن يتدفق على اللحم الابيض العارى .. اغمضت عيونى ورددت اسمى ثلاثياً
    - احلام تادرس ميخائيل .
    (احلام تادرس)
    ****

    فى لحظات اكتئابى المتعددة , واحباطاتى التى لا تنتهى , قدمت طلب القرعة العشوائية للهجرة للولايات المتحدة .
    زفت خبر فوزى عبر سماعة الهاتف صديقة قديمة هاجرت الى هناك وضاعت سنوات عمرها الفتية وهى تعمل فى سوبر ماركت كبير , قطعت علاقاتها الثقافية والاجتماعية المتعددة بالداخل واحرقت كل سفن العودة , تزوجت من رجل امريكى من اصول ايرلندية , يكتب روايات فاشلة ويحلم مع ذلك بجائزة " نوبل " ! .. كانت مُتحررة , تتمنى ان تُصبح ممثلة تلفزيون مشهورة .. وعندما ساومها ذلك الممثل السودانى المتصابى المعروف على جسدها مُقابل دور صغير فى مسلسل , تركت الاحلام على الرصيف , وتركت لهم البلد بحالها
    - احلام اوعك تضيعى الفرصة دى .
    - بعد العمر ده ؟ .. امشى اعمل شنو ؟ .. بعدين انا عندى موقف سياسى من امريكا يا بديعة .
    - دينك , ودين مواقفك السياسية .. تعالى هنا شوفى اليساريين من العالم التالت , يشتموا فى امريكا والراسمالية ليل نهار وما عايزين يرجعوا بلادهم عشان الحرية والويسكى والمخدرات والنسوان .. تعالى , هنا ممكن تكتبى بحرية , هنا الحرية بمعنى الكلمة , هنا مستقبل احسن عشان ولدك رامى يا احلام , ما تظلمى ولدك عشان شعارات فارغة ماتت مع صدام حسين فى حبل المشنقة .
    " رامى " حياتى , ونقطة ضعفى سوف استعد للرحلة المجهولة , انطلق , لا التفت الى الخلف , ولن ابصق على تاريخى فى نفس الوقت , انا " احلام الحاج " عضوة حزب البعث العربى الاشتراكى السابقة - انتم الاحقون ونحن السابقون - .
    كسرتنى الشعارات الطنانة .
    اليهم سوف اذهب فى قلب معقل الامبريالية الذهبى , الى ناطحات السحاب التى تحمل آثار دماء مجازر ابادة الهنود الحمُر , فى كل طُوبة من بناياتهم آثار انقلاب عسكرى دموى فى دول العالم الثالث , وفى كل شبر على اسفلتهم الاسود الناعم آثار برميل نفط منهوب من دول الخليج .
    انا البرجوازية الصغيرة بلا فخر , هذا قدرى ونصيبى .. احمل فى عقلى وجسدى كل لعنات وانحرافات الطبقة التى انتمى اليها احمل تناقض وتذبذب الفئة الاجتماعية التى لا اتشرف بان اكون منها - ذهنياً على الاقل - .. عند الاختيار الحاسم بين الشعب ومصلحتى الخاصة , اختار " رامى " بلا تردد , ربما اصنع منه حاجز بشرى احتمى به من هزيمتى وخوفى الحقيقى من الاعتقالات والأغتيال وعبث الكتابة السياسية فى بلد متخلف .. عندما اعود الى المنزل سوف اُصلى , سوف ابكى بين يديه , سوف اتحدث اليه
    - يا رب انا بعكس الناس ما بخاف منك , انا بحبك , بحبك شديد , عايزك تساعدنى فى حياتى .
    هو الوحيد الذى يحترم الضعف البشرى , لا يُمارس الاستغلال على من يبكى تحت قدميه .
    (احلام الحاج)



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 06:03 PM

ترهاقا
<aترهاقا
تاريخ التسجيل: 07-04-2003
مجموع المشاركات: 4611

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)



    استمتعت حقيقة بقراءة هذه الكتابات الراقية والعميقة

    شكرا شاهين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 06:13 PM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 01-17-2013
مجموع المشاركات: 5166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    حبيبنا شاهين .. أنت فوق الابداع ..
    يا سلام نماذج وأنواع من المعاناة
    ما هذا العالم .. يارائع ..
    تعجز الحروف عن التعبير .. وإذا عبرت عما ذهبت إليه ربما شوهت الفكرة
    سأظل أقرأ وأقلب المعاني في دواخلي ..

    مبدع مبدع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 06:29 PM

عمر أبوعاقلة
<aعمر أبوعاقلة
تاريخ التسجيل: 04-11-2016
مجموع المشاركات: 480

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    شاهين يا شاهين

    ((امسكته بقوة , وضعت " الشال " على كتفيه
    - ده عشان تتذكرنى .
    بكينا , انهار جبل الرجولة العنيد بين احضانى , سقطت صخور الذكورة على كتفي
    - انتظرنى امشى معاك المحطة .
    - ارجعى يا احلام .. ابقى عشرة على حاجة كلتوم , انتى زولة بمية راجل .
    من الاشياء التى ندمت عليها فى حياتى , اننى لم اذهب معه الى (المحطة)
    .. غادر وحيداً . ))

    كلمات لا تصفها الكلمات

    مودتي

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 07:13 PM

Basamat Alsheikh

تاريخ التسجيل: 08-15-2015
مجموع المشاركات: 1590

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: عمر أبوعاقلة)

    احلف صادقة يا شاهين انك اديب وكاتب وقاص في منتهى الروعة...
    ياخي ما بكيتنا بقصة احلام الجاك...
    ودمت بالف خير وصحة وعافية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 07:50 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 03-14-2007
مجموع المشاركات: 7864

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Basamat Alsheikh)

    كل واحدة من احلاماتك مشروع رواية قائمة بذاتها ..
    أجمل ما في كتاباتك العمق واستخدام المعنى المباشر للالفاظ ..
    مشرطك لا يفرى غير أنه يجرح بمهارة ليظهر القيح ..
    شكرا شاهين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 09:33 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: محمد على طه الملك)

    159.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول

    SNB_3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    اى تشابه بين هذه الاحداث والواقع , هو مسئولية الواقع
    160.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    الاهداء:-
    للحب الاول والاخير فى حياتى . دكتورة " احلام " .
    حيث كنت اكتب هذه المخطوطة على وقع حبالها الصوتية وهى تتحدث معى عبر ذلك الهاتف المنزلى العتيق الثابت , قبل الهجرة والهجران .

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 10:16 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    يا سندباد العصر .. ارجعْ
    لم يعد فى الحب شيءُ
    غير هذا الانتحار
    ارجع
    فان الارض شاخت
    والسنين الخُضر يأكلها البوار
    ارجع
    فان شواطىء الاحلام
    اضناها صراخ الموج من عفن البحار
    فاروق جويدة
    ................
    ................
    شخصيات رئيسية فى الحدتوة :-
    1 / احلام حسب الرسول (احلام الصول) .. 41 عاماً .. دكتوراة فى التاريخ .
    2 / احلام الجاك (احلام جلكنة) .. 47 عاماً .. استاذة تاريخ فى ثانويات الدلنج .
    3 / احلام تادرس (احلام القبطية) .. 39 عاماً .. طبيبة , اخصائية نساء وتوليد .
    4 / احلام الحاج (احلام البعثية) .. 41 عاماً .. صحفية .
    5 / احلام الطيب (احلام الشيطانة) .. 43 عاماً .. سيدة اعمال .
    6 / احلام مختار (احلام السمحة) .. 41 عاماً.. ربة منزل .
    خريجات جامعة القاهرة فرع الخرطوم فى عام 1987 _ 1988 .
    شخصيات اخرى فى الحدتوة :-
    1 / الطاهر شقلا .. سياسى اسلامى .. وثيق الصلة بتنظيم القاعدة فى السودان .
    2 / لبنى الطاهر .. طالبة جامعية .. ابنة الطاهر شقلا .
    3 / طارق مهدى .. عميل جهاز الـ CIA فى السودان .
    4 / بدرالدين العجب .. محامى .
    5 / مُرقص سمعان .. رجل اعمال .. زوج (احلام القبطية) .
    6 / عزت طريفى .. مخرج تلفزيونى .. زوج (احلام السمحة) .
    7 / ميرفت حسب الرسول .. موظفة بنك .. شقيقة احلام حسب الرسول .
    8 / شاهندة .. طالبة فى الجامعة الامريكية بالقاهرة .. ابنة (احلام الشيطانة) .
    تاريخ الاحداث , هو الفرق بين اعمار الشخصيات الرئيسية وتاريخ تخرجهن من جامعة القاهرة فرع الخرطوم .
    ................
    ................
    لم لا اسافر ؟
    بعد ان ضاقت بى الشطان .. وابتعد المزار
    يا ايها الوجه الذى ادمى فؤادى
    اى شيء فيك ؟ يغرينى بهذا الانتظار
    ما زال يُسكرنى شعاعك رغم ان الضوء فى عينى نار
    اجرى فألمح الف ظل فى خطاي
    فكيف انجو الان من هذا الحصار ؟
    لم لا اسافر ؟
    الف ارض تحتوينى الف مُتكاً .. ودار
    انا لا ارى شيئاً امامى غير اشلاء تطاردها العواصف .. والغبار
    فاروق جويدة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 11:24 PM

السنجك عثمان
<aالسنجك عثمان
تاريخ التسجيل: 11-28-2015
مجموع المشاركات: 324

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    ابداع حقيقى وقول ر ساطع ولغة رصينه وتعبير ثلث
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2017, 06:19 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 14637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: السنجك عثمان)


    مسافر ،
    تركت على وجهي ،
    زجاج قنديلي ،
    خريطتي ،
    ارض بلا خالق ،
    والرفض انجيلي ،
    هكذا حدثنا ادونيس ..!!
    الزمان 1981..المكان فضاء ، الآن صار مسجد انصار السنة بمدينة الدلنج..
    كانت احلام تتوشح الروج الوردي الخافت ، فتكون شفتيها مدائن تحكي التاريخ والنصاعة والإنسان اليكون..باسمة..حزينة..فرحة ..حريفة ، تخفي الأشياء والأشياء وهي تبحث عن من يلتقط الإشارة الوجود..!
    الحفلة ، تحييها فرقة جاز كادقلي.. تغني وتغني وتغني ، واحلام تأبى ان ترقص.. تصد الأيادي والهمسات التي تدعوها للرقصة تلو الرقصة ..!
    كنت صغيرا ، يافعا ، نحيفا ، تقتلني الذاكرة بنصلها الحاد (السنين)..تقتلني الذاكرة ، ولا ادرى لماذا ، انا ، من دون الخلق ، تقتلني تلك الذاكرة..!
    اقتربت مني احلام ، وسألتني ان اراقصها ، على نغم ظل معي بالذاكرة ، نغم كلفني سنين وسنين ، منها سنين الهجرة الى كندا ، لأفهم معانيه..!!
    وفرقة جاز كادقلي ، تشرق وتغرب في الغناء.. تغني (الما نسونا) ، تغني (كفاية مزاح ، بدور ارتاح) ، تغني (ديل عيونك ولا واحة ) تغني (في الليل الهادي) تغني (مين في الأحبة) تغني غنية الصومالين الكانت طالعة في الكفر في تلك الأيام ، وجابها عبد العزيز المبارك (نونو نونو..)، تغني وتغني ، ولكن احلام ، لم تعجبها غير اغنية واحدة..اغنية واحدة فقط..!!
    والأغنية ، هي لفريق موسيقى انجليزي (البي جييز)..!!
    Stayin a live
    صدقني ، وقتها ، لم اتداعي مع امنيات الشهيرة (دكتورة احلام حسب الرسول وانادي بعودة الإنجليز ، ببساطة لأني كنت جاهل وديع مغرور وقاصر الرؤيا..!!)..ولكني اعتبرتها غنية راقصة ، وكنت بعاين لجون ترافولتا.. وبعاين لأستراليا البعيدة بانبهار ما بعده انبهار..!
    اما احلام ، بت اللذينا ، كانت في افق اخر ..افق حزين.. افق يعاني اوجاع التناقض ما بين اللبرالية والأشتراكية والطائفية واليمين الذي في خسر كما حدثنا امل دنقل، وامنيات يوم باكر ، الذي يأبي الحضور ، ولكنه يحندكنا بوجوده..!!
    راقصتني احلام ، وهي تهمس (انظر للجبل ، فالجبل هرم الله الذي بناه بطريقته الخاصة..انظر حولك ، الأنجليز عرفوا المعادلة ، وحاولوا مباصرة ايقونة التهميش فبنوا معهدا لإعداد المعلمين في الدلنج ، وجابوا ليهو الطلبة من كل بقاع السودان ، حتى تحدث المعادلة الموزونة..!!)..
    نحن نوماد يا حبيب..وباكر ح تعرف اكتر واكتر..وياريت باكر كان اتأخر شوية..!!
    وقتها تمنيت الأ تنتهي مقطوعة جاز كادقلي ، التي كانت تتماثل فرقة البي جييز..وقتها لم تنتابني فقط حمى ليلة السبت ، وانما حمى ايام الأسبوع كلها..!!
    وانت قايل شنو يا شاهين؟..بعدها بسنتين انتحرت احلام..وانتحرت معها بئر الأسرار المعاني..!!
    ثم كانت احلام التانية ، لمن قربت منها ، قامت اتزوجت قائد بعثي شهير في تلك النواحي ، واعني (جنوب كردفان)..وحينما تأملتها برفق ، كانت شريط كاسيت يعيد ما صبوه فيه..تردد (امة عربية واحدة ، ذات رسالة خالدة)..عرب شنويا بت الناس ونحن في جبال النوبة وهادها واشجارها واسرارها وامانيها الجموحة الدفينة..ياخي قربت اسمع ليها تغريبة بني هلال وانا اكاد ان استنجد باستاذنا ابراهيم اسحق..!!
    خارج الصورة: سعيد انك يا صديقي عاودت الحكي هنا ، الحكي عن (اغتيال دكتورة احلام)..ففي سنة 2015 ، وانا مجهز روحي عشان ازور امسودان ، كانت جلسة اصدقاء اقلية في مدينة كالقري ، فانبرى احدهم يحدثنا عن هجايص الفيس بووك التي تتحدث فيها دكتورة علم سيكلوجي (أي واله،) اسمها احلام وتطالب بعودة الإنجليز ليحكم تلك الأمة غير الناضجة سياسيا ..!!..وحينما قلت له تلك رواية صاحبها اسمه شاهين شاهين ، ونشرها قبل سنوات..قال لي بكل بساطة: يا استاذ انت مسطول ولا شنو؟..!!
    وقتها ، صدقني يا شاهين ، سبيت لسلفيل الفيس بووك وود خالتو الواتساب..وسبيت لأمة طيبانة وكسلانة معرفيا ، لدرجة انو بغلبها توثق لمنو قال شنو ووين ومتين..!
    شكرا يا صاحب..
    كبر

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2017, 06:39 AM

علي عبدالوهاب عثمان

تاريخ التسجيل: 01-17-2013
مجموع المشاركات: 5166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Kabar)

    ما أورع هذا البوست ..
    أصبحنا بين قوسين من الذهب الخالص ..
    ما بين شاهين وكبر ..
    واصلوا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2017, 06:44 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 14637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Kabar)



    المرفقات:
    بعد اذنك يا صديقي ، واذن ضيوفك هنا..
    انمحت الحدود يا صديقي بين الأجناس الأدبية ، في زمن ما بعد الحداثة ، زمن تكنولوجيا التواصل.. فما عاد النص الروائي هو مجرد نص ، وانما هناك حقول وحواشي تضيف بعض المعاني وتتوسع اكثر في التعريف بالأشياء..ومن بعض ذلك نهجنا الذي كتبنا ونكتب عنه هنا كثيرا ، نهج توسعة الرسالة التي يتلقاها المتلقي ، ولذلك اضيف المرفقات..وهي حواشي تعني الكثير والكثير ، ان لم تتوفق في التفسير ، فسوف تنجح في اضافة الحواشي (نظام البخرة وكده..!!)

    المرفق الأول: الغنية الصومالية ، التي غناها عبد العزيز المبارك (نانو..نانو)..وكانت بتشتغلها فرقة جاز كادقلي ، ذات حفلة في مدينة الدلنج ، وهي هدية خاصة لك يا صديقي ، عسى ولعل ترجع ليك بعض الحنين الشارد (أيوه الغنية كانت في زمن نميري ، لكن يا صديقي الحنين لا لون له ولا قبيلة له ولا ايدولوجيا له..!!)..




    وهنا الغنية الثانية ..غنية البي جييز..التي راقصتني على انغامها المرحومة احلام..!!





    وهمسات احلام..
    Stayin alive

    فهل نحن امة لم تصل حد النضج بعد؟..


    غايتو انا مع الدكتورة..سجن سجن..غرامة غرامة.. مستشفى تجاني الماحي ..برضك ما عندنا قشة مرة..!!

    كتر خيرك يا شاهين..

    كبر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2017, 10:55 AM

الواثق تاج السر عبدالله
<aالواثق تاج السر عبدالله
تاريخ التسجيل: 04-15-2004
مجموع المشاركات: 2121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    غاية فى الروعة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2017, 04:58 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: الواثق تاج السر عبدالله)

    الشكر , والتقدير , والاحترام , والامتنان .. لكل المداخلات من الاساتذة الذين تحملوا عبء التعليق .
    كل مدح سوف اضعه وسام على صدرى .
    وكل نقد , وانتقاد , سيكون محل تقدير وتآمل من جانبى , حتى اتعلم منكم , فانا مُجرد بحار صغير فى بحر الحكايات السودانية .
    تحياتى , وتشكراتى .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2017, 05:27 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    ورقة من اوراق دكتورة احلام حسب الرسول كتبتها فى مصحة للامراض النفسية والعصبية قبل مقتلها فى ظروف غامضة

    اُريد ان اقول وانا بكامل قواى العقلية .. ان اكبر خطأ يرقى لمستوى الخطيئة هو نيلنا الاستقلال السياسى من الانجليز .
    لقد اثبت التاريخ - انا احمل فيه درجة دكتوراه - ان الشعب السودانى , شعب لا يستطيع حكم نفسه بنفسه ,
    قولوا لى من فضلكم كم نهب الانجليز طيلة فترة حكمهم 60 عاماً ؟ .. وكم نهب الوطنيين - هؤلاء الشرفاء - منذ الاستقلال حتى الان 50 عاماً ؟ .. كم قتل الانجليز من جماهير الشعب السودانى ؟ .. وكم قتل ابناء البلد من افراد شعبهم ؟ .. الى اى مدى دمر الاستعمار البيئة ولوثوا النيل والمياه الجوفية ؟ .. والى اى مدى فعلت الحكومات الوطنية ذلك ؟ .
    انا لا اتهم الاحزاب والحكومات العسكرية فقط , بل اتهم كل الشعب .. نعم كل الشعب , هو ببساطة شديدة لا يستطيع , عاجز , خانع , مستسلم .. ضربت الطفيلية فى كافة احزابه وفعاليات مُجتمعه المدنى .
    اننى اُطالب باعلى صوتى بعودة الاستعمار الى السودان ووضعه تحت الانتداب الدولى بواسطة الامم المتحدة مدى الحياة
    ولذلك اعلنت عن تشكيل تنظيم جديد تحت اسم حركة المطالبة بانتداب دولى (حمد) .. اذا كان بتر الساق عملية مؤلمة , وكان الموت عملية بشعة , وعليك الاختيار فانك دون شك ستختار احلى المرارات .
    ربما تخصصى الاكاديمى هو الذى دفعنى لاعتناق مثل هذه الافكار .. لو فهم الشخص تاريخ بلده بشكل جيد واعى , سيعرف اين الخطأ واين الصواب .
    وعموماً , انا لا احب اسطورة ان الشعب السودانى شعب معلم وبطل وذكى .. هذا غباء وضحك على الذقون , وطق حنك لا يُسمن او يُغنى .. نحن فعلاً شعب فشل .. وفعلاً شعب فاشل .. وهذه ليست شتيمة , هذا توصيف اكاديمى صارم .. مثلاً لو كان هناك انسان مُتخلف ذهنياً وكتبت عنه انه شخص مُعاق عقلياً هل اُصبح انسانة تشتم وتُهين ؟ .. بالتأكيد لا , ويجب وضع الحقائق كما هى .
    مافيا الاحزاب السياسية هم اصحاب المصلحة الحقيقية فى ترديد عبارة ان الشعب السودانى شعب عظيم .. وطبعا طالما كانوا هم وابائهم واجدادهم قد استفادوا مادياً بعد خروج الاستعمار - واحيانا قبله - ولم نقول لهم (بغم) ومن اين لكم هذا ؟ , فنحن فى نظرهم شعب عظيم .. هؤلاء يطلبون منا الان التضحية من اجل خلق واقع على الارض يسمح لهم :-
    (1) اما باسقاط الذين يحكمون الان من اجل ان ينفردوا هم بالثروة والسلطة .
    (2) او السماح لهم تحت ضغط الغليان الشعبى بالمشاركة فى نهب خيرات الوطن مع الذين يحكمون .
    وكل ذلك تحت شعار , الوطن الغالى ومستقبل الوطن المزدهر , ورفاهية طبعاً جماهير الوطن الغالية على قلوبهم العاطفية الحساسة .
    هم كلهم واحد , صدقونى .. هم كلهم واحد , لا فرق بين حكومة ومعارضة .. هناك بيزنس مُشترك بينهم .. وهناك علاقات مصاهرة وصداقة مدروسة ومحسوبة , تحالف طبقى فى اوعية حزبية مُتنوعة , لكنها نفس المادة ونفس الطبقة او الفئة الاجتماعية , وتختلف فقط الاسماء التجارية .
    هناك من قال لى
    - والله يا دكتورة ننتظر الديمقراطية والشعب بعد ما يجرب كل الاحزاب ح يقتنع انو يدى صوتو لحزب يصلح لينا السودان .
    ok .. تجريب المجرب سلفاً ! .. بعد كم سنة ؟ .. يعنى الناس تجرب حزب الامة ثمانى سنوات وبعده الاتحادى اربع سنوات الخ الخ الخ .. هذا طريق طويل وسبق ان سرنا فيه والنتيجة عموماً معروفة , ذاكروا التاريخ جيداً حتى تعرفوا ! .
    بالمناسبة ولعشاق انتظار الديمقراطية .. مافيا الاحزاب السياسية السودانية تُجيد اللعب فى بركة مياه الديمقراطية , وتعرف الوسائل التى تمنع وصول من يشكل عليها خطورة - تسليم وتسلم " عبدالله خليل " و" ابراهيم عبود " فى 17 نوفمبر - .. هم من يضع قوانين الانتخاب وتوزيع الدوائر الجغرافية وتسجيل اسماء المقترعين بطريقة تحفظ لهم الاغلبية الميكانيكية .. شراء الاصوات , اللعب بورقة الدين ..التزوير .. الاحتماء بالعائلات الكبيرة ذات السطوة والسوط .. حتى لو , اقول حتى لو جاء حزب من خارج التحالف الطبقى المُسيطر ويستطيع الاصلاح - وانا غير مؤمنة بذلك كما هو واضح - واستطاع الفوز فى الانتخابات فان البيان العسكرى الاول سيكون فى انتظاره من اذاعة امدرمان او اى واحدة من اذاعات ال fm .
    لان الاصلاح الحقيقى يعنى ضرب مصالح مافيا الاحزاب السياسية فى الصميم وتقديمهم جميعاً الى محاكم الثراء الحرام .
    انا اتحدث عن بشر تُعانى الان - فى هذه اللحظة بالذات - .. عن جوع فى البطون .. عن دعارة من اجل دفع ثمن ايجار المنزل .. عن هجرة ونزوح وتجريف عقول .. عن مهانة كفيل فى بلاد بترولية .. عن تدنى فى التعليم .. عن تهميش فى ارياف الهامش .. عن ارتفاع مُعدلات الجريمة .. هؤلاء , وهم الاغلبية الساحقة بالمناسبة , ليس لديهم ترف الانتظار خمسون عاماً اخرى فى مظلة ديمقراطية وهمية - هناك ثلاث فترات ديمقراطية فاشلة فلماذا يعنى ستصبح الرابعة ناجحة , لماذا ؟ - .. ليس هناك داعى لانتظار مُخلص من السماء تحت شعار (يمكن فى زول يصلح) .. فكرتى انه ليس هناك (زول يصلح من اساسو) .. لانهم ببساطة شديدة كلهم (بايظين) ديكتاتوريين داخل احزابهم , يرفضون التنحى عن رئاسة الحزب الا بالموت , ويعشقون الظهور فى القنوات الاخبارية كأنهم اساتذة ومفكرين عظماء .
    لا أمل فى النخبة السودانية .
    لا أمل فى النخبة السودانية .
    لا أمل فى النخبة السودانية .
    اتحدث عن حل واقعى وفعال وسريع .. وضع السودان تحت الانتداب الدولى مدى الحياة .
    هذا هو هدفى .. وهذه هى برامج حركتى السياسية الجديدة .
    ولهذا وضعتنى مافيا الحكومة والمعارضة فى مصحة للامراض النفسية والعصبية وقالوا اننى مريضة .. وانا اقول , انتم المجانين لو اعتقدتم ان نهبكم المُنظم لخيرات هذه الارض والذى بدأ منذ يناير 1956 سوف يستمر الى الابد .. قدموا لنا مصادر دخلكم , وارقام ثروتكم الحقيقية وتعاملاتكم البنكية , واعداد عقاراتكم فى القاهرة ولندن ودول العالم الاخرى .
    من اين لكم كل هذا يا عقلاء .. من اين ؟
    د/ احلام حسب لرسول عابدين .
    .....................................
    .....................................
    وأكد الاستاذ/ بدرالدين العجب المحامى لمراسل صحيفة " الحياة " ان مُوكلته التى اثارت مقالاتها ضجة فى الخرطوم فى الاونة الاخيرة تتمتع بصحة ذهنية ممتازة وان قرار احتجازها فى مصحة نفسية هو قرار سياسى فى المقام الاول وليس قراراً طبياً , وناشد جمعيات حقوق الانسان فى العالم بالوقوف خلف موكلته .. مُحذرا من امكانية تصفيتها جسديا بوسائل طبية غامضة , واواضح ان د/ احلام قد انتابتها نوبات اغماء غريبة منذ دخولها المصحة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2017, 04:41 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)


    1


    ( 1 ) حكايات احلام حسب الرسول ( احلام الصول )

    - دكتورة احلام .. لو سمحتى المقرر السنة دى طويل مافى حذف ؟ .
    - لا .. عاينو انا ما بحب قصة الحذف من المقرر دى .. اى حاجة درسنها خلال العام الدراسى ممكن تجى فى الامتحان .
    - لكن يا دكتورة ..
    - مافى لكن .. انا من الاول قلتا قسم التاريخ فى الكلية هنا عشان الناس البتحب التاريخ , مش عشان العايزين شهادة جامعية وخلاص .
    نظرت لى شذراً , مضت تُبرطم بكلمات مُبهمة.. اسمع انها ابنة سياسى اسلامى كبير .. يظنون ان الجميع عبيد فى مزرعة اهلهم .
    كلية الاداب جامعة النيلين , قسم تاريخ .. تاريخى الشخصى الخاص هنا بين طرقات هذه الجامعة منذ ان كانت جامعة القاهرة فرع الخرطوم .
    اعرفها طوبة, طوبة .. اعشق ذكرياتى فيها . دكتوراه فى تاريخ السودان الحديث , رسالة الدكتوراه العبيطة تنام فى رفوف مكتبة الكلية .. لا احد يقرأ , لا احد يسمع بها او يهتم , مثل الاف الرسائل .. عندما ادخل مكتبة الكلية انفض عنها الغبار فى حنان , سنوات من المُعاناة المرهقة , اضع قُبلتى على غلافها الداكن السميك فهى التى جعلتنى احمل لقبى السخيف هذا – دكتورة - .
    ذات مرة حضرت واحدة من الجيران وهى تحمل حقنة ملاريا ظنت اننى طبيبة .. شرحت لها لمدة ربع ساعة الفرق بين الطب والتاريخ - رغم ان التاريخ صنعته الاوبئة والحروب - , قلت لامى فى غيظ
    - والله الواحد كان مفروض يقرأ تمريض عالى مع الناس الوهم ديل .
    غداً الجمعة , يوم لقاء عصابة الاحلامات بعد غيبة طويلة لم نجتمع سوياً منذ التخرج .. كم سنة يا ربى ؟ . اكره الحساب .. اخاف من عد السنوات .. عادتى الشهرية اصبحت غير مُنتظمة
    - خايفة العادة تنقطع منى يمة .
    - تنقطع شنو يا بت .. انتى لسه صغيرة .
    يا امى الحبيبة , اعرف القلق الذى كان ينتابك قبل ان تغوصى فى بحور الشيخوخة وفقدان الذاكرة , القلق من ولد حلال تأخر كثيراً فى طرق الباب , خوفى الانثوى من نضوب عادتى الشهرية , وخجلى من عادتى السرية .
    وتلك الجامعات اصبحت بدون طعم او مغزى حقيقى .. طُلاب نصفهم مسطول بمخدرات شعبية رخصية , ونصفهم الاخر لا يجد تعليم حقيقى ومعرفة نافعة .
    رن هاتفى المحمول وانا فى طريقى نحو البوابة الخارجية
    - hi , احلام الصول يا فقرية .
    صوت " احلام السمحة " بعد سنوات كثيرة فى الدوحة , صوت يحمل نفس نبرات الدلال القديم .. نجحت , وتُريد استعراض نجاحها على الصديقات القديمات المسكينات .. اخترقت سكين اسرتها المُمتدة قلب تورتة الامارة القطرية الصغيرة بكل مهارة , زوج وخمسة ابناء وفيلا فاخرة فى اركويت .
    تبادلنا حوار تقليدى طويل سخيف عن الصحة والاهل والاخبار الخاصة
    - بكرة ح نكون معاك .. ايوه مفروض جلكنة تجى من الدلنج الليلة .
    كتابى الوحيد الذى نشرته من حُر مالى لم يوزع سوى مئة نسخة فقط (محمد احمد المحجوب سياسى ومثقف فاشل) .
    وابحاثى التى لا ينشرها احد .
    انحنيت على سيارتى الاتوس الصغيرة .. عادت الطالبة المشاغبة للظهور من جديد
    - عليك الله يا دكتورة احذفى لينا اى حاجة من المقرر .
    - انتى اسمك منو ؟ .
    - اسمى لبنى الطاهر .
    - طيب يا لبنى الطاهر مش احسن ليك تمشى تقرى بدل ما تتكلمى معاى ؟ .
    عندما صعدت الى السيارة وجدتها تنظر لى بطريقة غريبة غامضة , اكتشفت كم هى جميلة وذات جسد مثير .
    41 عاماً ! , هل ما زال جسدى مُثيراً فى عيون الأخرين ؟ , ام ان قطار انوثتى قد وصل محطته الاخيرة ؟ .
    فى اى لحظة قد تصل " احلام جلكنة " الى بيتنا فى ابوروف , هى الوحيدة فى عصابة الاحلامات التي اُحبها كثيراً.. وهى الوحيدة التى تحب التاريخ مثلى ! .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2017, 05:17 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)


    2


    ( 1 ) حكايات احلام الجاك ( احلام جلكنة )

    احلامى التى تتحقق .
    والرحلة الى الخرطوم هذه المرة لها طعم مُختلف .
    سنوات تمضى وتتسرب , تطحن ما تبقى من العافية فى الاجساد دون رحمة .
    ذكريات الحِنينة السكرة .. الحب الاول والاخير .
    الحمل سفاحاً , والاجهاض فى بيت داية مُنحرفة فى الموردة .
    اشجار الجوافة الكبيرة والكثيرة فى بيت " احلام الصول " فى ابوروف , وامها الحاجة " زينب " صاحبة اجمل كباية شاى باللبن فى العالم .
    الخرطوم اتنين , اول تجربة جنس حقيقى ومكان فض الغشاء .. " منعم " ابن القاضى الشهير الذى زرع حيوانه المنوى فى رحمى وصرخ فى وجهى
    - امشى اطلعى بره يا خادم .
    الخرطوم اتنين .. معنى الاهانة العرقية والطبقية والانسانية .
    ايام وشهور وسنين .
    الصورة التى احملها معى ستكون مُفاجأة للجميع .. بعد اخر امتحان , ذهبنا لاستديو مصوراتى اريترى عجوز , كلنا نحن الست احلامات .. جلسنا لالتقاط الصورة التاريخية .
    كنت انا فى الوسط وعلى يمينى جلست " احلام حسب الرسول " وعلى يسارى " احلام الطيب " وهى تحمل زهوراً بلاستيكية صفراء غبية .. خلفنا وقفت اجملنا واجمل من درست فى جامعة القاهرة فرع الخرطوم طيلة تاريخها الطويل , الدلوعة " احلام مختار " نجمة كل المواسم والمزار المُقدس لطلاب جامعة الخرطوم ومعهد الكليات التكنولوجية , للفرجة على الجمال الالهى .. بجوارها وقفت " احلام الحاج " الكادر الخطابى لتنظيم جبهة كفاح الطلبة هى اخطر واصدق انسانة عرفتها تتحدث فى السياسة , وهى التى وقفت بجوارى فى عملية الاجهاض وحمتنى من الفضيحة .. على يسار الواقفين كانت " احلام تادرس " القبطية ذات الوجه الحزين , اكثرنا ثراءً وتهذيباً وثقافة , كان الصليب الذهبى الانيق يتدلى من العنق ناصع البياض فى تحدى مُثير .
    فى لحظة التقاط الصورة مرت قطة ضخمة من بين ساقي " احلام مختار " , صرخت وتعلقت بكتف " احلام الحاج " .. دخلنا مع الاريترى العجوز فى نقاش صاخب وطلبنا باعادة التصوير , وافق وجاء الينا بحجة ترتيب الوقفة من جديد , وقام بالضغط على مُؤخرة " احلام مختار " بشكل ظاهر ومقصود .. ضربته بعنف على خده الايمن وحدث هرج ومرج .. خرجنا ونحن نسب ونسخط , وانا اضحك من الموقف
    - غايتو اريترى ما عندو ادب .. واعصابو بايظة , الناس بقت تعبانة شديد فى البلد دى .. هاهاهاها .
    رجعت اليه بعد يومين , طلبت الصور , اعطانى ست نسخ دون ان ينظر لى , وكرر اعتذاره عن ما حدث بشكل اوجعنى , عرفت عندها معنى ان تكون غريب فى بلاد الغير .
    وبعد كل هذه السنوات اعود وانا احمل لكل واحدة منهن نسختها الخاصة , كتبت على ظهر كل صورة بخط رقيق : (1988 استديو انوار المدينة .. عصابة الاحلامات) .
    عندما اقتربت الركشة من بيت " حلام الصول " قلت لنفسى بصوتاً عالى
    - يا ربى بتكون رجعت من الجامعة ؟ .
    رد الطفل سائق الركشة فى استغراب
    - نعم يا حاجة ؟ .
    - لا , ما استغنى .. ما بتكلم معاك يا ولدى .
    وعندما طرقت الباب .. كانت اشجار الجوافة الكبيرة والكثيرة تنظر لى فى حب ومعرفة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 06:43 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 14533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    ودي قصتا شنو....لسمها حلووم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 06:32 PM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: adil amin)

    الأخ شاهين و أيضا الأخ كبر استمتعت بالكتابة الإبداعية.
    و لدي سؤال أخشى أن يكون ساذج..هل أحلام حسب الرسول هذه حقيقية أم خيالية.؟
    احترامي للأخ شاهين و للجميع.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 08:57 PM

Basamat Alsheikh

تاريخ التسجيل: 08-15-2015
مجموع المشاركات: 1590

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: محمد عبد الله الحسين)

    لأخ شاهين و أيضا الأخ كبر استمتعت بالكتابة الإبداعية. و لدي سؤال أخشى أن يكون ساذج..
    هل أحلام حسب الرسول هذه حقيقية أم خيالية.؟ احترامي للأخ شاهين و للجميع.
    ......
    >>>>>
    <<<<<<
    الفاضل/ محمد عبد الله الحسين
    ومثلك ايضا كنا نود أن نسأل نفس السؤال..
    ولكن الإعجاز والبلاغة في تطويع الكلم والصياغة الأدبية
    هو الذي يجعل القارئ لا يعرف اذا كانت الشخصيات في الرواية
    حقيقية او خيالية...
    وهذا البوست الروعة، وكما شهد الأعضاء هنا، جمع بين كاتبين أديبين
    لا يمكن ان تفارق عيناك سطورهما ، وهما شاهين وكبر.
    ودمت بالف خير وصحة وعافية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 10:28 PM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Basamat Alsheikh)

    المهذبة الرقيقة بسمات شكرا لتكرمك بالمبادرة و التضامن
    الكتابة فعلا ذات مستوى عالي و راقي.
    و لا زال السؤال مطروحا بإصرار.
    بالله تحياتي للأخت أميرة و الأسبوع الماضي افتكرتها إنها حتظهر لكن طال انتظارنا.
    تحياتي لكما و لللأخ شاهين و للأخ كبر و للجميع.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 10:40 PM

يحي قباني
<aيحي قباني
تاريخ التسجيل: 08-20-2012
مجموع المشاركات: 10123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Basamat Alsheikh)

    Quote:
    3 / احلام تادرس (احلام القبطية) .. 39 عاماً .. طبيبة , اخصائية نساء و توليد
    4 / احلام الحاج (احلام البعثية) .. 41 عاماً .. صحفية .
    5 / احلام الطيب (احلام الشيطانة) .. 43 عاماً .. سيدة اعمال .
    6 / احلام مختار (احلام السمحة) .. 41 عاماً.. ربة منزل .
    خريجات جامعة القاهرة فرع الخرطوم فى عام 1987 _ 1988 .
    شخصيات اخرى فى الحدتوة :-
    1 / الطاهر شقلا .. سياسى اسلامى .. وثيق الصلة بتنظيم القاعدة فى السودان .
    2 / لبنى الطاهر .. طالبة جامعية .. ابنة الطاهر شقلا .
    3 / طارق مهدى .. عميل جهاز الـ CIA فى السودان .
    4 / بدرالدين العجب .. محامى .
    5 / مُرقص سمعان .. رجل اعمال .. زوج (احلام القبطية) .
    ©


    قراءة بديعة استاذنا شاهين ...

    و لكن دي سؤال:

    هل محض صدفة اختيار أسماء سمعان و تادرس و مرقص ؟ و كون شخصية أحلام اخصائية نساء و توليد ؟

    تربطني علاقة وطيدة بأسرة د. تادرس سمعان اخصائي النساء و التوليد رحمه الله ...

    و عديله الصيدلاني المناضل الفذ نصري مرقص ...

    هل لتلك الأسماء دور في استسلافها لتكوين شخصية أحلام تادرس ...

    بغض النظر ...

    كتابة موغلة في الامتاع ... او كما يقول احد أصدقائي ... اجمل من الجنس نفسه ...

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 10:40 PM

يحي قباني
<aيحي قباني
تاريخ التسجيل: 08-20-2012
مجموع المشاركات: 10123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Basamat Alsheikh)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2017, 02:24 AM

طه جعفر
<aطه جعفر
تاريخ التسجيل: 09-14-2009
مجموع المشاركات: 6602

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    شاهين شاهين
    الجميل
    احسن ما في الكتابة مصداقيتها
    و اجمل الروايات و القصص هو ما حدث بالفعل ( من اقوال ماركيز)
    الكتابة دي جميلة و مؤنسة و باعثة علي الإستنارة و التنوير
    لكنها غاضبة
    ذلك النوع من العضب الذي
    الذي وصفه حميد اب عشر
    " غضبك جميل زي بسمتك
    و علي كل حال شكلك جميل "
    استمتعنا بالقراءة (انا وروحي )

    شكراً يا زول


    طه جعفر الخليفة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2017, 08:49 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: طه جعفر)

    3

    ( 1 ) حكايات مُرقص سمعان

    " جميل الاهبل " .
    " جميل عطية وهبى " .
    صديق قديم منذ ايام الثانوى العالى فى عطبرة , كان له فم عجيب مثل الخنزير , ومقدرة عالية على الحديث فى السياسية دون انقطاع , يتحدث , ويتحدث , ويتحدث .. حتى اصرخ فيه
    - يا اخى كفاية حرام عليك .. طلعتا دينى .
    1980 .. والمد الدينى الاسلامى بدأ فى التصاعد , اعلن عن قيام حزب ؛؛ الاقباط السودانيين المتحدين ؛؛ , منحنى شرف العضوية ومنصب نائب الرئيس , وكان النشاط الاول والاخير بتوزيع كمية ضخمة من المنشورات فى سوق عطبرة , كان اول منشور فى العالم يُكتب فيه اسماء رئيس الحزب السرى الوليد ونائبه واللذان هما اعضائه الوحيدين .
    استطاع التعرف على شخص يملك مكينة رونيو , طبع عليها كميات ضخمة من الاوراق , كتب فيها كلام اهبل عن قيامة المسيح والاستعداد للوقف بجواره من جانب اعضاء الحزب , شتم المسلمين فى هذا المنشور وطلب منهم قراءة الانجيل حتى يعرفوا الطريق الحقيقى
    وزعنا المنشور فى ليل عطبرة الساكن مثل قرية زراعية , واعتقلونا فى الصباح , وتم ترحيلنا فى نفس اليوم لسجن كوبر .. اشبعنا المعتقلين هناك تنكيت وسخرية
    - حزب الاقباط المتحدين ليمتد .
    - يا شباب انتو حزب سياسى ولاّ شركة قطع غيار .
    - فى زول بالله فى تنظيم سرى يكتب اسم الرئيس والنائب فى منشور علنى ؟ .. والله الليلة الا المسيح himself يطلعكم من هنا .
    - يا اولادى انتو متحدين على شنو ؟ .
    - يعنى هسع ممكن نقول انو كل قيادة حزب الاقباط المتحدين داخل سجون نظام مايو , هاهاهاها ؟ .
    خرج " جميل الاهبل " بعد شهر واحد فقط .. اخبرنى الشيوعيين انه قد عقد صفقة مع ادارة السجن , يكتب لهم كل يوم تقرير وافى عن المعتقلين , وبقيت انا حتى نهايات 1982 .
    وضعت خطط جبارة للانتقام منه فى راسى , كل يوم اضع خطة جديدة , حتى استقرت خطة الانتقام منه عن طريق " روزيتا " شقيقته الوحيدة , اغتصبها , واجعلها تتحول لمُومس مُبتذلة تنام بين احضان الزبائن كل ليلة فى الفنادق الرخيصة , ارسم كل ليلة تفاصيل الاغتصاب على جسدها , على لحمها الشهى , ابتسامتها المشرقة , اتخيل كيفية تمزيق ملابسها الداخلية الحريرية .. تحول ليل السجن الى فيضان من اللذة السرية , وعندما خرجت , عرفت ان " روزيتا " ماتت بحمى التيفود فى اجمل سنوات عمرها , وهاجرت الاسرة المنكوبة ومعهم " جميل الاهبل " الى البرازيل , ذهب بعيداً وهو يحمل فى وجهه فم الخنزير مدى الحياة – الرب كان يعلم انه انسان غير صالح لذا منحه هذا الفم القبيح - .
    علمتنى التجربة ان لا اثق فى الانسان , اى انسان , شرخت مراهقتى الرومانسية وصنعت جداراً اسمنتياً سميكاً بينى وبين الاخرين .
    اكره الحديث فى السياسة .. وتعلمت ان الدنيا صفقة كبيرة , وليست مسرحاً كبير .
    رسمت صفقتى مع اُسرة " تادرس ميخائيل " بعد عودتى من الولايات المتحدة الامريكية .
    اُسرة تعيش فى دراما اغريقية مُوغلة فى القتامة رغم مُواظبتها على الكنيسة ! .. مصنع كبير , منزل فخم من طابقين , ودائع بنكية باسم ابنته التى قررت دراسة الطب من جديد فى خطوة غير مفهومة , الابن الاصغر سار مصحوباً بتبريكات العذراء فى درب ادمان المخدرات الثقيلة , حتى دخل القبر وهو مسطول , الابنة الكبرى الطبيبة البشرية ماتت فى حادث سيارة .
    صفقة سهلة , لا مشاكل فيها على الاطلاق , " احلام تادرس ميخائيل " .. عانت حيث تدرس فى طب جامعة الاسكندرية من مشاكل خطيرة فى الرحم , تليفات واورام , ثم مرحلة اولى من سرطان عنق الرحم .
    وظهر الفارس الشهم فى حكايات الف ليلة وليلة , فارس يرتدى الزى الابيض على صهوة جواد ابيض , يحفظ اشعار " نزار قبانى " من الغلاف للغلاف , العريس العاشق لجمال الجسد البدين المُترهل بالشحم والعيون المسيحية المؤمنة بقدرة المعبود على اعطاء الجنة الموعودة لقطيع الخراف الضالة فى ملكوت البرارى , عاشق يقبل الزواج من فتاة تعيش بدون رحم ! .
    نكات حياتى التى احبها واضحك عليها فى وحدتى , اضحك حتى يتحول وجهى الى شريحة من الطماطم الطازجة .. اضحك منهما , زوجتى اخصائية امراض النساء والتوليد وهى بدون رحم , وصديقى الاهبل الذى باع حزبه لرجال الامن فى السجن بعد اسبوع واحد فقط من تأسيسه , وشرفنى بلقب مناضل وطنى عتيد بعد اعتقالى من مارس 1980 حتى نوفمبر 1982 .
    قفزت بعد عرض الزواج وتضميد الجراح النفسية لفقد العضو الانثوى الاهم فى تاريخ علم التشريح الحديث .. قفزت من منصب المدير المالى لمصنع تادرس للزجاج , الى منصب نائب المدير للمصنع كله - رغم اننى احمل ذكريات سيئة لمنصب النائب ! – .
    دنيا .. وما الدنيا الا صفقة كبيرة والناس فيها سماسرة وعلى دين مدير البنك المركزى .
    والعين على الكل وليس الجزء .. لاننى تعلمت عبارة بليغة , عبارة ان المناصب تكليف وليست تشريف , تعلمتها تحديداً فى السجن يا " احلام تادرس ميخائيل " , عليكِ اللعنة , ويا " جميل الاهبل " انتظرنى ولا تنتقل الى الامجاد السماوية , فعندى بعض الخطط التى صُنعت خصيصاً من اجلك , تماماً مثل سجائر بينسون .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 01:19 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    4

    ( 2 ) حكايات احلام حسب الرسول ( احلام الصول )

    - الو .. اهلاً وسهلاً.
    - دكتورة احلام ؟ .
    صوت انثوى مخنوق وباكى على الطرف الاخر
    - ايوه انا احلام , معاى منو ؟ .
    - انا لبنى الطاهر .
    - لبنى الطاهر منو ؟ .
    - تلميذتك فى الجامعة .
    - انتى الزولة بتاعت حذف حاجات من المُقرر ؟ .
    - انا ذاتى .
    - يا بت انتى مجنونة ولاّ شنو ؟ .. لقيتى نمرتى دى اساساً وين ؟ .
    - لا .. انا بس عندى مشكلة , عشان كده اتصلت بسيادتك .
    - عندك مشكلة تمشى طبيب نفسى .. او تشوفى اخصائية اجتماعية .. اوعك تتصلى بى تانى مفهوم ؟ .
    اغلقت هاتفى المحمول وقذفت به الى مقعد قريب .
    خرجت " احلام جلكنة " وهى تضع بشكير اصفر ضخم على شعرها الخشن المبلول
    - فى شنو يا بت الصول ؟ .. مالك عاملة شكلة فى التلفون ؟ .
    - طلبة اخر زمن .. عايزين هم يحددوا المقرر .. دى طالبة قالوا ابوها سياسى كبير فى البلد , ما عارفة الجدعا شنو على جامعتنا دى وهى ممكن تقرأ فى احسن جامعة خاصة .. غايتو التعليم فى السودان ده بقى كلو محن .
    - بقيتى عصبية يا بت الصول .
    - اعمل شنو يا جلكنة لى فترة اعصابى تعبانة , وكمان مرض امى عامل لى توتر شديد .
    - ما فى زول ظهر ؟ .
    - عليك الله يا بت .. خلاص كبرنا .
    - مالك ؟ زى قمر اربعتاشر عينى باردة عليك .. الجامعة ما فيها رجال ؟ .
    - يعنى يا احلام الجاك عايزانى اتظارف واخفف دمى عشان القى عريس .. معلون ابوهم واحد وراء التانى .
    - والله يا بت الصول .. مرات القعدة ساكت بتكون اخير من العرس بتاعى .. انا مُتزوجة من انسان وسخ وما محترم .. تخيلى مرة بت فلاتية صغيرة جات تغسل لى الهدوم , بس مرقتى للسوق وجيت راجعة لقيت السجمان طالع فوق البت .. اتفو عليهو وعلى الرجال الزيو .
    - لسه مرزوع فى ليبيا ؟ .
    - بركة سيدى الامام ما يرجع تانى منها .. بعد ما انكشح يا داب انا والبنات ارتحنا من الفضايح ووجع الراس .
    - يخصى عليك يا فقرية ما جبتيهم معاك ليه ؟ .
    - حليمة ما بتحب الخرطوم .. وسعدية من نهداتا قامن وهى عاملة فيها مُجكسة ود عمها وما دايرة تفارقو .
    - ربنا يخليهم ليك .. المرة دى ح تقعدى معاى اسبوع كامل .
    - اسبوع شنو يا بت ؟ .. عندى مليون الف التزام فى الدلنج , ببيت معاك الليلة وبكرة ويوم السبت بتحرك على الحاج يوسف لنجوى اختى , وبسافر من هناك كان الله هون .
    - دايرة اشبع منك يا فقرية .
    - الايام جاية كتير .. المرة الجاية يا رب تكون عشان عرسك .. انتى احلام تادرس بتكون بكرة موجودة معنا ؟ .
    - كيف , دى اكتر واحدة خططت عشان اللمة دى .. وبالمناسبة قالت اتصل بيها اول ما توصلى .
    - كويس عشان عايز استشيرها عندى مشاكل فى الرحم .. هسع عليك الله لو كنا عملنا زيها وامتحنا تانى وخشينا طب مش كان اخير من التاريخ السجم ده ؟ .
    - خلى الكلام الكتير وتعالى معاى المطبخ .. عاملة ليك سمك بلطى وسلطة اسود وكستر للتحلية .. مشروع تسمين يا جلكنة احتمال ترجعى شباب تانى .
    - حليل الحاجة زينب واكل الحاجة زينب .. مُشتاقة ليها شوق شديد .
    - بس ترتاحى وناكل وبعد ده تمشى تسلمى عليها فى بيت ميرفت .
    - بالمناسبة عندى ليكم مفاجأة بـ مليون جنية .. صورة ما اظن فى واحدة بتتذكرها فيكم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 01:21 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    وما الفرق يا احبابى , بين الواقع والخيال ؟ .
    تشكرات لعبء كتابة المداخلات .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 02:50 PM

Khalid Elsayed
<aKhalid Elsayed
تاريخ التسجيل: 01-25-2017
مجموع المشاركات: 230

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    وما الفرق يا احبابى , بين الواقع والخيال ؟ .
    _____________________________________________________

    ما اجمل ان تعيش الواقع والخيال في آن واحد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-20-2017, 00:44 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 14637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Khalid Elsayed)


    اشارات حول رواية شاهين شاهين (اغتيال دكتورة احلام حسب الرسول)..


    متعة التجريب كتحدي


    تحية للصديقات والأصدقاء هنا ، وتحية لصديقنا شاهين..
    كتر خيرك صديقنا محمد عبد الله الحسين على اثارة السؤال ، تأكيد صديقتنا بت ابا بسمات لنفس السؤال ، وتكراره بصورة ضمنية في اسئلة صديقنا ول ابا يحي قباني..ووهناك اسئلة كثيرة اثيرت وتثار حول نفس المضمون ..
    اتابع ، لسنوات ،هذا العمل الجميل العميق (اغتيال دكتورة حسب الرسول) ، وهي متابعة اظنها كافية لحد ما للإجابة على التساؤلات التى طرحت هنا..واخترت اجابة في شكل اضاءات واشارات عن هذا العمل وسميتها (متعة التجريب كتحدي- رواية اغتيال دكتورة احلام حسب الرسول نموذجا)

    معلوم ان ثورة تكنلولجيا التواصل قد قطعت شوطا بعيدا واحدثت اثار كبيرة ومهمة في حياة الإنسان ، اثار تصل لغاية تبديل الرؤية للأشياء والأحداث والمفاهيم..
    ما يمهنا من كل هذه التطورات الأثار العديدة ، سؤال يتعلق بطريقة كتابة الرواية كجنس من الأجناس الإبداعية المهمة في حياة الإنسان ، وهذا السؤال تطرحه طريقة كتابة رواية شاهين شاهين (اغتيال دكتورة احلام حسب الرسول)..فالتحدي الذي تطرحه الرواية ان طريقة كتابة الرواية يمكن ان تتأثر بالتطور التواصلي ، وبالتالي يمكن ان نحدث نموذج يقوم على الكتابة المفتوحة ، واشراك القارئ بالمتابعة ، ومهمة الكاتب في التفاعل مع تلك الكتابة ، والتعديل والتنقيح والتدقيق المستمر..هذه العمليات في السابق ، كانت تتم بصورة بعيدة عن القارئ ، الكتابة نفسها ، التدقيق ، المراجعة ، ثم النشر ، ليكون العمل بين يدي القارئ ليبدو انه عملية نهائية (أي العمل بعد الطباعة)..

    نشر شاهين ، عمله الموسوم (اغتيال دكتورة احلام حسب الرسول ) في منبر سودانيز اولاين لأول في مرة في 18 فبراير 2008 ، وامتد النشر لغاية 12 اكتوبر 2008. كانت في شكل بوست بلغ الصفحة الثانية ، وتداخل معه اناس كثر ، والتفاعل يختلف تماما من تفاعل اليوم ، والنسخة موجودة في ارشيف المنبر يمكن ان تراجع وتقارن بنسخة اليوم (مع ملاحظة أن الرواية حتى الآن لم تكتمل)..

    في تعريف الجنس الأدبي الذي يكتبه شاهين ، في 17 يونيو 2008 ، كتب شاهين عبارة شاعرية تحمل في طياتها تعريف نوع كتابته فقال:

    (هذه الرواية لكم وعنكم يا عيال الله ، الى ابناء جيلي ، جيل الهزائم والهجرة والمقابر)


    تعريف جانبي اخر ، يقول شاهين عن هذا العمل بانه حدوتة..وهي تقوم على حكايات متداخلة..
    ومتعة التجريب ، التي يتخذها شاهين كتحدي خاص ، تكمن في صناعة الرواية نفسها ، وهذا يتجلي في الجانب الشكلي..
    مثلا في سنة 2008 ، بدأت الكتابة باضافة لوحات (الآن لا تظهر في مراجعتي لتلك النسخة) ، ولكن الكتابة بدأت بالجزء التعريفي الذي يبدا بمقطع شعري لفاروق جويدة ، ثم يعدد شخصيات (الحدوتة) الإحلامات الست ، ثم بقية الشخصية..
    في سنة 2008 ، وصلت الكتابة لغاية المقطع/الفصل 33 ..

    في النسخة الحالية (2017) ، تبدأ الرواية بطريقة مختلفة ، حيث تظهر مقاطع تعريفية من سيرة كل من الإحلامات..ثم تستمر الرواية بتقديم الحكايات..
    تظهر صورة تقريبية للغلاف ، لوحة ، صورة الكاتب ، لوحة غلاف اخرى..ولا ادري هل هذه اللوحات من اعمال شاهين ام من اعمال اخرين؟..
    ايضا يظهر الإهداء..ويختلف عن الإهداء السابق (2008)..طبعا مع ملاحظة ان الأهداء في الطريقة التقليدية يظهر في بداية الكتاب ، وهنا يظهر بعد مسافة..!!

    حكايات مرقص سمعان ، في النسخة السابقة ، كانت في المقطع/الفصل رقم 11والآن تظهر في المقطع/الفصل رقم (3)..مع بداية مختلفة تماما عن الفصل السابق وفكرة مختلفة ايضا..

    حكايات احلام تادرس ، في النسخة السابقة تبدأ بحقيقة صادمة للغاية حيث تتذكر عملية اغتصابها بواسطة شقيقها (حنا)..!!

    سيرورة الحكي في (اغتيال دكتورة احلام حسب الله) عبارة عن مرايا متقابلة ، والصور فيها لا نهائية..!!

    شاهين مهتم للغاية بتجربة الروائي المرحوم علاء الديب (بروفايل شاهين يظهر فيه بورترية الكاتب علاء)..وعلاء نشر اعمال عديدة ، واهمها ثلاثية علاء الديب ،
    وهي ثلاث روايات تتبع مسار وتأريخ وغربة اسرة واحدة (اطفال بلا دموع ، قمر على المستنقع ، عيون البنفسج)..ويمكن المقارنة بين التجربتين..
    التواريخ التي ينشر فيها شاهين هنا غريبة وفيها مفارقة مدهشة للغاية..النشر في 2008 بدأ في 18 فبراير ، وفي سنة 2016 في نفس التاريخ كانت وفاة الأستاذ علاء الديب ،
    والنشر الحالي بدأ 17 مارس ، أي بعد مرور سنة وشهر على وفاة الأستاذ علاء الديب..!!!!

    ودمتم..

    كبر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-20-2017, 01:02 AM

شهاب الفاتح عثمان
<aشهاب الفاتح عثمان
تاريخ التسجيل: 08-28-2006
مجموع المشاركات: 11918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Kabar)

    (هذه الرواية لكم وعنكم يا عيال الله ، الى ابناء جيلي ، جيل الهزائم والهجرة والمقابر)


    اهداء ملخص للضيا و التشتت
    وسوء الحال والمال

    تحية للرواية الابداع

    ______________________________________________________
    ليتهم يعلمون ان عمر اللحظـه في بعـدك يا خـرطـوم سنين طـوال
    د شهـاب الفاتح ـ كوالالمبـور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-20-2017, 05:23 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: شهاب الفاتح عثمان)

    تحيات زاكيات , طيبات استاذى / كبر .
    ولذلك الوحش الروائى غير المشهور - لانه مُحنرم - الرحل علاء الديب , كبير تعلمت السحر على يديه .
    ليس تهرباً من التواصل , بل ترك كل من يقرأ , يُفسر ما شاء كما يشاء , دون تدخل او تداخل منى .. وفى نفس الوقت , حريص كل الحرص على مُتابعة كل تعليق بدقة , انا مُجرد تلميذ , اُكرر انا مُجرد تلميذ استمع للأخرين بعقل مفتوح .
    اتذكر ان هناك من شتمنى هنا فى هذا المنبر بقوله
    - يا عـاهـر .
    وكان ردى
    - شكراً جزيلاً .
    هذه وجهة نظره .. يجب ان احترمها والا اجلس فى بيت ابى وامى وانظر ايُهدى لى ( كما قال المعصوم ) .
    لا تبخلوا علي بالنقد والملاحظات والشتائم , كلها موضع تآمل وتقدير عندى , اتعلم منكم .
    والبيت بيتكم .
    فرداً , فرداً , لكم تقديرى , ابناء واخوة واساتذة .
    وانا مُجرد تلميذ يتعلم فن الحكى على حروف مُلاحظاتكم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-20-2017, 05:48 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 14637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: شهاب الفاتح عثمان)


    استدراك..!!

    شكرا يا اٍله الحب..!!






    استدراك عابر ساكت ، ونعتذر لصديقنا شاهين بكترة الطلة البتسمخ خلق الله (استاذنا ول ابا فضيلي ، في نشرة 2008 كان مشغول بالضبط اللغوي ، وانت استدركت ذلك يا شاهين ، اما نحن ولاد اللعنة ، حبايبك ولاد جيلك ناس المقابر، تشغلنا حاجات تانية ، ما فيها ضبط وتصحيح ولا حتى غبائن ، ولكن يشغلنا الإنسان السوداني الجميل الذي نستكشف ملامحه ببطء وتؤودة..الإنسان الفالت يا علاء الديب ، شاهين يااااااااااااااااااااااخ..!!)..
    الرواية اختارت اسم (احلام) ، او (اٍحلام) كما ننطقها في امسودان..!!
    ست شخصيات باسم واحد (احلام) ، كل زول/ة يشكلها بطريقتو..همزة فوق الألف ، همزة تحت الألف ، من غير همزة مش مهم..!
    سنة الإختيار بتاعة الدفعة ، 1987-1988 ، جامعة القاهرة..وقتها كانت هناك دواوين شعر وقصائد تلهب الحماس..منتدى جامعة القاهرة فرع الخرطوم ، وللحق كانت هناك منتديات كتيرة (انا ما حضرتها عشان ما تسوني عجوز في صمة خشمي)..وكانت قصائد الشاعر السوداني الجميل عاصم حنفي ، وعاصم من عيال مدينة الأبيض عاصمة شمال كردفان..(باقي التفاصيل شاهين عارفها وانا عارفها وبعض الناس برضو..!!)..
    عاصم كان عندو ديوان شعر اسمو (لمياء) ، والديوان احتوى ست قصايد (متذكرين عدد ناس احلام في رواية شاهين؟..ست احلام ، وديوان لمياء ست قصائد اسمها اناشيد لمياء..!!!!!!!)..وهذا لا يعني التطابق بين الرواية والديوان ، وانما الغنا والكلام المالح الما قاعدين نديهو اعتبار ونحن نلهث خلف الحياة وتفاصيلها اللعينة..!!
    وتلك هي النقة المشاترة..قلناها ، عشان الناس تعيش مع شاهين اجواء النص..!!
    الأجمل ما في نص رواية (اغتيال دكتورة احلام حسب الرسول) انها بتكتب ملامح مجتمع سوداني ، جلنا لا ينتبه له ، ولا يعيره انتباه ، مجتمع المسيحيين في امسودان ، تحديدا مجتمع الأقباط: كيف يفكرون ، يفرحون ، يحزنون ، يعيشون بيننا ، سؤال الهوية الإنتقال: هم سودانيين مثل الجميع ام هم عالم تاني؟؟؟؟؟!
    بالطبع يا شاهين ، تصدق او لا تصدق ، في مدينة الدلنج (حلة ناس احلام جلكنة)..اول مرة اعرف سودانيين اقباط ، عبر ديوان شعر لشاعر اسمه الأول : تادرس..قريت الديوان في معية دوواين اخرى (الجنرال عوض مالك ، الجنرال الدكتور عمارة الزين ، الليجند مبارك بشير ، الخ...!!)
    لماذا اسقطت ذاكرتي اسم الشاعر القبطي ، وعرفت ما تبقى..تلك هي المحنة التي اعتقد ان رواية (اغتيال دكتورة احلام حسب الرسول) تحاول تصحيحها..!!
    كاااااااااااااااااااك يا شاهين..
    من (جناين الشاطئ ، وخليج الروم ، حي زهرة روما..وشنو كده ما عارف)..ده كلام البنادر يا شاهين ، ونحن دايرين نقرا كلام ناس الشي ذاتا..!!
    عبرك ، وعبر الحكي الجميل هنا ، تحية، من مدينة القضارف ، لصديقي السودني القح ، الجميل عماد عوض زودي(الكافر، كما يعرف نفسه في جخانين الحكي السوداني المالح..!!)..تحية لشهيدنا (والله شهيدنا يا شاهين..!!)..الجميل عمنا الشهيد ، المرحوم ..العميد سليمان ميلاد..!!
    دعك عن صاحبنا ، الجلابي الجميل ، عمنا وصديقنا رأفت ميلاد..!!!!
    هكذا اقرأ (اغتيال دكتورة احلام حسب الرسول..)..!!
    في التسعينات من القرن الماضي ، يا شاهين ، زرونا ناس امن جنوب النيل الأبيض ، زرونا بسبب عمي وصديقي البعثي الجميل (اسمو الفحيل ، واخونا واستاذنا عضو المنبر صلاح عوض الله ، بيعرف الزول ده..!!!!)..عمي الفحيل تبع ناس احلام البعثية..والله صحي..!!..ياخي زرونا ، لمن انا نسيت قصايد صاحبنا واستاذنا الجميل عاصم حنفي..!!
    في كنيسة ، مرق عمنا واحد (قبطي ، يا شاهين..!!) وقال لينا: مالكم يا ولاد..؟..قلت ليهو ناس الأمن سكونا..!!..ابتسم بغرابة وقال لينا: اقعدوا في بيت الرب (بيت عيال الله كما سماهم شاهين شاهين سنة 2008..!!)..!
    وذاك البعث يا شاهين ، بعث الزغاوة ، الفلاتة ، المسيرية البقارة ، الأقباط الحنين ، بعث احلام البعثية..!!..
    وهناك بقايا حكي مالح ، ما بقدر اقولو ليك يا شاهين..!!
    شكرا يا شاهين ، ليت عمنا علاء الديب كان حاضرا معنا هنا ، كنت لأضفت لك المعنى المفارق ، المعني الدهشة..!!
    انا من الدلنج يا شاهين ، ولم اشعر بالتضامن مع احلام جلكنة (حبيبة الروح اياها) بقدر ما تضامني مع الحبيبة احلام تادرس..!
    هنا لا اقول لكم ، صديقنا الجميل ، صديقنا (الحليبي) شاهين هو مسيحي ، ولكن اقول لكم شاهين ، يكتب الإنسان الأخر ، الإنسان المعني الشارد فينا ، الإنسان السوداني ، في اجمل تجلياته..!!
    وبالطبع اؤكد ، يا شاهين ، تضامني وانتمائي.. لصديقتي الجميلة..دكتورة احلام تادرس..الزولة الإغتصبها شقيقها (حنا) ويا ياما كم في سودانية عانت من جنس المحارم..!!
    تحدي التجريب ، له معاني في الشرح والتفسير..!!

    هنا ترنميات.. سودانية يا شاهين ، ترنيمات جميلة..!!

    هيا..يا شعب الله..!!

    هيا يا عيال الله (كما قال صاحبنا شاهين شاهين...!!)

    ليه ما نعاين للكتابة في رواية ، (اغتيال دكتورة احلام حسب الرسول) ، نعاين ليها ، كونها ، بتكتب جانب الزول المسيحي فينا؟..أو الزولة؟..أو ألأقباط في السوداني؟..أو البراح الجميل ، البراح الإنتبه للملمح الشارد مننا..؟..


    شكرا اٍلي اٍله الحب..!!

    شكرا للناس البتحاول تغني باللهجة السودانية ، وتكتب وتقول ترنيمات سودانية جميلة..!!


    هيا...هيا..!
    النداء لصاحبنا ول ابا عبد الرازق عبد الرازق الطالب....الكان معترض علي شاهين لمن قال ( يا عيال الله) ن فقال عبد الرازق (عبيد الله)..!!

    ونحن ، ولاد الجيل المر ، جيل الهزيمة والمقابر ، يا شاهين ~، ما فارقة معانا...نبقى عيال الله ولا عبيد الله ، يكفيينا نبقى سودان ، انسان سودان ي، انسان المنى/المعرفة / اليقين..!!

    يا بسمات ، ذكري معاك اميرة الشيخ ، الناس في الحوار التلفزيوني ده بتقول (ننتبهه الى اللهجة السودانية)..الترانيم بي لغة سودانية ، حتى لو اختلطت بلهجة المغاربة..برضك هي لهجة متفردة..لهجة اسمها لهجة سودانية..وديني يا بسمات ، أنا لا اقول (صاحبنا الحليبي شاهين) انو مسيحي..!!

    شكرا يا اله الحب.. وما دقست فيهو احلام الجاك (احلام جلكنة) انها ما قالت للروائي شاهين... غن غنية حزينة من الدلنج...غنية فيها نوبة ازرق طيبة ، ترانيم النوبة/التوحيد..!!!
    ضاع باقي الخاطرة يا صاحب.. ضاعت..!!

    ودمتم..
    كبر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2017, 04:57 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Kabar)

    5

    ( 1) حكايات لبنى الطاهر

    - الو .. اهلاً وسهلاً .
    - دكتورة احلام ؟ .
    اغلقت الهاتف فى وجهى .. الدكتورة الغبية .
    اُريدها هى .. اشتهيها .
    اضحك فى سرى وانا اراها تحمل اطناناً من الكتب والصحف اليومية بين يديها .. كتب , كتب , كتب , على مقاعد سيارتها الصغيرة , على سطح مكتبها الخشبى القديم فى الجامعة ! .
    اُريدها هى .. جسدها , " اربابة " الحبشية التى عادت للحياة من جديد , نفس " اربابة " الخالق الناطق .. القامة القصيرة , الانف الصغير الشهى مثل حبة عنب ناضجة , العيون المُستديرة شديدة السواد , الشعر الخشن وهو يلسعنى فى الفخذ العارى اقاوم رغبة فى النهوض من مقعدى اثناء المحاضرة وانا اشاهد نقطة العرق البلورية وهى تنحدر فى غموض ونداء من خلف الاذن حتى العنق الرقيق , تنادينى نقطة العرق تلك , اغمض عيوني , اُريد ان انهض والعقها بلسانى .
    ماذا سيحدث لو اوقفتها فجأةً فى فناء الجامعة امام الجميع واعتصرتها بين ذراعي حتى تبكى طلباً للرحمة ؟ .. ماذا سيحدث ؟ .. انا اطول منها كثيراً , وبالتاكيد اقوى منها كثيراً .
    فقط لو تبكى من النشوة بين احضاني , وانا ارفع لها ملابسها الكلاسيكية السخيفة واشاهد الوان ملابسها الداخلية , حمراء ؟ صفراء ؟ سوداء ؟ قطن طبيعى ؟ حرير صناعى ؟ .
    عذبت " اربابة " فى ليل ابوظبى المُمتد بلا نهاية .. الشقة الخالية , وامى , وزوج امى السخيف , فى واحدة من حفلات الجالية السودانية العبيطة .. اطاردها فى ارجاء الشقة .. اشعلها بالرغبة والنار .. اقرصها فى فخذها البنى المستدير بالشحم
    - أى .. أى .. يا بت اقعد ساكت , ما عندى مزاج الليلة .
    اقفز عليها بجسدى الضخم وارميها على الارض
    - لكن انا عندى مزاج الليلة .
    - أأأأخ يدى انكسر يا لبنى .
    - بقولوا يدى اتكسرت مش يدى انكسر .
    اعريها بعنف .. اضع فمى على حلمة النهد الصلب الداكنة .. تستسلم مثل حمامة مرعوبة .. تصبح ملكى افعل فيها وبها ما اشاء .
    انتهى كل شيء فى لحظات .. خرجت لشراء اغراض البيت من سوبر ماركت قريب , وسقطت كتلة حمراء من اللحم والدماء تحت آطارات عربة مرسيدس بيضاء .
    حزنت عليها كما لم احزن على انسان , امى وزوجها الـعـرص كانا فى اندهاش بالغ
    - فى زول يبكى على خدامة عشان ماتت .
    - والله انتى بت مراهقة بالجد .
    فى اليوم الذى ماتت فيه , عذبتها حتى الثمالة , حتى بكت
    - عندى مزاج يا لبنى .
    - وانا ما عندى .. طيرى من وشى .
    ضربتها على بطنها بقسوة .
    - امشى اشترى حاجات الغداء يلا طيرى .
    كانت تبكى وهى خارجة .. لو كنت اعلم انها لن تعود ؟ بكيت عليها كما لم ابكى على احد
    - أأأأى .. يدى انكسر حرام عليك .. بالراحة عليك الله .. بالراحة .
    يتوجع جسدها .. ويتوجع لسانها بلغة عربية صعبة فى النطق والكتابة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2017, 05:33 AM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    الأخ شاهين
    تحية طيبة
    طبعا سردك جذاب لدرجة السحر فمن يقترب من أول كلمة من سردك من أول كلمة يقع في شباكه حيث لا فكاك منه إلا أن يصل للكلمة الأخيرة. هذا الانطباع الأول.
    أما الانطباعات اللاحقة سأحدثك بها بعد القراءة المتأنية لاكتشاف الكهوف و المغارات و دهاليز الشخصيات .
    لأنه هذا الإبداع لا تكفيه قراءة واحدة و كذلك عجلى.
    الأخ كبر كتاباتك المعلِّقة تضيف نكهات إضافية و توسع من دائرة التأويل و الإبداع كذلك.
    سؤالي عن هل شخصية أحلام حقيقية ام لا لأني قرأت القصة قبل سنوات مع تعليقات مختلفة لشخصية اصيبت بعلة نفسية و كانت قد دعت لعودة الاستعمار .
    و تناول الكثيرون هذه الجزئية مع التركيز عليها فمنهم من كان مؤيدا و منهم من كان معارضاً..
    ثم انقطع عني هذا الموضوع إلا بعض الكتابات المتفرقة...لذلك رسخ في ذهني أنها ربما قصة حقيقية و ليست سرد إبداعي.
    و ليس سؤالي هو أن من تكتب عنها هل هي شخصية حقيقية ام خيالية؟ لأن ذلك في شرع الإبداع سؤال غبي.
    أذكر أنني سألت أمير تاج السر عن الشخصية الرئيسية في قصته (صيد الحضرمية)و التي عدّلها إلى(إشتهاء) بعد أن أعجبتني شخصيتها سألته من أين
    أين صاغ شخصية الحضرمية فقال إنها إمرأة حقيقية. طبعا ليس بالضرورة أن تنقل مواصفات الشخصية بالتفصيل و لكن الشخصية الملهمة تثير فيك الدهشة و الإعجاب و الإلهام في أغلب الأحيان من جانب واحد من جانب ما ب و ليس كامل الشخصية .
    و الله أعلم.
    الأخ شاهين أهنئك على هذا الإبداع.
    الأخ كبر طلتك مرة مرة بتزيد من مساحة التأويل و يحيلنا إلى عوالم أخرى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2017, 06:03 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: محمد عبد الله الحسين)

    6

    ( 1 ) حكايات احلام تادرس ( احلام القبطية )

    يسوع محبة .. يسوع حياة .
    عيناك علي ولا ترانى .. انا من صفعتنى الحياة على خدى الايمن , فادرت لها الايسر , فصفعتنى فيه ! .
    عندما اغتصبنى شقيقى " حنا " ترك فى شبابى وانوثتى شرخاً مازلت اتحسسه حتى الان وانا على عتبات الاربعين .
    - الو , الو .. ايوه يا جلكنة معليش عشان الشبكة تعبانة شوية ما قادرة اسمعك كويس .. مشتاقة ليك شديد يا بت يا عواليق .. شنو ؟ , لا , عاينى خلى بت الصول تجيبك لى الليلة فى العيادة .. كدى ادينى بت الصول .
    جاء صوتها كالعادة رزيناً واثقاً من نفسه , وفيه الكثير من رنة الاسى
    - وين يا قبطية ؟ .
    - والله يا بايخة حقو الواحد ما يتكلم معاك .. يعنى يا بت الصول ما قادرة تركبى عربيتك السجمانة زيك دى وتجى تزورينى ؟ .
    - والله مشغوليات يا احلام .. الحياة تلاهى .
    - عاينى هنا يا مستهبلة , عشان جلكنة دى قالت تعبانة شوية .. زى الساعة عشرة تعالوا لى العيادة اكشف عليها واشوف لو كانت محتاجة تحاليل قبل ما ترجع الدلنج .
    - ما عندك مشكلة جلكنة دى ثروة قومية لازم نحافظ عليها .. برنامج بكرة قايم فى مواعيدو .
    - تمام التمام .. يلا عشان عارفاك خايفة على الرصيد يا بخيلة , يحفظك الرب , ح اكون منتظراكم .
    كثيراً ما افكر فيهن .. هل هن سعيدات ؟ .. وايهن اكثر سعادة من الأخرى ؟ .. بل وما هى مقاييس السعادة اساساً ؟ .
    كنا دفعة تاريخية فى قسم تاريخ .. ست طالبات كلهن يحملن نفس الاسم الاول " احلام " .
    القريبة من القلب لنا جميعاً كانت " احلام جلكنة " هى شعلة الشلة والدينمو المحرك .. لم تكن تملك اى مسحة من الجمال فى وجهها , هى اقرب فى الشبه للرجال .. جسدها كان جميلاً
    - انا ما عندى وش .. لكن فى الجسم , مية فى المية .
    احببت فيها الاصرار ومُعاندة حياة صعبة لا ترحم الفقراء او تحترمهم .. جلست فى البيت تربى اخوتها بعد وفاة امها وعادت للدراسة بعد ذلك , لذلك كانت تفوقنا عُمراً بسنوات , كانت تدرس فى الجامعة وتعمل فى مصنع للطحنية ليلاً .. حاولت ذات مرة ان اضع بعض النقود فى حقيبتها , ضربت يدى بعنف وغيظ
    - اوعى تعملى كده تانى .. انا ما شحاتة .
    عندما اغتصبنى شقيقى " حنا " , ترك فى روحى دمامل واوجاع فظيعة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2017, 07:07 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    7

    ( 2 ) حكايات احلام الجاك ( احلام جلكنة )

    حوش ابوروف .. اشجار الجوافة الكثيرة والعجوز .
    النوم والنظر للنجوم فى سماء امدرمان الصافية .
    كأن الزمن لم يجرى .. كأن السنوات لم تمضى .
    اصبحنا فى حقبة الكهولة الحقيرة , نُقاوم بالصبغة آثار شعر ابيض عنيد .. تجاعيد الوجه التى ارتسمت مثل شلوخ .. البسمة التى ما عادت مثل ايام زمان , ولا حتى الحزن ! .
    زمان , كان للحزن معنى وشجن خاص , الان اصبح ثقيلاً جافاً يترك فى القلب احساساً بالوجع
    - نومتى ؟ .
    - صاحية .. الخميس ده بحب اسهر وافكر .
    - تفكرى فى شنو ؟ .
    - فى الدنيا .
    - زعلانة انك ما اتزوجتى لحدى هسع ؟ .
    - خلاص نسيت الموضوع ده , فتحتا ليهو .. عارفة يا جلكنة انا مش هسع عمرى واحد واربعين سنة , لكن لسه بمارس العادة السرية .
    - هاهاهاها .. يجازى محنك يا بت الصول .
    - بالجد والله , يعنى اعمل شنو .. مرات بخجل من نفسى واقول الطالبات عندى ما بيعملوا كده .. دايرة اسال احلام تادرس لو العادة السرية دى مُضرة بالصحة .
    - هاهاهاها .. يا زولة ما تشتغلى بـ زول , اعملى البريحك , غايتو اخير ليك من مسخرة بنات الخرطوم .. عارفة يا بت الصول انا ايام الجامعة حملتا بالحرام وعملتا عملية اجهاض .. عارفة كده ولاّ ما عارفة ؟ .
    - يا بت انتى مسطولة ولاّ شنو .. ده شنو الكلام الفارغ ده ؟ .
    - ده الحصل , خجلتا اكلمك فى الوقت داك .. خوفتا ما تحترمينى تانى , وانتى زولة جنك قرأية وكتب واوراق , ما عندك شغلة مع الشربكة والوسـاخـة والقذارة البتحصل بين الناس .
    - جلكنة عليك الله عندى صداع وما دايرة اعرف اى حاجة .
    - تصدقى ؟ , تانى يوم من زواجنا زوجى كان سكران , قال لى انتى شينة ومافيك ريحة الانوثة .. قلتا ليهو الشنا دى عارفها , لكن ريحة الانوثة دى جديدة لنج .
    دموعى كانت تسيل
    - جلكنة اسكتى ما تطلعى دينى .
    - معقول يا بت الصول يكون عندى سرطان رحم ؟ .. ده يكون عقاب من ربنا .. مش كده ؟ .
    - اسمعى يا جلكنة الساعة واحدة ونص صباحاً .. نومى الله يرضى عليك .
    - تصبحى على خير .. لكن لو عندى سرطان بناتى ديل يمشوا وين .
    احلامى وتوقعاتى التى تتحقق .. صمت يسود , والنجوم تنظر لنا فى استغراب من علياء شاهقة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2017, 09:58 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)


    8


    ( 1 ) حكايات احلام الحاج ( احلام البعثية )

    كسرنى منظر دخول القوات الامريكية قلب العاصمة العراقية بغداد .
    المغول الجُدد يعودون من جديد للتخريب ودهس العمران .
    المغول الجُدد .. ينشرون الديمقراطية بفوهة اسلحتهم الحديثة , ويجهضونها بنفس الفوهة عند صعود التيارات المناوئة لهم على سدة السلطة ! .
    تبددت سنوات , انهارت قصور الرمال بضربة من موجة عاتية .
    تبولت على نفسى , وشاشة التلفاز تراقصت امام عيونى عند سقوط تمثال القائد الفذ " صدام حسين " البرونزى الضخم .
    وكأنه سقط مُباشرة على قدمي .. تبولت على نفسى , انكسرت شظايا , شظايا مُبعثرة .
    سقط بعد ان وضعوا عليه علمهم بنجومه الشهيرة البيضاء وخطوطه الحمراء .
    1993 , فى واحدة من الاعتقالات السخيفة والمُهينة , وضعوا امامى صور زوجى " النذير " وهو عارى تماماً , يُمارس الجنس مع شاب فى العشرينيات من عمره يعمل عنده فى المحل التجارى
    - افتحى خشمك تانى واعملى فيها مناضلة .. بدل النضال والكلام الفارغ اتكلمى مع راجلك العيالتى ده يمكن ربنا يهديهو .
    اغلقت فمى , انكسرت شظايا , شظايا مُبعثرة .. حملت ابنى " رامى " على كتفى وذهبت الى بيت ابى
    - طلقنى يا النذير .. ناس جهاز الامن صوروك انتا والولد الشغال معاك وفرجونى على الصور .
    لم يتكلم .. ارسل الورقة بعد يومين , وثيقة ابتعادى عن شذوذه غير المفهوم .
    منذ 1993 , وانا لم اعد " احلام " القديمة .. نفس الاكل والشرب , نفس الملابس , والنوم والاستيقاظ .. لكننى تغيرت .
    اصبحت اخاف ! .
    منظر اقتحام القوات الامريكية قلب بغداد , اضاف الى الاعباء عبء التبول الا ارادى .
    البس البامبرز مثل الاطفال الصغار , وابكى على نفسى ليلاً
    - دى نهاية الزول المهتم بالشأن العام فى بلد متخلف .
    الحزب الذى تبعثر .. والحلم الذى تقلص .. حلم الامة العربية الواحدة من الخليج الهادر الى المحيط الثائر .
    تبخر الى حدود منزل ابى فى الجريف , اصبح فقط ان ينشأ " رامى " فى جو صحى نظيف , ان يتعلم بقدر الامكان تعليماً مُحترماً ويُغادر هذه الخرابة الى بلد اكثر انسانية واحترام .
    الايمان القديم .. والهتاف الاقدم
    - شعب عربى واحد .. جيش عربى واحد .
    المؤمنة بالامة ذات الرسالة الخالدة .. انتهت وهى فى الحادية والاربعين من العمر الى مجرد حطام وبقايا بشرية ! .
    " رامى " هو الذى يجعلنى ارفض فكرة الانتحار .. عمود غبى فى صحيفة يومية اكثر غباءً .. كتابة بلا روح ولا حلم حقيقى .
    غداً الجمعة عصراً , لقاء عصابة الاحلامات .. نبش فى تاريخ صداقات ماتت .. ما الفائدة ؟ .
    تغيرنا كثيراً ابكى مع صوت " عبدالكريم الكابلى " وانا اتقلب فى سريرى فى ساعات الارق الطويلة
    - تلقى الزمن غير ملامحنا .. واحنا بقينا ما احنا
    وانا الصابر على المحنة .
    انظر لنفسى فى المرآة , ولا اعرفها
    - انتى احلام الحاج ؟ .
    اردد بصوت تُغطيه طبقات كثيفة من المرارة والاكتئاب الحاد
    - واحنا بقينا ما احنا .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2017, 02:53 PM

نصر الدين عثمان
<aنصر الدين عثمان
تاريخ التسجيل: 03-24-2008
مجموع المشاركات: 3481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    يا الله .............


    هكذا تكون الكتابـــة..


    شاهين...



    متعك الله بالصحة والعافية وحفظك..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2017, 03:16 PM

Hatim Alhwary
<aHatim Alhwary
تاريخ التسجيل: 01-23-2013
مجموع المشاركات: 1537

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: نصر الدين عثمان)

    جميل ...جميل يا شاهين
    شكرا على الامتاع

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2017, 05:14 PM

عباس محمد عبد العزيز
<aعباس محمد عبد العزيز
تاريخ التسجيل: 01-09-2017
مجموع المشاركات: 160

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Hatim Alhwary)



    تحية طيبة استاذ شاهين

    وانا اقول احلام دى قصة ما غريبة على وين مرت على

    طبعا فى سنوات مضت مسرعة
    مشكور على المشرط الذى يفصح عن الواقع العربى والسودانى
    بس ماتنسى احلام ابوعقارب
    وقصتها مع زوجة خاله واولادها والنظرة الدونية لها رغم عن التنفانى فى خدمتهم وهى طالبة ثانوى جاءتهم بحكم الالتحاق بالمدرسة
    طيبة احلام ابوعقارب وهى ريفية
    دمت جميل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2017, 03:13 PM

Nasser Amin
<aNasser Amin
تاريخ التسجيل: 02-07-2017
مجموع المشاركات: 201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: عباس محمد عبد العزيز)



    استاذ شاهين سلامات
    ابداع حد الامتاع ...في الانتظار
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2017, 09:23 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 01-14-2005
مجموع المشاركات: 8326

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: Nasser Amin)

    شكرين ياشاهين
    الشكر الأول لهذه الكتابة الممتعة
    والشكر التاني عشان خليت صديقنا كبر
    يكتب بمتعة وحب (بعيد من السياسة هههه)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2017, 09:30 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 01-14-2005
مجموع المشاركات: 8326

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: الصادق اسماعيل)

    فيصل القاسم في مقدمة برنامجه الاتجاه المعاكس تعامل
    مع احلام عبدالرسول على اساس أنها شخصية حقيقية هههه



    Quote: فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام. "أمس اتصلت بالأمل قلت له هل ممكن أن يخرج العطر لنا من الفسيخ والبصل؟ قال أجل.
    قلت وهل يمكن أن تشعل النار بالبلل؟ قال أجل فكل شيء محتمل، قلت إذاً حكام العرب سيشعرون يوما بالخجل، قال ابصق على وجهي إذا هذا حصل،
    إذاً لا أمل" يصيح أحمد مطر. أليس إذاً من حق البعض أن يرفعوا أصواتهم في أكثر من بلد عربي في الآونة الأخيرة للمطالبة بعودة الاستعمار إلى بلادنا؟
    ألم يتمن طارق الفضلي القيادي البارز في قوى الحراك الجنوبي في اليمن عودة الاحتلال البريطاني قائلا والله ليتهم يرجعون؟ ألا يذكرنا هذا ببيت البردوني الشهير

    وهل تدرين يا صنعاء من المستعمر السري

    ومن مستعمر غاز إلى مستعمر وطني

    ألم تصرح الدكتورة أحلام حسب الرسول أستاذة التاريخ في السودان قبل فترة بأن المستعمر البريطاني قدم لبلادها خدمات أكثر من الحكام الوطنيين المزعومين بعشرات المرات؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-26-2017, 05:45 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: الصادق اسماعيل)

    9

    ( 3 ) حكايات احلام حسب الرسول ( احلام الصول )

    يوم الجمعة .. العاشرة صباحاً .
    اجلس فى عيادة " احلام تادرس " اتصفح عدداً قديماً من مجلة حواء المصرية .
    كالعادة العيادة بسيطة وانيقة فى ذوق , مثل صاحبتها .
    اول ما لفت نظرى فيها ايام معرفتنا الاولى فى الجامعة انها مسيحية .. لم اعرف قبطية قبلها , اعجبنى الصليب الذهبى الصغير , والتهذيب العالى , الانسانية التى تشع من العيون الوديعة , عرفنا بعد فترة من صداقتنا انها تنتمى لأسرة غنية لديهم مصنع زجاج كبير.
    ذات مرة فى تلك الايام البعيدة شاهدتها مصادفةً داخل سيارة مرسيدس فارهة , نادتنى فى تهليل وفرح حقيقى
    - ده بابا يا بت الصول .. دكتور تادرس ميخائيل .. دى صحبتى يا بابا فى الجامعة واحدة من الاحلامات الحكيت ليك عنهم .
    اخبرتنى بعدها
    - ما بحب زول يعرف انى من اسرة غنية .. عايزة اكون زيكم كده بالظبط بدون اى فرق .
    - ابوك دكتور ؟ .
    - لا .. ما طبيب .. عندو دكتوراة فى الجيولوجيا .. خلى التدريس فى جامعة الخرطوم واتفرغ للعمل الخاص .
    - عندك اخوان ؟ .
    - عندى اخت واحدة , طبيبة امراض نساء واخ اتوفى قبل ما ادخل الجامعة كان اسمو حنا .
    - وامك ؟ .
    - طبيبة اسنان .
    - ماشاء الله عليكم .. انتو اسرة راقية شديد .
    - لا .. عادى خالص , نحنا اسرة عادية جدا .
    متواضعة بشكل لا يصدق .. مثقفة
    - دى رواية فرنسية ؟ .
    - البؤساء , بتاعت فيكتور هيجو .
    - بتعرفى فرنسى ؟ .
    - يعنى , شوية , شوية .. بحب اللغة الفرنسية من زمان .
    اتذكر الايام التى ماتت فيها شقيقتها " ماريا " , انقلبت بها السيارة وماتت بنزيف داخلى حاد فى المخ .. كان عندى شغف ان اراها , وعدتنى اكثر من مرة ان نذهب لها فى العيادة
    - اقول ليك سر يا بت الصول ؟ .
    - سرك فى بير يا بت يا عسل .
    - ماما ما بتحب مسلم يخش عندنا فى البيت .
    - معقول ؟ .. ليه كده ؟ .
    - ما عارفة , هى ما بتحب السودان , وما بتحب نصاحب المسلمين .
    عندما ماتت " ماريا " تغيرت هى كثيراً
    - انا يا بنات نويت امتحان تانى شهادة سودانية علمى .. واخش طب وامسك عيادة ماريا .
    " احلام السمحة " لا تحب الشخص الطموح
    - بالله يا بت الصول عاينى الاقباط ديل جبارين كيف , ما عايزة تفك عيادة اختها .
    - ده اسمو وفاء وطموح .
    قبل سنة جاءت تزورنى فى الجامعة
    - عارفة , انتى الزولة الوحيدة الشجعتينى امتحن علمى تانى واخش طب .. ومتذكرة كويس يوم زغردتى لى عشان نجحتا .
    - يا بت ده كان زمان انتى لسه متذكرة ؟ .
    - فى حاجات ما بتتنسى يا بت الصول لو مرت مليون سنة .
    لمحت نظرة الامتنان واطياف دموع قادمة فى العيون المسيحية الطيبة .. عرفت كم هى وحيدة وفى حوجة لقلب قريب منها .. قررت ان ازورها بشكل منتظم كل اسبوع .. وها انا بعد سنة كاملة اجلس فى عيادتها .
    خرجت " احلام جلكنة " بجسدها الذى ترهل وخلفها كانت " احلام القبطية " وهما تضجان بالضحك
    - يا بت الصول شفتا قلة الادب بتاعت جلكنة .
    - حظك .
    - يا بنات ما تعملوا لى عقدة نفسية بلاش مسخرة فارغة معاكم .
    عنما ذهبت الى دورة المياه , تنهدت " احلام تادرس " بعمق
    - جلكنة عندها ورم فى الرحم لازم نعمل عملية ازالة للورم , وتحليل عينة منه .
    - اتكلمتى معاها ؟ .
    - بعد برنامج الليلة عشان ما تدبرس .
    ونحن فى طريق العودة الى البيت , كانت شاردة البال
    - احتمال كبير يكون عندى المرض الكعب ؟ .
    - المرض الكعب ده كمان شنو ؟ .
    - السرطان .
    - لا حول ولا قوة .. انتى بقيتى دكتورة واحنا ما عارفين ؟ .
    - لا بالجد شايفة وش بت تادرس اتغير وهى قاعدة تكشف على .
    - يا بت مافى سرطان بيتعرف بالكشف كده ساكت .. لازم الزول يعمل تحاليل وهيصة طويلة .
    - انا الحاسة السادسة عندى ما بتغلط .
    - عليك الله بطلى هبالة وجرسة .
    وضعت شريط " زيدان ابراهيم " على آلة تسجيل العربة .. اندلع الصوت السكران يترنح مع نغمات العود .. اغمضت " جلكنة " عيناها واراحت راسها على حافة المقعد
    - حليلك يا زيدان وحليل ايامنا .
    ايام " زيدان ابراهيم " الذهبية , لا جلد , ولا قطع من خلاف , ولا صلب , ولا هم يحزنون .
    كنت اقود سيارتى وانظر لها بطرف عينى .. وجهها الرجولى الاسود كان يلمع مع اضواء السيارات القادمة فى الاتجاه المعاكس .. قلت فى سرى
    - ربنا معاك يا احلام .. ربنا معاك , انتى احسن واحدة فينا .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2017, 04:03 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    ورقة من اوراق دكتورة احلام حسب الرسول كتبتها فى مصحة للامراض النفسية والعصبية
    قبل مقتلها فى ظروف غامضة

    المثقف السودانى .. هو من ارسله اهله وناسه لشراء الرخاء والرفاهية والامن والاستقرار لهم من السوق المجاور .. فخرج ولم يعد ! .
    هكذا بكل بساطة , ضرب القروش فى جيبه ! .
    هذا هو المثقف السودانى , خائن وجبان وابن كـلـب .
    يُحب ان يحشر كلمات انجليزية وفرنسية بين اضراسه اثناء الحديث او الكتابة , فى استعراض ارعن لقدراته الثقافية والمعرفية , ولكى نقتنع انه عبقرى زمانه الاوحد واننا يجب ان نُعطيه النقود ليذهب لشراء الرخاء ومعاقبة الذين شردوا بقروش الشعب .. نُصدقه , ويذهب هو وينضم لنخبة الشاردين بقروشنا فى كروشهم ! .
    دائرة لعينة لا تنتهى , فساد ضرب فى النخبة حتى الجذور , فى الحكومة والمعارضة .
    المثقف السودانى مثل قرد " داروين " يُناطح حتى يمشى على قدمين وينفرد بالنشؤ والارتقاء بعيداً عن الدهماء .. طُفيلى يعيش على الكلام المعسول الذى يبيعه للناس على ارصفة الصحف اليومية والشاشات الملونة .
    فاسد وحقير , صاحب توكيل منزوع الصلاحية , حـقير .. حـقير .. حـقير .
    د/ احلام حسب الرسول عابدين .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2017, 02:34 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    10

    ( 1 ) حكايات عزت الطريفى

    امشى فى الشوارع بلا هدف مُحدد .
    امشى وانا افكر .. افكر فى التغيير الذى حدث للناس , وفى التغيير الذى حدث لنفسى .
    فى كل اجازة اعود فيها للخرطوم المتجهمة , اتجول مثل مخبول
    - يا نسيم ارجوك .. روح لها وحييها
    بالغرام البى .. والشجون احكيها
    بى ادب يا نسيم .. واحترام ناجيها
    لعل بالتذكار .. عطفها يعود ليها .
    تزلزلنى الاغنية , اغرق فى بحور من الذكريات .
    " الهام " وهى تنطلق فى شارع النيل , حنجرتها الذهبية تحرك المياه .. اقبض على يدها
    - كده عيب يا عزت .. لا .
    - غنى لى عليك الله .
    ينداح الصوت الماسى .. ينداح بطول وعرض شارع النيل , يصل الصوت الى شماسة صبغت بشرتهم شمس شريرة , الى العاشقين , والمنحرفين , والاسر الهاربة من صيف الخرطوم الملعون .
    تهتز اركان القصر الجمهورى
    - ان ابت او صدت .. دعها تتبع تيها
    فهى جاهلة وديعة .. رقيقة راقية نبيهة
    لا تُحاول حاذر .. يا نسيم تأذيها
    فهى لسه ندية .. الحرير يدميها
    حورية نايمة وعايمة .. فى وداد والديها
    روحى بينك وبينها .. وانتا ماك داريها
    ووجدى خلفك حارس .. قلبى بين كفيها .
    اين " الهام " يا " عزت " ؟ .. اين السينما ؟ , ومسرح الاراجوز المدرسى ؟ .
    لماذا انكسرت , وتسربت احلامك من بين قبضتى يديك مثل ماء ؟ .
    اين خرطوم الثمانينات ؟ .
    اين الطالب الهارب من كلية الاقتصاد بجامعة الخرطوم الى معهد السينما العالى فى القاهرة ؟ .
    واين طالبة معهد الموسيقى والمسرح العاشقة للاخراج المسرحى ؟ .
    اين الاستاذ الذى لا يموت ؟ .
    - غنى .. غنى يا الهام .
    يمتد الصوت الى جزيرة توتى .. يرسم قوس قزح على بقايا محس لا يتكلمون النوبية ! .
    - وهى نايمة وحالمة .. وروحى ساهرة عليها
    وعينى باكية وصاحية .. والمنام جافيها
    كيف يكون لو حست ؟ .. وشافت الحاميها
    والمحبة فى لوعة .. وبخشوع راجيها
    فانسحبت وقلبى .. تركته خاضع ليها .
    والان ماذا يا " عزت " ؟ , مُجرد مخرج نشرات اخبار وبرامج حوارية ثقيلة الظل ! .
    هل هذه هى نهاية الاحلام ؟ .
    كان الاستاذ يتكلم , سحره لا يُقاوم .. كلامه ينساب الى العقل .. الاستاذ , الاستاذ .
    عندما اعدموه .. تحولت " الهام " الى كتلة من العيون الحمراء
    - وااااى .. وااااى يا عزت .
    اتذكر وانا امسكها من يدها وابكى .. لا نعرف الى اين نسير والى من نذهب .. هى تبكى وانا ابكى فى قلب السوق العربى , والناس وهم ينظرون لنا فى بلادة قاتلة .. فجأةً , ودون مقدمات , افلتت يدى وانطلقت تعدو وهى تصرخ باعلى مافى صوتها الماسى
    - يا ناس يا ناس .. محمود محمد طه مات يا اولاد الكـلب .. محمود محمد طه قتلوه يا اولاد الحـرام .. اتحركوا معلون ابو امكم واحد وراء التانى .
    جريت خلفها فى هلع
    - الهام لا .. لا .. لا .
    ايام .. ايام الانتصار النهائى والابدى للتيار الدينى المُتشدد , فتحوا الخرطوم بقوانينهم الاسلامية فى سبتمبر 1983 , واستباحونا .
    انظر الى ساعتى , صديقات سخيفات لزوجتى السخيفة سيهبطون علينا مثل جنود المظلات .. اصبحت لا اُحب المناسبات الاجتماعية .. افضل العزلة والذكريات والصمت
    - وعينى باكية وصاحية .. والمنام جافيها
    كيف يكون لو حست ؟ .. وشافت الحاميها
    والمحبة فى لوعة .. وبخشوع راجيها
    فانسحبت وقلبى .. تركته خاضع ليها .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2017, 11:24 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 03-14-2007
مجموع المشاركات: 7864

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2017, 09:41 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: محمد على طه الملك)

    11

    ( 3 ) حكايات احلام الجاك ( احلام جلكنة )

    " الحاجة زينب " والدة " احلام الصول " , تحولت الى مخلوق غريب .. مثل القرود الثلاثة الشهيرة , لا تسمع , ولا تُبصر , ولا تتكلم الا فى شكل فحيح غير مُترابط .
    تتحدث الى اللا احد , وتحكى للفراغ فى صوت غير مسموع الا بصعوبة شديدة عن حقبة الاربعينيات , وعن حى ابوروف عندما كان عبارة عن خلاء مُخيف .
    تتحدث عن اشخاص ماتوا قبل عشرات السنين وتطلب الذهاب لزيارتهم ! .
    غريب ان تتخيل انك ستجد الشخص الذى تركته قبل سنوات هو نفسه .. فى اخر زيارة لى للعاصمة , كانت " الحاجة زينب " فى كامل اللياقة الذهنية , عرفتنى على الفور وقضينا ساعات نحكى عن ايام زمان .
    هذه المرة عرفت معنى ان يموت الانسان وهو حى يتنفس , اخاف من التقدم فى السن , اخاف ان اضيع فى أودية الشيخوخة ومتاهاتها النتنة .. وعندما انعمت علي عصابة الاحلامات بلقب " جلكنة " شعرت بغُصة ثقيلة وحزن باهت .
    اُشاهد الأيام وهى تتسرب من بين اصابع اليدين , اُشاهد تلميذاتى وهن يتحولن الى نساء كبيرات .. جاءت واحدة تسحب فى يدها تلميذة جديدة
    - ازيك يا استاذة احلام .. انا تلميذة قديمة انتى درستينى .. ودى بتى طالبة جديدة معاكم .
    - بالله الزمن بيجرى بالسرعة دى ؟ .
    اقلق من حالتى الصحية .. هناك شىء غامض , اعياء وآلام لا تُطاق ونزيف مهبلى مُزعج , وسقوطى اكثر من مرة .
    اخاف ان اموت قبل ان اطمئن على بناتى , فقط بناتى يا رب .. واكره ان اعيش حتى اصبح مثل والدة " احلام الصول " .
    كل زيارة لى للخرطوم .. اذهب لنفس الاماكن التى كنا نذهب انا و " منعم " اليها.. ويُدهشنى التغيير الذى يحدث للعاصمة
    - الناس دى بتجيب القروش من وين ؟ .
    عمارات تنهض .. وعمارات تختفى .
    ذات مرة كتب " منعم " بخطه الركيك على حائط دكان مُغلق فى قلب الخرطوم
    - احى انا من جسمك يا بت الجاك .
    - يا ود دى شنو قلة الادب بتاعتك دى , هسع لو زول شافك بتكتب الكلام ده يقول علينا شنو ؟ .
    - ده عشان لما نجى بعد عشر سنين مارين من المكان ده , نقرأ الكلام العوير ده ونضحك على عوارتنا .
    وبعد سنوات طويلة مررت على المكان , تحول الدكان المهجور لعمارة ضخمة , عمارة نظرت لى فى سخرية وهى تُشير باصبعها الاوسط فى وجهى
    - طظ فيك يا عجوزة .. اركبى هنا .
    فقط ان تتزوج بناتى .. وبعد ذلك فليذهب كل شيء الى الجحيم .
    فى كل زيارة لى للخرطوم اتخيل اننى سوف اقابل " منعم " صدفة , انظر الى وجهه الابيض الوسيم وينظر لى فى خجل ثم ينظر الى الارض فى شعور بالذنب طالباً الغفران والسماح , وعارضاً علي الزواج ! .
    كل زيارة للخرطوم اتخيل هذا السيناريو , ومثل كل مرة لا يحدث هذا ابداً , اضع طرف ثوبى على فمى وانا اضحك
    - والله الظاهر علي سحلبتا رسمى وشعبى .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2017, 01:42 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)


    12


    ( 2 ) حكايات احلام الحاج ( احلام البعثية )

    كسرتنى لحظة دخول جحافل القوات الامريكية الى قلب العاصمة بغداد .
    وانت يا " رامى " مركز الوجود .. انت الشمس , وانا الكوكب الذى يدور حولك بحثاً عن الضوء والمعنى .
    انت مشروعى الوحدوى الجديد .. انت الهدف والمراد .
    احميك ما استطعت من الاوهام الساذجة .. ازرع فيك بذرة الفردية لانها الاصح , لانها اثبتت مصداقيتها على مر الايام .
    ايامى القديمة يا حبيبى " رامى " كانت وردية , تطلعات ساذجة لا حدود لها , تطلعات عن وطن ضخم يتشكل من فسيفساء اقطار مُتعددة ومُتنوعة .
    رمال الصحارى ومياه الانهار العذبة .. التقاء البترول والاراضى الزراعية الخصبة .. الكفاح المشترك والمصير الواحد .. القمح المزروع محلياً .
    نزع فتيل التبعية .. وكسر الانظمة الملكية والجمهورية المتعفنة .. قتل الفقر والتخلف .
    وطن عربى ضخم وكبير .. قوة اقتصادية هائلة .. مشروع وحدة قديم , قبل الاتحاد الاوروبى , والسفر عبر دوله بالبطاقة الشخصية فقط .
    احلام .. احلام .. احلام .
    اوهام .. اوهام .. اوهام .
    عش حياتك يا " رامى " بعيداً عن الشعارات الجوفاء .. الشعارات يا حبيبى سراب , تذوب مثل البسكويت فى كوب شاى ساخن ! .
    الشعارات مُحطمة القلوب بامتياز ! .
    تزوج من فتاة احلامك .. عش حلمك وطموحك الخاص .. ابتعد عن شيطان العمل العام الخسـيس .
    لا تنكسر مثلى فى مبانى جهاز امن .. او امام شاشة تلفاز .
    عراقيون يضربون صورة كبيرة للقائد " صدام حسين " بالاحذية , بينما الدبابات الامريكية تقتحم قلب عاصمتهم الحبيبة على قلبى ! .
    تبولت على نفسى .
    انكسرت شظايا .. شظايا مُبعثرة .
    انت يا " رامى " شمسى .. شمسى التى تسطع كل يوم على ليل تعاستى الخاصة .
    كم اُحبك يا حبيب .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2017, 04:11 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    ورقة من اوراق دكتورة احلام حسب الرسول كتبتها فى مصحة للامراض النفسية والعصبية
    قبل مقتلها فى ظروف غامضة

    حتى فى مجال التعليم رسم الاستعمار خطوط ابداعه .
    حتى فى التعليم يا انصار السيادة الوطنية الجوفاء .
    منذ ان جاء الانجليزى على ظهر الجواد الحديدى , مُقتحماً الصحراء الشاسعة والجهل المنتشر .. جاءت الاستنارة على القضبان المعدنية .
    وحقبة الاستعمار هى ازهى مرحلة فى تاريخ السودان الحديث على الاطلاق .. ازهى ملايين المرات من دراويش المهدية المستهبلين .. وازهى من خراء ما بعد الاستقلال القابع وحوله الذباب حتى الان .
    يا حسرتى على المدارس الثانوية فى وادى سيدنا , وخور طقت , وحنتوب , يا حسرتى عليهم الان .
    يا حسرتى على كلية غردون التذكارية .
    يا حسرتى على مستوى الداخليات , ونظام الاكل ونوعيته .
    يا حسرتى .
    الاستعمار هو من جعل ابناء الطبقات المسحوقة يتعلمون .. هو من فتح لهم طريق معرفة اللغة الانجليزية - مُفتاح التقدم والمعرفة فى القرن العشرين - .
    مستوى الملاعب الرياضية فى تلك المدارس , صالات الجمباز , حمامات السباحة , مستوى المناهج , التذاكر المجانية لطلاب الاقاليم فى الاجازات , المسابقات الادبية .
    الان تنحرف الطالبات من اجل شراء كتاب , او كراس , او سندوتش فول , او حذاء جديد ! .
    الان يبتعد ابناء الطبقات المسحوقة عن التعليم الجيد غالى الثمن , بينما هم قد اقتربوا منه فى عهد الاستعمار وانتفعوا .
    يجب ان نجعل من يوم 1 يناير فى كل عام , يوماً للحداد الوطنى .
    اتحداكم جميعاً .. الاستعمار هو اجمل حقبة مرت فى تاريخ السودان .
    اتحداكم بالارقام , وبالمشاريع الزراعية والبيطرية والصناعية , ومستوى الثقافة والابداع , ونوعية التعليم ومجانيته الحقيقية .
    يا لصوص السيادة الوطنية , يا من تسربلتم بقطعة قماش اسمها العلم .
    وانا احمل شهادة الدكتوراه فى تاريخ السودان الحديث , انحنى احتراماً للمستعمر الانجليزى واُقبل يديه , واقول لكم ان اكبر كارثة , كانت هى الاستقلال السياسى .
    نحن شعب فاشل .. نحن شعب لا يستطيع حكم نفسه بنفسه ولنفسه .
    نحن شعب عاجز .. نحن شعب خانع , ومرحباً بالمصحة , ومرحباً بالامراض النفسية .
    د/ احلام حسب الرسول عابدين .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2017, 04:35 PM

السر عبدالله
<aالسر عبدالله
تاريخ التسجيل: 11-10-2006
مجموع المشاركات: 956

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    يا شاهين يا خوي انت اديب متمكن بحق وحقيقة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2017, 06:09 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 03-14-2007
مجموع المشاركات: 7864

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: السر عبدالله)

    Quote: يا شاهين يا خوي انت اديب متمكن بحق وحقيقة

    سلامات يا السر ..
    انا مشيت ابعد من كدا ..
    لكن ما كنت عايز استعجل الكتابة بصوة جادة حول هذا العمل قبل ما شاهين يكمل السرد ..
    بس مع تعليقك دا غلبني الانتظار ..
    صحيح أنا لست بذلك الناقد الدارس المتخصص المحيط بدراسة الأعمال الأدبية ..
    ولكن ..
    بدا لي من خلال القليل الذي قرأته في هذا المجال كمجرد مطلع ..
    أن شاهين في طريقه نحو تكنيك جديد لفن القص أو الرواية ..
    تكنيك يجعل كل شخوص الرواية أبطالها بوضوح لا يرهق مخيلة القارئ في البحث عن بطل بعينه ..
    حيث يفرد لكل منهن مساحتها الذاتية الخاصة التي تتحرك خلالها وتتفرّد بها دون سواها ..
    اللحمة التي جمعت بينهن فقط هي زمالة كانت مدخلا لصداقة ..
    دون أن تلعب هذه الزمالة أو الصداقة بحد ذاتها ..
    أي دور في تشكيل مسيرة كل واحدة منهن أو تؤثر فيها ..
    صدقا لا أعلم ما إن كان هناك من يشابهه في مثل هذا التكنيك ..
    ربما المس في رواية الاخ حمور ذيادة الأخيرة (شوق الدراويش ) شبهة شبه ..
    فرواية حمور تعتمد على وقائع زمن تاريخي ولّدته أحداث سياسية ماضوية..
    غير أنها لا تمحو الخصائص الذاتية والفرادة الموضوعية لكل شخص في الرواية ..
    إلى الحد الذي ابتذل فكرة البطولة وجعلها مشاعة أو مطلوقة يختارها القارئ وفق هواه ..
    بينما احلامات شاهين كلهن بطلات ..
    زمنهن التاريخي مبتدؤه زمالة دراسية ..
    تحولت لصداقة ممتدة وحية بينهن حتى اللحظة..
    الأمر الذي أكسب الحكي مسحة واقعية حاضرة بيننا..
    تجبر ذهن القارئ إلى حد الجزم بوجود طبيعي لهذه الشخوص في مقارها وأحيائها المذكورة ..
    بل ربما فكر بعضنا الذهاب لمصحة التجاني الماحي بحثا عن سيرة إحداهن. ..
    مع ذلك ..
    يبقى السؤال معلقا في الأذهان ..
    هل احلامات شاهين أسماء أم هي رؤى تفضح واقعنا المعاصر؟




                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2017, 08:13 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: محمد على طه الملك)

    13

    ( 1 ) حكايات طارق مهدى

    لن افشل هذه المرة .. واتمنى ان تصبح مثل المثل الشهير ؛؛ هذه بسهولة اكل قطعة من الكيك ؛؛ .
    المهمة الجديدة هى اختراق شركة فالكون للاستثمار المحدودة .. صاحبها محامى متقاعد وكادر اسلامى لا يظهر فى الاجهزة الاعلامية السودانية " الطاهر حسين شقلا " .
    ثعلب حقيقى فى منتصف الستينيات من عمره .. حريص بشكل مريب .. حتى فى فترة تواجد " اسامة بن لادن " بشكل علنى فى الخرطوم لم يتم رصد اى لقاء بين الرجلين .
    ما اثار الريبة فى واشنطن هو ابتعاد هذا الثعلب عن السياسة تماماً بعد 1989 , رغم انه كان قبل ذلك نجم من نجوم الجبهة الاسلامية , لماذا ؟ .. كان هذا السؤال مصدراً للقلق .
    فى صيف 1988 صدرت تعليمات بتجنيده فى جهاز الـ CIA باعتباره شخصية مُرشحة للصعود فى الساحة السياسية السودانية .. وقبل ان نبدأ التحرك تم الغاء الامر
    - تم تجنيد شخصية اكثر اهمية منه هنا فى الخارج , اوقفوا محاولات ضمه .. هم يستعدون لتنفيذ انقلاب عسكرى فى منتصف 1989 , احتمال نجاح الانقلاب كبير , ازرعوا عميل لمتابعة خطواته ,النسر الذهبى شخصية خطيرة ولا نثق فيه مُطلقاً هو يكره الامريكان جداً , اكرر تابعوا خطواته جيداً .. (انتهى) .
    بعد جهود مضنية استطعنا زرع المحامية " ايناس " فى مكتب المحاماة الضخم الذى يمتلكه فى وسط الخرطوم .. استطاعت الاقتراب الى حد مدهش , اصبحت زوجته الثانية .. التقارير التى كتبتها اكدت ان الانقلاب فى منتصف 1989 واكدت انه شخصية محورية فى الحركة الاسلامية السودانية .
    بعد شهور قليلة ماتت " ايناس " فى حادث سير مريب , حادث مُفبرك اقرب للتصفية الجسدية
    - فقدت قناة الاتصال مع النسر الذهبى .
    - مستر طارق مهدى يتفرغ للنسر فقط .. هم حتى الان اصدقاء اوفياء لنا , ربما تحولوا الى اعداء .. استعدوا لكافة الاحتمالات عندكم فى الخرطوم .
    بعد نجاح انقلابهم العسكرى , اصبحت حركته غريبة .. روتينية .. صعبة الاختراق . ترك المحاماة وتفرغ لانشاء شركة تجارية .. من العمل للبيت , من البيت للمسجد .. تزوج للمرة الثالثة , شركته الخاصة تمت احاطتها بشباب مُتدين مهووس
    - غريب الهدف ابتعد عن السياسة والعمل العام ! .
    - لماذا ؟ .. كانت هناك احتمالية لمعان نجمه بعد الانقلاب ؟ .
    - الوضع عندى سلبى .
    - لا تبتعد عيونكم عنه .. ربما تفرغ للجناح المسلح السرى فى الحركة .
    الطامة الكبرى كانت فى سفره الى اديس ابابا قبل محاولة اغتيال " حسنى مبارك " بثلاثة اسابيع , هذه لم تظهر عندى فى التقرير الدورى , ولم ارصدها .. كيف سافر هذا الثعلب العجوز دون ان اعرف ؟ .
    قضى ايام فى العاصمة الاثيوبية ولم ارصدها .. اخر معلومة عندى انه مريض فى منزله فى الرياض ولا يخرج منه !
    - مستر طارق مهدى انت فى اجازة مفتوحة .
    - ارجوكم .. اريد فرصة اخرى .. ملف النسر عندى من سنوات .. ارجوكم .
    - التعليمات واضحة .. نفذ .
    والان اعود الى العمل من جديد .. لو فشلت هذه المرة سوف اجد نفسى فى رصيف المحطة الوسطى .
    - طارق مهدى .. سوف نمنحك فرصة اخيرة .. واحدة من تحقيقات مُعتقل غوانتانامو اثبتت ان هناك اربعة اسيويين قد دخلوا السودان عن طريق شركة فالكون بحجة انهم عمالة اسيوية ومكثوا فى السودان فترة قصيرة .. نعتقد ان هذه الشركة هى ذراع القاعدة فى منطقة القرن الافريقى .. امامك فرصة اخرى .. اخترق فوراً الشركة مهما كان الثمن .. وفوراً يعنى فوراً .. انت المسؤول امامى عن هذا الملف .. غامرت بمستقبلى فى الوكالة حتى اقنعهم ان تعود لهذه المهمة .. لا اُريد فشل هذه المرة , مفهوم ؟ .. انا الذى جندتك للوكالة واعتبرك مثل ابنى .. لا تخذلنى ارجوك , نجاحك يعنى نجاحى , مفهوم ؟ .
    - ثق بى هذه المرة مستر ايكس .. امهلنى فترة معقولة .
    - لا فترة معقولة مستر طارق , فى واشنطن يُريدون نتائج ايجابية على الارض , وفوراً .
    مَن مِن الشخصيات التى تعمل فى شركة فالكون , وليس لها ماضى سياسى مع التيار الاسلامى ؟ .
    - احلام الطيب بانقا .. خريجة جامعة القاهرة فرع الخرطوم , كلية الآداب , قسم تاريخ .
    جيد سوف ابدأ الاختراق بدارسة التاريخ هذه .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-23-2017, 04:10 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    14

    ( 2 ) حكايات مُرقص سمعان

    كيس القطن .. هكذا اناديها بينى وبين نفسى .
    زوجتى " احلام تادرس ميخائيل " , اخصائية نساء وتوليد وهى تعيش بدون رحِم ! .
    نكتة كبيرة , كيس من القطن الابيض , كل ما فيها منفوخ .. اجفان عيونها , اردافها , نهودها , اعضائها الحميمة , كل ما فيها منفوخ .
    وحيدة , عاشقة غبية لاغبياء , السودان وخدمة السودانيين .. خراء .
    عندما انام فوقها , اشعر برغبة فى الضحك من اختياراتها الحمقاء .
    مُتدينة , عبيطة .
    من اجل ارض الخرطوم بحرى الكبيرة يا كيس قطنى تزوجتك , من اجل منزل الخرطوم تلاتة وعيادتك فى امدرمان والوديعة التى ترقد بالدولار فى بنك الاسكندرية .
    الاب مات بالفشل الكلوى , والام كارهة اصيلة مثلى للمسلمين , حملت نصيبها من ميراث المقبور وهربت الى فتى فى عمر بنتها فى اصقاع كندا الباردة .
    وبقيت مع هذه الكارثة .
    عندى الجواز الامريكى .. ماذا تريد اكثر من هذا ؟ .
    ضربتها مرة .. نهضت من فوقها مرات وهى على حافة الوصول للذروة الجنسية .. لا فائدة .. حديد لا يلين
    - عايزك تبيعى ونهاجر من البلد دى .
    - دى بلدنا يا مرقص .
    كل الوسائل غير مجدية والان الفرصة الذهبية تلوح فى الافق .. مشاركة فى شركة رقيق ابيض تحت ستار السياحة .. الارباح مضمونة .. وتلك العاهرة المنفوخة تملك ما يزيد عن احتياجى
    - مش ح نقدر نستنى كتير يا مرقص .. فى اكتر من مصرى مستنى الفرصة دى .
    شركة كبيرة , تفويج روسيات الى القاهرة بحجة السياحة فى نفس توقيت تفويج خليجيين .. توفيق رأسين فى الحلال لمدة شهر بين الاقصر وشرم الشيخ وشارع الهرم .. ارباح مضمونة وشركاء لهم علاقات رائعة مع شخصيات نافذة فى الحكومة المصرية .. ابداع يا كيس قطنى .. نقود وعلاقات عامة , وسفر ورؤية دنيا .. وانتى قابعة فى عيادتك فى شارع الاربعين تُرددين مقاطع من الانجيل والكشف بسعر رمزى ! تُريدين الجنة ؟ .. سوف اقدم لك الجنة على طبق من ذهب .. ايتها المنفوخة .
    يا قديسة خرجت من صفحات الكتاب المقدس .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2017, 07:12 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)


    15


    ( 1 ) حكايات احلام الطيب ( احلام الشيطانة )

    سخافات .. سخافات .
    سخافات وقلة شغلة .
    ما معنى هذا العبط ؟ .. عبط لقاء الاوجه القديمة , الصداقات فى وجهة نظرى ليست صمدية .. كل مرحلة من حياتى لا اُحب ربطها بالتى سبقتها .. كل مرحلة لها اصدقاء ومعارف واحباب , ومصالح علنية واخرى خفية .
    بل حتى الاهل جعلت بينى وبينهم مسافة , خطوطى الحمراء مُقدسة , لا اُحب انتهاك خصوصيتى .
    من ذلك الغبى الذى ابتكر فكرة فتحة النفاج السخيفة فى التراث السودانى ؟ , ابتكار من بقايا تخلف المرحلة الزراعية من عمر الانسان , كيف يقبل انسان وهو فى القرن الحادى والعشرين , ان يجد جاره فوق راسه قادماً اليه عن طريق النفاج ؟ .
    انتهى عصر الاسرة الممتدة .. الفردية , الفردية , هى الشعار .. كل البشرية ستتجه نحو الفردية , الراسمالية الزاهية فى اعلى مراحلها .
    وانا نجحت والحمد لله , صنعت فى الجبل الاصم طريقاً بواسطة اظافرى , اعتقد اننى ذكية .
    صحيح انا لست مثل تلك العانس الغبية " احلام الصول " التى تحشر انفها ونهودها بين صفحات الكتب ليل نهار , ولكن لدى ثقافة شفاهية مُمتازة واصرار .
    لا احب اوراق الكتب .. من قال ان الثقافة هى القراءة ؟ .. مرحباً نحن فى القرن الحادى والعشرين , استمع جيدا للاذاعات الجادة , واتابع قنوات تلفزيونية جيدة , هكذا استطيع ان اتحدث فى اى موضوع كأننى مثقفة خطيرة .. كيف تصل الى ما تريد عن طريق اكثر الطرق راحة وسهولة .. يُدهشنى غباء متسلقى جبال الهملايا , لماذا لا يصلوا الى القمة مُباشرةً عن طريق طائرة ؟ .
    شريكة ومديرة شركة فالكون للاستثمار.. استمتع بحياتى جيداً جداً , وسراً .. تعويض سنوات الفقر الملعونة .. ايام كنت اذهب للمدرسة دون ملابس داخلية , وعندما سقطت ذات مرة وانا اجرى , انكشف المستور
    - احلام الطيب ما لبسة لباس .. ما لبسة لباس .
    طالبات سخيفات صنعن مُظاهرة صغيرة خدشتنى فى الاعماق , فقر يمنع حتى من حياكة لباس صغير من الدمورية ! , انا الان ارتدى ملابس داخلية فاخرة من القاهرة و لندن
    - عايزة حاجة باردة وبسكويت .
    يُمسك يدى الصغيرة ويضعها على عضوه الذكرى , اُبعدها منه
    - لا , الاول ادينى حاجة باردة وبسكويت .
    كيف تصل الى ما تريد عن طريق اقصر الطرق راحةً وسهولةً . هل كنت انا السبب فى انهيار دكانه البائس الصغير واعلان افلاسه ؟ .. هاهاهاها, يلمس نهودى المتكورة الصغيرة .. يد عجوز مُرتجفة نافرة العروق , عرفت ابنة الحادية عشر كيف تجعلها خادمة لها
    - زح يدك من شطورى .. لو داير تهبشم ادينى قروش عشان اشترى لباسات .
    كان لباس اسود عليه رسم عصفورة بيضاء سعيدة لا تدرى الثمن الحقيقى الذى دُفع فيها ! .
    يبدو انه يوم الذكريات القديمة الجارحة , وهذه هى المرة الاخيرة التى اتورط فيه مع هذه الشلة السخيفة .. كم رصيد تلك المغرورة " احلام السمحة " الان فى البنك يا ترى ؟
    عندما ارتجت السيارة نتيجة الاصطدام من الخلف , صرخت باعلى صوتى
    - ده شنو يا خـول ؟ .
    واحدة من دروس الحياة , تعلم كيف تدافع عن نفسك بالصوت العالى والالفاظ النابية فى هذه العاصمة الكئيبة , ترجلت من سيارتى
    - يعنى تصدمنى وانا واقفة فى الاشارة ؟ .. انتا سكران ولاّ مسطول .
    يجلس بكل هدوء وينظر لى
    - انا اسف , انا اسف , حصل خير يا استاذة , الصدمة بسيطة .
    - بلا بسيطة بلا زفت .
    ترجل من سيارته , اله اغريقى , مفتول العضلات , جسم رياضى محترف , وسيم , فى عيونه خجل عذراء
    - انا أسف للمرة التانية .. وبعدين انا ما خـول .. انا طارق مهدى رجل اعمال .
    مد يده للمصافحة , تركتها معلقة فى الهواء دون ان امد يدى تعبيراً عن استيائى .
    ادهشنى فيه هذا الهدوء القاتل وتلك الثقة الكبيرة .. انحنى يتفصح مكان الاصطدام , يرتدى بنطال ابيض انيق وضيق , عضوه التناسلى كان كأنه كرة صغيرة مُلتهبة عندما ينحنى
    - بسيطة استاذة لو عايزة نجيب بوليس حركة .. او امشى معاك اى ورشة قريبة وادفع تكاليف الرفرف والنور الخلفى .
    رددت بنرفزة
    - مافى ورشة بتكون فاتحة هسع , الليلة الجمعة .. وبعدين انا مستعجلة عندى مواعيد .
    - اخلى معاك الرخصة ؟ .
    - لا .. متشكرين يا سيدى , اعمل بيها شنو ؟ , ابروزها ؟ .
    - خلاص ده الكرت بتاعى فيهو تلفوناتى , اتصلى بى الليلة او بكرة وورينى تكاليف الصيانة , اذا ما كان عندك مانع .
    ترددت برهة , اخذت منه الكرت
    - طيب لو سمحتى ممكن نمرة تلفونك استاذة ؟ , عشان اتابع معاك الموضوع , واعتذر ليك للمرة التالتة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2017, 09:07 PM

الأمين عبد الرحمن عيسى
<aالأمين عبد الرحمن عيسى
تاريخ التسجيل: 10-25-2011
مجموع المشاركات: 1376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    ليس الخيال و مزجه بالواقع وليس السرد الممتع ..
    بل الحبكة التي بدأت تظهر في الرواية..
    أنت رائع أخ شاهين شاهين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-26-2017, 06:56 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: الأمين عبد الرحمن عيسى)

    16

    ( 3 ) حكايات احلام الحاج ( احلام البعثية )

    - السلام عليكم ورحمة الله .. السلام عليكم ورحمة الله .
    اجلس طويلاً على سجادة الصلاة .. عندى مشكلة عدم الانتظام فى الصلاة , انقطع عنها بالشهور ثم اعود اليها من جديد .. اُصلى وحيدة , اُشعل البخور واغلق على نفسى الباب واصلى .. انا وربى , وحدنا , هو الوحيد الذى ابكى امامه الان دون خجل .
    خططت ان اذهب للحج عندما ابلغ الخمسين من عمرى .. وبعد ان انطلقت الطائرات الامريكية لضرب العراق من داخل الاراضى السعودية غيرت رأيى
    - لن تلمس قدمى ارض تلك البلد حتى اموت .
    صورة الجندى الامريكى وهو يصعد من على ظهر المدرعة ويضع العلم الامريكى فى وجه التمثال البرونزى الكبير , قتلتنى
    - يارب .. يارب .. يارب , احفظ رامى يارب .
    لا اطلب الكثير من ربى , فقط " رامى " .
    ارفض ان البس الحجاب .. ابحث عن تدين عصرى نظيف , يُدخل فى القلب ابتهاج وطمأنينة هادئة .
    صوت " محمد عبدالوهاب " ينبعث من المذياع ويطرد عنى الضجر , يُغنى فى رصانة ابن الباشا المثقف
    - انا من ضيع فى الأوهام عمره .
    فتحت دولاب ملابسى , على بابه من الداخل صورة كبيرة للزعيم " جمال عبدالناصر " , صورة بالابيض والاسود , الوجه الصعيدى الرجولى , هذا هو الرجل الذى وقف العالم ضده يوم تأميم القناة .. الرفاق فى الحزب كانوا لا يحبون اعجابى به
    -انتى ناصرية ولاّ بعثية ؟ .
    - ناصر ده ما حق زول .. ده ملكية عامة .
    ابحث عن ملابس ذات الوان بهيجة .. يجب ان تبدو ناجحاً وسعيداً فى حياتك امام الاصدقاء القدامى ! .
    مكياج غير صارخ , وزبدة كاكاو خفيفة على الشفتين .. مازلت حلوة والحمد لله , فقط تقطيبة حادة فوق العينين تجعلنى مثل قطة متشردة ومُستعدة للعراك فى اى لحظة .
    زمان كنت اشبه الفنانة العربية " سميرة توفيق " هى بيضاء وانا سمراء , اعتقدت ان الشبه قد ضاع مع التقدم فى العمر حتى صاح ابنى " رامى "
    - ماما تعالى شوفى الزولة دى بتشبهك كيف .
    كانت " سميرة توفيق " فى تسجيل قديم على قناة روتانا طرب تُغنى اغانيها البدوية الشجية بجمالها الشرقى الحزين
    - بالجد يا رامى انا حلوة زى الزولة دى ؟ .
    ايام الحب الكبير مع " النذير " كان يرفع من روحى المعنوية كثيراً
    - انتى وسميرة توفيق عندكم جمال بدوى .
    - خلاص انتا فارس , وانا نجود .
    المواصلات يوم الجمعة خالية من الازدحام .. احتاج لشراء سيارة , كبرت على سخف المواصلات العامة , والاحتكاك المقصود فى المناطق الحساسة من جسدى .. وقفت وحيدة فى شارع اسفلت مترب وشبه خالى وانا اُدندن
    - انا من ضيع فى الأوهام عمره .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-28-2017, 07:18 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    17

    ( 2 ) حكايات احلام تادرس ( احلام القبطية )

    عندما اغتصبنى شقيقى " حنا " , ترك فى انوثتى شرخاً مازلت اتحسسه حتى الان وانا على عتبات الاربعين .
    اليوم هو الجمعة .. عصراً سوف تلتقى عصابة الاحلامات .. سوف نجتمع وننظر فى اعين بعضنا البعض , نتكلم ونضحك .
    كانت ايام جميلة , لماذا يُصبح الماضى دائماً اجمل من الحاضر ؟ .
    كنت اتمنى ان اعيش فى حقبة الاربعينيات من القرن الماضى .. الخرطوم كانت اجمل واكثر تسامحاً من الان .. خليط عجيب من البشر , امم متحدة مُصغرة .. سودانيين - مسلمين واقباط - , وانجليز وهنود , يونانيين وشوام , حانات مفتوحة الابواب وندوات شعرية وادبية , افندية يعملون على انشاء حركة وطنية نابضة بالاخلاص وحب الوطن , طلاب يهربون الى مصر , وطلاب يعودون منها حاملين بذور الماركسية , اصوات الوحدة تحت التاج الملكى المصرى ترتفع .
    حلمى القديم والمتجدد على الدوام ان اكتب روايات .
    ان ارسم مسيرة هذا الوطن منذ عهد الممالك النوبية حتى الان , اتحمس وابدأ فى الكتابة ولكننى اتراجع مهزومة
    - من سيقرأ ؟ .. وما فائدة الكتابة اساساً ؟ .
    انظر الى مخطوطات روايتى المهجورة .. ،، زقاق صليب ،، , كتبت فيها اكثر من خمسين صفحة عن الدعارة الرسمية .. كتبتها قبل سنتين ولم استطع اضافة اى حرف فيها حتى هذه اللحظة
    - انتى مهجورة ومكبوتة مثلى يا زقاق صليب .
    اضع المخدة على وجهى , اريد للصوت ان يتوقف , ياتى عالياً, قوياً , متشنجاً , من المسجد المجوار .. صلاة الجمعة .. مُكبرات صوت تقتحم الهدوء , تُشعل النار فى معتقدات الاخرين
    - يا احباب رسول الله يقول التنزيل الكريم ان اشد الناس عداوة للذين امنوا هم اليهود والنصارى .. اليهود احفاد قردة وخنازير .. والنصارى يقولون ان المسيح هو ابن الله .. اعوذ بالله من هذا الكفر الصريح .. الله لم يلد ولم يولد .. يقولون الاب والابن والروح القدس .. ولان الاسلام يفضحهم ويكشف زيف اكاذيبهم , لذلك فهم اشد الناس عداوة لنا ولكلام الله فى القرآن .
    يا حليل شيخ " عطا " الامام السابق للمسجد .. كان يملك صوتاً شجياً فى تلاوة القرآن , يجعلنى اطير من النشوة وهو يُرتل أيات من سورة " مريم "
    ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا* فأجاءها المخاض الى جذع النخلة قالت يا ليتنى مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا* فنادئها من تحتها الا تحزنى قد جعل ربك تحتك سريا ) .
    استيقظ على صوت ترتيله فجراً فيجعل من بقية يومى يوماً مُنعشاً .. الشيخ " عطا " واحد من رواد الطائفة الختمية الذين يعرفون معنى التسامح الدينى بحق وحقيقة
    - سلامتك يا شيخ عطا .. انا احلام بت المرحوم تادرس .
    نظر الى وجرت دموعه .. انحنيت وقبلت اللحية البيضاء الوقورة , جلطة فى الدماغ حولته الى حطام
    - عايزاك تشد حيلك عشان اصحى على صوتك فى صلاة الصبح .
    ذهبوا به الى القاهرة ومات ودفن هناك .. وجاء هذا الامام الجديد صاحب الصوت العصبى الجهورى .
    وباء الرحيل بالموت والهجرة .. لعنة تحقيق الذات بعيداً عن هنا , من سيبقى اذاً ؟ جميع الوجوه الطيبة تختفى .. شباب الحِلة الرائعين اختفوا وحل محلهم شباب صـعلـوك متسـكع على الاعمدة وظل الحائط .
    انهض متثاقلة الى الحمام بخطوات بطيئة .. صوت " مرقص " يُلاحقنى فى الخيال مثل فحيح الكوبرا
    - دى بلد المسلمين المتخلفين .
    يجب ان اتفرغ لكتابة ،، زقاق صليب ،، , يجب ان اضع فى هذه الرواية كل احباطاتى الشخصية والعامة , وقهرى الدينى .. يجب ان اكتب عن تجربة اغتصابى على يد شقيقى .. عن زواج امى من شاب اصغر منى .
    يجب ان احكى عن كل ما اعرف .
    وقفت عارية فى الحمام , وحده التجرد من الثياب يجعلنى اشعر اننى حرة , نمت على ظهرى فى ارضية البانيوالرخامية الناعمة , وتركت الماء الساخن يتدفق على اللحم الابيض العارى .. اغمضت عيونى ورددت اسمى ثلاثياً
    - احلام تادرس ميخائيل .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-30-2017, 04:43 AM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أغتيال دكتورة احلام حسب الرسول . (Re: shaheen shaheen)

    18

    ( 2 ) حكايات عزت الطريفى

    - يا قائد الاسطول .. تخضعلك الفرسان
    يا ذو الفخار والطول , ارحم بنى الانسان
    مين ل سمائك يطول ؟
    ما بطولك اللمسان
    معناك شرحو بطول .
    اخرج من حالة الاكتئاب المزمن .. انا و " الهام " , ونحن نسير فى الشوارع نلتحم مع الكتل البشرية , الانتفاضة .. مارس 1985 .. الناس تهتف بالشعارات السياسية , صراخ يشرخ الحلقوم
    - للثكنات يا عسكر مايو .
    وانا امسكها من كتفها وهى تغنى
    - انا عقلى بيك مشغول
    والناس عقول ولسان
    ما بنكر المعقول , أمنت بالايمان .
    صرخ فينا سياسى مُتشنج , يُحب الوطن اكثر منا !
    - غنوا اغانى وطنية .
    صرخت فيه " الهام " بين امواج الأصوات الهادرة
    - كل الاغانى الحلوة طعنة فى خاصرة الديكتاتورية القذرة .. نحنا حزب الجمال والروعة .
    حملتها على كتفي .. مشهد من مدرسة العبث الفنية , مُدهش للغاية , اغانى الحقيبة فى مُظاهرة سياسية !
    - تتشاف عاين وباين
    ما عرفنا ليك وصول .
    والان ماذا ؟ .. الاشياء التى ماتت , الانتفاضة و" الهام " , وحلم اخراج افلام سينما سودانية .. الفوضى والقذارة التى تراكمت فى نفوس الناس وعلى الطرقات .
    جرس الباب يرن .. زوجتى الفاضلة فى الكوافير , اعرف انها تريد التأخر من اجل الدخول فى مسيرة استعراضية بعد حضور الجميع , مراسم الفشخرة التعيسة , خزعبلات البرجوازية السودانية فى ازمنة مُعايشتها لفئات راس المال الطفيلى الكاسح , التقييم للشخص بمقدار امتلاك ادوات الاستهلاك غالية الثمن ! ,
    التعليمات واضحة
    - خلى الشغالة الفلبينية هى التفتح الباب .
    ولكن انا من غنيت فى خضم الانتفاضة يا ؛؛ قائد الاسطول ؛؛ , فكيف اسير على عجين التعليمات ؟ , فتحت الباب , كانت تقف فى تردد انثوى خجول
    - السلام عليكم .. ده مش بيت استاذ عزت طريفى ؟ .
    - انا ذاتى عزت بدون استاذ .. اتفضلى .. اهلاً وسهلاً .
    جمال راقى , بدوى , حزين , تُذكرنى بشخصاً ما
    - انا الظاهر جيت بدرى .
    - لا ابداً .. مرحب بيك فى اى وقت , البيت بيتك .
    - حمد الله على السلامة .. احلام ما موجودة ولاّ شنو ؟ ,
    - الله يسلمك .. دقيقتين واحلام ح تكون موجودة .. انتى منو فى الاحلامات ؟ .
    - انا احلام الحاج .
    - البعثية ؟ .
    نظرت عيون مستديرة شديدة السواد فى دهشة
    - الظاهر عليك يا استاذ سمعتا عننا كتير .
    - مش قلت ليك انا ما استاذ .. انا عزت وبس .
    صمتنا برهة
    - لسه بعثية ولاّ الزمن غيرك ؟ .
    عرفت انها شعرت بالضيق من السؤال المُباغت والغبى
    - يعنى , احتمال .
    لا تعرف الى اين تتجه ببصرها .. اخذت تنظر لحذائها فى تفكير مثل فيلسوفة اغريقية سمراء اللون وحلوة
    - تعرفى .. زمان , انا وزولة اسمها الهام كان عندنا حزب اسمو , حزب الجمال والروعة .
    رفعت وجهها الحزين فى استغراب
    - حزب حقيقى ؟ .
    - مافى حقيقة فى الدنيا دى كلها , كلها اكاذيب هبـلة .. مش كده ؟ .
    رن جرس الباب من جديد , وبقي السؤال مُعلقاً فى هواء الغرفة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de